Sat, 25 May 2024 19:24:03 +0100 أخبار الجزائر منبر القراء أصوات من المنفى تحقيقات و ملفات لقاءات واتجاهات في الواجهة حدث و حديث كلمة حرة ثقافة وفنون في الصميم شؤون عربية ودولية حقوق الإنسان مع يحيى ابوزكريا للأحرار فقط تنبيهات الصورة تتحدث لسعات أسرار وقضايا ساخنة أخبار المغرب أخبار موريتانيا أخبار تونس أخبار ليبيا أخبارالرياضة الله غالب مع الشعب كـــواليس الكلمة لكم نحكيلك حاجة Opinions Libres Revue de presse فيسبوكيات Confidentiel سري للغاية الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية]]> http://www.algeriatimes.net الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية أخبار الجزائر 2024-05-25 00:43:31 حزب حركة البناء العشوائي يُعلن دعم ترشح تبون لهردة ثانية

أعلن حزب حركة البناء الوطني، عن ترشيح عبدالمجيد تبون، لهردة ثانية، في حين لم يعلن بعد الرئيس تبون عن ترشحه للبقاء على رأس السلطة.

وجاء هذا الإعلان، خلال انعقاد أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس الشورى الوطني برئاسة الأستاذ نصر الدين سالم الشريف، رئيس المجلس.

حيث ناقشت الدورة الاستثنائية تقدير الموقف من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة 07 سبتمبر 2024.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68180 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار المغرب 2024-05-25 00:32:27 حضور القفطان المغربي في معارض الأزياء العالمية يقطع الطريق على السطو الجزائري

تتصدى وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية لمحاولة السطو على أشهر القفاطين المغربية الأصيلة، المعروف بإسم “النطع الفاسي” وتقدمت بشكوى لمنظمة “يونيسكو” من أجل سحب الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالقفطان التي أدرجتها الجزائر في ملف يحمل عنوان “نتاع- الزي الاحتفالي النسائي في شرق الجزائر الكبرى: المعرفة والخبرة المرتبطة بصناعة وتزيين الكندورة والملحفة”.

ونبهت الوزارة بالمخاطر المرتبطة بمحاولات استيلاء الجزائر على عناصر التراث الثقافي غير المادي المغربي، داعية إلى توخي اليقظة اللازمة في معالجة طلبات التسجيل، بحيث تعكس بأمانة واحترام تاريخ كل منها وخصوصياتها وتراثها الثقافي الغني. وعبرت عن استيائها لإدراج صور ومقاطع فيديو للقفطان المغربي في الملف الجزائري، المقترح للتسجيل بدورة 2024.

 ويعرف القفطان الفاسي بأنه من ضمن الصناعات التقليدية الأصيلة بمدينة فاس العتيقة يتميز بإبداعه نظرا لتفاصيله الدقيقة، وتطريزته النطع النادرة، التي تتطلب مهارات يدوية دقيقة تم توارثها تاريخيا من “معلم” إلى آخر.

ونظرا للحساسية التي يثيرها هذا الموضوع، دعت الوزارة إلى الحفاظ على روح وحياد اتفاقية سنة 2003، وعدم إخضاعها للاستغلال لأغراض سياسية، وهو ما تعكسه الرغبة الواضحة من الجانب الجزائري للاحتفاظ بصورة لا تتوافق مطلقا مع العنصر المقدم للتسجيل.

ولفتت الوزارة انتباه اليونسكو والدول الأعضاء فيها، واللجنة الحكومية الدولية التي تتكلف بصيانة التراث الثقافي غير المادي، وكذلك أمانة اتفاقية عام 2003 وهيئة التقييم التابعة لها، إلى بعض السلوكيات التي تثير الارتباك فيما يتعلق بأصالة وأصل بعض ممتلكات التراث الثقافي غير المادي المغربي. وشددت على أن “المملكة المغربية الغنية بثقافة الأجداد، لن تقبل أي استغلال لاتفاقية 2003”.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الوزير مهدي بنسعيد أمر المصالح المختصة بوزارة الثقافة، بالبحث عن مصادر الصور التي قدمتها الجزائر، ليتضح أن صورة القفطان مأخوذة  من أحد متاحف أمستردام الهولندية، حيث تؤكد الوثائق الخاصة به المحفوظة بالمتحف أنه مغربي مئة بالمئة.

وتتواصل حرب منازعة الذاكرة والثقافة والرمز التي تشنها الجزائر على ما تفردت به المملكة المغربية من أوجه التراث الحضاري، التي تتعدد من فسيفساء ونقوش البناء مرورا ببعض الوجبات التقليدية إلى القفطان المغربي الذي يبدو أن الدور جاء عليه هذه المرة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي نشط المستخدمون المغاربة للدفاع عن تراثهم وثقافتهم مستعرضين بالصور ومقاطع الفيديو الحرفة والفن والإبداع المغربي في صناعة القفطان.

وعبرت ناشطة عن فخرها بتراث بلادها:

وكانت منظمة الإسيسكو حسمت بشكل رسمي في أن القفطان تراث مغربي غير مادي، بعد أن قدم المغرب عبر وزارة الشباب والثقافة والتواصل عناصر التراث غير المادي في قائمة تسجيل المواقع التراثية والعناصر الثقافية على قائمة الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي، من خلال لجنة التراث في العالم الإسلامي، التابعة للإيسيسكو.

ووثق ناشطون بالصور محاولات السطو على التراث المغربي.

واستشهد آخر بمتحف امستردام الذي ذكر أصل القفطان بشكل واضح.

وأكد آخرون عدم السكوت على محاولات السطو على تراثهم.

وقامت الإيسيسكو بتسجيل 26 موقعا تاريخيا وعنصرا ثقافيا جديدا كتراث مغربي خالص على قوائم التراث في العالم الإسلامي النهائية للتراث المادي وغير المادي، بما في ذلك القفطان المغربي.

ولطي هذا الملف وحسمه، فقد قررت المملكة تسجل القفطان المغربي باسمها خلال أشغال اللجنة الحكومية لصون التراث غير المادي سنة 2025، كما فعلت مؤخرا مع فن الملحون العام الماضي، الذي ظهر في القرن السابع الهجري في عهد الموحدين، والذي يختزل مقومات الثقافة المغربية العربية الأمازيغية الأندلسية ومظاهر حياتها الأصيلة.

وإضافة إلى فنون ومهارات القفطان المغربي، فقد تم تسجيل عناصر أخرى ثقافية كتراث مغربي لدى منظمة الإيسيسكو في المهارات والعادات المرتبطة بالكسكس المغربي، وفن الملحون المغربي، ومعارف وممارسات المحظرة، والخيمة الصحراوية، والخط المغربي، وفنون الطبخ المغربي، وفن الدقة المراكشية، وتقنية ومعارف لخطارة الراشيدية، وموسم آسا وموسم مولاي عبدالله امغار. وغير ذلك من عناصر تراثية.

وإثر تداول أخبار تفيد بأن الزليج سيتم تسجيله باسم الجزائر لدى "يونيسكو" سنة 2027 فإن مصادر مطلعة أكدت أن المغرب سبق أن سجل الزليج لدى المنظمة العالمية للملكية الفكرية "OMPI"، وهو ما يمنع قيام أي بلد آخر بتسجيله باسمه في القائمة التمثيلية للتراث غير المادي ل"يونيسكو".

وتأتي هذه الإجراءات ضمن أخرى لحماية التراث الثقافي المغربي من السطو والسرقة، وهي الظاهرة التي بات يعاني منها المغرب خصوصا من طرف الجزائر، ما جعل المملكة تكثف جهودها على جميع المستويات لحماية التراث الثقافي المغربي المادي وغير المادي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68179 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2024-05-25 00:21:30 أحزاب الموالاة تعلن "دعم مرشح إجماع له مواصفات معينة" على مقاس عمي تبون

 أعلنت أربعة أحزاب في الجزائر عن تشكيل ائتلاف مشترك، بهدف دعم مرشح وطني مجمع عليه استعدادا للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها في سبتمبر المقبل، فيما يبدو أنها خطوة أخرى لمنح شرعية لإعادة انتخاب الرئيس عبدالمجيد تبون، والإيحاء بوجود تفاهم سياسي حوله في مواجهة المعارضة التي ترفض استمرار الوضع على ما هو عليه.

ويضم ائتلاف الأحزاب الموالية للرئيس عبد المجيد تبون، كل من حزب جبهة التحرير الوطني (الحاكم سابقا)، والتجمع الوطني الديمقراطي (موالاة)، وجبهة المستقبل (موالاة) وحركة البناء الوطني (إسلامي).

وذكر بيان لحزب جبهة التحرير الوطني أن تأسيس الائتلاف الجديد، توج اجتماعا عقد بمقره الوطني بالعاصمة الجزائر. وأضاف أن الاجتماع جاء "استجابة لمتطلبات المرحلة الحساسة في البلاد، وتفعيلا للعمل المشترك بين أحزاب الأغلبية الرئاسية"، في تلميح إلى حجم الانتقادات التي تطال السلطة والاستياء الشعبي من الأوضاع المعيشية السيئة.

ويأتي هذا الإعلان بعد اللقاء الذي عقد بين الرئيس تبون وقادة الأحزاب السياسية الممثلة في المجالس المنتخبة، وتم التكتم على مخرجاته مع طرح تساؤلات عن هدف هذه المشاورات.

وفازت هذه الأحزاب بأغلبية مقاعد البرلمان، في الانتخابات التشريعية الماضية التي أجريت في 12 يونيو 2022. وتملك الأحزاب الأربعة 243 مقعدا في المجلس الشعبي الوطني، من بين 407 مقاعد.

وقرر قادة الأحزاب المجتمعون، جبهة التحرير عبد الكريم بن مبارك، والتجمع الوطني الديمقراطي مصطفى ياحي، وجبهة المستقبل فاتح بوطبيق، وحركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة.

وتشكل الرئاسيات المقررة في 7 سبتمبر المقبل، والتي دعا لها الرئيس تبون، محور عمل الائتلاف الجديد. وفي السياق ذاته، أعلن قادة الأحزاب المجتمعة، عن التوجه نحو دعم مرشح "إجماع" لهذه الاستحقاقات، ورغم عدم تسميه إلا أن الترجيحات تؤكد أنه سيكون الرئيس تبون، وبدا ذلك في تصريحات مسؤولي الأحزاب.

وقال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي مصطفى ياحي، لوسائل إعلام محلية "نعم، سندعم مرشح إجماع له مواصفات معينة". وأضاف ياحي، أن من أبرز المواصفات "الحفاظ على المكاسب المحققة منذ 2019، ومواصلة مسار الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تمت مباشرتها".

وتنطبق هذه المواصفات على الرئيس الحالي عبد المجيد تبون، الذي يترقب أن يعلن عن ترشحه لولاية رئاسية ثانية في وقت لاحق.

وكانت هذه الأحزاب أكدت بعد فوزها في الانتخابات التشريعية الماضية، دعمها للرئيس تبون، ضمن ما يعرف بالأغلبية الرئاسية التي تتيح له "تشكيل حكومة يقودها وزير أول"، وفقا لما ينص عليه دستور البلاد.

وسيستدعي تبون الهيئة الناخبة في 8 يونيو  المقبل، استعدادا للرئاسيات التي قام بتبكير موعدها إلى سبتمبر، بعدما كانت مقررة في ديسمبر المقبل.

وستواصل لجنة التنسيق أعمالها المتعلقة بمختلف الاستحقاقات القادمة، على أن تعقد اجتماعها الثاني بمقر التجمع الوطني الديمقراطي، يوم 30 مايو الجاري.

وقال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد الكريم بن مبارك، إن "تأسيس تحالف سياسي بين تشكيلات سياسية تجمعها قواسم مشتركة وأهداف واضحة، يرمي إلى تحقيق إجماع وطني لحماية مصالح الشعب وتعزيز كل المساعي الرامية إلى بناء جزائر قوية".

وشدد على أن التحالف "ليس مؤقتا أو مرتبطا بالانتخابات الرئاسية" المبكرة، التي ستشهدها البلاد في السابع من سبتمبر المقبل.

من جانبه، نقل موقع "سبق برس" الجزائري عن مبارك قوله، إن التحالف يسعى لأن يكون "قاعدة صلبة تقدم من خلالها مبادرات واقتراحات من شأنها الإسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

أما رئيس حركة البناء الوطني عبدالقادر بن قرينة، الذي شارك في انتخابات الرئاسة التي جرت عام 2019، فقد سبق أن عبر عن دعمه لاستمرار الرئيس تبون في موقعه، حتى قبل الكشف عن نتائج الاستشارة التي أطلقتها حركته، وهو ما يرجح فرضية أن القادة الحزبيين الذين تحالف معهم ينتظرون إعلان ترشح تبون من أجل تأييده، دون العودة إلى قواعدهم.

ويبدو خطاب الأحزاب الأربعة متماشيا مع شعارات المرحلة التي تسوّق لها السلطة والدوائر السياسية والإعلامية الدائرة في فلكها، حيث شددت في حديثها على تحديات المرحلة وحساسيتها.

في المقابل تطالب قوى أخرى بضرورة فتح المجال السياسي والإعلامي في البلاد، ورفع احتكار السلطة لوسائل الإعلام الحكومية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين لم تعترف بهم السلطة إلى حد الآن.

وأكد رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان على أنه “رغم مرور 35 عامًا على التعددية الحزبية، لا تزال الممارسة السياسية التعددية في بلادنا بحاجة إلى مرافقة السلطات العمومية.. إن مثل هذا الفضاء للنقاش، إذا تم تعزيزه كأداة للتبادل والتشاور، لا يمكن إلا أن يبشر بتحسن في المناخ السياسي لصالح الأمة”.

وقال سفيان في حوار له “آخر مرة رأيت الرئيس تبون كانت في مايو 2022، لذا ليس لدي معلومات محدثة. ومع ذلك، من خلال آخر ظهور تلفزيوني له، بدا لي مصمما على البقاء في المناصب”. وأضاف “بناء على تقرير وكالة الأنباء الجزائرية، يبدو أنه مصمم على تحقيق ما تبقى من برنامجه. هنا حيث يجب أن يبدأ النقاش الحقيقي. هل ستكون الجزائر أفضل مع هذه السياسة؟ في رأيي، يحتاج بلدنا إلى تغيير شامل في الأفكار”.

وأكد سفيان على ضرورة الخروج بحزم من روح توزيع الريع، مضيفا “يجب أن نجعل البلد يعمل، الهيكل السياسي والإداري متصلب، لذا نحتاج إلى إصلاحات عميقة تكون ضرورية بقدر ما يظل البلد نسبيا مستقرا في الوقت الحالي”.

وانتقد سياسة تبون قائلا “العودة إلى سبعينات القرن الماضي، والاعتقاد بأن الولاة سيقومون بالتنمية، وأن الإدارة القوية ستقضي على الفساد، وأن صمت الأحزاب السياسية ووسائل الإعلام سيسمح بتحريك الجزائريين لصالح السلطة، هو وهم. نفس الأسباب تؤدي إلى نفس النتائج”.

وتابع “السلطات الهائلة التي تمتلكها الإدارة في الاقتصاد لن تؤدي إلا إلى توتر في السوق، ونقص في السلع، ومضاربة، وفساد، واستغلال، وهروب لرؤوس الأموال، وتشتت عام”، مسترسلا “لا يمكن أن تنشط الاقتصاد فحسب بحملات التفتيش ضد التجار، أو العقوبات الجنائية ضد المضاربين، أو اشتراط الموافقات والاستثناءات لأي عمل تجاري أو استثمار”.

وأشار إلى أن “الأموال اليوم مجمدة، ويتم نقلها بشكل كبير إلى الخارج. بنوكنا لا تزال قديمة، والعملة الصعبة تُشترى في الشوارع تحت شرفات محكمة الجزائر.. الأجيال الجديدة تهرب من البلاد ولم يتم تشكيل أي نخبة جادة. الرداءة تسود. ما نوع الجزائر التي سنبنيها بهذا الشكل؟”.

وجرت آخر انتخابات رئاسية في 12 ديسمبر 2019، وفاز فيها تبون بحصوله على 58 في المئة من الأصوات، ليخلف حينها الرئيس الراحل، عبد العزيز بوتفليقة، الذي دُفع إلى الاستقالة بضغط من الحراك الاحتجاجي الشعبي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68178 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2024-05-25 00:11:18 الجزائر وباريس توقعان اتفاقية حول “ملف الذاكرة”

وقّعت الجزائر وفرنسا، اتفاقية مشتركة حول ملف الذاكرة واسترجاع الأرشيف الجزائري خلال فترة الاستعمار الفرنسي (1830-1962).وذكرت إذاعة الجزائر الدولية، أن اللجنة الجزائرية للتاريخ والذاكرة ممثلة برئيسها المؤرخ لحسن زغيدي، وقّعت مع اللجنة الفرنسية للحقيقة والذاكرة ممثلة بالمؤرخ بنجامين ستورا، اتفاقية ومذكرة مشتركة.وقال ذات المصدر إن “عملية التوقيع التي جرت بالعاصمة الجزائر، جاءت عقب اختتام الاجتماع الخامس بين اللجنة الجزائرية الفرنسية المشتركة للذاكرة”.وتهدف الاتفاقية إلى “استرجاع الأرشيف الجزائري خلال الحقبة الاستعمارية وممتلكات لا تقدر قيمتها التاريخية بثمن في قلوب الشعب الجزائري”.وانطلق الاجتماع الخامس للجنة المشتركة، الاثنين الماضي بالجزائر العاصمة، والذي سبق أن وصفه زغيدي بأنه “إجرائي وعملي” دون أن يكشف عن تفاصيله.ولم تقدم معلومات إضافية عن مضمون الاتفاقية الموقعة بين الجانبين.وتصر الجزائر على معالجة أربعة ملفات رئيسية مع فرنسا تتعلق باستعادة الأرشيف كاملا، واستعادة جماجم ورفات المقاومين، وتعويض ضحايا التجارب النووية وتطهير الأراضي الملوثة بالإشعاعات النووية، والكشف عن مصير المفقودين.وجاء تشكيل لجنة مشتركة بين البلدين، مكونه حصرا من مؤرخين، خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر، في آب/أغسطس 2022، بغية “معالجة منصفة” لملف الذاكرة.وتربط الجزائر تحسن علاقاتها بفرنسا، بتقدم ملف الذاكرة.وتأجلت زيارة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى باريس عدة مرات، بسبب الملف، وتحديدا لرفض السلطات الفرنسية تسليم سيف الأمير عبد القادر وبرنوسه (زي تقليدي) وبعض أغراضه، والمحتجزة بقصر أمبواز مكان اعتقاله من 1848 إلى 1952.وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اتفق البلدان على استرجاع مليوني وثيقة مرقمنة خاصة بفترة الاستعمار وممتلكات منهوبة، إضافة إلى 29 لفة و13 سجّلا من الأرشيف المتبقي الخاص بالفترة العثمانية، بحسب الإذاعة الجزائرية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68177 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2024-05-25 00:03:22 بعد انتقادات دولية للتوقيفات في تونس مهبول قرطاج سعيد يندد بـ”تدخل السافر” في شؤون بلاده

تظاهر الجمعة مئات من الشباب في تونس العاصمة احتجاجا على أحكام بالسجن وموجة توقيفات طاولت اعلاميين ومحامين.

وسار المتظاهرون في شارع الحبيب بورقيبة هاتفين “تسقط الديكتاتورية” و”يسقط المرسوم (54)” و”فاسدة المنظومة من قيس الى الحكومة” و”جاك الدور جاك الدور يا قيس الديكتاتور”.

كما حمل المحتجون ومن بينهم صحافيون وناشطون في منظمات المجتمع المدني لافتات كُتب عليها شعار رئيسي في ثورة 2011 “شغل، حرية، كرامة وطنية” و”تسقط الثورة المضادة”.

 

  

وقضت محكمة تونسية الأربعاء بسجن كل من المحلل والمعلق السياسي مراد الزغيدي ومقدم البرامج التلفزيونية والاذاعية برهان بسيّس سنة على خلفية تصريحات منتقدة للسلطة.

ووجهت اليهما تهمة “استعمال شبكة وأنظمة معلومات واتصال لإنتاج وترويج وإرسال وإعداد أخبار وإشاعات كاذبة بهدف الاعتداء على حقوق الغير والإضرار بالأمن العام”.

وتمت محاكمتهما بموجب المرسوم الرقم 54 الذي أصدره الرئيس قيس سعيّد في العام 2022 ولقي انتقادات واسعة.

وخلال عام ونيف، تمت محاكمة أكثر من 60 شخصا، بينهم صحافيون ومحامون ومعارضون للرئيس سعيّد، على أساس هذا النص، بحسب النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين.

تزامن توقيف الزغيدي وبسيّس مع توقيف المحامية والمعلقة التلفزيونية سنية الدهماني بالقوة من قبل رجال الشرطة في 11 ايار/مايو.

اثر ذلك تم توقيف المحامي مهدي زقروبة وقالت “الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان” إنه تعرض للعنف، الامر الذي نفته وزارة الداخلية لاحقا.

وعبّرت دول غربية على غرار فرنسا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن “القلق” إزاء موجة التوقيفات، غير أن سعيّد اعتبر ذلك “تدخلا سافرا” في الشؤون الداخلية للبلاد وكلف وزارة الخارجية استدعاء ممثلي هذه الدول للتعبير عن رفض تصريحاتها.

ويحتكر سعيّد الذي انتخب في العام 2019، السلطات في البلاد منذ صيف 2021 وعمد الى تغيير الدستور. ومن المرتقب أن تنظم الانتخابات الرئاسية نهاية العام الحالي.

وتوجه منظمات حقوقية تونسية ودولية انتقادات شديدة لنظام سعيّد مؤكدة أنه “يقمع الحريّات في البلاد”. لكن الرئيس التونسي يكرر أن “الحريّات مضمونة”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68176 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2024-05-25 00:02:28 هل تكثرت إسرائيل بأمر محكمة العدل الدولية بوقف الهجوم العسكري على رفح

 أمرت محكمة العدل الدولية، اليوم الجمعة، إسرائيل بوقف الهجوم العسكري على رفح، وبالإبقاء على معبر رفح مفتوحا أمام المساعدات الإنسانية.

وقرأ القاضي اللبناني نواف سلام، رئيس محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، الحكم الصادر بشأن التماس قدمته جنوب إفريقيا لتوجيه أمر لإسرائيل بوقف إطلاق النار في غزة.

وأضاف أن “الحكم يتألف من 3 نقاط، وهي وقف إسرائيل عملياتها العسكرية برفح، وحفاظها على فتح معبر رفح لتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، وتقديمها تقريرا للمحكمة خلال شهر عن الخطوات التي ستتخذها”.

وقالت المحكمة إنه يتعين على إسرائيل “أن توقف فورا هجومها العسكري وأي أعمال أخرى في محافظة رفح قد تفرض على السكان الفلسطينيين في غزة ظروفا معيشية يمكن أن تؤدي إلى تدميرهم جسدياً كمجموعة أو على نحو جزئي”.

وأمر المحكمة ملزم لكل أعضاء الأمم المتحدة بما فيها إسرائيل، ومجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة هو الجهة الضامنة لتنفيذ أمر المحكمة. ومع ذلك، لا تملك المحكمة الوسائل لفرض الامتثال بأحكامها، لكن يمكنها أن تدعو مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراء.

 

 

 

  جنوب إفريقيا تشيد بالحكم 

بدورها، أشادت وزارة العلاقات الخارجية بجنوب إفريقيا بأمر المحكمة، ووصفت الحكم بأنه غير مسبوق.

وتريد بريتوريا من المحكمة أن تأمر إسرائيل بالوقف “الفوري” لجميع العمليات العسكرية في غزة، بما يشمل مدينة رفح جنوب القطاع، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

وبررت جنوب إفريقيا طلبها بدعوى أن التدابير السابقة التي اتخذتها المحكمة فيما يتعلق بالحرب في غزة لم تكن كافية.

ونهاية ديسمبر/ كانون الأول 2023 رفعت جنوب إفريقيا دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل، ولاحقا تقدمت دول، بينها تركيا ونيكاراغوا وكولومبيا، بطلبات للانضمام إلى القضية.

ودون جدوى، أمرت المحكمة مرارا منذ يناير/ كانون الثاني الماضي إسرائيل باتخاذ تدابير مؤقتة لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بقطاع غزة المحاصر منذ 18 عاما، ويسكنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.

وخلفت الحرب على غزة أكثر من 116 ألف ضحية بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ووزير جيشها يوآف غالانت؛ لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”، ورغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا.

ترحيب فلسطيني

قال المسؤول في حركة حماس قاسم نعيم “مع ترحيبنا بقرار محكمة العدل الدولية والتي طلبت من قوات الاحتلال الصهيونى وقف عدوانها العسكري على مدينة رفح إلا أننا نعتبر ذلك غير كاف وذلك باعتبار أن العدوان الذي تقوم به قوات الاحتلال في مناطق قطاع غزة الأخرى وخاصة شمال غزة هي بنفس القدر من الوحشية والخطورة”.

وأضاف “نطالب مجلس الأمن في الأمم المتحدة بسرعة تنفيذ ما طالبت به المحكمة الدولية وتحويله الى إجراءات عملية لإلزام الاحتلال الصهيوني على تطبيق القرار”.

ورحب قاسم بطلب المحكمة السماح للجان التحقيق بالوصول إلى قطاع غزة للتحقيق في “حرب إبادة جماعية” ضد الشعب الفلسطيني.

بدوره، قال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية إنها “ترحب بالقرار الصادر عن محكمة العدل الدولية وهو يمثل إجماعا دوليا على المطلب بوقف الحرب الشاملة على قطاع غزة”.

وفي نيويورك، رحب السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور بالقرار، وصرح للصحافيين “نرحب بهذه التدابير الموقتة، وخصوصا حول وقف العملية العسكرية في رفح (…) والدعوة الى إعادة فتح معبر رفح” لإدخال المساعدات الإنسانية، مشددا على “وجوب” أن “تحترم” إسرائيل هذه القرارات الملزمة “من دون تردد”.

غضب إسرائيلي ورفض للقرار

وفي ردها على قرار المحكمة، زعمت تل أبيب أن عملياتها العسكرية في رفح “لا تهدد بتدمير السكان المدنيين الفلسطينيين”، رافضة الأسس التي أصدرت المحكمة قرارها بناء عليها، وأصرت على أن عملياتها العسكرية في رفح متوافقة مع القانون الدولي.

وجاء في بيان مشترك لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هانغبي والمتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية أن “إسرائيل لا تعتزم ولن تنفذ عمليات عسكرية في منطقة رفح تؤدي الى ظروف معيشية يمكن أن تتسبب بتدمير السكان المدنيين الفلسطينيين، سواء في شكل كامل او جزئي”.

وتابع البيان الإسرائيلي أن “إسرائيل ستبقي معبر رفح مفتوحا أمام دخول المساعدات الإنسانية من الجانب المصري، وستمنع المجموعات الإرهابية من السيطرة على المعبر”.

وتابع البيان الإسرائيلي “اتّهام جنوب إفريقيا لإسرائيل أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي بارتكاب إبادة جماعية، كاذب وشائن وبغيض أخلاقيا”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تشاور مع عدد من وزراء حكومته خلال اجتماع طارئ عقد عبر الهاتف حول قرار محكمة العدل، وفق ما أعلن مكتبه الجمعة.

وقالت صحيفة إسرائيل هيوم العبرية إن الاجتماع لم يُدع إليه وزيرا مجلس الحرب بيني غانتس وغادي آيزنكوت.

بدوره، قال بيني غانتس الوزير بحكومة الحرب، الذي تغيب عن الاجتماع، إن إسرائيل ستواصل حربها “العادلة والضرورية” حسب وصفه على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من أجل إعادة المحتجزين وضمان أمن إسرائيل.

وأضاف غانتس في بيان “دولة إسرائيل ملتزمة بمواصلة القتال لإعادة رهائنها وضمان الأمن لمواطنيها، أينما ووقتما كان ذلك ضروريا، بما في ذلك في رفح”.

وأردف قائلا “إسرائيل ستعمل بما يتفق مع القانون الدولي مع ضمان أقصى قدر ممكن من الحماية للمدنيين”.

وأعرب وزراء إسرائيليون عن رفضهم الشديد، الجمعة، للقرار، فيما طالب أحدهم بأن يكون “احتلال رفح” هو الرد على قرار المحكمة.

وأعرب وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير عن رفضه لقرار المحكمة التي وصفها بأنها “معادية للسامية”.

وقال عبر منصة إكس إن الرد على قرار المحكمة “يجب أن يكون له إجابة واحدة فقط وهو احتلال رفح وزيادة الضغط العسكري والهزيمة الكاملة لحماس حتى يتم تحقيق النصر الكامل في الحرب”.

وتابع: “مستقبلنا ليس منوطا بما يقوله الأغيار بل بما نفعله نحن اليهود”.

 

وأما زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد فاعتبر أن “عدم ربط المحكمة في لاهاي في حكمها بين وقف القتال في رفح وعودة الرهائن وحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب هو انهيار وكارثة من الناحية الأخلاقية”.

غوتيريش: قرارات المحكمة “ملزمة” وينبغي احترامها

صرح المتحدث باسم الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة أن قرارات محكمة العدل الدولية “ملزمة”، ويتوقع الأمين العام ان يلتزم بها الاطراف المعنيون “بحسب الأصول”.

وقال المتحدث ستيفان دوجاريك للصحافيين إن غوتيريش أخذ “علما” بقرارات محكمة العدل الدولية لجهة وقف الهجوم الإسرائيلي في رفح وإدخال المساعدات الانسانية والافراج عن الرهائن، و”يذكر بأن قرارات (المحكمة) ملزمة بموجب ميثاقها ونظامها الاساسي، وهو على ثقة كاملة بأن الأطراف سيلتزمون بأوامر المحكمة بحسب الأصول”.

ردود فعل

فيما يلي جملة من ردود الفعل حول القرار.

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي: “محكمة العدل الدولية تكشف مرة أخرى عن جرائم الحرب الإسرائيلية في غزة، والحكومة الإسرائيلية تقوم مرة أخرى بازدراء القانون الدولي، وترفض الانصياع لأوامر محكمة العدل الدولية، على مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤوليته، ووضع حد لإفلات إسرائيل من العقاب، وازدواجية المعايير في تطبيق القانون الدولي”.

وزارة الخارجية المصرية: “نطالب بضرورة الامتثال لالتزاماتها القانونية في إطار اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، والقانون الدولي الإنساني، وتنفيذ كافة التدابير المؤقتة الصادرة عن محكمة العدل الدولية، والتي تعتبر ملزمة قانونا وواجبة النفاذ، باعتبارها صادرة عن أعلى جهاز قضائي دولي. تشدد مصر على أن “إسرائيل تتحمل المسؤولية القانونية بشكل كامل عن الأوضاع الإنسانية المتردية في قطاع غزة باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، مطالبة إسرائيل بوقف سياساتها الممنهجة ضد أبناء الشعب الفلسطيني من استهداف وتجويع وحصار بالمخالفة لكافة أحكام القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني”.

وزارة الخارجية السعودية: “ترحب المملكة العربية السعودية، بالقرار الصادر عن محكمة العدل الدولية الذي يأمر إسرائيل فورا بوقف الهجوم العسكري أو أي أعمال أخرى في محافظة رفح، وذلك استنادا لاتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها”.

وزارة الخارجية القطرية: “قطر ترحب بقرار محمكة العدل الداعي لوقف الهجمات الإسرائيلية على رفح وفتح معبرها لدخول المساعدات الإنسانية”.

ريد برودي المدعي العام لجرائم الحرب: “صعدت محكمة العدل الدولية إلى الساحة بقرار تاريخي يستجيب لخطورة الوضع في غزة. لقد تجاوزت المحكمة حدا، للمرة الأولى، عندما أمرت إسرائيل بوقف عمليات عسكرية محددة وكذلك فتح معبر رفح والمعابر الأخرى والسماح بوصول بعثات تقصي الحقائق الدولية. هذا الحكم الملزم قانونا والمحدد للغاية لا يترك لإسرائيل مجالا كبيرا للمناورة. فإلى جانب طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية توجيه اتهامات إلى رئيس الوزراء نتنياهو وغيره من كبار المسؤولين الإسرائيليين ومسؤولي حماس، فإن هذه الإجراءات تمثل ضربة قانونية مزدوجة لسلوك إسرائيل خلال الحرب في غزة”.

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن الاتحاد الأوروبي سيتعين عليه الاختيار بين احترام دعم المؤسسات الدولية المعنية بسيادة القانون ودعم إسرائيل. وأضاف “ماذا سيكون رد (الاتحاد الأوروبي) على حكم محكمة العدل الدولية الذي صدر اليوم، وماذا سيكون موقفنا؟ سيتعين علينا الاختيار بين دعمنا (لاحترام) المؤسسات الدولية لحكم القانون أو دعمنا لإسرائيل”.

وزير الخارجية النرويجي إسبن بارت آيده: “أتوقع أن تنفذ إسرائيل الإجراءات التي صدرت بها الأوامر. إن احترام المحكمة ووظائفها، بما في ذلك سلطة الأمر باتخاذ تدابير مؤقتة، أمر ضروري لتعزيز القانون الدولي والنظام القانوني الدولي”.

نائبة رئيس الوزراء الكندي كريستيا فريلاند قالت في ردها على الحكم إنها تتوقع أن تلتزم الأطراف جميعا بالقانون الدولي.

دعت وزيرة الخارجية البلجيكية حجة لحبيب إلى تطبيق قرار المحكمة ووقف إطلاق النار فورا وبدء المحادثات من أجل حل الدولتين. وقالت: “يجب أن تتوقف المأساة الإنسانية والعنف في غزة”.

وزارة الخارجية التركية: “نرحب بالقرار المؤقت… الذي يأمر إسرائيل بوقف هجماتها على رفح في غزة وفتح بوابة رفح الحدودية على الفور أمام المساعدات الإنسانية. لا توجد دولة في العالم فوق القانون. ونتوقع أن تنفذ إسرائيل بسرعة جميع القرارات التي اتخذتها المحكمة. ولضمان ذلك، ندعو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى القيام بدوره”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68175 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الله غالب 2024-05-25 00:01:54 بوريل: على الاتحاد الأوروبي الاختيار بين دعم المؤسسات الدولية أودعم إسرائيل

قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الجمعة، إنه يتعين الاختيار بين احترام دعم التكتل للمؤسسات الدولية أو دعمه لإسرائيل.

وأضاف في فعالية في فلورنسا “ماذا سيكون الرد على حكم محكمة العدل الدولية الذي صدر اليوم، ماذا سيكون موقفنا؟ سيتعين علينا الاختيار بين دعمنا للمؤسسات الدولية المعنية بسيادة القانون وبين دعمنا لإسرائيل”.

جاء ذلك ردا على أمر محكمة العدل الدولية إسرائيل بوقف هجومها العسكري في رفح بقطاع غزة.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، دعا بوريل اسرائيل الى عدم “ترهيب” أو “تهديد” قضاة المحكمة الجنائية الدولية، التي طلب المدعي العام فيها إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير جيشه.

وقال بوريل في مقابلة مع التلفزيون الإسباني العام “تي في اي”، “أطلب من الجميع، بدءا من حكومة إسرائيل، لكن أيضا بعض الحكومات الأوروبية عدم ترهيب القضاة وعدم تهديدهم” داعيا الى “احترام المحكمة الجنائية الدولية”.

إرسال بعثة حدودية إلى رفح

في سياق متصل، قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، إن هناك محادثات في مرحلة أولية حول نشر بعثة للاتحاد الأوروبي عند معبر رفح الحدودي، وإن مثل هذه الخطوة لن تحدث قبل انتهاء الحرب.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعهم الشهري في بروكسل يوم الإثنين لبحث كيفية تحسين توصيل المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وقال دبلوماسيان إن الولايات المتحدة اقترحت على التكتل إحياء بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية في رفح التي توقفت عن العمل منذ عام 2007 عندما سيطرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) على قطاع غزة بالكامل.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68174 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-25 00:01:14 8 شهداء بينهم أطفال ونساء في قصف إسرائيلي لمنزل بغزة

أعلن جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة، الجمعة، انتشال طواقمه 8 شهداء من الأطفال والنساء بعد قصف طائرات حربية إسرائيلية لمنزل في مدينة غزة.

وقال الجهاز في بيان: انتشلت طواقم الدفاع المدني 8 شهداء من الأطفال والنساء من منزل يعود لعائلة النادي، حيث استهدفته طائرات الاحتلال في شارع يافا خلف مسجد حمزة (بمدينة غزة).

وأضاف: “لا زالت عمليات البحث عن المفقودين من قبل الطواقم مستمرة”.

وفي وقت سابق الجمعة، توغلت الآليات العسكرية الإسرائيلية في محيط مستشفى كمال عدوان (شمال) في بلدة بيت لاهيا تحت غطاء ناري كثيف، فيما استشهد 5 فلسطينيين وأصيب آخرون، في قصف إسرائيلي استهدف منزلا، شمالي قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت منزلا في حي الفاخورة غرب مخيم جباليا، ما أسفر عن استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة آخرين.

وأوضح الشهود أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى المعمداني في مدينة غزة الوحيد الذي ما زال يعمل في مناطق شمالي القطاع.

 

من ناحية أخرى، تقدمت القوات الإسرائيلية في محيط مستشفى كمال عدوان تحت غطاء ناري كثيف، وفق شهود عيان ومصادر محلية فلسطينية.

وذكر الشهود أن الآليات العسكرية الإسرائيلية تقدمت على بعد عشرات الأمتار من مستشفى كمال عدوان فيما لم يتمكن عدد من الأطقم الطبية والجرحى من مغادرة المستشفى بسبب إطلاق القذائف والنار الكثيف من الجيش الإسرائيلي بالمنطقة.

والثلاثاء، قامت إدارة مستشفى كمال عدوان بإخلائه من المرض والأطقم الطبية بعد تعرضه لقصف مدفعي إسرائيلي وبقيت تقدم خدمات الإسعاف الأولية فقط لجرحى الغارات الإسرائيلية على شمالي القطاع.

وبوصول القوات الإسرائيلية إلى محيط المستشفى فإنه يتوقف بذلك عن تقديم أي خدمات طبية لتبقى محافظة شمالي القطاع بدون أي مستشفيات، حيث أعلن مستشفى العودة في منطقة تل الزعتر (شمال)، في بيان الخميس، عن اقتحام قوات الجيش الإسرائيلي للمستشفى وإجبار الطواقم الطبية على مغادرته بعد حصار دام أربعة أيام.

والأربعاء، قال المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة إن محافظتي غزة وشمال القطاع خرجتا عن تقديم الخدمة الصحية بالكامل في ظل الاستهداف الإسرائيلي للمنظومة الصحية خلال الحرب المستمرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال المكتب الإعلامي في بيان: “توقُّف الخدمة الصحية في محافظتي غزة والشمال ينذر بكارثة إنسانية وشيكة تهدد 700 ألف إنسان”.

وأضاف: “يستمر الاحتلال في تدمير كل مقومات الحياة لشعبنا الفلسطيني، وعلى رأس ذلك الحق في العلاج والدواء، حيث لا يزال الاحتلال يستهدف القطاع الصحي والمستشفيات بشكل ممنهج وتخريبي”.

 

وأكد الإعلامي الحكومي “توقف خدمة الرعاية الأولية وتوقف خدمات الأمومة والطفولة وتطعيم الأطفال بفعل استمرار التوغل البري في شمال القطاع لليوم الثاني عشر على التوالي”.

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على القطاع في 7 أكتوبر عمد الجيش إلى استهداف مستشفيات غزة والمنظومة الصحية، وأخرج العديد من المستشفيات عن الخدمة، ما يعرض حياة المرضى والجرحى للخطر.

وفي 11 مايو/ أيار الجاري طالب الجيش الإسرائيلي بتهجير جميع السكان والنازحين في مناطق جباليا وأحياء السلام والنور وتل الزعتر ومشروع بيت لاهيا ومعسكر جباليا وعزبة ملين وأحياء الروضة والنزهة والجرن والنهضة والزهور “بشكل فوري”، والتوجه نحو “المأوى” في مناطق غربي مدينة غزة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68173 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-25 00:00:37 “القسام” تبث صورا لأربعة إسرائيليين مضى على أسرهم 10 سنوات

بثت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، مشاهد تتضمن صورا لأربعة أسرى إسرائيليين لديها، مضى على اعتقالهم في قطاع غزة أكثر من 10 سنوات.

المقطع المصور نشرته القسام عبر منصة تلغرام، وشمل صورا لأربعة أسرى إسرائيليين لديها منذ 2014 هم شاؤول آرون، وهدار غولدن، وأبرا منغستو، وهشام السيد.

وفي حرب إسرائيل على غزة صيف 2014، أسرت القسام الجنديين آرون وغولدن.

وبينما تقول إسرائيل إن آرون وغولدن “قُتلا” وإن حماس تحتفظ برفاتهما، لم تكشف الحركة الفلسطينية عن مصيرهما.

كما تحتفظ حماس بالإسرائيليين منغستو والسيد، منذ أن دخلا غزة في ظروف غامضة في سبتمبر/ أيلول وديسمبر/ كانون الأول 2014.

وخلال المقطع المصور، قالت القسام إن “هؤلاء الأسرى (الأربعة) مضى على اعتقالهم أكثر من 10 سنوات”. وتساءلت: “هل نسيهم شعبهم وعائلاتهم كما نسيتهم وفرطت بهم حكومتهم وجيشهم؟”. وتابعت متسائلة: “هل سيقضي أسرى 7 أكتوبر/ تشرين الأول ما قضى هؤلاء (من فترة في الأسر)؟”.

وأرفقت القسام المقطع المصور بوسمي: “#الوقت_ينفد” و”#حكومتكم_تكذب”.

 

ووسط حصار إسرائيلي خانق على غزة منذ 18 عاما، وتصعيد إسرائيل لانتهاكاتها بحق المسجد الأقصى، شنت فصائل فلسطينية، بينها حماس والجهاد الإسلامي، هجوما مباغتا على مواقع عسكرية ومستوطنات إسرائيلية محاذية للقطاع في 7 أكتوبر الماضي، أسرت خلاله نحو 239 شخصا.

ولاحقا، بادلت الفصائل 105 من هؤلاء الأسرى، وبعضهم عمال أجانب، بالعديد من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، خلال هدنة إنسانية مؤقتة استمرت 7 أيام، وانتهت مطلع ديسمبر 2023.

وبينما تتحدث تل أبيب عن بقاء 121 أسيرا من هؤلاء بأيدي الفصائل، تؤكد الأخيرة مقتل عشرات منهم بغارات إسرائيلية على القطاع.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68172 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2024-05-24 00:54:35 ياقوم بوصبع أبشروا... الجنرال شنقريحة سرق ما يقارب من 619.7 مليون برميل من النفط بقيمة 19.24 مليار دولار

تكشف التقارير الصادرة عن شركة الشركة الوطنية لنقل وتسويق المحروقات (سوناطراك) عن ارتفاع ملحوظ في حوادث سرقة الخام خاصة في منطقتي حاسي الرمل وحاسي مسعود وكان للزيادة في سرقة النفط بعد رفع دعم عن بعض المواد الغذائية تأثير مدمر على اقتصاد الجزائر وترسم سرقة ما يقرب من 619.7 مليون برميل من النفط الخام بين عامي 2019 و2023 وبقيمة 19.24 مليار دولار صورة قاتمة عن ظاهرة سرقة النفط والتوقعات بشأن تناميها.

وخلال الفترة من 2019 إلى 2023 التي عرفت وصول الجنرال شنقريحة لحكم الجزائر سجلت شركة النفط الوطنية سوناطراك وفقا لتقرير بموقع بتروليوم إيكونوميست نحو 190 حادثة موثقة لسرقة النفط الخام: 13 حالة في حاسي مسعود و45 حالة في منطقة القاسي العقرب و62 حالة في مسدار و70 حالة كبيرة في حاسي الرمل الأمر الذي يضع البلاد في تداعيات قاتمة إزاء استمرارها وتمتد تداعيات سرقة النفط إلى ما هو أبعد من الخسارة المالية المباشرة لتشمل خلق بيئة اقتصادية معادية مما يعوق قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها المالية خاصة فيما يتعلق بتمويل الديون وتنفيذ المشاريع الرأسمالية الكبرى واستدامة دعم الوقود وقد أدى ذلك كله إلى توقف العمليات التشغيلية وانخفاض معدلات الإنتاج وتراجع كبير في الاستثمارات بقطاع النفط والغاز وفي عام 2022 أشار خبراء إلى أن سرقة النفط أدت إلى إعلان حالة القوة القاهرة وإغلاق آبار مختلفة من الحقول التي تتصل بابار حاسي الرمل ويشير الخبراء إلى أن حجم الخسائر المسجلة نتيجة سرقة النفط الخام أحدث بيئة معادية وثبط عزيمة المستثمرين في مجال المنبع ويضيفوا أن ذلك يؤدي إلى توقف العمليات وانخفاض معدلات الإنتاج وكذلك انخفاض الاستثمار ورغم ارتفاع أسعار النفط عام 2022 إثر الحرب الروسية الأوكرانية فإن قطاع الطاقة في الجزائر لم يستفد كثيرا من هذا الارتفاع وصرحت كبير المسؤولين في سوناطراك “م,ي” بأن التأثير العام للأسعار المرتفعة كان “صفريا أو سلبيا” وهو ما يعني أن البلاد لم تستفد من فرصة ارتفاع الأسعار على خلفية عمليات السرقة والتخريب الكبيرتين وتواجه الجزائر على الصعيد الاقتصادي أزمات حرجة فقد بلغت ديونها الداخلية والخارجية 172 مليار دولار في حين ارتفع معدل التضخم فيها بشكل كبير مما أدى إلى زيادة تكاليف المعيشة ودفع هذا كثيرين إلى هاوية الفقر إذ تحول 33 مليون جزائري إلى دائرة الفقر بنسبة (73%) من مجموع السكان وتبعا لذلك ارتفعت نسب البطالة بشكل كبير وبلغت 43% بينما كانت في بداية تولي تبون الحكم عام 2019 نحو 10% وهذا كله بسبب نشاط عصابة الجنرالات في نهب وسرقة النفط والغاز.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68171 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2024-05-24 00:41:19 سونطراك بقرة الجنرالات الحنون توقّع اتفاقية مع “إكسون موبيل” الأمريكية

وقّع مجمع سونطراك، اتفاقية مبدئية مع  الشركة الأمريكية للنفط والغاز “إكسون موبيل” بغرض تطوير التعاون بين الطرفين على امتداد سلسلة القيم في الجزائر في مجال استكشاف وانتاج المحروقات.

ستسمح هذه الاتفاقية للشركاء بـ “دراسة الفرص المتاحة بهدف تطوير الموارد من المحروقات في كل من حوض اهنات حوض قورارة مع التركيز على التميز العملياتي والابتكار التكنولوجي واحترام البيئة و أفضل الممارسات في مجال الاستدامة”.

وجرت مراسم التوقيع بمقر المديرية العامة للمجمع ، تحت إشراف الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، رشيد حشيشي، بحضور الإطارات المسيرة للمجمع و ممثلي إكسون موبيل.

وتمّ التوقيع على الاتفاقية من طرف نائب الرئيس المدير العام لسوناطراك المكلف بتطوير الأعمال والتسويق، فرحات أونوغي، ونائب الرئيس المكلف بالاستكشاف والفرص الجديدة لإكسون موبيل، جون أرديل.   

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68170 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
منبر القراء 2024-05-24 00:36:35 من كان وراء قتل الرئيس إبراهيم رئيسي؟

حبس الإيرانيون أنفاسهم يوم الاثنين الماضي، كما جيرانهم، بينما كانت عمليات البحث والإنقاذ مستمرة في منطقة وعرة تتبع إقليم أذربيجان الشرقية – شمال غربي إيران – حيث كانت مروحية الرئيس إبراهيم رئيسي، الذي كان برفقة وزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان وعدد من رفاقهما قد فقدت منذ عدة ساعات. وبعد عمليّات بحث مضن في ظل ظروف طقس غير ملائمة، ومشاركة الجيش وأجهزة عدة، أعلنت السلطات رسمياً عن العثور على ركاب الطائرة الذين وافاهم الأجل نتيجة تحطم طائرتهم أثناء رحلة أقلتهم في طريق عودتهم من زيارة إلى جمهوريّة أذربيجان المجاورة.

دراما الغياب والظهور ونظريات المؤامرة

فور إعلان مصدر رسمي إيراني عن فقدان إحدى ثلاث مروحيات كانت تقل الموكب الرئاسي، دون الحسم بشأن هوية ركابها، دخل الإيرانيون والعالم في ما يشبه مسلسلاً درامياً عن غياب محتمل للرئيس، ومن ثم وجود آمال باحتمال نجاته، لا سيّما وأن الإعلان الأوليّ تحدث عن هبوط اضطراري، لا سقوط.وكما هو متوقع، وفي موازاة بطء التقدم في عمليّات البحث عن الطائرة، انطلقت في بعض وسائل الإعلام، لا سيما إعلام الدرجة الثانية عبر مواقع الإنترنت، وكذلك فضاءات تطبيقات التواصل الاجتماعي تفسيرات عدة للحادث، سمتها الغالبة التفكير المؤامراتيّ، الذي يسقط هموم وأشواق الشخص ذاته على الحدث المستقل عنه كليّة.البعض تحدّث عن مؤامرة أمريكيّة – غربيّة نفّذت بواسطة صاروخ متطور وبتقنيات تشويش وتحكم متقدم بالاتصالات في المنطقة.وقال هؤلاء إن مباحثات سرية بين الولايات المتحدة وإيران في مسقط (عُمان) الأسبوع الماضي بشأن الملف النووي الإيراني انتهت دون احراز تقدم بعد تصادم وجهات النظر وتعنت الفريقين في مواقفهما. وللتأكيد على هذه النظرية زعم البعض أن حالة الطقس لم تكن بذلك السوء الذي وصفته الأجهزة الإيرانية، بل وجزمت أن «الدنيا (كانت) ربيع والجو بديع».آخرون تحدثوا عن تورط الموساد الإسرائيلي في عمليّة معقدة جاسوسية الطابع، تبدأ من باكو (جمهورية أذربيجان) ولا تنتهي في تل أبيب، وزعموا أن الأيادي الخفيّة عبثت بمعدات الطائرة، وربما زرعت فيها قنبلة موقوتة تسببت في تحطمها لاحقاً. واستدل هواة نفخ قدرات الموساد على تورط صاحبهم في الحادث من المواجهة الأخيرة بين الطرفين بعد استهداف الإيرانيين لإسرائيل مباشرة بالدرونات والصواريخ البالستية رداً على قصف طائرات الكيان العبري لمقر يتبع السفارة الإيرانية في العاصمة السوريّة دمشق، واضطرار الإسرائيلي تحت ضغوط الحلفاء الغربيين ولمصلحة عدم توسيع دائرة الحرب الدائرة في غزّة إلى «بلع الموس» والاكتفاء بهجوم رمزي، اعتبر الإيرانيون أنه وكأنه لم يحدث. ولذا فإن تصفية الرئيس الإيراني هي طبق الانتقام البارد الذي جهزه الموساد ليكون الرد الفعلي على تجرؤ إيران على قصف الكيان.طبقة أخرى من الجمهور – لا سيما في أوساط الإيرانيين المعارضين المقيمين في الخارج – نظرّت لاعتبار حادث سقوط الطائرة جزءاً من صراع متوتر ومستمر بين الأجنحة المحافظة وتلك الإصلاحيّة في قلب المنظومة الحاكمة في طهران. وقال هؤلاء إن رئيسي أصبح فعلياً رجل إيران القوي، والمرشح الفعلي والأساسي لخلافة الإمام الخامنئي في منصب المرشد العام الذي بلغ من العمر عتياً، وإن التخلص من الرئيس من خلال اختراق فنيّ لمروحيته سيمنع وصوله إلى المنصب الأعلى في النظام الإيراني الحاكم خلال السنوات المقبلة، حيث سيتمتع عندها بصلاحيات واسعة تمكنه – وهو رجل القانون قوي الشكيمة – من إطلاق جمهورية ثالثة مغايرة في توجهاتها للجمهوريتين السابقتين (الخميني الأولى والخامنئي الثانية) وأقل ميلاً لخوض النزاعات في الإقليم، وهو ما قد لا تتفق عليه بعض الرؤوس الحامية في النظام. واستدل بعض أصحاب هذه النظرية بتجاهل السلطات الإيرانية (المزعوم) لعرض روسيّ بتقديم مساندة تقنية متطورة للعثور على المروحية المفقودة، وفسروا ذلك بخشية المتآمرين من داخل النظام بأن يتمكن الروس بقدراتهم المتقدمة من الكشف عن مسببات حادثة السقوط.والتحق بأصحاب نظرية المؤامرة الداخلية هذه فريق يقول إن الفاعلين قد يكونوا جهات من داخل النظام متعاطفة مع المعارضة الإيرانية في الداخل نجحت في تحقيق اختراق لدائرة أمن الرئيس.وبالطبع، فقد ظهر منظرون ممن رسموا سلسلة متصلة من كل هؤلاء المتآمرين المحتملين. فلم لا يكون القاتل أمريكيا – إسرائيلياً تقاطعت أهدافه مع طموحات أطراف من داخل النظام – لا تريد جمهورية ثالثة يقودها رئيسي – واخترقت من قبل متعاطفين مع المعارضة الإيرانية في الداخل؟

بين عقل المفتش «كولمبو» و«شفرة أوكام»

يبدو منطق أصحاب هذه التفسيرات لحادثة مروحية الرئيس الإيراني أقرب ما تكون إلى منطق تفكير محققي الجرائم – على نسق المفتش «كولمبو» في المسلسل ذائع الصيت – والذين ينطلقون عادة في بحثهم عن القاتل من السؤال حول الجهة المستفيدة من تغييب الضحية. على أن هذا النهج في البحث يفترض مسبقاً أن ثمّة جريمة وقعت بالفعل، ولذلك فقد يقصّر – في حال غياب معلومات أو أدلة تنفي حدوث جريمة – عن البحث في مبررات أخرى موضوعية قد تكون تسببت بمقتل الضحية دون أن تكون نتاج فعل جرميّ بالضرورة. ولعل الأنجع في حال المروحية المشؤومة التي استقلها الرئيس الإيراني اعتماد مبدأ (شفرة أوكام)، حيث تكون أبسط الحلول عادة وأقلها تعقيداً هي الحل الصحيح ما لم يتعارض ذلك بالطبع مع معطيات مؤكدة تذهب عكس ذلك.وفي الواقع، فإن الرئيس استقل طائرة هليكوبتر أمريكيّة الصنع «بيل 212» يزيد عمرها عن ضعف المعدل العالمي لأعمار الطائرات من فئتها وسجلت آلافاً مؤلفة من ساعات الطيران الجوي، وهي حالة عامة تعكس تقادم معدات الطيران، التي تمتلكها إيران، سواء في أسطولها المدنيّ أو العسكري أو ذلك الذي تديره فرق الإنقاذ بسبب الحصار الأمريكي / الغربي الصارم المفروض على تصدير التكنولوجيا والمعدات وقطع الغيار إلى نظام طهران.وفوق ذلك لم تكن ظروف تحليق مروحية الرئيس مثالية على الإطلاق، إذ شرعت الطائرة العتيقة في مواجهة قاسية مع طقس لا يرحم بينما تحلق فوق تضاريس وعرة غارقة في ضباب كثيف.ولذلك، وفي ظل غياب معطيات مثبتة أخرى، فإن ما أودى بالمروحية كان على الأرجح خطأ تقنياً بالنظر إلى قدم الطائرة – التي استخدمت نماذجها المختلفة في حرب فيتنام خلال سبعينيات القرن الماضي – كما ندرة قطع الغيار بسبب العقوبات الغربية على المؤسسات الإيرانية، بما في ذلك ضوابط التصدير على معدات الطيران – والمصممة تحديداً لإحباط جهود تجديد إيران لأسطولها البريّ أو العسكريّ، ومنعها من الحصول على قطع الغيار، أو عقود خدمات الصيانة -. وبحسب الخبراء فإن ظروف التشغيل يجب أن تؤخذ دائماً بعين الاعتبار عند كل رحلة بما في ذلك بالطبع الطقس والصيانة.وقد سارعت «بيل تكسترون، الشركة الأمريكية التي صنعت المروحية المتورطة في حادث وفاة رئيسي لإخلاء مسؤوليتها عبر بيان قالت فيه: «إن بيل لا تقوم بأي أعمال في إيران، وهي لا تقدم خدمات الدعم لأسطول طائرات الهليكوبتر التي تمتلكها».وتحافظ إيران، على تحليق طائراتها عبر مزيج من قطع الغيار المهربة، وأحياناً من منتجات الهندسة العكسية، ومع ذلك من الجليّ أن العقوبات الأمريكيّة – الدولية تمنع الإيرانيين من تحسين مستويات أمان السفر في الطائرات المروحية، ما قد يعني ببساطة أن هذه الحادثة الأخيرة ليست سوى الجريمة الأحدث التي ترتكبها الإمبراطورية الأمريكية ضد الشعب الإيراني من خلال الحصار ضمن قائمة طويلة من الجرائم.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68169 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار ليبيا 2024-05-24 00:31:19 الدبيبة وولد الغزواني يتمسكون باتحاد المغرب العربي ويبعثران أوراق الجزائر

بحث عبدالحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزاوي أوضاع اتحاد المغرب العربي وسبل تفعيل دوره الإقليمي والدولي، فيما تأتي هذه المباحثات بعد فشل المبادرة التي أطلقها الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون لإنشاء تكتل مغاربي جديد يستثني المغرب، لكن التطورات أثبتت أن المبادرة ولدت ميتة بعد أن قوبلت برفض من كل من موريتانيا وليبيا.

وأفادت صفحة "حكومتنا" على موقع فيسبوك بأن الدبيبة التقى ولد الغزاوني خلال مراسم تنصيب محمد إدريس ديبي رئيسا منتخبا لتشاد واتفقا على التنسيق لعقد اللجنة العليا الليبية الموريتانية.

وتابعت أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية وجه دعوة للرئيس الموريتاني لزيارة ليبيا لمواصلة المشاورات والتباحث في القضايا التي تخص البلدين.

واحتضنت تونس في أبريل/نيسان الماضي اجتماعا تشاوريا جمع كلا من الرئيس قيس سعيد وعبدالمجيد تبون ورئيس رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي وخصص لمناقشة إنشاء تكتل مغاربي جديد، في حين غاب المغرب وموريتانيا عن اللقاء.

لكن طرابلس سارعت بعد أقل من 24 ساعة على انتهاء اجتماع تونس بإرسال رسالة إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس أكدت خلالها "تشبُّثها بإحياء تكتل اتحاد المغرب العربي باعتباره الإطار الوحيد للدول المغاربية الساعية نحو التكامل وتحقيق طموحات الشعوب في الاستقرار والرفاهية".

ويكشف الموقف الليبي رفض طرابلس القاطع الانخراط في المبادرة التي انطلقت بحظوظ شبه معدومة، خاصة وأنها أقصت المغرب، متجاهلة دوره الهام في الفضاء المغاربي، رغم أن تبون تنصل من محاولات إفشال اتحاد المغرب العربي.

وسعى وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف إلى الترويج للمبادرة واعتبر في تصريحات إعلامية سابقة أن "اتحاد المغرب العربي الذي أنشئ قبل 35 سنة في الإنعاش ولا يقوم بأي نشاط".

واتحاد المغرب العربي قائم الذات ويضم كلا من تونس والجزائر وموريتانيا والمغرب وليبيا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 120 مليون نسمة، فيما تبلغ مساحتها 6 ملايين كيلومتر مربع أي نسبة 40 بالمئة من مساحة الوطن العربي.

ويرى مراقبون أن الجزائر تتحمل مسؤولية فشل الاتحاد المغاربي في تحقيق أهدافه بسبب دورها في إطالة أمد النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وعدائها تجاه المملكة، ودعمها لجبهة بوليساريو وتأييدها لطروحاتها الانفصالية.

ومن الأهداف الرئيسية للاتحاد المغاربي العمل على تحقيق الوفاق بين الدول الأعضاء، والسعي لإقامة تعاون دبلوماسي وثيق أساسه الحوار البناء، وفق معاهدة التأسيس.

وتاتي المبادرة الجزائرية في سياق محاولات محمومة لمجاراة النجاحات المغربية، ومن بينها مبادرة الأطلسي التي أطلقتها المملكة لتسهيل ولوج دول منطقة الساحل الأفريقي إلى الممر المائي الحيوي، فيما أكد العديد من الخبراء أنها تشكل فرصة تاريخية لإنهاء الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها المنطقة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68168 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2024-05-24 01:00:38 عطاف يهرول الى داكار حاملا رسالة من تبون إلى رئيس السنغال حليف المغرب التاريخي

وصل وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف، إلى العاصمة السنغالية داكار، مبعوثا خاصا لرئيس البلاد عبد المجيد تبون.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان، إن عطاف “يحمل رسالة خطية من الرئيس تبون إلى أخيه رئيس جمهورية السنغال، السيد باسيرو ديومايي فاييه”.

وأضافت أن هذه الزيارة “تندرج في إطار الجهود الرامية لإضفاء حركية جديدة على العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين وتكريس ما يجمعهما من التزام مشترك للمساهمة في رفع التحديات المطروحة على الصعيد الإقليمي والقاري والاستجابة لتطلعات وطموحات أفريقيا في الأمن والاستقرار”.

وعززت الجزائر والسنغال تعاونهما الاقتصادي مؤخرا. وفي 21 أيلول/ سبتمبر الماضي، أشرف وزير المالية الجزائري لعزيز فايد، على مراسم تدشين “البنك الجزائري بالسنغال”، الذي يعد ثاني بنك جزائري يفتتح بالخارج بعد بنك الاتحاد الجزائري في العاصمة الموريتانية نواكشوط.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68167 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
في الصميم 2024-05-24 00:14:21 وزير خارجية النرويج: يجب تطبيق مذكرة اعتقال المجرم نتنياهو

شدد وزير الخارجية النرويجي إسبن بارث إيدي على أن كل الدول مطالبة بتطبيق قرار “المحكمة الجنائية الدولية” باعتقال رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو، واعتبر أن اتفاقيات ابراهام تناست الفلسطينيين، وطالب بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وأعلنت النرويج وإيرلندا وإسبانيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية هذه الأيام، واعتبر، في حوار أجرته معه جريدة “البايس”، اليوم الخميس، أن الوقت الحالي مناسب للاعتراف بالدولة الفلسطينية كمساهمة في البحث عن حل عادل لهذا النزاع، مبرزاً أنه في التسعينات من القرن الماضي لم يعتقد أحد في فرضية قدوم لاعبين سياسيين جدد متطرفين يدمرون كل شيء.

ورغم ضغوطات إسرائيل، اعتبر أن قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية، رفقة إسبانيا وإيرلندا، قرارٌ صائب. وتابع أنه من أسباب بروز حركة “حماس” وتدخل إيران في القضية الفلسطينية غياب إقامة الدولة الفلسطينية.

ورداً على سؤال “هل تعتقد أن العمل المنسق من قبل إسبانيا والنرويج وأيرلندا يمكن أن يكون له تأثيرٌ غير مباشر على الدول الأوروبية الأخرى؟”، قال وزير خارجية النرويج: “نحن واثقون جدًا من أنه سيكون هناك دول أخرى ستحذو حذونا قريبًا؛ ربما الأسبوع المقبل”.

وأضاف حول نجاح جرّ دول أخرى للاعتراف بفلسطين: ” لا أعلم. ولكن إذا لم نحاول، فسنندم على ذلك لسنوات قادمة”.

وأوضح إسبين بارث إيدي، في جوابه على أهمية اتفاقيات أبراهام للسلام: “يمكن أن يقال الكثير لصالح الاتفاقيات، ولكن المشكلة الخطيرة هي أن اتفاقيات أبراهام نسيت الفلسطينيين. كان تطبيع العلاقة بين إسرائيل والدول العربية تاريخيًا، ولكن لا يمكن أن يتم ذلك بدون فلسطين. لا تزال المبادرة قائمة، لكن الدول العربية لن تستمر فيها الآن دون الفلسطينيين”.

وفي سؤال حول استعداد النرويج لتطبيق قرار “المحكمة الجنائية الدولية” باعتقال بنيامين نتنياهو، لم يتردد في القول: “جميع الدول التي تدعم هذه المحكمة (124 دولة)، بما في ذلك جميع الدول الغربية، باستثناء الولايات المتحدة وتركيا، ملزمة بالالتزام بها واحترامها. وبالتالي، الامتثال لأحكامها”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68166 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2024-05-24 00:11:19 نيويورك تايمز: الحرب في غزة خلقت فجوة بين أوروبا والولايات المتحدة

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريراً أعدته مارتينا ستيفز-غريندوف قالت فيه إن الحرب في غزة تبعد السياسة الأوروبية عن إسرائيل. وأضافت أن اعتراف كل من إسبانيا وأيرلندا والنرويج بدولة فلسطين كشف عن تغير مركز الجاذبية من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحكومته، وهي القارة التي ظلت مركز دعم مهم لإسرائيل.

وقالت إن اعتراف البلدان الأوروبية الثلاثة بفلسطين جاء رغم الرفض الأمريكي الشديد للخطوة. في وقت قدم فيه معظم الدول الأوروبية دعماً لا لبس فيه لتحرك “المحكمة الجنائية الدولية” نحو استصدار مذكرات اعتقال ضد نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت وعدد من قادة حركة “حماس”.

وتضيف الصحيفة أن إسرائيل لا تزال تحتفظ بدول داعمة بشدة لها في الاتحاد الأوروبي، وخاصة هنغاريا ودولة التشيك، ودول مفتاحية في القرار الأوروبي، مثل ألمانيا، رغم مظاهر عدم الارتياح المتزايدة من طريقة إدارة إسرائيل للحرب في غزة، ولكنها لم تظهر أي ميل لتغيير مواقفها.

وتقول الصحيفة إن الصدع المتزايد في أوروبا يعني أن الاتحاد الأوروبي، المبني على الإجماع، لن يغير موقفه قريباً. ولكن الدول الأوروبية تواجه ضغوطاً متزايدة داخلية ودولية لكي تتخذ موقفاً متشدداً من إسرائيل وتصرفاتها في المناطق الفلسطينية المحتلة، وخاصة الحرب المدمرة في غزة.

ومن بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ظلت السويد الدولة الوحيدة التي اعترفت بالدولة الفلسطينية. وظلت أوروبا، أو الاتحاد الأوروبي، مع إنشاء دولة فلسطينية ضمن إطار تفاوضي أو حل الدولتين، وهو حل ترفضه الحكومة الإسرائيلية بشدة.

وفي الوقت نفسه عبّرت الدول الأوروبية عن إحباط من الطريقة التي تعاملت فيها إسرائيل مع الحرب في غزة، وما تقوم به من عمليات في الضفة الغربية. وبعيداً عن الإحباط لم تعبر الكثير من الدول الأوروبية عن استعداد للمضي أبعد من هذا.

وكانت أوروبا قبل الحرب تقترب أكثر من إسرائيل وتخطط لتوقيع شراكة سياسية وتجارية معها. لكن تطور الحرب غيّر كل هذا.  فقد اختفى التعاطف المنظم الذي ظهر بعد الهجمات ضد إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر. ونتيجة للوضع الإنساني المتدهور في غزة، باتت إسرائيل في نظر الكثيرين معتدية أكثر من كونها ضحية.

 وعليه قررت إسبانيا وأيرلندا، البلدان العضوان في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب النرويج المنحازة للكتلة الأوروبية، اتخاذ الخطوة واعترفت بالدولة الفلسطينية، في توبيخ حاد لإسرائيل. وحتى لو لم يكن للقرار أي أثر عملي إلا أنه لم يكن مفاجئاً، فقد كانت البلدان الثلاثة من أكثر الدول نقداً لإسرائيل، ودعماً للقضية الفلسطينية، حتى مع الشجب الذي بَدَرَ منها لهجمات “حماس” في 7 تشرين الأول/أكتوبر.

ولو حذت دولٌ أوروبية حذوها، فربما أصبح الاتحاد الأوروبي كتلة معادلة للرفض الأمريكي الذي يربط الدولة الفلسطينية بمحادثات التسوية، ما يعني زيادة الفجوة بين أوروبا وإسرائيل.

وتقول الصحيفة إن الانتباه تحوّل إلى بلجيكا، البلد المؤيد وبشدة للقضية الفلسطينية، وعضو الاتحاد الأوروبي الذي زاد من حدة نقده لطريقة إدارة إسرائيل الحرب في غزة، ووسط التحذيرات الدولية وأجزاء في أوروبا من الحرب المدمرة في غزة.

وأشارت إلى تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان: “رأينا بالتأكيد جوقة من الأصوات، بما فيها أصوات دعمت في السابق إسرائيل، تتحول نحو الاتجاه الآخر”، و”هذا يقلقنا لأننا لا نعتقد أنه سيسهم  بأمن وحيوية إسرائيل على المدى الطويل”.

ولم يقطع الاتحاد الأوروبي علاقاته التجارية وشراكاته الأخرى، رغم الدعوات المطالبة بقطعها، أو الحد منها بشكل كبير. وشهدت دول الكتلة الأوروبية، المكونة من 27 دولة، نفس التغيرات في المواقف من إسرائيل بعد هجوم “حماس”، العام الماضي. فمن جهة عبّرت عن تقزّزها من الهجوم ودعمت حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها، وفي ذات الوقت عبّرت عن أملها بتحقيق حل الدولتين.

وطالبت إسرائيل بضبط النفس وهي تقوم بقصف وحصار وغزو غزة. ثم جاء النقد الواضح للحملة الإسرائيلية التي قتلت أكثر من 35,000 شخص، وأجبرت معظم السكان على ترك بيوتهم، وتسببت بنقص الطعام والدواء ودمرت معظم المساكن والعمارات في القطاع.

 وترى الصحيفة أن كلاً من هنغاريا ودولة التشيك، اللتين لم تغيّرا الدعم القوي لإسرائيل، ستلعبان دوراً في ما يمكن للاتحاد الأوروبي وما لا يمكنه عمله عندما يتعلق الأمر بالشرق الأوسط. وكذا النمسا التي لم تنتقد إسرائيل. ولأن السياسة الخارجية هي حق وطني تحتفظ به الدول الأعضاء وبقوة، مع أنها تتخلى عن سلطات أخرى للكتلة، فطالما ظلت قرارات ومواقف الاتحاد من الشؤون الخارجية نابعة من الإجماع، وعليه فمن غير المرجح أن يتخذ الاتحاد موقفاً واضحاً من إسرائيل على المدى القريب.

فعندما قرر المدعي العام لـ “المحكمة الجنائية الدولية” طلب مذكرات اعتقال ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت وقادة من “حماس”، لم تظهر معظم الدول الأوروبية والاتحاد الاوروبي نفسه موقفاً واضحاً من التحرك، غير القول إنها تحترم استقلالية المحكمة. إلا أن رئيس وزراء دولة التشيك بيتر فيالا كتب على منصات التواصل الاجتماعي أن محاولة اعتقال “ممثلي حكومة منتخبة ديمقراطياً مع قادة منظمة إسلامية إرهابية أمرٌ مرعب للغاية”، ووصفه رئيس وزراء هنغاريا فيكتور أوربان بأنه “غريب ومخجل”، إلا أن وزيرة الخارجية البلجيكية حاجة لحبيب قالت: “يجب محاكمة الجرائم التي ارتكبت في غزة، وعلى المستويات العليا، بعيداً عمن ارتكبها”. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، ثاني أكبر دولة في الكتلة: “فرنسا تدعم المحكمة الجنائية الدولية، استقلالها وقتالها ضد الإفلات من العقاب، وفي كل الحالات”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، يوم الأربعاء، إن الاعتراف بالدولة الفلسطينية “ليس تابو”، ولكن يجب أن تتوفر اللحظة المناسبة. وقال ستيفان سيجورنيه: “يجب أن يكون القرار مفيداً”.

 ومع أن فرنسا تجنّبت التصرف بطريقة أحادية، إلا أنها صوّتت، في الشهر الماضي، مع قرار في مجلس الأمن الدولي لقبول فلسطين كعضو يتمتع بكل الصلاحيات في الأمم المتحدة.

وامتنعت بريطانيا التي تركت الكتلة عن التصويت.

وتعتبر فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة من الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وبصلاحية الفيتو الذي لم تستخدمه سوى الولايات المتحدة، ما زاد من الفجوة بينها وأوروبا.

 وستلعب ألمانيا دوراً في مسار الاتحاد الأوروبي من الحرب، فالتطور في الموقف مهم في هذا الاتجاه، مع أن ألمانيا التزمت بدعم واضح لإسرائيل نظراً لتاريخها النازي. وبدأت برلين في موقف مؤيد لإسرائيل مع بداية الحرب، لكنها باتت اليوم تنتقد إسرائيل، وطريقة الحرب، وطالبت بوقف فوري للنار، في معارضة واضحة لإسرائيل والولايات المتحدة. وفي مؤتمر صحافي، لم تُشر كاثرين ديسشور، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، إلى أي تغير في موقف بلادها، عندما سئلت عن اعتراف أيرلندا وإسبانيا والنرويج بدولة فلسطين. وقالت: “دولة فلسطينية مستقلة لا تزال الهدف الثابت للسياسة الخارجية الألمانية”، وهو موضوع ملحّ، ويجب أن يأتي في “نهاية الحوار”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68165 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2024-05-24 00:05:11 خامنئي يشيد بديمقراطية سعيد لتونس بعد سنوات من حكم بن علي الاستبدادي

قال مرشد إيران آية الله علي خامنئي إن وجود قيس سعيد في الرئاسة التونسية يقدم صورة جيدة عن البلاد بعد سنوات من الاستبداد.

وخلال استقباله، الأربعاء، لسعيد، أعرب خامنئي عن “سروره بتجدد العلاقات بين إيران وتونس إثر هذه الزيارة”، مشيرا إلى أن “تبوّء شخصيّة جامعيّة فاضلة، مثل قيس سعيّد، رئاسة البلاد في تونس فرصة ليقدّم هذا البلد صورة جديدة وجيّدة، بعد أعوام من الحكم الاستبدادي وقطع العلاقات مع العالم الإسلامي”.

كما أشاد بمواقف سعيد المناهضة للصهيونيّة، مضيفاً “يجب أن تتوسّع مثل هذه المواقف في العالم العربي إذ لا تلقى، للأسف، هذه القضايا الاهتمام اللازم، ونحن نعتقد أنّ السبيل الوحيد للنجاح يكمن في الثبات والاستقامة”.

ولفت خامنئي أيضا إلى حراك الشعب التونسي قبل عدّة أعوام، الذي قال إنه مهّد لحركة كُبرى في شمال أفريقيا، مضيفا “لدى الشّعب التونسي قدرة عالية على المضيّ قُدماً، ونأمل أن تتحقّق، بتدبير سعيّد، الوحدة اللازمة بين مختلف التوجّهات في تونس، وتتهيّأ الأرضيّة لتحقيق المزيد من التقدّم”، وفق الموقع الرسمي لخامنئي.

 

ويزور سعيد إيران لتقديم واجب العزاء بالرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي الذي توفي، الأحد الماضي، في حادث تحطم طائرة مروحية في محافظة أذربيجان الشرقية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68164 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كلمة حرة 2024-05-24 00:03:18 بايدن: لا نعترف بالجنائية الدولية ولا مقارنة بين إسرائيل المظلومة وحماس

 قال الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس إن الولايات المتحدة لا تعترف باختصاص المحكمة الجنائية الدولية وإنه لا يمكن المقارنة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

 

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان قد أعلن يوم الإثنين أنه سيسعى للحصول على مذكرات اعتقال بحق رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو ووزير الدفاع يواف غالانت بالإضافة إلى ثلاثة مسؤولين في حماس.

واقترح خان تقديم اتهامات ضد المسؤولين الإسرائيليين في المقام الأول بسبب جهودهم لتجويع السكان المدنيين الفلسطينيين في غزة. وكذلك توجيه اتهامات إلى قيادة حماس بارتكاب فظائع في 7 أكتوبر.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68163 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-24 00:02:31 12 شهيدا أكثرهم أطفال على إثر قصف إسرائيل مقرا يؤوي نازحين بغزة

استُشهد 12 فلسطينيا وأصيب آخرون، بينهم أطفال ونساء، الخميس، جراء قصف شنته طائرات حربية إسرائيلية على مقر حكومي يؤوي نازحين بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

فيما أوضح شهود عيان، أن المقر يؤوي “أعدادا كبيرة من النازحين بداخله وفي محيطه”، ما أدى إلى “وقوع شهداء وإصابات” من هؤلاء النازحين.

وذكر الشهود أن الطواقم الطبية وعناصر الدفاع المدني “لا تزال تبحث عن مصابين وشهداء” في مكان الاستهداف الإسرائيلي.

 

وتزامن القصف مع تحذير وزارة الصحة الفلسطينية في غزة من توقف الخدمات في “مستشفى شهداء الأقصى” وسط القطاع، جراء نفاد الوقود، خلال 3 ساعات من الآن (16:00 ت.غ).

وتشن إسرائيل للشهر الثامن حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت أكثر من 116 ألفا بين شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، جراء إغلاق المعابر.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ووزير دفاعها يوآف غالانت، لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68162 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
حدث و حديث 2024-05-23 00:50:05 الشرطة الفرنسية تدخل على خط محاولة اغتيال المعارض الجزائري أمير بوخرص

دخلت الشرطة الفرنسية، على خط محاولة الاختطاف التي تعرض لها الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، الجزائري أمير بوخرص الشهير Amir DZ، المعارض لنظام العسكر الحاكم في الجزائر بالحديد و النار.

وقررت الشرطة الفرنسية فتح تحقيق حول عملية اختطاف اللاجىء السياسي الجزائري أمير بوخرص.

ويأتي تفاعل الشرطة الفرنسية مع محاولة خطف واغتيال فاشلة، لتحديد هوية الأشخاص الذين قدموا أنفسهم على أنهم عناصر شرطة، للناشط الجزائري، قرب منزله بداية الشهر الجاري.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68161 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2024-05-23 00:42:26 عصابة البوليساريو ترمي شباب تندوف في أحضان "مرتزقة فاغنر" بمباركة جزائرية

حفزت سياسة التهميش والقمع التي تنتهجها جبهة بوليساريو الانفصالية العشرات من الصحراويين للانضمام لمجموعة فاغنر الروسية في افريقيا والتي وجدت في الوضع الهش للشباب في مخيمات تندوف فرصة لاستقطاب وتجنيد مرتزقة لمساعدتها في مهامها في عدة مناطق بالساحل الافريقي، وفق ما كشفه منتدى فورساتين المؤيد للحكم الذاتي في الصحراء والذي يتابع ما يستجد عبر شبكة علاقات في المخيمات.

وسبق للمنتدى وتقارير إعلامية دولية موثوقة أن تم الكشف في أكثر من مناسبة أن القمع والتهميش الذي تمارسه بوليساريو بحق سكان المخيمات دفع العشرات من الشباب الصحراويين في أحضان جماعات متطرفة في منطقة الساحل الافريقي.

وبحسب المنتدى ففي الآونة الأخيرة، ظهرت معطيات مؤكدة بتورط تلك المجموعة في نقل شباب الى مالي تحت تسميات مختلفة، لكن اختفت أخبارهم ولم يعثر لهم على أثر رغم المحاولات الحثيثة من أقاربهم.

وأوضح المنتدى أن حادثة هجوم مرتزقة "فاغنر" قبل أيام قليلة على الأراضي الموريتانية، واقتحام قريتي "دار النعيم"، و"مد الله"، واطلاق النار، واعتقال أشخاص وإصابة آخرين بجروح، كشف أسرارا خطيرة، بعد حديث بعض الضحايا عن مرافقة ملثمين لمجموعة "فاغنر"، مهمتهم تسهيل التواصل مع الضحايا ولاحظ بعض الأهالي أن اولئك الملثمين يتحدثون  بالحسانية، غير أنهم ليسوا موريتانيين وهو الأمر الذي انتشر كالنار في الهشيم، ونقله موريتانيون الى داخل مخيمات تندوف، لتبدأ جولة من البحث الجماعي عن حقيقة اختفاء عشرات الشباب الصحراوي، وعلاقته بالانخراط في مرتزقة "فاغنر".

وأضاف أن بعض الأهالي استطاعوا بطرقهم الشخصية، وباستعمال علاقات القرابة مع بعض كبار التجار، أن يحصلوا على معلومات غاية في الأهمية مفادها أن "فاغنر" استعانت بشباب من المخيمات قامت بتدريبهم وتأهليهم للمشاركة معها في عمليات بالساحل الافريقي، والمساعدة في أعمال الترجمة والتمويه بسبب اللهجة ولون البشر، مقابل مبالغ مالية مجزية، ولاحقا أولئك المجندون الصحراويون توسطوا لفتح الباب أمام مشروع تجنيد 500 شاب من مخيمات تندوف، يراد نقلهم الى مناطق مختلفة، ومنهم من سيرحل الى روسيا للمشاركة في عمليات عسكرية لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، يحصل بعدها على الجنسية والمساعدة في الاستقرار، مع راتب شهري يفوق 3000 دولار .

وقال المنتدى أن الانخراط في مرتزقة "فاغنر" يخضع لشروط صارمة، منها قطع المجندين علاقتهم مع ماضيهم، والتخلي عن هويتهم الحقيقية، والالتزام بعدم التواصل مع عائلاتهم ، كما يمنع الانضمام على المتزوجين والآباء، خوفا من أن تجرهم العاطفة الى الهرب أو الاتصال بأي شكل من الأشكال مع عائلاتهم، الذي قد يؤثر على عملية التنسيق والتجنيد التي تشرف عليها جبهة بوليساريو عبر وسطائها من التجار والمهربين، بمباركة جزائرية واضحة المعالم، دون مراعاة لمستقبل أولئك الشباب، ولا عائلاتهم المكلومة بالمخيمات، في مخطط يعكس ما يتم التحضير له في الشمال الافريقي من تخريب ودمار واشاعة الخوف والرعب، انطلقت أولى فصوله في الأراضي الموريتانية، ولا شك أن شرارته ستتسع في المستقبل القريب.

ويؤكد المنتدى كما الكثير من المصادر المحلية أن انقطاع الأمل لدى الشباب الصحراوي في مخيمات تندوف دفعهم إلى مسارات شديدة الخطورة انتهت بهم ليكونوا وقود حروب لا علاقة لهم بها في الساحل عبر فاغنر وغيرها من التنظيمات المسلحة بما فيها داعش.

ولطالما حذر للمغرب في العديد من المناسبات السياسية والدبلوماسية، من التبعات الأمنية الخطيرة المترتبة عن هشاشة الوضعية الاجتماعية بمخيمات تندوف؛ ما يؤدي إلى تزايد النشاط الإرهابي بدول الساحل والصحراء.

وقد دفعت الأوضاع السيئة التي تعمل بوليساريو لتكريسها في مخيمات تندوف حتى لا يجد الشباب مفرا من التجنيد في صفوفها، لكنهم رغم ذلك اختاروا سبلا خطيرة أخرة، فقد انتشرت ظاهرة اختفاء عدد من الشباب الصحراوي بمخيمات تندوف، في ظروف غامضة، وتزايدت مناشير البحث وطلب المساعدة في العثور عليهم من طرف أهاليهم بالمخيمات، مع الظروف المحيطة بالمخيمات، وصعوبة التنقل وقساوة الطبيعة التي تتسبب في اختفاء أفراد ومجموعات وموتهم في البرية جوعا وعطشا.

لكن السبب الأهم هو انخراط البعض من هؤلاء الشباب في مجموعات التنقيب أو التنقل الى مالي وأزواد لشراء قطعان الإبل واعادة بيعها مجزأة بمخيمات تندوف، وهو أمر ينطوي على مخاطر جمة ويعرض أصحابه للتيه أو الاختطاف او القتل من طرف المجموعات المسلحة، فالتجارة في القطعان والتهريب بمختلف أنواعه والتعاون مع الجماعات المسلحة، كان ولا يزال حكرا على مجموعة صغيرة من المقربين من قيادة بوليساريو، وهم من ينوبون عنهم في كل العمليات التجارية أو الأمنية المشبوهة، ويتكفلون بتحصيل العائدات باسمهم.

وسبق أن تحدث رئيس الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بمدريد رمضان مسعود، عن هذا الموضوع قائلا أن “الفراغ الحاصل بمخيمات تندوف يدفع الشباب الصحراوي إلى الانضمام إلى الحركات المسلحة بالمنطقة، أو الانخراط في أعمال الإجرام والتهريب”. وأضاف مسعود، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الجمعيات الحقوقية المعنية بأوضاع المخيمات حذرت المجتمع الدولي أكثر من مرة بخصوص مخاطر التجنيد بتندوف”، لافتا إلى أن “المخيمات أصبحت بؤرة توتر بالقارة الإفريقية”.

وفي مايو العام الماضي شرع القضاء الإسباني في محاكمة صحراوي من مخيمات تندوف بتهمة انتمائه لتنظيم داعش الإرهابي، والتعبير عن كراهيته لإسبانيا ونشر دعاية جهادية على الشبكات الاجتماعية.

وأوردت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” أن المحكمة الوطنية الإسبانية بدأت في محاكمة شخص يلقّب بـ”إسماعيل”، قد نشر قبل إلقاء القبض عليه في 28 مارس الماضي، مقاطع مصوّرة على مواقع التواصل الاجتماعي، يدعو فيها إلى الجهاد، فضلا عن مبايعته للتنظيم الإرهابي.

وطالبت النيابة العامة بسجنه لمدة أربع سنوات وستة أشهر، بعدما كان يقدم نفسه كعضو في منظمة “الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى” الإرهابية، إلى جانب اعتزازه بتواصله مع رئيسها السابق عدنان أبووليد الصحراوي، الذي قتل على يد الجيش الفرنسي في أغسطس/آب 2021.

وكان تنظيم “داعش” نعى في شريط مصور مقتل أربعة عناصر من جبهة بوليساريو كانوا من قيادات "داعش" بصفوفه، (أبوالوليد الصحراوي وعبدالرحمن الصحراوي وعيسى الصحراوي وعبد الحكيم الصحراوي) في تأكيد واضح للتوجهات التي تؤطر الجبهة.

وقتل الزعيم السابق لتنظيم "داعش" أبو الوليد الصحراوي (كان عضوا نشيطا سابقا في جبهة بوليساريو) في الصحراء الكبرى، نتيجة عملية أمنية شنتها القوات الفرنسية بمنطقة الساحل منذ أكثر من سنتين.

كما قتل كل من عيسى الصحراوي، المنسق المالي واللوجستي لتنظيم "داعش" في مالي، وعبدالرحمن الصحراوي، الذي كان مكلفا بـ”إصدار الأحكام”، على يد الجيش الفرنسي بتنسيق مع الجيش الأميركي سنة 2021، وكان القياديان عضوين بجبهة بوليساريو، حيث استقرا بمخيمات تندوف طيلة سنوات قبل أن يتوجها نحو الصحراء الكبرى للانضمام إلى “داعش”.

وأشرفت القوات الفرنسية كذلك على قتل عبدالحكيم الصحراوي المنتمي إلى جبهة ابوليساريو، خلال غارة شنتها قوة “برخان” السابقة على موقع كان يختبئ فيه القيادي بتنظيم “داعش” .

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68160 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2024-05-23 00:33:15 دوفيلبان يراهن على زيارة تبون لباريس للانطلاق نحو المستقبل بين البلدين

أكد رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومينيك دوفيلبان، أن الزيارة التي ستقود الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لفرنسا خريف هذا العام، هي موعد كبير بالنسبة للبلدين اللذين لا يزالان يواجهان عقبات الذاكرة الأليمة في الانطلاق نحو المستقبل.

وأحدث كلام دوفيلبان في محاضرته التي ألقاها بمعهد الصحافة في الجزائر العاصمة، ضجة في مواقع التواصل، كونه تحدث عن زيارة الرئيس تبون إلى فرنسا، في حين ستجرى الانتخابات الرئاسية قبل موعد الزيارة، وهو ما جعل البعض يعلقون بأن المسؤول الفرنسي السابق قد جزم بفوز تبون حتى قبل إعلان الأخير عن ترشحه.

وأكد دوفيلبان أن هذه الزيارة المنتظرة “موعد كبير يُعدّ فرصة ليس على المستوى السياسي فقط، ولكن بالنسبة للشعبين”، خاصة في ظل التحديات التي تواجه البلدين معا سواء في شق العلاقات الثنائية في المحيط الإقليمي الذي يجمعهما.

ولم يتخلّف دوفيلبان مسلّحا بالتقدير الذي يحظى به بسبب مواقفه بشأن غزة، عن الخوض في ملف الذاكرة الشائك ومن على أرض الجزائر. وأكد بشجاعة رجل ينتمي لمعسكر اليمين، أنه “من الضروري أن تطلب فرنسا الاعتذار من الجزائر عن الجرائم التي ارتكبت خلال 132 عاما من الاستعمار”. لكن في رأيه يتطلب الوصول إلى هذه المرحلة مزيدا من الصبر، لأنه “حتى رئيس الجمهورية في فرنسا اليوم، لا يمتلك هذا السلطة للتعبير عن هذا الاعتذار”.

وفي تقدير دوفيلبان “لا يمكن فرض كلمة أو تعبير (الاعتذار).. ويجب التقدم معا شعوبا وقادة للوصول إلى ذلك”. وتابع يقول: “أعرف هذا الموضوع جيدا، فقد كنت الأمين العام في الإليزيه تحت رئاسة جاك شيراك. وأعلم أيضا أن هناك عقبات، أحيانا تكون صعبة، مثل العمل على الذاكرة. لكن في كل مرحلة نتقدم”.

وأشار في نفس سياق فكرته، إلى اعتراف فرنسا بالجرائم التي ارتكبت بحق موريس أودان، والمحامي علي بومنجل خلال الثورة الجزائرية، مبرزا أن “الرئيس إيمانويل ماكرون قد أشار إلى عدد من المواقف”. وأردف مواصلا شرح رؤيته: “الجرائم الاستعمارية لا يمكن محوها، ويجب علينا جميعا الاعتراف بها. لكن، أحيانا، يتطلب الأمر سنوات لإثبات صحة بعض المواقف وبعض الحقائق”.

وتحدث دوفيلبان في نفس السياق إلى العلاقة الخاصة بين بلاده والجزائر، مؤكدا أن “الجزائر وفرنسا لديهما هذا الامتياز بوجود تكامل في علاقاتهما الشاملة والتاريخية. بالنسبة لي، هي علاقة دولة بدولة وشعب بشعب”. ولفت إلى أن الوقت قد حان “لتخفيف التوترات، مثل الكراهية، بتحويل الخلافات إلى حوار سياسي”، مشددا على أن “الجزائر وفرنسا يجب أن تطورا رؤية مشتركة، تعتمد بشكل خاص على التعددية وقبول ماضينا بكل تعقيداته وتعزيز قدرتنا على بناء مستقبل أفضل معا”.

وفي الموضوع الذي تميز به هذا السياسي بمواقف مشرفة مؤخرا، أوضح رئيس الوزراء الفرنسي السابق أن إسرائيل استعملت سلاح التضليل الإعلامي خلال اعتدائها على غزة، بادعائها حدوث عمليات اغتصاب وكذا اغتيالات مزعومة طالت حديثي الولادة من قبل المقاومين الفلسطينيين، وهي الاتهامات التي تأكد بطلانها، ما يتطلب -حسبه – تدخل المؤسسات الدولية. وأكد أنه في مثل هذه الحالات “نحتاج مؤسسات تمكننا من قول الحقيقة. توجد العدالة الدولية عندما يغض الإعلام الطرف عن نقل الحقائق، وكذا قدرة الدول على القيام بتحقيقات دولية من شأنها تصويب الحقائق”.

وفي اعتقاد صاحب الخطاب الشهير بالأمم المتحدة قبل الهجوم الأمريكي على العراق سنة 2003، فإنه يجب بذل جهود من أجل ضمان تطبيق القانون الدولي، وهو الهدف الذي يبدو صعب المنال لأن عالم اليوم يتميز برغبة دائمة في حمل السلاح والذهاب نحو التطرف.

وتحدث دوفيلبان بإعجاب عن جهود الجزائر في مجلس الأمن، مبرزا وجود تحولات عميقة، مثل ما يحدث في  الجامعات الأمريكية، وهو ما وصفه بالواقع الجديد. كما أعرب عن ارتياحه لأن “العديد من الدول تعترف بالدولة الفلسطينية”. ومع ذلك، أعرب الرجل عن قلقه من اليوم التالي للحرب، “لأنه سيكون من الضروري معرفة كيفية إدارة الأراضي الفلسطينية، مع العلم أن إسرائيل تريد الاحتفاظ بالسيطرة عليها”، وفق ما قال.

كما أشار المسؤول الفرنسي السابق إلى الدور الذي يجب أن تلعبه أفريقيا في مواجهة صعود كتل جديدة في العالم، منتقدا وجود “نوع من العزلة بين دول القارة”. ولفت إلى أن الدول الأفريقية ستكسب كثيرا إذا رفعت الحواجز وشاركت البنية التحتية ووسعت قواعد التبادل وطرق الاستهلاك. وحثّ في هذا الإطار على إنشاء منظمات إقليمية أفريقية جديدة، حتى ولو على نطاق ضيق، بين بلدين أو ثلاثة، من أجل إزالة الحواجز القائمة بين بلدان قارة تزخر “بثروات هائلة لا نعرف إلا جزءا منها”.

وحظيت محاضرة دوفيلبان باهتمام كبير، فقد شهدت مشاركة مجموعة من الشخصيات السياسية والعلمية، مثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي كمال بداري، ومستشارين في رئاسة الجمهورية، ورؤساء لجان من المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة، ومديري الجامعات والمدارس العليا، ومحامين وقضاة، وطلاب، بالإضافة إلى سفير فرنسا في الجزائر، ستيفان روماتي، وسفير الجزائر في فرنسا، سعيد موسي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68159 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
تحقيقات و ملفات 2024-05-23 00:16:39 الجزائر تحول أرض جرداء إلى سلة غذاء خلال السنوات الأخيرة

تعاظم دور ولايات الجنوب الجزائري في الإنتاج الزراعي خلال السنوات الأخيرة، مدعومة بأكبر مشروعين زراعيين بشراكة أجنبية، ما يؤشر إلى تحول صحراء الجزائر التي كانت توصف بـ”الجرداء القاحلة” إلى “سلة غذاء للبلاد”.ووفق بيانات رسمية كشف عنها رئيس البلاد عبد المجيد تبون، فإن القطاع الفلاحي (الزراعي) يساهم بنحو 35 مليار دولار في الناتج الداخلي الإجمالي للبلاد، ما يمثل 13 بالمئة.ورغم بروز أقطاب زراعية بولايات جنوبية، تضاف إلى إنتاج محافظات الشمال، إلا أن الجزائر ما زالت تستورد عديد المنتجات على غرار القمح بنوعيه (الصلب واللين) والحليب المجفف.وعانى الإنتاج الزراعي وخصوصا الحبوب، شمالي البلاد، من أزمة جفاف غير مسبوقة على مدار السنوات الماضية، بالنظر لاعتماد الجزائر على الزراعات المطرية في الغالب.

إنتاج الحليب المجفف

في 24 أبريل/ نيسان الماضي، وقّعت الحكومة الجزائرية على اتفاق مع شركة “بلدنا” القطرية لتنفيذ مشروع في جنوب البلاد لإنتاج الحليب المجفف لأول مرة.وأشار وزير الفلاحة والتنمية الريفية يوسف شرفة حينها، إلى أن المشروع سيكلف 3.5 مليارات دولار، بشراكة بين الصندوق الوطني الجزائري للاستثمار (حكومي)، وشركة بلدنا القطرية.ولفت شرفة إلى أن المشروع يمتد على مساحة 117 ألف هكتار (الهكتار= 10 آلاف متر مربع) بولاية أدرار الجنوبية، لإنتاج 50 بالمئة من حاجيات البلاد من الحليب المجفف، واستحداث 5 آلاف وظيفة.ومن المنتظر أن يبدأ إنتاج الحليب في آفاق 2026، وسيضم مزارع لتربية الأبقار وإنتاج الحبوب والأعلاف والحليب واللحوم، ومصنعا للحليب المجفف.ويحوز الطرف القطري ممثلا بشركة بلدنا على نسبة 51 بالمئة من أسهم الشركة المختلطة، مقابل 49 بالمئة للطرف الجزائري.من جهته، صرح رئيس مجلس إدارة شركة بلدنا القطرية، محمد معتز الخياط، أن المشروع في الجزائر هو الأكبر من نوعه للشركة في العالم، لإنتاج 194 ألف طن من الحليب المجفف المحلي.وأشار إلى أن المشروع سينطلق بمزرعة أولى تضم 50 ألف بقرة حلوب، على أن يصل عددها إلى 270 ألفا في السنة التاسعة، لإنتاج 1.7 مليار لتر من الحليب سنويا، و194 ألف طن من مسحوق الحليب.وتستورد الجزائر نحو 1.3 مليار دولار سنويا من مسحوق الحليب المجفف، قي ظل عدم قدرة الإنتاج المحلي على تلبية حاجيات البلاد.

إنتاج القمح والبذور

قبل أيام، كشفت صحيفة “الشروق” واسعة الانتشار، أن السلطات الجزائرية وافقت على منح 36 ألف هكتار بولايتي تقرت وأدرار جنوبي البلاد، لشركة “بونيفيكي فيراريزي” الإيطالية، المدرجة في بورصة ميلانو، لإنتاج القمح والبذور.ووصف المصدر ذاته أن الاتفاق يتعلق بثاني أكبر مشروع زراعي يقام بشراكة أجنبية في تاريخ البلاد، وسينتج القمح والبذور وفق تكنولوجيات حديثة.وينتظر التوقيع على الاتفاق مع الطرف الإيطالي في غضون الأسابيع القادمة، على أن يبدأ تنفيذ المشروع الخريف المقبل.

 

اكتفاء بفضل الصحراء

منذ سنوات، برزت أقطاب إنتاجية في صحراء الجزائر على غرار ولايات وادي سوف الحدودية مع تونس، وبسكرة وتقرت والمنيعة وغرداية وأدرار.وصار الزائر جوا لولايات الجنوب يشاهد بقعا خضراء دائرية منتشرة على مد البصر على غرار وادي سوف وبسكرة، وهي عبارة عن محيطات زراعية مسقية بالرش، بفضل توفر المياه الجوفية.ووفق تقديرات حديثة لوزارة الري الجزائرية، فإن المياه الجوفية المشتركة بين الجزائر وتونس وليبيا تمتد على ما يزيد عن مليون كلم مربع، يوجد أغلبها في الجزائر.وتشير التقديرات ذاتها إلى أن المنطقة المشتركة تتوفر على 60 ألف مليار متر مكعب من المياه الجوفية، منها نحو 40 مليارا على التراب الجزائري.وتقول السلطات إن البلاد حققت اكتفاء في عديد الخضر والفواكه على غرار البطاطس والثوم والبصل والطماطم (البندورة)، بفضل إنتاج الخريف والشتاء والربيع بجنوب البلاد، ومحاصيل الربيع والصيف بولايات الشمال.وإضافة لإنتاج التمور، انضمت الصحراء الجزائرية إلى قائمة منتجي عديد الفواكه على غرار البطيخ والرمان والزيتون والعنب بمختلف أنواعه.

الخير القادم من الصحراء

توجه اهتمام السلطات الجزائرية منذ عدة سنوات، نحو إنتاج الحبوب وخصوصا القمح بنوعيه الصلب واللين، بولايات الجنوب في ظل توفر المياه الجوفية بكميات هائلة.وأظهرت صور بثها التلفزيون الرسمي منذ مطلع مايو/ أيار الجاري، عمليات حصاد ضخمة في محيطات فلاحية شاسعة على مد البصر بولايات أدرار والمنيعة وتقرت وورقلة وحتى إليزي بأقصى جنوب شرقي البلاد على حدود ليبيا.ووفر الديوان الوطني المهني للحبوب العشرات من الآلات الحاصدة لضمان حصاد الغلال في وقتها، ومئات الشاحنات الكبيرة لنقل المحصول إلى المخازن.ووصل إنتاج الهكتار بولاية وادي سوف الجنوبية إلى 120 قنطارا من القمح في حملة الحصاد لشهر مايو 2024، وهو رقم قياسي بحسب فيديو لفلاح جرى تداوله على نطاق واسع على المنصات الاجتماعية.وعموما، يتوقع ديوان الحبوب الحكومي بلوغ إنتاج البلاد الإجمالي من القمح (حصاد الجنوب والشمال) أكثر من 7 ملايين طن، وهو رقم لم يتحقق منذ 2018.وتستهلك الجزائر ما بين 9 إلى 12 مليون طن سنويا من القمح بنوعيه (اللين والصلب)، غالبيته مستورد من الخارج وخصوصا فرنسا وكندا بشكل محدود.وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية المخصصة للحبوب في الجزائر أكثر من 3.3 ملايين هكتار، حسب بيانات وزارة الفلاحة، منها 450 ألفا فقط مسقية.وينتشر استهلاك القمح اللين بشكل كبير في الجزائر، إذ يستعمل الطحين في إنتاج رغيف الخبز في جل مخابز البلاد، بينما يستخدم طحين القمح الصلب (السميد) لدى العائلات في صناعة رغيف الخبز التقليدي خصوصا.

أسباب النجاح

في هذا السياق، يرى الإعلامي الجزائري المتخصص في الشؤون الزراعية، وصاحب منصة الفلاحة نيوز (الأكبر في البلاد)، أحمد زقاري، أن الصحراء الجزائرية تشهد منذ سنوات نهضة وثورة زراعية كبرى لعدة أسباب.ويشرح أن الجنوب الجزائري شهد في السنوات الأخيرة إطلاق استثمارات كبرى في هذا القطاع مع اهتمام وتوجه كبير نحو استغلال مقدرات الصحراء من حيث جودة التربة وتوفر المياه من بسكرة شمالا إلى عين قزام بأقصى حدود البلاد الجنوبية، ما أدى لظهور أقطاب زراعية كبيرة جدا.وشدد زقاري على أن هذا القطاع، صار يحظى باهتمام من السلطات العمومية وفيه اهتمام شخصي من طرف رئيس الجمهورية.وقال: “الفلاح الذي كان يرى نفسه الحلقة الأضعف في المنظومة الاقتصادية للبلاد، أصبح هو الحلقة الأهم والرقم واحد والذي يحضر دائما في خطابات رئيس البلاد”.

منحى تصاعدي

من جهته يعتقد منيب أوبيري، وهو رئيس الاتحاد الجزائري للمهندسين الزراعيين، أن تطور الزراعة في الصحراء أخذ فعلا منحى تصاعديا منذ عدة سنوات، مشددا على أن المواصلة على هذا النهج ستجعل الجزائر سلة غذاء للقارة الأفريقية.

وأوضح أوبيري أن عديد المستثمرين الأجانب والمحليين استبشروا خيرا بقانون الاستثمار الجديد، الذي تضمن تحفيزات وضمانات عديدة من حيث التشجيع على إطلاق المشاريع في هذا القطاع وخاصة الحبوب والزراعات الزيتية والسكريات مثل البنجر السكري.وعلق قائلا: “اليوم نشهد منحى تصاعديا وتوسعا في رقعة الاستغلال في المناطق الصحراوية للزراعات الاستراتيجية، وحتى من طرف شركات أجنبية بتحقيق أرقام باهرة، من حيث المردود بالنسبة للحبوب الذي تجاوز 80 قنطارا في الهكتار”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68158 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
منبر القراء 2024-05-23 00:12:22 واشنطن لنتنياهو: تهمة “اللاسامية” لم تعد مجدية للعالم

قد يكون للتطورات في الساحة الدولية تداعيات حقيقية في الفترة القريبة القادمة على خطوات إسرائيل في الحرب، في القطاع وعلى الحدود مع لبنان. بمرة واحدة، تندمج الآن عمليتان، وهما تسريع الإجراءات القانونية ضد شخصيات إسرائيلية رفيعة (في القريب ربما أيضاً ضد الدولة) في المحاكم الدولية في لاهاي، وجهود الولايات المتحدة لعقد اتفاق مع السعودية الذي قد يشمل صفقة التطبيع مع إسرائيل. خلال ذلك، تأثير هذه الأحداث على ما يحدث ما زال محدوداً. ربما العكس؛ تزداد الدلائل على توجه الجيش الإسرائيلي نحو توسيع العملية في رفح، وربما احتلال المدينة بعد أن قلصت الولايات المتحدة معارضتها للعملية.

طلب المدعي العام في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، إصدار مذكرات اعتقال ضد رئيس الحكومة نتنياهو، ووزير الدفاع غالانت، لم يكن مفاجئاً. أجرى نتنياهو نقاشات لساعات طويلة في الأشهر الأخيرة مع جهات رفيعة في وزارة العدل وجهاز الأمن لاستباق الأسوأ. بعد بيان المدعي العام، كريم خان، أصدر رئيس الحكومة إدانة لهذا الإجراء، ثم جنّد معظم الأحزاب في الكنيست لإرسال رسالة احتجاج.

تقوم إسرائيل من وراء الكواليس بهجوم مندمج من التوسل والتهديد والضغط غير المباشر في محاولة تجنيد دول غربية لصالحها لوقف إجراءات كريم خان. احتمالية النجاح في هذه الأثناء ضعيفة جداً. ونشرت الإدارة الأمريكية بياناً ينتقد طلب المدعي العام، علماً أن الولايات المتحدة لم توقع على الميثاق الذي أسس هذه المحكمة. ولكن تصعب رؤية الرئيس يغفو مرة أخرى على الجدار من أجل إسرائيل حول هذا الأمر.

في الوقت الذي قد تجد فيه إسرائيل، التي تمت مهاجمتها بشكل فظيع في 7 أكتوبر، قادتها على كرسي المتهمين ويواجهون ادعاءات بارتكاب جرائم حرب، لم يعد أمامنا إلا حالة لتبديد الاعتماد الدولي، ولا يمكن عزو ذلك فقط للاسامية أو للمعايير الأخلاقية المزدوجة، التي تستخدم أحياناً لإسرائيل. إن تدحرج الأحداث يثبت المكانة الدولية والمؤهلات الدبلوماسية لنتنياهو نفسه. فالشخص الذي تفاخر بأنه سياسي رفيع هو غير قادر على تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي وضعها للحرب، بل ويورط إسرائيل بمشكلات ستطارد الدولة ومواطنيها لسنوات كثيرة، حتى ما بعد النتائج المباشرة للمذبحة التي نفذتها حماس.

       في ظل الجمود

 أمام المسار الذي يلوح الآن لإسرائيل في الأفق، من مذكرات الاعتقال وأمر لوقف القتال وربما حتى قرار من مجلس الأمن لوقفه مع تهديد بفرض عقوبات، يقترحون الأمريكيون خطة للخروج. مستشار الأمن القومي الأمريكي، جاك سوليفان، ناقش هذه المواضيع مع قيادة إسرائيل أثناء زيارته للبلاد الأحد.

 الوثيقة الأمريكية – السعودية، تقترب من الاستكمال. إذا فضلت إسرائيل الانضمام فربما تحصل على مكاسب مهمة مثل التطبيع مع الرياض، وعضوية فيما يشبه غطاء أمنياً مؤيداً لأمريكا مع دول في المنطقة يستهدف صد إيران، وإنهاء الحرب في القطاع، وإطلاق سراح جميع المخطوفين، واحتمالية إنهاء القتال ضد حزب الله على الحدود مع لبنان. في المقابل، تريد أمريكا إعلانا إسرائيليا عن عملية لإيجاد أفق سياسي لحل الدولتين والموافقة على آلية لإدارة قطاع غزة تشمل مشاركة السلطة الفلسطينية.

 حسب المحلل العسكري في “واشنطن بوست”، ديفيد ايغنشيوس، تبدو السعودية مستعدة للاكتفاء بتعهد إسرائيل في ترسيخ “مسار موثوق” لإقامة الدولة الفلسطينية المستقبلية. وقد تحدث عن تفاؤل نسبي لدى الإدارة الأمريكية حول وجود فرصة جديدة لإنهاء الحرب، على خلفية التفاهمات بين أمريكا وإيران، التي تم التوصل إليها مؤخراً، لمنع التصعيد الإقليمي. المصادر الأمريكية تنسب ذلك للتحذيرات المباشرة التي أرسلتها الولايات المتحدة لطهران

 في هذه الأثناء، يبدو عرض الولايات المتحدة مليئاً بالثقوب؛ فهو يعتمد على موافقة حماس على صفقة التبادل. ولكن رغم أن مصلحة حماس الرئيسية هي إنهاء الحرب (التي ستوافق مقابلها على دفع الكثير) فإنها لا مصلحة لها في الاندماج بعملية تخلد التحالف بين إسرائيل والسعودية في المنطقة؛ العكس هو الصحيح. وحتى التفكير الذي يمكن بناؤه على بديل سلطوي بمشاركة السلطة الفلسطينية مشروط بإضعاف حماس، الذي مشكوك فيه أن يتحقق في سيناريو الذي ستنتهي فيه الحرب الآن.

 في هذه الأثناء، يبدو أن نتنياهو ينوي رفض الاقتراح في كل الحالات، إزاء التحالف الذي عقده مع أحزاب اليمين المتطرف، التي تهدد بالانسحاب من الائتلاف بوجود أي إشارة لإنهاء الحرب وإطلاق سراح عدد كبير من السجناء الفلسطينيين أو تعهد، مهما كان غامضاً، بالمضي نحو حلم الدولة الفلسطينية. ولكن ربما يجب على نتنياهو أن يأخذ شيئاً آخر في الحسبان. أول أمس، كان هناك تغيير واضح في وضعه الشخصي، فهو على بعد خطوة من إصدار مذكرة اعتقال دولية ضده للاشتباه بارتكاب جرائم حرب. وإن إجراء سياسياً تاريخياً مع السعودية قد يكون تذكرة خروجه.

 رغم أن المحكمة تتبع مقاربة مستقلة، فربما تجد المؤسسة الدولية صعوبة في ملاحقة زعيم يقف أمام توقيع اتفاق مع الدولة العربية الأهم. يبدو أن هذا ما أشار إليه رئيس الدولة إسحق هيرتسوغ (بتصريح علني نادر لا يتعلق بالأوروفيجين)، ولكن في ختام لقائه مع سوليفان، قال إن التطبيع سيكون، حسب تعبيره، “انعطافة تاريخية في اللعبة”، ويأمل أن يتم فحص عرض أمريكا بجدية.

 في الوقت الذي يدفع فيه سوليفان إسرائيل للتقدم مع السعوديين، تخفف الإدارة الأمريكية الضغط بشأن العملية في رفح. وإن إخلاء إسرائيل لمليون غزي من رفح، قلص القلق الأمريكي في هذا الشأن. قبل أسبوعين أوقف الرئيس الأمريكي إرسالية كبيرة من القذائف لسلاح الجو الإسرائيلي عقب الخلاف على رفح. أما الآن فيبدو أن الأمريكيين أصبحوا أقل انفعالاً.

 مع ذلك نذكر بأن نحو 400 ألف غزي ما زالوا في المنطقة، والخط الأحمر الأمريكي هو قتل المدنيين جماعياً، الذي قد يثير الانتقاد ضد إسرائيل مجدداً. ويجب الأخذ في الحسبان خطورة قتل المخطوفين جراء قنابل إسرائيلية، حيث افتراض بأن بعضهم محتجزون في رفح. العملية الواسعة في رفح يجب أن تأخذ هذه الأمور في الحسبان.

 الوضع في رفح يحدث على خلفية جمود في قضية المخطوفين. أمس، نشر أن نتنياهو لدغ الطاقم في موضوع الأسرى والمفقودين عندما حاول أعضاء الطاقم طرح اقتراح جديد لتحريك المحادثات، وقال إنهم لا يعرفون كيفية إجراء المفاوضات. وحسب نشر آخر في “كان”، فإن رئيس مركز الأسرى والمفقودين العسكري، الجنرال احتياط نيتسان ألون، تردد بشأن استمرار وجوده في الطاقم إزاء الجمود ومعاملة نتنياهو، لكنه اقتنع بالبقاء في منصبه بعد محادثات مع وزير الدفاع ورئيس الأركان. هذه صيغة حذرة للأحداث. عملياً، ألون غير بعيد عن تقديم استقالته، وقد يتخذ هذه الخطوة باستنتاج أنه لم يبق له أي تفويض لإجراء المفاوضات.

ربما تؤثر قراراته أيضاً على موقف حزب المعسكر الرسمي. ما زال غانتس متمسكاً بموعد الهدف البعيد الذي وضعه كإنذار لنتنياهو، 8 حزيران القادم، رغم أن رئيس الحكومة رفض علناً كل طلباته بعد أقل من ساعة من عرضها.

عاموس هرئيل

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68157 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
مع الشعب 2024-05-23 00:05:07 سي إن إن تحمل مصر عرقلة صفقة وقف إطلاق النار بغزة

قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية (هيئة حكومية)، إن المقال الذي نشره موقع “سي إن إن” حول ما أسماه “تغيير مصر شروط صفقة وقف إطلاق النار”، في قطاع غزة، محض ادعاءات خالية من أية معلومات أو حقائق، ولا يرتكز على أي مصادر صحافية يعتد بها وفق القواعد المهنية الصحافية المتعارف عليها عالميا.

وكان موقع القناة الأمريكية نشر تقرير قال فيه إن مصر خدعت الجميع وحرفت الوثيقة التي وافقت عليها إسرائيل وقدمتها لحماس لتعلن الحركة موافقتها على نسخة مختلفة تماما من الاتفاق.

وتحدى رشوان الـ”سي إن إن” أن تنسب الادعاءات التي نشرتها إلى مصادر أمريكية أو إسرائيلية رسمية محددة، وطالبها وكل وسائل الإعلام الدولية بتحري الدقة فيما تنشره عن مثل هذه القضايا شديدة الحساسية، وألا تستند في نشر بعض الادعاءات عن مصادر مجهولة تطلق عليها “مصادر مطلعة”.

وأعلن رشوان رفض بلاده بصورة قاطعة هذه الادعاءات، لافتا إلى أن “الاستعلامات” وجّهت خطابا رسميا لموقع “سي إن إن”، يوضح هذا الرفض وما قام عليه من أسانيد.

وبين أن “مثل هذا المقال المغلوط المليء بالمزاعم غير الصادقة لا يؤدي، وربما يهدف، إلى تشويه دور مصر الرئيسي والبارز في محاولات ومفاوضات وقف إطلاق النار في قطاع غزة منذ بدء العدوان الإسرائيلي الدموي عليه قبل نحو ثمانية شهور”.

وأبدى “استغراب مصر من محاولات بعض الأطراف الإساءة للجهود الهائلة التي بذلتها – ولا تزال – على مدار الأشهر الماضية في محاولة للتوصل لوقف إطلاق النار بالقطاع، لمنع قتل وجرح مئات المدنيين الأبرياء يوميا والتدمير الممنهج لكل مظاهر الحياة في القطاع”.

‌وبين رشوان أن “مصر لاحظت خلال الفترات الأخيرة قيام أطراف بعينها بممارسة لعبة توالي توجيه الاتهامات للوسطاء، القطري تارة ثم المصري تارة أخرى، واتهامهم بالانحياز لأحد الأطراف وإلقاء اللوم عليهم، للتسويف والتهرب من اتخاذ قرارات حاسمة بشأن صفقة وقف إطلاق النار، وتحرير المحتجزين الإسرائيليين بقطاع غزة مقابل الاسرى الفلسطينيين، وذلك للحفاظ على مصالح سياسية شخصية لبعض هذه الأطراف، ومحاولاتها مواجهة الأزمات السياسية الداخلية الكبيرة التي تمر بها”.

وأضاف أن “ممارسة مصر لدور الوساطة في صفقة وقف إطلاق النار وتحرير المحتجزين بالقطاع والأسرى بإسرائيل، تم بناء على مطالبات وإلحاح متكررين من إسرائيل والولايات المتحدة للقيام بهذا الدور، وهو ما جاء نتيجة لإدراكهم مدى الخبرة والحرفية المصرية في إدارة مثل هذه المفاوضات، خاصة وأن لمصر تجارب سابقة ناجحة متعددة، بين إسرائيل وحركة حماس”.

‌وزاد: لا يمكن قراءة ما يجري من نشر زائف وما يتم ترويجه من أكاذيب حول الدور المصري، سوى بأنه محاولة لعقاب مصر على مواقفها المبدئية الثابتة تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في ظل قيامها بدور الوساطة، ومن بينها تمسك مصر المعلن بضرورة تواجد عناصر فلسطينية بالجانب الفلسطيني من معبر رفح للموافقة على قيام مصر بتشغيله من جانبها، وعدم اعترافها بشرعية الاحتلال الإسرائيلي للجانب الفلسطيني من المعبر، وموقف مصر المتسق مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، بالانضمام إلى دولة جنوب أفريقيا في الدعوى المقامة أمام محكمة العدل الدولية، ضد ممارسات جيش الاحتلال الإسرائيلي بقطاع غزة”.

‌وأكد رئيس الهيئة العامة للاستعلامات أن “مواصلة محاولات التشكيك والإساءة لجهود وأدوار الوساطة المصري، بادعاءات مفارقة للواقع، لن يؤدي إلا لمزيد من تعقيد الأوضاع في غزة والمنطقة كلها، وقد يدفع الجانب المصري لاتخاذ قرار بالانسحاب الكامل من الوساطة التي يقوم بها في الصراع الحالي”.

وحمل رشوان الأطراف المعنية، وخاصة تلك التي تروج الأكاذيب حول الموقف المصري، المسؤولية الكاملة عن الكوارث الإنسانية غير المسبوقة وحرب الإبادة بقطاع غزة وقتل وإصابة آلاف من الأبرياء الفلسطينيين وتشريدهم وتجويعهم وتدمير كل شيء بالقطاع، فضلا عن فقد المحتجزين الإسرائيليين لحياتهم نتيجة العملية العسكرية الإسرائيلية العدوانية على القطاع.

 

وفي وقت سابق الأربعاء، قال متحدث الخارجية القطرية ماجد الأنصاري إن بلاده “تدعو إلى عدم الالتفات إلى التقارير الإعلامية التي تحاول التشكيك وكيل الاتهامات لجهود الوساطة الجارية لوقف العدوان على غزة”.

وفشلت جولة المفاوضات التاسعة التي استضافتها القاهرة بحضور وفدين من حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي ومدير المخابرات الأمريكية وليام بيرنز.

وكانت حماس أعلنت موافقتها على المبادرة التي تقدمت بها مصر لوقف إطلاق النار في قطاع غزة بعد عرضها على الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن يتراجع الاحتلال عن موقفه.

وشهدت العلاقات المصرية- الإسرائيلية توترا على خلفية اجتياح الاحتلال للمحور الحدودي والسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، ما أدى إلى توقف حركة المساعدات تماما منذ أكثر من أسبوعين.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر برعاية أمريكية مفاوضات بين إسرائيل وحماس، في محاولة للتوصل لصفقة لتبادل الأسرى ووقف دائم لإطلاق النار.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68156 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2024-05-23 00:04:26 النرويج وأيرلندا وإسبانيا تعلن الاعتراف بدولة فلسطين

 أعلنت إسبانيا وأيرلندا والنرويج، اليوم الأربعاء، اعترافها رسميا بدولة فلسطين، وقالت إن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ يوم 28 من الشهر الجاري.

وفي مؤتمر صحافي مشترك لرئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستوره، ووزير خارجيته إسبن بارث إيدي، وردت تفاصيله في بيان مشترك نشرته الحكومة النرويجية على موقعها الإلكتروني، قالت إن قرار الاعتراف رسميا بدولة فلسطين “سيدخل حيز التنفيذ في 28 مايو/ أيار الجاري”، مشيرة إلى أن عددا من الدولة الأوروبية ذات التوجه المماثل “ستعترف بدولة فلسطين رسميا في التاريخ ذاته”.وأضافت  أنه “تم إبلاغ السلطات الفلسطينية والإسرائيلية بقرار الحكومة الاعتراف بدولة فلسطين”.

وجاء في البيان الصحافي للحكومة النرويجية: “للفلسطينيين حق أساسي ومستقل في إقامة دولتهم. لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين الحق في العيش بسلام في دولتين منفصلتين. ولا يمكن أن يكون هناك سلام في الشرق الأوسط دون حل الدولتين”.

وقال رئيس الوزراء النرويجي خلال المؤتمر الصحافي، إن الاعتراف بفلسطين “يبعث رسالة قوية إلى الدول الأخرى بأن تحذو حذو النرويج وإن عددا من الدول الأوروبية الأخرى ستعترف بدولة فلسطين”.وأشار إلى أن هذا القرار “يتيح في نهاية المطاف استئناف مسار تحقيق حل الدولتين ومنحه زخما جديدا”.

كذلك، أعلنت أيرلندا اعترافها بفلسطين كدولة. وذكر رئيس الوزراء الأيرلندي سيمون هاريس في دبلن اليوم الأربعاء، أنه تم اتخاذ هذه الخطوة على نحو مشترك مع النرويج وإسبانيا.

 

بدوره، قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز اليوم الأربعاء، إن الحكومة ستعترف بدولة فلسطينية مستقلة. وأضاف أمام النواب الإسباني: “الثلاثاء المقبل في 28 أيار/مايو، ستقر إسبانيا في مجلس الوزراء الاعتراف بالدولة الفلسطينية”.

واتهم نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه “يعرض للخطر” حل الدولتين في الشرق الأوسط من خلال سياسة “المعاناة والدمار” التي ينتهجها في قطاع غزة.

 

ترحيب فلسطيني

ورحبت فلسطين بإعلان رئيس وزراء النرويج يوناس غار ستوره اعتراف بلاده رسميا بدولة فلسطين.وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية “وفا”: “نثمن عاليا مساهمة هذا القرار من النرويج في تكريس حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على أرضه وفي أخذ خطوات فعلية لدعم تنفيذ حل الدولتين”.وأضافت أن “مملكة النرويج، دعمت حقوق الشعب الفلسطيني بثبات على مدار السنوات الماضية، وصوتت لصالح هذه الحقوق في المحافل الدولية ليأتي هذا القرار المبدئي تتويجا لهذه المواقف واتّساقا مع مبادئ القانون الدولي التي تقر بحق الشعوب في التخلص من الاستعمار والاضطهاد والعيش بحرية وعدالة واستقلال”.

كما رحبت الرئاسة الفلسطينية بإعلان رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز الاعتراف بدولة فلسطين. واعتبرت أن “هذه الخطوة تعكس حرص إسبانيا على دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة والمشروعة في أرضه ووطنه”.

وأكدت أن “قرار إسبانيا، في هذه الأوقات، يأتي مساهمة من الدول المؤمنة بحل الدولتين كخيار يمثل الإرادة والشرعية الدولية، في إنقاذ هذا الحل الذي يتعرض للتدمير الممنهج جراء السياسات الإسرائيلية، خاصة من خلال استمرار حرب الابادة الجماعية في قطاع غزة”.

ورحبت الرئاسة بإعلان إيرلندا. وقالت في بيان إنها تثمن عاليا مساهمة إيرلندا في تكريس حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على ارضه وفي اخذ خطوات فعلية لدعم تنفيذ حل الدولتين.

وأكدت الرئاسة، أن جمهورية ايرلندا، دعمت حقوق الشعب الفلسطيني بثبات على مدار السنوات الماضية وصوتت لصالح هذه الحقوق في المحافل الدولية ليأتي هذا القرار المبدئي تتويجا لهذه المواقف واتّساقا مع مبادئ القانون الدولي التي تقر بحق الشعوب في التخلص من الاستعمار والاضطهاد والعيش بحرية وعدالة واستقلال.

وقالت: إن حق الشعوب فى تقرير مصيرها يعد حقا راسخا ومعترفا به بموجب القانون الدولي، واذ تجدد دولة فلسطين دعوتها المستمرة للدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين الوقوف عند مسؤولياتها والاقرار بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واعادة الثقة في نظام عالمي قائم على القواعد والحقوق المتساوية لكافة شعوب الارض.

بدورها، رحبت حركة حماس، الأربعاء، بإعلان النرويج وأيرلندا وإسبانيا الاعتراف رسميا بدولة فلسطين، واعتبرته “خطوة مهمة” على طريق تثبيت حق الشعب الفلسطيني في أرضه.وقالت في بيان، إن إعلان كل من النرويج وأيرلندا وإسبانيا الاعتراف بدولة فلسطين “خطوة مهمة على طريق تثبيت حقنا في أرضنا، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”.ودعت الحركة في بيانها دول العالم إلى “الاعتراف بحقوقنا (الشعب الفلسطيني) الوطنية المشروعة، ودعم نضالنا في التحرر والاستقلال، وإنهاء الاحتلال الصهيوني لأرضنا”.

غضب إسرائيلي

وفي أول رد فعل على هذه القرارات، استدعت إسرائيل الأربعاء سفيرَيها في أيرلندا والنرويج “لإجراء مشاورات طارئة” بعد تحرك هذين البلدين نحو الاعتراف بدولة فلسطين.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس في بيان: “أوجه اليوم رسالة شديدة اللهجة إلى أيرلندا والنرويج: لن تلزم إسرائيل الصمت على ذلك. أصدرت التعليمات لعودة السفيرين الإسرائيليين في دبلن وأوسلو إلى إسرائيل لإجراء مزيد من المشاورات”.

 

وبحسب كاتس فإن “الخطوات المتسرعة للبلدين ستكون لها عواقب وخيمة، وإذا نفذت إسبانيا وعودها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية فتتّخذ خطوات ضدها”.

وقال كاتس إن “أيرلندا والنروج تعتزمان توجيه رسالة إلى الفلسطينيين والعالم أجمع بأن الإرهاب يجدي نفعا” وفق زعمه.

وأضاف: “إن الخطوة الملتوية لهذه الدول هي ظلم لذكرى ضحايا السابع من تشرين الأول/ أكتوبر” على حد تعبيره.

من جهته اعتبر زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد،  قرار النرويج وإسبانيا وإيرلندا الاعتراف بدولة فلسطين بأنه “فشل سياسي غير مسبوق” لتل أبيب.وقال لابيد بمنشور على منصة “إكس” إن “قرار النرويج وإسبانيا وإيرلندا الاعتراف بالدولة الفلسطينية هو قرار مشين، لكنه ليس نتاج أزمة، بل فشل سياسي غير مسبوق”، وفق نظره.

من جهته اعتبر وزير خارجية فرنسا ستيفان سيغورنيه أن الاعتراف بدولة فلسطين “ليس من المحظورات”، لكن الوقت ليس مناسباً الآن لبلاده للقيام بذلك، وفق قوله.

أما رئيس وزراء التشيك، بيتر فيالا، فقال في مقابلة مع موقع “بليسك.سي.زيد” الإخباري التشيكي، ردا على إعلان النرويج وأيرلندا وإسبانيا أنها ستعترف رسميا بفلسطين كدولة إنه ليس من المنطقي الاعتراف بفلسطين كدولة، إذا لم يتضح من يمثلها وعلى أي أرض.

ووصف فيالا مفهوم الدولتين، الإسرائيلية والفلسطينية، بأنه هدف جيد، لكنه قال إنه من الضروري تهيئة الظروف لذلك.

وكان فيالا عن أعرب عن تأييده في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لنقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

ترحيب الجامعة العربية والسعودية وقطر ومصر والأردن والكويت

في المقابل، رحّب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط “بالخطوة الهامة” التي تضع هذه الدول الثلاث “على الجانب الصحيح من التاريخ في هذا الصراع”.

ورحّبت السعودية “بالقرار الإيجابي” الذي اتخذته ثلاث دول أوروبية والقاضي بالاعتراف بدولة فلسطين، داعيةً سائر الدول إلى القيام بالخطوة نفسها.

وأعربت وزارة الخارجية السعودية في بيان عن “ترحيب المملكة العربية السعودية بالقرار الإيجابي الذي اتخذته” إسبانيا وإيرلندا والنروج والقاضي بالاعتراف بدولة فلسطين، داعيةً “بقية الدول للمسارعة في اتخاذ نفس القرار”.

بدورها، اعتبرت وزارة الخارجية القطرية القرار”خطوة مهمّة لدعم حل الدولتين وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”، معربةً عن أملها في “اعتراف المزيد من الدول بدولة فلسطين”.

كما رحبت مصر  في بيان صادر عن وزارة الخارجية بقرار الاعتراف رسميا بدولة فلسطين، في خطوة مقدرة تدعم الجهود الدولية الرامية إلى خلق أفق سياسي يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعت مصر الدول التي لم تتخذ هذه الخطوة بعد إلى المضي قدما نحو الاعتراف بدولة فلسطين، إعلاء لقيم العدل والإنصاف، ودعما لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة الذي عانى من الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من سبعة عقود، وتمكينه من إقامة دولته المستقلة.

وجددت مصر مطالبتها لمجلس الأمن، والأطراف الدولية المؤثرة، بضرورة التدخل الفوري للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به القضية الفلسطينية، والتعامل بالمسؤولية المطلوبة مع الأوضاع الإنسانية الخطيرة التي يشهدها قطاع غزة، ووقف الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية في القطاع، لاسيما في مدينة رفح الفلسطينية.

ورحّب الأردن على لسان وزير الخارجية أيمن الصفدي “بالقرارات التي اتخذتها دول أوروبية صديقة اليوم”. وقال “نحن نثمّن هذا القرار، ونعتبره خطوة مهمة وأساسية على طريق حل الدولتين الذي يجسّد دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو من عام 1967”.

 وأعربت وزارة الخارجية الكويتية عن الترحيب بالقرارات الصادرة من مملكة النرويج ومملكة إسبانيا وجمهورية إيرلندا بشأن الاعتراف الرسمي بدولة فلسطين.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء أن تلك القرارات تعد خطوات إيجابية من شأنها الإسهام نحو تحقيق ما نصت عليه قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبادرة السلام العربية بشأن تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد البيان على موقف دولة الكويت الداعي إلى ضرورة اتخاذ سائر الدول قرارات مماثلة من أجل إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

يذكر أن 9 بلدان أعضاء في الاتحاد الأوروبي تعترف بدولة فلسطين وهي: بلغاريا، وبولندا، والتشيك، ورومانيا، وسلوفاكيا، والمجر، وقبرص، والسويد، ومالطا.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68155 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-23 00:01:46 “القسام” تعلن قنص 3 جنود إسرائيليين شمال غزة

أعلنت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة حماس، الأربعاء، قنص 3 جنود إسرائيليين والإجهاز على اثنين آخرين شمال وجنوبي قطاع غزة.

 

وقالت “القسام” في سلسلة بيانات: “تمكن مقاتلو القسام من قنص 3 جنود صهاينة شمال بيت حانون شمال قطاع غزة، والإجهاز على جنديين صهيونيين من مسافة صفر في حي البرازيل جنوب شرق مدينة رفح (جنوب)”.

وأكدت أن مقاتليها استهدفوا “دبابة صهيونية من نوع ميركفاه بقذيفة الياسين 105 في حي البرازيل”.

وأشارت إلى “استهداف آليات العدو في محور التقدم بحي البرازيل، وبوابة صلاح الدين جنوب مدينة رفح”.

 

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت “القسام” مقتل وإصابة ما لا يقل عن 10 جنود إسرائيليين في استهدافها قوات متوغلة شمال بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة.

كما استهدف مقاتلو القسام “جرافتين عسكريتين من نوع D9 بقذيفة الياسين 105 وعبوة شواظ في حي البرازيل على الحدود الفلسطينية المصرية جنوب شرقي مدينة رفح”.

وفي الحي نفسه، دمرت “القسام” دبابة من نوع “ميركافا” بقذيفة “الياسين 105″، فيما استهدفت ناقلة جند بقذيفة “تاندوم” في محيط بوابة صلاح الدين جنوب شرقي مدينة رفح.

وأقر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، بمقتل 3 عسكريين بينهم ضابط، وإصابة 3 آخرين بجروح خطيرة في معركتين منفصلتين شمالي قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان نشره على موقعه الرسمي: “الرقيب أول (احتياط) جدعون حاي ديروي (33 عامًا) من تل أبيب (وسط)، مقاتل في وحدة ياهالوم، فيلق الهندسة القتالية، قُتل في معركة بشمال قطاع غزة”.

وأضاف: “النقيب يسرائيل يودكين (22 عاما) من كفر حباد (وسط)، ضابط قتالي في الكتيبة 97، لواء كفير، قُتل في معركة بشمال قطاع غزة”.

وأشار إلى أن القتيل الثالث هو الرقيب إلياهو حاييم إمسالم (21 عاما) من رعنانا (وسط)، مقاتل في الكتيبة 97 لواء كفير، وقُتل هو الآخر شمالي القطاع.

 

 

كما أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة ضابط من الكتيبة 97، لواء كفير، وجندي إحتياط من وحدة “يهالوم”، بجروح خطيرة في المعركة التي قُتل فيها الجندي الأول (ديروي).

وأضاف أن جنديا من الكتيبة 97، لواء كفير أصيب بجروح خطيرة في المعركة الثانية التي قتل فيها الضابط (يودكين) والجندي (إمسالم).

من جانبها، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن الضابط “يودكين”، والجندي “إمسالم” هما أول قتيلين من كتيبة “نيتسح يهودا” المتطرفة (تتبع لواء كفير) التي بدأت المشاركة في القتال بغزة في مارس/آذار الماضي.

وتم إنشاء كتيبة “نيتسح يهودا”، التي تنشط في الأساس بالضفة الغربية المحتلة- وهددت واشنطن مؤخرا بفرض عقوبات عليها- عام 1999 كوحدة عسكرية خاصة لليهود المتشددين (الحريديم)، حيث جميع الجنود والضباط من الرجال.

في سياق متصل، قال الجيش الإسرائيلي في بيان منفصل، إن جنديا في الكتيبة 9263، اللواء 226، أصيب بجروح خطيرة في وقت سابق من اليوم الأربعاء، في حادث عملياتي على الحدود الشمالية (مع لبنان).

وبالقتلى الثلاثة الجدد، ترتفع الحصيلة المعلنة للقتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي منذ بداية الحرب إلى 634 من بينهم 285 ضابطا وجنديا قتلوا منذ التوغل البري بقطاع غزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

فيما ارتفعت حصيلة المصابين وفق معطيات الجيش المنشورة على موقعه الرسمي، إلى 3568 منذ بداية الحرب، من ضمنهم 1776 أصيبوا منذ بداية الاجتياح البري لغزة.

يأتي ذلك تزامنا مع توسيع الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية في رفح، متجاهلا تحذيرات إقليمية ودولية، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بالمدينة، دفعهم الجيش الإسرائيلي إليها بزعم أنها آمنة ثم شن عليها لاحقا غارات أسفرت عن قتلى وجرحى.

فيما خلفت الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أكثر من 115 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68154 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-23 00:01:00 مركز حقوقي بريطاني يقدم شكوى ضد 5 وزراء لتورطهم في “جرائم تجويع متعمد” بغزة

تقدم مركز حقوقي بريطاني، بشكوى موسّعة في مقر شرطة “سكوتلاند يارد” بالعاصمة لندن، ضد 5 وزراء بحكومة ريشي سوناك بتهمة “التورط في جرائم استخدام التجويع سلاح حرب والتسبب عمدا بمعاناة كبيرة للمدنيين في غزة” منذ 7 أكتوبر الماضي.الشكوى قدمها المركز الدولي للعدالة من أجل الفلسطينيين “ICJP” ومقرّه لندن، الأربعاء، إلى “سكوتلاند يارد” وهو مقر القوة الإقليمية المسؤولة عن الشرطة في معظم العاصمة البريطانية باستثناء الجزء الداخلي منها.وقال المركز الحقوقي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، إنه “قدم شكوى إلى فريق جرائم الحرب في سكوتلاند يارد، تتناول جرائم التجويع سلاح حرب والتسبب عمدا في معاناة كبيرة للسكان المدنيين (بغزة)، وكلاهما غير قانوني بموجب القانون البريطاني والدولي”.ولفت إلى أنه بذلك “يوسّع الشكوى الحالية الصادرة عن محكمة العدل الدولية في يناير 2024، التي لا تزال قيد النظر بشكل نشط من قبل فريق سكوتلاند يارد”.وأضاف المركز أنه أعدّ الشكوى التفصيلية “نيابة عن الضحايا الفلسطينيين في غزة، وهو يتناول الاشتباه باستخدام إسرائيل التجويع وسيلةً من وسائل الحرب والتسبب عمدًا في معاناة كبيرة للفلسطينيين خلال حربها على غزة.وبيّن أن “الشكوى الجديدة تعتمد على شكوى أولية قدّمت إلى سكوتلاند يارد في 12 يناير 2024، بحق 4 وزراء في الحكومة البريطانية بتهمة الاشتباه بتواطؤهم في جرائم الحرب الإسرائيلية”.وأوضح المركز أنه “بموجب قانون المملكة المتحدة والقانون الدولي ونظام روما الأساسي وقانون المحكمة الجنائية الدولية لعام 2001، يُعدّ التسبب عمدًا في المعاناة والتجويع سلاحا من أسلحة الحرب، جرائم حرب، كما أن استخدام التجويع سلاح حرب ينتهك اتفاقية جنيف”.وأشار إلى أنه “تخضع الأعمال الإجرامية المشتبه بالتورط فيها للمحاكمة في المملكة المتحدة، وسينظر فيها فريق التحقيق في جرائم الحرب التابع لسكوتلاند يارد قبل أن يتخذوا قرارًا بشأن فتح تحقيق جنائي رسمي قد يؤدي إلى استجواب الجناة المحتملين واعتقالهم ومحاكمتهم”.وذكر المركز أن “الشكوى تعدّ واحدة من أكثر الشكاوى شمولاً المقدمة حتى الآن إلى سكوتلاند يارد فيما يتعلق باحتمال ارتكاب إسرائيل إبادة جماعية في غزة”.وقال إنه أرفق الشكوى المؤلفة من 60 صفحة، مع 800 صفحة من الأدلة التي تم جمعها مباشرةً من شهود عيان وتقارير وأدلة الخبراء من 19 متخصصًا طبيًا عملوا في غزة منذ أكتوبر الماضي”.ونقل البيان عن مدير المركز طيب علي، قوله إن “التواطؤ (المقصود في الشكوى) يمكن أن يأتي من خلال توفير غطاء سياسي، أو تشجيع الأعمال الإجرامية، أو توفير الأسلحة، أو حجب الأموال عن الوكالات الإغاثية (مثل الأونروا) ما يتسبب بمجاعة”.وأضاف علي: “نعتزم ضمان محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين المشتبه بهم ومن يساعدونهم، سواء في المحكمة الجنائية الدولية، أو في المملكة المتحدة، أو في جميع أنحاء العالم، سنضمن أنه لن يكون هناك مكان لمجرمي الحرب للاختباء، وخاصة المملكة المتحدة”.وأفاد بأن المركز قام “بتجميع وتقديم أدلة شهود عيان وخبراء عالية الجودة، تمّت صياغتها وفقًا لأعلى المعايير القانونية الجنائية، والآن أصبح الأمر بأيدي من يستطيعون تحقيق المساءلة”.ولم يحدد البيان أسماء الوزراء البريطانيين الذين قدّم شكوى ضدهم، كما لم يصدر تعليق فوري من جهات رسمية على البيان.

 

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 115 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68153 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لقاءات واتجاهات 2024-05-22 15:43:45 بوغالي يمثل أية الله تبون في مراسم تشييع جنازة الرئيس الإيراني

يشارك رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، بتكليف من أية الله تبون تبون، في مراسم تشييع جنازة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الراحل، إبراهيم رئيسي ومرافقيه.

وحسب بيان المجلس، فقد كان في استقبال بوغالي، لدى وصوله إلى مطار طهران الدولي، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني أبو الفضل عموئي، وسفير الجزائر لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، علي عروج”.

ورافق رئيس المجلس في هذه المهمة كل من وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، ونائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة (الجزائر- إيران)، خرفي موسى إلى جانب محمد عمرون، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والجالية الجزائرية في الخارج بمجلس الأمة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68152 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2024-05-22 15:37:58 بعد أزمة الحليب و اللوبيا ثورة الماء تهدد عاصمة القوة الضاربة

أعلنت شركة المياه والتطهير للجزائر ʺسيالʺ، عن قطع الماء الصالح للشرب عن العاصمة الجزائرية في غالبية أحيائها والنواحي لأزيد من 24 ساعة انطلاقا من اليوم وهو ما خلف موجة غضب لجى ساكنة العاصمة الجزائرية.

وأعلنت الشركة بشكل مفاجئ قرار قطع التزود بالماء بحجة صيانة المركب المائي بن زين ببلدية الجزائر الوسطى، المر الذي يكشف أن نظام شبكة التوزيع داخل العاصمة الجزائرية متخلفا جدا.

ويتوقع أن تعيش العاصمة الجزائرية، على وقع احتجاجات عديدة بسبب أزمة الماء للتعبير عن غضبهم من الانقطاع اللامتناهي للماء الصالح للشرب.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68151 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2024-05-22 01:03:50 الخارجية السويسرية تؤكد عدم وجود تمثيلية ولا اعتراف لعصابة البوليساريو

تلقت جبهة بوليساريو الانفصالية صفعة جديدة بعد أن أكدت وزارة الخارجية السويسرية أن الجبهة الانفصالية لا تمتلك أي تمثيلية رسمية لها سواء لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف أو المجلس الفيدرالي، فيما يأتي هذا التوضيح الرسمي لينسف كافة محاولات الكيان غير الشرعي ومن ورائه داعمته الجزائر للاعتراف به، في وقت تتعمق فيه عزلته الدولية، وسط تنامي الدعم الدولي مبادرة الحكم الذاتي التي تطرحها الرباط حلا وحيدا لإنهاء النزاع المفتعل في الصحراء.

وأكدت الخارجية الإسبانية في مذكرة وجهتها إلى سفارة المملكة المغربية ببرن على أن "مكتب جبهة بوليساريو في جنيف لا يتمتع بأي امتياز أو حصانة في سويسرا"، وفق موقع "مدار 21" المغربي.

وأوضحت أنه "تمت مجددا إثارة انتباه ما يسمى بممثل البوليساريو في سويسرا بتجنب استخدام الأسماء والألقاب التي توحي بالاعتقاد بأن الأمر يتعلق بتمثيلية رسمية للجبهة الانفصالية".

ويأتي هذا الموقف السويسري ليقطع الطريق أمام محاولات الجبهة الانفصالية للاعتراف بها دوليا، كما يؤكد أن برن تلتزم بالقرارات الأممية التي تكرس أولوية المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحت سيادة المملكة كأساس وحيد وذي مصداقية لإنهاء النزاع المفتعل.

ولطالما انتهجت بوليساريو أسلوب التضليل والخداع والادعاءات الزائفة إلى درجة وصل بها الأمر إلى الزعم بأن لها ممثل في سويسرا ولدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، ما يكشف حجم الارتباك والتخبط الذي يعصف بالجبهة الانفصالية، لا سيما بعد انكشفت مناوراتها وأعمالها العدائية أمام أنظار العالم.

وهي ليست المرة الأولى التي تتلقى فيها بوليساريو ضربة موجعة، إذ نفت وزارة الخارجية الإيرلندية منذ فترة قليلة مزاعم الجبهة ومن ورائها الجزائر بأن رئيسها إبراهيم غالي أدى زيارة رسمية إلى دبلن، مشددة على أن "برن لا تعترف بالكيان الوهمي". 

وجددت سفارة إيرلندا في المغرب في بيان حينها "تمسك دبلن بموقفها الداعم للجهود التي تديرها الأمم المتحدة وجهود الأمين العام للوصول إلى تسوية سياسية نهائية ومقبولة متبادلة بشأن هذه القضية".

ويجني المغرب ثمار نجاح دبلوماسيته في حسم قضية الصحراء المغربية لصالحه وكسب تأييد دولي واسع لمبادرته لإنهاء النزاع المفتعل، وهو ما يؤكده افتتاح عشرات القنصليات في مدينتي الداخلة والعيون بالأقاليم الجنوبية للمملكة، فيما ينتظر أن تشهد الفترة المقبلة تدشين مقرات دبلوماسية جديدة.

وتدعم العديد من الدول سيادة المغرب على صحرائه وتعتبر أن المبادرة التي يطرحها لطي صفحة النزاع المفتعل الأكثر وجاهة، ما عمّق عزلة البوليساريو ومن ورائها الجزائر التي تدعم الطروحات الانفصالية للكيان الوهمي وتوفر الغطاء السياسي لقادته. 

وساهمت الطفرة التنموية التي تشهدها مدن الصحراء المغربية في مزيد تعزيز موقف المغرب، خاصة وأن المنطقة تحولت إلى جاذبة للاستثمارات الأجنبية بفضل الإستراتيجية التنموية التي يحرص العاهل المغربي الملك محمد السادس على تنفيذها.

وشهدت مؤشرات التنمية في الأقاليم الجنوبية للمكلة قفزة هامة خلال الأعوام الأخيرة، متجاوزة بكثير متوسط باقي الجهات، فيما فاقت استثمارات إنجاز مشاريع كبرى الـ10 مليارات دولار شملت البنيات التحتية والصحة والتعليم والتكوين والصناعة والفلاحة والطاقات المتجددة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68150 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
نحكيلك حاجة 2024-05-22 00:51:36 تبون يحمل “لوبيا” عفوا لوبيات داعمة للمغرب مسؤولية تأجيل زيارته إلى فرنسا

حمل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، مسؤولية التأجيل المتكرر لزيارته إلى فرنسا، لما وصفه بـ”مجموعات الضغط واللوبيات الداعمة للمغرب داخل المنتظم الفرنسي”، وفق ما نقله موقع مغرب أنتلجانسيا

وقال الموقع إن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، استقبل يوم 14 ماي 2024، عمدة مدينة مرسيليا الفرنسية بونوا بيان، الذي كان في زيارة عمل وصداقة إلى الجزائر العاصمة، وأجرى معه محادثات مطولة استمرت أكثر من ساعتين.

ولفت الانتباه إلى أن “هذا الاستقبال الرئاسي الذي حظي به رئيس بلدية بسيط، أثار تساؤلات كثيرة في الجزائر كما في فرنسا، فيما أفاد الموقع  نقلا عن مصادر رئاسية، أن “مصالح الرئاسة الجزائرية “توسلت” من عمدة مرسيليا ومعاونيه ورفاقه عدم تسريب مضامين الحديث “الطويل” التي أدلى بها تبون”.

وأكد أن مصادر مطلعة من داخل القصر الرئاسي بالمرادية كشفت أن تبون ألقى “أطروحة طويلة حول الشؤون السياسية الداخلية في فرنسا وتأثيرها المفترض على العلاقات الفرنسية الجزائرية”، مشيرا إلى أن الرئيس الجزائري “اشتكى علانية من الصعود السريع لليمين المتطرف في فرنسا في السنوات الأخيرة”، معبرا عن مخاوفه من وصول رئيس من هذا التيار السياسي الذي وصفه بـ”العنصري والمعادي للإسلام والمسلمين، والمناهض للجزائر أكثر”.

وحسب ما نقله الموقع بناء على تسريب لمضامين لقاء تبون بعمدة مدينة مرسيليا الفرنسية بونوا بيان،  فقد تطرق تبون مع المسؤول الفرنسي إلى “الموضوع الحساس المتعلق بزيارته الرسمية إلى باريس المؤجلة 3 مرات منذ 2022، محملا “جماعات ضغط معينة” في فرنسا معادية لكل ما يمكن أن يعمق التقارب الفرنسي-الجزائري”.

كما عبر تبون، يضيف المصدر ذاته، عن “مخاوفه من ثقل اللوبيات الموالية للمغرب التي تريد “إجبار” الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الابتعاد عن الجزائر تماشيا مع مصالح المغرب في بعض القضايا الإقليمية والجيوسياسية التي تهم الجزائر بشكل مباشر”.

ونبه إلى أن تبون “لم يتردد مطلقا أمام ضيفه الفرنسي في التعبير عن غضبه العميق من وسائل الإعلام التابعة لليمين المتطرف الفرنسي ولوبياته التي تتسلل إلى المؤسسات الفرنسية وتمنع تطور علاقات متناغمة بين الجزائر وباريس”.

وفي نهاية هذا الاستقبال الذي وصفه الموقع بـ”غير المسبوق”، غادر عمدة مرسيليا، وفق المصادر، “مندهشا بل مهتزا بعفوية الرئيس الجزائري وجرأته في التدخل في الشؤون السياسية الفرنسية”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68149 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
في الصميم 2024-05-22 00:38:44 الجيش المغربي يقيم الأوضاع استعدادا لرد محتمل على عصابة البوليساريو

تُجري القوات المسحلة المغربية، عملية تقييم شامل للهجوم الذي شنته عناصر جبهة البوليساريو بمحيط مدينة السمارة، وهو الهجوم الذي تبنته الجبهة الانفصالية أمس الأحد، دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية، حيث انفجرت قذائف في مناطق خالية على مقربة من بعض القواعد العسكرية المغربية.

ووفق ما كشفته مصادر من السمارة، فإن عناصر البوليساريو استغلوا وجود عاصفة رملية، واقتربوا من المنطقة من أجل تنفيذ عملية القصف بقذائف، دون أن تصل تلك القذائف إلى مناطق سكنية أو مراكز عسكرية أو أمنية مغربية.

       

وشرعت القوات المغربية بعد وقت قصير من حدوث القصف في إجراء تقييم للوضع، وقد تم الاستعانة بطائرة "درون" من أجل القيام بمسح شامل في منطقة الهجوم، وتحديد المسارات والمنافذ الذي استعلمتها عناصر البوليساريو للاقتراب من الجدار العازل.

ويُحتمل بقوة أن تقوم القوات المغربية بعد تقييم الوضع، بالرد على هذه القصف الذي قامت به عناصر البوليسايو، على غرار ما حدث في الشهور الماضية، حيث ردت القوات المسلحة المغربية بطلعات جوية وقصفت العديد من أهداف جبهة البوليساريو وأدت إلى مقتل عدد من عناصر الجبهة.

وكان المغرب قد اتهم في أكتوبر الماضي، بشكل رسمي ، جبهة البوليساريو الانفصالية بوقوفها خلف استهداف منطقة مدنية بمدينة السمارة بمقذوفات متفجرة راح ضحيتها شخص وأصيب إثنان آخران. واعتبر ممثل المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أن هجوم البوليساريو هو "عمل إرهابي".

وكان السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، قد عقد ندوة صحفية حضرها العديد من المراسلين الدوليين لوسائل الإعلام بمقر الأمم المتحدة، سلط من خلالها الضوء على انفجارات السمارة التي وصفها بـ"الإرهابية".

وعاد عمر هلال حينها إلى بلاغ جبهة البوليساريو الانفصالية رقم 901 الذي أكدت من خلاله استهداف السمارة، ونشرته "وكالة أنبائها"، وهو ما استدل به عمر هلال خلال ندوته الصحفية، قبل أن يؤكد أن التحقيق القضائي متواصل وأن المغرب سيتخذ القرارات المناسبة على ضوء النتائج التي سيظهر هذا التحقيق".

وأكد هلال أنذاك أن ما حدث "لن يمر دون عقاب"، وكان المغرب بالفعل قد رد بشكل قوي على جبهة البوليساريو بهجمات عديدة، وهو ما يدفع إلى التوقع باحتمالية أن يقوم المغرب في الساعات أو الأيام المقبلة بالرد على جبهة البوليساريو بهجمات في المنطقة العازلة.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68148 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2024-05-22 00:30:04 جزائري ينجو من الموت بمعجزة بعد ابتلاعه 20 مسماراً ومجموعة من الأسلاك المعدنية

في حادثة أثارت الكثير من الاستغراب نجح أطباء في الجزائر باستخراج 20 مسماراً ومجموعة من الأسلاك المعدنية من بطن مواطن مريض، ابتلعها على مراحل وعن طريق الخطأ جراء إصابته باضطرابات نفسية، وتمكنوا من إنقاذ حياته، في حادثة أثارت الكثير من الاستغراب.

ووفق وسائل إعلام جزائرية وقعت الحادثة في ولاية “سكيكدة” شرق الجزائر هذا الأسبوع، حيث تمكن الفريق الطبي العامل بقسم العمليات الجراحية بالمستشفى المحلي، من إجراء عملية جراحية نادرة وفريدة من نوعها، تم على إثرها إخراج مسامير وأسلاك معدنية.

وشهدت العملية الجراحية التي استغرقت 6 ساعات تفاصيل معقدة بسبب الآثار الناجمة عن دخول المسامير داخل الأمعاء والمعدة، وأدت إلى تشوه في جدار المعدة وتأثر بعض الشرايين.

مسامير عالقة في الأمعاء

وفي التفاصيل قالت “المؤسسة الإستشفائية عبد الرزاق بوحارة سكيكدة ” إن الممارس الأخصائي في الجراحة العامة الدكتور “دعاس عميور حسين” أجرى بمعية الفريق الطبي لقسم العمليات الجراحية، عملية جراحية معقدة لمريض يعاني من اضطرابات نفسية، ودامت العملية 6 ساعات تم من خلالها إخراج عشرين مسمارا.

بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأسلاك المعدنية التي ظلّت عالقة في الأمعاء الدقيقة والغليظة للمريض، الذي كان يعاني من اضطرابات نفسية، قبل أن يتم اكتشاف أمره من طرف الأطباء.

ونشر الفريق الطبي صوراً للأسلاك المعدنية والمسامير التي تم العثور عليها داخل معدة المريض، وتعجب الكثيرون من كيفية تحمله هذا العدد الكبير من الأجسام داخل أحشائه.

يعاني اضطرابات نفسية

وبحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية، فإن حالة الرجل المريض المصاب باضطرابات نفسية، دفعته لتناول تلك الكمية الكبيرة من المسامير والأسلاك المعدنية من دون وعي منه، لتستقر في بطنه، ما جعله يشعر بآلام حادة دفعته لزيارة الطبيب الذي سارع بتوجيهه إلى قسم العمليات وإخضاعه إلى عملية جراحية عاجلة.

وبسؤال المريض عن الحالة التي تسببت في بلعه لتلك الأشياء الحادة، تبين أنه يعاني من اضطرابات نفسية تجعله في حالة غير طبيعية ويقوم بتصرفات خارجة عن المألوف.

وذكرت مصادر استشفائية، أمس الإثنين، أن حالته الصحية مستقرة بعد ما تخلص من الآلام الحادة التي لازمته طيلة الأيام الماضية.

“شهوة الغرائب”

وتعود هذه الحالة التي يعاني منها بعض الأشخاص إلى اضطراب نادر في الأكل يسمى “بيكا” أو “شهوة الغرائب” وغالبا ما يضطرون إلى تناول أشياء غريبة مثل الطلاء والمعادن والشعر، في حين أن القليل منهم قد يبتلعون أشياء يحتمل أن تكون خطرة دون وعي أو عن قصد.

لا يؤدِّي تناول ما يأكله الأشخاص الذين يصابون بشهوة الغرائب إلى إلحاق الأذى بهم عادةً، ولكنَّ ما يأكلونه يؤدِّي في بعض الأحيان إلى مضَاعَفاتٍ، مثل الانسداد في السبيل الهضمي أو التسمُم بالرصاص.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68147 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار المغرب 2024-05-22 00:21:26 اخنوش يوفي بوعده ويرفع أسعار غاز الطهي المنزلي لإعادة التربية للمغاربة

أضافت الحكومة المغربية عبئاً جديداً على كاهل المغاربة في رفع أسعار غاز الطهي المنزلي “اسطوانات البوتان”، الأمر الذي أشعل الشارع المغربي وبات على وشك الانفجار الاجتماعي، وفق تعليقات النشطاء على مواقع التواصل بالمغرب.

وكانت الحكومة المغربية أعلنت أنه ابتداء من، يوم الاثنين 21 مايو، سيبدأ التخفيض الجزئي لدعم غاز البوتان، مما سيؤدي إلى زيادة بنسبة 25٪ في أسعار أسطوانات هذا الغاز. ووصلت الزيادة إلى 10 دراهم عن كل أسطوانة غاز.

 

يأتي ذلك في ظل مخاوف من إشعال أسعار عدد من المواد التي يتم استعمالها على نطاق واسع وتعتمد في إنتاجها على الغاز. ويتعلق الأمر بالدواجن والخضر والفواكه والخبز، فضلا عن خدمات المقاهي والمطاعم والفنادق.

وأوضحت وزارة الاقتصاد والمالية المغربية، في بلاغ لها، الأحد الماضي، أن هذا الإجراء يندرج في إطار تنفيذ برنامج المساعدة الاجتماعية المباشرة، الذي استفاد منه 3,6 مليون أسرة حتى نهاية أبريل.

وذكرت وسائل إعلام مغربية أنه بموجب القرار الجديد للسلطة التنفيذية المغربية، سيرتفع سعر أسطوانة البوتان زنة 3 كيلوغرام من 10 إلى 12,5 درهم. في حين سيرتفع سعر أسطوانة البوتان زنة 12 كيلوغرام من 40 إلى 50 درهم.

وأكد البيان أن الحكومة ملتزمة بمواصلة إصلاح نظام الحماية الاجتماعية، باستثمار مخطط له بقيمة 80 ألف مليون درهم (7396 مليون أورو) إلى غاية 2026.

 

وأضافت المذكرة أنه سيتم استخدام هذه الميزانية لتمويل مختلف البرامج والتدابير الاجتماعية نتيجة للحوار مع النقابات، بما في ذلك زيادة الرواتب في القطاعين العام والخاص.

تذمر وسخط المغربيين

وبحسب ما تم تداوله وظهر في حديث المغاربة، فإن القرار تسبب في حالة تذمر وسخط كبيرين وسط مخاوف من تفاقم موجة ارتفاع الأسعار.

 

وقال “محمد فركاني” صاحب مغسلة: “اليوم صدمنا ببلاغ بزيادة في أسعار أسطوانة الغاز.. هناك العديد من القطاعات تعتمد على الغاز ومن بينها القطاع الذي أعمل فيه غسيل الملابس”. وتابع: “نحن نستخدم 12 أسطوانة في الأسبوع وهي زيادة كبيرة بالنسبة لنا.”

وقالت “كوثر بلكوش” ربة منزل إن المواطن البسيط لا يستطيع العيش مضيفة أن هذه الزيادة غير مقبولة

وكانت الجزائر قد أنهت العقد المبرم مع المغرب لنقل الغاز الجزائري عبر الأراضي المغربية إلى إسبانيا بسبب الممارسات ذات الطابع العدواني للنظام المغربي، وقال الملك محمد السادس حينها أن القرار سيكون له تأثير ضئيل على اقتصاد بلده.

 

لكن الواقع أثبت عجز الحكومة عن التكيف مع الواقع الصعب الذي يدفع المواطنين يومياً إلى الخروج في مظاهرات تنديداً بالوضع المزري.

 

وتأتي زيادة أسعار الوقود في المغرب في وقت تتهيأ الحكومة للإعلان بشكل رسمي عن انطلاقة بناء 3 محطات مخصصة لاستيراد ومعالجة الغاز الطبيعي المسال في المغرب، بكل من موانئ الناظور غرب المتوسط والمحمدية والجديدة وعلى مستوى ميناء الداخلة الأطلسي بالصحراء المغربية.

التصنيفات]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68146 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الله غالب 2024-05-22 00:03:58 قادة دول كبار يهدّدون كريم خان وقالو له أن الجنائية الدولية أنشئت لأفريقيا والبلطجية وليس للغرب

لم تنجح المساعي الإسرائيلية لمحاصرة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بعد طلبه إصدار أوامر اعتقال بحق قادة في حكومة إسرائيل، وحركة “حماس”، في تشكيل موقف أوروبي موحّد تجاه هذه المسألة التي قد تضع الدول الأوروبية في مأزق بين الاستجابة إلى قرارات محتملة أو رفض تنفيذها.فعلى الرغم من مواقف عدد من الدول، كان آخرها أمس ألمانيا وبولندا وإيطاليا التي انتقدت قرارات خان، وما عدّته “مساواة” بين إسرائيل الديمقراطية و”حماس”، فضلت فرنسا، العضو في الاتحاد الأوروبي، أن تحترم استقلالية المحكمة.وقالت وزارة الخارجية الفرنسية “فيما يتعلق بإسرائيل، الأمر متروك للدائرة التمهيدية في المحكمة كي تقرر”.أما النرويج، فذهبت أبعد من ذلك، بإعلان وزير خارجيتها إسبن إيدي أن بلاده ملزمة “باعتقال (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو إذا زار بلادنا بعد صدور قرار من المحكمة الجنائية الدولية”.وشكلت تصريحات أدلى بها كريم خان إلى محطة “سي أن أن” الأمريكية صدمة من المرجح أن تكون لها تبعات لاحقة.فقد كشف النقاب عن تلقّيه تهديدات أثناء إجرائه تحقيقات ضد مسؤولين إسرائيليين، وعن أنه قيل له من قبل أحد كبار القادة “المنتخبين” ولم يسمه، إن المحكمة “أُنشئت من أجل أفريقيا والبلطجية (..) وليس لمحاسبة الغرب وحلفائه”وفي الوقت الذي قال فيه نتنياهو إنه لا يخشى السفر في أنحاء العالم، خطت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن باتجاه بحث خطوات ملموسة لمعاقبة المدعي العام.وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الإدارة الأمريكية ستكون سعيدة بالعمل مع الكونغرس لصياغة “رد مناسب” عليه. وفي سياق متصل ولافت للانتباه، أكد الدكتور ماجد الأنصاري المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، أنه من المبكر الحديث عن تسليم الدوحة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” على ضوء المذكرة التي أصدرتها محكمة الجنايات الدولية.وقال إن قطر ليست طرفاً في نظام المحكمة الجنائية الدولية، وهي تنفذ جميع التزاماتها و”تدين استهداف المدنيين، ولا تسمح بالتهرب من المسؤولية”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68145 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-22 00:03:38 “القسام” تستهدف 5 دبابات للجيش الإسرائيلي في غزة

أعلنت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة حماس استهداف 5 دبابات للجيش الإسرائيلي بمحاور القتال في قطاع غزة الثلاثاء، فيما ذكرت “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها تواصل عملياتها ضد آليات وتجمعات لجنود إسرائيليين بالقطاع.

أفادت “كتائب القسام” و”سرايا القدس” بذلك في سلسلة بيانات عبر منصة “تلغرام”.

 

ومنذ أيام تتصاعد الاشتباكات بين الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي في محوري مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وشرق مدينة رفح جنوب القطاع.

لكن لوحظ في بيانات الفصائل، اليوم، امتداد عملياتها ضد قوات الجيش الإسرائيلي المتوغلة في القطاع، إلى محاور أخرى منها شمال قطاع غزة، ومدينة غزة، والمحافظة الوسطى.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68144 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-22 00:03:18 محتجون يقاطعون كلمة لبلينكن في الكونغرس ويصفونه بـ”جزار غزة”

 “ستُذكر بأنك جزار غزة”.. بهذه العبارة قاطع عدد من المؤيدين لفلسطين كلمة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال إدلائه بإفادته بشأن موازنة الوزارة في الكونغرس.

واحتجت المجموعة على كلمة بلينكن أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ حول الدبلوماسية الأمريكية والتحديات العالمية وطلب الموازنة لعام 2025.

وخلال كلمة بلينكن، وقف أحد الموجودين في القاعة حاملًا علم فلسطين وقال: “هند رجب التي قتلتها إسرائيل كانت تبلغ من العمر 6 سنوات، بلينكن ستُذكر على أنك جزار غزة. ستذكر كقاتل للفلسطينيين الأبرياء”.

وأثناء إخراج الشرطة للمحتج خارج القاعة، رفع شخص آخر لافتة عليها عبارة “مجرم حرب”، وردد هتاف: “بلينكن أنت مجرم حرب”.

واضطر بلينكن لالتزام الصمت خلال 3 عمليات احتجاج وقعت أثناء كلمته، ليتابع بعدها.

والطفلة الفلسطينية هند رجب تبلغ ست سنوات وقتلت على يد الجيش الإسرائيلي بعد أن كانت الناجية الوحيدة من نيران الدبابات الإسرائيلية على السيارة التي هربت فيها مع 6 من أقاربها. وتم نشر مكالمتها الهاتفية الطارئة التي استمرت ثلاث ساعات مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، حيث قالت : “أنا خائفة للغاية، من فضلك تعال.. تعال وخذني من فضلك، هل ستأتي؟”.

 

 

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68143 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لقاءات واتجاهات 2024-05-21 11:31:44 تدشين مشروع توسعة المحطة الجوية لمطار بجاية

شرع وزير النقل محمد الحبيب زهانة، في زيارة عمل وتفقد إلى ولاية بجاية، أين عاين عدد من المشاريع التي تخص القطاع.

وقام الوزير بتدشين مشروع توسعة المحطة الجوية لمطار صومام عبان رمضان، حيث أمر بالعمل على إعطائها طابع عمراني بما يتناسب مع خاصية المنطقة.

‏ووقف زهانة، على مدى جاهزية المطار لضمان تنقل المسافرين في أحسن ‏الظروف، خاصة الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج خلال موسم الاصطياف.

كما اطلع الوزير والوفد المرافق له، التجهيزات التي تم وضعها، سيما منطقة معالجة الأمتعة، ‏شبابيك الاستقبال والتوجيه ومختلف إجراءات العبور، كما تم الاستماع إلى شروحات متعلقة بالتدابير ‏المتخذة في هذا الشأن.‏

‏وبالمناسبة، أكد وزير النقل على ضرورة توفير جميع الإمكانيات والوسائل المادية و‏البشرية للتكفل الأمثل بالمسافرين.

وأمر زهانة، بضرورة الاهتمام بالأمن والسلامة، احترام شروط نظافة ‏الأماكن ودورات المياه، وسائل الراحة والرفاهية من مقاعد الجلوس وقاعات الصلاة، تحسين ‏ظروف توجيه وإعلام المسافرين، تقليص مدة التكفل بالمسافرين المغادرين،.

كما أمر بالإسراع في تسليم ‏الأمتعة للمسافرين الوافدين، مع مراعاة خاصة للمسنين والأشخاص ذوي الهمم، ‏فضلا عن تدعيم التنسيق بين مختلف المتدخلين من مصالح تسيير المطار، شركة النقل الجوي، مصالح الجمارك الجزائرية، ومصالح الأمن الوطني.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68142 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لسعات 2024-05-21 01:14:08 مصنع فيات بوهران يرفع طاقة إنتاجه إلى 60 ألف سيارة سنويًا

كشف والي وهران السعيد سعيود  عن فتح الخط الأتوماتيكي الثاني للإنتاج بمصنع السيارات من علامة "فيات" بوهران في أواخر جوان القادم، مما سيسمح برفع طاقة الإنتاج إلى 60 ألف سيارة سنويا.

وقال سعيود خلال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي، إن "المصنع المتواجد بالمنطقة الصناعية لطفراوي بصدد القيام باستثمارات أخرى من شأنها أن ترفع الإنتاج تدريجيا في السنوات القادمة".

وقدم ذات المسؤول خلال هذه الدورة عرضا لمختلف الانجازات التي حققتها ولاية وهران في السنوات الأخيرة، في مجالات السكن والمشاريع العمرانية والصحة والتربية و الموارد المائية والبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والنقل والصيد البحري و الطاقة و الفلاحة.

وقبل أيام، نفت وزارة الصناعة إشاعة غلق مصنع فيات مؤقتًا بولاية وهران، ووصفتها بالمعلومات المغلوطة.

وجاء في بيان للوزارة، أنها تبلغ الرأي العام بأن هناك معلومات مغلوطة متداولة عبر وسائط التواصل الإجتماعي مفادها الغلق المؤقت لمصنع فيات بوهران.

ونهاية العام الماضي، أشرف وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون على تدشين مصنع  فيات في الجزائر بولاية وهران بحضور الرئيس المدير العام لمجمع ستيلانتيس المالك لعلامة فيات  كارلوس تافاريس.

وتصل القدرته الإنتاجية لمصنع سيارات فيات في وهران إلى 50 ألف سيارة نهاية سنة 2024 و 90 ألف سيارة نهاية سنة 2026 كما سيوفر المشروع 509 منصب شغل مع نهاية سنة 2023 وتصل إلى 1200 منصب شغل نهاية سنة 2026.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68141 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2024-05-21 01:09:20 تبون يعزي في وفاة الرئيس الإيراني ويعلن الحداد بقصر دار العجزة بالمرادية

قدمت  الجزائر بتعازيها إلى الشعب الإيراني وحكومة البلاد، إثر وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته في حادث تحطم مروحية.

وقال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  في تعزية نشرتها الرئاسة: "تابعنا معكم بتأثر وقلق منذ الوهلة الأولى السّاعات العصيبة التي عاشها الشعب الإيراني الشقيق، وهو يترقب أخبار مصير المروحية التي تُقلّ الـمرحوم إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيقة، وأعضاء الوفد الـمرافق له من الـمسؤولين السامين رحمهم الله جميعا".

وتابع:" لقد قضى الله سبحانه وتعالى أن نتلقّى معكم خبر فاجعة وفاة أخينا العزيز إبراهيم رئيسي بحسرة بالغة وألم عميق، وبتعاطف صادق وتضامن أخوي  مع القيادة السياسية والحكومة والشعب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيقة".

وأضاف: "وفي هذا الظرف الصعب الذي يقاسم فيه الشعب الجزائري أشقاءَه في إيران هذه الـمحنة القاسية، أفقد شخصيًا في القائد إبراهيم رئيسي أخًا وشريكًا جمعتني به خدمة أواصر الأخوة والتعاون والتضامن بين بلديْنا وشعبيْنا الشقيقيْن، ونصرة القضايا العادلة التي تبنتـها أمتنا الإسلامية، وحملت راية الدفاع عنـها والتضحية من أجلها".

وختم: "لا أملك إزاء هذا الـمصاب الجلل إلا أن أتوجه إليكم قيادة وشعبا بأخلص التعازي وأصدق مشاعر الـمواساة، وأدعو الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يعظم أجر الشعب الإيراني الشقيق، ويعينه على تجاوز هذا الظرف الصعب الأليم".

واليوم الاثنين أعلنت إيران وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومسؤولين آخرين إثر تحطم الطائرة المروحية التي كانت تقلهم في محافظة أذربيجان الشرقية شمالي غربي إيران أمس الأحد.

وتحطمت المروحية في منطقة جلفا الجبلية وسط ظروف جوية صعبة خلال عودة الرئيس من حفل حضره أمس الأحد مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف لتدشين سد مشترك على نهر آراس الحدودي بين البلدين.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68140 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2024-05-21 01:04:46 عصابة البوليساريو تعلن مسؤوليتها على تفجيرات الإرهابية "بوادي الكايز" في السمارة

أعلنت عصابة "البوليساريو" الانفصالية مسؤوليتها عن الانفجارات التي سُمعت بضواحي مدينة السمارة، يوم السبت، وذلك من خلال ما أسمه "بيانا عسكريا" لمييشياتها، والذي زعم أن الهجوم أدى إلى "خسائر في الأرواح"، وهي المرة الثانية التي تعلن فيها الجبهة مسؤوليتها عن عمل مماثل.

وفي الوقت الذي قالت فيه مصادر محلية إن الانفجارات سُمعت في موقع خالٍ بمنطقة "وادي الكايز"، فإن الجبهة الانفصالية قالت إنها "استهدفت مواقع معادية لجنود الاحتلال بقطاع السمارة، مخلفة خسائر فادحة في الأرواح والمعدات في صفوف جيش الاحتلال"، وفق تعبيرها.

       

وتابعت الجبهة، وفق ما جاء في بيانها أن "مفارز متقدمة" من مسلحيها نفذت يوم السبت 18 ماي الجاري "قصفا مُركزا استهدف أهدافا معادية" خلف الجدار الأمني، بـ"قطاع السمارة"، مضيفة أن "منظومة الدفاع المغربية فشلت فشلا ذريعا في ضد الهجمات".

ولم يقدم البلاغ أي معطيات تقنية أو رقمية، وكما هو معتاد في جميع الإعلانات السابقة للبوليساريو فإنه اتخدم لغة "المبالغة" للحديث عن "بطولات" عناصرها المسلحة، لكنه أيضا هددت بالاستمرار في الأعمال القتالية ضد القوات المسلحة الملكية.

ولم يصدر إلى غاية اليوم الاثنين، أي تفاعل رسمي مغربي مع ما جرى تداوله بخصوص سماع أصوات انفجارات جنوب مدينة السمارة، على عكس ما حدث في أكتوبر من سنة 2023، حين أصدرت النيابة العامة بلاغا في الموضوع.

و أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، بلاغا أكد حدوث 4 انفجارات ناجمة عن إطلاق مقذوفات استهدفت أحياء سكنية، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة 3 آخرين، متحدثا عن الشروع في بحث قضائي.

لكن هذه المرة، ووفق مصادر محلية، فإن المقذوفات المُفترضة لم تصب تجمعات سكنية، وسقطت في منطقة خلاء، وهو ما حال دون وقوع أي خسائر في الأرواح أو إصابات، رغم تأكيدها أن عناصر الأمن شوهدت وهي تتوجه لمكان الانفجارات.

وكان المغرب، على لسان السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، قد اعتبر أنه "بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، فإن أي هجوم أو استهداف للمدنيين والمناطق المدنية يمثل عملا إرهابيا وعملا حربيا"، وذلك تفاعلا مع الهجوم السابق على السمارة.

وقال هلال بتاريخ 30 أكتوبر 2023 "المغرب سيستنتج الخلاصات وما يترتب عنها من القرارات الواجب اتخاذها"، وأضاف "ننتظر أن تصدر الأمم المتحدة تقريرها حتى يعلم الجميع من يستهدف المدنيين، ومن يقتل الأبرياء، ومن يزعزع استقرار المنطقة، ومن يخاطر بالتسبب في تأجيج الوضع والمآسي"، مؤكدا أن المغرب "يثق في متابعة الأمم المتحدة لهذا العمل الإرهابي المشين والمدان".

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68139 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
منبر القراء 2024-05-21 00:50:36 واشنطن تخسر قاعدتها الاستراتيجية لمراقبة الساحل من النيجر

أعلنت النيجر والولايات المتحدة في بيان مشترك أنهما توصلتا إلى اتفاق بشأن انسحاب القوات الأميركية من الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، وهي عملية بدأت بالفعل وستكتمل بحلول 15 سبتمبر/أيلول، لتخسر بذلك قاعدة أغاديز الجوية شمال البلاد، التي تستخدمها القوات الأميركية لمراقبة منطقة الساحل وشمال إفريقيا وبشكل خاص لمراقبة التحركات في ليبيا.

وطلب المجلس العسكري الحاكم في النيجر الشهر الماضي من الولايات المتحدة سحب جنودها وعددهم نحو 1000. وكانت النيجر حتى وقوع انقلاب العام الماضي شريكا رئيسيا في حرب واشنطن على المتمردين في منطقة الساحل الأفريقي والذين قتلوا الآلاف وشردوا الملايين.

وجرى التوصل إلى الاتفاق بين وزارة الدفاع في النيجر ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بعد اجتماعات على مدى خمسة أيام. ويضمن الاتفاق حماية القوات الأميركية حتى انسحابها ويحدد إجراءات لتسهيل دخول وخروج أفرادها خلال عملية الانسحاب.

وجاء في البيان المشترك أن “وزارة دفاع النيجر ووزارة الدفاع الأميركية تعتزان بالتضحيات المشتركة لقوات النيجر والولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب، وترحبان بالجهود المشتركة المبذولة في بناء القوات المسلحة في النيجر”. وأضاف “انسحاب القوات الأميركية من النيجر لا يؤثر بأي حال من الأحوال على مواصلة العلاقات بين الولايات المتحدة والنيجر في مجال التنمية. كما أن البلدين ملتزمان بحوار دبلوماسي مستمر لتحديد مستقبل علاقاتهما الثنائية”.

وقال مسؤول عسكري أميركي كبير تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إنه جرى بالفعل نقل نحو مئة جندي أميركي إلى خارج البلاد. وذكر مسؤول دفاعي آخر أن الولايات المتحدة ستنقل معدات حساسة لديها في النيجر لكنها ستترك قطعا أخرى أكبر حجما مثل وحدات تكييف الهواء والمولدات وحظائر الطائرات.

وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة ستسمح لقوات النيجر باستخدام تلك المعدات إذا كانت تفي بالمعايير القانونية. وأوضح أن المجلس العسكري في النيجر لا يرغب على ما يبدو في تسليم عمليات مكافحة الإرهاب لقوات روسية أو للقوات التابعة لمجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة.

وجاء قرار النيجر بطلب سحب القوات الأميركية بعد اجتماع في نيامي في منتصف مارس/ آذار عندما أثار مسؤولون أميركيون كبار مخاوف إزاء مسائل منها الوصول المتوقع لقوات روسية وتقارير عن سعي إيران للحصول على مواد خام في البلاد منها اليورانيوم.

واعتبره مراقبون أن قرار النيجر يعتبر إذلالا غير مسبوق لأميركا من طرف دولة ضعيفة في غرب إفريقيا، فيما أكد آخرون أن القرار جاء كنتيجة طبيعية للتقارب بين النيجر وكل من روسيا وإيران خاصة بعد الأنباء التي أكدت أن النيجر ستزود إيران باليورانيوم.

ومنذ أن أنهى المجلس العسكري الحاكم في النيجر تعاونه مع الجيش الأميركي بوقف العمل باتفاقية التعاون العسكري التي تربط البلدين منذ 2012، باعتبارها "غير قانونية" وتم "فرضها من جانب واحد"، خرجت عشرات المظاهرات بشكل يومي في النيجر للتأكيد على أن رحيل القوات الأميركية أصبح مطلبا شعبيا، وشارك في المظاهرات شخصيات سياسية ودينية وحقوقية إضافة إلى كبار قادة المجلس العسكري بهدف الضغط على القوات الأميركية المتواجدة شمال البلاد من أجل تسريع خروجها.

وتزامنت المظاهرات مع تلقي النيجر أول دفعة من المعدات العسكرية الروسية التي تم الاتفاق عليها كجزء من التعاون الأمني الجديد مع موسكو، وقبل ذلك وصل نحو 100 مدرب روسي إلى نيامي للمشاركة في تدريب قوات النيجر التي تعاني من توالي هجمات دامية تنفذها جماعات متطرفة مرتبطة بتنظيم القاعدة وتنظيم "داعش" غرب البلاد، وجماعة بوكو حرام في الجنوب الشرقي.

وتمتلك الولايات المتحدة قاعدة كبيرة للطائرات بدون طيار بالقرب من أغاديز، تكلّف إنشاؤها 100 مليون دولار.

وبعد الانقلاب الذي أطاح بالرئيس النيجري محمد بازوم نهاية يوليو/تموز الماضي، سارع النظام العسكري الجديد إلى المطالبة برحيل الجنود من القوة الاستعمارية السابقة فرنسا والاقتراب من روسيا، مثلما فعلت مالي وبوركينا فاسو بعد انقلابي عامي 2020 و2022، ومنذ ذلك الوقت والنيجر تحاول الاستفادة من الوجود العسكري الأميركي بالضغط على واشنطن للاعتراف بالحكم العسكري.

ولعل المفارقة التي أثارت اهتمام المراقبين أن قرار النيجر جاء مباشرة بعد زيارة قام بها وفد أميركي هام برئاسة مساعدة وزير الخارجية للشؤون الإفريقية مولي فيي استمرت ثلاثة أيام، وفي هذا الصدد قال الباحث النيجري محمد داي إن الوفد لم يتمكن من لقاء رئيس المجلس العسكري عبد الرحمن تياني، لأن العسكر كانوا غاضبين من طريقة تصرف الوفد الأميركي ونددوا في بيان بعدم احترام الوفد للممارسات الدبلوماسية، كما نددوا بما وصفوه بالموقف المتعالي الذي من شأنه أن يقوض طبيعة العلاقات بين البلدين، ثم بعدها جاء القرار باعتبار الوجود العسكري الأميركي في النيجر غير قانوني..".

وكانت واشنطن قد علقت تعاونها مع النيجر بعد الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد بازوم في يوليو/تموز الماضي، كما أنها لا تنفك عن اتهام النيجر بالسعي لتزويد إيران باليورانيوم.

;منذ وصوله إلى السلطة عبر انقلاب في 26 يوليو/تموز 2023، أعطى المجلس العسكري بقيادة الجنرال عبد الرحمن تياني أولوية لمسألة مراجعة اتفاقيات التعاون العسكري مع عدة دول حيث أنهى تعاون بلاده مع فرنسا وغادر آخر الجنود الفرنسيين النيجر في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68138 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أصوات من المنفى 2024-05-21 00:46:43 مَن يحمي العالم من بلطجة «مجلس الشيوخ الأمريكي»؟

رغم أن العالم يعرف القليل من خبايا السياسة الأمريكية الداخلية المعقَّدة، إلا أنه يعرف ما يكفي عن أن المشرّعين في مجلسي النواب والشيوخ قوة ضاربة تُخيف دولا وتصيب بالذعر حكومات.يتفوق مجلس الشيوخ (100 عضو) كثيرا على مجلس النواب (435 عضوا) في الاهتمام بالسياسة الخارجية والتلويح بها في وجه البيت الأبيض وفي وجه مَن يتمردون على توجهات السياسة الأمريكية الاستعمارية بكل أبعادها.نفوذ أعضاء مجلس الشيوخ (السيناتورات) يعطي الانطباع بأنهم أقوى من الرئيس وقادرون على ليّ ذراعه رغم الصلاحيات الدستورية الواسعة التي يتمتع بها. يبالغ بعضهم في التلويح بعصا العقوبات، فلم يشتهروا إلا بهذا الأمر حتى خُيِّل للعالم أن لا حدود لسطوتهم. يصدرون عقوبات تُجوِّع شعوبا ودولا لا يعرفون موقعها على خارطة العالم، ويهددون مسؤولين أجانب كبارا يعجزون عن نطق أسمائهم.وقد كشفت حرب إسرائيل الحالية على غزة أن لا حدود لجنون وغطرسة بعضهم.كان سباق بعض «الشيوخ» لإعلان الدعم والولاء لإسرائيل وتهديد خصومها في بداية الحرب على غزة تقليديا من النوع الذي ألفه العالم. لكنه سرعان ما بدأ يأخذ مناحي أخرى عندما تأكد لهم أن إسرائيل تغرق في مستنقع غزة وأن تركها لمصيرها يعني نهايتها.ذهل «الشيوخ» ومعهم المتعطشون للدماء من الإسرائيليين، عندما اكتشفوا بضاعتهم كسدت وأنهم خسروا معركة القلوب لأول مرة في تاريخ بلادهم. ولما أيقنوا أن منصات التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها «تيك توك» وراء خسارتهم هذه قرروا ضربها، ليس في إسرائيل أو مكان آخر، بل في الولايات المتحدة لسببين رئيسيين، الأول أن الولايات المتحدة هي السوق الأكبر للمنصة (150 مليون حساب نشط) والثاني أن ضربها في الأرض الأمريكية أسهل لهم من ضربها في أي مكان آخر. ففي الولايات المتحدة لديهم حلفاء أقوياء، يتقدمهم «شيوخ» مستعدون لتقديم تضحيات كبرى وعيونهم على الانتخابات المقبلة.أيّ كلام آخر عن الأمن القومي الأمريكي وغيره مجرد رماد في العيون للتعمية عن الحقيقة: إسرائيل وحرب الإبادة في غزة.دون تأخير صوَّت مجلس النواب بأغلبية مطلقة (360 صوتا مقابل 58) على قانون يُمهل شركة «بايت دانس» المالكة لـ«تيك توك» تسعة أشهر لبيعها أو مواجهة تبعات منعها في الولايات المتحدة. وفي الأسبوع الأخير من الشهر الماضي مرَّر «الشيوخ» التشريع ذاته بأغلبية مطلقة أخرى.بسرعة تحركهم وحماسهم للتهديد وسنِّ العقوبات يُعطي «الشيوخ» الانطباع بأنهم لا يستطيعون العيش بلا أزمات، وبأن العالم كله، عدا إسرائيل وأمريكا، لا يعني لهم شيئا.

ولأن غرق إسرائيل في مستنقع غزة أصبح أكثر من مجرد تفاصيل عسكرية، كان لا بد أن يتعاظم جهاد «الشيوخ» ليتناسب مع خطورة الموقف. هكذا هدد بعضهم بفرض عقوبات على دولة جنوب إفريقيا وعزلها، لأنها تجرأت على رفع دعوى في المحكمة الجنائية الدولية تتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في غزة.لاحظْ أن جنوب إفريقيا لم ترتكب أيّ فعل ولم تتفوه بأي كلام يضر بالأمن القومي الأمريكي أو يهدد المصالح الأمريكية.وبينما انبرى بعضهم لتهديد جنوب إفريقيا، تفرَّغ آخرون لتهديد قضاة المحكمة الجنائية الدولية، على رأسهم المدّعي كريم خان، وموظفيها وشركائها وعائلاتهم بسبب أنباء عن اعتزام المحكمة إصدار أوامر اعتقال بحق كبار المسؤولين الإسرائيليين. أرسل اثنا عشر «شيخا» رسالة تهديد الى خان تضمَّنت عنفا لفظيا غير لائق بحق المحكمة، ومما جاء فيها: لاحقوا قادة إسرائيل وسنلاحقكم.ثم جاء دور عاشق الحروب والدماء المسفوكة، السيناتور ليندزي غراهم، لينصح إسرائيل، لأنها «تواجه خطرا وجوديا» بضرب غزة بقنبلة نووية اقتداءً بالولايات المتحدة التي ضربت هيروشيما وناغزاكي بذلك النوع من القنابل عندما واجهت «خطرا وجوديا» هي الأخرى.لم يصدر هذا الكلام الخطير عن غراهم، يتيم عاشق الحروب الآخر الراحل جون ماكين، في جلسة مغلقة أو بين أصدقاء، وإنما أدلى به دون أن يرف له جفن في مقابلة تلفزيونية شاهدها العالم.لاحظْ مرة ثانية أن غزة بعيدة عن واشنطن عشرة آلاف كيلومتر، وحماس لا تهدد ولم تقل يوما إنها ستهدد أمن أمريكا أو مصالحها.نحن أمام حالة سوريالية من الجنون السياسي. لو أن جنوب إفريقيا هددت الولايات المتحدة بمحاكمة دولية لأخذ «الشيوخ» المتحمسون لإسرائيل وقتا أطول قبل التهديد بمعاقبتها وعزلها. ولو تسحب دعواها وتلتزم حدودها ستصبح حليفا لواشنطن في لحظات.لو أرسلت حماس صواريخ نحو واشنطن لما تجرأ عضو في الكونغرس على الدعوة لحرق غزة بقنبلة نووية.لا أذكر أن مسؤولا أمريكيا نصح خلال العقود الثلاثة الماضية بضرب كابل بقنبلة نووية ردا على إيواء طالبان تنظيم القاعدة المتهم بهجمات الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2001.ولو تقرر «تيك توك» التضييق على السردية الفلسطينية وتغليب الأكاذيب الإسرائيلية بشأن غزة، ستتوقف هذه الحرب الشعواء عليه في اليوم نفسه.لماذا كل هذا الجنون؟ فتِّش عن المال، عصب الحياة السياسية ومصدر كل الشرور في الولايات المتحدة.هؤلاء «الشيوخ» موجودون لمن يدفع أكثر وأسرع. ويحدث أن اللوبيات الداعمة لإسرائيل هي من يدفع أكثر وأسرع، فلا تخاطبهم إلا باللغة التي يفهمون (عندما تحولت اعتصامات طلاب جامعة كولومبيا إلى فضيحة على إسرائيل وحُماتها، وبتنسيق مع السلطات الإسرائيلية، استنفر كبار مليارديرات الولايات المتحدة واجتمعوا بعمدة نيويورك: ندعمك بالمال لإعادة انتخابك العام المقبل وفضّ عنا هذه الاعتصامات ولو بالقوة. وكان لهم ما أرادوا في غضون ساعات).لو كان الدافع وراء ما يفعل «الشيوخ» شيء من القيم الإنسانية أو البحث عن العدالة والسلام في العالم، لرفع لهم المرء القبعة. لكن هؤلاء يرفضون رؤية العالم إلا لعبة في أيديهم يُشكّلونه وفق مصالحهم ومصالح من يموّل حملاتهم الانتخابية.العالم مقبل على كوارث ما لم يوضع حدٌّ لبلطجة هؤلاء الناس. فالذي يهدد قضاة المحكمة الجنائية الدولية اليوم دفاعا عن إسرائيل سيهددها غدا إذا أمرها باعتقال الرئيس بوتين وتأخرت، وسيهدد أمين عام الأمم المتحدة ورئيس الاتحاد الإفريقي ورئيس المفوضية الأوروبية، ويعاقب مَن يصوّت لأي قرار أو قانون لا يعجب «الشيوخ» وأسيادهم.

توفيق رباحي

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68137 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أصوات من المنفى 2024-05-21 00:41:26 حكام العرب خذلوا المقاومة وأهلها والعالم يجلس متفرجا أمام أكبر مذابح التاريخ

على خلاف سائر جنود الأرض يتوجه المقاوم الفلسطيني لمهمته دون تموين قتال، فلا ماء ولا طعام، واضعا نصب عينيه وصية أجداده القدامى، إما النصر أو الشهادة لأجل ذلك لم تخذلهم السماء، حينما وعدتهم إحدى الحسنيين. تمر الأيام وتشح المؤن فلا يزداد أهل غزة إلا بسالة وإصرارا، فيما تنهار معنويات أعدائهم المدججين بأحدث الأسلحة ووسائل الحماية، إذ تنقل شهادات قيادات العدو، أنه بعد قرابة ثمانية أشهر تبدو المقاومة في أفضل حالاتها النفسية، رغم الحصار المفروض على القطاع. وبات نتنياهو ومن حوله من مجرمي الحرب على قناعة بأن حماس، لن تهزم، وأن الشعب الذين تآمر عليه كل أشرار الكون، وبينهم أشقاء بات في حكم المؤكد انه عصي على الركوع.وقال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن العالم أصابه ما يمكن تسميته بظاهرة الانفصام العالمي. وأضاف: برزت هذه الظاهرة بشكل واضح بعد العدوان الصهيوني على غزة، فنرى بعض الدول تعلن عن مدّ إحدى يديها بالمساعدات الإنسانية إلى غزة، ويدها الأخرى ممدودة بالسلاح والعدة والعتاد العسكري للكيان الصهيوني، ليستمر في ممارسة القتل والإرهاب، مشددا فضيلته على أن التقدم في صناعة السلاح لا ينتج حضارة. وتابع: على صنَّاع القرار العالمي التحلي بالحكمة والعقل، والاستماع لإرادة الشعوب التي خرجت ترفض الجرائم الإرهابية التي يرتكبها الصهاينة في غزة، يؤكد ذلك المظاهرات التي نراها في معظم العواصم الأوروبية والأمريكية.وأعلن المكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة، أن إسرائيل منعت إدخال نحو 3000 شاحنة مساعدات مختلفة، فضلا عن 690 جريحا ومريضا من السفر لتلقي العلاج في الخارج. وكشف بيان عن أن “إسرائيل تمنع لليوم الـ13 على التوالي، إدخال المساعدات الغذائية والتموينية والأدوات والمستلزمات الطبية، وتمنع إدخال الوقود للمستشفيات، والأجهزة التي تقدم الخدمات الإنسانية”. ومن أخبار المصريين في الخارج: صرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنه في إطار متابعة أوضاع الطلاب المصريين في جمهورية قيرغيزستان على خلفية المشاجرات والاعتداءات التي تعرض لها عدد منهم هناك، ووجه سامح شكري وزير الخارجية السفارة المصرية في كازاخستان – باعتبارها تتولى مهمة التمثيل غير المقيم في قيرغيزستان – بإيفاد بعثة قنصلية على الفور إلى العاصمة القيرغيزية “بيشكيك”، التي تبعد حوالي 1200 كيلومتر من مقر سفارة مصر في كازاخستان، للاطمئنان على أمن وسلامة الطلاب المصريين، والتأكد من توفر جميع حقوقهم وحسن التعامل معهم، ومتابعة الإجراءات ذات الصلة مع السلطات القيرغيزية. قدمت البعثة الإرشادات والنصائح للطلاب للحفاظ على سلامتهم، مؤكدة على ضرورة التزامهم بعدم الخروج في أوقات متأخرة، خاصة بشكل فردي والالتزام بتعليمات الشرطة المحلية.خذلهم العرب

أبدى عبد المحسن سلامة في “الأهرام”، أسفه بسبب ما اعتبره تخاذلا في الموقف العربي، مؤكدا أن مؤتمر القمة العربية لم يرتفع إلى مستوى طموحات الشارع العربي، في ما يخص اتخاذ موقف يتسق مع الموقف المصري في التضامن ضد إسرائيل في المحكمة الدولية في دعوى «الإبادة الجماعية»، ومع ذلك لم تضغط مصر على أحد، ولم تناور، وتركت الباب لكل من يرغب طواعية في الانضمام إلى الدعوى دون مزايدات أو ضغوط. كان من المتوقع، أن يكون هناك قرار من القمة العربية لاتخاذ موقف مماثل للموقف المصري، والانضمام إلى دعوى جنوب افريقيا في محكمة العدل بشأن جرائم الإبادة الجماعية لتكون رسالة غضب عربية موحدة تجاه الجرائم الإسرائيلية، لكن للأسف خرجت قرارات القمة العربية دون التطرق إلى موقف موحد وجماعى في هذا الشأن. ولأن مصر القوية والشامخة لا تتراجع، فقد أكد مصدر رفيع المستوى لـ«القاهرة الإخبارية»، أن مصر عازمة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإدانة الممارسات الإسرائيلية أمام محكمة العدل الدولية، نافيا ما نشرته وسائل إعلام عبرية بشأن تراجع مصر عن الانضمام لجنوب افريقيا في دعواها المرفوعة ضد إسرائيل. الموقف المصري قوي وواضح منذ اندلاع الأزمة، ولم تصمت مصر لحظة واحدة، ولا تزال تبذل قصارى جهدها لوقف نزيف الدم في غزة، وتقديم كل أوجه المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني هناك، كما أن مصر لم تغلق معبر رفح دقيقة واحدة منذ اندلاع الحرب، ولا تزال الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية تقف في طوابير طويلة وممتدة أمام المعبر في انتظار فتحه من الجانب الفلسطيني، الذي تم احتلاله من جانب القوات الإسرائيلية، ورفض القوات الإسرائيلية المحتلة السماح بمرور الشاحنات. أرادت مصر أن ترسل رسالة غضب قوية إلى الجانب الإسرائيلي إزاء الأوضاع المأساوية في قطاع غزة، وأن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام العدوان الإسرائيلي الوحشي على الفلسطينيين. مصر هي التي صنعت السلام مع الإسرائيليين، لكنه السلام القائم على العدل، والحق، والمساواة، وإنهاء الاحتلال من كل شبر من الأراضي العربية، وبدخول مصر في السلام نجحت الدبلوماسية المصرية في «تعرية» الوجه القبيح للعدوان الإسرائيلي، بعد أن كانت إسرائيل تشيع كذبا أنها تريد السلام، ومصر هي التي ترفض السلام. مصر نجحت في كسب المعركة في حرب السادس من أكتوبر/تشرين الأول، وخاضت مفاوضات السلام من موقف المنتصر القوي، وهي الآن تبذل كل جهودها من أجل إحلال السلام في المنطقة، وانتهاء العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، وانضمامها إلى دعوى الإبادة الجماعية ضد إسرائيل، رسالة غضب ونفاد صبر على العدوان الإسرائيلي المستمر ضد الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني.

من الشجب للصراخ

أفضل ما ينسب للقمة العربية من وجهة نظر عبد الله السناوي في “الشروق” ارتفاع منسوب لغة الخطاب فوق ما هو معتاد، لكن لم تصحبه مواقف وسياسات قابلة للتنفيذ والتأثير في حسابات وموازين مسارح القتال والدبلوماسية. افتقدت دعوات القمة إلى مؤتمر سلام دولي، أو إرسال قوات دولية للأراضي المحتلة حتى إعلان «حل الدولتين» لأي آليات تفضي إليها. بدت معلقة في فراغ الإنشاء السياسي، دون أي أوراق ضغط. في الوقت نفسه بدا الكلام القانوني أمام محكمة العدل الدولية، محددا ومنضبطا، أهدافه واضحة وحججه ماثلة. إذا ما صدر قرار من العدل الدولية بوقف الحرب، فهو إنجاز له تداعياته الكبيرة على المقاربات الدولية من الحرب على غزة. بدت جنوب افريقيا مستعدة للمضي قدما في معركتها ضد نظام الفصل العنصري في فلسطين المحتلة جولة بعد أخرى رهانا على دعم شعبي عالمي غير مسبوق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة بمنع اجتياح رفح. بالمفارقة بدا العالم العربي مستنفدا، أوصاله السياسية شبه مقطعة، وقدرته على إسناد قضاياه المصيرية شبه محدوده، رغم ما يلهمه الصمود الفلسطيني من موجات احتجاج وتضامن يساعد على بناء مواقف وسياسات فاعلة ومؤثرة. كيف وصلنا إلى هنا؟ لم يحدث ذلك بين يوم وليلة. لم يكن هناك تنبه حقيقي في العالم العربي إلى حجم الخطر ومواطنه، حتى داهمته نكبة (1948) وهزيمة الجيوش العربية في حرب فلسطين. تحت صدمة النكبة جرت مراجعات واسعة لأسبابها، تطرقت لأوجه الخلل في بنية المجتمعات العربية بالفحص والتشريح، وانتقدت الفكر العربي على نحو غير مسبوق، نشأت حركات سياسية من فوق أنقاضها، وجرت تغييرات جوهرية بنظم الحكم، لم يعد هناك شيء على حاله والتغير شمل كل ما كان يتحرك في العالم العربي.

مصيدة تلو أخرى

مثل الاجتياح العراقي للكويت مطلع تسعينيات القرن الماضي مصيدة أخرى، وفقا لعبدالله السناوي، أذنت بانهيار النظام الإقليمي العربي وعجزه شبه الكلي عن مواجهة تحدياته. أفسح المجال تاليا لاحتلال بغداد عام (2003). بانهيار مشرق العالم العربي دخل الأمن القومي كله في انكشاف تاريخي، توارت خلفه القضية الفلسطينية وبات مطلوبا التخلص من صداعها. بدا الحديث يتصاعد عن شرق أوسط جديد وتعاون إقليمي دون ربطه بتسوية القضية الفلسطينية، قضية قضايا المنطقة. ثم جاءت اتفاقية «أوسلو» لتعلن نكبة أفدح بآثارها السلبية على وحدة الشعب والقضية. في كل أزمة مصيدة وعند كل منحنى نكبة. بتداعي الانهيار في النظام العربي أمكن الحديث عن توسيع «كامب ديفيد» ودمج إسرائيل في معادلات المنطقة، دون أدنى التزام بأي تسوية للقضية الفلسطينية. كل شيء مقابل لا شيء. اختلت المعادلات والحسابات حتى وصلنا إلى احتلال الجانب الفلسطيني من معبر رفح بالدبابات، وطرح سيناريوهات متعددة لإدارته تحت الحماية الإسرائيلية في خرق صريح لاتفاقية «كامب ديفيد». كان الرفض المصري حاسما والدعم العربي حاضرا في هذه القضية، غير أن ذلك لا يكفي لردع التغول الإسرائيلي. لا بد أن تلوح مصر بتجميد «كامب ديفيد»، وأن نكف عن التأكيد بمناسبة ودون مناسبة أنها خيار استراتيجي كأي اتفاقية بين طرفين، الالتزام لا بد أن يكون متبادلا. التهاون في لغة الخطاب يغري بخرق كل القواعد والاستهانة بكل الاعتبارات. إذا ما كانت هناك قيمة تاريخية للسابع من أكتوبر/تشرين الأول (2023) فهو إحياء القضية الفلسطينية من تحت رماد النسيان المخيم، والتراجع الفادح. لو أن العالم العربي على شيء من التماسك والمنعة لأمكن دعم وإسناد أهل غزة بأكثر من بيانات الشجب والإدانة، ودعوة الآخرين في العالم أن يفعلوا شيئا، دون أن نقدم نحن على أي شيء تستحقه التضحيات الهائلة، التي تبذل حتى ترفع فلسطين رأسها وتؤكد أحقيتها بتقرير مصيرها بنفسها.

ميناء مشبوه

ظهرت في الأفق وسط اشتعال المعارك في غزة ظلال مؤامرة حول إنشاء ميناء غزة، الذي أقامته الإدارة الأمريكية ودفعت فيه 320 مليون دولار، وبدأ تشغيله في تلقي المعونات لسكان غزة.. تعددت الآراء حول الهدف من إقامة الميناء بهذه السرعة، البعض يرى حسب فاروق جويدة في “الأهرام” أنه لنقل المعونات أمام المجاعة، التي يتعرض لها شعب غزة، والبعض الآخر يرى أنه الغاز والبترول، بينما هناك من يؤكد أن الهدف منه تهجير سكان غزة من خلال هذا الميناء المشبوه، خاصة أن هناك اقتراحا بتهجير 50 ألف فلسطيني كدفعة أولى إلى أمريكا.. استمرار إسرائيل في إبادة الشعب الفلسطيني وتواطؤ أمريكا في تقديم الدعم المالي والعسكري والصمت الأوروبي الرسمي والاكتفاء بالمظاهرات، يؤكد أن في الرواية فصولا أخرى، كل هذه المؤشرات تحمل نيات إسرائيل الخفية وهي، تهجير سكان غزة.. والسؤال الذي يطرح نفسه ماذا يفعل العالم العربي إذا اتضح الهدف؟ وهو إخلاء غزة وإنهاء القضية، خاصة أن اقتحام رفح أحاط به الكثير من الغموض، والخلاف الغامض بين أمريكا وإسرائيل، وأن إسرائيل تجاوزت في اقتحام رفح غير ما اتفقت عليه مع أمريكا.. والواضح أن الهدف من حرب غزة ليس فقط تدمير بيوتها وقتل شعبها، ولكن تهجيرهم بعيدا عن وطنهم.. صمت العالم يحيط به الكثير من الغموض، هل تنجح المؤامرة؟ أم أن المقاومة لن تتراجع ولن تفرط في شبر من الأرض؟

على حافة كارثة

دق ناقوس الخطر على حدود مصر الشرقية بعد اقتحام القوات الإسرائيلية لمدينة رفح الفلسطينية. وأصبحنا حسب معتمد أمين في “الشروق” على بعد شعرة من تحول جذري «قد» يحل بالمنطقة. ورغم استبعاد أن تؤدي الانتهاكات الإسرائيلية للمعاهدة، لاسيما اقتحامها المنطقة «د» ومحور صلاح الدين في رفح، إلى جرجرة مصر للدخول في مواجهة مسلحة، فإن الاحتمال ما زال قائما بأن تعود فجأة المنطقة للحالة التي كانت عليها على مدار ثلاثين عاما قبل معاهدة كامب ديفيد، حيث كانت المواجهات في تلك الحقبة بين إسرائيل والدول العربية، وبعدها أصبحت المواجهات بين إسرائيل وفصائل المقاومة العربية على اختلاف بلدانها. ورغم أن التحديات التي ستنجم عن هذا التغير لا حصر لها، نكتفي باستعراض أربعة منها. أول التحديات عن ترتيب المنطقة؛ فكل ما نراه من ترتيبات إقليمية في الشرق الأوسط هي نتاج مسار كامب ديفيد. ومع انهيار الاتفاقية يعود سؤال عن طبيعة العلاقات بين مصر وإسرائيل. وإذا كانت الإجابة في الوقت الراهن تحددها المصالح المتشابكة، فإن الإجابة ستختلف بمرور الوقت، عندما تتراجع أهمية تلك المصالح، لاسيما عندما يزيد معها مستوى المخاطر والتهديدات. والمثال الأبرز لتراجع المصالح يدور حول الغاز الطبيعي. فإذا وجدت إسرائيل البديل لتصدير الغاز الإسرائيلي للأسواق دون الاعتماد على البنية التحتية المصرية من خطوط أنابيب لنقل الغاز، ومحطات الإسالة، واستغنت مصر في المقابل عن اتفاقية الكويز، التي تدعم صادرات الملابس الجاهزة المصرية للولايات المتحدة، فسيتراجع تأثير القوة الاقتصادية الاجتماعية متشابكة المصالح في الدولتين، التي تدافع عن استقرار العلاقات. أما المثال الأبرز لتفاقم المخاطر فيدور حول سيناريو التهجير لأهالي غزة إلى سيناء، الذي تحول من مجرد أوهام في مخيلة اليمين الإسرائيلي، إلى خطط تتولى حكومة الحرب الإسرائيلية تنفيذها. وتحفز هذه المخاطر مصر وتضعها على أهبة الاستعداد من قبل انهيار اتفاقية كامب ديفيد. فالتهجير معناه تصفية القضية الفلسطينية على حساب المصالح المصرية.

مخاطر متجددة

بناء على ما انتهى عنده معتمد أمين يسقط حجر الأساس للترتيب الإقليمي، الذي بنى عليه الشرق الأوسط، ونعود لما قبل كامب ديفيد، وتنشط كل دولة لتغير الواقع الإقليمي لصالحها، حتى توازن أو تتغلب على المخاطر المتجددة. ثاني التحديات عن السردية الجديدة، لا بد من الإجابة عن بعض الأسئلة التي تدور في أذهان الناس عن طبيعة التغير الذي يجري في المنطقة بانهيار الاتفاقية، فهل انهيارها يعني تلقائيا أننا في حالة مواجهة مع إسرائيل؟ وعلى ماذا نواجهها؟ ثم ماذا نريد من تلك المواجهة؟ وهل نحن في موقفنا الاقتصادي الراهن قادرون على تكلفة هذه السردية الجديدة، لاسيما وأن أجيالا من مصر دفعت أثمانا باهظة، حتى وصلنا إلى استقرار دام لخمسين عاما؟ ما هي طبيعة السردية الجديدة في إسرائيل؟ هل يعتبر هذا الانهيار تقدما أم تراجعا في وضع الدولة؟ وهل تصبح أكثر أمنا، أم أكثر عرضة للمخاطر؟ وهل يبدو المستقبل مزدهرا أم قاتما؟ نلاحظ في هذا المقام أن الناس ستستحضر سرديات تاريخية وتقحمها على المشهد إقحاما، منها مثلا أننا ذاهبون إلى «هرمجدون» أو معركة آخر الزمان، بكل ما يحمله كل طرف من أمنيات؛ إذ يتمنى اليمين الإسرائيلي تحقيق نبوءة من النيل إلى الفرات وإعداد الأرض لظهور المسيح الحقيقي، أما اليمين الشيعي فيتمنى ظهور المهدى المنتظر. وكل هذا ينذر بأن انهيار الاتفاقية يفتح الباب لظهور الصراع الديني ويملأ الفضاء السياسي في المنطقة، في ظل عجز وتراجع السرديات السياسية الوطنية في التعامل مع تعقيدات المشهد الإقليمي. ثالث التحديات عن الكوادر المؤهلة للتعامل مع واقع انهيار الاتفاقية، حيث يتعين على شاغلي الوظائف العليا في الدولة التعامل مع واقع فرض عليهم فرضا، دون رغبة منهم. ففجأة تتحول الأولوية من النمو الاقتصادي، والتركيز على استكمال المشروعات، وتحسين سعر الصرف، وزيادة الدخل مع السيطرة على التضخم، إلى واقع آخر مختلف تسيطر فيه خطط التقشف على الاقتصاد، مع زيادة التركيز على الجوانب الدفاعية، وبرامج الدعم الاجتماعي.

المحنة تشتد

في ظل الأزمة التي تراوح مكانها بين الحين والآخر، وتضع الدولة لها حلولا، البعض من أهل الاختصاص يعتبرها “حلولا مؤقتة”، أزمة السيولة النقدية الأجنبية، التي عصفت بالعديد من القطاعات، وتأثر بها كل الناس من مختلف الطبقات، يرى محمود الحضري في “المشهد” أنه رغم تنوع الحلول بين بيع أراضي الدولة للمستثمرين، وتسييل أصول الدولة، والاقتراض من الخارج، سواء من دول أو مؤسسات دولية، وغيرها من المنح والهبات والودائع، يبقى الحل الأنجح في كل الأحوال هو تخليق موارد طبيعية للنقد الأجنبي، من خلال تعظيم الإنتاج البديل للمستورد، وتعظيم منتجات التصدير، وتشجيع العاملين في الخارج على تحويل مدخراتهم، بخلاف دفع قطاع السياحة للأمام، علاوة على مورد آخر مهم وهو تشجيع المستثمرين من الداخل والخارج على ضخ استثمارات ورؤوس أموال للسوق المحلي لتعظيم المنتج الوطني، والوصول إلى منتج تصديري بجودة عالية. والبديل الأخير الذي يتعلق بتعزيز الاستثمار، هل هو واقع أم هناك معوقات أمامه؟ وهل هناك تعقيدات تواجه من يرغب في إقامة مشروعات في السوق المحلي؟ الإجابة عن هذا ليست سهلة، وبحاجة إلى تعمق في البحث والتدقيق، حتما تقوم الدولة بجهود في هذا المجال، وأقرت العديد من القوانين، وصدرت عشرات القرارات، وتم تنظيم وإقرار العديد من اللوائح الكفيلة باستقطاب مستثمر وطني وعربي وأجنبي لسوقنا المحلية. وهناك من يرى أن هذا ليس كافيا، بل نحن بحاجة إلى شفافية أعلى في القرار الاستثماري، والحد من عمليات الاحتكار لقطاع معين لجهة سيادية أو لرجل أعمال، أو لمؤسسة بذاتها للاستثمار في هذا القطاع، أو ذاك. للأسف هذا واقع يعرفه كثيرون غيري، وتفعله الدولة والحكومة ومؤسساتها، فما القصة لندرسها ونعالج مخاطرها، ومساوئها، لنتخطى أزمات وطن في ظل دولة جديدة، من المفترض أنها تفتح أذرعها لأفكار التطوير والتحديث، وفتح الباب أمام كل فكرة تدعم اقتصادنا الوطني، وتضخ في شرايينه دماء جديدة من الاستثمار والأفكار.

ما خفي أعظم

عاتب محمود الحضري أحد الخبراء في مجال الزراعة على تركيز أعماله واستثماراته خارج مصر، دون أن ينال منها وطنه نصيبا في ظل أزمات الغذاء ونمو الطلب في ظل زيادة الكثافة السكانية، بخلاف ما نعانيه من غلاء في الأسعار للسلع الغذائية والمنتجات الزراعية. وكشف الخبير عن أزمته قائلا “كنت في الأقصر للبحث عن 10 إلى 20 ألف فدان لإنشاء مدينة زراعية متكاملة بالتعاون والشراكة مع مستثمر مصري، وقد حصلنا على الأرض ومستعدين لترضية العرب، لاستكمال رسوم تسجيل الأرض والزراعة”. إلى هنا والأمور طيبة جدا، إلا أن المفاجأة كانت في أن “مشروع أو شركة “مستقبل مصر” وضعت يديها على كل الأراضي، وتم التواصل مع مسؤول مهم في “مستقبل مصر”، فطلب أن يتم استئجار الأرض من الشركة، أو هذا “الكيان”، على أن يكون له الكارت الذهبي في التصرف ونسبة من الإنتاج بواقع 40%. تساءل صديقي الجاد “ازاي نستثمر في مصر”، في ظل هذا التعقيد والشروط، خصوصا أن مؤسسىة سيادية تؤجر الأراضي حول منشآتها بمبالغ دون إعطاء أي ورقة تدل على السداد، وكأن هذا شيء آخر غير الإيجار”. ووفقا لما قاله صديقي الجاد في نقل خبراته إلى مصر، وتلك المنتشرة في دول عربية عديدة وغير عربية، “للأسف تبين أن داخل إحدى المنشآت الاستراتيجية أراضي، يتم تأجيرها وزراعتها بلا أي إيصالات”.. فهل هذا “مناخ صالح للاستثمار؟”. ويطرح تساؤلات مهمة “أي مستثمر زراعي يمكن أن يقبل هذا؟ فـ”مستقبل مصر” شريك وبالكرت الذهبي يخرجك أي وقت، وتحديد ما تزرع، وكيف يضخ مستثمر استثمارات لا تقل عن 500 مليون جنيه في مناخ كهذا؟”.. أنقل لرئيس الوزراء والمسؤولين والجهات المعنية تساؤلات خبيرنا الزراعي وصاحب الابتكارات التي يتحدث عنها العالم.. فهل من مجيب..

حرق أعصاب

تساءل حمدي رزق في “المصري اليوم” مستنكرا هل طالع الوزير حجازي امتحانات الألغاز في الصعيد، في أسيوط كان اللغز عويصا، ما المراد من كلمة «تتلجلج»، وفي الاختيارات «تتحرك- تصيح- تطلب- تتألم». أنا في عرض المجمع اللغوى، أطالع على المواقع الإخبارية عجبا، بالأمس كان العنوان صاخبا على طريقة برنامج «جورج قرداحي»: السؤال الذي أبكى الملايين من طلاب الثانوية العامة. أسمع بكاء، ولم يصل علمي سبب البكاء، وخشيت أن يكون من جراء شرد الهَجير، بمعنى شِدّة الحرّ في نِصْف النَّهار، وأرجو عدم استعمال «الهجير» في امتحانات الثانوية، وبالتحري وقفت على كنه السؤال الذي أبكى الملايين، فبكيت جنب الحائط الإلكتروني حتى سمع بنهنهتى الجيران. السؤال الحارق، جمع كلمة (شاى)، سؤال أقرب إلى لغز، لا أعرف هل هو سؤال في امتحان، أم أحجية من الأحاجي التي تختبر المحصول اللغوى لطائفة من النحاة؟ علما، كلمة شاى اسم جنس، فردي، من الأسماء التي لا تقبل الجمع وتدل على الجنس وتصلح للدلالة على القليل والكثير معا، مثل كلمة ماء، لبن، هواء، عسل، حجر.. يلزم العودة إلى المجمع اللغوي لسبر أغوار أسئلة الامتحانات قبل الدفع بها إلى الطلاب الممتحنين. أخشى من سؤال لاحق، وما لون الشاى، أبيض، أخضر، أسود، ناعم، ولا بفتلة، إن الشايات تشابهت علينا، وشايات حسب المجمع اللغوى، جمع مقبول على مضض، من لزوميات اللغة العربية الفصحى. امتحانات الثانوية العامة لم تبدأ بعد، والتوتر ممزوج بالترقب يسود البيوت، وكورسات المراجعات النهائية في السناتر متواصل، وفوق ذلك كله، يجري تشتيت الطلاب بأسئلة عجيبة وغريبة ومثيرة للأعصاب. توتير الأجواء النفسية قبيل امتحانات الثانوية طقس غبي، ينتهي عادة بإحباطات نفسانية تفضي إلى مآس مجتمعية، ما في بيت فيه طالب ثانوية إلا وبات جحيما لا يطاق، الشحن زائد، ومنسوب التوتر مرتفع، تشم رائحة احتراق الأعصاب من البيوت المغلقة على ما فيها من غرف مذاكرة تشبه (غرف العمليات). متى ينتهي هذا الكابوس السنوي، ألم يتوصل دهاقنة التعليم بعد إلى ثانوية رحيمة، إلى متى ستظل الثانوية العامة قاسية، مثل «عنق الزجاجة» الذي يخنق الأنفاس في الصدور. لا مثيل لثانوية مصر حول العالم، راجع وسائل التواصل بلغاتها الأصلية ومترجمة، لن تصادف خبرا عن ألغاز الثانوية الصينية أو الفيتنامية أو البرازيلية، الثانوية حصرية مصرية، وكأن الشعب المصري استثناء حول العالم، لديه امتحان سنوى في المفرد والجمع، جمع المذكر السالم، وجمع المؤنث السالم.. وجمع تكسير العظام.

المختار قدوتنا

مات أبوه وهو ذاهب لحج بيت الله الحرام، وفي أصفى اللحظات وأنقاها وأكثرها تجردا، وهي لحظة لقاء الإنسان بربه، أوصى أن يرعى الشيخ الغرياني ابنه الصغير، ثم دعا له ولأسرته وفارق الحياة.. تابع الدكتور ناجح إبراهيم في “الوطن” تسليط الضوء على البطل العربي مطالبا بتعليم سيرته للنشء: عاش في ربوع ليبيا الأبية التي نشأ سلاح البحرية الأمريكية «المارينز» من أجل غزوها، لم يعرف يوما طعم الراحة والنوم طالما وطنه يرزح تحت ظلم الاحتلال، فقد يمم شطره في شبابه نحو تشاد لمحاربة الفرنسيين المحتلين لها، ثم عاد إلى ليبيا لمحاربة الإيطاليين الذين احتلت جيوشهم ليبيا وعاثوا فيها فسادا.. لقد تسامى «المختار» على اليتم، ولم يترك وحشة اليتم تفترسه، فشغل نفسه بالقرآن فحفظه عن ظهر قلب، وتفرغ للعلم فبرع فيه، وأخلص في كل أعماله، حتى كان يُضرب به المثل في الجدية والحزم والصبر وحسن الإدارة الفطرية، ما لفت نظر أساتذته وشيوخه الذين فوضوه أعمال التدريس والتربية والإدارة، وفض المنازعات بين القبائل، فامتزج بها وأحبها وأحبته وعرف كل شيء عن القبائل الليبية الممتدة من ليبيا إلى مصر والسودان وتونس، حتى إنه كان يعرف إبل وبقر كل قبيلة من الرسوم التي عليها. وقد ساعده ذلك كثيرا في جهاده ضد الإيطاليين، فقد استطاع حشد القبائل ضدهم، والتحرك عبر دروب الصحراء من ليبيا إلى السودان تارة، وإلى مصر أخرى، حتى أجبر الإيطاليين في نوبة جنون على بناء سور مكهرب وبطبقات متعددة بين ليبيا ومصر. كان «المختار» صوفيا أصيلا من أهل الله، الذين يجمعون بين الإيمان العميق والعلم العظيم والبذل اللامحدود، فجمع فرائض الإسلام الظاهرة والباطنة، وصلاح القلب والعمل، كان القرآن زاده الإيماني العميق وظل يختمه كل أسبوع حتى في أحلك لحظات كفاحه وحياته.

فارس زاهد

يواصل ناجح إبراهيم، وقف «المختار»، وقد شارف على الثمانين، شامخا أمام آسره الإيطالي غراسياني وكان مكبلا بالقيود، فقال له في عزة: «نحن لا ننهزم، ننتصر أو نموت، وهذه ليست النهاية، بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم والأجيال التي تليه، أما أنا فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي»، وحقا كان عمره أطول منهم، ومجده أعظم، وشرفه وبطولاته أرسخ في عقول الأجيال. كانت وصية شيخه السنوسي التي لم ينسها: «وردك القرآن»، حينما كان يسأله عن ورده، لقد كانت السنوسية حاملة للعلم والقيم والتصوف والجهاد ضد الاستعمار، ولو حكمت حتى الآن ما وصلت ليبيا لجنون القذافي، الذي حكمها بالحديد والنار وأضاع ثرواتها ثم أراد توريث ابنه بعد أربعين عاما، وجاءت الثورة عليه لتهدم ما تبقى من ليبيا. خرج في شبابه مع بعض التجار إلى السودان، وكانت القافلة تمر على وادٍ فيه أسد، وكان من عادتهم تقديم بعير هزيل يأكله لينشغل به عنهم، ولكن المختار رفض قائلا: «كيف نبطل الإتاوات التي يفرضها الأقوياء وندفعها للحيوان»، وأمسك بندقيته وصوبها نحو الأسد فأصابه بطلقة ثم قتله بالأخرى. وظهرت شجاعته في حربه ضد الفرنسيين في تشاد، وتدويخه وإذلاله للمستعمر الإيطالي فترة طويلة حتى جُرح ووقع في الأسر، ورفض التوقيع على وثيقة استسلام للجيش الإيطالي، وقبل الموت شنقا راضيا محتسبا. ولم يرهبه إرغام الإيطاليين للأهالي والأعيان المعتقلين في معسكرات الاعتقال على حضور إعدامه، وكان وجهه مستبشرا بالشهادة وباسما بقضاء الله، وكان لسانه يردد في لحظاته الأخيرة: «يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِى إلى رَبِّكِ رَاضِيَة مَرْضِيَّة».. سلام على أسد الصحراء في الخالدين.

خطايا نعمت

ما كل جميل جميل، وما كل ما يلمع ذهب، على حد رأي مصطفى عبيد في “الوفد” ففي عصر المساحيق والجمال الاصطناعي والصور الملفقة، من الصعوبة الاطمئنان تماما لتقدير القيمة في الشخصيات العامة. أبرز مثال على ذلك، “مينوش” أو فخر الإسكندرية كما كان يردد البعض.. نعمت شفيق، الأكاديمية المصرية التي شغلت الشباب العربي في الآونة الأخيرة بسبب مواقفها ضد الحريات، وضد فلسطين. هاجرت مع أسرتها من مصر زمن عبدالناصر، وهي في الرابعة من عمرها، لأنه أمم ثروة والدها، فتعلمت في أمريكا، وتخرجت في ماساتوشستس، ثم حصلت على الدكتوراه من أكسفورد في الاقتصاد، ثم عملت في صندوق النقد الدولي، كما شغلت منصب أمين عام وزارة التنمية الدولية في بريطانيا، وحققت إنجازات علمية وأكاديمية كبيرة، ثم تفرغت للعمل الأكاديمي، وتولت بعد أن تجاوزت الستين من عمرها رئاسة جامعة كولومبيا في أمريكا لتصبح أول امرأة ترأس الجامعة. ما حققته نعمت شفيق من خطوات يرفع الرأس ويدفعنا لتكرار المقولة الشعاراتية البراقة «مصر ولادة»، لكن ما بان منها من مواقف ضد العدالة والحرية في حراك الطلاب الأخير تضامنا مع فلسطين، يرفع الضغط. لذا فإننا نجد اسمها ضمن لوحة الشرف في موقع المجلس القومي للمرأة، كما نجده أيضا ضمن قوائم أعداء الحرية على صفحات التواصل الاجتماعي. في كتابها «ما يدين به كل منا للآخر» دعت مينوش شفيق للحرية بكل معانيها، فالتنمية لن تتحقق دون عدالة، ودون قيام برلمانات حرة ومجتمعات حرة. وبعد تظاهر طلاب كولومبيا ضد وحشية إسرائيل، سمحت مينوش للشرطة الأمريكية باقتحام الجامعة للقبض على الطلبة المعبرين عن آرائهم، ثم منعت الأساتذة المتعاطفين مع القضية الفلسطينية من التدريس في الجامعة، ما دفع كلية الآداب داخل الجامعة نفسها لتصدر بيانا بحجب الثقة عن مينوش شفيق لاعتدائها على حرية التعبير. تبدو مينوش نموذجا متكررا، نراه مرارا لنجباء وعباقرة يغادرون مصر أو الشرق عموما طلبا للتحقق والنجاح، ثُم ينصهرون في بلاد الفرص ويتشربون قيمها وأفكارها، لدرجة انقلابهم على جذورهم وتجارتهم بكل القيم طلبا للحفاظ على ما اكتسبوه. بئست الصفقة، وما ربح البيع.

ابن فلاح

في الطرف الآخر قامات أخرى حققت نبوغا وحملت خُلقا وفكرا اختار من بينهم مصطفى عبيد، وزير الاقتصاد الأسبق الذي عرف طريقه للنجاح في أرقى المؤسسات الدولية الدكتور محمود محيي الدين، الذي نجا من قوالب الأمركة وأفلت من الخضوع لغايات الغرب ومصالحه. غادر محيي الدين مصر قبيل انتفاضة 2011، فعمل في البنك الدولي، ومؤسساته، مديرا، ومخططا، ومنفذا، ومحاضرا وواضع سياسات، لكنه حافظ على رأسه وقيمه وجذوره. بلغتهم وبوعي تام بقيم الغرب وقواعده، وعبر مواقف عدة، علا صوت الرجل منتقدا ومنددا بسياسات الدول الكبرى تجاه العالم كل يوم. قبل أيام قليلة شارك في مؤتمر اقتصادي في الكويت، تحدث فيه عن اتساع الفجوة بين البلدان النامية والدول ذات الدخل المرتفع، وحذّر من السياسات السلبية للدول الكبرى وانتهاك قواعد العمل ومقررات منظمة التجارة العالمية. وقبلها انتقد ما فعلته الدول الغنية بالدول الفقيرة، فيما يخص زيادة الانبعاثات والتغير المناخي، وأكد حق المتضرين عن التعويض عما لحق بهم. وفي كل منبر، وعبر كل طلة، يؤكد محمود محيي الدين أنه فلاح ابن فلاح، مغروس في غيطان مصر، موثوق بتاريخها وتراثها، ممتزج بهموم أبنائها وآمالهم، مهما تغرّب أو تشرّق، لذا لا نتعجب أن نراه كلما زار مصر مرتديا الجلابية البلدي، جالسا وسط أحبائه وأهله من الفلاحين في كفر شكر. المصري بأخلاقه وقيمه وتراثه، لا بموطن مولده.

حسام عبد البصير

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68136 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار ليبيا 2024-05-21 00:34:29 البعثة الأممية تطالب بتحديد مكان النائب الليبي المختطف

أثارت قضية اختفاء عضو مجلس النواب، إبراهيم الدرسي، جدلاً واسعاً في الأوساط المحلية الليبية، حيث طالت أصابع الاتهام حفتر وحاشيته إثر تصريحات أفاد بها النائب قبل اختفائه بأيام.ورغم تصاعد المطالبات لحفتر وقيادته العسكرية بالتدخل للكشف عن مصير النائب إلا أنه لم يصدر أي بيان أو توضيح من طرفهم.وحتى الأمس، طالبت قبيلة الدرسة خليفة حفتر، بـالتدخل بشكل شخصي، للإشراف على مجريات التحقيق، وإرجاع عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي إلى أهله.جاء ذلك في بيان مصور تلاه أحد أفراد القبيلة في منطقة البياضة، مساء السبت، وسط غموض لا يزال يحيط باختفاء عضو مجلس النواب.وأضافت القبيلة، في البيان︎، أنها تفاجأت في غمرة الاحتفال بالذكرى العاشرة لثورة الكرامة باختطاف النائب إبراهيم الدرسي، بعد الاعتداء على منزله، وعدم تحديد مصيره حتى الآن.وسبق وأن أعلنت وزارة الداخلية الليبية التابعة للحكومة المكلفة من البرلمان شرقي البلاد، اختفاء عضو مجلس النواب الليبي إبراهيم الدرسي في مدينة بنغازي، نافيةً ما يتداول من أخبار حول مقتله.وقالت، في بيان صحافي، إنّ “مديرية أمن بنغازي تلقت بلاغاً حول اختفاء عضو البرلمان إبراهيم الدرسي إثر الدخول إلى منزله وسرقته في ساعات متأخرة من الليل”.وأكدت وزارة الداخلية الليبية أنها “اتخذت خطوات فورية للتحقيق في هذه الحادثة، وتم تكليف مدير أمن بنغازي وجهاز الأمن الداخلي وجهاز البحث الجنائي بفتح تحقيق شامل وعاجل للوقوف على ملابسات اختفاء الدرسي”.ونفت وزارة الداخلية في بيانها “بشكلٍ قاطع الأخبار المتداولة حول مقتله”، مؤكدةً أن “هذه الأخبار غير صحيحة تماماً”، داعيةً وسائل الإعلام والمواطنين إلى “عدم الانسياق وراء الشائعات غير الموثوقة”.ونقلت وسائل إعلام ليبية عن مصادر برلمانية أخبار فقدان الاتصال مع الدرسي منذ أيام. وقالت وسائل إعلام محلية إنّ نائباً برلمانياً أكد “فقدان الاتصال بزميله الدرسي منذ مساء الخميس”، مضيفةً أن “البرلماني الذي فضّل عدم نشر اسمه أكد أنه جرى العثور على سيارة الدرسي في منطقة سيدي فرج شرقي بنغازي”.وأشارت إلى أن البرلماني كشف أنّ “الدرسي حضر الاحتفالية التي شهدتها بنغازي السبت لإحياء ذكرى معركة الكرامة، وكان بخير حتى بعد الساعة الثامنة مساءً، ومن ثم أصبحت هواتفه لا تجيب ومن ثم أغلقت”، مشيراً إلى “إبلاغ الجهات الأمنية المختصة في المدينة، للبحث عنه ومعرفة مصيره”.ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السلطات المختصة إلى تحديد مكان النائب إبراهيم الدرسي، وتأمين إطلاقه فوراً، مطالبة بإجراء تحقيق شامل في ملابسات اختفائه، ومحاسبة المسؤولين بموجب القانون.وأعربت، في بيان عبر حسابها على منصة إكس، عن قلقها العميق إزاء خطف الدرسي، مشيرة إلى إدانتها كل أشكال الاحتجاز التعسفي في جميع أنحاء ليبيا.وقالت إن مثل هذه الأعمال تقوض سيادة القانون، وتخلق مناخاً من الخوف مذكِّرة أيضاً السلطات بالتزامها باحترام الحريات الأساسية، ودعم حقوق الإنسان وسيادة القانون.وأعلن مجلس النواب في بيان مساء السبت أنه يتابع بقلق حادثة اختفاء الشيخ إبراهيم الدرسي عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي، مطالباً النائب العام بالتحقيق في الواقعة.وطالب جميع الأجهزة الأمنية بالحكومة المكلفة من مجلس النواب ببذل قصارى جهدها للكشف عن وضع النائب، والعمل على فك أسره وضمان عودته سالماً.وأضاف المجلس أنه يدين حالات الاختطاف والتغييب والاعتداء أياً كان مصدرها وأياً كان ضحيتها، ويعدها مخالفة للقانون والشرع والأخلاق، داعياً مكتب النائب العام للتحقيق في الواقعة وتقديم المدانين للعدالة.قبل ذلك، قال النائب عبدالمنعم العرفي إن المجلس شكّل غرفة لمتابعة آخر مستجدات حادثة اختفاء النائب إبراهيم الدرسي منذ مساء الخميس الماضي.ويربط مراقبون بين ما حدث للدرسي وما حدث لزميلته النائبة سهام سرقيوة التي لا يزال مصيرها مجهولاً منذ اختطافها في 17 تموز / يوليو 2019، حيث أكدت تقارير محلية أن جهات محسوبة على حفتر أشرفت على إعدامها بشكل مباشر ومقصود.ومؤخراً، وجه النائب المختطف جملة من الانتقادات للحكومة التابعة لحفتر وأنه يجب مساءلتها وأنه يؤيد تشكيل حكومة جديدة، بل وجه انتقادات ضمنية لأبناء حفتر عندما تحدث عن تهميش لأبناء “برقة” لصالح فئة معينة هي المستحوذة على كل المناصب، في إشارة إلى صدام وبلقاسم نجلي حفتر.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68135 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
مع الشعب 2024-05-21 00:30:52 الاحتلال الإسرائيلي يواصل ارتكاب المجازر في قطاع غزة

يشهد قطاع غزة، الإثنين، مجازر دامية ينفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين العزل، بالتزامن مع طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير دفاعه وثلاثة من قادة حركة حماس.

شنّت طائرات ومروحيات عسكرية إسرائيلية ضربات جديدة في قطاع غزة راح ضحيتها عشرات الشهداء. وفي شمال القطاع، قصف سلاح الجو الإسرائيلي مدينة غزة ومخيم جباليا.

وأشار الجيش إلى شن غارات محددة الأهداف في وسط القطاع المكتظ والمدمر.

 

 

في الجنوب، أصابت ضربة منزلا في حي تل السلطان في غرب رفح، ما أوقع ثلاثة شهداء، وفق مصادر طبية. كذلك استهدفت رفح بضربات وجّهتها البحرية الإسرائيلية، وفق شهود.

 

واستشهد أربعة مواطنين فلسطينيين، مساء الإثنين، في غارة للاحتلال الإسرائيلي على حي الصبرة، جنوب مدينة غزة.

وأفادت تقارير بأن بأن طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت منزلا لعائلة قنديل في حي الصبرة، ما أدى لاستشهاد أربعة مواطنين، وقد جرى نقل جثامينهم إلى مستشفى المعمداني في مدينة غزة.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن استشهاد 35,562 مواطنا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 79,652 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن القوات الإسرائيلية تنفّذ غارات في شرق رفح حيث زعم العثور على “عشرات من فتحات الأنفاق”.

 

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، الإثنين، أنه أبلغ مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك ساليفان أن “واجب” الدولة العبرية هو توسيع هجومها البري في مدينة رفح “وتفكيك حماس وإعادة الرهائن”.

 

ومنذ السادس من أيار/مايو، تاريخ توجيه الجيش الإسرائيلي إنذارات الى سكان شرق رفح لمغادرتها قبل بدء عملياته فيها في اليوم التالي، نزح “نصف سكان غزة تقريبا”، وفق المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني الذي أشار الى أن هؤلاء “أجبروا على النزوح مجددا”. وكان عدد سكان قطاع غزة قبل بدء الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2,4 مليون.

على المستوى الإنساني، توقّف تسليم المساعدات بشكل شبه كامل الى قطاع غزة مذ سيطر الجيش الإسرائيلي على معبر رفح.

في ظلّ إغلاق المعابر البرية الرئيسية أو عملها بشكل محدود، بدأت بعض إمدادات الإغاثة تصل غزة عبر ميناء عائم موقت أنشأته الولايات المتحدة.

لكن وكالات إنسانية وأخرى تابعة للأمم المتحدة تؤكد أن المساعدات عبر البحر أو الجو لا يمكن ان تحل محل المساعدات التي تدخل برا.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68134 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-21 00:25:29 بن غفير: يطالب باحتلال القطاع والتهجير الطوعي لأهاليه

كشف وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير عن مأرب الاحتلال، برئاسة نتنياهو، في مواصلة الحرب المتوحشة على غزة، بدعوته للسعي لاحتلال القطاع وتهجير أهاليه.

وقال بن غفير، في حديث للإذاعة العبرية العامة، إنه “لا بدّ من احتلال قطاع غزة، بل تهجير مئات آلاف الفلسطينيين من ساكنيه طواعية”، وتابع في تحريضه: “إذا لم نحتل القطاع، ونفتح الباب أمام تهجير سكانه لن يكون هناك حل”.

وهذا هو المأرب الذي يسعى له نتنياهو نفسه، وفق ما يؤكّده، اليوم الإثنين، بعض المراقبين الإسرائيليين أيضاً، الذين يقولون إن نتنياهو يبحث عن احتلال غزة، واستعادة الحكم العسكري والمدني فيها لعدة دوافع.

كلام هو الأوضح

ويرى محرر صحيفة “هآرتس” ألوف بين، في مقال هو الأوضح حتى الآن: ليست مجرد أقوال إنه من المريح لنتنياهو الاختباء خلف سموتريتش وبن غفير، وبدلاً من الوقوع في حباله من الجدير الإصغاء له كي نفهم إلى أين يتجه. سياسة نتنياهو لليوم التالي: احتلال غزة، وتدميرها، وبناء قواعد عسكرية، تمهيداً لتهويدها.

غزة للأبد

ويتفق معه المحلل البارز في “يديعوت أحرونوت” ناحوم بارنياع بأن نتنياهو يريد دحرجة الجيش لتواجدٍ دائمٍ في القطاع “، خلال اجتماع مجلس الحرب دعا لإدخال فرقة جديدة أو فرقتين.

يقتبس بارنياع عن مصادر أمنية عليا تقول داخل غرف مغلقة: “ينبغي وقف الحرب الآن”.. نستعيد المخطوفين و”حماس” تحصل على صفقتها، وبايدن يستطيع عندئذ التفاخر بائتلاف سنّي إسرائيلي ضد إيران. هذا ليس انتصاراً. ولكن هنا يوجد أساس لانتصار لاحقاً”.

ويكشف بارنياع أن نتنياهو رفض عدة مقترحات لصفقة مخطوفين، وخلال جدل ساخن في اجتماع مجلس الحرب قال رئيس الحكومة: أنتم لا تعرفون إدارة مفاوضات.

 وتنقل الإذاعة العبرية، اليوم، عن وزير في مجلس الحرب قوله: لقد بات واضحاً أن نتنياهو لا يريد صفقة.

 ويرى محلل الشؤون السياسية في “هآرتس” أمير أورن أنه “بعد الحرب يجب إعادة الجيش حارساً للدولة لا للحكومة. ويقول أيضا إنه، منذ تأسيسها، تورّطت إسرائيل بحربي استنزاف متزامنتين. شهدنا ما يشبه هذه الحالة: غور الأردن في الستينيات، ولبنان في نهاية الثمانينيات”.

صافرات إنذار

وكان يسرائيل زيف، الجنرال البارز في الاحتياط، وقائد سابق لغرفة العمليات، قد جدّد تحذيراته، اليوم، من أن “حماس” تنجح بإعادة تنظيم صفوفها داخل القطاع، وفي إدارة حرب استنزاف ضد الجيش الإسرائيلي، الذي بدأ الآن حرب “السيوف الحديدية الثانية”، وتنتظره حروب ثالثة ورابعة دون طائل”. منبهاً، بلهجة غاضبة، لـ “تضرّر قوة ردع إسرائيل، وتهشّم مكانتها وصورتها، وأنها تبدو اليوم عاجزة عن التغلب على حماس”.

وهذا ما يؤكّد عليه رئيس الاستخبارات العسكرية الأسبق الجنرال في الاحتياط عاموس يادلين، الذي يطلق صافرات إنذار متتالية، في الأسابيع الأخيرة، محذراً من “لبننة” القتال في غزة، والغرق في أوحال غزة، نتيجة عدم وجود رؤية متبصّرة.

البديل: مراوحة في المكان لسنوات

ويتفق الجنرال في الاحتياط غادي شيمني مع زيف ويادلين وأمثاله ممن ينبّهون بأن “النصر المطلق” غير ممكن، ما دامت إسرائيل بلا إستراتيجية، ودون خطة لـ “اليوم التالي”، فقد قال شيمني، وهو الآخر قائد سابق لغرفة العمليات في الجيش وقائد فرقة غزة سابقاً، لراديو تل أبيب، اليوم الأحد، إن الجيش الإسرائيلي يراوح مكانه داخل القطاع، ولا يقوم بشيء في الشمال ينمّ عن خطة أو أهداف محددة، وها نحن نرى النتائج أمامنا”.

ويقول إن “من الصعب نعت قيادة إسرائيل الحالية بالـ “قيادة”، فهي منقسمة دون مسؤول بالغ راشد صاحب رؤية، والكل يتساوقون مع نتنياهو، ولذا من الواضح أننا لن نحقق أهداف الحرب”.

 وتابع: “مساس بـ “حماس”، لكن ليس تدميرها عسكرياً وسلطوياً لأننا لا نتحدث عن ذلك. من الصعب أن نرى كيف نستعيد كل المخطوفين. هذه الحكومة حكمت علينا بالمراوحة في المكان لسنوات طويلة، مع إصابات في صفوفنا، وعزلة دولية، وضربات صعبة للاقتصاد، والأمر الخطير هو تآكل دراماتيكي في مكانة الدولة. حتى السابع من أكتوبر كنا نحتسب دولة عظمى إقليمية، وهذا يستدعي الكثير من الضائقات”.

ويخلص شيمني للقول حول مستقبل القطاع: “أنا آخر من يقول إنه من البساطة استحضار بديل لـ “حماس”، وإدخال السلطة الفلسطينية، أو قوة دولية. هذا أمر معقّد، ويجب الاستعداد لذلك بصورة جدية. لا شك عندي أننا نحتاج لفترة من الوقت إذا أردنا بديلاً سلطوياً يأخذ المسؤولية، ويجب إضعاف “حماس” أولاً أكثر مما هي عليه اليوم. فقط من خلال جهد مشترك، يمكن الذهاب لهذه التجربة، ولا يمكن القول إنها ستنجح بثقة كاملة “.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68133 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-21 00:19:02 مدعي المحكمة الجنائية الدولية يطلب إصدار مذكرتي اعتقال بحق المجرمان نتنياهو وغالانت

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، اليوم الإثنين، إنه طلب إصدار مذكرتي اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، وقادة في حركة حماس،  بمن فيهم يحيى السنوار، رئيس المكتب السياسي للحركة في غزة، ومحمد دياب إبراهيم (الضيف) قائد كتائب القسام الجناح العسكري للحركة، وإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، للاشتباه في” ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية”.

 

وأكد المدعي العام كريم خان أن الأدلة خلصت إلى أن مسؤولين إسرائيليين حرموا بشكل ممنهج فلسطينيين من أساسيات الحياة، وأن نتنياهو وغالانت متواطئان في الأوامر بشأن غزة، والتسبب في المعاناة والتجويع للمدنيين.

وقال خان في بيان إنّه يسعى للحصول على مذكرات توقيف ضدّ نتنياهو وغالانت بتهم جرائم تشمل “التجويع” و”القتل العمد” و”الإبادة و/أو القتل”.

 

وتشمل التهم الموجّهة إلى قادة حماس “الإبادة” و”الاغتصاب وغيره من أعمال العنف الجنسي” و”احتجاز رهائن كجريمة حرب”.

وأضاف بيان المدعي العام للجنائية الدولية “نؤكد أنّ الجرائم ضدّ الإنسانية المتهمون بها (قادة حماس) كانت جزءاً من هجوم واسع النطاق وممنهج ضدّ السكان المدنيين في إسرائيل من قبل حماس والجماعات المسلّحة الأخرى وفقاً لسياسات تنظيمية”.

 

فلسطين: “مساواة بين الضحية والجلاد”

بدورها، طالبت حماس مدعي عام المحكمة بإصدار أوامر توقيف واعتقال بحق “كافة مجرمي الحرب” من قادة إسرائيل، وإلغاء مذكرات التوقيف بحقّ قادة المقاومة.

واستنكرت حماس، في بيان عبر منصة تلغرام، بشدَة، محاولات مدعي عام الجنائية الدولية “مساواة الضحية بالجلاد” عبر إصداره أوامر توقيف بحق عدد من قادة المقاومة الفلسطينية “دون أساس قانوني”.

وأضافت أن “مذكرات التوقيف والاعتقال (المرتقب صدورها) بحق قادة إسرائيل جاءت متأخرة 7 أشهر بعد ارتكاب آلاف الجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين.

وقال سامي أبو زهري، القيادي البارز في حماس، إن “قرار المحكمة الجنائية الدولية طلب إصدار مذكرة اعتقال بحق ثلاثة من قادة الحركة “مساواة بين الضحية والجلاد”.

وأضاف أن قرار المحكمة يشجع إسرائيل على الاستمرار في “حرب الإبادة”.

من جهته، اعتبر واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن إصدار مذكرات توقيف لقادة حماس ومسؤولين إسرائيليين هو “خلط ما بين الضحية والجلاد”.

وقال إن “المطلوب من المحكمة إصدار مذكرات توقيف بحق المسؤولين الإسرائيليين الذين يواصلون جرائم الإبادة في قطاع غزة لوقف هذه الجرائم”.

إسرائيل: خطأ تاريخي.. معاداة للسامية

وفي تل أبيب، قال نتنياهو إن قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية “عبثي وهدفه استهداف إسرائيل بأكملها”.

وأضاف نتنياهو “أرفض مقارنة المدعي العام في لاهاي المثيرة للاشمئزاز بين إسرائيل الديمقراطية والقتلة الجماعيين بحماس”.

وتابع “بأي جرأة تقارن حماس التي قتلت وأحرقت وذبحت وقطعت رؤوسا واغتصبت وخطفت إخوتنا وأخواتنا وجنود جيش الدفاع الإسرائيلي الذين يخوضون حربا عادلة”.

 

وقال الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ إن “أي محاولة للمقارنة بين هؤلاء الإرهابيين الوحشيين وحكومة إسرائيل المنتخبة ديمقراطيا، التي تعمل على الوفاء بواجبها في الدفاع عن مواطنيها وحمايتهم بالكامل، مع الالتزام بمبادئ القانون الدولي أمر مشين ولا يمكن لأي أحد أن يتجاوزه”.

 

وفي وقت سابق الإثنين، هدد وزير المالية بتسلئيل سموتريتش المحكمة، فيما دعا وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير إلى تجاهلها وتصعيد الحرب على قطاع غزة.

وقال سموتريتش، عبر منصة “إكس”، إن “مذكرات الاعتقال ستكون المسمار الأخير في تفكيك هذه المحكمة السياسية والمعادية للسامية”، على حد زعمه.

فيما قال بن غفير، عبر “إكس”، كلا من نتنياهو وغالانت إلى “تجاهل مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية”، بزعم أنه “معادٍ للسامية”، وشدد على ضرورة تصعيد الهجوم على حماس.

 

وأعلن وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس، في بيان، أنه أمر فورا بتشكيل لجنة خاصة بهدف مواجهة تحرك المحكمة المرتقب ضد نتنياهو وغالانت.

وأضاف أن القرار الفاضح للمدعي العام للمحكمة الجنائية هو “اعتداء مباشر دون رادع على ضحايا 7 أكتوبر ومختطفينا الـ 128 في غزة”.

ووصف القرار بأنه “وصمة عار تاريخية سوف تذكر إلى الأبد”.

وأضاف وزير الخارجية الإسرائيلي: “لن تمنعنا أي قوة في العالم من إعادة جميع مختطفينا وانهيار نظام حماس”.

 

وأما الوزير في حكومة الحرب بيني غانتس وصف الحرب على غزة بأنها “الحرب الأكثر عدالة”.

وزعم في منشور على منصة “إكس”، “أن دولة إسرائيل تحارب بأكثر الطرق أخلاقية في التاريخ، مع الالتزام بالقانون الدولي، ولديها نظام قضائي مستقل وقوي”.

وأضاف غانتس: “قبول قرار المدعي العام (خان)، سيكون جريمة تاريخية لا يمكن محوها”.

أما رئيس وزراء إسرائيل الأسبق نفتالي بينيت فقال في منشور على منصة “إكس”: “إن طلب المدعي العام يمثل لحظة عار للمحكمة الجنائية الدولية والمجتمع الدولي”.

وفيما اعتبر أن “من الأفضل عدم وجود المحكمة”، أضاف: “لقد حان الوقت لكي تقوم الدول المحترمة بوقف تمويل المحكمة الجنائية الدولية”.

 

ونقل موقع تايمز أوف إسرائيل عن زعيم المعارضة يائير لبيد أنه “يتوقع أن تدين الإدارة الأمريكية مذكرات الاعتقال، وأنهم سيقفون خلفنا”.

ونقلت القناة 12 عن مسؤولين إسرائيليين، لم تسمهم: قولهم إن قرار مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية “مشين ووقح ومنافق”.

وبدورها نقلت القناة 13 عن مصدر مقرب من نتنياهو، لم تسمه، أن “إصدار مذكرات الاعتقال سيكون وصمة عار على نطاق عالمي”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68132 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
تحقيقات و ملفات 2024-05-20 10:57:24 تبون يعول على الطاقات الشبابية لإعتلاء أعلى المراتب بعد عمر طويل

أكد عبد المجيد تبون، أن الدولة الجزائرية تعول على كفاءة الطلبة وقدرات الشباب المتحكم في التكنولوجيا.

وفي كلمة ألقاه أمام طلبة بالقطب العلمي التكنولوجي عبد الحفيظ إحدادن بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بالعاصمة بمناسبة الذكرى الـ 68 لليوم الوطني للطالب، ذكّر الرئيس تبون أنه في مثل هذا التاريخ اختار ثلة من الطلبة إعلان الإضراب والالتحاق بالثورة فزادوها إشعاعا.

كما أشاد  تبون بالشباب الحامل للمشاريع والمتحكم في التكنولوجيا الحديثة والغيور على وطنه، مثمنا الجهود المبذولة من أجل الإرتقاء بالجامعة الجزائرية التي أصبحت تصنف في المراتب الأولى عربيا وافريقيا.

وأعرب تبون عن يقينه التام باعتلاء الجزائر أعلى المراتب بفضل هذه الطاقات الشبانية والطلابية.

و أكد أن مسار الرقمنة سيتيح للجزائر بناء اقتصاد عصري على أساس أرقام حقيقية بعيدا عن “الضبابية”. على حد وصفه   إلى جانب ذلك، قال  تبون أن 2027 ستكون سنة حاسمة بالنسبة للجزائر بعد إتمام الرقمنة وجني ثمار تطوير الاقتصاد الوطني والمؤسسات الناشئة.   وبعد استماعه إلى تدخلات الطلبة وانشغالاتهم، أكد المتحدث استعداد الدولة لتمويل كافة المشاريع والأبحاث الخاصة بالمؤسسات الناشئة، مشددا على أن التمويل لن يقف عائقا أمام تطور البلاد.     وبمناسبة اليوم الوطني للطالب، ذكر الرئيس بتعليماته المتعلقة بالتكفل بالطلبة الفلسطينيين، مجددا التأكيد على أن القضية الفلسطينية “قضيتنا جميعا”.]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68131 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2024-05-20 10:52:18 تبون يتوقع وصول عدد سكان الجزائر الى 60 مليون في غضون 13 سنة القادمة

توقع عبد المجيد تبون، تجاوز عدد السكان في الجزائر 50 مليون نسمة بحلول 2026.

وقال  تبون في كلمة ألقاها خلال إشرافه على احتفالات اليوم الوطني للطالب، إن الكثافة السكانية بالجزائر ستتجاوز 60 مليون نسمة في غضون 13 سنة.

وفي سياق متصل، أكد عبد المجيد تبون أن الجزائر الدولة الوحيدة في العالم التي تدعم السكن، كاشفا أن 45 ألف عائلة بالجزائر العاصمة انتقلت من أكواخ إلى سكنات لائقة. على حد تعبيره

كما جدد التأكيد على تطلع الدولة لتعزيز القدرة الشرائية للجزائريين بما في ذلك المرأة الماكثة بالبيت.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68130 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-20 10:46:46 إيران تنعى رسميا رئيسي وتعلن الحداد

 نعت الحكومة الإيرانية الإثنين رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي بعيد العثور على المروحية التي كان فيها وتعرضت لحادث الأحد في منطقة جبلية في شمال غرب الجمهورية الإسلامية.وقالت الحكومة في بيان أوردته وكالة "إرنا" الرسمية "ارتقت الروح العظيمة لخادم الشعب الإيراني الى بارئها، وأصبح خادم (الإمام) الرضا آية الله رئيسي، رئيسا للشعب وحبيبا في السماء".كما نعت الحكومة مسؤولين آخرين كانوا برفقة رئيس الجمهورية لدى سقوط الطائرة في محافظة أذربيجان الشرقية، وهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان وإمام الجمعة في مدينة تبريز آية الله علي آل هاشم، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي.وأكدت الحكومة "للشعب الايراني الوفي والمقدر والعزيز على أن طريق العزة والخدمة سيستمر وبفضل روح آية الله رئيسي البطل وخادم الشعب والصديق الوفي للقيادة التي لا تعرف الكلل لن يكون هناك أدنى خلل او مشكلة في الإدارة الجهادية للبلاد".ووجه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد على إكس صادق التعازي للجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبا في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان والمسؤولين المرافقين في حادث المروحية الأليم".وقال رئيس وزراء العراق محمد شياع السوداني "ببالغ الحزن، وعظيم الأسى، تلقينا نبأ وفاة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد الإلهيين، ورفاقهما، خلال حادث تحطم الطائرة المؤسف في شمال إيران. إننا إذ نتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية السيد علي الخامنئي، وإلى إيران، حكومة وشعبا، نعرب عن تضامننا مع الشعب الإيراني الشقيق ومع الإخوة المسؤولين في الجمهورية الإسلامية بهذه الفاجعة الأليمة".وقال رئيس وزراء باكستان شهباز شريف على إكس "تابعنا بقلق التطورات المتعلقة بحادثة هبوط الطائرة الهليكوبتر التي كانت تقل الرئيس رئيسي. كان يحدونا أمل في الحصول على أخبار جيدة. وللأسف هذا لم يحدث. أتقدم مع حكومة وشعب باكستان بأحر التعازي والمواساة إلى الأمة الإيرانية في هذه الخسارة الفادحة. رحم الله أرواح الشهداء. ستتجاوز الأمة الإيرانية العظيمة هذه المأساة بشجاعتها المعهودة".وقالت حركة حماس "نعرب عن مشاركتنا الشعب الإيراني الشقيق مشاعر الحزن والألم، وعن تضامننا الكامل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في هذا الحادث الأليم والمُصاب الجلل، الذي أودى بحياة ثلة من خيرة القيادات الإيرانية التي كانت لها مسيرة حافلة في نهضة إيران، ومواقف مشرفة في دعم قضيتنا الفلسطينية، ومساندة نضال شعبنا المشروع ضد الكيان الصهيوني، ودعمها المقدر للمقاومة الفلسطينية".وأضاف البيان "نحن على ثقة أن الجمهورية الإسلامية في إيران ستكون قادرة - بحول الله - على تجاوز تداعيات هذا الفقد الكبير، فالشعب الإيراني العزيز يملك مؤسسات عريقة قادرة على التعامل مع هذه المحنة الشديدة".ونعى الحوثيون إيران في وفاة رئيسي وقال محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى للحوثيين في اليمن على إكس: تعازينا الحارة للشعب الإيراني وللقيادة الإيرانية... في استشهاد الرئيس رئيسي والوفد المرافق ونسأل الله أن يلهم أهله الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون، وسيبقى الشعب الإيراني ولاد بالقيادات المخلصة لشعبهم بإذن الله".وقال رئيس الامارات الشيخ محمد بن زايد ال نهيان "خالص العزاء وعميق المواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعبا في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ونؤكد تضامن الإمارات مع إيران في هذه الظروف الصعبة".

وقد أعلن لبنان اليوم الاثنين الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على الرئيس الإيراني ووزير الخارجية. كما أعربت جماعة حزب الله اللبنانية عن تعازيها في وفاتهما.

ايران ترصد حطام الطائرة

وكانت وسائل إعلام إيرانية عدة قد نعت رئيسي قبل صدور الإعلان الرسمي، بعيد إعلان السلطات العثور على المروحيّة التي كانت تقلّهم غداة تعرّضها لـ"حادث" في منطقة جبليّة وعرة وعدم رصد "أيّ علامة" حياة في الحطام. وبثت وسائل إعلام رسمية صورة لرئيسي مرفقة بآيات من الذكر الحكيم.وكان التلفزيون الرسمي أعلن في وقت مبكر الإثنين أنه "عند العثور على المروحية، لم تكُن هناك أيّ علامة على أنّ ركّاب المروحيّة على قيد الحياة حتّى الآن".وبثّ التلفزيون الرسمي صوراً لعدد من عناصر الهلال الأحمر الإيراني يسيرون وسط ضباب كثيف في مناطق جبلية، ويستخدمون مركبات وسيارات رباعية الدفع تتقدم على طرق ضيقة موحلة.وأوضح التلفزيون أنّ طائرة مسيّرة تركيّة رصدت "إحداثيّات الحادث" وأبلغت فرق الإنقاذ الإيرانيّة بها. وأضاف "أُرسلت فرق إنقاذ إلى الموقع" قرابة الخامسة من صباح الاثنين (01.30 ت غ).وأعقب ذلك تأكيد رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيراني بير حسين كوليوند أنه "عُثر على المروحيّة. نتحرّك الآن في اتجاهها"، مضيفًا "الوضع ليس جيدًا".وكانت الآمال بالعثور على رئيسي (63 عامًا) حيًّا تتضاءل بعد مرور ساعات دون أي معطى بشأن مصير المروحية التي فقِد أثرها عصر الأحد وسط أحوال جوّية سيّئة وفي منطقة جبلية حرجية.

ودعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الإيرانيّين إلى "عدم القلق" مع تواصل عمليّات البحث.وقال خامنئي "لا ينبغي للشعب الإيراني أن يقلق، فلن يكون هناك أيّ خلل في عمل البلاد"، مضيفًا "ندعو الله عزّ وجلّ أن يُعيد رئيسنا العزيز ورفاقه بكامل صحّتهم إلى أحضان الأمّة".وكان التلفزيون الرسمي قال إنّ "حادثًا وقع للمروحيّة التي تقلّ الرئيس" في منطقة جلفا في محافظة أذربيجان الشرقية.وصرّح وزير الداخليّة أحمد وحيدي للتلفزيون الرسمي بأنّ المروحيّة وهي من طراز بيل 212 "نفّذت هبوطًا صعبًا بسبب سوء الأحوال الجوّية"، موضحًا أنّه "يصعب إجراء اتّصال" بالطائرة.وبثّ التلفزيون الأحد صورًا لإيرانيين يؤدون الصلاة لسلامة الرئيس في مساجد وساحات عدة، بما في ذلك مرقد الإمام علي بن موسى الرضا في مدينة مشهد (شمال شرق)، وهي مسقط رأس رئيسي.وكانت مروحيّة الرئيس ضمن موكب من ثلاث مروحيات تقلّه برفقة مسؤولين آخرين أبرزهم وزير خارجيته أمير عبداللهيان.وبحسب وسائل الإعلام، شارك 73 فريقا في عمليات البحث والإنقاذ، مستخدمين الكلاب المدرّبة والطائرات المسيّرة. وأعلنت تركيا إرسال 32 عامل إنقاذ وستّ مركبات للمشاركة في البحث.

بدورها، أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية أن وزارة الدفاع في أنقرة "خصصت مسيرة أقينجي ومروحية مزودة تقنية الرؤية الليلية من طراز كوغار، للمشاركة في أعمال البحث والإنقاذ عن مروحية الرئيس الإيراني".وبموجب الدستور الإيراني، يتولى النائب الأول لرئيس الجمهورية محمد مخبر مهامه بحال الوفاة، على أن يتم إجراء انتخابات رئاسية في غضون 50 يوماً.وحظي حادث المروحية بمتابعة بمتابعة حثيثة على المستوى الدولي، خصوصاً في الولايات المتحدة التي لا تقيم علاقات دبلوماسيّة مع إيران. وزار الرئيس الإيراني الأحد محافظة أذربيجان الشرقية حيث دشّن سدًّا برفقة نظيره الأذربيجاني إلهام علييف على الحدود بين البلدين.وخلال مؤتمر صحافي مشترك، أبدى مجددا دعمه الفلسطينيّين في الحرب في قطاع غزّة بين حماس وإسرائيل.وقال رئيسي "نؤمن بأنّ فلسطين هي القضيّة الأولى للعالم الإسلامي، ونحن على قناعة أنّ شعبَي إيران وأذربيجان يدعمان دائمًا شعب فلسطين وغزّة ويكرهان النظام الصهيوني".

ويتولّى رئيسي (63 عامًا) رئاسة الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة منذ ثلاثة أعوام. ويُعدّ من المحافظين المتشدّدين، وانتُخب في 18 حزيران/يونيو 2021 في الجولة الأولى من اقتراع شهد مستوى امتناع قياسياً عن التصويت وغياب منافسين أقوياء. وخلف الرئيس المعتدل حسن روحاني الذي كان هزمه في الانتخابات الرئاسيّة عام 2017.وتعزّز موقف رئيسي في الانتخابات التشريعيّة التي أجريت في آذار/مارس، وهي أوّل انتخابات وطنيّة منذ الحركة الاحتجاجيّة التي شهدتها إيران نهاية عام 2022 بعد وفاة الشابّة مهسا أميني إثر توقيفها بتهمة عدم الامتثال لقواعد اللباس الصارمة في الجمهوريّة الإسلاميّة.وأشاد الرئيس الإيراني حينها بـ"الفشل التاريخي الجديد الذي لحق بأعداء إيران بعد أعمال الشغب" في عام 2022.ووُلد رئيسي في تشرين الثاني/نوفمبر 1960 في مدينة مشهد المقدّسة لدى الشيعة (شمال شرق)، وقضى معظم حياته المهنية في النظام القضائي، وتولّى مناصب أبرزها المدّعي العام لطهران ثم المدّعي العام للبلاد ورئاسة السلطة القضائية اعتباراً من العام 2019.واسم الرئيس الإيراني مدرج في اللائحة الأميركيّة السوداء للمسؤولين الإيرانيّين المتّهمين بـ"التواطؤ في انتهاكات خطرة لحقوق الإنسان"، وهي اتهامات رفضتها السلطات في طهران باعتبارها لاغية وباطلة.أما حسين أمير عبداللهيان (60 عاما) فعيّنه رئيسي وزيرًا للخارجية في تموز/يوليو 2021.ويؤيّد المسؤول الدبلوماسي بشدّة الفصائل الموالية لإيران في الشرق الأوسط، وكان قريبا من اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري والذي قُتل في العاصمة العراقية عام 2020 بضربة أميركية.

                      ]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68129 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لسعات 2024-05-20 01:09:17 الجزائر تتنازل على النيف وتعود للاستيراد التجاري من إسبانيا في صمت

سجلت العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إسبانيا والجزائر تعافيا تدريجيا، بعدما اضطرت الجزائر لرفع "الفيتو" عن استيراد العديد من المنتوجات التي كانت قد أوقفت استيرادتها بشكل كامل من إسبانيا على خلفية الأزمة السياسية التي نشبت بين الطرفين، نتيجة إعلان مدريد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء.

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية غير الرسمية "أوربا بريس" في تقرير نشرته نقلا عن وزارة الدولة للتجارة، فإن الصادرات الإسبانية نحو الجزائر في الشهور الأخيرة، سجلت عودة تدريجية وبالتالي بداية التعافي من القطيعة التي فرضتها الجزائر على السلع الإسبانية، مشيرة إلى أن التعافي الجزئي بدأ منذ أكتوبر الماضي.

       

وأشارت وزارة الدولة للتجارة، وفق "أوروبا بريس"، بأن التعافي لم يتحقق بشكل كامل، لكنه يشمل حاليا صادرات متعلقة بمركبات نقل البضائع، وقطع غيار السيارات، ولحوم البقر، إضافة إلى سلع أخرى مرتبطة بمستحضرات التجميل والملابس.

وبلغة الأرقام، كشفت وزارة الدولة للتجارة الإسبانية، أن القيمة المالية للصادرات الإسبانية نحو الجزائر في شهري يناير وفبراير من العام الجاري، بلغت 163 مليون أورو، في حين أن احصائيات العام الماضي في هاتين الشهرين، لم تصل قيمة الصادرات الإسبانية قيمة 17 مليون أورو، مما يشير إلى تسجيل تعاف ملحوظ في التصدير إلى الجزائر.

هذا التعافي الاقتصادي لا يقابله تعاف على المستوى السياسي، حسب "أوروبا بريس"، حيث أشارت إلى أن العلاقات بين البلدين لازالت في وضع "الأزمة"، بعدما فشلت زيارة وزير الخارجية الإسبانية خوسي مانويل ألباريس إلى الجزائر في فبراير الماضي.

وكانت تقارير إعلامية إسبانية، قد قالت في الأسابيع الماضية إن العلاقات بين مدريد والجزائر، عادت مرة أخرى إلى الوضع "الصامت" بعد الفشل في تحقيق مصالحة كاملة بعد إلغاء زيارة وزير الخارجية الإسبانية، خوسي مانويل ألباريس، التي كانت مقررة في 12 فبراير دون أن تحدث بسبب رفض الوزير الإسباني مناقشة قضية الصحرء المغربية مع نظرائه الجزائريين

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68128 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
حدث و حديث 2024-05-20 01:05:04 لويزة حنون تدخل السباق الرئاسي الجزائري المحسوم سلفا لتبون

أعلنت زعيمة حزب العمّال لويزة حنون التي كانت قد سُجنت تسعة أشهر في أعقاب انطلاق احتجاجات الحراك الشعبي عام 2019، السبت ترشّحها للانتخابات الرئاسيّة المقرّرة في 7 أيلول/سبتمبر في الجزائر، التي من المرجح أنها محسومة في ظل هيمنة المؤسسة العسكرية على الحياة السياسية في البلاد، ما يشير إلى أنها خطوة رمزية لتحدي السلطة.

وعقب اجتماع يومي الجمعة والسبت، منح الحزب ترشيحه لحنون التي سبق لها أن ترشّحت لخوض الانتخابات الرئاسيّة في الأعوام 2004 و2009 و2014، بحسب ما أفاد التلفزيون الوطني.

وأفادت صحيفة "الخبر" الجزائرية أن هذه الخطوة تأتي بعد قرار اللجنة المركزية للحزب في أبريل الماضي، لصالح المشاركة في الاستحقاقات، بعد تصويت أعضائها على هذا القرار، حيث طالبت حنون حينها بـ"تنظيم انتخابات رئاسية خالية من كل شبهة".

وقالت حنون  البالغة 70 عاما، إنّ هذه المشاركة تُمثّل “انتصارا للديمقراطيّة”، مشيرة إلى أنّ حملتها الانتخابيّة لن تكون “دفاعيّة” بل “هجوميّة”.وهاجمت بشكل صريح النظام الحالي في بلادها، قائلة "مشاركتنا ليست قرارا حزبيا فقط، إنما هي وسيلة لفرض الحلول الجزائرية للمشاكل والعراقيل"، وتابعت "ستكون لنا الجرأة للقطيعة مع كل السياسيات التراجعية مع المؤسسات البالية الناتجة عن نظام الحزب الواحد".

ومن المقرّر إجراء انتخابات رئاسيّة مبكرة في 7 أيلول/سبتمبر في الجزائر، أي قبل ثلاثة أشهر من الموعد الذي كان محدّدا لها.

ولم يعلن الرئيس عبد المجيد تبون الذي انتُخب في كانون الأول/ديسمبر 2019 ما إذا كان سيسعى إلى الفوز بولاية جديدة.

ودخلت حنون الحياة السياسة كنقابية منذ سبعينات القرن الماضي. وكانت المرة الأولى التي أعلنت فيها نيتها الترشيح للانتخابات في يناير/كانون الثاني ‏1999.

ويتبنى حزب العمال الجزائري، وهو حزب اشتراكي، الأفكار التروتسكية، وتقوده حنون منذ تأسيسه العام .1990 ويعد أحد أهم الأحزاب في الساحة السياسية في البلاد منذ فتح التعددية الحزبية العام 1989.

وتختلف مع المنظومة الحالية والسابقة وكل الزعماء الإسلاميين،‏ وهي تعتبر الجيش والإرهاب وجهين لعملة واحدة‏،‏ ولن يصلح أمر البلاد‏،‏ ولن يسود السلم الاجتماعي إلا بصلاح الاثنين معا‏.‏

وكانت المعارضة الجزائريّة حنون قد سُجنت في أيّار/مايو 2019 في أعقاب انطلاق الحراك الشعبي، بعد اتهامها بـ”التآمر” ضد الدولة والجيش.

وفي العام 2021 أصدرت المحكمة حكما بالبراءة من تهمة “التآمر على الجيش وسلطة الدولة” بحق كلّ من سعيد بوتفليقة والمديرين السابقين للاستخبارات الفريق محمد مدين واللواء عثمان طرطاق ورئيسة حزب العمال لويزة حنون.

وتعتبر حنون من السياسيين القلائل في الجزائر الذين يدعمون السيادة المغربية على الصحراء، وكانت قد تعرضت لهجوم عنيف من وسائل الإعلام والطبقة السياسية عندما أكدت أن الأمر يتعلق بموقف يتبناه حزبها، مبرزة أنه مُعارض لانفصال الأقاليم الصحراوية و"إحداث دويلة جنوب المغرب".

وأوردت حنون، خلال مؤتمر استثنائي للحزب العالي سنة 2016، أنها تدعم بقوة مبدأ التكامل بين دول المنطقة المغاربية الممثلة في خمسة بلدان في إطار اتحاد المغرب العربي، معلنة أن حزبها يرفض سياسة "التفتيت" ضد أي بلد مغاربي.

وفي 2015 كانت حنون قد أثارت غضب النظام الجزائري، عندما هاجمت بشدة الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، الذي كان يرفض استقبال زعماء الأحزاب بدعوى تدهور وضعه الصحي، لكنه في المقابل استقبل زعيم جبهة "بوليساريو" الانفصالية، لمناقشة "قضية ليست من أولويات الشعب الجزائري".

وصرحت حنون حينها قائلة "المساس بوحدة الدول تدخل في إطار استراتيجيات خارجية، تستهدف المس بالكيانات الدولية وبوحدتها الترابية"، وأضافت "المغرب من أكثر البلدان المغاربية استهدافا بهذه المخططات"، داعية سلطات بلادها إلى احترام الوحدة الترابية للمملكة".

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68127 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار موريتانيا 2024-05-20 01:01:33 المجلس الدستوري يستبعد بارون المخدرات الصلبة ولد عبدالعزيز من السباق الرئاسي

أعلن المجلس الدستوري الموريتاني، اللائحة المؤقتة للمرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة في يونيو  القادم مستبعدا الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز.

وقال المجلس، إنه اعتمد ملفات 7 مترشحين، هم "محمد ولد الشيخ الغزواني (الرئيس الحالي)، حمادي ولد سيدي المختار، رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (إسلامي/ أكبر أحزاب المعارضة)، أوتوما سوماري (معارض)، با مامادو بوكاري، رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية (معارض)، العيد محمدنا مبارك (نائب معارض)، بيرام الداه اعبيدي (نائب معارض وناشط حقوقي)، محمد الأمين المرتجي الوافي (مفتش مالية)". وفي المقابل استبعد المجلس الدستوري ملف ترشح الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز، بحجة عدم اكتماله. وأشار المجلس إلى أنه يحق لكل مترشح الاعتراض أمامه على اللائحة المؤقتة خلال 48 ساعة القادمة.والأربعاء، سمح القضاء للرئيس السابق بالخروج من السجن من أجل إيداع ملف ترشحه.

والخميس، قال سيدنا عالي ولد محمد خونه، رئيس حزب جبهة التغيير (تحت التأسيس وداعم للرئيس السابق) "نتوقع أن تصدر تعليمات للمجلس الدستوري برفض ملف ترشح الرئيس السابق". ويتطلب نظام الترشح للانتخابات الرئاسية الحصول على تزكية من 100 عضو في المجالس المحلية، بينهم 5 من رؤساء البلديات.

ولم يتضمن بيان المجلس الدستوري تفاصيل عن سبب رفض ملف ترشح ولد عبدالعزيز، لكن وسائل إعلام محلية قالت إنه رفض بسبب عدم تمكنه من الحصول على التزكيات المطلوبة.وفي سبتمبر/أيلول الماضي أصدر القضاء حكما أوليا بسجن ولد عبدالعزيز 5 سنوت، بتهمة الإثراء غير المشروع، وهو ما ينفي صحته.

واستمرت محاكمة الرئيس السابق وعدد من أركان حكمه لعام؛ بتهم "الفساد والإثراء غير المشروع وغسل الأموال، ومنح امتيازات غير مبررة في صفقات حكومية، والإضرار بمصالح الدولة"، بينما نفى المتهمون صحة هذه الاتهامات.

والمرشّح الأوفر حظاً في الانتخابات المقبلة هو الرئيس الحالي الذي انتخب في 2019. وكان الغزواني (67 عاماً) أعلن في 24 نيسان/أبريل ترشّحه لولاية ثانية.

والعام الماضي، حقق حزبه "الإنصاف" فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية، حيث حصد 107 مقاعد من أصل 176 في الجمعية الوطنية، متقدما بفارق كبير على حزب "تواصل" الإسلامي الذي فاز ب11 مقعدا.

وأثارت تلك الانتخابات التي جرت في 13 مايو/أيار الماضي جدلا واسعا بموريتانيا، إثر حديث أحزاب سياسية من المعارضة والموالاة عن "تزوير" واسع، ومطالبتها بإلغاء نتائجها وإعادتها".وموريتانيا، الدولة الشاسعة في غرب إفريقيا، شهدت في عهد الغزواني استقراراً رغم تصاعد العنف الجهادي في منطقة الساحل.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68126 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2024-05-20 00:46:10 تبون يتمسخر على الإعلام المغربي

سخر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من الإعلام المغربي بعد زعمه أن ما تم بثه عن الصحراء التي تمت زراعتها بالقمح في البلاد، عبارة عن فبركة بواسطة الذكاء الصناعي وهو الادعاء الذي أثار موجة من الاستهزاء والسخرية وأحرج التلفزيون المغربي الرسمي قبل أيام.

وفي أحدث ظهور له، الأحد، قال تبون ضاحكاً وساخرا من هذه المزاعم للإعلام المغربي الرسمي: “إذا كان الذكاء الصناعي يطعمنا أكل مرحبا به.”

 

وأضاف “شغلنا الشاغل اليوم هو تقوية اقتصادنا وبالأخص انتاج الغذاء ونحن نعمل في هذا الاتجاه”.

وختم الرئيس الجزائري بقوله:”خلاصة القول الجزائر ليست جنة ولكن أبدا ليست جهنم”.

وجاء حديث تبون عقب إشرافه على تدشين القطب العلمي والتكنولوجي باسم الشهيد “عبد الحفيظ إحدادن” بالمدينة الجديدة “سيدي عبد الله” بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للطالب.

قمح الجزائر.. الذهب الأصفر

ونجحت الجزائر في إنتاج ما يكفيها من القمح فيما تعتمد جارتها المغرب على الاستيراد. وكانت تلفزيون المغرب الرسمي شكك في صحة الصور التي بثها التلفزيون الجزائري، وأظهرت الموارد الهائلة التي تم حشدها لحملة الحصاد المشتركة في الصحراء بالجزائر.

وزعم الإعلام المغربي أن صور الطابور الطويل جدًا من الشاحنات الكبيرة ذات اللون البرتقالي المتجه نحو أدرار، لم تكن حقيقية. فيما نفت مواقع مهمتها التحقق أن يكون الفيديو مزيفاً أو مصطنعاً.

وقوبل إدعاء الإعلام المغربي بالسخرية على شبكات التواصل الاجتماعي.

حفيظ دراجي يعلق

ورد المعلق الجزائري في قناة بي إن سبورتس حفيظ دراجي على الاتهامات المغربية بشكل غير مباشر.

ونشر دراجي على صفحته صور من حديقة الحامة وعلق:” صور خيالية من حديقة الحامة في قلب الجزائر العاصمة.إرث تاريخي، حضاري و ثقافي و سياحي لا مثيل له.. حتى الذكاء الاصطناعي لا يمكنه صناعة مثل هذه اللوحات الطبيعية الخارقة.”

 

وتابع: “ذكاء يدرك عيوبه وسلبياته ويسعى إلى تصحيحها بجهود أبنائه في كافة المجالات نترك الذكاء الزائف والاصطناعي لأولئك الذين يعيشون على الأكاذيب والغيرة والكراهية.” واختتم حفيظ الدراجي حديثه قائلاً: “القافلة لن تتوقف”.

وانتهت حملة الحصاد بالفعل في العديد من مناطق الحبوب بالجنوب الجزائري، لكنها بالكاد بدأت في مناطق أخرى مثل إليزي أو الوادي حيث من المتوقع أيضا حصاد جيد، مع محصول 70 قنطار للهكتار الواحد، حسب وسائل الإعلام العمومية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68125 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
نحكيلك حاجة 2024-05-20 00:38:21 جديد قضية الشاب الجزائري الذي اختطف 30 سنة انشغل الشعب الجزائري برمته بخبر العثور على رجل مفقود منذ ما يقرب من 30 سنة، في بيت جاره. واختفى الشاب بن عمران عميرة الذي كان يبلغ من العمر 16 سنة في نهاية تسعينيات القرن الماضي، وتمَّ البحث عليه مُطوَلاً قبل أن يُعلَنَ أنه مفقود. وفي حين لا يزال التحقيق جاريا، كشف المجني عليه غموض بعض قصته أخيرا حول الأسباب الحقيقية التي سببت احتجازه، وحيثيات الجريمة، إذ لا تزال مصالح الدرك الوطني تحيط ببيت الفاعل، فيما توافد الكثير من سكان المنطقة والمناطق المجاورة إلى البلدية من أجل الاطلاع والتأكد من الحادثة التي صدمت الرأي العام الجزائري. وبعد العثور على الشاب بن عمران عميرة بدأ أقاربه وإخوته يحتضنونه ويبكون من شدة الفرح بدا عليه تلعثم في النطق ثم سرعان ما فكت عقدته وبدأ يسلم على من يعرفهم من الجيل المعاصر له ويناديهم بأسمائهم، وقال لهم إنني “كنت أراكم من وراء النافذة” داخل المنزل لكنني لا أقدر على أن أفتح الباب وأخرج إلى الخارج، وكأن قوة قاهرة بداخلي تمنعني وتمنع حتى مناداتكم، وأنه كان يرى والده من وراء النافذة متجها إلى المسجد ويعرف الكثير من الأخبار بما فيها وفاة والدته، لكنه مرصود من طرف الجاني، فكأنه آلة يتحكم فيها كما يشاء. وقال الشاب بن عمران عميرة إنني طلبت منه أن يأتيني بمصحف كي أقرأ فيه ورفض الجاني ذلك، لأن بالبيت لا يوجد فيها أي مصحف، هذه أقوال قالها الضحية وهو في حالة نفسية صعبة لأنه لا يصدق أين هو وتم تحويله إلى الطبيب للكشف عنه والاطمئان على صحته، وفي نفس الوقت تم نقله إلى مستشفى عاصمة الولاية في جناح خاص تحت الرعاية النفسية والصحية ولا يسمح بزيارته إلا لعائلته المقربة جدا. وفي ذات الوقت كانت فرقة الشرطة العلمية قد وصلت إلى بيت الجاني للتفتيش لمدة خمس ساعات أو أكثر، وتم نقل بعض الماشية من مسكن الجاني، على أن التحقيقات بدأت تأخذ مجراها لتعرف تفاصيل أكثر وهل هناك بعض المتواطئين أو المتسترين عن جريمة احتجاز شنعاء غريبة لم تعرفها البلاد من قبل بهذه المدة وبهذه المعايير والظروف، وقد تدخل هذه القصة العالمية. ولعل هذا السلوك من كلبه أثار حفيظة الجاني فدس له السم في الطعام ورمى به ميتا أمام باب بيت الضحية ذات ليلة، معتبرا أن هذا آخر خيط قد يقود الباحثين لهدفهم قد قضى عليه قضاء مبرما، لكن الأيام والسنوات كفيلة بأن تكشف أمورا وأسرارا، فالكثير من السكان ومن أقاربه اطلعوا على منشور على صفحات التواصل الاجتماعي يؤكد أن ابنهم على قيد الحياة ويعيش عند (ب ع) بمسكنه فثارت الثائرة. وبدأ الكل يبحث ويسأل، وتم التبليغ لفرقة الدرك الوطني بالمنشور الذي قيل إنه صادر عن اسم امرأة “هي قريبة جدا من الجاني، ثم سرعان ما صدر منها منشور آخر بأنها مجرد مزحة لا أكثر، كما قالت بعض المصادر، لكن أفراد عائلته بقوا على إصرارهم وبدأ بعضهم يربط أحداثا وتصرفات من الجاني منها حادثة مقتل الكلب، ومنها أنه يرفض دخول أي أحد عنده البيت، ومنها شراؤه للأكل بعدد اثنين دائما وهو معروف أنه يعيش بمفرده لتبدأ الشكوك حوله ما بين مصدق ومكذب باعتباره يظهر شخصا عاديا في المجتمع يعمل حارسا وفي نفس الوقت له أغنام وماشية، لتكون ليلة دخول أفراد العائلة وأقارب الضحية، وبدأ التفتيش لكل غرف الدار. وكان الجاني في حالة هدوء وبرودة أعصاب لكن بمجرد أن اقترب أحد الباحثين من كومة التبن بدأت ملامح التوتر عليه، وحين كشف الغطاء ووجد الشاب بن عمران عميرة جالسا هادئا حينها حاول الفرار، غير أن أفراد العائلة انتشروا في كل مكان وكانت فرقة الدرك الوطني قد أجهزت عليه وتم توقيفه ونقل الضحية معه إلى مقر فرقة الدرك الوطني، وهناك تحولت كل البلدية إلى مقر الفرقة لتتأكد من صحة الواقعة والعثور على شخص بحثوا عنه في كل مكان إلا داخل بلديتهم.]]> https://algeriatimes.net/detail/view/68124 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية أخبار المغرب 2024-05-20 00:29:12 آلاف المغاربة في مسيرة كبيرة تضامنًا مع الفلسطينيين

تظاهر آلاف المغاربة مجددًا الأحد في الدار البيضاء دعمًا للشعب الفلسطيني ورفضًا لتطبيع علاقات بلادهم مع إسرائيل، بحسب ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.وهتف المتظاهرون “الحرية لفلسطين” و”إذا صمتنا فمن سيتكلم؟” و”لا للتطبيع”، ووضع الكثير منهم كوفيات أو لوحوا بالأعلام الفلسطينية.وسار المتظاهرون في الشوارع الرئيسية في وسط الدار البيضاء تلبية لدعوة “الجبهة المغربية لنصرة فلسطين ومناهضة التطبيع” والمكونة من أحزاب يسارية وحركات إسلامية.وقالت المتظاهرة زهرة بن سكر (43 عاما) لوكالة فرانس برس “يستحيل بالنسبة إلي أن أبقى غير مبالية وصامتة أمام مصير الفلسطينيين الذين يُقتلون يوميا”.من جهته قال إدريس عامر (48 عاما) “أشارك في هذه المسيرة تضامنا مع الشعب الفلسطيني ضد المجزرة الصهيونية في غزة وضد التطبيع”.وطبع المغرب وإسرائيل علاقاتهما الدبلوماسية في كانون الأول/ديسمبر 2020 في مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة الرباط على إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه.ومنذ بداية الحرب في غزة في 7 تشرين الأول/أكتوبر، خرجت تظاهرات عدة واسعة النطاق في المغرب للمطالبة بإنهاء التطبيع، في حين أن الحركة المعارضة للتطبيع كانت محدودة حتى ذلك التاريخ.ونفّذت حركة حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر هجوما غير مسبوق على الأراضي الإسرائيلية أسفر عن مقتل أكثر من 1170 شخصا، معظمهم مدنيون، حسب تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات رسمية إسرائيلية.واحتجز في الهجوم 252 رهينة، 125 منهم ما زالوا في غزة، حسب تقديرات إسرائيل، بينهم 37 يقول الجيش إنهم لقوا حتفهم.وتنفّذ إسرائيل ردا مدمرا عى قطاع غزة تسبب استشهاد 35456 شخصا، وفق وزارة الصحة التابعة لحركة حماس.ودانت المملكة رسميا “الانتهاكات الصارخة لأحكام القانون الدولي والقانون الإنساني” من جانب إسرائيل في عملياتها الانتقامية ضد حماس، لكنها لم تذهب إلى حد الحديث عن إعادة النظر في عملية التطبيع بين البلدين.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68123 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2024-05-20 00:17:27 مظاهرات تحت الطلب لدعم قيس سعيد الرافض لتدخلات الخارجية

خرج المئات من التونسيين إلى الشوارع تأييدا للرئيس قيس سعيد رافضين  “التدخلات الخارجية”، بعد انتقادات دولية إثر موجة اعتقالات طالت صحافيين ونشطاء ومحامين لتهم مختلفة أبرزها إهانة الدولة وتشويه صورة البلاد في وسائل الإعلام.

واعتقلت الشرطة هذا الشهر عشرة أشخاص على الأقل من بينهم صحافيون ومحامون ومسؤولون في منظمات من المجتمع المدني، والأسبوع الماضي، نظم المحامون إضرابا وطنيا بعد أن داهمت الشرطة مقرهم واعتقلت المحامين سنية الدهماني ومهدي زقروبة.

وبعد انتقادات دولية، دعا سعيد الأسبوع الماضي وزارة الخارجية إلى استدعاء سفراء بعض الدول للاحتجاج على تدخلاتها في شؤون تونس.

وفي شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، رفع المئات صور سعيد وأعلام تونس، ولافتات كتب عليها (الغرب ارفعوا أيديكم على تونس) و(نعم للسيادة لا للتدخل الخارجي).

وهتف أنصار سعيد، الذين جاء بعضهم في حافلات من بعض المدن والبلدات الداخلية “الشعب يريد قيس سعيد” و”لا رجوع للوراء”.

وقال عمار حسن (37 عاما) وهو موظف قدم من شربان الواقعة على بعد 235 كليومترا من العاصمة تونس “نحن هنا لدعم سعيد الرجل النظيف.. نحن ضد التدخل الأجنبي وضد الخونة”. وأضاف أن “الغرب يحرك لوبياته (جماعات الضغط) والخونة هنا لزعزعة استقرار تونس”.

ووصل سعيد إلى السلطة بعد انتخابات حرة في عام 2019 وبعد ذلك بعامين قرر تعليق عمل البرلمان المنتخب قبل أن يأمر في 2022 بحله والانتقال إلى الحكم بمراسيم. ويتهم الرئيس باستمرار نشطاء وعدد من منظمات المجتمع المدني ومعارضيه بأنهم خونة ومرتزقة.

ويقول أن العديد من المنظمات واجهة للتدخل الأجنبي في تونس ويتهمها بتلقي تمويلات ضخمة، وطالب الحكومة بالتصدي لهذه التمويلات.

ويتهم معارضون سعيد لا سيما الاسلاميين بالقيام بانقلاب عندما أغلق البرلمان، ويقولون إنه بصدد تكريس حكم استبدادي عبر سجن معارضيه وصحفيين ونشطاء لإخماد الأصوات الحرة والمنتقدة لحكمه.

ويرفض سعيد الاتهامات ويقول إن خطواته قانونية وإنه لن يكون ديكتاتورا. ويقول إنه بصدد تطهير البلد من الفساد والفوضى المستشرية، ويؤيده في ذلك قطاعات واسعة من التونسيين.

ويقبع معظم زعماء المعارضة في السجن منذ أشهر، ومن بينهم عبير موسى زعيمة الحزب الدستوري الحر وراشد الغنوشي رئيس حزب النهضة الإسلامي، بتهم مختلفة، بالإضافة إلى قيادات أخرى متهمة بالتآمر على أمن الدولة.

ورأى الناطق باسم تحالف أحرار المؤيد للرئيس سعيد، أحمد همامي، أن "الاعتقالات التي حصلت كانت قانونية"، مؤكدا أن "تونس دولة مؤسسات وقانون".

وقال همامي في تصريح لموقع قناة "الحرة" إن "القانون في تونس يطبق على الجميع"، مستغربا من إثارة حديث عن التعدي على الحريات في الوقت الذي كانت فيه الاعتقالات التي طالت محامين أو صحفيين أو غيرهم وفقا "للقوانين التونسية، والتي عليها معاملة الجميع بمساواة من دون تفرقة، وببساطة من يخالف القانون يتم محاسبته".

وتساءل همامي "إذا كان رجال القانون مثل المحامين يرفضون أن يتم تطبيق القانون عليهم؟ فهل المطلوب أن يتم تطبيقه على المواطن التونسي من دونهم مثلا؟"، لافتا أن الحريات في تونس "مصانة، لكن هناك قوانين تضبط الحريات والحقوق والواجبات للجميع".

وقال مسؤولون في منظمات، من بينها اتحاد الشغل ورابطة حقوق الإنسان وهيئة المحامين ونقابة الصحفيين والنساء الديمقراطيات ومنتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، السبت، إن التونسيين "لن يقبلوا بخسارة حرية التعبير والعمل السياسي الحر والحق في العمل النقابي وعمل الجمعيات"، حسب رويترز.

ويرفض همامي الآراء التي تتحدث عن وجود "انتكاسة" في الحريات لتعود بتونس إلى فترات سابقة، وقال إن "تونس الآن في وضع أفضل مما كانت عليه سابقا، خاصة الفترة التي تسلم فيها الإسلاميون إدارة البلاد".

وانتقد الناطق باسم تحالف أحرار، التصريحات الدولية التي تعرب عن "قلقها من أوضاع الحريات في تونس"، وقال: "كيف لدول تقمع طلاب الجامعات بالعنف وتعتقلهم وتسجنهم لمجرد مطالبتهم بوقف الحرب في غزة، أن تعرب عن قلقها على الحريات في تونس، خاصة مثل الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا".

ونددت الولايات المتحدة، الثلاثاء، بموجة التوقيفات في تونس، واعتبرت أن ممارسات السلطات "تناقض حريات يكفلها الدستور". بينما أعربت فرنسا، الثلاثاء عن "قلقها"، وبدوره، أعرب الاتحاد الأوروبي، عن "قلقه" إزاء موجة التوقيفات، مؤكدا أن حرية التعبير واستقلالية القضاء يشكلان "أساس" شراكته مع تونس.

ويرد الداعمين للرئيس سعيد أن تونس دولة مستقلة ذات سيادة، تعمل وفق قوانين ودستور راسخ للبلاد، ولا تسمح لأي جهة أو دولة بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68122 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2024-05-20 00:13:13 غموض يحيط بمصير الرئيس الإيراني في تحطم مروحية

 نقلت تقارير إخبارية عن وسائل إعلام إيرانية الأحد، أن إحدى الطائرات المروحية في موكب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تعرضت لحادث وسقطت، في محافظة أذربيجان الشرقية، وسط غموض بشأن أسباب الحادث وتناقض المعلومات بشأن أي من الطائرات الثلاث تعرضت للحادثة ومن كان بداخلها.

وذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية، أن "المروحية التي تقل الرئيس الإيراني ووزير الخارجية، إلى محافظة أذربيجان الشرقية، تعرضت لحادث". وأضافت أن "بعض مرافقي الرئيس في هذه المروحية تمكنوا من الاتصال بالمركز، ولهذا السبب يزداد الأمل في انتهاء هذه الحادثة دون خسائر في الأرواح".

وأشارت إلى "تواجد ثلاث مروحيات في هذا الموكب، ووصلت مروحيتان تقلان بعض الوزراء والمسؤولين إلى وجهتهم بسلام". فيما دعت وكالة فارس، الإيرانيين للدعاء لرئيسهم عقب الحادثة.

من جهتها، نقلت وكالة إرنا عن مصادر محلية قولها إن المروحية التي تعرضت للحادثة كانت تقلّ رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسین أميرعبداللهيان ومحافظ آذربايجان الشرقية، مالك رحمتي و إمام جمعة تبريز آیة الله آل هاشم وبعض المسؤولين الآخرين.

وصرح وزير الداخلية الايراني أحمد وحيدي بأنه تم إرسال فرق الإنقاذ إلى منطقة حادث مروحية الرئيس الإيراني لكن بسبب الظروف الجوية القاسية قد يستغرق الأمر بعض الوقت للوصول إليها.

وأفادت إرنا بأن فريق البحث و الإنقاذ قد وصل إلى موقع حادث مروحية الرئيس الإيراني ومرافقيه في منطقة ورزقان. بعد حوالي ساعة من إعلان الحادث إلى المكان المعلن وبدأت عمليات البحث.

وأضافت أنه تم إرسال 16 فريق إنقاذ وطائرة مسیرة إلى المنطقة، ولكن بسبب عدم القدرة على عبور المنطقة وظروفها الجبلية والغابات، فضلاً عن الظروف الجوية السيئة، وخاصة الضباب الكثيف، فإن عملية البحث والإنقاذ ستستغرق وقتا.

بدوره، أشار التلفزيون الإيراني إلى وقوع حادث لإحدى المروحيات المرافقة للرئيس الإيراني خلال رحلته إلى أذربيجان الشرقية، مشيراً إلى أن بعض الأنباء تفيد أن الرئيس الإيراني ذهب إلى تبريز براً.

وافتتح الرئيس الإيراني صباح الأحد برفقة نظيره الأذربيجاني سداً مائياً على الحدود بين البلدين وحسبما تفيد التقارير فإن هذا الحادث يأتي بعد انتهاء مراسم الافتتاح.

وانطلقت مراسم تدشين سد "قيز قلعه سي" المشترك على نهر آراس الحدودي بين إيران وأذربيجان بحضور رئيسي البلدين.

وقبل حضوره حفل افتتاح هذا السد، قام رئيسي بزيارة مشروع جسر العبور بين طريق آراس والسكك الحديدية كجزء من الممر الشرقي الغربي الذي يربط كلاله في مدينة جُلفا بأذربايجان الشرقية مع كالاله بجمهورية أذربيجان.

ولفت رئيسي أن بلاده كانت من أوائل الدول التي أعلنت أن اقليم قره باغ تابع لأذربيجان مضيفا بأنه مستعد لبناء هذه المنطقة واستخدام القدرات الهندسية الإيرانية فيها.

وأضاف إن هذا "المشروع يعد رمزا للتنمية في المنطقة ودليلا على تصميم البلدين والشعبين على توسيع التعاون، مما سيخلق الأمل بين شعبي إيران وجمهورية أذربيجان العزيزين ويجلب اليأس للأعداء".

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68121 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-20 00:06:06 مروان البرغوثي يتعرض لعزل وانتهاكات كجزء من سياسة الانتقام من الأسرى الفلسطينيين

نشرت صحيفة “الغارديان” تقريراً قالت فيه إن القيادي الفلسطيني مروان البرغوثي  يقضي أيامه في السجن بزنزانة انفرادية مظلمة وضيقة، ولا وسيلة لديه لمعالجة جراحه وإصابة في الكتف، بعدما جُرّ ويداه مقيّدتان خلف ظهره. ويقول محامون إن إسرائيل تريد إرسال إشارة ألا أحد من السجناء الفلسطينيين الذين يحتجزون بدون توجيه اتهامات آمن.

وفي التقرير، الذي أعدته روث مايكلصن وسفيان طه وكويك كيرشنباوم، ورد أن مكانة البرغوثي قد ازدادت خلال سنواته الـ 24 عاماً في السجن، وبات الشخصية التي يجمع الفلسطينيون عليها أنها فوق الخلافات، والقادرة على توحيد الفصائل المتعددة.

وهو محروم، اليوم، من الكتب والجرائد وجهاز التلفاز التي كانت  متوفرة له، فقد اختفت منذ تشرين الأول/أكتوبر، ومعها اختفى زملاء الزنزانة، كما أن النور الذي يومض في زنزانته طوال الليل يهدف إلى حرمانه من النوم.

وقال محاميه إيغال دوتان، الذي زاره في سجن مجدو قبل شهرين: “من الناحية العقلية، فهو رجل قوي إلا أن وضعه النفسي يتدهور، كما ترى. ويكافح للنظر في عينه اليمنى نتيجة واحدة من الهجمات” عليه.

وقال دوتان إن البرغوثي فَقَدَ الكثير من وزنه، و”لا يبدو في حالة جيدة، ولن تعرفه لو قارنت وضعه الحالي بالصورة المعروفة له”.

 واتهمت إسرائيل البرغوثي بخمس حالات قتل وتوجيه هجمات ضد الإسرائيليين، وهي اتهامات ينكرها. ويخشى المحامون المدافعون عنه وأنصاره بأن معاملة أحد أشهر السجناء الفلسطينيين وانتهاك حقوقه رسالة إسرائيلية للآخرين بأن أحداً لم يعد آمناً. ويقول السجناء السابقون وجماعات حقوق الإنسان إن ظروف السجناء الفلسطينيين تغيرت سريعاً، بعد هجوم تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، والذي نفذه مقاتلو “حماس”.

 وزاد عدد السجناء الفلسطينيين في الأشهر اللاحقة، حيث كثفت إسرائيل مداهماتها لمدن الضفة الغربية واعتقلت  أكثر من 8,755 فلسطينياً، حسب مفوضية الأسرى والسجناء السابقين. وتم احتجاز معظمهم بدون تهم، وتحت قانون الاعتقال الإداري.

ومع زيادة أعداد المعتقلين في زنازين مكتظة زادت الانتهاكات. وتذكر معتقلون سابقون الضرب المستمر، والعنف الجسدي، وغياب العناية الأساسية، بما فيها نقص الطعام، وعدم توفر الملابس النظيفة، والمواد والبطانيات الصوفية والعناية الطبية.

وقال قدورة فارس، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين: “خلال هذه الحرب، تتعامل السلطات الإسرائيلية مع كل السجناء بطريقة  تنتقم فيها من الفلسطينيين. وهم يعرفون ما يمثلون في عقلنا الجمعي، وكرموز للمقاومة”.

ويرى فارس، وهو سجين سابق وحليف للبرغوثي: “بعد سماعهم كل الأوصاف عن مروان كزعيم محتمل في المستقبل، فقد قرروا، حسب تحليلي، استهدافه بشكل محدد”.

وأخبر البرغوثي محاميه، عندما زاروه في آذار/مارس بسجنه في مجدو إنه  جُرَّ إلى منطقة في السجن بدون كاميرات مراقبة وضُرب. وقال إنه كان ينزف من أنفه، وهو يُجَرّ من يديه المقيدتين على أرضية السجن قبل أن يضرب حتى فقد وعيه.

وذكر دوتان أنه شاهد، عندما زاره بعد أسابيع، ثلاث كدمات على جسد  البرغوثي. وقال إنه يعاني على الأرجح من خلع بالكتف، وهو في حالة من الألم المستمر، ولكن سلطات السجن رفضت توفير العناية الطبية والفحص الكامل لإصاباته.

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر، تم نقله إلى ثلاثة مراكز اعتقال، وكلها في الحجز الانفرادي. وقال دوتان إنه “ضرب في عدة مناسبات” بسجن أيلون، منها واحدة شتمه فيها حرس السجن وهو يُجَرّ على الأرض أمام بقية السجناء.

وترى تال ستينر، من منظمة اللجنة العامة ضد التعذيب في إسرائيل، أن “ما عانى منه البرغوثي يصل إلى حد التعذيب، وقد أصبح هذا عادياً في كل المعتقلات بعد 7 تشرين الأول/أكتوبر”.

ورفضت مصلحة السجون الإسرائيلية الرد على أسئلة الصحيفة، كما منعت اللجنة العامة ضد التعذيب في إسرائيل واللجنة الدولية للصليب الأحمر من زيارة السجون، منذ تشرين الأول/أكتوبر. وقالت ستينر إن منظمتها جمعت 19 شهادة من السجناء السابقين الذين وصفوا التعذيب الجسدي والجنسي وأشكال الإهانة الأخرى وكذا الحرمان من النوم والطعام والدواء. وقالت ستينر: “لو كانت هذه هي الطريقة التي سمحوا فيها لأنفسهم بمعاملة البرغوثي، تخيل ما يفعلونه ببقية السجناء الذين ليس لديهم نفس المكانة”.

 ووثق فرع “أطباء من أجل حقوق الإنسان” في إسرائيل 10 وفيات في السجون الإسرائيلية منذ تشرين الأول/أكتوبر، منها خمس حالات حضر أطباء المنظمة عمليات التشريح. وظهر على حالتي تشريح “علامات خطيرة من العنف والضرب”، فيما وجدوا في حالة أخرى أن “سبب الوفاة هو الإهمال الطبي”. وفي أربع حالات جاءت نتيجة الوفاة بسبب الإهمال الطبي القاتل، بما فيها وفاة عرفات حمدان (25 عاماً) الذي كان بحاجة لحقنات الإنسولين لعلاج مرض السكري، ومات بعد يومين من اعتقاله، في تشرين الأول/أكتوبر.

وبدأ كل معتقل سابق وصفه لحالة السجن بالحديث عن نقص الطعام وفقدان الوزن وبدرجة كبيرة. وتظهر قوائم الطعام التي تعدها مصلحة السجون الإسرائيلية أن السجناء الفلسطينيين الذين يشار إليهم بـ “السجناء الأمنيين”، يقدم لهم طعام مختلف عن وجباب بقية السجناء، واحدة بدون لحم، أو حرمانهم من شراء  الطعام من كافيتريا السجن.

 ففي بيته برام الله، حمل عمر عساف (74 عاماً)، الذي أفرج عنه في نيسان/أبريل، كأساً بلاستيكياً صغيراً، ووضع إصبعه على منتصف الكأس لكي يظهر الكمية الصغيرة من الأرز التي تقدم كل يوم: “ما رأيته خلال الأشهر الستة الماضية كان غير مسبوق. ولا يمكن مقارنته بما كان في السابق”.

واعتقل عساف في مداهمة بيته، بتشرين الأول/أكتوبر، واحتجز بدون اتهامات في سجن عوفر بالضفة الغربية. وضحك وهو يتذكر أن المسؤولين الإسرائيليين اتهموه بالتعاطف مع “حماس” بسبب لحيته، مع أنه يساري.

وتذكر الليلة الأولى التي قضاها في سجن عوفر، وكيف شاهد أشخاصاً عليهم آثار الضرب الواضحة: كدمات وحلقات سوداء حول العين، و” في بعض الأحيان يطلق الحرس الغاز المسيل للدموع، أو قنابل مطاطية من مسافة قريبة. وشاهدت أشخاصاً جروا على الأرض من أيديهم المقيدة”.

ولم يحصل المعتقلون الذي أصيبوا بالرصاص المطاطي على علاج للتمزقات.

 لكن هذا لا يقارن مع السجناء من غزة في القسم المجاور: “كنا نسمع الكلاب تهاجمهم، ونسمع صراخهم”. وكشف تقرير للأمم المتحدة عن المعاملة السيئة التي تعرض لها سجناء غزة الذين اعتقلوا في ثكنات الجيش، وأجبروا على الركوع لمدة تصل إلى 16 ساعة في اليوم وهم معصوبو العيون، وتعرضوا للضرب بأعمدة حديدية، والتعذيب بموسيقى صاخبة، وجراح بسبب القيود الضيقة.

وتقول ستينر: “لم تكن لديهم صلة بالعالم الخارجي”، و”هناك تقارير عن تعذيب شديد ومعاملة سيئة، وهذا غوانتانامو إسرائيل، وكل شيء يتعلق بالاختفاء القسري”.

وربطت منظمات حقوق الإنسان والمحامون والسجناء بشكل مباشر وضع السجون الحالي والوزير المتطرف إيتمار بن غفير، الذي تشرف وزارته على السجون واختياره القائم بأعمال مصلحة السجون الجديد كوبي يعقوبي لسياساته المتشددة.

وذكرت صحيفة “هآرتس”، الشهر الماضي، أن المخابرات الداخلية، الشين بيت اشتكت للنائب العام من  قرار يعقوبي تحسين أوضاع السجناء اليهود المحتجزين بتهم إرهابية، في وقت تدهورت فيه أوضاع السجناء الفلسطينيين.

وقال دوتان: “هذه سياسة موجهة من إيتمار بن غفير”، و”بالتأكيد كان هناك تحول، ولكننا لم نرَ حتى الآن أيّ وثيقة تكشف عن السياسة الجديدة”.

 ويقول فارس إن معاملة السجناء الفلسطينيين تُظهر أن إسرائيل “تريد الانتقام”، وقال إنه قام بتكليف فريق قانوني إسرائيلي للدفاع عن البرغوثي، ما حسن من معاملته، وإن بشكل هامشي “فلا يزال في الحجز الانفرادي، ولكن الضرب توقف”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68120 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-20 00:02:00 عشرات الشهداء بغارات إسرائيلية ونزوح الآلاف من شمال غزة

 استشهد عشرات الفلسطينيين وأصيب آخرون في سلسلة غارات إسرائيلية على جميع محافظات قطاع غزة، تزامنا مع توسيع جيش الاحتلال نطاق عملياته العسكرية شمالي القطاع ونزوح الآلاف من الفلسطينيين.وفي شمال القطاع، قالت مصادر طبية إن “أكثر من 40 شهيدا وعشرات الجرحى في 3 مجازر ارتكبها الاحتلال أمس السبت في شمال غزة، بعضهم وصل مستشفى كمال عدوان، والآخر لا يزال تحت الركام”.

وأفاد شهود عيان بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عناصر المقاومة والقوات الإسرائيلية، وسط انفجارات وقصف مدفعي مكثف متواصل على عدة مناطق في محافظة شمال غزة، حيث شوهدت أعمدة الدخان متصاعدة في المنطقة.وأشاروا إلى وجود قصف مدفعي كثيف على مناطق عدة في بلدتي جباليا وبيت لاهيا ومحيط مستشفى كمال عدوان، وتقدم عدد من الآليات الإسرائيلية في محيط منطقتي قليبو والشيخ زايد شمالي القطاع، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف، وسط حالة نزوح كبيرة من مناطق غربي مخيم جباليا باتجاه غرب مدينة غزة.

ومنذ أيام، تتصاعد الاشتباكات في محوري شرق مدينة جباليا شمال القطاع، بين فصائل فلسطينية والجيش الإسرائيلي الذي أعلن الأربعاء، شروعه في عملية عسكرية “موسعة” بقلب مخيم جباليا، قائلا إن العملية في جباليا شهدت “معارك شرسة”، وإن قواته “واجهت عشرات الخلايا المسلحة” في إشارة إلى الفصائل الفلسطينية.

استشهاد مسؤول أمني

وفي وسط القطاع، أكدت مصادر طبية “استشهاد مدير مباحث المحافظة الوسطى زاهر حامد الحولي ومرافقه جهاد الحميدي، إثر استهداف من طائرة استطلاع إسرائيلية في مدينة دير البلح”.تزامن ذلك مع سقوط 19 قتيلا جراء قصف مربع سكني في المخيم الجديد بالنصيرات، بالإضافة إلى إصابات جراء قصف الطيران الإسرائيلي منزلاً لعائلة عوض قرب مسجد الصفاء في مخيم البريج، وفق المصدر نفسه.وأوضحت المصادر الطبية أن “3 شهداء ارتقوا إلى جانب عدّة إصابات بينهم أطفال، في قصف الاحتلال مجموعة من المواطنين شرقي مخيم المغازي وسط قطاع غزة”.وفي مدينة غزة، أوضحت مصادر طبية في مستشفى المعمداني، أن “6 شهداء ارتقوا في قصف إسرائيلي لمنزل في شارع يافا بحي الدرج شرقي المدينة، كما استشهد فلسطينيون وأصيب آخرون جراء قصف استهدف مدرسة تؤوي نازحين وسط مدينة غزة”.كما أصيب عدد من الفلسطينيين في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.

أما في الجنوب، فوصل مستشفى الكويت التخصصي في محافظة رفح خلال 24 ساعة، 5 شهداء جراء الغارات الإسرائيلية، وفق مصادر طبية.وقال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مقاتلين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي شرق المدينة، أدت إلى تصاعد أعمدة الدخان في المنطقة.ويواصل الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية على رفح التي بدأها في 6 مايو/ أيار الجاري، متجاهلا تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات ذلك، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بالمدينة، دفعهم إليها بزعم أنها “آمنة”.وأدت العملية على رفح إلى نزوح أكثر من 630 ألف شخص قسرا إلى مدينة دير البلح وسط القطاع، بحسب منظمة الأونروا التي قالت إن المدينة “مكتظة بشكل لا يطاق وتعاني ظروفا مزرية”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68119 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-19 16:03:14 عاجل:فقدان طائرة مروحية تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية

أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بفقدان طائرة مروحية كانت تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في محافظة أذربيجان الشرقية.

وقالت الوكالة إن فرق الإنقاذ التابعة للهلال الأحمر والقوات العسكرية وقوات الشرطة تشارك في عملية واسعة النطاق للعثور على هذه المروحية.

وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي، أعلن أن المروحية التي تقل رئيس بلاده، اضطرت لتنفيذ هبوط خشن بسبب سوء الأحوال الجوية وفرق الإنقاذ لم تصل المنطقة بعد.

وأضاف في تصريحات للتلفزيون الرسمي الإيراني، الأحد، أن الهبوط الاضطراري لمروحية رئيسي حدث خلال عودة الأخير من المشاركة مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف في افتتاح سد على حدود البلدين.

المسؤول الإيراني أوضح أيضا أن سبب الهبوط الاضطراري “الخشن” لمروحية رئيسي هو “سوء الأحوال الجوية”.

وأشار إلى أن فرق الإنقاذ لم تصل إلى المروحية بعد، مبينا أن ذلك قد يستغرق بعض الوقت بسبب وعورتها والضباب الكثيف فيها.

وكانت طائرة رئيسي بين 3 مروحيات، حيث وصلت مروحيتان تقلان بعض الوزراء والمسؤولين بسلام إلى وجهتهما.

وتشير المعلومات إلى أن وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان وإمام جمعة تبريز آية الله هاشم كانا على متن المروحية التي تقل الرئيس الإيراني.

في الأثناء، دعت وكالة فارس الإيرانية الإيرانيين للدعاء لرئيسي عقب أنباء عن سقوط الطائرة المروحية.

وزار الرئيس الإيراني الأحد محافظة أذربيجان الشرقية حيث قام خصوصا بتدشين سد رفقة نظيره الأذربيجاني إلهام علييف على الحدود بين البلدين.

ويتولى إبراهيم رئيسي (63 عاما) رئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ حزيران/ يونيو 2021.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68118 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
تحقيقات و ملفات 2024-05-19 01:05:00 شنقريحة يشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية “الحصن 2024”

أشرف السعيد شنقريحة، على مستوى الميدان الأول للرمي والمناورات بالناحية العسكرية الأولى، على مجريات تمرين تكتيكي مركب بالذخيرة الحية “الحصن 2024”.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع، أن التمرين نفذته وحدات من الفرقة 12 للمشاة الميكانيكية ووحدات تابعة لقيادة الحرس الجمهوري.

وعرف التمرين تنفيذ عملية قفز مضلي رياضي بالقاعدة الجوية “عين وسارة” من طرف الفريق الوطني العسكري النسوي .

كما استمع شنقريحة الى عرض مُفصل قدمه مدير التمرين تضمن الفكرة العام للتمرين، وتابع عن كثب مختلف الاعمال القتالية التي اتسمت باحترافية عالية في جميع المراحل وبمستوى تكتيكي جيد.

وبالمناسبة، التقى شنقريحة، مع أفراد الوحدات المشاركة أين هنأهم على الجهود المبذولة خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين، كما أسدى جملة من التوجيهات حول ضرورة التقييم الموضوعي لنتائج هذا التمرين من أجل تحقيق النتائج المنشودة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68117 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2024-05-19 00:57:24 سعدالدين مرزوق ويسعد مبروك : القاضيان الأكثر جرأة في تاريخ الجزائر

أصدر المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية، مؤخراً، كتاب بعنوان ” مسارات ثورية : عام من التعبئة في الجزائر 2019 – 2020، وهو عبارة عن ورقة بحثية أجراها أربع باحثين مختصين في علم الاجتماع والسياسة والتاريخ والانتربولوجيا.

حيث تناولت هذه الدراسة ، التحولات التي طرأت على المجتمع الجزائري من خلال الحراك الشعبي وتداعياته المستقبلية على الشأن الداخلي الجزائري وتأثيراته حتى خارجها بعد انطلاق احتجاجات مشابهة له في كل من السودان ولبنان والعراق.

الكتاب الذي جاء في 350 صفحة تناول في قسمه الأول نظرات حول مسيرات الحراك ، في ظل تحولات عالمية من خلال نشاط شباب الحراك في الأحياء الشعبية وإبداعهم في احتجاجاتهم السلمية ، ومدى “الارتباط الغريب” بين توقف ظاهرة الهجرة غير الشرعية في صفوف الشباب، طيلة أشهر من استمرار المسيرات الأسبوعية، والطرق النضالية الجديدة للأفراد أثناء الانتفاضة الشعبية.فيما تناول القسم الثاني من الكتاب، الذي جاء تحت عنوان “في قلب الحراك” عالم من المتغيرات ملاحظات حول الحركية الشعبية ومحاولة فهم ما تكرر منها وما يتجدد كما تناول علاقة الحراك الشعبي في الداخل بالجالية الجزائرية في الخارج ، و ارتباطها بعودة النقاشات حول تاريخ نظام الحكم في الجزائر .فيما تناول الجزء الأخير من الكتاب، الحراك القضائي داخل منظومة الحكم في الجزائر، والخطاب الجديد للقضاة الغير المعهود في حدته ، مع إعلان مقاطعة الإشراف على إنتخابات العهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتطورها إلى إقرار مقاطعة ثانية للانتخابات الرئاسية المؤجلة في شهر جويلية 2019 التي دعا إليها رئيس الدولة عبدالقادر بن صالح بطلب من قائد الأركان قايد صالح. الأمر الذي قابتله معارضة مفتوحة وغير مسبوقة في تاريخ الجزائر من خلال وقفات وشعارات مطالبة باستقلال القضاء والفصل بين السلطات ورفع الضغط عن القضاة لفتح ومعالجة ملفات الفساد .“الحراك”الحراك القضائي” الذي قاده نادي القضاة حسب الكتاب، أنهى 15 سنة من وجود القاضي جمال العيدوني على رأس نقابة القضاة و انتخاب القاضي يسعد مبروك كرئيس لها ما عجل بإجراء تغييرات كبيرة في وزارة العدل من خلال إزاحة عدة وزراء ومدراء وأمناء عامين فشلوا في احتواء الحركية الاحتجاجية داخل هذا القطاع الحساس والسيادي.

وفي محاولة إعطاء ديناميكية جديدة دخلت نقابة القضاة بالإشتراك مع نادي القضاة في إضراب عام بتاريخ 27 أكتوبر 2019 على إثر تحويلات قامت بها وزارة العدل شملت 3000 قاض لينتهي بحادثة الاعتداء بالضرب وتسخير القوة العمومية عدد من قضاة مجلس قضاء وهران ، واعلان نقابة القضاة قرار وقف الإضراب بصفة انفرادية بعد توصلها لاتفاق مع وزارة العدل بزيادة في الأجور بتاريخ 4 نوفمبر 2019 في قرار وصفه شريكه نادي القضاة بالخيانة لمطالب الشعب.يذكر أن القاضي مرزوق سعدالدين الناطق باسم نادي قضاة الجزائر تم عزله في شهر جوان 2021 وفضل اعتزال المشهد القضائي في حين استقال يسعد مبروك من رئاسة النقابة الوطنية للقضاة في ظروف غامضة بتاريخ 19 سبتمبر 2022 ليكتفي بمهامه كمستشار بالغرفة الاجتماعية بالمحكمة العليا بحسب مصادر لموقع “راديو أم”.يذكر، ان هذه الورقة البحثية للكتاب اعتمدت في قراءتها على عدة تغطيات إخبارية من الصحف ومواقع محلية جزائرية موقع ” راديو أم ” ، ويومية “الخبر”، “الشروق” “الوطن”الوطن” و “ليبرتي” قبل غلقها، وتغطيات صحف ومواقع قنوات دولية وعالمية كواشنطن بوست ، “لوموند” ، رويترز ، الجزيرة ، إذاعة وقناة “بيبي سي” البريطانية ولوفيغارو الفرنسية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68116 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2024-05-19 00:50:45 عمر هلال يتهم الجزائر بإستغلال مجلس الأمن لبتزاز الدول حول قضية الصحراء

شهد اختتام النقاش حول قضية الصحراء المغربية، خلال مؤتمر لجنة الـ24 المنعقد في كاراكاس (14 – 16 ماي)، سجالا حادا، في إطار حق الرد، بين السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، والسفير الجزائري عمار بن جامع. وندد الدبلوماسي المغربي بإقدام نظيره الجزائري على ترهيب الوفود الداعمة لمغربية الصحراء، خلال هذا الاجتماع.

وعبر هلال للمشاركين عن صدمته واستنكاره لهذه المضايقات، مذكرا بأن “اجتماعات لجنة الـ24 كانت على الدوام فضاء لحرية التعبير يحظى باحترام الجميع. غير أن زميلي الجزائري، وبدلا من الإجابة عن تساؤلاتي حول مسؤولية بلاده في النزاع حول الصحراء المغربية، آثر ترهيب وفد لمجرد دفاعه عن مغربية الصحراء”.

وأضاف هلال أن “الإرهاب الدبلوماسي الجزائري معروف لدى الوفود الصديقة الداعمة للوحدة الترابية للمملكة، سواء في لجنة الـ24 واللجنة الرابعة والجمعية العامة في نيويورك، أو في عواصم بلدانها، وكذلك الحال اليوم، للأسف، في كاراكاس”، متابعا بالقول “سيدي السفير، لسنا هنا في الجزائر”.

كما ندد السفير المغربي بتدخل الجزائر في القرارات السيادية للدول، مصرحا بأن الجزائر لم تتردد في استغلال فترة ولايتها في مجلس الأمن لابتزاز البلدان الصديقة التي يبحث المجلس قضاياها، إذ تعمد إلى مقايضة دعمها لهذه البلدان بتغيير هذه الأخيرة لموقفها من قضية الصحراء، مؤكدا أن الأمر لا يستحق العناء لكون هذه الدول لا تهابها بأي حال من الأحوال.

وأبرز هلال أن تصرف السفير الجزائري ليس مفاجئا، إذ أنه امتداد لممارسة دأبت عليها بلاده، ودفعت الهيئات الأممية والمنظمات الدولية إلى انتقادها بشكل دوري، بسبب سجلها المعيب في مجال انتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضح أنه في الجزائر “لا توجد حرية تعبير، ولا حرية تنقل، ولا حرية التجمع. لقد تم حل جميع منظمات حقوق الإنسان. بلدكم صادق مؤخرا على القانون الجنائي الأكثر قمعا للحرية، والذي يسمح بالحكم بالسجن لمدة 30 عاما في حق أي شخص يعبر عن رأيه، وأنتم هنا في كاراكاس لتقديم دروس حول تقرير المصير والحرية والاستقلال”.

من جانب آخر، وفي إطار حق الرد الثاني على إقدام السفير الجزائري على الربط المضلل والمغلوط بين قضيتي الصحراء المغربية وفلسطين، وكذا تصريحاته المتحاملة إزاء الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، أكد هلال دعم المملكة الدائم والثابت للقضية الفلسطينية.

وخاطب نظيره الجزائري قائلا “أنتم تتباهون بالدفاع عن فلسطين في مجلس الأمن، هذا دوركم كممثل للبلدان العربية داخل هذه الهيئة، لكنكم تبخسون شعبكم حق التظاهر نصرة لفلسطين، لأنكم خائفون من الشعب الجزائري حين يخرج إلى الشوارع. وعلى عكسكم، فإن المظاهرات الداعمة للفلسطينيين في غزة لا تعرف أي قيود في المملكة المغربية”.

ودحض السفير هلال ادعاءات نظيره الجزائري بأن لا مصلحة لبلاده في قضية الصحراء، مذكرا إياه بأن “الجزائر تمنح نفسها حق التدخل في الشؤون الداخلية للمغرب، وحق عرقلة العملية السياسية الأممية، والحق في إيواء وتسليح جماعة انفصالية لها صلة بالإرهاب في منطقة الساحل. وختم بالقول “هذا حال الجزائر، معدنها الحقيقي، وهذه حقيقة مطالبها”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68115 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لسعات 2024-05-19 00:29:11 جون أفريك: الجزائر تخطف المركز الثاني بين الدول الأفريقية المنتجة للقمح من المغرب

تحت عنوان: “في سوق القمح.. من المفترض أن تحل الجزائر محل المغرب في عام 2024”، أوضحت مجلة “جون أفريك” الفرنسية أنه بسبب الجفاف، ستتنازل المملكة المغربية عن المركز الثاني بين الدول المنتجة للقمح لصالح الجزائر، مع اضطرارها إلى الاستيراد.

وقالت المجلة الفرنسية إن المنافسة ستكون أيضا هذه المرة على المركز الثاني بين الدول الإفريقية المنتجة للقمح، مشيرة إلى توقع إدارة الزراعة الأمريكية (USDA) بأن يكون إنتاج القمح الجزائري أعلى من إنتاج الجار المغربي، وذلك في تقرير لها صدر يوم العاشر من شهر مايو/أيار الجاري.

فبإنتاجها ثلاثة ملايين طن، ستحتل الجزائر في المركز الثاني إفريقيا بين الدول المنتجة للقمح خلال حملة عامي 2025- 2024. وترجع هذه الزيادة بنسبة %11 مقارنة بالحملة السابقة (2.70 مليون طن) إلى الظروف الجوية المواتية في المناطق الوسطى والشرقية المتاخمة لتونس.

وستنتج المملكة المغربية 2.5 مليون طن، بانخفاض قدره 39% في إنتاجها مقارنة بعام 2023 (4.2 مليون طن). فالقمح المغربي، الذي ينمو إلى حد كبير دون ري، يواجه “نقصا خطيرا في هطول الأمطار في مناطق النمو الشاسعة في الوسط والجنوب، مما أدى إلى انخفاض الإنتاج”، توضح “جون أفريك” نقلاً عن (USDA).

من المحتمل ألا يتم حصاد المزارع المعنية، بل “تترك متاحة للماشية كعلف، وستتطلب ظروف الجفاف زيادة الواردات، خاصة في المغرب. وبالتالي، يتعين على البلد التوجه إلى مصر (وإنتاجها البالغ 9.20 مليون طن) للحصول على الإمدادات، توضح “جون أفريك”.

أما الجزائر التي لديها فائض فلن تستورد قمحا أجنبيا، وسيسمح لها العائد من حقولها بالاكتفاء الذاتي للحملة الحالية.

وهو انتقام جميل للدولة التي اشترت في أغسطس 2023 حوالي 800 ألف طن من القمح الروسي لتعويض النقص، تقول “جون أفريك”، موضحة أن الجزائر استوردت في عام واحد نحو مليوني طن من القمح، خاصة من فرنسا وأوروبا الشرقية وأستراليا.

واعتبرت “جون أفريك” أنه بالإضافة إلى الأرقام الجيدة للزراعة، فإن عام 2024 هو عام تميز بالنسبة للجزائر بأداء جيد في مختلف المجالات، بما في ذلك المحروقات. فمن خلال إنتاج 907 آلاف برميل يوميا، تحافظ على مركزها كثالث منتج للنفط في أفريقيا، وفقا لمنظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك).

وبدعم من الإيرادات المرتبطة بصادرات الوقود – 50 مليار دولار – من المتوقع أن يصل الناتج المحلي الإجمالي الجزائري إلى 264 مليار دولار في نهاية العام، وفقا لتقديرات الجزائر العاصمة. وهي أرقام تسمح لها بتجاوز نيجيريا الغارقة في أزمة اقتصادية عميقة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68114 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كلمة حرة 2024-05-19 00:17:21 دومينيك دو فيلبان: حان الوقت لتعترف فرنسا بالدولة الفلسطينية

أكد الوزير الأول ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق دومينيك دو فيلبان ضرورة اعتراف باريس بالدولة الفلسطينية الآن، وشدد على العزلة المستمرة لإسرائيل في العالم، كما أوضح استحالة القضاء على حركة حماس عسكريا.

وفي حوار أجرته معه الإذاعة الرقمية “راديو الجنوب”، قال دو فيلبان إن رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهويسعى وراء أهداف لم تعد تخفى عن أحد، وهي: القضاء العسكري على حركة حماس، مؤكدا استحالة تحقيق هذا الهدف، وهو ما تعرفه الدول الغربية جيدا. ويتجلى الهدف الثاني في استمرار الاستيطان في الضفة الغربية وقد يمتد الى قطاع غزة. وأكد أن الهدف الثالث وهو معروف للجميع ويعمل بنيامين نتنياهو على تحقيق طول حياته السياسية ويتمثل في منع قيام الدولة الفلسطينية، وعرقلة أي مسلسل سياسي في هذا الاتجاه.

وتابع دو فيلبان قائلا “علينا أن ندرك حقيقة نتنياهو في وقت ندرك فيه نحن أن عيش إسرائيل بشكل طبيعي لا يمكن أن يتم سوى عبر عملية سياسية ومن خلال إقامة دولة فلسطينية”. وأوضح “يمكن إعادة طرح مسلسل المفاوضات، كنا دائما نركز على عودة اللاجئين ومشكلة المياه والحدود وقضايا أخرى لنصل في آخر المطاف الى قيام الدولة الفلسطينية، وأصبح الاقتناع الآن في أوروبا والذي يتعاظم هو ضرورة الاعتراف بالدولة الفلسطينية أولا”.

وفي ارتباط بهذه النقطة أبرز أن على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “النظر في الوضع السياسي الدولي وتصحيح خلل ساد منذ البداية ويطرح مشاكل للدبلوماسية الفرنسية، وطريقة إصلاح هذا الخلل هو المشاركة مع دول مثل إسبانيا وإيرلندا في الاعتراف بالدولة الفلسطينية”، مؤكدا أن الاعتراف ليس مشكلة مبدأ لفرنسا، فهي صوتت على الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الجمعية العامة ولكن قضية توقيت وأنه حان الوقت للاعتراف في ظل نهج حكومة إسرائيل سياسة عناد وعرقلة للمسلسل السياسي.

وعدد دو فيلبان مظاهر فشل إسرائيل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول، وهي: أولا، فشل السياسة الأمنية التي سمحت بحدث مثل هذا، ويعتبر الفشل الثاني هو فشل الاستراتيجية الحربية في قطاع غزة حيث لم تنجح إسرائيل في القضاء على حماس رغم مرور كل هذه الشهور من الحرب، وكيف تستمر المواجهات في قطاع غزة. وارتباطا بهذه النقطة وهو الفشل الثالث، يبرز أن استمرار المواجهات قد يؤدي الى حرب إقليمية خطيرة، ومن يدري “قد يكون بنيامين نتنياهو يسعى إليها”. ويبقى الفشل الرابع فيما اعتبره عزلة إسرائيل الدبلوماسية في العالم حيث بدأت واشنطن أكبر حليف لها في تقييم العلاقة مع حكومة نتنياهو.

ويعتبر دومينيك دو فيلبان، الذي كان وزيرا أولا ووزيرا للخارجية خلال حقبة الرئيس جاك شيراك، من الأصوات الشجاعة في فرنسا التي طالبت بعد 7 أكتوبر بضرورة الرهان على الحل السياسي، وندد بجرائم إسرائيل في قطاع غزة، وواجه بحزم حملة اتهامه بمعاداة السامية في محاولة لتهميشه سياسيا. في الوقت ذاته، حذّر الغرب من أن سياسة التساهل مع إسرائيل بشأن ما ترتكبه من جرائم سينعكس سلبا عليه مستقبلا في وقت تتغير فيه الخريطة الجيوسياسية العالمية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68113 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2024-05-19 00:13:30 نائب رئيس الموساد سابقا: خسرنا حرب غزة واقتصادنا ينهار

قال عضو في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، إن الحرب في غزة “لا طائل منها” وإن بلاده “تخسرها” و”اقتصادنا ينهار”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها “رام بن باراك” النائب عن حزب “هناك مستقبل” المعارض للإذاعة العامة الإسرائيلية.

وسبق أن شغل بن باراك منصب نائب رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) في الفترة من 2009 إلى 2011، ورئيس لجنة الأمن والخارجية بالكنيست بين عامي 2021- 2022.

وقال “بن باراك”: “هذه حرب بلا هدف ونحن نخسرها بشكل لا لبس فيه”.

وأضاف: “نحن مجبرون على العودة للقتال في نفس المناطق، وخسارة المزيد من الجنود”.

وبوتيرة يومية، تعلن فصائل فلسطينية عن قتل وإصابة جنود إسرائيليين وتدمير آليات عسكرية، وتبث مقاطع مصورة توثق بعض عملياتها.

وتواجه السلطات الإسرائيلية اتهامات محلية بالتستر على حصيلة أكبر بكثير من القتلى والجرحى بين صفوف الجيش.

وتابع عضو الكنيست “كذلك فنحن نخسر على الساحة الدولية، وتشهد علاقاتنا مع الولايات المتحدة تدهورا شديدا، والاقتصاد الإسرائيلي ينهار”.

وختم “بن باراك” متسائلا: “أرني شيئًا واحدًا نجحنا فيه!”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، قتل 15 جنديا إسرائيليا إثر استهداف منزل يتحصن فيه عدد منهم شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

كما أعلنت أمس الجمعة، تمكنها “خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية صهيونية مختلفة بين دبابات وناقلات وجرافات في كافة محاور القتال”.

وتواصل إسرائيل حربها المدمرة على غزة بدعم أمريكي رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68112 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-19 00:10:45 عشرات الشهداء والجرحى في مجازر مروعة بمخيم جباليا

استشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين إثر توغل قوات ودبابات إسرائيلية اليوم السبت في مناطق مزدحمة بشمال قطاع غزة.

وسيطرت القوات الإسرائيلية أيضا على بعض الأراضي في مدينة رفح القريبة من الحدود المصرية بجنوب قطاع غزة والتي تكتظ بالنازحين.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة شرسة هذا الشهر في أنحاء من شمال غزة كانت قد أعلنت انتهاء عملياتها الرئيسية فيها في يناير/ كانون الثاني.

أحد هذه المواقع هو جباليا، أكبر مخيمات اللاجئين الثمانية في قطاع غزة حيث توغلت القوات والدبابات في شوارعه اليوم. وقال مسعفون إن 15 فلسطينيا استشهدوا وأصيب عشرات في إحدى الغارات.

 

وقالت وزارة الصحة وقوات الدفاع المدني في غزة إن الفرق تلقت عشرات البلاغات بسقوط شهداء ومصابين، لكنها لم تتمكن من إجراء أي عمليات بحث بسبب تواصل عمليات التوغل البري والقصف الجوي.

 

وقال إبراهيم خالد، وهو أحد سكان جباليا، عبر أحد تطبيقات التراسل “اليوم هو اليوم الأصعب بالنسبة للقصف من جانب الاحتلال. القصف من الجو ومن الدبابات لم يتوقف”.

وأضاف “بنعرف عن كتير ناس شهداء وجرحى لكن سيارات الإسعاف مش قادرة توصل لهم”.

 

واستشهد 35386 فلسطينيا على الأقل منذ بدء إسرائيل حرب الإبادة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول، في حين حذرت وكالات إغاثة من انتشار الجوع والنقص الحاد في الوقود والإمدادات الطبية.

 

 

 

وفي رفح، حيث توغلت الدبابات الإسرائيلية في بعض المناطق الشرقية، قال سكان إن القصف الإسرائيلي من الجو والأرض استمر طوال الليل.

وكانت رفح تؤوي أكثر من مليون نازح من سكان غزة. وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (الأونروا) إن أكثر من 630 ألف شخص فروا من رفح منذ بدء الهجوم هناك في السادس من مايو/ أيار.

وتزعم إسرائيل أنها يجب أن تسيطر على رفح لتدمير حماس.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68111 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-19 00:04:35 الآلاف يشاركون في مظاهرة في برلين لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية

تجمع آلاف الأشخاص في العاصمة الألمانية برلين، اليوم السبت، للمشاركة في مظاهرة لإحياء ذكرى نكبة فلسطين قبل 76 عاما.

وتحت شعار “فلسطين ستكون حرة”، توجه المتظاهرون من حي كرويتسبورغ إلى مبنى البلدية الأحمر في ساحة الكسندر.

وقالت الشرطة إنه كان من المفترض بالأساس أن يتوجه المتظاهرون إلى بوابة براندنبورغ الشهيرة لكن هذه الوجهة تم تغييرها قبل وقت قصير من موعد المظاهرة.

 

 

وكالعادة، أصدرت السلطات بعض الشروط للتظاهر. على سبيل المثال، تم حظر الدعوات إلى أعمال العنف أو ترديد شعارات تشهيرية، كما حظرت السلطات التصريحات التي تروج لتدمير دولة إسرائيل، وكذلك حمل أعلام ولافتات منظمات مصنفة في ألمانيا أنها منظمات إرهابية مثل حركة حماس أو منظمة “صامدون” والتي تم حظر نشاطها في ألمانيا بعد 7 تشرين الأول/أكتوبر.

 

يذكر أن ذكرى يوم النكبة التي تحل في الخامس عشر من أيار/مايو من كل عام، تشير إلى ذكرى نزوح وطرد مئات آلاف الفلسطينيين في أولى الحروب العربية الإسرائيلية والتي اندلعت في مثل هذا اليوم من عام 1948 وذلك بعد يوم واحد من إعلان قيام دولة إسرائيل.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68110 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2024-05-18 00:37:19 المنتخب النسوي الجزائري يفوز على نظيره المغربي برباعية راكم فاهمين

فاز المنتخب النسوي المغربي لاقل من 17 سنة برباعية نظيفة اليوم الجمعة بالجزائر في مباراة الاياب التي تعمد الاعلام الجزائري عدم نقل مجرياتها على المباشر والتي تدخل ضمن إقصائيات كأس العالم لأقل من 17 سنة سيدات..

وهكذا، تمكن المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة، من التأهل إلى الدور القادم، من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستقام بدومنيكان، وذلك عقب انتصاره على المنتخب الجزائري إيابا، بأربعة أهداف دون مقابل، في مباراة جرت أطوارها على أرضية ملعب سالم مبروكي بالعاصمة الجزائر.

ويذكر أن مقابلة الذهاب جرت أطوارها يوم الجمعة الماضي، على أرضية الملعب البلدي بمدينة بركان، وانتهت بفوز المنتخب المغربي بأربعة أهداف دون مقابل، ما يعني تفوق المنتخب المغربي بثمانية أهداف دون مقابل، في مجموع مقابلتي الذهاب والإياب.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68109 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
نحكيلك حاجة 2024-05-18 00:28:25 وزارة الصناعة تفند خبر غلق مصنع فيات بوهران بعد سرقة محركات السيارات

فندت وزارة الصناعة والإنتاج الصيدلاني المعلومات التي تم تداولها عبر وسائط التواصل الاجتماعي التي مفادها غلق مصنع السيارات “فيات” بوهران بشكل مؤقت اثر سرقة 132 محرك للشركة المصنعة.

وأكدت الوزارة أن تلك الادعاءات لا أساس لها من الصحة مع استمرارية نشاط الإنتاج بمصنع فيات بوهران بشكل طبيعي”.

كما  دعت الوزارة الجميع إلى “ضرورة تحري المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات و المعلومات الكاذبة”.

هذا وتم تداول خبر سرعات مئات محركات السيارات من المصنع، عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتخاذ قرار بغلق.

كما تم تداول وثيقة موزع السيارات بولاية الشلف يعتذر لعدم القدرة على توفير الطلابية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68108 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2024-05-18 00:23:22 الجزائر تستثمر 3 مليار دولار لربط شبكة الكهرباء الشمالية مع الجنوبية

تطرق وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، المشاريع الرائدة في الجزائر وهو تطوير الربط البيني الوطني لشبكة الكهرباء الشمالية مع شبكة الجنوب، باستثمار يقارب 3 مليارات دولار.

وقال عرقاب في كلمة ألقاها خلال أشغال الطبعة الـ3 للمنتدى الدولي “نحو الجنوب: الاستراتيجية الأوروبية من أجل حقبة جيوسياسية واقتصادية وسوسيو ثقافية جديدة في منطقة المتوسط”، إن هذا المشروع  يكتسي ”أهمية حيوية للبلد والمنطقة” كونه سيؤدي إلى تعزيز تكامل الطاقة خاصة المتجددة  من خلال تحسين إمدادات الكهرباء المحلية بشكل كبير،  كما سيفتح آفاقا جديدة لتصدير الكهرباء النظيفة إلى أوروبا.

في ذات السياق، أكد المتحدث أن هذا المشروع يهدف لتحسين إمدادات الكهرباء ”سيمكن جيراننا الأفارقة من التزود بها انطلاقا من روح التضامن والتعاون الإقليمي”، مؤكدا أن “الجزائر على استعداد لتسهيل مرور الكهرباء من البلدان الواقعة على الشاطئ الشمالي للبحر الأبيض المتوسط إلى البلدان الأفريقية”، حيث ستمكن هذه المبادرة من تزويد البلدان الأفريقية بالكهرباء النظيفة والموثوقة، وبالتالي المساهمة في تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68107 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2024-05-18 00:17:18 الشرطة الفرنسية تقتل بالرصاص جزائري أحرق كنيسة يهودية

قال مسؤولون إن الشرطة الفرنسية قتلت بالرصاص جزائريا كان يحمل سكينا بعد أن أضرم النار في كنيس يهودي وهدد الشرطة في مدينة روان الجمعة في أحدث هجوم معاد للسامية.

وقال نيكولا ماير-روسينيول رئيس بلدية روان “تسلق رجل مسلح بطريقة أو بأخرى الكنيس وألقى شيئا يشبه المولوتوف في قاعة الصلاة الرئيسية”، مضيفا أنه لم يصب أي شخص آخر بأذى في المدينة الواقعة في منطقة نورماندي شمال غرب البلاد.

وعثرت قوات الشرطة على الرجل على سطح الكنيس ومعه قضيب حديدي وسكين مطبخ، وأطلقت عليه النار عندما رفض الانصياع لأوامر التوقف.

وتشهد فرنسا، مثل الكثير من البلدان الأوروبية، ارتفاعا كبيرا في الأعمال المعادية للسامية منذ الهجوم الذي شنه مسلحو حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول والحملة الإسرائيلية على غزة التي أعقبت ذلك.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان إن السلطات رفضت مؤخرا طلبا تقدم به منفذ الهجوم للحصول على تصريح إقامة. وأضاف أن منفذ الهجوم لم يكن على رادار الشرطة أو أجهزة المخابرات.

وبحسب المدعي العام، تم التعرف على “هوية” القتيل بفضل “بطاقة شبكة النقل العام في روان التي كان يحملها” ولا يزال يجري التحقق منها.

وأشار مصدر قريب من الملف إلى أن الرجل كان ملزما بمغادرة البلاد منذ “أقل من عام” لكن لم يطبق الأمر لأنه “تقدم باستئناف أمام المحاكم الإدارية”.

وأضاف دارمانان بعد زيارة الكنيس “هذا العمل المعادي للسامية يؤثر علينا جميعا بشدة”، مضيفا أن فرنسا تبذل كل ما في وسعها لحماية الجالية اليهودية.

من جهته، قال شموئيل لوبيكي حاخام الكنيس إن زوجته كانت هناك وقت وقوع الهجوم. وأضاف لتلفزيون بي.إف.إم “لقد شعرنا بخوف بالغ”.

وذكر أن زوجته “سمعت طلقات نارية وصراخا… ثم رأت الدخان يتصاعد من الكنيس، فنزلت على الفور وساعدت أفراد الإطفاء على الدخول إلى الكنيس”.

وقال إن مثل هذا الهجوم كان متوقعا بسبب تصاعد حالات معاداة السامية. وتابع “كان لدينا هذا الخوف بداخلنا، ولكن عندما يحدث ذلك الأمر بالفعل، ينتابنا شعور بالصدمة”.

وأفادت ناتاشا بن حاييم، رئيسة الجالية اليهودية في نورماندي، إن جدران غرفة الصلاة والكثير من الأثاث تحول إلى اللون الأسود بسبب النيران والدخان. وقالت للصحافيين “إنه أمر كارثي. نعم، أنا منزعجة، منزعجة للغاية”.

وأضافت “حدثت معجزة كبيرة. كتب التوراة، الكتب المقدسة والتي هي في الواقع أهم شيء من الناحية العاطفية وليس المادية لم تتضرر. وبينما كان الحريق قريبا هذا يعني أن كل ما كان قريبا احترق”.

وتستضيف فرنسا دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بعد نحو شهرين ورفعت مؤخرا حالة التأهب إلى أعلى مستوى وسط التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وشرق أوروبا.

وقال المدعي العام فريدريك تييه إن أحد أفراد قوة الشرطة اتبع الإجراء الصحيح بإطلاق النار بعد أن ركض منفذ الهجوم نحوه وهو يلوح بالسكين ويتجاهل أمر التوقف. وأضاف “عند وصول أفراد الإطفاء والشرطة إلى الموقع (في الكنيس) رصدوا رجلا على سطح الكنيس كان يلوح بقضيب حديدي في يد وسكين مطبخ في اليد الأخرى”، مشيرا إلى أن دخانا كان يتصاعد من نوافذ الكنيس.

وفي وقت لاحق، منع أفراد الشرطة الوصول إلى الكنيس في أثناء جمع الأدلة. وقال ماير-روسينيول إن الكنيس محاط بالكاميرات الأمنية.

وسجلت فرنسا 366 عملا معاديا للسامية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024، وهو ما يعادل ثلاثة أمثال العدد في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال ماير-روسينيول “لا يمكن لأحد أن ينكر هذه الموجة المعادية للسامية. لا يمكن لأحد أن ينكر حقيقة أن اليهود الفرنسيين يمثلون واحدا بالمئة من السكان الفرنسيين، لكن أكثر من 60 بالمئة من الأفعال المعادية للأديان هي أعمال معادية للسامية”.

وحث لوبيكي أفراد الجالية اليهودية على مواصلة أنشطتهم بالصورة المعتادة. وقال “الليلة هي ليلة السبت ومن المهم إضاءة الشموع لنظهر أننا لسنا خائفين وأننا لا زالنا نمارس طقوسنا اليهودية رغم الظروف”.

وقال رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا يوناتان عرفي “حرق كنيس يهودي هي محاولة لترهيب جميع اليهود. مرة اخرى الهدف هو فرض مناخ من الرعب في الاوساط اليهودية في بلادنا. محاربة معاداة السامية هو الدفاع عن الجمهورية”.

وأكد المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الهيئة السابقة للحوار بين السلطة التنفيذية ومسلمي فرنسا، على اكس “ندين بأكبر قدر من الحزم الهجوم الدنيء على كنيس روان” وأعرب عن دعمه الكامل وتضامنه التام مع المؤمنين والمسؤولين عن الكنيس.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68106 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2024-05-18 00:12:48 لقضاء التونسي يثبت حكما بسجن الغنوشي وصهره 3 سنوات

ثبّتت محكمة الاستئناف بتونس الحكم الابتدائي بسجن زعيم حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي وصهره وزير الخارجية الأسبق رفيق بوشلاكة ثلاث سنوات في القضية المتعلقة بحصول الحركة على تمويل أجنبي. كما مدّد حبس منذر الونيسي رئيس الحركة بالنيابة وأحاله على التحقيق في قضايا تتعلق بالإرهاب.

وأفاد راديو "موزاييك" المحلي نقلا عن المتحدث الرسمي باسم محكمة الاستئناف بتونس بأن "الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس كانت قضت في فبراير/شباط الماضي بسجن الغنوشي وبوشلاكة ثلاث سنوات مع النفاذ العاجل وتغريم حركة النهضة بغرامة تساوي قيمة التمويل الأجنبي المتحصل عليه وقدرها 1مليون و 170 ألف و478 دولار أميركي و 35 سنتا". 

وأضاف المصدر نفسه أن "النيابة العمومية استأنفت ذلك الحكم الابتدائي وأصدرت الدائرة الجناحية لدى محكمة الاستئناف بتونس اليوم الجمعة قرارها بإقرار الحكم الابتدائي".

ويقبع الغنوشي في السجن منذ منتصف أبريل/نيسان من العام الماضي، فيما أصدر القضاء التونسي بحقه 3 بطاقات إيداع في عدد من القضايا من بينها ما يتعلق بالإرهاب والقضية المعروفة بـ"التآمر على أمن الدولة وأكد محاموه في وقت سابق أن بعض العقوبات قد تصل إلى الإعدام.

وفي قت سابق من اليوم الجمعة رفضت دائرة الاتهام بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس طلب الافراج عن رئيس حركة النهضة بالنيابة منذر الونيسي مع إحالته إلى الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس.

والونيسي موقوف منذ شهر سبتمبر/أيول 2023 على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ''التسريبات الصوتية'' وعلاقته الشخصية بعدد من رجال الأعمال المتنفذين ووجهت له تهمة عدم الاعلام عن ارتكاب جرائم إرهابية وربط الصلة مع أطراف أجنبية للإضرار بمصالح الدولة التونسية.

وأثارت التسريبات الصوتية لنائب رئيس حركة النهضة جدلا واسعا في الأوساط السياسية التونسية، إذ أنه تحدث فيها عن صراعات بين قيادات من الحركة لرئاسة الحزب في المرحلة المقبلة واتهم فيها شخصيات مقربة من الغنوشي بتلقي أموال من الخارج واستخدامها لحسم هذه الصراعات الداخلية.

كما تضمن التسجيل الصوتي حديثا عن سعي قيادات من الحركة إلى عقد تحالفات مع رجال أعمال استعدادا لمحطات سياسية قادمة.

وكان قاضي التحقيق الأول بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب أصدر بطاقة ايداع بالسجن في حق الونيسي على خلفية تسجيل صوتي منسوب إليه ليقرر لاحقا التمديد في إيقافه تحفظيا قبل أن يصدر قرار ختم البحث والاحالة على أنظار دائرة الاتهام من أجل تهم تتعلق بعدم الاشعار عن ارتكاب جرائم ارهابية وربط الصلة مع أطراف أجنبية للإضرار بمصالح الدولة التونسية.

وقد تولى محامو الونيسي الطعن في قرار ختم البحث غير أن دائرة الاتهام قررت تأييده مع احالة الونيسي على أنظار الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس ورفض الافراج عنه.

والونيسي هو واحد من قياديي النهضة الذين يلاحقهم القضاء بعدة تهم، وصدرت أحكام بشأن البعض منها، ومازالت المحاكمة تجري في بعضها الآخر، ففي فبراير الماضي حكمت الدائرة الجناحية المتخصصة في قضايا الفساد المالي بالمحكمة الابتدائية في تونس، على رئيس حزب حركة النهضة راشد الخريجي الغنوشي وصهره رفيق عبد السلام بوشلاكة، بالسجن ثلاث سنوات. في خصوص القضية المتعلقة بقبول النهضة لتبرعات من جهة أجنبية في إطار تمويل الحملة الانتخابية".

وإلى جانب الغنوشي، تقبع قيادات بارزة بالنهضة في السجون لمواجهتهم شبهات متعددة، من بينها "التآمر على أمن الدولة" و"التورط في شبكات التسفير إلى بؤر التوتر"، من بينهم نائبا الرئيس نور الدين البحيري وعلي العريض.

وسبق أن قرر قاضي التحقيق في قضية "اللوبيينغ" إحالة حزب حركة النهضة، في شخص ممثله القانوني وأحد من ثبت ضلوعه في إبرام عقد الاستشهار من قيادات الحزب، على المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بتونس، "من أجل الحصول على تمويل أجنبي لحملة انتخابية وقبول تمويل مباشر مجهول المصدر للأول، بمشاركة الثاني له في ذلك".

وأفادت المحكمة الابتدائية بتونس في بيان لها، أن "القضية التحقيقية المنشورة بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي والمتعلّقة بتمويل الحملة الانتخابية التشريعية لسنة 2019 والمعروفة بقضية "اللوبيينغ" قد خُتم البحث فيها بتاريخ يوم 11 مارس 2022.

ولم تعلق النهضة على رفض الإفراج عن الونيسي، لكنها حاولت لفت الأنظار عن القضية بإصدار بيان يتحدث عن التطورات الأخيرة في البلاد، وانتقاد السلطة كما هو الحال دائما في أي مناسبة يمكن استغلالها سياسيا للتصويب على الحكومة.وهاجمت النهضة في بيانها السلطات بطريقة حادة  وعبرت في بيان نشرته على صفحتها عن “انشغالها البالغ لما آلت إليه الحياة السياسية في بلادنا من تجاوزات وانسداد آفاق وتضييق على الحريات ودوس على الحقوق وتفاقم ظاهرة الاعتقالات والمحاكمات ومحاصرة الإعلام والأحزاب والجمعيات والمجتمع المدني عامة”.

كما هاجمت القضاء وشككت بنزاهته قائلة “أنّ التطورات الخطيرة والتجاوزات المسجلة في الآونة الأخيرة تؤكد استفحال الأزمة التي ضربت المرفق القضائي”.

وتابعت “إنّ السلطة ضربت مبدأ المحاكمة العادلة وقرينة البراءة”، مشيرة إلى ما شهده قطاع المحاماة بسبب “الخطوات التصعيدية من السلطة على إثر اعتصام العميد شوقي الطبيب والأستاذة سنية الدهماني بدار المحامي وإيقاف الإعلاميين برهان بسيس ومراد الزغيدي”.

ويرى متابعون أن حركة النهضة التي تمر بأزمة كبيرة بسبب التهم الثقيلة الموجهة لأبرز قياداتها وأعضائها، لذلك لا تجد وسلة للدفاع سوى الهجوم لاسيما مع ظهور أصوات تطالب بحل الحزب بعد ثبوت تلقيها تمويلات أجنبية خلال الانتخابات.

وطالب رئيس حزب "التحالف من أجل تونس" سرحان الناصري في فبراير/شباط الماضي السلطات المسؤولة "بحل الحركة وحظر نشاطها نهائيا، بعد ثبوت حصولها على تمويل أجنبي في مخالفة صريحة لقانون الأحزاب في البلاد".

بدوره، أكد الناطق الرسمي باسم حزب التيار الشعبي، محسن النابتي أن ملف "اللوبيينغ" المتورطة فيه حركة النهضة، هو أحد أهم ملفات المحاسبة"، معتبرا "أن الحكم الصادر في شأنه مؤشر على التقدم في قضايا أخرى، على غرار الجهاز السري للحركة، والتسفير إلى بؤر النزاع والإرهاب، وتبييض الأموال، إلى جانب الاغتيالات السياسية التي جدت بالبلاد سنة 2013".

وينص الفصل السابع من قانون مكافحة الإرهاب في تونس على "تتبع الذات المعنوية (حزب أو جمعية أو منظمة) إذا تبين أنها توفر الدعم لأنشطة لها علاقة بالجرائم الإرهابية".

كما ينّص على أنّه في حال ثبوت ضلوع الحزب أو الجمعية في نشاطات داعمة للإرهاب يتم حرمانه من مباشرة النشاط السياسي لمدة أقصاها خمسة أعوام أو حلّه.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68105 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الله غالب 2024-05-18 00:08:04 الاحتلال الصهيوني يوسّع عدوانه في رفح وجباليا

وسّع الاحتلال عدوانه على رفح وجباليا في غزة، دافعا بقوات جديدة، وسط قصف عنيف أسفر عن سقوط شهداء.ووفق مصادر محلية، فقد تقدمت دبابات الاحتلال في رفح في محيط المقبرة الشرقية ومول العرب وحي السلام شرق المدينة، على وقع غارات قوية وعمليات قصف مدفعي للمناطق التي تتقدم إليها تلك القوات، ما أسفر عن سقوط شهداء.في حين كشفت تقارير عبرية أن جيش الاحتلال دفع بلواء “الكوماندوز 89″ للقتال في رفح، لينضم إلى اللواء” 401″ ولواء “جفعاتي”، تزامنا مع إعلان وزير الدفاع في دولة الاحتلال يوآف غالانت أن قوات إضافية “ستدخل رفح”، متعهدا بـ “تكثيف” العمليات في المدينة.فيما أعلن رئيس الوزراء في دولة الاحتلال أثناء حديثه مع جنود في منطقة رفح أن “المعركة في رفح حاسمة، إنها معركة تقرر أشياء كثيرة في هذه الحملة”.ونتيجة العدوان على المدينة والتوغل المتواصل نزح منها 600 ألف شخص،كذلك وسعت قوات الاحتلال من رقعة هجومها في مخيم جباليا شمال غزة، إذ وصلت إلى أحياء جديدة، على وقع غارات جوية كثيفة، أسفرت عن سقوط شهداء.ولا يُعرف شيء عن مصير السكان المحاصرين داخل المخيم لانقطاع وسائل الاتصال معهم، في ظل نقص في إمدادات المياه والطعام عنهم، واستمرار القصف المتواصل، فيما لا تزال هناك جثث للكثير من المواطنين ملقاة في الشوارع، حيث يصعب الوصول إليها من قبل طواقم الإنقاذ لانتشالها، بسبب القصف والتوغل البري.كما أعلن جيش الاحتلال أن خمسة من جنوده قتلوا في جباليا في “نيران صديقة”، فيما واصلت فصائل المقاومة عملياتها في كل من جباليا ورفح، معلنة في بيانات متتابعة عن تنفيذها سلسلة عمليات.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68104 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كلمة حرة 2024-05-18 00:04:38 ميدل إيست آي: مصر السيسي دمرت أكثر من ألفي نفق سري وتفكر بحفر قناة على طول الحدود مع غزة

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني أن مصر دمرت أكثر من ألفي نفق سري. وكشف عن وثائق للجيش المصري عن حجم العملية العسكرية المصرية على الحدود مع مدينة رفح، وخطة بناء قناة على طول الحدود.

وجاء تدمير الأنفاق التي تمتد بين سيناء وغزة وبنيت كمحاولة للتحايل على الحصار الإسرائيلي الطويل في وثائق سرية تحدثت عن الجهود المصرية في الفترة ما بين 2011- 2015. وكشفت أيضا عن طلب القيادات العسكرية البارزة دراسة جدوى لحفر قناة على طول الحدود مع مصر كبديل عن الأنفاق المدمرة.

وسرب مصدر مطلع من داخل الجيش الوثائق وقدمت رؤية من الداخل عن العملية العسكرية في محافظة شمال سيناء. وظلت حكومة عبد الفتاح السيسي تتحفظ على نشاطاتها قرب الحدود مع رفح وفرضت تعتيما إعلاميا بالمنطقة منذ عام 2013 حيث شنت عمليات عسكرية شرسة ضد الفرع المحلي لتنظيم “الدولة” في سيناء. ولم تنشر الحكومة أبدا معلومات عن عمليات تدمير الأنفاق.

مع أن الوثائق تتحدث عن أن الأنفاق التي دمرت كلها كانت مصممة للأغراض التجارية والنقل. ويأتي الكشف عن عمليات التدمير بعد إغلاق إسرائيل الجانب الفلسطيني من معبر رفح في 7 أيار/مايو وأثار عدة أسئلة حول انتقادات إسرائيل لمصر وأنها لم تقم بجهود كافية لمنع عمليات التهريب من الأنفاق إلى الجماعات الفلسطينية المسلحة. ويقول المسؤولون الإسرائيليون إن الأسلحة التي استخدمتها حماس في هجوم 7 تشرين الأول/أكتوبر هربت عبر الأنفاق إلى غزة من مصر.

وفي كانون الأول/ديسمبر، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستسيطر على المنطقة التي يبلغ طولها 14 كيلومترا والمعروفة باسم معبر فيلادلفيا والتأكد من بقائها منزوعة السلاح.

ونفت مصر المزاعم قائلة إنها دمرت أكثر من 1500 نفق على مدى عقد من الزمان. وقال المتحدث باسم الحكومة المصرية ضياء رشوان إن مصر بنت جدارا إسمنتيا على طول الحدود بطول 6 أمتار فوق الأرض وستة أمتار تحت الأرض وهو ما عقد أي محاولة للتهريب.

وكان متحدث باسم الجيش المصري قد وضع الرقم بحوالي 3000 نفق دمرت. وفي عام 2018 قال المتحدث إن بعض الأنفاق التي دمرت وصل عمقها إلى 30 مترا. إلا أن الوثائق ولأول مرة تكشف عن الجهد المصري المنظم لتدمير الأنفاق.

وفي وثيقة تعود إلى شباط/فبراير 2015 ووقع عليها المقدم أحمد فوزي عبد العزيز وتكشف عن عدد الأنفاق المدمرة ما بين آب/أغسطس 2011 وشباط/فبراير 2015 إلى 2121 نفقا.

وتضم هذه 813 تم إغراقها و1,181 دمرت باستخدام معدات هندسية وانهار 127 نفقا آخر. وتكشف الوثائق عن دراسة إمكانية لحفر قناة تخدم كمنطقة عازلة ومنع حفر الأنفاق وتفكيك التربة حولها. وأشرف على المقترح محمد فوزي حجازي الأمين العام لوزارة الدفاع. وظل حفر القناة أمرا سريا وحساسا ولا توجد أدلة عن اكتماله بنجاح.

وفي عام 2015، كشف فيديو مسرب عن جرافات تحفر في أجزاء من الحدود، فيما قيل إنها مشروع قناة لإغراق الأنفاق بماء البحر. وهو ما دعا لشجب من المسؤولين الفلسطينيين بمن فيهم إسماعيل هنية وصبحي رضوان عمدة رفح، حيث حذر أن القناة ستؤدي إلى انزلاقات وانهيار البنية التحتية لغزة.

وتكشف الوثيقة أن حجازي طلب في عام 2014 من سلطة المياه في القوات المسلحة القيام بدراسات بالتعاون مع الكلية الفنية لفحص التربة على طول الحدود وتقييم جدوى حفر قناة. وقامت سلطة المياه والكلية الفنية بإجراء 40 فحصا لتحديد طبقات التربة ومستويات الرطوبة. وتوصلت الدراسة أن التربة على طول الطريق المقترح للقناة غير قابلة لامتصاص المياه وأن تشبع التربة بها لن يحدث إلا بعد عدة سنوات.

وفي رسالة كتبها حجازي في 17 كانون الثاني/يناير 2015 إلى وزير الدفاع وقائد أركان الجيش أمر فيها سلاح الهندسة والكلية الفنية “القيام بدراسة لتحديد بدائل للتعامل مع الأنفاق في الواقعة غرب الحدود الشرقية وعلى عمق 20 مترا”. وضم حجازي خبراء من المعهد الوطني لأبحاث الفلك والجيوفيزياء والذين اقترحوا وسيلة علمية لتحديد الأنفاق على عمق أكثر من 20 مترا.

وتكشف الوثائق زيادة في جهود تدمير الأنفاق بعد الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع في حينه السيسي عام 2013. وأظهرت وثيقة تعود إلى 2 أيار/مايو 2013 أن عدد الأنفاق التي دمرت بإغراقها بالماء كان 124 من بين 276 نفقا ما يعني أن مزيدا من الأنفاق اكتشفت في الفترة ما بعد 2013. وعلى مدى العقد الماضي هدمت القوات المصرية مدينة رفح في شمال سيناء تقريبا من أجل بناء منطقة عازلة بطول 5 كيلومتر. وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن 3,255 بناية مدنية في رفح بما فيها مبان عامة دمرت في الفترة ما بين تموز/يوليو 2013 وآب/أغسطس 2015. وشردت الحملة آلافا من البدو ومحت حوالي 685 هكتارا من الأراضي الزراعية.

وقالت مصر إنها هدفت لتدمير الأنفاق على طول الحدود والتي اتخذت من المباني المدنية نقطة دخول وخروج. وقال المسؤولون في حينه إنهم يريدون الدفاع عن مصر من الإرهاب. لكن منظمة هيومان رايتس ووتش قالت إن الحملة كانت عشوائية وخرقت القانون الدولي الإنساني.

وقبل السيسي، اتخذت حكومة حسني مبارك ومحمد مرسي خطوات للتعامل مع الأنفاق. وفي شباط/فبراير 2013 أمرت محكمة مصرية حكومة مرسي باتخاذ كل الإجراءات لتدمير أنفاق التهريب بين غزة وسيناء وقدرت عددها بحوالي 1200 نفق. وأخبر عصام الحداد، مستشار مرسي للأمن القومي وكالة أنباء “رويترز” في ذلك الشهر أن عددا من الأنفاق أغرقت بالمياه بداية شباط/فبراير لمنع التهريب بين غزة وسيناء. وقال الحداد إن الحكومة خففت من القيود على حركة المسافرين والنقل عبر معبر رفح بحيث لم تعد الأنفاق مهمة.

وقال الحداد “يمكننا القول الآن أن الحدود لحد مقبول، ويمكن تحسينها، وسمح بوصول ما يحتاجه أهل غزة”. وفي ذلك الوقت نشرت قناة الجزيرة ونيويورك تايمز تقارير حول شراسة الجيش المصري في إغراق الأنفاق بمياه الصرف الصحي.

وأخبر مسؤول بارز في حكومة مرسي الموقع في حينه أن “الرئيس مرسي حاول موازنة عدد من المصالح المتناقضة وفهم أن الأنفاق تمثل تهديدا على الأمن القومي، ولكنه رفض بخلاف هذا أن يكون متواطئا في تجويع وحصار الفلسطينيين”.

وساهمت حكومة مبارك في حصار غزة بعد سيطرة حماس على القطاع في 2007، حيث قيدت الحركة على المعبر ودمرت آلاف الأنفاق، كما قال مبارك في شهادة أمام المحكمة عام 2019. لكنه رفض في عام 2009 اتفاقا أمنيا مع الولايات المتحدة وإسرائيل لمنع تهريب السلاح إلى غزة. واقترح في خطاب عام 2009 أن الأنفاق هي لأغراض تجارية وهي نتاج محتوم لسياسة الحصار الإسرائيلي. وقال مبارك أمام المحكمة عام 2019 إن الأنفاق كانت موجودة قبل حكمه الذي بدأ عام 1981 وإن حكومته دمرت أنفاقا قبل ثورة عام 2011.

ووصف مبارك أنفاقا بمدخل واحد وحوالي 30 نفقا فرعيا بمداخل ومخارج في البيوت والمزارع وأنها حفرت بدون معرفة السلطات. وقال “دمرنا آلاف الأنفاق” وإنه طلب من وزارة الدفاع البحث إن “حل جذري للأنفاق” و”وافقنا مع وزارة الدفاع القيام بإجراء معين للتخلص من الأنفاق”، لكنه لم يقدم تفاصيل عن الإجراءات، وقال إن تدمير الأنفاق وإغلاقها كانت محفوفة بالمخاطر وعادة ما تعرضت لهجمات مسلحين من غزة.

وأدى حصار إسرائيل لغزة من الجو والبر والبحر لتحويل القطاع إلى “سجن مفتوح” حسب هيومان رايتس ووتش وبيتسليم الإسرائيلية التي شجبت شراكة مصر في الحصار الإسرائيلي.

ويعتبر معبر رفح نقطة الخروج الوحيدة من غزة، وظل خارج السيطرة الإسرائيلية ما بين أيلول/سبتمبر 2005 حتى 7 أيار/مايو 2024، وأغلق 333 يوما عام 2015 و207 يوما في 2014. وافتتح المعبر في عهد مرسي لمدة 311 يوما عام 2012 263 يوما عام 2013 حسب بيانات الأمم المتحدة.

وكانت الأنفاق المصدر الرئيسي للاستيراد إلى غزة حيث وصل من خلالها 80% من المواد الغذائية و30% من البضائع التجارية. وكان إغلاق الأنفاق هدفا إسرائيليا منذ سنوات الثمانينيات وبعدما قسمت رفح إلى قسمين بموجب معاهدة كامب ديفيد عام 1979 وبناء على الخطوط العثمانية- البريطانية عام 1906. وتم توقيع اتفاق فيلادلفيا بين إسرائيل ومصر عام 2005، وقبل خروج القوات الإسرائيلية من غزة.

وذكرت مصادر إعلامية عبرية أن خطط إسرائيل لما بعد الحرب الحالية هو بناء جدار على طول الحدود بين غزة ومصر.

وذكرت “واشنطن بوست” الأسبوع الماضي وبعد أيام من عملية معبر رفح أن المسؤولين الأمريكيين يعملون مع القاهرة للعثور على أنفاق وتدميرها والتي يعتقد أن حماس تهرب أسلحتها عبرها.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68103 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2024-05-18 00:00:44 أبو عبيدة: دمرنا 100 آلية عسكرية إسرائيلية خلال الأيام العشرة الماضية

 أعلنت “كتائب القسام” الذراع العسكري لحركة حماس، الجمعة، تدمير 100 آلية عسكرية إسرائيلية خلال الأيام العشرة الماضية في مختلف محاور القتال بقطاع غزة.

وقال متحدث الكتائب أبو عبيدة، في كلمة متلفزة، إن عناصر “القسام تمكنوا خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية صهيونية مختلفة بين دبابات وناقلات وجرافات في كافة محاور القتال”.

وأضاف: “العدو في كل مناطق توغله يعد قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده حتى يعلن عن جزء من خسائره، لكن ما نرصده أكبر بكثير”.

وأردف أن عناصر كتائب القسام “لقنوا قوات العدو ضربات قاسية شرق مدينة رفح (جنوب قطاع غزة) قبل أن يدخلها وعلى تخومها وبعد أن توغل فيها”.

وتابع أبو عبيدة: “في حي الزيتون (جنوب مدينة غزة) يقطف مجاهدونا رؤوس ضباط العدو وجنوده ويسقط بينهم أعلى رتبة عسكرية معلنة منذ بداية الحرب البرية”.

وزاد: “جيش العدو يتفاخر بجرائمه كإنجازات عسكرية، وأن الترويع والإجرام والتدمير الممنهج هو الاستراتيجية الثابتة المتبعة منه في غزة طمعا في كسر إرادة شعبنا وثني مقاومته عن الدفاع والتصدي، لكن هيهات هيهات”.

وأوضح: “أيام وليال وأسابيع طويلة يمارس فيها العدو وحكومته النازية أبشع صور الإبادة الجماعية ضد شعبنا أمام مرأى ومسمع العالم، فلم يترك صورة من صور جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي نصت عليها شرائع السماء وقوانين البشر إلا ارتكبها بكل دناءة وهمجية”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68102 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-17 23:58:08 فرنسا “تفقد السيطرة” على “كاليدونيا الجديدة” بعد احتجاجات من السكان الأصليين

حذّر ممثل الدولة الفرنسية في كاليدونيا الجديدة الجمعة من أن مناطق في الأرخبيل الواقع في المحيط الهادئ أصبحت خارجة عن السيطرة، رغم تأكيده أن الوضع بات أكثر هدوءا بعد أربع ليالٍ من أعمال شغب قضى خلالها خمسة أشخاص.

وقال المفوض السامي للجمهورية لوي لو فران خلال مؤتمر صحافي “ستصل تعزيزات (…) للسيطرة على المناطق التي أفلتت من أيدينا في الأيام الأخيرة والتي لم تعد السيطرة عليها مضمونة”، وخصّ بالذكر ثلاث مناطق في نوميا الكبرى يسكنها سكان أصليون بشكل رئيسي.

ورأى أن “حالة الطوارئ أتاحت للمرة الأولى منذ الاثنين، باستعادة وضع أكثر هدوءا وسكينة في نوميا الكبرى”.

وفرضت حالة الطوارئ في الأرخبيل بعدما تصاعدت المعارضة ضدّ إصلاح دستوري يهدف إلى توسيع عدد من يُسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات المحلية ليشمل كلّ المولودين في كاليدونيا والمقيمين فيها منذ ما لا يقل عن عشر سنوات.

وتخلّلت الاحتجاجات أعمال شغب ونهب خلفت خمسة قتلى ومئات الجرحى.

 

 

وأشار لو إلى أنه بعد ثلاث ليالٍ من الاحتجاجات، كان الوضع “أكثر هدوءا” ليل الخميس الجمعة، على رغم إضرام النار في مدرسة وشركتين.

وأدت الأزمة الحادة التي يشهدها الأرخبيل منذ الإثنين مع أعمال شغب الى مقتل أربعة أشخاص بينهم عنصر من الدرك، بينما أكدت السلطات الخميس مقتل عنصر ثانٍ من الدرك بإطلاق نار عرضي من أحد زملائه خلال مهمة أمنية.

وقالت السلطات إنه في إطار حالة الطوارئ، أوقف 200 شخص من بين حوالى خمسة آلاف “مثير شغب”. وأعلن لو فران أن أحد الأشخاص المشتبه في ارتكابهم جريمة قتل سلّم نفسه للسلطات.

ودفعت أعمال الشغب إلى نشر قوات من الجيش في محيط الموانئ والمطار وإعلان حالة الطوارئ في الأرخبيل الذي استعمرته فرنسا في القرن التاسع عشر.

ووصل ألف عنصر إضافي من قوات الشرطة والدرك الفرنسية الى كاليدونيا الجديدة ليل الخميس الجمعة، للانضمام إلى 1700 من زملائهم المنتشرين أساسا.

ومن المقرر أن يساهم هؤلاء العناصر الجدد في إعادة الاستقرار إلى مناطق التوتر الثلاث في نوميا الكبرى التي يقطنها سكان أصليون بشكل رئيسي.

 

ووصف لو فران هذه الأحياء بأنها “مناطق يوجد فيها مئات من مثيري الشغب الذين لا ينتظرون سوى أمر وحيد، وهو الاحتكاك مع قوات إنفاذ القانون، للإبقاء على مواقعهم… وتجاوزاتهم”.

ونفذت السلطات سلسلة إجراءات شملت منع التجمعات ونقل الأسلحة وبيع المشروبات الكحولية، وحظر تجول ليلي. كما منع استخدام تطبيق “تيك توك” الذي لجأ إليه مثيرو الشغب بكثافة.

كما أعلنت القناة التلفزيونية الرسمية في كاليدونيا الجديدة الجمعة أنها ستعزز الإجراءات الأمنية لصحافييها، بعد اعتداء مجموعة من نحو 20 شخصا ملثمين على أحد فرقها أثناء تغطية ميدانية، وقاموا بتحطيم المعدات ودفع المراسلين للمغادرة.

 اجتماع ملغى مع ماكرون 

واندلعت أعمال الشغب ليل الإثنين مع تزايد المعارضة للإصلاح الدستوري.

وقتل عنصر من الدرك يبلغ 22 عاما الأربعاء لإصابته برصاصة في الرأس، وتوفي آخر الخميس بنيران عرضية من أحد زملائه خلال مهمة أمنية.

وبلغ إجمالي القتلى منذ اندلاع أعمال الشغب خمسة، بينهم رجلان يبلغ أحدهما 20 عاماً والآخر 36 عاما. كما قتلت فتاة تبلغ 17 عاما، بحسب السلطات.

في المجموع، أُصيب 64 دركياً وشرطياً منذ الإثنين، بحسب حصيلة نُشرت الخميس، وأوقف أكثر من 206 أشخاص.

ورغم بدء تراجع أعمال العنف بعد ليلتين من بدء الشغب، قال رئيس الوزراء الفرنسي غابريال أتال الخميس إن الوضع يبقى “متوترا للغاية”، مبديا أسفه لاستمرار “أعمال النهب والشغب والحرائق والهجمات”. ودعا إلى فرض “أقسى” العقوبات على المرتكبين.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس الحكومة الفرنسية الجمعة لجان التنسيق البرلمانية بشأن كاليدونيا الجديدة من أجل التباحث بشأن الأزمة الراهنة.

وواجه “استئناف الحوار السياسي” الذي يدعو إليه الرئيس إيمانويل ماكرون عقبة مع إلغاء حوار عبر الفيديو كان مقررا أن يعقده الخميس مع مسؤولين منتخبين محلياً. وأكد الإليزيه أن الإلغاء مرده لأن “الأطراف المختلفة لا ترغب في الحوار مع بعضها حاليا”.

ووُضع عشرة من “قادة” خلية تنسيق العمل الميداني، وهي المجموعة الأكثر تطرّفاً في “جبهة تحرير شعب الكاناك الاشتراكية”، قيد الإقامة الجبرية بشبهة رعايتهم أعمال العنف، حسبما أكد وزير الداخلية جيرالد دارمانان متحدثاً عن منظمة “مافيوية” و”عنيفة”.

وفي ظل معاناة نوميا من أعمال الشغب، بدأ سكان بتنظيم حماية خاصة لأحيائهم وأقاموا حواجز.

وفي ظلّ شحّ الإمدادات في المتاجر، تسبّب نقص الغذاء في تشكّل طوابير طويلة جداً أمام المحال.

وقال رئيس حزب “اتحاد كاليدونيا” الاستقلالي دانيال غوا لإذاعة فرنسا الدولية إن مثيري الشغب “يعيشون مع شعور بالاستبعاد والغضب والفشل وينتظرون فرصة فقط” للقيام بأعمال عنف، معتبرا أنهم يفتقرون “للوعي السياسي”.

ومن دون ذكر صلة مباشرة بأعمال العنف، اتهم وزير الداخلية الفرنسي الخميس أذربيجان بالتدخّل في الأرخبيل، وهو ما نفته باكو بشدة.

ويعد الأرخبيل الواقع في جنوب المحيط الهادئ استراتيجيا لفرنسا الساعية الى تعزيز نفوذها في آسيا من جهة، ولغناه بالنيكل والمعادن التي تعد أساسية لقطاعات صناعية عدة من أبرزها السيارات الكهربائية.

 

 ]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68101 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2024-05-17 23:35:09 إسبانيا تخطط لاعتراف مشترك مع دول أخرى بدولة فلسطينية

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيز اليوم الجمعة إن مدريد لن تعترف بدولة فلسطينية إلا من خلال تحرك مشترك مع دول أخرى.

وفي مقابلة تلفزيونية، نفى سانتشيز التقارير التي تحدثت عن أن إسبانيا ستعترف بدولة فلسطينية في 21 مايو أيار.

مدريد ترفض دخول سفن تحمل أسلحة إلى إسرائيل إلى موانئ إسبانية

بدأت الحكومة اليسارية في إسبانيا تنفيذ سياستها الجديدة ، المتمثلة في رفض دخول سفن الشحن، التي تحمل أسلحة لإسرائيل، إلى موانئ إسبانية.

وكتب وزير النقل، أوسكار بوينتي، مساء أمس الخميس على منصة التواصل الاجتماعي/إكس/، تويتر سابقا أنه تم بالفعل رفض طلب سفينة الشحن الدنماركية، ماريان دانيكا، لدخول الميناء يوم 21 أيار/مايو.

وذكر وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، في بروكسل، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس أن إسبانيا سترفض بشكل منهجي مثل هذا الدخول “لسبب واحد واضح. لا يحتاج الشرق الأوسط مزيدا من الأسلحة، إنه يحتاج إلى مزيد من السلام”.

جدير بالذكر أن إسبانيا واحدة من أشد المنتقدين في أوروبا للعمل العسكري الإسرائيلي ضد حركة “حماس” في قطاع غزة.

وأعلنت الحكومة في شباط/فبراير الماضي تعليق صادرات أسلحة إلى إسرائيل في تشرين الأول/أكتوبر. وشدد الباريس على أن قرار منع دخول جميع السفن، المحملة بالأسلحة إلى إسرائيل، يتماشى مع ذلك.

كان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قد صرح الشهر الماضي أمام النواب الإسبان أن الاعتراف بدولة فلسطينية هو بمثابة “مصلحة جيوسياسية لأوروبا”، مؤكدا مجددا أن مدريد “مستعدة” للقيام بهذه الخطوة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68100 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2024-05-17 01:09:09 الخردة الروسية استنزفت قوت المواطن الجزائري البسيط

بلغ جنون عصابة قصر المرادية حدا جعلهم يبلغون أعلى معدلات الإنفاق من أجل التسلح خلال 2023 إذ تعد بلادنا المغبونة الدولة الإفريقية الوحيدة الأكثر اقتناء للسلاح برسم العام الماضي بعدما خصصت 18,3 مليار دولار (حوالي 17 مليار أورو) لهذا الغرض فيما بلغت ميزانية تسلح اقرب دولة إفريقيا لنا في ميزانيتها العسكرية 5,2 مليار دولار (4,8 مليار أورو)…المواطن لا يجد الطعام ليقتات به ولا يجد الماء الصالح ليشربه وليغسل به قذارته مع ندرة في الادوية الحيوية وانتشار الامراض والإيدز والاوساخ وغيرها من الويلات التي تسلطت علينا في عهدة الشاذ تبون والمنبطح شنقريحة تسعى العصابة بتسلحها المفرط الى خلق حرب في المنطقة بمعاداتها كل الجيران وحشر انفها العفن في شؤون الدول الإفريقية بلا استحياء او خجل.

لاحظ معي عزيزي المواطن البائس بلادنا المنكوبة تحتل المرتبة 271 في معدل التنمية البشرية والتطور الاقتصادي والازدهار بينما نحتل المرتبة 11 عالميا في تنصيف الدول الأكثر تسلحا بحيث يمثل الإنفاق العسكري 12,2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لنحتل المركز الثالث بين الدول التي تخصص أعلى نسبة من الناتج المحلي الإجمالي للتزود بالسلاح خلف كل من أوكرانيا (37 في المائة) ولبنان (12,9 في المائة) وهنا يتضح جليا اين تذهب ثرواتنا و خيراتنا فالجزء الأكبر يذهب الى حسابات عصابة الجنرالات وعائلاتهم بالخارج والجزء الثاني يذهب الى ميزانية الروس الذين انتعشت تجارة السلاح عندهم بفضل جنون جنرالات الشر والجزء المتبقي من ثروتنا يمشي الى البوليساريو و قضيتها الخاسرة والتي ستكون سبب هلاك البلاد لا محالة وليبقى للشعب لحم الجيفة ولحم الحمير والكلاب والجردان وماء الصرف الصحي ليس فيه ضرر ان يشربه الشعب المغبون فهو يزيد في العمر ويقوي المناعة على حد فتوى مفتي الجمهورية الطبال ووفق المعهد السويدي المعروف اختصارا بـ”SIPRI” أفاد في تقريره بأن “الجزائر سجلت أعلى مستوى من الإنفاق على السلاح على الإطلاق بسبب ارتفاع مداخيلها من الغاز الطبيعي الذي تقبل عليه الدول الأوربية بعيدا عن الإمدادات الروسية بسبب الحرب في أوكرانيا”.

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/68099 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
حدث و حديث 2024-05-17 00:53:45 عصابة الجنرالات تلجأ الى سياسة تدجين منطقة القبائل بإغراءات مؤقة خوفا من الإحتجاجات

قررت السلطات الجزائرية تجربة نهج جديد في التعامل مع منطقة القبائل المطالبة بـ"الاستقلال"، قُبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في شتنبر المقبل، حيث لجأت إلى تقديم "إغراءات" لأهالي المنطقة مع توقيف سياسة "قمع الاحتجاجات"، وذلك بهدف ضمان تولي الرئيس عبد المجيد تبون فترة رئاسية ثانية في ظروف هادئة.

ووفق ما كشف عنه موقع "مغرب إنتلجنس" نقلا عن مصادر وصفها بـ"الاستخباراتية"، فإن تبون أطلق "حملة إغراء واسعة النطاق" تجاه منطقة القبائل بهدف "تدجين" هذه المنطقة المتمردة والتي تعد موطن الحركات الاحتجاجية الأكثر خطورة على النظام، معلنا نهاية النهج القمعي الصرف"، حيث يسعى لضمان الهدوء هناك قبل الانتخابات.