أخبار عاجلة

ناصر بوريطة وحده له قدرات سياسية يستطيع بها أن يحكم الجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا

 ليس غريبا أن نقول بأن مؤتمر قمة الجزائر كان مؤتمرا لناصر بوريطة وزير خارجية المغرب بلا منازع ، فإذا استثنينا مواسير الصرف الصحي للإعلام الجزائري فكل وسائل الإعلام الدولية والجهوية كان لا يمر يوم بدون أن تذكر نشاط الدبلوماسي المغربي ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب .

وكعادة كابرانات الجزائر حكام الجزائر يحاولون دائما تغطية الشمس بالغربال ، ومن أهم اختصاصات كابرانات الجزائر هي قلب الحقائق ونشر الأكاذيب والتخاريف ،

 أولا: لعمامرة يَدَّعِي أن ملك المغرب ضَيَّعَ فرصة لَمِّ شَمْلِ العرب في قمة الجزائر، عِلْماً أن القمة فشلت قبل أن تبتدئ.

يَدَّعِي لعمامرة أن ملك المغرب ضيَّعَ على المؤتمر العربي تحقيق هدف شعار ( لم الشمل ) بعدم حضوره لهذا المؤتمر المنعقد في الجزائر ، ويضيف لعمامرة في مقابلة له مع قناة ( العربية ) أن اجتماع وزراء خارجية العرب قد ساده التعبير عن الرأي بحرية ، كما سادته المودة وروح الاحترام المتبادل !!!!

 والله إن كابرانات الجزائريضعون الجزائر في مواقف مخزية تدعو في البداية للسخرية والاحتقار لكنها بعد ذلك تثير الشفقة والحزن على شعب المليون ونص شهيد ... أتصور أن لَعَنَاتِ المشاهدين والقراء والسامعين كانت تتهاطل عليه بغزارة وهو يتفوه بهذا الكلمات المحنطة ، لأنه يكذب كما يتنفس ، ومما يزيده لعنة على اللعنات أنه اعترف أن الجزائر ( وجزائر الأحرار بريئة منه ) كانت إلى حدود عشية الاثنين تنتظر حضور ملك المغرب لكنه حينما اعتذر في آخر لحظة فهو يتحمل مسؤولية ( عدم تحقيق هدف القمة وهو الشعار الأجوف : ( لم الشمل ) ... عميان البصيرة هم الذين كانوا يطبلون لنجاح هذا المؤتمر/ الفضيحة في فاتح نوفمبر 2022 وهو فاشل قبل أن يبدأ ، لماذا الفشل كان وسيكون نتيجة حتمية لهذا المؤتمر / الفضيحة ؟

الجواب : هو أن مؤتمر قمة العرب في الجزائر كان يحمل في أحشائه بذور الفشل الذريع وهو ما استشفه بعض قادة الدول العربية وأعلنوا عن اعتذارهم حتى قبل بداية أشغال الموظفين و الوزراء الذين يهيئون لأشغال هذا المؤتمر ، ويمكن أن نذكر عوامل الفشل التي كانت تعتمل داخل أحشاء حكام الجزائر عسكر ومدنيين والتي تجعل نتائج هذه القمة فاشلة 100 % :

 1) إصرار حكام الجزائر على عدم التزحزح قيد أنملة عن مواقفها العدوانية الوقحة ضد المملكة المغربية .

 2) إصرار حكام الجزائر على التماهي مع المواقف الإيرانية في كل ما يتعلق بمخططات إيران في العالم العربي أو في العالم بإسره .

3) إصرار حكام الجزائر على السير عكس التيار العربي في كل شيء حتى فيما يتعلق بأعراف الضيافة وحسن استقبال الضيوف وفق تقاليد العروبة والإسلام والتقاليد اللادينية من البوذية حتى الهندوسية من عبدة الأبقار ...

 4) إصرار حكام الجزائر على أن هذه القمة أصحبها هم كابرانات الجزائر وليس الجامعة العربية ( وهذا الجهل عادي جدا لدى مجموعة من حلوف العسكر الذي لا تفرق بين الدَّبَّابَة والذُّبَاب ) أي هم عسكر يغتبرون كل الأراضي الجزائرية عبارة عن ثكنة من يدخل إليها فهو تحت صباطهم ، اعتقدوا ولايزالون يعتقدون أنهم يستضيفون عربا في ديارهم سيتحكمون في حركاتهم وسكناتهم وفيما يجب أن يقولوا ( أي سيتعاملون مع هؤلاء العرب داخل الجزائر مثلما يتعاملون مع شعب بومدين الحلوف ) ، وأن ممثل كابرانات الجزائر بصفته رئيس الجلسة في هذا المؤتمر عبارة عن كابران يعطي الكلمة لمن أراد ويحرم من أراد من التعبير عن رأيه في اجتماع عام للوزراء العرب في قمة عربية تنظمها جزائر العسكر وليست الجامعة العربية ، لأن ممثل الكابرانات في هذا المؤتمر اعتاد أن لا يقف أحد في وجهه ليقول له : لا ...كائنا ما كان... إنهم قوم يعتبرون أنفسهم هم مركز الكون وما دونهم عدم ، والحقيقة التي يعرفها العالم أن العسكر الحاكم في الجزائر عبارة عن همج ينهب ويسرق خيرات شعب الجزائر طيلة 60 سنة...

 5) إصرار كابرانات الجزائر على تهميش الجامعة العربية التي هي صاحبة المؤتمر وهي المشرفة على قممه أينما تم تنظيمها ، وما على الوزراء ورؤساء الدول إلا مناقشة ما جاء في جدول أعمال المؤتمر الذي لا يسمح بتاتا للدولة المضيفة أن تفرض قضية لم يتفق عليها وزراء الخارجية لتقديمها لرؤسائهم ... بل وحتى القضايا التي اتفق وزراء الخارجية على ضمها في جدول الأعمال الذي سيناقشه الرؤساء فهي قابلة للمراجعة والمزيد من التحاور حولها بل وتشطيبها من جدول الأعمال إن لم تجد توافقا عليها...

ثانيا: تجربة المغرب العالية في تنظيم اللقاءات الدولية وليس الإقليمية أو الجهوية مثلا ( كوب 22 ) الدولي في 2016:

 إن المغرب يتوفر على أكبر وأجود مقومات البنيات التحتية لاستقبال أكبر المؤتمرات الدولية وليس الإقليمية أو الجهوية : ( مطارات عصرية في جميع المدن الكبرى

 * شبكة الطرقات الحريرية التي تغطي البلاد كلها بشهادة فيديوهات هشام عبود

 * موانئ تضاهي أعرق الموانئ في العالم وعلى واجهتين البحر المتوسط والمحيط الأطلسي - محطات القطارات التي شهد بجودتها العالمية كثير من الجزائريين المقيمين في المغرب أو الذين زاروه

* سلسلة الفنادق الدولية العالمية التي خطط لها المغرب وأنجزها طيلة 67 سنة في إطار تطوير السياحة كرافد أساسي من الروافد المالية عالية القيمة والتي هي في تطور متزايد

* عدد لا يحصى من قصور المؤتمرات الفخمة المنتشرة في أكبر مدن المملكة المغربية وليس قاعات المؤتمرات كما في بعض الدول التي تتبجح بأنها تقيم مؤتمرات ناجحة ( والفاهم يفهم ) في المغرب قصور للمؤتمرات وليس قاعات أو خيم من الثوب كما كان في قمة نواكشوط في يوليوز 2016 ... ولأن المغرب يمتلك كل هذه المقدرات العالية الجودة قررت الأمم المتحدة وهي من هي أن تقرر تنظيم ( كوب 22 ) للمناخ في مراكش المغربية عام 2016 ، الأمم المتحدة ليست هي جامعة الدول العربية طبعا قيمة وما تضمه من عدد الدول ، لقد شارك في قمة كوب 22 بمراكش 197 دولة ، وحضره عدد كبير من رؤساء الدول ، إلى جانب نحو 30 ألف شخص، بينهم 8000 من ممثلي المجتمع المدني و1500 صحفي...

كما حضر القمة منظماتٌ دولية وإقليمية ومؤسسات وشركات عالمية، ونظمت في هذه القمة المناخية الدولية جلسات نقاش، بالإضافة إلى أنشطة مختلفة ركزت معظمها على إبراز أهمية مواجهة التغيرات المناخية... فأي دولة عربية إفريقية تستطيع تنظيم مثل هذا المؤتمر الدولي في حين حارت جزائر الكابرانات في تنظيم شبه لقاء إقليمي واضطرب سلوك مجانين حكام الجزائر وهم ينتظرون تنظيم لقاء يبدو قياسا بمؤتمر دولي مثل ( قمة كوب 22 في مراكش ) مجرد حفلة صغيرة بالنسبة للمملكة المغربية ...

ثالثا : الدور الحاسم لتحركات ناصر بوريطة داخل المؤتمر وفي لقاءاته بباقي وزراء الخارجية العرب :

ليست مواسير الصرف الصحي لكابرانات الجزائر هي التي ستعطينا الحقيقة كيف سارت الأمور داخل أسوار الأماكن المحصنة بل والمُحَاصِرة للضيوف العرب من طرف الجيش الجزائري ، فحسب وزير خارجية المغرب الذي صرح بأنه منذ بداية التحضير لهذا المؤتمر تلقت الحكومة المغربية أوامر بالاستعداد الكامل لتوفير ظروف سفر الملك للحضور شخصيا لهذا المؤتمر المنعقد في الجزائر ، بل إن الملك – حسب بوريطة – قد اتصل بعدد من قادة الدول العربية ليناقش معهم كل السبل لإنجاح مؤتمر قمة الجزائر ( قمة لَـمِّ الشمل ) ، لكن عندما بدأت الأشغال في الجزائر استعدادا لاستقبال الوافدين على الجزائر، بدايةً من أشغال الموظفين إلى حضور وزراء الخارجية العرب إلى الجزائر بدأت تلوح في الأفق مؤشرات التَّحكم والاستبداد في السلوكات الفطرية التي تربى عليها كابرانات الجزائر لمواجهة الضيوف العرب ابتدءا من سوء الاستقبال إلى الاضطراب في تدبير اللقاءات مع الوفود وفيما بين الوفود المشاركة في هذا المؤتمر ، وكانت بداية الاستبداد الذي تجري دماؤه في عروق حكام الجزائر هو طرد الوفد الصحافي المغربي الكبير الذي كان سيغطي حضور ملك المغرب بالجزائر ، وكانت هذه رسالة واضحة من كابرانات الجزائر لملك المغرب بأنهم يخافون من حضوره الذي كان سيزيد عورة حكام الجزائر تعرية ، وكان من المؤكد أن ملك المغرب سيخطف الأنظار جزائريا وعربيا ودوليا ، وقد جمعت المخابرات المغربية معلومات وافية عن الفخ الذي كانت مافيا الجنرالات الجزائريين قد أعدوه للملك ، فلو حضر ملك المغرب للجزائر فالكابرانات كانوا قد أَعَدُّوا له حفلة ( بَهْدَلَة ) مُمَنْهَجَة ، والدليل البسيط والواضح على ذلك أنه على مستوى وزراء الخارجية العرب كان من المنتظر مثلا أن الذي سيخطف الأضواء في هذا المؤتمر هو وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة بصفته ( صاحب العرس العربي السياسي ) فإذا بالذي خطف أضواء الصحافة في مؤتمر قمة الجزائر العربي هو ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب ، ومعلوم أنه قد انتشرت فيديوهات توثق العدد الكثير جدا للصحافيين الذين كانوا يتحلقون حول ناصر بوريطة وتهميش رمطان لعمامرة الذي كان يطوف وحيدا في ردهات قاعة المؤتمر شريدا و كأنه شبح ، بل حينما لبَّى ناصر بوريطة دعوة اللقاء الذي نظمه معه برنامج ( الحدث في قناة العربية ) سارع لعمامرة في مساء نفس اليوم إلى فرض نفسه على مُعِدِّي برنامج ( الحدث بنفس القناة ) مما اضطرت قناة العربية أن تسمح لطاقم ( الحدث ) أن يستضيف لعمامرة اتقاءا لشر حيوانات مجنونة تحكم الجزائر ، بطبيعة الحال هناك في المغرب ملكٌ يتابع تطور الأحداث ويلتقط الإشارات ويفك رموز الشفرات ، وبناءا على ذلك تنبه الملك وحاشيته لما تخطط له العصابة الحاكمة في الجزائر في حالة ما لو حضر ملك المغرب إلى الجزائر، لقد كان المخطط هو ( إقامة حفلة ممنهجة لِـتْبَهْدِيلِ ملك المغرب في الجزائر ) وقد لا حظ المهتمون بمثل هذه اللقاءات من الصحافيين أو السياسيين أن ظاهرة استخفاف الكابرانات بالوفود العربية مهيمنة على مجريات المؤتمر منذ بدايته إلى نهايته ...

و قد كان واضحا للعموم أن كابرانات الجزائر يفتقرون - بدرجة تثير الشفقة - بأبسط الخبرات والتجارب البروتوكولية لتنظيم مثل هذه اللقاءات حتى في مستواها الجهوي ، فكانت مخابرات المغرب الخارجية أذكى من كابرانات الجزائر ومخابراتهم ، لأن المملكة المغربية استمرت في الترويج لحضور ملك المغرب إلى قمة الجزائر إلى آخر لحظة وهي عشية يوم الاثنين حينما أعلن الديوان الملكي اعتذار ملك النغرب عن الحضور وهو ما صَبَّ على حكام الجزائر سطلا من المياه المثلجة وفشل مخطط ( تبهديل ) الملك وأُسْقِطَ في أيديهم ، وحينئذ استعد ناصر بوريطة وحده للوقوف بالمرصاد لكابرانات الجزائر وهم يعطون الدليل تلو الآخر مجانا وبكل بلادة صارخة وفجة بأن أساليب اشتغالهم في كل شيء هي أساليب التآمر والكولسة وتأليب البعض على البعض الآخر وهي تصرفات النساء في الحمام ، و لم يَفْطِنُواَ بأنهم يظهرون أمام ساسة القرن 21 أغبياء بل مجانين ، فقد استفتحوا إظهار حماقتهم بعدم استقبال رمطان لعمامرة لوزير خارجية المغرب دون سواه من الوزراء ، فقد استقبل لعمامرة جميع وزراء الخارجية العرب إلا بوريطة ، ففي أي دين وأي ملة وأي مذهب من مذاهب الأرض والسماء لا يستقبل الناس ضيوفهم في بلادهم ؟

إن كابرانات الجزائر حكام الجزائر مجرد حيوانات لا علاقة لهم بالأعراف البشرية فهم معزولون عن الحضارة البشرية حتى استوحشوا وأصبحوا أقرب إلى الإنسان البدائي منه إلى إنسان عصر الانحطاط فما بالك إلى إنسان القرن 21 !!!!، فالجري وراء السلطة والمال أفقدت كابرانت فرنسا انتماءهم لفصيلة البشر وقِـَيِمِهَا ، لأن المفروض أنهم ينتمون إلى جماعة بشرية تؤمن بهذه القيم مثل واجب ضيافة ولو نحو العدو إن كان في دارك ولو في أوقات الحرب معه ، وتقديم أدنى واجبات الاستقبال في حدها الأدنى ، إن عدم استقبال ضيف المغرب في بلدنا الجزائر سيبقى وصمة عارٍ في جبين دولة الجزائر مثل وصمة وقوف الجزائر مع إسبانيا ضد المغر في قضية جزيرة ليلى المغربية ، ومعلوم أن هذه المواقف لا تلزم إلا الذين ابتلانا الله بحمكنا أما الشعب الجزائري فهو والشعب المغربي كما يقول إخواننا المصريون ( فولة انقسمت نصفين ) ...

فكابرانات الجزائر الذين يحكمون الجزائر عبارة عن مخلوقات لها أمخاخ وإلا لما قدم الجنرال دوغول أرض الجزائر لهذه المخلوقات لأنه يعلم جيدا أن لها أمخاخ فقط وليست لها أدمغة ... وبعودتنا لمجريات المؤتمر/ الفضيحة تابع الكابرانات غباءهم وجنونهم العدواني المجاني ضد ضيفهم المغرب بنشر خريطة المغرب المعتمدة من طرف الجامعة العربية مبتورة من أقاليمه الجنوبية وفي ذلك تمرد على بنود ميثاق الجامعة و هيكلتها ، واستخفاف بالمنظمة وأهدافها هذا إذا كان الكابرانات يدركون ذلك لكن كيف وهم بهائم الله تسرح حقوله و مراعيه خُلِقت لتنهب خيرات الشعب الجزائري مع المستعمر الفرنسي ، وقد أَنْطَقَ الله الكابرانات من حيث لا يحتسبون فلطموا أنفسهم بصفعتين من تلقاء أنفسهم ، الصفعة الأولى بكونهم تدخلوا في اختصاص الجامعة العربية حينما نشروا صورة لخريطة الدول العربية المعتمدة بخريطة المغرب مبتورة من أقاليمه الجنوبية وبذلك يكونون قد ضربوا عرض الحائط برمزية الجامعة العربية كمؤسسة عربية لها أهداف ، إنها جامعة عربية تسعى لتوحيد العرب ومحو الحدود فيما بين دولها ، لكن الجامعة العربية صفعت عسكر الجزائر بقفاز من حديد في بلاغ تبرأوا فيه من تلك الخريطة التي نشرها عسكر فرنسا غير المعتمدة من طرف الجامعة العربية كما تبرأوا من الجهات الإعلامية التي نشرتها فأصبح الكابرانات أقزاما أمام العالم بطيشهم ونزقهم الصبياني ، وكأن الجامعة العربية ترد عليهم بأنهم جهلاء في السياسة وتدبير شؤون المؤتمرات من هذا النوع والحجم وكذلك أغبياء فاشلون حتى في تدبير المؤامرات العدوانية ، فهم لا يفرقون بين اجتماع تستضيف فيه الجزائر من تريد من الناس ليخطب عليهم شنقريحة و يقول لهم ما تريد قوله سيدته مافيا الجنرالات ، لا يفرقون بين ذلك وبين اجتماع هو في الأصل اجتماع للجامعة العربية وهي المسؤولة عليه تحت إشرافها، وليس لحيوانات مجانين حكام الجزائر أي دخل في أساسياته وشروطه ، فالجزائر ليست سوى أرض ومكان لهذا المؤتمر فقط لا غير ، والصفعة الثانية هي أنهم اعترفوا بصفة غير مباشرة بأن قضية الصحراء هي قضيتهم الأولى حينما تعمدوا نشر صورة خريطة الجامعة العربية مبتورة من الأقاليم الجنوبية للمغرب ، وبأن خازوق الصحراء المغربية متغلغل في أحشائهم حتى يكاد يخرج من حناجرهم بمثل هذه الفضائح ، فكابرانات الجزائر يصرخون لَيْلَ نهار في جميع المحافل الدولية بأنهم لا علاقة لهم بقضية الصحراء المغربية وأن الأمر هو بين البوليساريو والمغرب ، واليوم سيتساءل العالم :

 وما دخل المس بخريطة المغرب الكاملة والمعتمدة من الجامعة العربية إلا إذا كنتم أيها الكابرانات تؤمنون بأن قضية الصحراء هي قضيتكم ومددتم أياديكم لبتر جزء من المغرب اعتمدته الجامعة العربية رغما عنكم ؟ فجاءتكم الفرصة لتتمردوا على الإجماع العربي لا لشيء إلا لكونكم قد جاءتكم فرصة مؤتمر عربي تشرف عليه الجامعة العربية وهي المسؤولة عنه فتعريتم ، بل عريتم سوءاتكم أمام العرب وأمام العالم ....ومن عوامل الفشل الذي يحمله هذا المؤتمر في أحشائه هي أنها بل إن رئيس الجلسة رمطان لعمامرة لم يفصل ما بين كونه وزير خارجية كابرانات الجزائر وبأنه تسلم رئاسة المؤتمر من تونس ليدير النقاش بين وزراء العرب الحاضرين بكل ديمقراطية ، فقد ظن نفسه أنه بين صغار حلاليف العسكر يبلعون ما يقول بكل غباوة وبلاهة ، هكذا حاول التصرف مع وزراء خارجية الدول العربية ، تَصَوَّرَ المِسكينُ أن هؤلاء مثل أولئك سيبلعون كلامه بسهولة ، فحينما حاول وزير خارجية المغرب طلب الكلمة مرارا وتكرارا تجاهله لعمامرة عدة مرات خاصة وأن الموضوع حساس جدا وهو عن تدخل إيران في الشؤون الداخلية العربية أي الموضوع الذي يكاد يكون عليه الإجماع العربي ، وكان لعمامرة يعرف جيدا أن بوريطة سيفضح تورط الجزائر في تحالفها و بكل إصرار مع إيران في حين كان ناصر بوريطة يحمل أفكار بلاده المغرب وأفكار دول الخليج التي تحاول الدفاع عن نفسها من الخطر الذي تواجهه من تدخل إيران في المشرق العربي ، وبعد إلحاح شديد من بوريطة واحتجاج بقية وزراء خارجية الدول العربية أعطى لعمامرة الكلمة لناصر بوريطة الذي قال كلمته حول تآمر بعض الدول العربية مع إيران للمس باستقرار الأمن في بعض دول المشرق وانتقال إيران إلى المنطقة المغاربية بمساعدة إحدى دول المنطقة المغاربية ، ( والفاهم يفهم ) وقدم بوريطة الدلائل والبراهين على ذلك ثم غادر القاعة تحت تصفيقات الحاضرين ...

 لعلكم معشر القراء تتساءلون كيف أصبح لعمامرة في تلك اللحظة ؟ لاشك أنه في قرارة نفسه قد زاد تَأَكُّداً أن جزائر الكابرانات معزولة عربيا وجهويا ودوليا حقا وحقيقة ...وأن مخطط الكابرانات للعمل على تقارب العرب مع إيران حليف حَلَالِيفِ كابرانات الجزائر قد مُنِيَ بالفشل الذريع وخاصة أن الذي صفعهم في هذا الموضوع هو ألد أعدائهم فكانت المذلة مضاعفة :

 أن يفشل الكابرانات عموما في إدراج موضوع محاولة الجزائر تقريب العرب من إيران وأن يكون الذي صفعهم في هذا الموضوع وقذف به خارج أرض الجزائر هو ناصر بوريطة ، هذا الموضوع الذي تعتبره الأغلبية الساحقة من الدول العربية موضوعا مرفوضا حتى لمجرد مناقشته لأنه أمر محسوم طالما أن إيران موغلة في تدخلها في شؤون بعض الدول العربية وتفكر في الدخول في شؤون البقية الباقية ولو بالعنف ... ولا شك أن بوريطة كان مدعوما بقوة من طرف دول الخليج التي تعترف بمغربية الصحراء إضافة إلى بعض الدول العربية الأخرى .

 رابعا : ملك المغرب يُـسْـقِطُ كابرانات الجزائر في شر أعمالهم :

 كان حكام الجزائر قد خططوا لعملية ( تبهديل ) ملك المغرب حينما كان هو يستعد بنية صافية أن يحضر لقمة الجزائر ، لكن الطبع الغلاب على سلوكات مجانين حكام الجزائر تربية المواخير ، السلوك الذي يمكن تلخيصه في : العدوانية المجانية والتهور والنزق والجهل والرعونة والسفاهة والطيش ، والاستخفاف بقواعد التعامل مع الضيوف وغياب الحِرَفية في تنظيم مثل تلك اللقاءات الكبرى ، كل هذا بلغ إلى عِلْمِ ملك المغرب الذي كان ينوي حضور هذا المؤتمر وكان باستمرار ينشر أخبار حضوره للمؤتمر ، لكنه اعتذر في آخر لحظة أي عشية يوم الاثنين 31 أكتوبر 2022 ، حيث كان الجميع ينتظر مشاركته في هذا المؤتمر بشغف ، ولأن حضوره كان من المؤكد سيكون له وزن كبير جدا وسيستمد هذا المؤتمر قيمته ونجاحه من حضور ملك المغرب في الجزائر التي قطعت علاقتها مع المغرب بلا سبب ... إن ما يؤكد إصرار كابرانات الجزائر على عدم التزحزح عن موقفها العدائي من المغرب هو ما قال وزير خارجية المغرب حينما صرح من قلب الجزائر أن ( الجامعة العربية هي قناة التواصل الوحيدة لنا مع الجزائر ) فأين ذهب شعار ( لم الشمل ) إذا كان وزير خارجية دولة عربية بلحمه وشحمه لا يستطيع التواصل مع الدولة المضيفة إلا من خلال جامعة الدول العربية ، إنه إصرار حكام الجزائر على مقاطعة دولة عضو أساسي في الجامعة العربية وهو المغرب ، رغم أن أصول وأعراف وأخلاق العروبة والإسلام تفرض كلها احترام الضيف عندك مهما كانت الظروف ، إن كابرانات الجزائر لاعلاقة لهم لا بالعروبة ولا بالإسلام ، فكيف يعقل أن يستقل لعمامرة كل وزراء خارجية الدول العربية باستثناء وزير خارجية المغرب ، وقد كان هذا الحدث قبل أن يقرر ملك المغرب الغياب عن هذا المؤتمر ، فهل يعقل أن يرى شخص كيفما كانت درجته في وطنه ، أن يرى مواطنيه يعاملون معاملة سيئة في بلد ما ويغامر للذهاب إلى هذا البلد ؟

طبعا كان من المحتوم أن لا يحضر ملك المغرب إلى الجزائر وقد رأى ما رأى من سوء معاملة حكام الجزائر للمواطنين المغاربة المشاركين في هذا المؤتمر ابتداءا من طرد الوفد الصحافي المغربي الرسمي من الجزائر وعودتهم من المطار مباشرة علما أنهم قد استوفوا جميع الشروط التي وضعتها الدولة المضيفة ، وقد كان من سخافة مبررات طرد هؤلاء الصحافيين المغاربة أنهم كلهم جواسيس للمخزن المغربي ، بالله عليكم ماذا سيكتشف جاسوس من أخبار في بلد صورة عورته العارية طبقت الآفاق ؟

فشل مؤتمر القمة 31 في الجزائر لأنه كان يحمل قبل انعقاده كل مساوئ دويلة منهارة تقف بصعوبة بواسطة أموال الشعب الجزائري الطائلة ، بالأموال والأموال فقط ، فلا اقتصاد مهيكل ولا نشاط اجتماعي يحفظ كرامة المواطنين الجزائريين الذين يقتاتون من المزابل بعد أن تنهار قواهم وقوفا في طوابير العدس والطحين بلا فائدة فيلتجئون إلى مزابل الكابرانات وحفدة فرنسا الذين تركم الاستعمار الفرنسي خليفة له في أرض المليون ونص شهيد ... كيف لدويلة مساحتها 2.382.741 كلم مربع يعيش 44 مليون نسمة على حافة شاطئ البحر المتوسط الذي لا يتجاوز طوله 998 كلم ، أما الباقي من المساحة فهو أراضٍ قاحلة جرداء بها آبار النفط والغاز معزولة بشرائط عازلة عرضها عشرات الكيلومترات و محروسة أشد الحراسة من طرف أغلى شركات التأمين العسكرية العالمية حتى لا يشاهدها الشعب الجزائري ولو من بعيد خوفا من احتجاجات الشعب قريبا منها ، والدليل على ذلك أن الذين استطاعوا الاقتراب بل الدخول إلى إحدى هذه الآبار وهي ( عين أميناس ) هم إرهابيون من صناعة مافيا جنرالات الجزائر مسلحين بنفس أسلحة العسكر الحاكم في الجزائر بدليل أن القائد الإرهابي الذي قام بهذا الهجوم المدعو مختار بلمختار اتصل هاتفيا بأحد الجنرالات الجزائريين المكلفين بصناعة الإرهابيين و كان الحوار بينهم عبارة عن تبادل العتاب حول لجوء مختار بلمختار إلى احتجاز رهائن من جنسيات مختلفة ( فرنسية ويابانية ونرويجية وإنجليزية وأمريكية ) يعملون في هذا الحقل المحاصر بأشد حراس العالم وأغلاهم ثمنا وأكثرهم تجربة عسكرية في صد أي هجوم على المنشئات ، ومع ذلك استطاع تنظيم إرهابي من صناعة السلطة الجزائرية أن تخترق الطوق المضروب على حقل عين أميناس لأن مختار بلمختار من صناعة العسكر الجزائري يعرف كل شيء عن حراسة عين أميناس ، والمكالمة الهاتفية بين مختار بلمختار تسربت إلى ( اليوتوب ) وفضحت كابرانات الجزائر ..

إذن الجزائر عبارة عن دويلة لا تنتج شيئا مما يقتات به الشعب الجزائري ، خرج منها الاستعمار الفرنسي خروجا شكليا لأن مخططاته لهذا البلد لا تزال تطبق بالحرف على شعبه إلى الآن ، رغم أن هذا الشعب قام بثورة فاتح نوفمبر 1954 إلى أن أصبح الجنرال دوغول رئيسا لفرنسا فاختار أحد الخونة من الجزائريين الذين لم يطلقوا رصاصة واحدة ضد الجيش الفرنسي ألا وهو المقبور هواري بومدين لأن دوغول وجد في هذا الخائن ميولا إلى الاستبداد فسلمه السلطة في الجزائر بموجب استفتاء هو أقرب إلى المهزلة منه إلى مشاورة الشعب في استقلاله ، ومنذ أن اغتصب بومدين السلطة في الجزائر وأسس سلالة مافيا جنرالات الجزائر التي أنشأها الجنرال دوغول مع المقبور بومدين والجزائر محكومة من طرف العسكر وستبقى كذلك إلى يوم القيامة ...

 خامسا : ناصر بوريطة وحده له قدرات سياسية يستطيع بها أن يحكم الجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا :

محمد سعيد باشا والي مصر في عهد السلطنة العثمانية ( 1854 – 1863 ) اشتهر بأغرب مقولة عبر التاريخ لكن واقع بعض البلدان أكدت صحتها ، قال :" أمة جاهلة أسلس قيادة من أمة متعلمة "... تلقى هذا التركي العثماني تعليمه في فرنسا ، ورضع من ثديها وعندما تولى الحكم أغلق جميع المدارس ... وكأني بالفاتح من نوفمبر من كل سنة هو احتفال بمقولة والي مصر محمد سعيد باشا ، السؤال : لماذا ؟ لأنه مَـرَّ على الجزائريين حكامٌ أذاقوهم أبشع أنواع القهر والتعذيب والقمع والتجويع واختلاس ثرواتهم ، وتعرضوا للإهانات الفظيعة بدءا من نشر الفكرة الكريهة بأن العمل اليدوي يزري بصاحبه وأن من يعمل بيده فهو مُحْتَقَرٌ بدليل أن الأعمال اليدوية من بناء وصباغة ونجارة وفنون الجبص والميكانيك وصيانة الأعطاب الكهربائية وأعطاب قنوات الماء الصالح للشرب في المنازل وغيرها من الحرف اليدوية كلها يهيمن عليها الأجانب من غير الجزائريين ، وهكذا اتفق الجنرال دوغول مع الخائن بومدين على صورة ( الإنسان الجزائري ) ما بعد الاستقلال المزور أو ( الاستقلال الصوري ) أي أن يكون الإنسان الجزائري متواكلا يعتمد على الريع النفطي والغازي ويكره الحرف اليدوية وينزع إلى الذعة والكسل والغرور والأنانية والنرجسية ( أي تقديس الذات )... وقد كانت الوسيلة لتحقيق أهداف الجنرال دوغول والمقبور بومدين هو تجهيل الشعب الجزائري ، حقيقة أن هناك بنايات تسمى مدارس وثانويات بل وحتى جامعات ، لكن ما هي المحتويات والمضامين التي يتلقنها المتعلمون فيها من الابتدائي إلى الجامعي ، بخصوص المواد العلمية فهي جامدة صماء هي هي في كل بلدان العالم لكن الذي يغذي عقول حاملي هذه العلوم هي اختيار مضامين فلسفية وأدبية وتاريخ حقيقي غير مزور ، هذه العلوم الإنسانية هي التي تعطي للإنسان إنسانيته ، وكل العلوم الإنسانية في الجزائر مسيسة أي لا يأخذها الطلبة كما هي من بطون الكتب بل تخضع للتحريف والتزوير الممنهج ليخرج الإنسان الجزائر مقطوعا عن الواقع العالمي ، يرى العالم بعيون بن بلة وبومدين و بوتفليقة وتبون حاشاكم وشنقريحة البوال ويكفي أن نسمع لبعض المحسوبين على البشرية من حكام الجزائر وهم يتحدثون فنتمنى أن تنشق الأرض وتبلعنا : نذكر من ذلك العبقري الفذ السيء الذكر عبد المالك سلال رئيس الحكومة الأسبق صاحب الخالدات منها مثلا ( الفقاقير – والجهود المقدر الذي بلدته وطريقة تهجئة الكلمات التي لا يفهم هو معناها فينطق بها بطريقة مضحكة ) إنه رئيس حكومة ، فما بالك ببقية الشعب ، طبعا هناك استثناءات لكن قطعا لن تكون ضمن الفريق الحاكم لأن مافيا الجنرالات الحاكمة تشترط الجهل المطبق لتولي أي منصب سياسي لأنها ستخون العهد الذي قطعته على نفسها وهي تختار من يحكم الجزائر ( عسكر ومدنيين ) ...

 لقد ذبح الجزار خالد نزار 250 ألف جزائري بدم بارد ولم تقم القيامة من أجلهم والسبب أن الباقية على قيد الحياة ( أمة جاهلة ) يسهل النصب والاحتيال عليها واختلاق مبررات تقنع الجهلة بل تجعل من 250 ألف ذبيح هم الخونة الذين اعتدوا على الجنرال خالد نزار ...إنه منطق القتلة والمجرمين ... وإذا كان ناصر بوريطة قد صال وجال في مؤتمر قمة العرب في الجزائر حسب الصحافة الأجنبية ووكالات الأخبار الدولية ، وإذا قام ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب بدوره كوزير للخارجية في اجتماعات وزراء خارجية العرب كما قام بدور رئيس دولة المغرب في القمة المنعقدة ما بين 1 و 2 نوفمبر 2022 بالجزائر خير قيام بل وأحسن من بعض الرؤساء وعلى رأسهم تبون حاشاكم الذي لا يحسن النطق بأي لغة إلا لغة الشارع ، إذا كان ناصر بوريطة قد أذل رمطان لعمامرة أمام وزراء خارجية العرب ، كما اختطف أضواء الصحافة قبل المؤتمر وبعده ، إذن فقد أثبت بالدليل أن له قدرات سياسية خارقة للعادة ظهرت جلية في نشاطه وحيويته وذكائه حينما يتكلم ، وإذا كانت مقولة محمد سعيد باشا والي مصر في عهد السلطنة العثمانية ( 1854 – 1863 ) : " :" أمة جاهلة أَسْلَسُ قِيَادَةً من أمة متعلمة " :" وليس من الصعوبة أن نثبت أن شعب بومدين الحلوف في الجزائر يشكل النسبة الأكبر من ( لي حيطيست ) والمدمنين على حبوب الهلوسة ولا يتقنون أي حرفة إلا فيما نذر والشاذ لا يقاس عليه ، إذن يمكن لوزير خارجية المغرب الذي حَيَّـرَ الملاحظين السياسيين العرب والدوليين ، يمكنه أن يحكم بأصبعه الصغير جزائر شعب بومدين الحلوف ، وتونس قيس سعيد وليبيا التي لم يدرك شعبها بعدُ أنه لعبةٌ في يد الجهلة من كابرانات الجزائر وموريتانيا الدولة بلا شعب إلا من بضعة عساكر هُمْ أشباح لعساكر الجزائر !!!! تحن لا نعرف من حكومة المغرب إلا ناصر بوريطة وعزيز أخنوش ولعل الأول أكثر شهرة من الثاني ...

 السؤال هو : من هم رجال الفريق المحيط بملك المغرب من المستشارين الذي نجهل عنهم كل شيء ، ولأننا لا نرى إلا ما ظهر من الحكومة المغربية ؟

 إنه ( الآيس بيرج ) ( iceberg ) الغامض الذي يفاجئنا ما خفي منه ، لذلك فكبرنات الجزائر تفاجؤهم الصفعات تلو الصفعات لأننا لا نعرف عن المغرب ملكا وحكومة وشعبا وبلادا أي شيء لأننا نعيش في ثكنة شغلنا الشاغل هو ماذا سنواجه اليوم في طوابير المعيشة المذلة ولا نرى أبعد من أنوفنا لأن الجهل المنتشر بيننا قد خدم كابرانات الجزائر خدمتين : الأولى أنهم يعيشون في راحة تامة مطمئنين من جانبنا فلا يخشون شيئا قد يصدر عنا ضدهم لأن الجهل طمس عيوننا وقلوبنا ، الثانية : أنهم يختلسون من خيراتنا ما شاءوا طيلة 60 سنة ويهربونه إلى الخارج ليضمنوا به حياة أحفاد أحفادهم إلى يوم القيامة.... ملاحظة لابد منها : لا شك أن مضمون هذا الموضوع فيه بعض المبالغة وخاصة ما تعلق بالعنوان ، لكن ألم نصرخ طيلة عشرات السنين : أليس في الجزائر نساء يُنْجِبْنَ رجالا يُنقذون هذا الشعب من هذه المعيشة المذلة ؟... وإلى مصيبة جزائرية أخرى ...

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق

شارك

تعليقات الزوار

مولاي

القهوة الاقليمية

شكرا أستادنا سمير كرم .لم يبقى لنا ما نقول.كلامك في الصميم .بارك الله فيك. وفي مجهوداتك لشرح الواقع كما هو

رشيد

مقال صادق و رائع

مقال رائع جدا ويتضمن حقائق مؤكدة وثابتة .بارك الله في نشرك وفي صدقك يا سي كرم ..الصدق والحقيقة دائما تنبع من مقالاتك ..الله يحفظك ويطول عمرك

Andri

Fakou

وكعادة كابرانات الجزائر حكام الجزائر يحاولون دائما تغطية الشمس بالغربال. الله يهديك ، صح الحبر ولا فايور، والى كتب فالحيط رجع صحفى(كينتا)، إلى فتح كتاب ولا عالم، والى سرق ولا ريشار، وال. قتل ولا حاكم، نحلفلك بالله يفق الحسان، متخليه يمسحل الصباط(بو يط ديالك)، انتا مالك عايش فى المريخ... هذا النخبة يديو إلى الهاوية، عارف و ساكت، معاك باسبور بالفيزا ديال الاسبان.

ابراهيم

تحية الأخ سمير كرم

تحية الأخ سمير كرم المملكة المغربية بلد الشرفاء والأولياء والصالحين والعظماء الله الله عليك يا بلدي عا ش الملك وعاش الشعب المغربي من طنجة إلى الݣويرة والصحراء مغربية ولا عزاء للحاقدين

هشام

ابناء الكراغلة الاتركاك

أستادنا سمير كرم خاتم شكرا لك على كل شيء تقدمه لبلدنا وشعبنا. تحياتي لك من بلاد الغربه المانيا. استمتع كل الاستمتاع بمقالاتك ملاحظاتك قيمه جميله ومسليه. كلما طولت كلما كان احسن لأنه انا شخصيا ما كنسخاش بها. الله يخليك ويوفقك في كل شيء. الله الوطن الملك والصحراء الغربيه والشرقيه مغربيه رغم أنف الكراغلة المكسورين الحاقدين

سليمان المغربي

Andri نموذج من شعب بومدين الحلوف

جاء في هذا المقال ما يلي : " لا نرى أبعد من أنوفنا لأن الجهل المنتشر بيننا قد خدم كابرانات الجزائر" والدليل على قول الكاتب جاء من أخد المعلقين اسمه : ( Andri ) ترى الجهل يقطر من ألفاظه التي لا يفهم هو نفسه معناها ، إذا لم يكن أحد يعرف ( شعب بومدين الحلوف الجاهل ) يمكنه تجشم مشقة قراءة كلام المعلق Andri

حسين

سياسة الهروب من المواجهة

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن حضور المغرب للقمة العربية لا يعني التواصل الثنائي أو حتى "الإنساني" مع الجزائر، مؤكدا أن العاهل المغربي قدم دعوة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون للمجيء إلى المغرب، وبدء حوار شامل وبناء لحل الخلاف بين البلدين لاكن كابرانات فرنسا كالعادة يجدون كل مرة كدبة جديدة للهروب من المواجهة

مهراوي

جنرالات تربية شوارع

شرف لنا كمغاربة أن يكون لدينا وزير مثل السيد بوريطة مثقف وواعي يتكلم بطلاقة سواء باللغة العربية أو اللهجة المغربية لكن هدوك رغم الاستفزازات يبقو دون المستوى جنرالات تربية شوارع وأبناء ششششش كنتمناو هذا المشكل يتفك، نحن الشعبين ضد اي عداء فيما بيننا

سعدالدين

لقمة عربية فاشلة

جولات تبون والعمامرة التي فاقت الثلاثين لمختلف ارجاء الوطن العربي اعدادا للقمة العربية التي لم يتجاوز الحاضرين لها سوى 13 ؛ اعطتنا قمة فارغة المضمون وفاشلة بكل المقاييس ؛ فبعد أن تمت عسكرتها من طرف الكابرانات ؛ لم تتناول الازمات التي تعرفها مجموعة من الدول العربية ؛ وصدر عنها بيان غير قابل للاجرأة اي لايمكنه إنتاج قرارات وبالتالي فالقمة لم تكن سوى عرس عسكري موجه للجزائريين.

عزيز

الله الوطن الملك

شكرا استاذنا الفاضل على الدرس و المحتوى الجيد و المفيد جدا و المفيد للغاية يستحق التنويه به. و شكرا على التحليل النفسي و السياسي السليم و الموفق و الواضح. و شكرا على الجهد المبذول لتنويرنا. حياكم الله و اعانكم و حفظكم من اعداء الله و العباد. الله الوطن الملك

مهاجر

شكران إلي الكاتب سمير كرم كلام في الصميم شكران لك

الراجل المناسب في المكان المناسب

marocain

chi

عين الحسود فيها عود ابتعدوا عنا اتركونا وشئنا

عبدالكريم بوشيخي

قصة هروب تبون في جنح الظلام من مؤتمر " كوب 27 " بالقاهرة

في اعتقادي الشخصي أن السبب الحقيقي لهروب عبدالمجيد تبون من أشغال قمة المناخ في القاهرة يعود بالأساس الى خريطة المغرب من طنجة الى لكويرة التي اعتمدتها الأمم المتحدة و كذالك الاهانة التي تعرض لها من طرف عبدالفتاح السيسي و قادة الدول العربية حيث ظل على الهامش طيلة السويعات التي قضاها في قصر المؤتمرات و هو يشاهد بكل حسرة ممول الحفلات المغربي الشهير يوزع كؤوس الشاي و الحلويات على المشاركين في أشغال القمة و لا ننسى كذالك تلك القبلة الغريبة المقززة التي طبعها امانويل ماكرون على وجنتيه بالقرب من أذنه اليسرى، فأمام هذه الاهانة و الفضائح لا أستبعد أنه يكون قد توصل ببرقية عاجلة من الكابرانات للعودة فورا الى الجزائر و عاد مسرعا في منتصف الليل خوفا من غضب شنقريحة لأن تعليمات الكابرانات لجميع الوزراء و السفراء و الى أصغر موظف تفرض عليهم الانسحاب فورا من أي مؤتمر أو لقاء أو اجتماع أو منتدى خارج الجزائر اذا اعتمدت فيه خريطة المغرب من طنجة الى لكويرة و هذا ما حدث على وجه السرعة.

عبدو

الشمال الفرنسي

الشخص المناسب في المكان المناسب لا احترام لمن لا يحترم نفسه وغيره ولا حصانة لمن يحتقر شعبه ويتعدى على حقوقه يعيش الجزائري حالة لا مثيل لها من العبودية والاستبداد والقمع والظلم والنهب والارتشاء والفساد وترويج المخدرات والمهلوسات مما فجر الطاقة السلبية في الانسان الجزائري أدت الى خرابه. هذا الخراب البشري ناتج عن ضعف وهزل الشخصية الجزائرية وعدم قدرته على أداء المهمة المنوطة به الخراب البشري شمل جميع المستويات من المجتمع من الادنى الى اعلى المستويات وهذا لا يعني عدم وجود أناس مخلصين ولكن في ظل الفساد المستشري يكون دور المخلصين ضعيف وضعيف جدا ولا تأثير له ولكن تأكد لتعرف الجزائري على حقيقته امنحه السلطة يبدو ان الجزائري متعطش للمسؤولية وحب السلطة وحب الظهور تجده في أي مناسبة الا واستغلها كما يستغل منصبه لأغراضه الشخصية. الجزائري عانى ومازال يعاني من هزات نفسية عنيفة انتقل خلالها من العبودية والاستبداد والظلم وفجأة وجد نفسه في منصب اوفي قمة المناصب في إدارة الدولة لم يكن متهيئا لا نظريا ولا علميا ولا نفسيا لتحمل هكذا مسؤولية وبالرغم من علم الذين عينوه بعدم كفائتة له وذلك ليكشفوا للعالم الشخصية الهزيلة والمقدرات الضعيفة التي هي في المسؤولية ولولا سياسة المحاصصة في توزيع المناصب لما وصل اليه ولا وصلنا الى ما وصلنا اليه.