Thu, 26 May 2022 04:02:26 +0100 أخبار الجزائر منبر القراء أصوات من المنفى تحقيقات و ملفات لقاءات واتجاهات في الواجهة حدث و حديث كلمة حرة ثقافة وفنون في الصميم شؤون عربية ودولية حقوق الإنسان مع يحيى ابوزكريا للأحرار فقط تنبيهات الصورة تتحدث لسعات أسرار وقضايا ساخنة أخبار المغرب أخبار موريتانيا أخبار تونس أخبار ليبيا أخبارالرياضة الله غالب مع الشعب كـــواليس الكلمة لكم نحكيلك حاجة Opinions Libres Revue de presse فيسبوكيات Confidentiel سري للغاية الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية]]> http://www.algeriatimes.net الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية Confidentiel سري للغاية 2022-05-26 01:01:49 الجوع يزحف الى البيوت الجزائرية رغم مداخيل النفط والغاز

مع المداخيل الخيالية التي حققها الجنرالات جراء ارتفاع أسعار الغاز والبترول لم أكن أتخيل حتى في أسوأ كوابيسي أن يطرق باب بيتي أسرة لتطلب وجبة طعام أو أي أكلٍ زائد عن الحاجة اعتدت أن “أستقبل” طالبي حاجات أخرى: مثل النقود أو الملابس المستعملة أو حتى حذاء زائد عن الحاجة أما أن يطلب أحدهم طعاما فتلك واقعة نادرة الحدوث وتضيء في المشهد مائة ضوء أحمر أين هي أموال الشعب الجزائري ؟؟؟؟

لا تعاني الجزائر من شحٍّ في المصادر الطبيعية أو من نضوبٍ في سبل العيش الكريم بقدر ما تعاني من وفرة في الدخل وسوءٍ في التوزيع ولا يعاني المواطن الجزائري أيضا من عجزٍ عن العمل أو عدم قدرةٍ على تأمين حاجاته الأساسية لكنه مبتلى بنظام عسكري ديكتاتوري وفاشي حيث خرج المستعمر الفرنسي بجنوده وسلاحه ونصّب حكاما لا يزالون يدينون له بالولاء ينفذون أجندة سرية هدفها تجويع الشعب الجزائري وإرهاقه بالجري وراء الخبز مع البطش بكل من يرفع رأسه مطالبا بالعدالة حيث اصبح هذا النظام العسكري سوط يلهب ظهر الشعب الجزائري بدلا من الدفاع عنه وحمايته ومع ازدياد حالة الضغط على حياة الناس ومأسسة الفساد ونهب الخيرات تكوّنت طبقةٌ ضخمة من الجوعى ليس لرغيف الخبز فقط بل للكرامة والشعور بالاحترام والانتماء الوطني الأمر الذي أحدث فجوةً ضخمةً بين طبقة الحكم ومن يساندها من أنياب الدولة العميقة والدعم الخارجي من جهة وعامة الناس من جهة أخرى ومع اتساع هذه الفجوة فان ثورة جياع قادمة لا محالة بالجزائر.

س.سنيني الجزائر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60227 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
مع الشعب 2022-05-26 00:17:59 عودة العمل بإجراءات أويحيى في مجال الاستيراد

أعلنت وزارة التجارة وترقية الصادرات، في بيان لها عن إلزام المتعاملين الاقتصاديين الناشطين في مجال استيراد المواد الأولية والمنتجات والبضائع الموجهة لإعادة البيع على الحالة، باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في أي عملية استيراد.

وذكر البيان في هذا الصدد بأن عملية التوطين البنكي، مرتبطة بالحصول على وثيقة من مصالح وزارة التجارة وترقية الصادرات، من خلال الولوج إلى المنصة الرقمية المخصصة لذلك بموقعها الالكتروني. وعليه، فإن « أي عملية استيراد تتم دون الحصول على التوطين البنكي سيتم رفض دخولها التراب الوطني »، حسب نفس المصدر.

وتم فرض إجراء التوطين البنكي قبل مباشرة عمليات لاستيراد، من قبل أحمد أويحيى حين واجهت الحكومة أول أزمة مالية في عهد بوتفلقة، سنة 2008. وأثار هذا الاجراء إستياء المتعاملين لاقتصاديين الجزائريين، كونه يعاقب المؤسسة الجزائرية ويجعلها في موقع المشتبه فيه حتى أمام شركائها الأجانب. وبعدها مر عرف هذا الاجراء عدة تعليمات تأمر برفعها ثم إعادة تفعيلها من قبل الحكومات المتعاقبة.

وفي سبتمبر 2021 أصدر وزير التجارة تعليمة تجمد هذا الاجراء بالنسبة للمستوردين الذين لم يغيروا سجلهم التجاري. وفي أفريل الماضي، وجهت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية مختلف مدراء البنوك مراسلة تشترط وثيقة تصدرها الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجيةن في أي ملف يخص التوطين الابنكي لعمليات الاستيراد.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60226 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
في الصميم 2022-05-26 00:13:49 شركة "إيني" الإيطالية تسعى لتطوير حقول ليبية للاستغناء عن الغاز الروسي

بحثت شركة "إيني" الإيطالية للطاقة، إمكانية تطوير حقول نفط وغاز مكتشفة وأخرى غير مطورة في ليبيا وذلك خلال اجتماع ضم رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله، ومدير عام "إيني" في شمال أفريقيا أنطونيو بولساري، عقد في العاصمة طرابلس.وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، في بيان عبر موقعها، إن الجانبين "ناقشا (خلال الاجتماع) جملة من المواضيع، أبرزها متابعة سير الأعمال بالمواقع المختلفة التابعة لشركة مليتة للنفط والغاز".وأضاف البيان أن الاجتماع تناول "سبل تطوير وتعزيز التعاون المشترك للاستثمار في الحقول النفطية والغازية المكتشفة وغير المطورة، وتطويرها لتحقيق المستهدفات وفي مقدمتها زيادة معدلات الإنتاج لدعم الاقتصاد الوطني".ونقل البيان عن صنع الله قوله إن المؤسسة الوطنية للنفط "ستستمر في التعاون مع شريكها الاستراتيجي إيني، لتحقيق خطط المؤسسة وتطلعاتها المستقبلية لتطوير قطاع النفط في البلاد، وزيادة معدلات الإنتاج".من جانبه، أوضح بولساري أن شركته "عازمة على الاستمرار في نشاطاتها الاستكشافية والتطويرية، وفتح آفاق جديدة للاستثمار وبناء القدرات والتدريب"، وفقا للبيان.وفي فبراير 2022، وقعت المؤسسة الوطنية للنفط مذكرة تفاهم مع شركة "إيني "، لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز.وتسعى ايطاليا للاستغناء عن الغاز والنفط الروسي وذلك عقب فرض عقوبات مشددة من قبل الغرب على قطاع النفط في روسيا بسبب اجتياح اوكرنيا في 24 فبراير الماضيوأعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الاسبوع الماضي ان إيطاليا "ستنهي اعتمادها على الغاز الروسي خلال النصف الثاني من عام 2024" بفضل مساعيها لتنويع مورديها.وكان وزير التحول البيئي روبرتو تشينغولاني خطط في أبريل لفترة أقصر، مؤكداً أنه يتوقع أن تنجح إيطاليا في الاستغناء عن الغاز الروسي خلال 18 شهرًا. في السابق قدر هذه الفترة ب"24 إلى 30 شهرًا" لتحقيق هذه الغاية.وتعد إيطاليا من أكبر مستهلكي الغاز في أوروبا وتمثل 42% من استهلاكها من الطاقة وتستورد 95% منه.ولخفض اعتمادها على روسيا، وقعت إيطاليا في أبريل اتفاقية مهمة مع الجزائر بشأن زيادة إمدادات الغاز. كما أجرت مباحثات مع قطر وأنغولا والكونغو وموزمبيق في هذا الخصوص.والشهر الجاري أدى دراغي زيارة الى الجزائر حيث التقى عددا من المسؤولين الجزائريين على راسهم عبدالمجيد تبون وذلك لبحث تعزيز التعاون في مجال الغاز.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60225 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2022-05-26 00:01:53 شبكة للمعارضين الجزائريين بأروبا تدعوا الى تنظيم اعتصامات في روما تزامنا مع زيارة تبون لإيطاليا

دعت شبكة للمعارضين الجزائريين، الذين يعيشون في إيطاليا أو في البلدان القريبة منها، إلى الحج بكثافة إلى العاصمة روما، لتنظيم اعتصامات احتجاجا على النظام، في تزامن مع زيارة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وكتبت الشبكة في ملصق: “الرئيس المعين من طرف العسكر سيكون حاضرا في روما هذا الخميس 26 ماي في إطار زيارة دولة. الحراك سيكون أيضا حاضرا لإدانة الابتزاز، حيث تم التضحية بتطلعات شعب بأكمله لحساب المصالح الاقتصادية”.

كما جاء في الملصق: “دولة مدنية، ماشي عسكرية… ومعا سننتصر”.

ومن المقرر أن تنظم اعتصامات يومي الخميس والجمعة، أي مدة وجود تبون في روما.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60224 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-25 22:50:32 روسيا تؤكد إستمرار الحرب في أوكرانيا حتى تحقيق أهداف بوتين

أكدت روسيا، تصميمها على تحقيق كل “أهدافها”، مصعّدة هجومها على آخر جيوب المقاومة في محيط لوغانسك (شرق).وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أمس الثلاثاء: “سنواصل العملية العسكرية الخاصة حتى تتحقق جميع الأهداف، بغض النظر عن المساعدات الغربية الضخمة لنظام كييف وضغط العقوبات غير المسبوق”، فيما أكد رئيس مجلس الأمن القومي نيكولاي باتروشيف أن “الأهداف التي حددها الرئيس (فلاديمير بوتين) ستتحقق”. وأكد أن الجهود الروسية لتجنب وقوع ضحايا بين المدنيين “تؤدي بالطبع إلى إبطاء وتيرة الهجوم، لكن هذا الأمر متعمد”.ويأتي التصريح بعيد نشر مقابلة نادرة أجرتها صحيفة “أرغومينتي أي فاكتي” الأسبوعية مع رئيس مجلس الأمن القومي نيكولاي باتروشيف، قال فيها إن العمليات العسكرية ستستمر طالما دعت الحاجة إلى ذلك. وأوضح: “نحن لا نهتم بالتفاصيل… الأهداف التي حددها الرئيس (فلاديمير بوتين) ستتحقق”. وأضاف: “لا يمكن أن يكون الأمر خلاف ذلك، الحقيقة إلى جانبنا”.وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية أولكسندر موتوزيانيك، أمس، إن الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا دخلت أكثر مراحلها نشاطا. وتركز موسكو جهودها على المنطقة الخاضعة لسيطرة أوكرانيا في لوغانسك، محاولة تطويق مدينتي سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك. وأفادت وزارة الدفاع الأوكرانية عن معارك شديدة تجري على مقربة، في محيط بلدتي بوباسنا وباخموت. وفي حال سقوط البلدتين، فسوف يسيطر الروس على تقاطع يستخدم حاليا كمركز قيادة لقسم كبير من المجهود الحربي الأوكراني. وأقرت رئاسة أركان الجيش الأوكراني صباح الثلاثاء بأنه في هذا القطاع “عزز العدو موقعه التكتيكي في منطقة فاسيليفكا”، مؤكدة تسجيل “أكبر قدر من النشاط المعادي قرب ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك” اللتين يحاول الروس “تطويقهما”.وقال حاكم لوغانسك سيرغي غايداي الثلاثاء إن “سيفيرودونيتسك تحت السيطرة التامة للسلطات الأوكرانية”، مشيراً إلى أن “الروس وظفوا الآن كل قواهم إما للسيطرة عليها، أو لمحاصرة كل القطاع الذي تسيطر عليه أوكرانيا في منطقة لوغانسك”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60223 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2022-05-25 18:12:42 يتمسخرو بنا وزير الخارجية الايطالي يستقبل تبون بروما

حل مساء اليوم، الرئيس عبدالمجيد تبون، بالعاصمة الإيطالية روما، في زيارة دولة تدوم ثلاثة أيام كاملة.

وكان في استقبال تبون، لويجي دي مايو وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية إيطاليا، وسفراء عرب وأفارقة في العاصمة روما، بالمطار الدولي فيوميتشينو ليوناردو دا فينشي.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، سيشرع ابتداء من يوم غد، في زيارة دولة، إلى جمهورية إيطاليا تدوم ثلاثة أيام وذلك بدعوة من رئيس جمهورية إيطاليا سيرجيو ماتاريلا،

وأوضح البيان، أن الزيارة هذه تكتسي أهمية خاصة، في تمتين أواصر الصداقة التاريخية، وتعزيز العلاقات الثنائية، في عديد المجالات، وبخاصة الجانب الاقتصادي، ضمن رؤية جديدة للرئيسين، تهدف إلى بعث ديناميكية جديدة للحوار والتعاون الاستراتيجي، بين البلدين الجارين والصديقين.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60222 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2022-05-25 18:03:46 بوادر أزمة بين الجزائر القوة الضاربة وتونس الديكتاتوية الحاكمة

سلطت وسائل إعلام تونسية وخليجية، في الآونة الأخيرة، الضوء، على بوادر أزمة دبلوماسية غير معلنة بين الجزائر وتونس، على خلفية عدد من الخيارات السياسية للرئيس التونسي قيس سعيد.

فجر قرار الرئيس تبون باستمرار غلق الحدود البرية مع تونس في وجه المسافرين عشية انطلاق الموسم السياحي والسماح فقط بعبور عمليات التصدير القانونية التي تتم بالعملة الصعبة، جدلا سياسيا، ووصف القرار ب » الأحادي » في وقت تتزايد الدعوات من أطراف عديدة في البلدين لإعادة فتحها.

 وتسبّب إغلاق الحدود بين تونس والجزائر في تأثر التجارة البينية خصوصاً في المناطق الحدودية، أين تربط تونس بالجزائر علاقات وثيقة ومبادلات تجارية مهمّة، وبلغ حجم المبادلات التجارية بين البلدين 1.259 مليار دولار أميركي عام 2020.

 في حين يشكل استمرار غلق الحدود البرية ضربة موجعة لجهود تعافي القطاع السياحي التونسي .وأغلقت الحدود البرية بين البلدين بسبب جائحة كورونا، لكن رغم تحسّن الوضع الصحي فيهما يتواصل تقييد حركة المسافرين على المعابر الحدودية. وهو ما يصفه المتتبعون بالوضع « غير الطبيعي » نظراً الى طبيعة العلاقات والارتباطات في ما بينهما على مختلف الأصعدة.

ويتزامن قرار استمرار غلق الحدود البرية بين البلدين، مع قرار رفض السلطات الجزائرية ، طلبا تونسيا لزيادة حجم إمدادات الغاز ، في وقت تعتزم فيه الجزائر رفع حجمه نحو إيطاليا .في حين نفى مسؤول تونسي بوزارة الصناعة والطاقة والمناجم « رفض شركة سوناطراك الجزائرية إمداد تونس بالغاز »، مفندا في السياق « وجود أزمة غازية بين تونس والجزائر ».

وفي تصريح لإذاعة « موزاييك أف أم » التونسية، أوضح بلحسن شيوب مدير عام الكهرباء والانتقال الطاقوي بوزارة الصناعة والطاقة والمناجم ‎‎التونسية بأن عقد التزود بالغاز الطبيعي الذي يجمع الشركة التونسية « الستاغ » والجزائرية « سوناطراك » « يتضمن بنودا واضحة تتعلق بالتعريفة ».

ولفت على أن « التعريفة لا تتضمن تغييرا على الكميات التعاقدية مع الجزائر، وعقد التزود بيننا انطلق منذ التسعينيات  » وأكد على « عدم وجود أزمة بين تونس والجزائر »، إلا أنه نبه إلى أن تونس طلبت من الجزائر تزويدها بكميات إضافية من الغاز، لكنه أبدى تفهم بلاده لـ »عدم قدرة الجزائر الفورية على تلبية الطلب التونسي »

وأوضح بأن « الإشكال يكمن في أننا طلبنا كميات إضافية متفاوتة بالإضافة إلى الكميات التعاقدية، وهذه الكميات الإضافية ليس فيها التزام وتستوجب برمجة فنية، والجزائر لا تستطيع الاستجابة بصفة فورية لطلبنا بسبب الأزمة الأوكرانية والضغط على الغاز وغيرها.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60221 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
تحقيقات و ملفات 2022-05-25 15:31:12 عصابة البوليساريو تجري سلسلة من التغييرات على مستوى ممثليها بعدد من الدول

أجرت عصابة البوليساريو سلسلة من التغييرات على مستوى ما يسمونه ب”وزارة الخارجية” وممثلياتها بعدد من الدول.

وشملت هذه التغييرات التي أجراها زعيم البوليساريو ابراهيم غالي، استبدال العديد من ممثليها بعدد من الدول، خاصة بإسبانيا، حيث تمت الإطاحة بممثلين اتهموا داخل أوساط في البوليساريو، بالتقصير في الدفاع عن أطروحة الجبهة.

وتأتي هذه الحركة الواسعة التي أجرتها البوليساريو على مستوى ممثليها بإسبانيا، بعد الإعلان التاريخي للحكومة الإسبانية عن دعمها لمبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية التي تقدم بها المغرب لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء، وهو الموقف الذي أثار صدمة وموجة من الإستياء في صفوف جبهة البوليساريو، وصلت حد إعلانها قطع اتصالاتها مع الحكومة الإسبانية.

كما تأتي هذه التغييرات في ظل اتساع الدعم الدولي الذي تعرفه مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية التي تقدم بها المغرب لحل ملف الصحراء، حيث ما فتئت هذه المبادرة المغربية تلقى الدعم الواسع من العديد من الدول، باعتبارها الأساس الوحيد الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية هذا النزاع الإقليمي المفتعل.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60220 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لقاءات واتجاهات 2022-05-25 15:25:28 وزارة الفلاحة تكشف خطتها الاستعجالية لمكافحة حرائق الغابات

أعلنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، أنها وضعت بالتنسيق مع السلطات المعنية، خطة استعجالية ومخطّطا وطنيا، من أجل مجابهة حرائق الغابات التي قد تنجر عن موجات الحرّ التي ستشهدها الجزائر.

وتتضمن خطة الوزارة 3 محاور أساسية، المحور العملياتي، والمحور التنظيمي، ومحور خاص بإصدار تعليمات إلى المديرية العامة للغابات واللجان الولائية.

التعليمات والتدابير الاستعجالية اعتماد نهج للإنذار المبكّر من أجل الإبلاغ والتحكم في نشوب الحرائق. إعادة تفعيل أبراج المراقبة. التدخل السريع للحماية والحد من انتشار الحرائق. إنشاء دوريات مراقبة على مدار 24 ساعة، تتشكّل من مصالح المديرية العامة للغابات والحماية المدنية والمصالح الأمنية. تعبئة وسائل التدخل، على غرار الأرتال المتنقلة. التنسيق مع الحماية المدنية وهيئات أخرى، للتدخل الفعلي. التواصل الدائم مع الوكالة الفضائية الجزائرية ومصالح الأرصاد الجوية. تفعيل خطة الاتصال والتحسيس لمكافحة حرائق الغابات. إشراك السكان المحليين في عمليات الوقاية والتدخل ضدّ الحرائق.

 

المحور التنظيمي

أفادت الوزارة أنها ستقوم بتنصيب لجنة وطنية، على المستوى المركزي، لحماية الغابات، يترأسها وزير الفلاحة وتضمّ 13 وزارة و11 مؤسسة وطنية ذات صلة بحماية الغابات.

وستتكفل اللجنة بعدة مهام تتمثل في:

اعتماد وتحديث المخطط العملي للوقاية من حرائق الغابات والآفات والأمراض التي تؤثّر على الغابات. ضمان تنسيق الإجراءات مع جميع الهيئات المعنية تسطير برامج اللجان الولائية لحماية الغابات في بداية كل حملة.

أما محليا، فسيتم تنصيب 40 لجنة عملياتية ولائية تعمل على تنسيق العمليات وتعبئة وسائل المكافحة في إقليم كل ولاية.

كما ستنصّب الوزارة 1333 لجنة عملياتية للبلديات والتي تضطلع بمهام تنسيق إجراءات الرقابة على مستوى البلديات من خلال حشد الوسائل اللازمة.

وسيتم تنصيب 468 لجنة عملياتية للدائرة و2353 لجنة عملياتية للسكان المجاورين.

المحور العملياتي

أوضحت الوزارة، أنها ستقوم بتنصيب 401 برج مراقبة وتنبيه، بتعداد 960 مراقبا.

كما ستوفر 513 رتلا متحركا، و1019 ورشة تدخل تضم 9481 عاملا، بالإضافة إلى 3261 نقطة تزويد بالمياه، يتم وضعها داخل الغابات أو بالقرب منها.

وسيتم توفير 63 شاحنة إمداد و15 شاحنة صهريج بسعة 3000 لتر، و2084 جهاز اتصال لاسلكي، و3300 مضخة ظهرية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60219 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-25 15:19:13 لافروف يحضر لقمة تجمع بين بوتين وتبون

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده باشرت تحضيراتها لعقد قمة ثنائية بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الجزائري عبدالمجيد تبون.

وكان لافروف قد زار الجزائر مؤخرا، ودعا تبون إلى زيارة موسكو بدعوة من نظيريه بوتين.

وخلال زيارته ولقائه الرئيس تبون، أبدى لافروف تفهمه لموقف الجزائر من الحرب الروسية الأوكرانية، كما أكد على متانة العلاقات الجزائرية الروسية واصفا إياها بالمتميزة والتاريخية.

وأعلن لافروف خلال الزيارة عن عزم “روسيا والجزائر التوقيع على اتفاقية تعكس النوعية الجديدة للعلاقات الثنائية بين الدولتين”.

وقال لافروف: “هناك 3 مليارات دولار هي حجم التبادل مع الجزائر، ولدينا آفاق أوسع من ذلك، خصوصاً مع وجود اهتمام كبير من الشركات الروسية بهذا الخصوص”.

وأشار المتحدث إلى أنّه ناقش مع نظيره الجزائري ملفات دولية ومواضيع تتعلق بالتنسيق في المحافل الدولية، وإطار “أوبك بلس” والدول المصدرة للغاز.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد بحث في اتصال هاتفي مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الوضع في أوكرانيا، إضافة إلى قضايا المنطقة والتنسيق الثنائي في سوق النفط في إطار صيغة “أوبك+”.

وفي سياق متصل أكد السفير الروسي لدى الجزائر إيغور بيليايف اليوم الأربعاء، أن العمل جار على تسريع التحضيرات لزيارة الرئيس تبون إلى روسيا لتوقيع وثيقة استراتيجية بديلة لإعلان الشراكة الموقع عام 2001.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60218 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2022-05-25 11:47:07 تدمير مخبأ للجماعات الدحدوحية الإرهابية وقنبلتين من نوع خرط فرطية قوية المفعول

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 4 عناصر دحدوحية إرهابية عبلاوية ، كما دمرت مخبأ وقاعدة للعمليات الدحدوحية  وقنبلتين من نوع خرط فرطية قوية المفعول.

وأوضحت وزارة الدفاع الوطني في حصيلتها الأسبوعية، أن مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي أوقفت 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني، في حين كشفت ودمرت مفرزة أخرى مخبأ  للجماعات الإرهابية وقنبلتين  تقليدتي الصنع شديدة المفعول الانفجار وكمية كبيرة من الذخيرة وأغراض أخرى عبارة عن أحدية و ملابس داخلية بكل من البليدة والبويرة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60217 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كلمة حرة 2022-05-25 11:36:11 لعمامرة: الجزائر طرف فاعل كقوة إقليمية في تقوية مكانة إفريقيا على الساحة الدولية

أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة إن الجزائر في الذكرى الـ60 لاستقلالها ستكون دائما فخورة بانتمائها الإفريقي كقوة إقليمية وطرفا فاعلا في رفع التحديات التي تواجه القارة .

وأفاد لعمامرة في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”، “ونحن نحتفي بيوم إفريقيا فلنتشارك معا الاحتفال بانتصاراتنا في تحرير شعوب القارة ولنتشارك معا وعينا الجماعي بالتحديات التي يجب مواجهتها في سبيل تحقيق إفريقيا متكاملة، مزدهرة، سلمية، يقودها مواطنوها وتمثل قوة ديناميكية على الساحة الدولية”.

وأضاف: “في الذكرى الستين لاستقلالها ستكون الجزائر الفخورة بانتمائها الإفريقي أكثر من اي وقت مضى طرفا فاعلا في هذا المشروع الكبير والحضاري”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60216 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الله غالب 2022-05-25 11:27:57 مصر تتنصل من المشاركة في ألعاب المتوسط بالجزائر الجديدة بتقليص عدد المشاركين

قرر الاتحادين المصريين  لكرة القدم والسباحة عدم المشاركة في ر دورة “وهران 2022” لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

ويأتي هذا الإنسحاب بعد رفض كل من إسبانيا وفرنسا  وايطاليا الحضور لدورة “وهران 2022” لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

و أرجعت كل من فرنسا واسبانيا سبب هذا الإنسحاب إلى عدم توفير بواخر وميناء مجهز في الجزائر لحافلات نقل الخيول التي كان مقرراً أن تشارك في سباق الفروسية.تجدر الإشارة، إلى أن إيطاليا سبق وأن أكدت عدم مشاركتها، قبل أن يتبعه قرار فرنسا ثم اسبانيا.

هذه القرارات المتتالية لدول وازنة، شكلت صدمة قوية في الجزائر، والتي لم تحاول معالجة المشاكل الكبيرة الداخلية والخارجية التي تتخبط فيها وإنما اختارت كعادتها الرد بالسباب و الهجوم على مدريد وباريس، واتهمتهما بسرد “مبررات كاذبة” ومحاولة نسف نجاح الدورة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60215 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الصورة تتحدث 2022-05-25 00:52:55 لا وجود لكلمة الجزائر في الشعار... سؤال محيرني أين تقع وهران ؟؟

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60214 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2022-05-25 00:30:47 في سابقة تبون يتوج بجائزة الرئيس المُقْرِفُ والمقزِّز في العالم

 لا يجب علينا نحن كشعب الجزائر أن نستغرب من الحالة التي وصلنا لها والتي نحن عليها اليوم وأننا أصبحنا أضحوكة العالم بتصرفات الهمجية الحمقاء من طرف العصبة الحاكمة تارة من المهرج تبون او من الحاكم الفعلي السفاح شنقريحة .

فصورة البول على سروال الجنرال شنقريحة بفمه المخلوع من الاسنان جابت الاقطار الاربعة في العالم واصبحت ماركة جزائرية بامتياز اما المقرف تبون وما حدث في الزيارة الأخيرة لتركيا أصبح تريند الأول في سوشيل ميديا العالمية فالرجل يصر على احتضان الرئيس التركي ويده ملطخة بالمخاط و البصاق و الجراثيم و أردوغان ينظر إليه بتقزز واحتقار كانه يقول في نفسه لم تلقى الجزائر في 40 مليون نسمة رئيسا للبلاد إلا هذا الحثالة المقرف بل في حركة شاذة لم تحصل في الزيارات الدبلوماسية حشر المقرف تبون يده في أسفل ظهره أمام كاميرات الصحافة العالمية لا نعلم ماذا كان يبحث عنه تبون في أسفل ظهره في حركة تظهر المستوى الثقافي والحضاري لرئيس دولة بأكملها وفي خرق صارخ لكل بروتكولات الدبلوماسية والاستقبالات الرسمية وتظهر المستوى الحقيقي لرئيس جلب من بارات وحانات ليحكم الجزائر لذلك لا يجب علينا ان نتفاجأ من اكلنا للحم الحمير والكلاب وشربنا لمياه المجاري و تقاتلنا في الطوابير الطويلة فمن يحكمنا ليس لهم لا تربية ولا تعليم او حتى دين فهم مجرد همج وسط الأمم.

س.سنيني للجزائر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60213 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
منبر القراء 2022-05-25 00:22:33 من مُومِيروسْ إلى بَرْبِيرُوسْ : فماذا عن تقرير مصير الإرهاب الإنفصالي؟!

هَكَذَا خَيْرًا وَ سَلامًا .. فلمَّا نِمْتُ قد حَلَمْتُ!. حتى كان الهاتِفُ بويا رحال. و قد إسْتَنْهَضَنِي بالسؤال الحامي، عن ماهيّة الحدث المرتبط بتوقيع اتفاقية في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود.

 هذه الإتفاقية المشبوهة جمعت سلطنة بَرْبِيرُوسْ بإِيالَتِهَا الجزائرية. فقلتُ : يا شَيْخِيَّ الكامل، قد رَقَّ قلبُ بَرْبِيرُوسْ مُوَاعِدًا تَبُّونَ المُرادِيّة باللّعقِ الإستراتيجي و باللَّحسِ الإقتصادي. لذا أرسَلَ نَائِبَه باهتِزَازٍ مائِلٍ نحوَ بْروبَّاغَانْدا الإِستعمار الجديد. ذلك عند إستقباله للزَّائِر المُزَوِّر، النَّكِرَة المشحون بِالأَحقادِ المُشَوَّهَة وَ أَغْرَاضَ تَضْلِيلِيَّة. هكذا وفق حركية غير ديبلوماسية تَحضُنُ بالتوازي أجلاف الإرهاب الإنفصالي، في سياقٍ جيو-سياسي يطرحُ العديدَ من علاماتِ الاسْتِفْهامِ ، هكذا فَبِلا تَعَجُّبٍ؟!.

 أَيْ : خُذُوا حَذَرَكُم يا مَعْشَرَ الفُضَلاءِ. إِنَّ الفَاتِحَ فَمَهُ بَرْبِيرُوسْ، قد سَبَقَ أَنْ لَفَّقَ لَقَبَ "الإِمَامِ المُجَدِّد" للمُسَمَّى قَيْدَ حَيَاتِهِ عبد السلام ياسين. نعم .. شيخُ الخُرافَة المَارِقَة و مُرْشِدُ الإِفْكِ وَ البُهْتَانِ بالمغرب الأقصى. ذلك لأن حركات التدين الحاكمي مسلوبة لِعَماهِ السّلطَنة العثمانية البائدة.

نعم .. بما أن دهاقِنَتَها مُفَذْلِكُون للتأصيل الفِقْهَوِي لِلخِلافة "على منهاج طائِش". إذ لم يكفِهم توظيف الآيات القرانية الكريمة التي تنطلق من أمر ربَّاني بالعدل و الإحسان، فَحوَّروها إلى أطروحة سياسوية متطرفة. وقد نَسَفَت أسباب نزولها نَسْفًا، حتى جرَّدوها من جوهر غاياتها الإيمانية العظيمة.

 حينها هَمْهَمَ بويا رحال، و صدح ببَركاتِ نُصْحِه: إنتبه يا موميروس، و لا تَغُرنَّكَ مداهَنة بَرْبِيرُوسْ، لمّا تحاشَى الحديث عن موقفه من الصحراء المغربية. فذاك ليس حبا في أرض الأولياء. بل أن بَرْبِيرُوسْ مُحرَجٌ فقط، من ذكر مصطلح "تقرير المصير" كي لا يَنْقَلِبَ سحره ضد تمدد حدود سلطنَته.

 إذْ إنّما و فقطْ إنّما، هو مرعودٌ من حزب العمال الكردستاني. و تَذَكروا معي، فمنْ منّا لن يتَذكّر؟! .. حين مَنَحَت قَنَاةُ بَرْبِيرُوسْ الرسمية لَقَبًا ذُكُوريًّ، لأَيْقُونَة الجريمة العابرة للحدود "خَائِنَتُو حَيْدَر". تلك الدجالة الشمطاء التي تعْتَنِق مِلَّة الجبهة الإنفصالية الطريحة، فتُريدُ الطُّغيان المُطلق فَوقَ إِرَادةِ باقي المُكوِّناتِ الثَّقافِية الصَّحراوِية.

ذلك بالحَجْرِ على حقوقِ السُّكان المُقيمِينَ بِأَرْضِهِم موضوعَ النِّزاعِ الجزائري المُفْتَعَلِ. إِي .. وَ .. رَبِّي!. كل ذلك حين إفْتَرَتْ قناةُ بَرْبِيرُوسْ الرسميَّة. حَتّى أنزلت سيرة "غانْدي" الراقية من مقامِ السلميَّة إلى سعير المِلِيشيات الإرهابية المُسلَّحَةِ التي تَخُوض حربًا إِسْتِرْزَاقِيَّة ضد المملكة الشريفة، بالوكالة خدمةً لأَجَنْداتٍ جزائرية لَئِيمَةٍ هَدَّامَةٍ.

وَ لِأَنَّ حبْل النفاق رَاشِي، فإن بَرْبِيرُوسْ أشاعَ عبر قَناتِه الرسمية شهادةَ التدليس المَهُول. ذلك حين تَغَزَّلَت القناة بخائِنَةِ وَطَنِهَا، مادحةً إيّاها بالمُنَاضِلَة الصنديدة. بل أن بَرْبِيرُوسْ، قد منحَ أيقونةَ الإِرهَابِ لقبَ "غَانْدِي السَّلام". بينما رفضَ تقديمَ جائزة نوبل في الأدب في يوم حقوق الإنسان إلى كاتب قَذَفَهُ بَرْبِيرُوسْ واصفا إياه بالعنصري ناكِر الإبادة الجماعية، و أنه المدافع عن مجرمي الحرب. حيث اعتبرَ بَرْبِيرُوسْ أَنَّ الأَمْرَ ليسَ أكثر من مكافأةٍ لِمُنْتَهِكي حقوق الإنسان، و أنَّ المجتمع الدولي، وجهَّ أكبرَ ضرْبةِ للقيم المُدرجة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. هكذا إذن .. و لأنَّ حقوق الإنسان شَرْطٌ، سَنُسائِل سُلْطَانَهُم بَرْبِيرُوسْ عن سُكوتِه المَعيب، عن ذكر مأساة أخَواتِنا وَ إِخْوَتِنَا المُحْتَجَزِين داخل مُخَيَّمَات الترهيب الجزائري. فَمَالَه صَامِتٌ ثَرْثَارُ "الأُخُوَّة الإِسلامية"؟!.

ثم نَمْضِي معَ التَّنْبِيهِ إِلى سيَّاقٍ مُوازِ، كَيْ يَتَرَاءَى لنَا الفاتِحُ فَمَهُ بَرْبِيرُوسْ، مُتَأَبِّطًا شَرَّ الأرشيف الإستعماري العثماني، حالما بنوستَالجيا التوسع في إيالة الجزائر. فَهَا هُوَ اللاعب على حبال الفوضى الدولية، قد يغير جلدَه و استراتيجيّتَهُ من أجلِ زَعْزَعَة إسْتِقْرَار الصحراء و الساحل و كذا المُتَوَسِّط.

 وَيْ : هَا أَنْتُم .. شُهُودُ عيان على مَقَالِبِ "قيامة بَرْبِيرُوسْ"، و إنْزِياحِه الأعوج نحوَ تَلْفيقِ الألقابِ، و إِلْصاقِهَا بأَيْقُونَة الترويج لأَبَاطِيل إِعْلاَنِ دُوَيْلةِ العرقِ القَوْمِي الوحيد، المُنَاقِضَة لمبادئ التعاون الإسلامي، و المُعاكِسَة لأَهدَافِ مِيثَاقِ الأممِ المُتحدة. وَ يا ليتَ شِعْرِي .. أَيْنَ غُيِّبَتْ بصيرة بَرْبِيرُوسْ؟، حَتَى إِنْجَرَّ خَلْفَ وَهْمِ الأَمانِي الخَطِيرة بِشرعَنة التطبيع مع الإرهاب الإنفصالي.

و تَوسيعِ طُموحاتِهِ المصلحاتية لِتَرْبِطَ فَوْضَى مَضْيَقِ هُرْمُزْ بِقَلْبِ هُدُوءِ البحرِ الأبيضِ المُتَوسط و الصحراء و الساحل. ثم يَجْحَظُ بَصَرُهُ شَاخِصًا بعدها، كأنه ينتظر ساعة الصفر قصد إِشْعَال فَتِيل حَرْبِ الإبتزاز الكبير، بعد الإجتياح الإقتصادي لإيّالَتِه في الجزائر.

ينما قد تَتَّجِهُ أَحْدَاثُ هَذه التراجيدية الإستعمارية المُدَبْلَجَة، نحو إشْهارِ هرطقات تقْريرِ مصيرِ "الشعبِ العَربِي الصَّحْراوِي" المَزْعُومِ، و نشْرِ إِعلانِ الجُمهورية. و الذي قد تَأَسَّسَّ وَهْمُهُ على عقيدة تَمْيِّيزٍ عُنْصُرِي بَشِعٍ يَنْتَهِكُ مبدأ التعدد الثقافي الديمقراطي. فعساهُ يَكفيكَ يَا بَرْبِيرُوسْ، مُطَالَعَةُ إعْلان تأسيسِ جُمهُورية الوهمِ الإنفصالي. كَيْ تَكْتشِفَ جِنْسَ الهوية الثقافية الحقيقية، لخَائِنَتُو حيدر أيقونة الجمهورية المزعومة. تلكم المُناقِضة لِفِكْرِ غَانْدِي و لِروحِ العصْر و قيمِ الديمقراطيةِ وحقوق الإنسانِ. فَأنّهُ " ثَرْثَارُ الإِخْوانِ"، و إنَّهَا سَريرة بَرْبِيرُوسْ المُفَحَّمَة بحنين إستعماره لإيّالة الجزائر.

 أو أن بَرْبِيرُوسْ يُحاوِل جنى موقع إسْتنْفاعي داخل صحراء المغرب الأقصى، عبر الإبتزاز الإقتصادي، بشرعنة وأدَ حقوقَ باقي المُكوِّنات العرقية للثقافة الصحراوية المُتَعَدِّدَة الرَّوَافِدِ، وَ من خلال نَفْيِ حقّ السُّكانِ المَحَلِّيِّين المُقِيمِين بِالأَرْضِ ذاتِها موضوعَ النِّزاعِ المُفْتَعَل، في اختيارِ مصيرِهِم ضِمْنَ أَحْضَانِ وَطَنِهِم الأُمُّ.

 و بعيدا عن نفاق الهدايا المسمومة، الحاملة لإيحاءات مبايعة الراحل عبد القادر لسلطانه عبد المجيد الأول.. و فوق رسائل أرشيف الإحتلال العثماني الذي هزمه شرفاء المغرب الأقصى.

لَرُبَّما تناسى بَرْبِيرُوسْ أن : "الظُّلْم لاَ يُنْتِجُ حَقًّا"، حيث لاَ يُمْكِنُ الاستمرَار في تحريفِ مسارِ التَّسويَّة الأممي وفق مزاج حاضنة الفِقْهَوِيّة الإرهابية. وَ هَاكُم صِدْق الوَاقِعِ يُفِيدُ أَنَّ فَيْلَقَ البوليساريو الإرْهابِي، لَيْسَ إِلاَّ المُمَثِّل الوَحيد لِشَعبٍ هُلامي.

 لم تقم له قائمة قطُّ، و غير مَوْجودٍ عَدَا في مُخَطَّطات الناقمين على تاريخ المغرب الأقصى. بَلْ أنه مُرَادُ المرادية الدموي المُسلح، يمنع الجبهة الطريحة من القيام بالمراجعات اللاَّزِمَة و نزعَ سلاحِها. ذلك عبر اعتماد آليات و وسائل الواقعية الجديدة، قصد التَّخَلُّص من الإفرازات السلبية للإستعمار القديم. فَيَا بَرْبِيرُوسْ .. أَيُّهَا السابق إلى فتح شَاشَة قَنَوَاتِهِ الإِعْلاَمِيَّة، أَمَامَ البَطَلَةِ الجَدِيدة لتراجيديا "قِيَّامَة الإرهاب".

نعم .. لاَ دَاعِي لِإخْفَاءِ مَشَاهِد اللّحس الإقتصادي و اللعق الإستراتيجي المَاجِنَ، بما أنَّ الشَّعْبَ المغْربي، يَعْلَمُ جَيِّدًا أَنَّ المشاهد اللاَّمَعْرُوضَة تُخْفِي جِمَاعَ التَّنْظِيم الدولي لمرجعيات التدين الحاكمي بِجَبْهَة الإرهابِ الإنفصالي الجزائري.

و لعل دالّة الأجوبة المُشتقة، قد يتّجه منحاها القانوني نحو مطلبِ إنشاءِ محكمة دولية خاصة بالإرهاب. محكمة تعمل تحت إشراف الأمم المتحدة، و لها صلاحية محاكمة المشتبه فيهم المُقِيمين على أرض إيالة الجزائر العثمانية.

ذلك .. بما أن المحكمة الدولية الخاصة بالإرهاب، ستضمن شروط المحاكمة العادلة. و سيبقى لها واسع النظر في تبيان وحشية الإرهاب الإنفصالي، بميلشياته المسلحة المقيمة بخلاء الجزائر، و المرتبطة بعلائق مريبة مع سلطنة بَرْبِيرُوسْ.

هذه الميليشيات المسلحة المتورطة بأفعال دموية مُصنفة كجرائم ضد الإنسانية. و انطلاقا من هذا الحل السلمي القانوني، سيتم التأسيس لمرحلة مكاشفة حقيقية بناءة.

نعم مرحلة : الواقعية الجديدة. و التي ستمكننا من استباق خراب الإستِنزَافِ الحربي، الذي يهددنا عَبَثًا برَدْم قيمِ التعايش الثقافي النبيل بمنطقة صحراء شمال أفريقيا و الساحل. عودا على سؤال البدء .. إن اعتماد مقاربة النيورِياليزم الجديدة، يبقى سبيلاً عادلًا و حكيماً. و لسوف يجعل من تشكيل المحكمة الدولية الخاصة بالإرهاب، عنوان حلّ نهائي سلمي و فعال.

قد نجتنب به -ومعه- ويْلات العماه الملعون الذي قد أدخل شعوب صحراء شمال إفريقيا و الساحل، و معها شعوب الاتحاد الأوروبي تحت خطر الإرهاب الدموي الخارج عن السيطرة الميدانية.

عبد المجيد مومر الرحالي شاعر و كاتب رأي

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60212 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-25 00:20:05 العرباوي يساعرض مقاربة الجزائر لإشكالية الهجرة الدولية في الأمم المتحدة

أكد ممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة, نذير العرباوي, أن المقاربة الشاملة للجزائر لتسيير إشكالي الهجرة, تتفق مع أهداف الاتفاق العالمي للهجرة الذي يسعى إلى معالجة الأسباب الهيكلية للظاهرة, لا سيما ما تعلق بالتنمية والبيئة وكذا الاهداف الخاصة بتعزيز آليات مكافحة تهريب المهاجرين والقضاء على الاتجار بالبشر.

وخلال مشاركته في منتدى الهجرة الدولية المنظم على مستوى الجمعية العامة للأمم المتحدة, استعرض السيد العرباوي, “المقاربة الشاملة والمندمجة” التي تنتهجها الجزائر بشأن إشكالية الهجرة والتي تراعي أولوياتها الوطنية, مبرزا “الأولوية البالغة التي يوليها السيد رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, لملف الهجرة وتوجيهاته السامية للتسيير الأمثل لهذه الظاهرة وكذا تثمين دور الجالية الوطنية بالخارج باعتبارها عنصرا هاما في مسار تحقيق التنمية المستدامة”.

وشدد الدبلوماسي على أن الجزائر تتفق مع أهداف الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الذي يسعى إلى معالجة الأسباب الهيكلية للهجرة, كضعف معدلات التنمية والآثار السلبية للتغيرات المناخية وتدهور البيئة, كما أنها “تتفق مع الأهداف الخاصة بتعزيز آليات مكافحة تهريب المهاجرين والقضاء على الاتجار بالبشر مع تأكيدها على سيادة الدول وحقها في اعتماد التشريعات التي تراها مناسبة مع ضرورة التنفيذ المتدرج والطوعي للاتفاق العالمي من أجل الهجرة”.

كما ركز السيد العرباوي في مداخلته على دور الجزائر, التي أهلها موقعها الجغرافي وظروفها التنموية الداخلية والدولية, أن تكون “بلد منشأ, عبور و مقصد, للمهاجرين غير الشرعيين, في التعامل مع هذه الظاهرة التي ترتبط بالأوضاع الأمنية القائمة خاصة في تلك البلدان التي تعيش اضطرابات و أزمات أمنية والتي تشكل مصدر انشغال لاسيما بالنسبة للجوانب الأمنية والصحية والعمل غير الشرعي”.

وهنا أشار السفير إلى أن “الجزائر تتعامل مع هذه الظاهرة بتعاون وثيق مع دول المصدر وبكل حكمة ومسؤولية لدوافع إنسانية وفي ظل احترام كرامة المعنيين باعتبارهم ضحايا أزمات و اضطرابات أمنية تمر بها بلدانهم”.

و أبرز ممثل الجزائر الدائم, “جهود الجزائر من أجل ضمان استقبال المهاجرين في ظروف حسنة والتكفل التام بتوفير الرعاية الصحية لهم, علاوة على تسيير وضعية غير الشرعيين منهم, وذلك بالتوافق والتنسيق مع بلدانهم الأصلية مع الحرص على صون كرامتهم الإنسانية, وفقا للقوانين الوطنية والالتزامات الدولية”.

وتسهر الجزائر -يضيف السيد العرباوي- على “توفير الإمكانيات المادية والبشرية المسخرة للتكفل الأمثل بالمهاجرين وضمان استفادتهم مجانيا من الخدمات الصحية, بصرف النظر عن وضعيتهم القانونية والمالية, و اعتبارهم جزء من المخطط الوطني للوقاية, مع استفادتهم من اللقاح ضد كوفيد-19 وكذا الرعاية الصحية, حيث استفاد منها أزيد من 120.000 مهاجرا خلال الفترة الأخيرة”.

كما تطرق السفير العرباوي إلى “تعزيز الجزائر لتعاونها مع دول المنشأ, لاسيما دول الجوار منها, من خلال المبادرة بإقامة مشاريع تنموية و اقتصادية هيكلية تساهم في تثبيت السكان بالإضافة إلى ضمان الخدمات الأساسية بهذه المناطق وكذا تعزيز التكوين والتعاون قصد رفع كفاءة الإدارة المحلية وتمكينها من تلبية متطلبات التنمية”.

من جانب آخر, أكد الممثل الدائم للجزائر أن “بلادنا تعمل جاهدة على تأمين حدودها البحرية والبرية من أجل مواجهة تهريب المهاجرين ومكافحة شبكات الاتجار بالبشر من خلال آليات التعاون الجهوي كبرنامج الحدود للإتحاد الإفريقي واللجان الثنائية للحدود مع دول الجوار, لضمان رفع التنسيق في مواجهة المهربين مع تعزيز التشريعات الوطنية وجعلها موائمة للإتفاقيات الدولية في هذا المجال, حيث تم خلال سنتي 2020-2021 تفكيك حوالي 400 شبكة تهريب”.

وخلص السيد العرباوي في الاخير بالتذكير بأنه “طالما يبقى العالم شديد التفاوت من حيث التنمية والظروف المعيشية, ستظل مسألة الهجرة ظاهرة مستشرية, كون طبيعة الإنسان تدفعه إلى تحسين ظروفه المعيشية” ويبقى, في رأيه, “السبيل الوحيد للتعامل مع هذه الظاهرة لجعلها خيارا وليس ضرورة, هو المضي قدما في تنفيذ برنامج 2030 للتنمية المستدامة سعيا إلى تحقيق التنمية للجميع وهو ما يتطلب تكثيف الجهود والتنسيق مع ضمان وفاء الدول بالتزاماتها لاسيما فيما يتعلق بالتمويلات و بناء القدرات الوطنية وتحويل التكنولوجيا”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60211 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-25 00:15:19 كيسنجر ثعلب سياسة امريكا الخارجية يحذّر الغرب من محاولة الحاق الهزيمة بالقوات الروسية في أوكرانيا  حذّر وزير الخارجية الأميركي الأسبق، هنري كيسنجر، الغرب من محاولته المستمرة لإلحاق الهزيمة بالقوات الروسية في أوكرانيا، مشيراً إلى أن ذلك ستكون له “عواقب وخيمة” على استقرار أوروبا في المدى البعيد. وفي كلمته في منتدى دافوس، أمس الإثنين، لفت كيسنجر إلى”مكانة روسيا في ميزان القوى الأوروبي”، مشيراً إلى أن “موسكو كانت جزءاً أساسياً من أوروبا على مدى 400 عام، وكانت الضامن لتوازن القوة في أوروبا في الأوقات الحرجة”، معتبراً أنه “لا بد لأوكرانيا من أن تتخلى عن بعض الأراضي لروسيا”. وأضاف الدبلوماسي الأميركي أنه “لا يجب أن تغيب تلك العلاقة الطويلة الأمد عن أذهان القادة الأوروبيين، كما لا يجب أن يجازفوا بدفع روسيا إلى الدخول في تحالف دائم مع الصين”. وحذّر من إطالة أمد الحرب في أوكرانيا، مشدداً على ضرورة دفع كييف إلى العودة إلى التفاوض، مؤكداً أن “الوضع الملائم لها هو الحياد، وأن تكون جسراً بين روسيا وأوروبا”. وحثّ كيسنجر قادة الغرب على حمل أوكرانيا على قبول الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع روسيا، حتى وإن كانت شروط التفاوض أقل من الأهداف التي تريد الخروج بها من الحرب. في سياق آخر، دعا كيسنجر السلطات الأميركية إلى تجنّب المواجهة مع الصين بشأن تايوان، قائلاً إنه “يجب تجنّب المواجهة المباشرة بشأن تايوان. ولا يمكن أن تكون تايوان في قلب المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين. يجب أن تكون مبادئ العلاقات في صميمها”. وأشار إلى أن قضية تايوان لن تختفي، محذراً من بناء العلاقات بين واشنطن وبكين على أساسها فقط. وأضاف: “يجب على الولايات المتحدة والصين، في الأعوام المقبلة، التوصل إلى فهم لكيفية بناء علاقة طويلة الأمد بينهما”. يُذكَر أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، أعلن أمس أن بلاده “مستعدة للدفاع عن تايوان عسكرياً في وجه أي غزو صيني”، الأمر الذي رأت الصين أنه “لعبٌ بالنار” في ملف تايوان.]]> https://algeriatimes.net/detail/view/60210 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية أخبار موريتانيا 2022-05-25 00:04:20 قريبا ستصبح موريتانيا منافس قوي للغاز الجزائري في السوق العالمي أعلن نائب رئيس شركة بريتش بتروليوم البريطانية جوردون بيرل المكلف بالعمليات والانتاج إن “إنتاج حقل آحميم سيساهم في جعل موريتانيا موردا للغاز للعالم في وقت تشتد فيه الحاجة إلى الغاز، ويرتفع فيه الطلب عليه وتنخفض فيه القدرة على الإمداد” حين يبدأ إنتاج الغاز من حقل ” سلحفاة أحميم الكبير” المشترك مع السنغال. وأوضح بيرل في كملة له اليوم الثلاثاء بنواكشوط أمام ندوة حول الطاقة في موريتانيا أن المرحلة الأولى من إنتاج الغاز في مشروع “سلحفاة احميم الكبير” اكتملت بنسبة 70 بالمئة، ومازال العمل متواصلا مع الشركاء من أجل إنتاج آمن للغاز. وأشار بيرل إلى وجود فرص مهمة لبناء شراكة طويلة الأمد مع موريتانيا ، لدعم التزام الدولة بتنويع مصادر الطاقة وخفض انبعاثات الكربون، مضيفا أن موريتانيا تنعم بوفرة الموارد الطبيعية وإمكانياتها تتجاوز الغاز، حيث إن البلد مهيأ لتطوير الطاقات المتجددة مثل الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح والهيدروجين. وقال بيرل، إن الشركة تبحث عن فرص للتقدم في أنشطة حقل “بير الله “، حيث تسعى إلى تهيئة الظروف لتطوير المخزون، والعمل عن كثب مع شركائها لتحقيق إمكانياته التنموية.]]> https://algeriatimes.net/detail/view/60209 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-24 23:43:00 الاتحاد الأوروبي يشدد إجراءات الفيزا على مواطني المغرب العربي ويفكر في إلغائها على كل دول أمريكا اللاتينية

تستمر دول الاتحاد الأوروبي وخاصة فرنسا في تعقيد شروط التأشيرة لمواطني المغرب العربي بل وارتفاع نسبة رفض الطلبات، وفي المقابل، تعمل أوروبا على مزيد من تسهيل التأشيرة لدول أمريكا اللاتينية بل والتفكير في إلغائها لكل دول المنطقة خلال السنوات المقبلة.

وكانت فرنسا قد أعلنت خلال سبتمبر الماضي التخفيض من عدد التأشيرات المخصصة لمواطني المغرب والجزائر وتونس بحوالي النصف تحت ذريعة عدم تعاون هذه الدول مع باريس في استقبال مواطنيها المقيمين بطريقة غير قانونية. واستقبلت حكومات الرباط والجزائر وتونس القرار الفرنسي بانتقادات قوية. وشنت صحافة شمال إفريقيا حملة ضد فرنسا بسبب هذه الإجراءات التي اعتبرتها عدوانية تزامنت وبداية أجواء الحملة الانتخابية الخاصة بالرئاسيات والتنافس مع اليمين القومي المتطرف الذي يربح أصواتا كثيرة بسبب خطابه حول الهجرة.

ومع مرور الشهور، يتضح تطبيق فرنسا الإجراءات المجحفة الخاصة بالحصول على التأشيرة، حيث ارتفع عدد الأفراد الذين يتم رفض طلبهم للحصول على التأشيرة ومنهم أفراد يشغلون مناصب ذات دخل مقبول أي الطبقة المتوسطة مثل طبيب ومهندس وتجار، وهم لا يدخلون في خانة المرشحين للهجرة السرية.

كما تتأخر قنصليات فرنسا في الرد على طلبات الحصول على الفيزا عكس الفترة الزمنية المعمول بها في الماضي. وامتلأت شبكات التواصل الاجتماعي ومنها في المغرب بانتقادات يوجهها مواطنون يؤكدون تعرضهم لممارسات إدارية غير ودية من طرف فرنسا انتقاما منهم بسبب سوء العلاقات بين باريس والرباط.

ويبقى المثير هو تقليد دول أخرى مثل إسبانيا وبلجيكا وهولندا وفي صمت سياسة فرنسا في هذا الشأن. إذ بدأت هذه الدول تجعل من الحصول على التأشيرة عملية صعبة عكس الماضي. وهذا يدل على وجود سياسة أوروبية غير معلنة في هذا الشأن لكن معالمها واضحة تتجلى في الرفع من نسب رفض التأشيرات لمواطني شمال إفريقيا. وتبرر بعض السفارات بطء الإجراءات بما تعتبره استمرار بعض الإجراءات الخاصة بحالة الطوارئ المتعلقة بجائحة كورونا.

وأمام التشدد تجاه شمال إفريقيا بل كل القارة الإفريقية تقريبا، يعمل الاتحاد الأوروبي تدريجيا على إلغاء التأشيرة على دول أمريكا اللاتينية وتسهيل إجراءات التأشيرة الأخرى. في هذا الصدد، ارتفع عدد دول المنطقة التي أصبحت غير ملزمة بالتأشيرة للدخول إلى دول شينغن في الاتحاد الأوروبي، ولم يعد الأمر يقتصر فقط على دول مثل المكسيك والأرجنتين والبرازيل والباراغواي والتشيلي بل امتدت إلى كولومبيا والهندوراس وغواتيمالا والبيرو.

ومنذ شهور أعلنت فرنسا وإسبانيا وإيطاليا عن نيتها الدفاع عن ضرورة إلغاء الفيزا لمواطني بعض الدول مثل بوليفيا وكوبا، وتركز أساسا في الوقت الراهن على إقناع باقي الدول الأوروبية إلغاء الفيزا لدولة الإكوادور خلال السنة الجارية أو المقبلة. وتفيد مصادر أوروبية لجريدة “القدس العربي” أن المفوضية الأوروبية ترغب في إلغاء التأشيرة على مواطني أمريكا اللاتينية قبل نهاية 2030، أي في ظرف ثماني سنوات.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60208 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-24 23:36:07 مقتل معلم و14 تلميذا في إطلاق نار بمدرسة ابتدائية بتكساس

 أعلن حاكم ولاية تكساس الأمريكية جريج أبوت في مؤتمر صحافي مساء اليوم الثلاثاء أن 14 طالبًا ومعلمًا واحدا قتلوا في إطلاق نار جماعى بمدرسة “روب” الابتدائية في بلدة يوفالدي الصغيرة بولاية تكساس.

وقال أبوت إن المشتبه به (18 عاما) هو طالب بمدرسة أوفالدي الثانوية ولقي حتفه هو الآخر.

وأوضح أبوت “أطلق النار وقتل بشكل مروع وغير مفهوم 14 طالبا ومدرسا واحدا “.

وذكر أبوت أنه تردد أن المشتبه به أطلق النار على جدته قبل دخوله المدرسة وإطلاق النار. ولم يقدم حاكم تكساس أي تفاصيل عن حالة الجدة.

وأضاف أبوت أن مطلق النار كان معه مسدس وربما أيضا بندقية.

وأستطرد أبوت يقول “مطلق النار.. قتل، ويعتقد أن رجال الشرطة الذين استجابوا للحادث قتلوه”.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، قال قسم شرطة يوفالدي إن مطلق النار قيد الاحتجاز لدى الشرطة في أعقاب إطلاق النار فى مدرسة روب الابتدائية

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60207 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2022-05-24 23:18:57 مجلس قضاء الجزائر يحكم بالبراءة على سعيد بوتفليقة وعلي حداد

قضت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر، ببراءة كل من السعيد بوتفليقة، شقيق ومستشار الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة ورجل الأعمال علي حداد.

وأدانت المحكمة ذاتها وزير العدل السابق الطيب لوح بثلاث سنوات سجنا نافذا بتهمة التحريض على التحيز وسوء استغلال الوظيفة.

وألزمت المحكمة وزير العدل السابق بدفع 200 ألف دج غرامة مالية وتبرئته من تهمة التزوير في محررات رسمية.

ويتابع لوح بتهم عدة أهمها “إعاقة السير الحسن للعدالة” خلال فترة توليه مهامه على رأس القطاع.

وسلطت المحكمة عقوبة سنتين سجنا نافذا و200 ألف دج غرامة بحق المفتش العام السابق لوزارة العدل، الطيب بلهاشم، بتهمة التحريض على التحيز وسوء استغلال الوظيفة.

وقضت المحكمة بتبرئة بلهاشم من جناية التزوير في محررات رسمية، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

واستفاد الأمين العام السابق لوزارة العدل لعجين زواوي، والقضاة مختار بلحراج، وسماعون سيد أحمد وخالد الباي، والمحامي درفوف مصطفى والمترشحة السابقة لتشريعيات ماي 2017، مريم بن خليفة، من حكم البراءة.

وكان النائب العام لدى محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر، التمس، الاثنين، عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق وزير العدل السابق الطيب لوح.

كما التمس عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا في حق كل من رجل الأعمال السابق علي حداد، والسعيد بوتفليقة شقيق ومستشار الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة.

والتمس النائب العام 7 سنوات سجنا نافذا في حق المفتش العام السابق لوزارة العدل، الطيب بلهاشم، وهي العقوبة نفسها التي التمسها في حق لعجين زواوي، الأمين العام السابق للوزارة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60206 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
نحكيلك حاجة 2022-05-24 23:07:34 تبون يشرع في زيارة عمل إلى إيطاليا غدا الأربعاء

يشرع رئيس الجمهورية، تبون، غدا الأربعاء، في زيارة لدولة إيطاليا تدوم 3 أيام بدعوة من الرئيس الإيطالي، سيرجو ماتاريلا.

وذكرت رئاسة الجمهورية، في بيان لها، أن الزيارة تكتسي أهمية خاصة في تمتين أواصر الصداقة التاريخية ين البلدين.

إضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية خصوصا في المجال الاقتصادي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60205 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-24 19:17:56 اخلاء سبيل مراد بوعكاز بعد فشل مسرحية اعتقاله

 أغلقت المصالح المختصة ملف العائد مراد بوعكاز بعد خضوعه لإجراءات تخص القضايا التي توبع فيها منذ سنوات خلال تواجده في الخارج. :

وبعد يوم من مثوله أمام الضبطية القضائية بتبسة حول قضية قذف رفعها ضده أحد الأشخاص، غادر بوعكاز الذي تنقل إلى تبسة بعد أيام من عودته لأرض الوطن.

وأثنى بوعكاز في فيديو جديد على مبادرة لم الشمل التي أطلقها رئيس الجمهورية ودعا الجزائريين المتواجدين في الخارج للعودة لوطنهم والاستفادة من التسهيلات التي توفرها المبادرة

تحديرهام : إنها مسرحية دحدوحية جديدة من إخراج و إنتاج شركة العصابة الشنقريحية و التبونية للترويج للمبادرة الجديدة لم الشمل الأغبياء و الغرض منها القاء القبض على المناضلين الحقيقيين إذا سقطوا في شباك هذه المبادرة الخبيثة

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60204 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-24 09:50:32 في سابقة...بايدن يهدد الصين بتدخل عسكري إذا هاجمت تايوان

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن الولايات المتحدة “ستتدخل عسكرياً” إذا أقدمت الصين على مهاجمة تايوان، لكن أحد مساعديه قال إن هذه التصريحات لا تمثل تغييراً في السياسة الأمريكية حول الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بايدن في العاصمة اليابانية طوكيو، وقال فيه إن عبء حماية تايوان “أصبح أقوى” بعد الهجوم الروسي ضد أوكرانيا.

صحفي كان قد سأل بايدن عما إذا كانت الولايات المتحدة ستدافع عن تايوان إذا ما هاجمتها الصين، وقال الرئيس الأمريكي: “نعم”، وأضاف: “هذا هو ما نلتزم به. نتفق مع سياسة صين واحدة. وقعنا على ذلك وعلى كل الاتفاقات التي أبرمت بعد هذه النقطة. لكن فكرة الاستيلاء عليها بالقوة غير ملائمة”.

بدورها قالت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية، إن تصريحات بايدن الداعمة للحكم الذاتي في تايوان هي “الأقوى” التي يدلى بها رئيس للولايات المتحدة منذ عقود.

في سياق متصل، أشار مسؤول بالبيت الأبيض إلى أن تصريحات بايدن “لا تعكس تحولاً” في السياسة الأمريكية.

بحسب وكالة رويترز، انتبه مستشارو الرئيس الأمريكي للأمن القومي بينما كان بايدن يرد على السؤال المتعلق بتايوان، ونظر كثيرون منهم إلى الأسفل عندما قدم بايدن ما بدا أنه التزام لا لبس فيه بالدفاع عن تايوان.

كان بايدن قد أدلى بتصريح مشابه بشأن الدفاع عن تايوان في أكتوبر 2021، وفي ذلك الوقت، قال متحدث باسم البيض الأبيض إن بايدن لم يكن يعلن عن أي تغيير في السياسة الأمريكية، وأشار محلل إلى أن التصريح كان “زلة لسان”.

واتفقت الولايات المتحدة منذ فترة طويلة على وجود صين واحدة تشمل تايوان، لكنها اتبعت سياسة “الغموض الاستراتيجي” بشأن ما إذا كانت ستتدخل في صراع عسكري حول الجزيرة.

كانت أمريكا ولسنوات قد تجنبت مثل هذا “الضمان الأمني ​​الصريح” لتايوان، حيث يحكم قانون “العلاقات مع تايوان” لعام 1979 العلاقات مع أمريكا.

لا يلزم هذا القانون واشنطن بالتدخل عسكرياً للدفاع عن تايوان في حال تعرضها لهجوم صيني، ولكنه يلزمها بضمان امتلاك تايوان الموارد اللازمة للدفاع عن نفسها ومنع أي تحرك أحادي الجانب من جانب بكين.

جاءت تصريحات بايدن في الوقت الذي أدلى فيه الرئيس الأمريكي بتصريحات صارمة بشأن تزايد نفوذ الصين في المنطقة، قائلاً إنه يأمل أن يدفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ثمن غزوه لأوكرانيا، وجزء من ذلك يعود إلى رغبته في أن تعرف الصين ما ستواجهه إذا قامت بغزو تايوان.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الصينية إنه يتعين على الولايات المتحدة عدم الدفاع عن استقلال تايوان، وذلك في ردٍ على تهديد أمريكا بالرد العسكري لحماية تايوان.

وانغ وين بين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قال في إفادة صحفية دورية: إنه لا “مجال للتهاون أو تقديم تنازلات في أمور تتعلق بسيادة الصين ووحدة أراضيها”.

كانت بكين قد صعّدت من استفزازاتها العسكرية ضد تايوان، في السنوات الأخيرة، بهدف ترهيبها لقبول مطالب الصين بالانضمام إليها.

تُعد تايوان قضية محورية للصين التي ترفض أية محاولات لأنصار الاستقلال، لسلخ الجزيرة عن الصين، وتؤكد أنها لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها.

أصبحت الصين عام 1945 عضواً مؤسساً بالأمم المتحدة، وإحدى الدول الـ5 دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، إلا أن خسارتها الحرب الأهلية (القوات القومية) عام 1949 دفع بأعضاء الحكومة للهرب إلى تايوان وتشكيل حكومة هناك، فيما أسس الشيوعيون في الصين، بزعامة ماو تسي تونغ، جمهورية الصين الشعبية.

تتبنى بكين مبدأ “الصين الواحدة”، وتؤكّد أن جمهورية الصين الشعبية هي الجهة الوحيدة المخول لها تمثيل الصين في المحافل الدولية، وتلوّح بين الحين والآخر باستخدام القوة والتدخل عسكرياً إذا أعلنت تايوان الاستقلال، ولا تعترف باستقلال تايوان سوى 22 دولة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60203 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-24 09:30:45 أمطار رعدية غزيرة في 16 ولاية

أصدرت مصالح الأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء تنبيها حذرت فيه من تساقط أمطار رعدية غزيرة 16 ولاية.

ووفق المصدر ذاته، فإن كمية الأمطار المتوقعة تصل إلى 30 ملم/محليا

أما الولايات المعنية فهي: المسيلة والجلفة والأغواط والبيض وتيارت وسعيدة والنعامة وجانت وتمنراست وإن قزام وتيزي وزو وبجاية وجيجل وسطيف وبرج بوعريريج والبويرة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60202 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-24 09:27:28 إنهاء مهام محافظ بنك الجزائر

أنهى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مهام محافظ بنك الجزائر، رستم فاضلي.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية فإنـه تم تعيين صلاح الدين طالب خلفا لـه.

وكان محافظ بنك الجزائر الجديد قد يشغـل منصب الأمين العام لمجلس النقد والقرض.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60201 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2022-05-24 00:41:47 الجنرالات يتوسلون في الخفاء لإرجاع العلاقات مع المغرب وتصريحات عنترية في العلن

بعد القطيعة مع المملكة المغربية وجد نظام الجنرالات أنفسهم يغردون خارج السرب وأنهم هم الخاسر الأول من هذه القطيعة والان يحاولون بكل الطرق لإرجاع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بكل الوساطة فنظام الجنرالات يطلب من قطر والسعودية الوساطة ولكن دون جدوى.

حسابيا فقد خسرنا استعمال أنبوب الغاز المغاربي الذي بني بأموالنا لفائدة المغرب والذي كان يوفر الوقت و السعة الكافية لتصدير الغاز لأروبا بكميات اكبر من المتوفر حاليا وبدلك خسرنا حليف استراتيجي جد مهم وهو الحليف الأوربي وخسرنا أرباح خيالية من مداخيل الغاز والذي ارتفع ثمنه بسبب الحرب الروسية الأوكرانية و حاليا الجنرالات يحاولون استغلال منجم الحديد الأكبر في العالم غار جبيلات و لكن لا يمكن أن نضع عليه أيدينا بدون مشاركة المغاربة لنا فيه وذلك راجع إلى اتفاقية ما بعد الاستعمار الفرنسي للبلدين التي تنص على استفادة البلدين مناصفة من المنجم وذلك بسبب أن تندوف كانت تتبع للمغرب قبل أن تضمهما فرنسا للجزائر بالإضافة إلى القمة العربية التي ينوي الجنرالات عقدها في البلاد والتي تعرف عراقيل و موانع راجعة بالإساس إلى الخلاف العقيم للجنرالات مع المملكة المغربية والى التوصيات والشروط التي تمليها الجامعة العربية ودول الخليج لعقد القمة في الجزائر والتي تمنع منعا كليا في الحديث عن مرتزقة جبهة البوليساريو أو إرجاع سوريا للجامعة العربية وبهذا نكتشف أن الجنرالات بعدائهم للمغرب خسروا من الأموال والعلاقات الدبلوماسية مالم يكن لهم في الحسبان وانهم هم الخاسر الأكبر واليوم يريدون تصحيح الأخطاء ولكن دون أن يظهر انهم يتوسلون الصلح مع المغرب.

س.سنيني للجزائر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60200 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-24 00:35:01 وزير العمل و التشغيل شرفة يشدد على ضرورة مكافحة العمل غير المصرح به

شدد وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي, يوسف شرفة, أمس ببجاية, على ضرورة مكافحة العمل غير المصرح به دون هوادة, معتبرا أن ذلك يضر بشكل كبير, سواء بالعمال أو بصناديق الضمان الاجتماعي التي تحرم بذلك من الاشتراكات.

و أوضح الوزير خلال زيارة عمل إلى بجاية, أن “الجميع متضرر بما في ذلك صندوق التقاعد”, داعيا هياكل وزارته إلى مكافحة دون هوادة لهذه الظاهرة, سيما في سياق و آفاق الانعاش الاقتصادي.

و أشار السيد شرفة في هذا الصدد, الى “الافاق” التي يعد بها سريان المفعول المقبل, لقانون الاستثمارات الجديد و الذي “سيشكل قطيعة مع القوانين القديمة”, و كذا تجسيد جميع اجهزة المساعدة على الادماج المهني و الاجتماعي او كذلك القانون الجديد 70/11 الذي يرخص للمستخدمين من اصحاب المشاريع اخذ عطل من اجل التفرغ لمؤسساتهم.

كما اكد ان ذلك سيساعد على انشاء المؤسسات و تحسين فرص العمل و بالتالي الانعاش الفعلي للاقتصاد, مقترحا مسعيين للعمل في مجال المكافحة, مشيرا في هذا الصدد الى تكثيف عمليات المراقبة و تحسيس رؤساء المؤسسات او اصحاب المشاريع.

و تطرق الوزير في سياق آخر, الى سريان مفعول جهاز المساعدة على الادماج المهني, الذي يهدف الى ادماج 1.3 مليون طالب عمل, و كذا جهاز المساعدة على الادماج الاجتماعي و الذي يخص 132.000 مستخدم قبل نهاية السنة.

واعتبر في ذات الصدد ان “الوتيرة جيدة”, و ذلك على غرار تلك المتعلقة بدفع منح البطالة الى طالبي العمل لاول مرة, حيث سيتلقى 75 % منهم اولى مستحقاتهم قربيا.

و في اطار جولة الوزير بالولاية, قام بزيارة مخبر متطور لجراحة الاسنان, تم انشاؤه في اطار المؤسسات الناشئة المحلية, وكذلك فندق الجرف الذهبي بمالبو, التابع لوصاية الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و عقد اجتماع عمل مع اطاراته.

كما اغتنم الفرصة لتوزيع شهادات الادماج على عشرة عاملين شباب و آخرين شهادات تقديم منحة البطالة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60199 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-24 00:32:03 احتجاج مقصيون من السكن الاجتماعي أمام مقر ولاية الشلف

أقدم عدد من المواطنين المقصيين من حصة 110 مسكن إجتماعي على مستوى منطقة الدومية ببلدية وادي قوسين في ولاية الشلف، على تنظيم وقفة إحتجاجية سلمية أمام مقر ولاية الشلف للمطالبة بتدخل الوالي لخضر سداس للتكفل بمطلب إعادة النظر في إقصائهم من قائمة المستفيدين شهر نوفمبر 2020.

وحسب تصريحاتهم، فإن الجهات الوصية قد أقصتهم لأسباب تتعلق بإزدواجية الإستفادة في ظل وجود أفراد من نفس العائلة مستفيدين من نفس الحصة.

في وقت إعتبر فيه هؤلاء المقصيين البالغ عددهم 13 مواطنا بأن هذا السبب تم تطبيقه على البعض فقط فيما يوجد مستفيدين آخرين لهم أقارب إستفادوا من نفس الحصة ولم يتم إقصائهم، كما تحدث هؤلاء بمرارة عن الظروف الصعبة التي يعيشون فيها بسبب الضيق، فضلا عن عدم توفرهم على الدخل الكافي لتلبية حاجياتهم اليومية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60198 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أصوات من المنفى 2022-05-24 00:26:10 مبادرة تبون "لم الشمل" حوار الذئب مع ذيله

في الجزائر هذه الأيام كلام كثير عن مبادرة للحوار الوطني ولمِّ الشمل يتردد أن الرئيس عبد المجيد تبون ينوي إطلاقها.اللافت أن كل الناس يتحدثون عن المبادرة إلا رئاسة الجمهورية. بدل أيّ كلام رسمي في الموضوع اختارت الحديث عبر وكلاء.توزيع الأدوار في هذا النوع من المواقف ليس جديدا على منظومة الحكم في الجزائر. في كل مرة تريد هذه المنظومة طرح مبادرة ما، تلجأ إلى وكلائها السياسيين والإعلاميين لاختبار المياه، ثم التصرف على ضوء ردود الفعل.خلال الأسبوعين الماضيين استقبل الرئيس تبون قادة بعض الأحزاب الموالية للحكم. لم يقل أحد أن الاستقبالات تدخل ضمن «مبادرة لمّ الشمل». بل استُعملت عبارات مُعلَّبة جاهزة من قبيل «بحث الانشغالات الوطنية وتبادل وجهات النظر» كما جاء على لسان ضيوف الرئيس عند خروجهم من لقائه.عندما سأل موقع «كل شيء عن الجزائر» الناطق بالفرنسية رئيس حزب «جيل جديد» سفيان جيلالي، هل تناول معه الرئيس «المبادرة» خلال استقباله إياه، أجاب بالنفي وقال إنه أبلغه برغبته في «إشراك الأحزاب في حوار حول الخيارات الاقتصادية والاجتماعية المقبلة» (14 أيار/مايو).احتاج الأمر فترة أطول ليكشف تبون من تركيا، خلال زيارة رسمية، عن قرب تنظيم «ندوة شاملة تجمع كل الأحزاب» بهدف «تشكيل جبهة داخلية موحدة».بعيدا عن شكل الفكرة وطرق تسويقها، هل الجزائر فعلا في حاجة إلى ندوة (أخرى) لبحث مشاكلها السياسية وتوجهاتها الكبرى؟ علما أنها نظمت ندوات مماثلة في السابق وكانت النتيجة مزيدا من الانسداد وتراجع الآفاق.أحد أسباب فشل الندوات السابقة وعدم الإفراط في التفاؤل بالمقبلة، النية والمشاركون. إذا أصر النظام على الحوار مع الأحزاب نفسها والتنظيمات الجمعوية والنقابية ذاتها التي تدور في فلك السلطة، فسينطبق عليه كلام المرحوم حسين آيت أحمد في التسعينيات عندما قال إن «حوار السلطة عندنا يشبه حوار الذئب مع ذيله».الأحزاب التي استقبل قادتَها تبون خلال الأسبوعين الماضيين أو الثلاثة شريكة في الفساد السياسي والاقتصادي الذي رعاه المخلوع بوتفليقة وعصابته، وحتى المنظومة الحاكمة قبله. حزب جبهة التحرير، منذ الإطاحة بالراحل عبد الحميد مهري من زعامته سنة 1996، التزم سياسة مباركة قرارات السلطة الحاكمة والتواطؤ معها في كل غيّها وفشلها. وزاد أكثر مع وصول بوتفليقة. التجمع الوطني الديمقراطي وُلد للمهمة نفسها وليكون مكملا لجبهة التحرير في التواطؤ وبديلا لها عند الضرورة. وأبدع أكثر في التواطؤ في عهد المخلوع. حركة مجتمع السلم اختارت دائما أن تضع رجلا في الحكم وأخرى في المعارضة، لولا أن في الجزائر لا الحكم مفتوح يمكن ولوجه ولا المعارضة موجودة يمكن ممارستها. وهذا تاهت «حمس» بين وهمين. بقية الأحزاب بلا هوية ولا وجود، كل همّ قادتها أن يستقبلهم الرئيس (أيًّا كان هذا الرئيس) بضع دقائق ويبث التلفزيون لحظات من الاستقبال أو من اجتماعات يعقدونها.

لا أدعو لإقصاء هذه الأحزاب والتنظيمات. لكن في الوقت ذاته لا يمكنها أن تقود أيّ مبادرة جادة، ففاقد الشيء لا يعطيه. هذه الأحزاب والتنظيمات وتفرعاتها احترفت التزكية وتلميع الطغيان والفساد منذ 30 سنة. إذا كانت الرئاسة تُعوّل عليها لإنجاح «الندوة الشاملة» فمن الأفضل أن تعيد التفكير. مشكلة النظام الجزائري ليست مع جبهة التحرير الوطني وضُرَّاتها، وإنما مع مجتمع يتوق للحرية ولحياة كريمة.المجتمع السياسي والإعلامي في الجزائر يشبه حقل أنقاض بفعل عقود من التدمير شاركت فيها بقوة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني التي ينوي تبون إشراكها في بناء المستقبل. الجزائر تعيش اليوم زحفا خطيرا للتصحر السياسي والفكري. البلاد لا تنتج أفكارا، وخالية من النقاشات الفكرية والسياسية المتناقضة لأن السلطة ترى في أيّ نقاش حر بذرة حراك آخر.الفضاء العام مغلق بالشمع الأحمر إلا لحلفاء النظام وضمن أُطر متقلبة لا أحد يعرف بدايتها ونهايتها. لهذا طغت لغة الدعم والثناء والشكر، كما كنا في عهد المخلوع، وغاب النقد البنَّاء والنقاش الجدي المفيد.لا غرابة أن هذا التصحر هو الذي نقل النقاش من الواقع إلى المجال الافتراضي، ومن داخل البلاد إلى خارجها بعيدا عن أيّ سيطرة للنظام وأذرعه. وهو أيضا ما أدى إلى اختزال المعارضة الجزائرية في كيان واحد، حركة رشاد، وعدد محدود جدا من الأشخاص أبرزهم محمد العربي زيتوت، أمير بوخرص المدعو «دي زد» وغاني مهدي. كل ما يحتاجه هؤلاء هواتف محمولة وحسابات في يوتيوب وفيسبوك لإلحاق أذى غير مسبوق بالسلطة الجزائرية. كان على هذه السلطة أن تتوقع أن هؤلاء هم مَن سيملأ الفراغ عندما اختارت إقصاء المعارضة الداخلية الجادة والمجتمع المدني المخلص، وهما موجودان رغم قلّتهما.ما تحتاجه الجزائر اليوم ليس ندوة ضخمة تُهدر عليها المليارات. يمكن الوصول إلى نتائج أفضل بكلفة وجهد وضجيج أقل. الجزائر في حاجة إلى ثقة في اتجاهين، من السلطة نحو المجتمع والعكس. السلطة الحاكمة، لأنها حاكمة، هي التي تتحمل مسؤولية بناء هذه الثقة. الثقة، عندما تتوفر، تُسهّل انتهاج نهج جديد، هو الطبيعي وهو الأصل: التخفيف من الإدارة الأمنية للشأن العام، كفّ السلطة عن النظر للمجتمع على أنه قاصر، ورفع يدها عن القضاء وعن الإعلام، وإرجاع الفضاء العام للمجتمع يمارس فيه حريته الفكرية والسياسة والشخصية، على أن يكون القانون وحده هو الفيصل. لا يستوي هذا من دون الإفراج عن المعتقلين السياسيين وكفّ المتابعات القضائية بحقهم وإعادة الاعتبار لسجلاتهم المدنية والقضائية. ورجاءً لا داعي للقول «ما عندناش سجناء رأي».يمكن دائما البدء بخطوة ما في مكان ما. مَن لا يجرّب الشيء لن يعرف طعمه. الامتناع عن البدء يعني الإصرار على البقاء في هذا المربع المظلم، ويعني تأخير البدء في بناء الجبهة الداخلية التي يحلم بها كل الجزائريين.عيد الاستقلال في تموز (يوليو) المقبل فرصة لخوض الخطوة الأولى في هذا الاتجاه، بلا ضجيج ولا احتفالات ولا تطبيل. النية الصادقة هي الأساس. الباقي تفاصيل عندما تتوفر هذه النية.

توفيق رباحي

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60197 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار المغرب 2022-05-24 00:12:33 المغرب يسجل ثلاث حالات يشتبه باصابتها بجدري القرود

 أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية المغربية اليوم الاثنين، تسجيل 3 حالات مشتبه في إصابتها بجدري القردة.

وقالت الوزارة أن الحالات الثلاث توجد في صحة جيدة، وتحت الرعاية الصحية والمراقبة، وخضعت للتحاليل الطبية في انتظار النتائج

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60196 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-24 00:08:41 مهرجان للمثليين في جزر الكناري تسبب في انتشار جدري القرود في العالم

كشفت صحيفة « ديلي ميل » البريطانية أن مهرجانا ضخما للمثليين في جزر الكناري، حضره 80 ألف شخص، يعتقد أنه كان وراء انتشار « جدري القرود » في العالم.

وأوضحت أن الجهات الصحية في جزر الكناري تجري تحقيقات بشأن تورط مهرجان « ماسبالوماس برايد » في نشر « جدري القرود » في العالم، مشيرة إلى أن آلاف الأشخاص من بريطانيا وجميع أنحاء أوروبا كانوا من بين المشاركين فيه.

وأضافت: « عدد من الحالات التي ثبتت إصابتها بفيروس جدري القرود في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، كانوا ممن حضروا الحفل ».

ويجذب « ماسبالوماس برايد »، الذي يقام بين 5 و15 مايو، عشرات آلاف الزوار من جميع أنحاء العالم.

ويعتقد أنه بعد عودة المشاركين في المهرجان إلى بلدانهم قاموا بنقل المرض ونشره بين الناس، وهي الفرضية التي يجري التحقيق فيها حاليا.

وقال مصدر صحي لصحيفة « إل باييس » الإسبانية: « من بين نحو 30 شخصا تم تشخيص إصابتهم بالفيروس في مدريد، كان العديد منهم حاضرين في هذا الحدث.. وليس من الممكن حتى الآن معرفة ما إذا كان أحدهم هو المريض رقم صفر أو أنهم أصيبوا جميعهم هناك ».

وتأتي هذه المستجدات في وقت كشفت فيه وكالة رويترز أن عددا من الأشخاص، وليس كلهم، الذين تم تشخيص إصابتهم في التفشي الحالي لجدري القرود، رجال مثليون.

من جهتها، قالت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة إن نسبة ملحوظة من الحالات الأخيرة المرصودة في بريطانيا وأوروبا تخص « الرجال المثليين وثنائيي الجنس ».

وأبدى مسؤولو منظمة الصحة العالمية قلقهم من احتمال ظهور عدد أكبر من الإصابات مع تجمع الناس في مهرجانات وحفلات وعطلات، خلال أشهر الصيف المقبلة، في أوروبا ومناطق أخرى.

ويقول خبراء إنه يمكن أن ينتقل المرض، الذي تم اكتشافه لأول مرة في القرود، من شخص لآخر من خلال الاتصال الجسدي الوثيق، وكذلك الاتصال الجنسي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60195 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2022-05-23 23:31:58 صحيفة مكسيكية تتهم النظام الجزائري بتعمد إطالة النزاع في الصحراء خدمة لأطماعهم التوسعية

كتبت صحيفة « لافوز ديل آرابي » المكسيكية أن النظام الجزائري يتعمد إطالة النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية بما يخدم أطماعه في المنطقة.

وأبرزت الصحيفة أن « الجزائر تصر، منذ إحداث جبهة +البوليساريو+ الانفصالية سنة 1973، على إنكار مسؤوليتها في نشأة وإطالة النزاع في الصحراء المغربية، خدمة لمصالحها وأطماعها العديدة ».

وفي عمود للخبير في العلاقات الدولية، السفير المكسيكي السابق في المغرب، أندريس أوردونيز، لاحظت اليومية أن « العالم برمته بات يدرك أن الجزائر تعمل جاهدة لإطالة أمد هذا النزاع المفتعل، لا سيما من خلال رفضها إحصاء ساكنة مخيمات تندوف على أراضيها، والذين تحتجزهم مليشيات +البوليساريو+ الانفصالية ».

وأبرز الخبير بالجامعة الوطنية المستقلة للمكسيك أن « قلة قليلة في العالم لا تزال تتغاضى عن مناورات النظام الجزائري بخصوص قضية الصحراء »، مشيرا إلى أن هذا النظام « عمل على رعاية الجبهة الانفصالية، ويستمر في ضمان وجودها والترويج لأكاذيبها التي يتواصل فضحها بالعالم ».

وفي هذا السياق، يضيف المتحدث، « فإن +البوليساريو+ ليست سوى دمية تحركها الجزائر لخدمة أجندتها ومصالحها الجيوستراتيجية ».

وذكر بأن مسؤولية الجزائر وعرقلتها لإيجاد حل لهذا النزاع الإقليمي، أكدها المبعوثون الشخصيون السابقون للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، كما أن مجلس الأمن أشار في كل قراراته، لاسيما القرار رقم 2602، إلى أن الجزائر طرف رئيسي في المسار السياسي للتوصل إلى تسوية نهائية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60194 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
حقوق الإنسان 2022-05-23 23:09:54 موقع "آل موندو " الإسباني يكشف عن تسليم وزارة الداخلية طالب لجوء سياسي إلى السلطات الجزائرية

كشف الموقع الإخباري الإسباني « آل موندو »، عن تسليم وزارة الداخلية الإسبانية طالب لجوء إلى السلطات الجزائرية، مشيرًا إلى أنّه نُقل رفقة العسكري السابق محمد بن حليمة، على نفس الطائرة بتاريخ 24 مارس 2022.

وقال الموقع الإلكتروني الخاص بجريدة « آل موندو » التي تُعدّ أحد أشهر العناوين بإسبانيا، إنّ « وزارة الداخلية سلّمت إلى الجزائر في 24 مارس جزائرياً طلب اللجوء لديها بسبب تعرضه للتعذيب في بلاده، على الرغم من صدور قرار من المحكمة العليا الإسبانية يقضي بإعادة النظر في ملفّه ».

ويتعلّق الأمر بشابٍ يبلُغ من العمر 25 سنة يُدعى عبد الرحيم، وصل إلى ألميريا -إسبانيا- بطريقة غير نظامية، عن طريق قارب « حراقة » يوم 14 فيفري 2022، وعلامات التعذيب واضحة على جسده، وفق ذات المصدر.

وسلّم الجزائري « عبد الرحيم » نفسه إلى السلطات الإسبانية ثُمّ نُقل إلى أحد مراكز احتجاز المهاجرين غير النظاميين، أين وكّل المحامية « كارمن كابريرا » التي رافعت لصالحه مدّة ثلاثة أشهر من أجل اللجوء.

ونقل  » آل موندو » شهادة المُحامية حول ملفّ موكّلها، أين ذكرت أنّ « تعذيبه كان من طرف مجرمين، ويتعلّق الأمر بجريمة شرف، لخوضه علاقة مع ابنة أحد زعماء المافيا » على حدّ قولها.

وأضافت المحامية، أنّ موكّلها اختطف لمدّة 21 يومًا من طرف مجرمين بالمدينة التي يقطن بها، وتعرّض للتعذيب الجسدي ، وأحرقوا منزله واضطرت عائلته إلى الفرار « .

وأوضحت المحامية أنّ السلطات الإسبانية رفضت مبدئيًا طلب اللجوء لموكّلها بتاريخ 5 مارس، على الرغم من تقديم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين تقريرا ايجابيًا في حقّه.

وتقدّمت المحامية بعد رفض طلب لجوء موكّلها وصدور أمر بإعادة ترحيله إلى الجزائر، إلى المحكمة العليا بتاريخ 18 مارس بهدف تجميد القرار ، مُشيرة إلى أنّ مركز الاحتجاز الذي كان يتواجد به موكّلها كان قد أكّد أنّ إعادة ترحيله لن يكون قبل 16 أفريل 2022، ومع ذلك أعيد إلى الجزائر بتاريخ 24 مارس 2022 بحجّة عدم امتثاله لشروط منح اللجوء.

ونقل عبد الرحيم إلى الجزائر على نفس الطائرة التي استأجرتها وزارة الداخلية بشكل عاجل لتسليم العسكري السابق محمد بن حليمة إلى السلطات الجزائرية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60193 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-23 22:45:26 إسرائيل تستبق زيارة بايدن بتنفّيذ أكبر طرد للفلسطينيين منذ 1967

 نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريرا أعده ستيف هندريكس وشيرا روبن قالا فيه إن إسرائيل شنت قبل زيارة الرئيس الأمريكي جوي بايدن المرتقبة أكبر حملة تهجير للفلسطينيين منذ عقود. وقالا إن عائلة النجار كانت تعرف ما تتوقعه عندما قال جارها في 11 مايو “الجرافة جاءت”، وللمرة الثانية منذ خمسة أشهر جاء الجيش الإسرائيلي لهدم بيتهم. لكن هذه المرة مختلفة، فالبيت سيذهب للأبد، فبعد عقود من الهدم وإعادة البناء، وأكثر من 20 معركة قانونية، منحت المحكمة العليا الإذن بتشريد أكثر من 1.000 فلسطيني في بلدة المركز، وإعادة تحويل الأرض إلى ميدان رماية للجيش الإسرائيلي. ويأتي القرار بعد أقل من أسبوع لقرار المحكمة العليا الإذن بهدم عائلة النجار، فيما يقول الناشطون إنها أكبر عملية طرد للفلسطينيين منذ عام 1967.

ولم تتأثر المحكمة بالأدلة التاريخية التي قدمها لها المحامون عن الفلسطينيين وتظهر أن هدف تحويل أراضيهم إلى ميدان رماية عسكري يقصد منه منعهم من محاولات استعادتها في المستقبل.

وقالت يسرى النجار “أعطينا نصف ساعة لكي نأخذ ما نستطيع”. ونظرت إلى أنقاض من الحجارة والحديد الملتوي ومسحت دموعها: “لم يأخذ وقتاً وانتهى بيتنا”.

وتقول الصحيفة إن عملية الهدم أثارت قلقا من واشنطن، وقبل زيارة الرئيس بايدن إلى إسرائيل في حزيران/يونيو، ويأتي في وقت تعيش فيه الحكومة الإسرائيلية حالة من عدم استقرار، وموافقتها قبل فترة على بناء 4.200 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

 وحث المتحدث باسم الخارجية، نيد برايس، ردا على سؤال حول قرار المحكمة، الإسرائيليين والفلسطينيين على تجنّب التصعيد وهذا يشمل “بالتأكيد الطرد”.  وحث الاتحاد الأوروبي إسرائيل على وقف عمليات الهدم. وحذّر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من أن “التهجير القسري” للسكان ربما يصل إلى خرق القانون الدولي وقانون حقوق الإنسان والقوانين الإنسانية. وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان له، إن الهدم هو بناء على مراجعة المحكمة استمرت عاما وقررت بالإجماع نيابة عن الجيش. وجاء في البيان: “قبلت المحكمة العليا موقف دولة إسرائيل، وقررت أن المتقدمين بالعريضة ليسوا مقيمين دائمين بالمنطقة”، و”لاحظت المحكمة إن المتقدمين بالعريضة رفضوا أياً من محاولات التسوية المقدمة لهم”. وبدأت الحرب على هذه التلال الجافة في جنوب الخليل منذ الثمانينات، عندما صادر الجيش عددا من المناطق بهدف إنشاء معسكرات تدريب للجنود.

وتعرف هذه المنطقة، التي تبلغ مساحتها ما بين 8.000- 14.000 فدان، بمسافر يطا، وتم تخصيصها كميدان رماية 918. وفي وثائق قدمت إلى المحكمة قال الجيش إن “أهمية ميدان الرماية هذا للجيش الإسرائيلي نابع من ميزتها الطبوغرافية الخاصة والتي تسمح بوسائل تدريب على قاعدة صغيرة أو واسعة، ومن فرقة إلى كتيبة”. إلا أن ناشطي حقوق الإنسان، فلسطينيين وإسرائيليين، يرون أن هدف تحويل المناطق إلى ميدان رماية هو طرد العرب وتقوية سيطرة إسرائيل على مزيد من الأراضي المحتلة.

وعادة تصادر الأراضي بحجة عسكرية لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية، التي تعتبر غير شرعية حسب القانون الدولي. ويدعم محضر أرشيف يعود إلى عام 1981 بشأن النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني هذه المعلومة. وفيه يتحدث وزير الزراعة، ولاحقا رئيس الوزراء أرييل شارون، عن أهمية منع توسيع القرى العربية إلى هذه التلال.وبحسب تقرير في صحيفة “هآرتس” “لدينا اهتمام بتوسيع وتكبير ميادين الرماية والسيطرة على المناطق المهمة لنا”. وتم تقديم الوثيقة كدليل في المحكمة، لكن المسؤولين الإسرائيليين قالوا إن سكان 8-12 قرية صغيرة في محور 918، ومعظمهم من رعاة الماشية، ويعيشون معظمهم أثناء الشتاء في مغارات محفورة من الجير، لم يتمكنوا إثبات ملكيتهم للأراضي. وعندما حاول السكان الحصول على تراخيص لبناء بيوت، وإيصال التيار الكهربائي كان رد الجيش الإسرائيلي أنه لا يسمح لأحد السكن في مرمى ميدان الرماية، ورفض الموافقة على طلباتهم وأرسل فرقا عسكرية لهدم البيوت “غير القانونية”. وأصدر المسؤولون أول أمر للطرد في عام 1999، لكنه امتنع عن طرد السكان بالقوة نظراً للمعركة القانونية. لكن تبع ذلك تحرش مستمر للسكان بهدف إجبارهم على ترك منازلهم، كما يقول المحامون عنهم.

وقال درور سادوت من بتسيلم، منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية “لا أعتقد أننا سنرى صور وضع الناس في شاحنات، حتى لا يتم إثارة الانتباه”، و”ما سنراه عمليات هدم متكررة بحيث يجبر الناس على مغادرة المنطقة لعدم قدرتهم على البقاء فيها”. وقدمت المحكمة تسويات مثل السماح للسكان العودة إلى مزارعهم في أثناء العطلات اليهودية، والتي لا يقوم فيها الجيش بتدريبات، لكن السكان رفضوها جملة وتفصيلا.

وانتهت المحكمة في 5 مايو إلى قرارها لصالح الجيش، بعدما قالت إن السكان لم يقدموا أدلة عن ملكيتهم القانونية لها، أو أنهم كانوا يعيشون فيها قبل تخصيصها كمنطقة عسكرية. وقال رئيس مجلس مسافر يطا، نضال يونس “هناك قانون يعمل لصالح اليهود، ولا يوجد لنا قانون”. مضيفا أن البؤر الاستيطانية على التلال القريبة ليست مشمولة بالطرد.

وفي قريتها، هزت النجار رأسها من فكرة أنها جديدة على المنطقة، مع أن والدها بنى البيت بالخمسينات من القرن الماضي، حيث ولدت فيه عام 1961، وعادت هي وعائلتها إلى المغارة التي احتفظت بها العائلة كمطبخ إضافي ومساحة للمعيشة.

 ومع زيادة المستوطنين زادت حالات التخريب والاعتداء. وهدمت البيوت البسيطة المقامة من الطوب والسقوف المعدنية. وتقول النجار إن الجرافات جاءت قبل فترة فجأة بحراسة الجنود. و “لم يقولوا لماذا جاؤوا، ولم يظهروا أوراقاً، لكننا نعرف”. وطلب الجنود من الرجال البقاء بعيداً عن البيت، فيما سارعت النسوة في جمع ما يمكن جمعه من البيت. ووجدن صعوبة في نقل الغسالة، ولكن الجيش طلب منهن الابتعاد. وبعد ساعتين هدمت الجرافة منزلين وحظيرتي أغنام في قرية تعيش فيها سبع عائلات.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60192 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-23 22:23:50 إيداع بوق المخابرات مراد بوعكاز الحبس المؤقت بتبسة

إيداع بوق المخابرات مراد بوعكاز الحبس المؤقت بتبسة الراقي الرسمي للفريق الوطني

مراد بوعكاز في تصريح قال أنه عاد للأرض الوطن مستفيدا من مبادرة لم الشمل ودعا المعنيين للتوبة والعودة للارض الوطن.

هذه نهاية كل شيات ليدافع على العصابة و دليل على صراع بين مجموعات على غنيمة الجزائر الجديدة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60191 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الله غالب 2022-05-23 19:00:53 الجزائر تتمسّك بصفقة محطة توليد الكهرباء بالعاصمة الليبية طرابلس

جدّدت الجزائر تمسّكها بصفقة محطة توليد الكهرباء بالعاصمة الليبية طرابلس، التي انطلقت أشغالها الصائفة الفارطة، بطاقة 160 ميغاواط.

وفي استقباله، لوفد من الشركة العامة للكهرباء الليبية "جيكول"، ناقش وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، الإثنين، آفاق علاقات التعاون بين مجمع سونلغاز والشركة العامة للكهرباء الليبية (جيكول) في مجال الكهرباء.

وأوضح بيان صادرٌ عن الوزارة أن عرقاب، جدّد، للطرف الليبي، "دعم ومرافقة الشركة الليبية للكهرباء لتنفيذ برنامجها التنموي وإنتاج الكهرباء وصيانة شبكات الكهرباء والتكوين".

كما لفت المصدر إلى أن "الزيارة تأتي كذلك في إطار المشاورات المنتظمة بين سونلغاز وشركة الكهرباء الليبية وتعزيز التعاون في مجال الطاقة بين الجزائر وليبيا، وكذا في إطار استراتيجية مجمع سونلغاز دوليًا وخاصة على المستوى الإقليمي".

وخلُص بيان الوزارة إلى التأكيد على "عقد عدة اجتماعات بين الوفد الليبي ومسيري ومسؤولي مجمع سونلغاز".

وبداية السنة، أجرى المدير الجديد لشركة سونلغاز، مراد عجال، مباحثات مع نظيره الليبي، وئام العبدلي، ناقشت "مساعي إعطاء بعد جديد للشراكة بين الطرفين، وهذا من خلال الانتقال إلى المرحلة العملياتية من أجل تحقيق الأهداف المسطرة ضمن مذكرة التفاهم الموقّعة بين الطرفين".

وفي المشروع، حوّلت سونلغاز، في تموز/جويلية 2021، ثمانية توربينات لبناء محطة لتوليد الكهرباء في طرابلس، بطاقة 160 ميغاواط، وفق ما أفادت به الشركة.

وتعاني ليبيا، عجزا كهربائيًا يبلغ حوالي ألف ميغاواط خلال الشتاء، يرتفع إلى نحو 2500 ميغاواط في الصيف، وفق تصريحات سابقة لمسؤولين في الشركة العامة للكهرباء الليبية.

وتنتج الشركة الليبية 5500 ميغاواط، بينما تقدر حاجة البلاد بنحو 6500 ميغاواط، تصل إلى 8000 ميغاواط خلال الصيف.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60190 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
في الصميم 2022-05-23 18:56:21 التحول الرقمي في الجزائر .. آلة معطلة

تُحاول الحكومة الجزائرية رسم خارطة طريق للرقمنة خلال المرحلة المقبلة، من خلال بذل جهود حثيثة لتطوير المحتوى الرقمي وخدمات الإنترنت في الجزائر، والتي من شأنها أن تلبّي احتياجات المواطن والإدارة والمؤسّسة، ومنه ترقية الاقتصاد الوطني الذي يعاني ضغطًا أحادي المورد.

في هذا السياق، وبعد قرابة 10 سنوات من طرح مشروع "الجزائر الإلكترونية 2013"، يبقى برنامج الرقمنة يعاني من عدة عراقيل، حسب ما يؤكّده مختصّون لـ "الترا  جزائر"،مع الإشارة إلى أنه التهم أكثر من 4.5 مليار دولار دون الوصول إلى تحقيق النتائج المرجوة خاصّة في الفترة السابقة.

البيروقراطيةوالتحول الرقمي

يبقى أكبر عائق أمام التحول الرقمي في الجزائر، حسب ما يؤكده الأستاذ يونس، قرار الخبير في شؤون التكنولوجيات ومستشار سابق بوزارة البريد وتكنولجيات الاعلام والاتصالات والرقمنة، هو عدم وجود ضبط دقيق للإحصائيات المتعلقة بتحديد الاحتياجات والأولويات في هذا المجال، خاصّة أنه و-حسب المستشار السابق للوزارة- لا توجد معلومات مضبوطة تساعد على تكوين أرضية حقيقية للتحول الرقمي رغم إطلاق البرنامج منذ 2013.

ولعل أهم ما يركز عليه الأستاذ يونس قرار، في تحليله لمعوقات التحول الرقمي في الجزائر، هو "بيروقراطية" الإدارة في فتح المجال أمام هذا القطاع المهم، رغم كل التسهيلات التي قدمتها السلطات في هذا الإطار تجاه الشباب الراغبين في إنشاء مؤسساتهم المصغرة، عن طريق تزويدهم بآليات تمويل مجدية وأجهزة حضانة مناسبة.

وفي سياق متصل أيضًا، يؤكّد رئيس التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات، بشير تاج الدين، على أن غياب هيئة مختصّة في الرقمنة مكلفة بمتابعة البرنامج في كل القطاعات، ساهم بشكلٍ كبير ٍفي سيطرة "البيروقراطية الإدارية" على نية وإرادة الحكومة في استرجاع ثقة المواطن، وترسيخ مواطنة رقمية هادفة تسمح بثقافة رقمية تكون بمثابة ركيزة لنجاح التحول الرقمي المنشود، ومنه ترقية الاقتصاد الوطني.

4.5 مليار دولار

منذ إطلاق برنامج الجزائر الإلكترونية سنة 2013، صرفت الحكومات المتعاقبة ما لايقل عن 4.5 مليار دولار من أجل التحول الرقمي، حسب ما أكده إطار بوزارة المالية، مشيرًا إلى أن حوالي 3 ملايير دولار تم تخصيصها على برامج متتالية في إطار عمليات تطوير الدفع الإلكتروني، وهي العملية التي أخذت وقتًا كبيرًا دون إحداث أيّة تنافسية في مجال الخدمات المالية الرقمية، رغم وجود عديد البرامج الموازية التي تُعنى بمشاريع اقتصاد المعرفة.

ولعل خير مثالٍ على كل ذلك، قطاع الخدمات الإدارية المتعلقة برقمنة قاعدة الهوية الشخصية لكل الجزائريين من خلال البطاقة البيومترية والذي امتصّ حوالي 40 مليون دولار من ميزانية الدولة، وفي نهاية المطاف مازالت كثير من إدارات الخدمات المحلية على وجه الخصوص تجبر المواطنين على تقديم نسخة مصورة عن بطاقة الهوية الالكترونية ضمن ملفاتهم.

ويكشف المصدر المالي نفسه، أن استخدام الخدمات المالية الرقمية لا يزال منخفضا للغاية، موضحًا أنه حسب دراسة دقيقة أجرتها مصالح وزارة المالية السنة الفارطة تزامنًا مع تداعيات جائحة "كوفيد-19"، وصلت نسبة مستخدمي هذه الخدمات من البالغين 19 بالمائة و13 بالمائة من النساء، وهي نسبة ضئيلة جدًا حسب المصدر نفسه، لا ترقى إلى التطلعات التي سطّرتها الحكومات المتعاقبة.

أرقام وتعاليق

يكشف وزير الاحصائيات والرقمنة حسين شرحبيل، عن توفر أزيد من 450 منصة رقمية في الجزائر يتم استغلالها –حسب وزير القطاع- لتكريس الرقمنة وتسهيل حياة المواطنين، وتحقيق البرنامج الذي تم أي ستحداث وزارة لأجله منذ سنتين، ويشير إلى أن ذلك يعكس "الإرادة القويّة لولوج عالم الرقمنة".

في حين يعلق الأستاذ يونس قرار، المستشار السابق بوزارة تكنولوجيات الإعلام والاتصال والرقمنة، أن هذا الرقم إيجابي من حيث الكم، لكن –حسبه- لا يمكنه أن يصبو إلى التطلعات التي يرقى إليها المواطن البسيط وأصحاب المؤسسات والمشاريع، من حيث الشفافية ومدى قدرتها على تقديم خدمات رقمية منشودة.

وبخصوص جانب تغطية شبكة الإنترنت، الجانب المهم في التحول الرقمي، تشير أرقام من مصالح تابعة بوزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال إلى الوصول إلى تغطية شبكية تتجاوز الـ60 بالمائة من المناطق المبرمجة ضمن مخطط التحوّل الرقمي.

ويعلق في هذا السياق، المختص في شؤون تكنولوجيات الاتصال والرقمنة، الأستاذ يونس قرار، إلى أن شبكة الإنترنت في الجزائر لحد الآن هي بمثابة ثاني أكبر عائق للتحول الرقمي في البلاد بعد بيروقراطية الإدارة.

مشروع قانون خاص بالرقمنة

وفي ظلّ غياب إطار تنظيمي خاص بالرقمنة وضبط الإحصائيات لتحديد الاحتياجات ومعرفة الأولويات مفي هذا المجال، شدد التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات، على لسان رئيسه بشير تاج الدين، على ضرورة وضع هيئة متخصصة في الرقمنة تشمل كل القطاعات من أجل اتخاذ قرارات موحدة تطبق على مختلف القطاعات الوزارات والمؤسسات العمومية والخاصة ومختلف والميادين الحيوية من أجل تحول رقمي حقيقي.

وهو ما نوّه به وزير الرقمنة والاحصائيات، حسين شرحبيل، مشيرا إلى أن "مشروع قانون الرقمنة، الذي هو حاليا قيد الانجاز، يهدف لتبسيط الإجراءات الإدارية وتوسيعها و تسهيل التحول الرقمي وتأمين البيانات مع تطوير الحوكمة الإلكترونية".

ويأتي هذا حسب وزير القطاع، ضمن التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بخصوص التحول الرقمي، والامتثال خاصة لنداء الرئيس بمناسبة عبد العمال في الفاتح أيار/ماي، حيث ناشد هؤلاء أهمية مواجهة تحديات التنمية المستدامة عبر خوض غمار الرقمنة واقتصاد المعرفة.

ختامًا، تبقى أرقام تجمع النقد الآلي تشير إلى انخفاض المعاملات الإلكترونية في الجزائر، ويرجع التقرير هذه النسبة المنخفضة إلى "عدم انضمام التجار لهذا المسعى تهربًا منهم من متابعة المعاملات وكذا ثمن أجهزة الدفع وتكاليف استغلالها وصيانتها التي يعتبرونها مرتفعة إلى جانب نقص المهنيين لوضع الأجهزة وصيانتها.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60189 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-23 18:44:29 مقتل حارس في سفارة قطر بباريس

 قال مكتب المدعي العام في باريس الإثنين إن شخصا قُتل في سفارة قطر في باريس على يد شخص تم اعتقاله، وذلك في تأكيد لتقارير إعلامية سابقة.

وأكد مصدر قريب من التحقيق أن الشخص الذي لاقى حتفه في الساعات الأولى من صباح الاثنين كان حارس أمن في السفارة وأن الوفاة لا يبدو أنها كانت عملا إرهابيا.

وذكر مصدر أخر ان مشادة وقعت بين الرجلين أمام السفارة، قبل ان يشتبك القاتل مع حارس الأمن الذي توفي بعد أن تعرض للضرب.

وقال مكتب المدعي العام "أستطيع أن أؤكد أنه تم فتح تحقيق اليوم في واقعة قتل متعمد" مضيفا أنه لم يتضح بعد ما إذا كان قد تم استخدام سلاح في الواقعة أو لا.

وتابع ان "ملابسات وفاة الحارس لم تتحدد بعد بدقة".

وذكرت صحيفة لو باريزيان في وقت سابق الاثنين نقلا عن مصادر في الشرطة الفرنسية أن شخصا قُتل داخل السفارة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60188 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2022-05-23 18:41:25 اتحاد الشغل التونسي يحشد لإضراب عام ويقاطع الحوار الوطني

رفض الاتحاد العام التونسي للشغل وهو المركزية النقابية وأكبر المنظمات في تونس وأهمها، الاثنين المشاركة في الحوار الوطني الذي اقترحه الرئيس قيس سعيّد من أجل "جمهورية جديدة"، معتبرا أنه "شكلي" ويقصي القوى المدنية والسياسية.

وقال الاتحاد ذو التأثير القوي إنه سيقاطع حوارا وصفه بأنه "شكلي ومعروف النتائج" حول الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي دعا إليها سعيد ضمن الاستعداد لإعادة صياغة دستور جديد.

وقال الاتحاد أيضا إن الهيئة الإدارية وهي أعلى سلطة قرار فيه وافقت على تنظيم إضراب عام وطني احتجاجا على تجميد الأجور والوضع الاقتصادي السيئ في خطوة يتوقع أن تفتح مواجهة مع سعيد وتضعه أمام اختبار صعب.

ويعد الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يقول إنه يضم أكثر من مليون عضو، أقوى قوة سياسية في تونس وقد تشكل دعوته للإضراب أكبر تحد حتى الآن للرئيس قيس سعيد منذ إعلانه عن تدابير استثنائية لإنقاذ البلاد من الانهيار واعتماده على المراسيم الرئاسية في إدارة الدولة بعد تجميد البرلمان وحله لاحقا وحل حكومة هشام المشيشي.

وطالب اتحاد الشغل بحوار وطني هادف حول كل من الإصلاحات السياسية والاقتصادية، لكنه رفض اقتراح سعيد بالانضمام إلى مجموعة استشارية صغيرة من منظمات المجتمع المدني الأخرى التي يمكنها تقديم أفكار إصلاحية على أن تكون الكلمة الفصل للرئيس.

والجمعة أعلن الرئيس التونسي إحداث لجنة للإعداد لمشروع تنقيح دستور "جمهوريّة جديدة" عبر حوار وطني استبعد منه الأحزاب السياسيّة، بينما دعا في المقابل الاتحاد العام التونسي للشغل وكذلك اتحاد الصناعة والتجارة (اتحاد أرباب العمل) والهيئة الوطنية للمحامين الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان للمشاركة.

وصدر في الجريدة الرسميّة مرسوم رئاسي لإحداث هيئة وطنيّة مستقلّة تُسمّى "الهيئة الوطنيّة الاستشاريّة من أجل جمهوريّة جديدة" تتولّى "تقديم اقتراح يتعلّق بإعداد مشروع دستور لجمهوريّة جديدة، ويُقدّم هذا المشروع إلى رئيس الجمهوريّة".

وكلّف سعيّد أستاذ القانون الدستوري القريب منه صادق بلعيد بـ"مهمّة الرئيس المنسّق للهيئة الوطنيّة الاستشاريّة"، حسب بيان لرئاسة الجمهوريّة.

وأوضح الاتحاد العام للشغل في بيانه الختامي اثر اجتماع هيئته الإدارية في مدينة الحمّامات (شرق) أن الحوار "شكلي تُحدد فيه الأدوار من جانب واحد وتُقصى فيه القوى المدنية"، فضلا عن كونه "متعجّل تُحدَّد فيه الأدوار من جانب واحد وتُفرض فرضا" و"استشاريا ولا يفضي إلى نتائج".

والاتحاد من بين أكبر الجهات السياسية الفاعلة في تونس وساهم في إنجاح الحوار الوطني الذي تم إقراره في العام 2013 حين تأزم الوضع في البلاد اثر اغتيالات سياسية وأفضى إلى إقرار حكومة تكنوقراط.

وأكد الأمين العام للاتحاد نورالدين الطبوبي في تصريح للصحافيين أن الحوار لا يرتقي إلى حل المعضلة في البلاد ولا يرسم مستقبلا أفضل لها وفيه تجاهل للمكونات السياسية الفاعلة في البلاد".

ومن بين الأحزاب التي أقصيت من حوار الرئيس حركة النهضة الإسلامية وأكبر الكتل في البرلمان الذي حله الرئيس وأشد المعارضين له وتعتبر ما قام به "انقلابا على الدستور والثورة".

وتتفرّع من الهيئة التي أعلنها سعيّد لجان ثلاث، هي "اللجنة الاستشاريّة للشؤون الاقتصاديّة والاجتماعيّة" و"اللجنة الاستشاريّة القانونيّة" و"لجنة الجوار الوطني".

ودعا سعيّد الجامعيين والمنظّمات الكبرى في البلاد للمشاركة في هذه الهيئات الفرعية من بينها الاتّحاد العام التونسي للشغل والرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان ويرأسها عميد المحامين إبراهيم بودربالة الداعم لقرارات سعيّد.

بعد أشهر من الانسداد السياسي، أعلن سعيّد الذي انتخب في نهاية 2019 تولّي كامل السلطات التنفيذيّة والتشريعيّة في 25 يوليو، وأقال رئيس الوزراء وعلّق نشاط البرلمان قبل أن يحلّه في مارس وهي الإجراءات التي لاقت ترحيبا كبيرا لدى التونسيين.

وفي خريطة طريق وضعها لإخراج البلاد من أزمتها السياسيّة، قرّر سعيّد إجراء استفتاء على تعديلات دستوريّة قيد التجهيز في 25 يوليو المقبل قبل إجراء انتخابات تشريعيّة في 17 ديسمبر المقبل، لكن الوضع الاقتصادي المتردي والفترة الطويلة لتنفيذ خارطة الطريق جعل شقا ممن دعموا قرارات 25 يوليو وبينهم الاتحاد يتراجعون عن الاستمرار في الانخراط في مشروع الإصلاح السياسي والاقتصادي وترميم ما أفسدته منظومة الحكم السابقة التي اتهمها الرئيس التونسي مرارا بتفقير الشعب ونهب أمواله وثرواته.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60187 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
حدث و حديث 2022-05-23 16:01:31 في قرار غريب وزارة التعليم تمنع مشاركة الجامعات الجزائرية في التظاهرات الدولية

أمرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في قرار غريب رؤساء الندوات الجهوية للجامعات بالامتناع عن المشاركة في الندوات الدولية التي لا تتناسب ومبادئ السياسة الخارجية للبلاد.

وأوضحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مراسلة لها موجهة لرؤساء الندوات الجهوية للجامعات، أن تكثيف مشاركة المؤسسات الجامعية والبحثية في الأنشطة ذات الطابع الدولي في الخارج هم من صميم أولولويات القطاع لما توفره من فرص احتكاك بالتجارب الأخرى في مجالات التعليم والبحث المختلفة إلا أنه ينبغي مراعاة مبادئ السياسة الخارجية للبلاد في انتقاء المشاركات.

وأكد البيان أن المشاركة سواء كانت من طرف مسؤولي المؤسسات أو الأساتذة والباحثين الطلبة ينبغي أن تتوافق مع مبادئ السياسة الخارجية للبلاد خصوصا، ومع توجهات وسياسة الحكومة في مجال العلاقات الخارجية عموما.

وطلبت الوزارة من رؤساء الندوات الجهوية الإيعاز إلى الهيئات بالامتناع عن المشاركة في أي تظاهرة أو حدث بالخارج لا يتوافق مع العناصر المذكورة.

وأشارت المراسلة إلى اجتماع الحركة العالمية من أجل الديمقراطية المزمع تنظيمه في تايوان ما بين 24-27 أكتوبر القادم، مؤكدة أن اللقاء من الاجتماعات التي تتناسب مع السياسة الوطنية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60186 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-23 15:55:04 عمدة نيويورك يعلن حالة الطوارئ بسبب نقص حليب الأطفال بأمريكا

أعلنت مدينة نيويورك الأمريكية، أمس الأحد، حالة الطوارئ في المدينة، بسبب نقص حليب الأطفال على مستوى البلاد.

ووقع عمدة مدينة نيويورك الأمريكية، إريك آدامز، على إعلان حالة الطوارئ في المدينة، ما يسمح للمسؤولين باتخاذ إجراءات صارمة بشأن التلاعب في أسعار حليب الأطفال.

وكان آدامز قد أعلن، أنه سيمنح إدارة حماية المستهلك والعمال بالمدينة سلطة منع التلاعب في أسعار حليب الأطفال، بموجب قوانين مدينة نيويورك.

وأشار العمدة، إلى أن النقص في حليب الأطفال في جميع أنحاء البلاد، قد تسبب في “ألم وقلق لا يمكن تصوره للعائلات في جميع أنحاء المدينة، ويجب التصرف على وجه السرعة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60185 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار موريتانيا 2022-05-23 11:59:39 نائب من برلمان موريتانيا من مدينة العيون يشيد بمقترح الحكم الذاتي فى الصحراء المغربية

شاركت السيدة زينب منت  التقي ، النائب البرلمانية الموريتانية بالملتقى المغاربي المنظم بقصر المؤتمرات بالعيون جنوب المغرب ، تحت شعار” من اجل دعم وتكريس قيم الوحدة والسلم والسعي إلى خلق ارضية للنقاش من أجل سكينة تعم المنطقة”.

وقالت منت التقي ، إنها سعيدة وفخورة بمشاركتها  فى ملتقى العيون ، وأن “الوقت يتطلب الآن تبني حلول واقعية ومن ضمنها مقترح الحكم الذاتي وهو المقترح الذي يمكن من خلاله تجاوز كل المشاكل القائمة بالمنطقة المغاربية “

وأضافت  ” إن  الآون قد حان لكي تنعم المنطقة المغاربية بالسكينة والأمن والتكامل الإقتصادي والإجتماعي وإستحضار ما يجمع البلدان المغاربية ونبذ كل أشكال الإنفصال، وأن المنطقة في غنى عن كل الكيانات الإنفصالية وبان الولوج إلى عالم التنمية والإزدهار والعيش الكريم هو القبول بالحكم الذاتي ” .

 يذكر أن البرلمانية زينب  منت التقي ،  دعت فى أكثر من مناسبة  قيادة بلادها إلى دعم مبادرة الحكم الذاتي  في العديد من المناسبات، وقالت إن الوقت قد حان لتخرج موريتانيا من حيادها وتعلن تأييد مبادرة المغرب كحل لملف الصحراء.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60184 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لقاءات واتجاهات 2022-05-23 11:17:04 وزير الصناعة أحمد زغدار يعد بتحفيز وجلب شركات كبرى في صناعة السيارات للجزائر

 اعتبر وزير الصناعة، أحمد زغدار، بالجزائر العاصمة، أن قانون الاستثمار الجديد سيسمح بقدوم شركات كبرى في صناعة السيارات للجزائر “وفق نسبة إدماج كبيرة”.

وقال الوزير في تصريح للصحافة، على هامش يوم إعلامي خصص للإطلاق الفعلي لنظام خطوط ومعدات الإنتاج التي تم تجديدها ونظام الإعفاء من الحقوق الجمركية والرسم على القيمة المضافة على المكونات والمواد الأولية المستوردة أو التي تم اقتناؤها محليا من طرف المناولين والمنتجين في إطار نشاطهم، إنه “كانت هناك اتصالات مع عدة شركات كبرى ولم تكن المنظومة القانونية حاضرة، لكن بصدور قانون الاستثمار سوف تكون شركات كبرى في هذا المجال لصناعة السيارات والجرارات والحافلات وفق نسبة إدماج كبيرة”.

يذكر أنه تمت المصادقة على مشروع قانون الاستثمار الجديد الخميس الفارط خلال اجتماع خاص لمجلس الوزراء، برئاسة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون خصص لدراسة ومناقشة مشروع القانون الجديد للاستثمار.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60183 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
تحقيقات و ملفات 2022-05-23 11:06:04 تأجيل قضية السعيد بوتفليقة إلى 30 ماي الجاري

أجلت محكمة القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والاقتصادية بسيدي امحمد قضية السعيد بوتفليقة إلى تاريخ 30 ماي الجاري.

ويتابع في القضية رفقة شقيق ومستشار الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات ” الأفسيو” علي حداد.

ووجهت للمتهمين تهم تتعلق بالفساد الذي طال القناة الاستمرارية التي كانت مخصصة لتمويل الحملة الانتخابية لشقيقه الراحل عبد العزيز بوتفليقة.

وجاء سبب التأجيل لغياب المتهمين كونهما متواجدان في جلسة الجنايات المستمرة بمجلس قضاء الجزائر.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60182 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
للأحرار فقط 2022-05-23 10:12:17 شعب بومدين الحلوف ( مْخَنَّنْ ) ومَعْفُونٌ يمثله رخيص دولته ( لَمْخَنَّنْ ) على الصعيد الدولي

شرَّفَ  الله قدر  القراء الكرام  ليسمحوا لي أن أشرح لقراء غير المنطقة  المغاربية  لفظة ( مْخَنَّنْ ) ، ففي  بحثي عن أصل الكلمة في  بعض المعاجم العربية  مادة  ( خَنَنَ )  مثلا في  لسان العرب  والصحاح في اللغة  وجدتها  تتفق على أنه صوت يخرج  من الأنف  أثناء  البكاء  والعويل ، وبصفة عامة  هو خروج الصوت  من الأنف ، وكذلك  اتفقوا أنه مرض الزكام أو مرض يصيب أنف  بعض الدواب عموما ، ونستنتج  من ذلك أن هذين القاموسين  لم  يشيرا  إلى السائل  الذي  يخرج من الأنف  ( المخاط )  عند  مرض  الزكام  وتركوا  الإشارة  إلى  ذلك  بالصوت ، ومن هنا  نلاحظ أن شعوب  المنطقة  العربية  تسمي  المخاط  أو السيلان  الأنفي ( بالخنونة )  وهي مفردة  لها علاقة  بمادة ( خَنَنَ ) ، وبما أن  الشيء  بالشيء  يذكر فإننا  في  المنطقة  المغاربية  نستعمل  كلمة  ( مَعْفُونٌ ) وهي  كلمة  عربية  أصيلة  من مادة ( عَفِنَ )  وهو مَعْفُونٌ ،  ونقول تَعَفَّنَتْ  الفاكهة  أي فسدت  وظهر فسادُها ، والغريب  أنني وجدت في  لسان العرب "  رجل مُخَمَّجُ الأَخلاقِ : فاسدُها. ونحن  في المنطقة  المغاربية  نقول ( خَامْجْ ) أي  فاسد  وتطلق غالبا على  الفواكه  والخضر الفاسدة ، لذلك  يمكننا أن  نستنتج أن  ( لَمْخَنَّنْ ) لها  أصل  في  اللغة العربية  الفصحى  أي  كل صوت  يخرج من الأنف ، أو مرض  تظهر أعراضه  في الأنف  كالزكام  أو الأنفلوانزا  وما  يترتب  عن  ذلك  من  سيلان  من الأنف ، والقواميس العربية ربطت  أعرض  هذا  المرض  بالدواب ، ولا شك أن  رخيص  الجزائر  المعيَّن  من  طرف  مافيا  الجنرالات المدعو تبون  حاشاكم  هو من  الدواب  شكلا  وأفعالا  وتربية  ...قد يتساءل  القراء الكرام  عن علاقة  هذه  المقدمة  اللغوية  بما  يعيشه  الشعب  الجزائري من ذل ومهانة وعفونة فكرية بكلمة ( مْخَنَّنْ ) ؟لعل القراء الكرام  وأنا  أدقق معاني كلمات مثل ( مْخَنَّنْ ) ( مَعْفُونْ ) ( خَامَجْ )  يستحضرون  الفيديو الذي  انتشر  للرخيص  تبون عندما  استقبله  أردوغان في تركيا  ، ذلك  الفيديو  الذي  ظهر فيه  تبون ( مْخَنَّنْ ) و( مَعْفُونْ ) و( خَامَجْ ) صورة وسلوكا  همجياً  ، لعل  هذا  الفيديو  يقدم  الجزائر على الصعيد  العالمي بأنها  مخننة  ومعفونة  وخامجة ... السؤال  هو من أين  أتى  هذا  الشعب  الجزائري  الذي  أصبح أضحوكة  العالم  بسبب  سلوكات  حكامه  أمام  أنظار  العالم ؟  فهل  هو الشعب الذي  قام  فعلا  بثورة  فاتح نوفمبر 1954 ؟                 أولا : ثوار فاتح نوفمبر 1954 في الجزائر هل كانوا كائنات فضائية ( des extraterrestres ) ؟الذي يستفز  أحرار شعوب  العالم  ليطرحوا  السؤال  الوارد في  العنوان  هو حالة  الشعب  الجزائري  وكيف  كان  قبل  ثورة فاتح  نوفمبر  1954 وأثناءها  وما  صار عليه  الآن  في  2022  ، لقد كان  قبل  ثورة فاتح  نوفمبر  1954 وأثناءها شعبا  له  إحساس  مرهف  بالكرامة  والعزة  والأنفة  والإباء  والترفع  عن  الصغائر  والشرف  والسؤدد ، وأصبح  اليوم  ونحن  في  2022  يتصف  بأبشع  صفات  المهانة و الذل والخنوع  والإذعان و الحقارة  والرضوخ و العجز و المهانة و المذلة و الهوان والاستكانة  والوضاعة والصَّغار والتمرغ في وحل  الذل  وانحطاط  التفكير  بين  شعوب  العالم ، إلا من رحم  ربك  وهي  كمشة  قليلة  جدا  من  الأحرار داخل  الجزائر أو خارجها ، أما  الأغلبية  الساحقة  فهم  يسبحون  في  المصير  الذي  وضع  أُسُسَهُ  لهم  المقبور  بومدين  بالتآمر مع  الجنرال  دوغول ، وقصة  سرقة  نتائج  ثورة  نوفمبر 1954 والسطو  العسكري المسلح  على  السلطة  في  الجزائر  منذ 05 جويلية  1962  وتأسيس  سلالة جنرالات  فرنسا  الذين  حكموا  الجزائر  ولا يزالون إلى الآن  يختارون  من  يحكم  الشعب  الجزائري  المغبون  إلى اليوم  ونحن  في  2022  وربما إلى  يوم  القيامة ... دويلة  الجزائر  ليس  فيها  شعب  له  كرامة  والأدلة  كثيرة  جدا ، نقول  هذا  الكلام  لعل  بعض  النفوس  تتحرك  وتحرك  بقية  الشعب لأن الأمل  مفقود في قوم  الشمة  والنفحة  والحشيش  والكوكايين وحبوب  الهلوسة  الذين  لم  يحركوا  ساكنا  حتى  بعد أن  انتشر الفقر  والجوع  في  عموم  التراب  الجزائري ، وحتى بعد أن  فَرَضَتْ  عليهم  العصابة  الحاكمة معيشة  الطوابير  المُذِلَّة  وحتى  حينما  يروا  مخلوقات  حكومتهم  يحصدون  الفشل  تلو  الفشل  ليس  في  الدبلوماسية  الخارجية  فقط  بل  في  التعليم  والصحة  والاقتصاد البدائي  وكل  القطاعات ، بل  لم  يحرك  هذا  الشعب  المذلول  ساكنا  حتى  بعد أن  انتشر  فيديو  رخيصهم  هو  يفرغ  جمجمته  الفارغة  أصلا  سوى  ما  امتلأت  به  من  المخاط  ( la morve)  أي جمجمة  فارغة  من المخ  البشري ، حيث  التجأ  هذا  ( المعفون ) أمام  رئيس  تركيا  إلى  إفراغ  جمجمته  أمام  العالم  بطريقة  مُقَزِّزَةِ  حينما  شرع  في  ملحمة  طويلة  بتفريغ  جمجمته  عبر أنفه  من  المخاط  morve ) moucher ça )  بمنديل  (  mouchoir )    منديل  الثوب  الذي انقرض  من  العالم  بعد أن تبين أنه  غير صحي لأنه  يحافظ  على  فيروسات  الزكام  ويتم  إعادتها  مرارا  وتكرارا  عبر استعمال  نفس  المنديل  لمسح  سيلان  الأنف ، وقد  تم  تعويضه  بالورق  ذي  الاستعمال  الواحد  ورميه  في  مكان  بعيد  حتى لا ينتشر  الفيروس ، هذا  رخيص  دويلة  الجزائر المدعو تبون  حاشاكم  قَـزَّزَ  العالم  بتلك  الحركات  البدائية  وبذلك  أضاف  للشعب  الجزائري  المهانات  إلى صور  المذلة  المنتشرة  عنه  في  ربوع  العالم  وهو  ساكت  عنها  ... الأسئلة  الملحة  هي :   من  قام  بانتفاضة  أكتوبر  1988  التي  تصدى  لها  المجرم  خالد  نزار  بالدبابات ؟  ومن  قام  بانتفاضة  1992 عقب إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية لعام 1991 في الجزائر والتي حققت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ فوزا كاسحا  مما حدا بالعسكر الجزائري للتدخل  بقوة  السلاح  لإلغاء نتائج  تلك  الانتخابات البرلمانية في البلاد مخافة  طرد  العسكر  من  السلطة  من  طرف الإسلاميين أو من  طرف  الشعب  الحر ؟  لكن  الأهم  من  كل  هذا هو  أي  قومٍ  من  الجزائريين   الذين  ثاروا  ضد  المستعمر  الفرنسي  وألحقوا به  هزائم  نكراء  في  ثورة  فاتح  نوفمبر  1954 ؟  هل  جاء  هؤلاء  من  كوكب  آخر أي هل هم  كائنات  فضائية ( des extraterrestres )  لأن  العجيب  المستفز  هو  أن  أبشع  الصفات  التي  كان  يعيشها  الشعب  الجزائري  في  عام  1954  من مهانة و ذل وخنوع  وإذعان و حَقَارَةٍ  ورضوخ و عجز و مذلة وهوان واستكانة  ووضاعة وصَغَارٍ، والتمرغ في وحل  الذل  وانحطاط  التفكير  بين  شعوب  العالم  يعيشها  نفس الشعب  اليوم  ونحن  في  2022  ولم  يحرك  ساكنا  ، فأي  قوم  هؤلاء ؟ لاشك  أنهم  أصبحوا  لغزا  بين  الشعوب ...  ونضرب  لذلك  أمثلة منها  مثلا : أولا : الفراعنة  ولغز  المآثر التاريخية  الضخمة  في  مصر ؟إن مثل  هذه الألغاز تحيلنا  إلى  لغز  ما أكثر  الذين  طرحوه  في  العصر  الحديث  ألا  وهو  الاستغراب  والسؤال  الذي  يثير العلاقة  بين  ساكنة  مصر  اليوم  وعظمة  المآثر  التاريخية  المنتشرة  في  شتى الأماكن  في  أرض  الكنانة ، ويرجع سبب السؤال إلى عظمة تشييد الحضارة المصرية القديمة من معابد وأهرامات ضخمة، مما أدى إلى الاعتقاد بأن المصريين القدماء كانوا  عمالقة  وأجسادهم ضخمة، وبالفعل أنشغل الكثير من العلماء بهذا الأمر، وكان ذلك سببا  وراء قيامهم بالعديد من الأبحاث التي تمت على  المومياءات  أو المومياوات المصرية القديمة، إلى جانب تماثيلهم العملاقة، بل كثير من  ذوي  الخيال  العلمي  رجحوا  أن  الذين  كانوا  وراء تشييد  معالم  تلك  الحضارة المصرية القديمة والمعابد والأهرامات الضخمة كانوا  كائنات  فضائية  ليسوا  من  سكان  الأرض !!!!!طبعا  هذه  التساؤلات  دفعت  علماء الآثار منذ القرنين 19  و القرن 20  إلى  البحث  في  الموضوع  من خلال  ما  وجدوه  من آثار سواء  المرسومة  على الجدران أو  المكتوبة  على  ورق  البردي  أو من  خلال  المومياءات  أو المومياوات ، وجدوا  أن  الإنسان  الذي  بنى  تلك  الحضارة  العظيمة  الضخمة  هم  بشر  مثلنا  قامة  وبنية  جسدية  لكن  الفرق  الذي  وجدوه  مكتوبا  في  أوراق  البردي  هو : (  كيف  كانوا  يفكرون )  أي  كيف  كانوا  يهندسون  لعمليات  قطع  الأحجار  وكيفية  حملها ، إذن  الفرق  هو  فرق  فكري  عقلي  وليس  فرقا  جسديا .ثانيا :  رجال  جزائر  ثورة  نوفمبر 1954  وأشباه  الرجال  اليوم  ونحن  في  2022 :نبدأ  برجال  جزائر  ثورة  نوفمبر  1954  ،  ومن  المنطقي  والمعقول أن  نذكر  على  رأسهم  ما  يعرف  بالمجموعة  التاريخية للحركة  الوطنية  المعروفة  ( بمجموعة  22 )  التي  تأسست  ما  بين  22 و 25 جوان  1954  وهم  :  مصطفى بن بولعيد - العربي  بن  مهيدي - رابح بيطاط  - محمد بوضياف - عبد الحفيظ  بوصوف - ديدوش  مراد - يوسف زيغود - إلياس دريش – باجي مختار – عثمان بلوزداد – رمضان بن عبد المالك – مصطفى بن عودة – لخضر بن طوبال – زبير بوعجاج – سليمان بوعلي – بلحاج بوشعيب – عبد السلام حبشي – عبد القادر العمودي – محمد مشاطي - سليمان ملاح – محمد مرزوقي - بوجمعة  سويداني ( ملاحظة أولى :لا يوجد بين هؤلاء 22  لا المقبور بومدين ولا بن بلة ). هذه  المجموعة  انبثقت منها  مجموعة  الستة  التي  فجرت  ثورة  فاتح  نوفمبر  1954  وهم :  محمد بوضياف – مصطفى بن بولعيد – العربي  بن  مهيدي – ديدوش مراد – رابح  بيطاط – وأضيف  إليهم  كريم  بلقاسم  وهو  غير موجود  ضمن  لائحة  مجموعة  22  الآنفة  الذكر .(  ملاحظة  ثانية : كذلك  لا يوجد  بين  مفجري الثورة  لا  المقبور  بومدين  ولا بن بلة )  والفاهم  يفهم  ...هؤلاء المذكورون   سواء  مجموعة  22 أو  مجموعة  الستة  الذين  فجروا  الثورة  وطبعا  الذين  آمنوا  بالثورة  وانضموا  إليها  وهم  بالآلاف ،  هؤلاء هم رجال  ثورة  نوفمبر  1954  طبعا  كان  من  بينهم  قادة  الثورة  وفي  نفس  الوقت  حملوا  السلاح  مع  غيرهم  من الآلاف  من  أبناء  الجزائر  الأحرار  وحاربوا   المستعمر  الفرنسي  وكبدوه  خسائر  فادحة  منهم  من  استشهد  ومنهم  من  عاش  حتى  شاهد  بعينيه  فترة  السطو  على  نتائج  الثورة  وتحريف  مسارها  نحو  الانتهازية وخيانة  الوطن أمثال  بومدين  وبن بلة  وبوتفليقة  وغيرهم  ممن  استفاد  من  خيرات  الشعب  الجزائري  ولا يزال ، كما  شاهد  بعض  الذين  عاشوا  فترة  المقبور  بومدين ، شاهدوا  المطاردات  التي  تعرض  لها  رجال  الثورة  الحقيقيين  على يد  العصابة  التي  حكمت  الجزائر  بعد جويلية  1962  أمثال  محمد بوضياف  أو  الحسين  آيت  أحمد  أو  اغتيال  محمد  شعباني  وكريم  بلقاسم  وغيرهم  كثير ...أشباه  رجال الجزائر الانتهازيين  الذين  استفادوا  من  مؤامرة المقبور  بومدين  مع  الجنرال  دوغول : وعددهم  كثير جدا يأتي على رأسهم  كابرانات  فرنسا  الذين  أصبحوا  جنرالات  فيما بعد  بدون  المشاركة  في  أية  حروب  بل  كان بعضهم  يُرَقِّي  البعض  الآخر فيما  بينهم  حتى  بلغ  بعضهم  رتبة  فريق  مثل المجرم  توفيق  مدين ،  وتَحْتَ  حذاء  العسكر هناك المدنيون الذين انبطحوا  للعسكر الجزائري  حسب مخططات  فرنسا  في  الجزائر  ينفذونها  بعيون  غامضة لأنها أوامر تأتي من  سيدتهم  فرنسا . ويمكن تقسيم  أشباه الرجال الذين  كانوا  في  الواجهة  أمام  العالم إلى  أشباه  الرؤساء  وأشباه  رؤساء  الحكومات  وهم  جميعا  ليسوا  سوى  كراكيز مذلولة ومتخلفة فكريا ولا أخلاق لها ، ولا تفقه في السياسة  شيئا، وكلهم – أي الحكام من العسكر أو المدنيين – لا علاقة لهم برجال ثورة نوفمبر 1954.أولهم الرؤساء:  فباستثناء  المغدور  المرحوم  محمد  بوضياف  الذي  استدرجته  مافيا  جنرالات  الجزائر  من  منفاه  في  المغرب  لينفذوا  فيه  حكم  الإعدام  والذي  لم  تتجاوز  مدة  حكمه  ستة  أشهر (  من 16 جانفيي  1992 إلى  29 جوان  1992 )  نقول  باستثناء  هذا  الرئيس الشهيد  الذي كان  ضمن  لائحة 22  ولائحة  الستة الذين  فجروا  الثورة  كما  سبق  ذكره ، فإن  بقية  عصابة  المجرمين من  رؤساء  الجزائر  هم أشباه  الرجال  ولا رجال من  الذين  كانوا  مجرد  كراكيز  تُعَيِّنُهُمْ  مافيا جنرالات  فرنسا  التي  أسس  سُلَالَتها  المقبور  بومدين  لِيُنَفِّذُوا   مخطط  فرنسا  في  الجزائر المستقلة استقلالا صوريا أما الواقع  فيؤكده  استمرار  تخلف  الشعب  الجزائري  الذي  توقف  نموه  الاجتماعي  عند  1830 إلى الآن  ونحن  في  2022  ، و يمكن أن نذكر  أشباه  الرجال  من رؤساء  العصابات  التي  حكمت  الجزائر  الذين تجمعهم  صفة واحدة هي كراهية  الشعب  الجزائري  لأنهم لا علاقة  لهم  بهذا  الشعب الأمازيغي العربي  الإسلامي  السني  المالكي ، لأن الكابرانات  وضعتهم فرنسا  على ظهر الشعب الجزائري ليحكموه  وفق  إملاءات  أمهم  فرنسا  ولا يزالون :  وهؤلاء الرؤساء  منذ  1962  كالتالي  : أحمد بن بلة -  إبراهيم  بوخروبة  المعروف  ببومدين – الشاذلي  بن جديد – عبد المالك بن  حبيلس – علي  كافي – ليامين زروال – بوتفليقة الذي  حكم  20  سنة أي  أطول  مدة  لتكريس  التخلف  في  جذور  الشعب  الجزائري  وأخيرا كبير أغبياء العالم ( المخنن المعفون ) عبد  المجيد  تبون  شرف  الله  قدر القراء الكرام .أما  رؤساء  الحكومات :  فيمكن  أن  نذكر الكراكيز الذين يلعقون أحذية العسكر الحاكم  بصفتهم رؤساء  للحكومات  التي  تعاقبت على  تأثيت  صورة  الحكومات  المدنية  الصورية  في الجزائر  طيلة  60  سنة والتي لا سلطة لها سوى أن تقول :  السمع  والطاعة  لأمراء  مافيا  الجنرالات  الحكام  الفعليين   للشعب  الجزائري ، فهم  كالتالي  منذ  1962 : محمد بن أحمد عبد الغني – عبد الحميد إبراهيمي – قاصدي مرباح – مولود حمروش – سيد أحمد غزالي – بلعيد عبد السلام – رضا  مالك – مقداد سيفي – أحمد أو يحيى ( ترأس  أربع  حكومات ) إسماعيل حمداني – علي بن فليس – عبد العزيز بلخادم – عبد المالك سلال – عبد المجيد تبون – نور الدين  بدوي – عبد العزيز جراد – وأخيرا أيمن  عبد الرحمان ،  كل  هؤلاء  كانوا  رؤساء  حكومات  مهمتهم  الأساسية  هي مساعدة  مافيا  الجنرالات في التخطيط  لسرقة خيرات  الشعب  الجزائري  والتغطية  المدنية  على جرائم  المافيا  العسكرية  الحاكمة  فعلا  في  الجزائر  والدفاع  عن  جرائم كل من له علاقة  بالسلطة  المجرمة  وحمايتهم  من غضب  العسكر  وإسداء  النصح  لكل  شخص جديد  دخل  مطبخ  السلطة  في  أي  حكومة  حتى  يتعلم  أصول  الإجرام  في  حق  الشعب  الجزائري  المذلول  أصلا  إلا  الكمشة  القليلة  جدا ... وقد يسرقون فتات ما بقي من ملايير الدولارات  التي  يسرقها كبار  الجنرالات  قبلهم ، وربما  هذه  الملايير من الدولارات لا تدخل إلى الجزائر  أصلا  بل  تمر من  السوق الدولية  للغاز  والنفط  إلى  البنوك  الأوروبية  لتبقى هناك  حتى  يخرج إليها  العسكر الجزائري الحاكم  في مكانها أينما كانت .نلاحظ  أن  شعب  الجزائر  اليوم ونحن في  2022  يتميز إضافة  إلى  الصفات  المذكورة  آنفا  من ذل  ومهانة ووو ... يتميز  بالجهل  المطبق  بالتطور الفكري  والسياسي  الذي  وصلته  الدول  والشعوب  والأمم  في  كوكب  الأرض ، كما  يتميزون  بأنهم  يحملون  فوق  أعناقهم  جماجم  هي  نسخة  من  جمجمة  تبون  حاشاكم  مملوءة  بالخنونة  أي ( بالمخاط )  فقط  وهو  ما  عبر  عنه  بكل  ( بلاغة )  رخيصهم  المعين من طرف  الكابرانات أثناء  استقباله  من  طرف  رئيس تركيا  حينما  انبرى – هذا الرخيص -  لتفريغ  ما  في  جمجمته  من  مخاط  لأنها  جمجمة  فارغة  من  الأفكار !!!!! فماذا  ننتظر من رئيس  - عفوا- رخيص  جمجمته  مملوءة  فقط  بالمخاط  ؟  كذلك  ماذا  ننتظر من  شعب  هو  كذلك  يحمل فوق  أعناقه جماجم  طبق  الأصل  من  جمجمة  رئيسهم أو رخيصهم  الذي  عَيَّنَهُ  العسكر  على رأسهم  وقالوا  لهم :  هذا  هو  الرئيس  الذي  تستحقونه  ، ألا نقرأ  في  القرآن  الكريم  " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن  وَالٍ ( الرعد  11 )  صدق  الله  العظيم ... فشعب  بومدين  الحلوف  أجوف  الجمجمة  والقلب  لذلك  سلط  الله  عليه  مافيا  جنرالات  فرنسا  يطحنونه  طحنا  ، شعبٌ ينبطح  انبطاحا  للجنرالات  ولا يحركون  ساكنا ، يحمدون  الله  صباح مساء أنهم  يعيشون  معيشة ذل  الطوابير ، فأين  النيف ؟ أم  إنه  فقط  هو  مجرد  مخرج  لتفريغ  المادة  التي  تملأ  جماجمهم  ألا  وهو  المخاط  والمخاط  ليس  غير ، وقريبا  سنرى  مقالات  تشيد  بأهمية  وضرورة  الجماجم  المخاطية  لدى  الشعب ،  أهميتها   في  المحافظة  على استقرار الأوضاع  التي  يحسدنا  عليها  العالم  ...يحسدنا أعداؤنا على جماجمنا  المملوءة  بالمخاط  فقط !!!! فلعنة  الله  على  من  لا  كرامة  له ، وكما  يقال : اقتلوا  من لا غيرة له ... أي  اقتلوا  الأذلاء...ألا  يقارن  شعب  جزائر  تبون  2022  نفسه  بشعب  جزائر  المجموعة  22  السالفة  الذكر في  عام  1954 بالإضافة إلى الآلاف  الذين حملوا  معهم  السلاح  لطرد الاستعمار الفرنسي  من  الجزائر  ، أو يقارنوا  أنفسهم مع شعب  انتفاضة  أكتوبر  1988 ؟  أم  أنه  لا يزال  شعبا  مرعوبا  من  جرائم  خالد نزار  في  العشرية  السوداء ؟  كلا  ثم  كلا  ... هذا  ليس  مبررا  مقبولا  ، بل  يجب  أن  تكون  العشرية  السوداء حافزا  مستفزا  تضاف  إلى  الحوافز  السالفة  الذكر ، وكما  جاء  في  المقارنة  بين  الشعب  المصري  الذي  بنى  الأهرامات  وكل  المعالم  التاريخية  الضخمة في  مصر  حيث  خرجت  نتائج الأبحاث بأن  الفرق  هو  فرق  فكري  عقلي  وليس  فرقا  جسديا  كذلك  الأمر  بين  شعب  الجزائر الذي  وقف  في  وجه  عسكر  فرنسا  وشعب  الأحمق  تبون  حاشاكم  فالفرق  هو  فرق  فكري  عقلي  وليس فرقا  جسديا ... أم  أن  في  الجزائر  شعباً  واحداَ  هو ( شعب  بومدين  الحلوف )  بنسبة  100 % الذي  لا يزال  يعيش  في  أوهام  وأكاذيب  المقبور  بومدين ؟ ....إننا لا نزال ننتظر من  شعب  الجزائر أن  يثور لا أن  يخرج  خرجات  محتشمة  لتسجيل  موقف  يسميها  حراكا  شعبيا  وهي  ليست  سوى  استعراضات  تخدم  مافيا  الجنرالات أكثر مما  تخدم  مستقبل  الشعب  الجزائري  في  تقرير  مصيره  من  عبودية  العسكر  والشياتة  الكبار في  بلد  المليون ونص  شهيد !!!!

سمير  كرم  خاص  للجزائر  تايمز    

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60181 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2022-05-23 11:18:47 الجنرال شنقريحة يحول جزائر الشهداء إلى بلد تعج بالميليشيات الإرهابية

لو يعلم الشعب الجزائري المغبون و المغلوب على أمره مدى تشتت وتفرقة الجنرالات و تبون و جهاز المخابرات و معهم اصحاب رؤوس الاموال الكبار وانهم مجموعون على كعكة الجزائر يتقاتلون من اجل القطعة الكبرى وان ما يجمعهم خيط رفيع اسمه المصالح واستغلال السلطة والمال من اجل سرقة البلاد واذلال المواطن ولو استطاع الشعب ان يعي هذا الامر و يقطع هدا الخيط الرفيع بقوة وقلب المائدة عليهم جميعا لأصبحنا بحق احفاد الشهداء ولتمتعنا بدولة مدنية ليست عسكرية.

تبون مازال يعين اعوانه المخلصين في المناصب الهامة في البلاد ويقيل كل من لا يدين له بالولاء وبدلك يوسع رقعة ميلشياته الإرهابية شيئا فشيء في حفلة الموت أما بوال الأركان الجنرال شنقريحة ينتقم من أعداء الأمس وعينه على اعداء اليوم وهذا ما حدث بعد ان امر بإعدام سكرتير القائد السابق للجيش قرميط بونويرة وبالحكم المؤبد على جنرالين سابقين خارج البلاد وبهذا يعزز مكانته ميلشياته وأن لها وزنها ومكانتها وسط الميلشيات الاخرى أما إله المخابرات الجنرال توفيق والجنرال نزار فهم يقومون بتصفية المعارضة الداخلية والخارجية وآخر ضحاياهم الشهيد حكيم دبازي وبالتالي فميليشياتهم موجهة صوب الشعب وهي التي تضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه قول الحق أو معارضة الجنرالات واصحاب المشاريع الكبيرة المقربين من الرؤوس الثلاث (الجنرال شنفريحة والجنرال توفيق والجنرال نزار) ولهذا الميليشيات تسمح لهم بتوسيع ثرواتهم ويزدادون غنا وثراء فاحش على حساب المواطن البائس وهذه الميليشية الأرستوقراطية همها هو المال والنفوذ والاستثمار خارج البلاد وتعزيز مكانة عائلاتها كرهبان في معبد آلهة الجزائر .

ح.سطايفي للجزائلر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60180 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لسعات 2022-05-23 00:32:18 شنقريحة يدعو الشعب الجزائري خاصتاً بوصبع الى لإنخراط بقوة في مبادرة يد تبون الممدودة

دعا الفريق سعيد شنقريحة، إلى « الانخراط بقوة في مبادرة اليد الممدودة »، للرئيس عبدالمجيد تبون، والتي روجت لها وكالة الأنباء الرسمية وبعض الأحزاب السياسية.

وقال شنقريحة ، خلال كلمة توجيهية بُثت إلى جميع وحدات الناحية العسكرية الثانية، عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد، أن مبادرة السلطات العليا للبلاد الداعية لتمتين عرى اللحمة الوطنية وتقوية الجبهة الداخلية، هي مبادرة تنم بحق عن الإرادة السياسية الصادقة من أجل لم الشمل واستجماع القوى الوطنية، لاسيما في ظل الظروف الدولية الراهنة

وصرح الفريق شنقريحة إن  » تقوية أسس الجزائر الجديدة هي مسؤولية الجميع، ويشارك في بنائها، كل أبنائها المخلصين، بالاعتماد أساسا على ما تزخر نفوسهم من صدق الولاء ونبل الأحاسيس تجاه الوطن » مضيفا  » وفي هذا السياق تحديدا، تندرج مبادرة « اليد الممدودة »، التي أعلن عنها مؤخرا عبد المجيد تبون… بهدف تمتين اللحمة الوطنية وتقوية الجبهة الداخلية، وهي مبادرة تنم بحق عن الإرادة السياسية الصادقة للسلطات العليا للبلاد، من أجل لم الشمل واستجماع القوى الوطنية، لاسيما في هذه الظروف الدولية الراهنة ».

وقال شنقريحة « إنني ومن منطلق إيماني الراسخ بحيوية هذا المسعى الوطني المحمود، أشد على أيدي كافة أبناء الوطن الأعزاء، لتغليب المصلحة العليا للوطن، والانخراط بقوة في هذه المبادرة الصادقة، المستلهمة من قيم أمتنا العريقة ومبادئ ثورتنا الخالدة، والمتوافقة مع تطلعات شبابنا المشروعة إلى غد أفضل ».

واعتبر بالمناسبة، على أن  » وحدة الشعب وتماسكه هي سر قوة الجزائر ونجاحها في التصدي لأعدائها الذين يعملون ليل نهار، وبكل الطرق والوسائل المتاحة، على بث خطاب الفتنة والتفرقة والكراهية بين مكونات الشعب الواحد ».

واضاف الفريق رىيس أركان الجيش ، أن  » المؤامرات والممارسات العدائية، وإن أضحت خلفيتها مكشوفة للعيان، فإننا مطالبون جميعا كل من موقعه، بإدراك أهدافها الحقيقية والتصدي لها بحزم وعزم، من خلال التحلي بأعلى درجات الوعي، والحرص في المحصلة على ألا تعاد هيكلة العالم في كل مرة في غيابنا، وعلى حساب مصالحنا الحيوية، وعدم الاكتفاء بالاندماج السلبي في خارطة العالم الجديدة ونماذجها الاقتصادية والثقافية ».

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60179 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2022-05-23 00:22:33 محمد الوالي اعكيك قيادي بجبهة البوليساريو يهدد بتنفيد عمليات إنتحارية إرهابية داخل المدن المغربية

في خطوة خطيرة غير مسبوقة أعلنت جبهة البوليساريو عن التخطيط من فوق التراب الجزائري بتندوف بشن هجمات إنتحارية إرهابية داخل المدن المغربية.

و قال “الوالي محمد” الذي يقود الجناح العسكري للتنظيم العسكري الذي تدعمه وتسلحه الجزائر، أن الجبهة تخطط تنفيذ هجمات داخل المدن المغربية من بينها العيون و الداخلة.

وحسب صحيفة “لاراثون” الأسبانية، فإن تصعيد تنظيم البوليساريو سيجلب عليه الويلات، بعدما تقرر في المؤتمر الدولي حول الإرهاب بمراكش قبل أسبوع، مواجهة التنظيمات الإرهابية والإنفصالية في القارة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60178 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-23 00:07:50 روسيا تختبر صاروخ “سارمات” أثقل صاروخ نووي في العالم عابر للقارات

اختبرت روسيا، أكبر وأثقل صاروخ نووي في العالم، وهو صاروخ من طراز “سارمات” RS-28 (ICBM) العابر للقارات، ويزن 458 ألف رطل، وهو ما يعادل 11 من مقاتلي F-22A رابتور.

ويمكن لصاروخ طسارمات” أن حمل ما يصل الى عشرة رؤوس نووية كما لديه قدرة إصابة أي مكان على سطح الأرض.

وقال نائب قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، سيرغي بوروسكون، إن الصاروخ الباليستي الروسي الجديد “سارمات” العابر للقارات سيبقى في الخدمة لمدة 50 عاما مقبلة.

وأضاف بوروسكون أن وقت الخدمة الطويل المحدد لصاروخ “سارمات” يرجع إلى خصائصه وموثوقيته العالية.

وفي ذات الصدد، قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، سيرغي كاراكاييف، إنه في العقود المقبلة، سيكون من الصعب إنشاء وسائل دفاع جوي لاعتراض الصاروخ.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت في وقت سابق، عن نجاح عملية إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات من طراز “سارمات”.

وأكدت الوزارة أنه بعد الانتهاء من برنامج الاختبارات، سيدخل الصاروخ الخدمة لدى قوات الصواريخ الاستراتيجية.

ومن المقرر أن يحل الصاروخ  (إر.إس-28) محل أثقل صاروخ استراتيجي في العالم وهو من طراز “فوييفودا” (وفقًا لتصنيف حلف الناتو “ساتانا”، إر.إس-20 في)، وبدأت أعمال التطوير الخاصة بمشروع “سارمات” في عام 2011. وقد تم إنجاز المرحلة الأولى من تجارب إطلاقه في مطار “بليسيتسك” الفضائي بشمال روسيا.

والصاروخ الجديد قادر على مهاجمة أهداف عبر القطب الشمالي وعبر القطب الجنوبي، متجاوزا أنظمة الدرع الصاروخي.

ويصل مدى صاروخ “سارمات” 18 ألف كلم، ووزن الإقلاع الخاص به 208.1 طن، وطوله 35.5 متر وقطره ثلاثة أمتار.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60177 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
ثقافة وفنون 2022-05-22 23:26:21 وفاة الممثلة الكبيرة شافية بوذراع

انتقلت إلى رحمة الله، توفيت اليوم الأحد، الممثلة الكبيرة شافية بوذراع التي اشتهرت باسم “لالة عيني”، عن عمر ناهز 92 سنة، بعد صراع طويل مع المرض.

وكشفت عائلة الفنان الراحلة، أن جثمان الفقيدة سيوارى الثرى اليوم، بعد صلاة المغرب، في مقبرة العالية.

وبرحيل الفنان شافية بوذراع تكون الجزائر قد فقدت واحدة من ايقونات التمثيل في المسرح والسينما والتلفزيون، وهي التي استطاعت أن تصل العالمية رفقة المخرج الجزائري رشيد بوشارب بفيلميه “البلديون” و”الخارجون عن القانون”.

شافية بوذراع أو “لالة عيني” أو “أم الجزائريين”، كما كانت تلقب، أرملة الشهيد صالح بوذراع، ولدت بقسنطينة في 22 أفريل 1930.

دخلت التمثيل عبر إذاعة قسنطينة الجهوية عام 1966 عبر الفيلم الإذاعي “الهزي” واتجهت بعدها للتمثيل في المسرح الوطني الجزائري مع مصطفى كاتب وشاركت في مسرحيتي “المرأة المتمردة” و”دائرة طباشير القوقازي”.

يقول الفنان علي عبدون: “الفنانة شافية بوذراع مبدعة وأداؤها بـتحفة لن تُمحى من الذاكرة الفنية في الجزائر”.

تألقت في مسلسل “الحريق” للراحل مصطفى بديع، ومن يومها ارتبط اسمها بدور “لالة عيني” الذي أدته في المسلسل المقتبس عن رائعة الراحل محمد ديب.

في السينما كذلك، صنعت لنفسها اسما كبيرا، من خلال المشاركة في فيلم “كحلة وبيضاء”، للمخرج الراحل عبد الرحمن بوقرموح عام 1981، وفيلم “مال وطني” للمخرجة فاطمة بلحاج، و”شاي بالنعناع” لعبد الكريم بهلول، كما شاركت في فيلم “الخارجون عن القانون”، عام 2010، للمخرج رشيد بوشارب، الذي رشح لنيل جائزة الأوسكار، وشارك في مهرجان كان، وقبلها فيلم “البلديون” للمخرج رشيد بوشارب والذي ترشح كذلك لجائزة أوسكار أحسن فيلم أجنبي وصل للقائمة القصيرة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60176 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-22 23:12:12 السيسي يدعو الشعب لإتباع طريقة النبي يوسف في تخزين القمح

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إلى إبقاء القمح في سنابله مثلما كان متبعاً خلال أيام النبي يوسف عليه السلام، كحل ناجع لإدارة ملف القمح الذي تعاني منه مصر مؤخرا بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية.

وقال السيسي في كلمة ألقاها خلال افتتاح مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي: “نعود لأيام سيدنا يوسف، لماذا قام بترك القمح في سنابله؟ لأنه لو حصد القمح وفصل الحبوب عن السنابل، فإنه سيتلف خلال 3 إلى 4 سنوات”.

كما دعا الرئيس المصري إلى تجفيف الذرة المنتجة محلياً قبل تخزينها في صوامع، لإعطائها عمراً أطول قبيل استهلاكها، ضمن أدوات بناء مخزونات من الحبوب الحيوية.

وانتقد السيسي في كلمته على اعتراض مواطنين بسبب ارتفاع أسعار المواد، ونقص المنتجات الغذائية بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية، وقال الرئيس المصري “إن النبي محمد وصحابته أكلوا ورق الشجر 3 أعوام ولم يعترض أحد”.

وأضاف السيسي قائلا: “لم يعترض أحد من الصحابة وقال للنبي قل للملائكة أن يحضروا لنا الطعام والمياه تنفجر من تحتنا، وربنا قادر يقول كن فيكون، لكننا لسنا كذلك”.

وأثارت تصريحات السيسي تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر روادها تصريحاته بالغربية.

وقال الصحفي المصري سليم عزوز بخصوص الموضوع: “‏السيسي الصحابة حوصروا مع الرسول في شعاب مكة 3 سنوات، أكلوا أوراق الشجر ولم يطلبوا من الرسول الطعام”.

وأضاف: “أولاً لا انت الرسول ولا احنا الصحابة وثانياً حصار الصحابة والرسول 3 وليس 9 سنوات، وثالثاً لسنا في شعاب مكة ولم يحاصرنا الكفار. ورابعاً هات لنا أوراق الشجر واحنا نعمله محشي ورق عنب!”.

أما السياسي المصري عمرو عبد الهادي فقال عن الموضوع: “‏‎السيسى بيبني قصور بمليارات و بيشتري طائرات رئاسية بمليارات وبيقول للمصريين كلوا ‎ورق الشجر.. بعد ما جرف كل شجر مصر بحجة بناء طرق، طيب كنت سيب الشجر عشان الناس تاكله.. طيب وفر ملايين المؤتمر ده عشان نزرع شجر”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60175 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كلمة حرة 2022-05-22 22:49:45 درواز يرد على مبررات مقاطعة الفرنسيين لألعاب البحر الأبيض بوهران

رد محافظ الدورة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط، عبد العزيز درواز، في ندوة صحفية على لمبررات مقاطعة اللجنة الأولمبية الفرنسية للفروسيةوقال درواز خلال ندوة صحفية حول آخر الرتوشات لتنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط، أن  » قرار مشاركة دولة أو عدم المشاركة يرجع إلى حرية الفدراليات أو اللجنة الأولمبية، ولكن لا يمكن تحمل مسؤولية عدم قدرتهم على تنظيم سفر مشاركيهم من رياضيين وخيول ».وأوضح درواز، أن دورة وهران ولجنة التنظيم ، أخدت على عاتقها تكاليف سفر المشاركين في الفروسية ، لأول مرة في تاريخ الألعاب المتوسطية،كما إتخذت اللجنة على عاتقها تنظيم سفر الخيول والرياضيين من الموانئ القريبة من ميناء وهران لمدة 8 ساعات بدل 24 ساعة. بالإضافة إلى تسهيل عملية دخول الخيول المشاركة بالتنسيق ودعم وزير الفلاحة، للدخول المباشر للخيول الى الاسطبلات التابعة لهم في المركز الرياضي للخيول بدون اي عراقيل في ميناء وهران.

وكشف درواز، أن البرتغال راسلتنا بخصوص إشاعة تنظيم منافسة الفروسية بفرنسا، وتم نفي  ذلك، و أنها ستكون في وهران.وأشار في ذات السياق، إلى أن الفدرالية الإسبانية طلبت تدخل الجزائر من أجل توفير ميناء لدخول الخيول. وتأكيد الجو غير منطقي من فدراليتين اسبانيا وفرنسا. وأكد درواز، مشاركة 12 دولة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، وهي الجزائر، قبرص، فرنسا، مصر، اليونان، إيطاليا، ليبيا، البرتغال، المغرب، إسبانيا، سوريا، تركيا ومن الممكن إنضمام لبنان وتونس.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60174 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-22 09:17:50 فرنسا تصطدم بماضيها الاستعماري المرير في مهرجان “كان” السينمائي

تواجه فرنسا على مدار أيام ماضيها الاستعماري خلال مهرجان “كان” السينمائي، الذي تجري فعالياته إلى غاية 28 من الشهر الجاري.

ويحضّ صانعو الأفلام خلال الحدث السينمائي، فرنسا على مواجهة ماضيها الاستعماري، مستندين في ذلك على قدرة النجوم في التأثير، وأيضا على استعدادها المتزايد لمواجهة جرائمها المرتكبة بشكل ملحوظ في قارة أفريقيا.

وتطرح خلال الأيام السينمائية العالمية عدة أعمال تبيّن هول الاستعمار الفرنسي، الذي ارتكب جرائم ومجازر في حق الشعوب الأفريقية طيلة عشرات الأعوام.

ويقول المخرج الفرنسي لفلم (الحركيون) الذي يتناول قصة جزائريين قاتلوا إلى جانب القوات الفرنسية ضد الحركة الاستقلالية، لكنها تخلت عنهم عندما انسحبت من الجزائر وواجهوا انتقام الجزائريين المنتصرين، فيليب فوكون لوكالة الأنباء الفرنسية على هامش المهرجان “يمكنكم القول إنّي مهووس بموضوع الحرب الجزائرية”.

ويضيف المخرج المولود في الجزائر: “من الضروري أن نسترجع هذه الواقعة وننظر إلى الحقيقة مباشرة رغم أنّ التعقيدات التاريخية تجعل الأحكام السهلة مستحيلة”.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن الفلم يحمّل مسؤولية هذه الخيانة الإجرامية والمذابح اللاحقة بالحركيين للرئيس الفرنسي آنذاك شارل ديغول.

ومن خلال فيلمه (الأب والجندي)، يحذر المخرج ماتيو فادوبييه من الاستنتاجات السهلة في شأن تجنيد فرنسا جنود سنغاليين خلال الحرب العالمية الأولى، وهو موضوع يتطرّق إليه

ويؤدي النجم الفرنسي عمر سي دور البطولة في القصة التي تتحدث عن أب وابنه أُجبرا على المحاربة إلى جانب فرنسا.

وبشأن الفلم يقول فادوبييه لوكالة الأنباء الفرنسية: “إنّ فكرتي تتمثل في التشكيك بتفاصيل ما حصل، ماذا لدينا لنقول عن ذلك اليوم؟ هل نعرف ماذا فعلنا حتى؟ فإذا أنكرنا الحقائق، لن نتمكّن أبداً من المضي قدماً، ينبغي علينا إذاً أن نسرد الوقائع، وعلى الجميع أن يعرفها. ومع ذلك، لا يتمثل الهدف في تذنيب الأشخاص، بل في الاعتراف بالتاريخ المؤلم والتحرّر”.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فسيشهد الأسبوع الثاني من مهرجان “كان” السينمائي عرض فيلم (اخواننا) للمخرج الفرنسي رشيد بوشارب الذي أثار عام 2006 جدلاً وطنياً بعمله “دايز أوف غلوري”، وهو فيلم يتحدث عن المساعدة التي وفرها جنود دول شمال أفريقيا للقوات الفرنسية الحرة خلال الحرب العالمية الثانية.

ويتحدث فيلم بوشارب الأخير عن قصة مالك أوسكين، وهو طالب قُتل عام 1986 وأصبح بمثابة رمز لدى الأقليات الفرنسية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60173 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-22 09:14:11 إسبانيا تخضع الى الضغط الجزائري وتعلن عدم تصدير الغاز الجزائري إلى المغرب

قالت وزيرة الدولة لشؤون الطاقة الإسبانية، سارة أغسين، إن التشغيل العكسي لأنبوب الغاز “المغاربي ـ الأوروبي” لإمداد المغرب بهذه المادة، “لن يضم أي قطرة غاز جزائرية”.

وأضافت الوزيرة، خلال جلسة في البرلمان الإسباني، الخميس، أن إعادة تشغيل أنبوب الغاز “المغاربي الأوروبي” بين إسبانيا والمغرب، من أجل تصدير الغاز نحو المملكة المغربية، لن يكون له ضرر على العلاقات مع الجزائر.

وأكدت أغسين أن الغاز الجزائري الذي يتم تصديره إلى إسبانيا عبر الأنبوب المباشر “ميدغاز” لم يتوقف في أي وقت من الأوقات.

وحسب وسائل إعلام إسبانية فإن عملية ضخ الغاز من إسبانيا إلى المغرب عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي لم تنطلق بعد، رغم إعلان وزير الانتقال الإيكولوجي تيريزا ريبيرا، الشهر الماضي، منح ترخيص التدفق العكسي والشروع في هذه العملية.

وكشفت صحيفة “لافانغوارديا” الإسبانية أن الجهاز الفني والإجراءات الإدارية جاهزة، والضواغط جاهزة منذ أيام. لكن الأمر بالضغط على الزر، الذي أُعلن الأسبوع الماضي، لم يصدر بعد، ونقلت الأنابيب التي تمر عبر مضيق جبل طارق، نيتروجين فقط، لمنع أكسدتها، والحفاظ على سلامتها.

وأرجع المصدر ذاته هذا التأخر إلى تخلف الرباط عن تسليم نسخة من الفواتير التي اشترت بها الغاز إلى الحكومة الإسبانية، من أجل تبرير مصدره، لأن الجزائر ترفض رفضا قاطعا إعادة بيع غازها إلى المغرب.

وهددت الجزائر في وقت سابق، بقطع الغاز عن المملكة الإسبانية في حال أقدمت الأخيرة على إعادة تصديره لبلد آخر.

وفي 6 مايو الجاري، قال سفير الجزائر في إيطاليا، عبد الكريم طواهرية، إن الجزائر مستعدة لقطع إمدادات الغاز الطبيعي نحو إسبانيا في حال لم تحترم المملكة الاتفاقيات بين البلدين.

وقال طواهرية، في حوار مع وكالة الأنباء الإيطالية، إن الجزائر ستوقف الامدادات في حال أقدمت إسبانيا على إعادة تصدير الغاز إلى بلد آخر.

وذكّر السفير بالبيان الرسمي الذي أصدرته الجزائر الذي أكدت فيه أنها لن تفي بالتزاماتها إذا قامت إسبانيا بتصدير الغاز إلى دول أخرى.

وتوترت العلاقات بين الجزائر وإسبانيا، منذ إعلان رئيس الحكومة تغيير موقفه بشأن قضية الصرحاء الغربية، أين انعكس ذلك على ملف إمدادات الغاز.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60172 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
حدث و حديث 2022-05-22 08:45:12 أبو الهول قوجيل يؤكد على توحيد الصف العربي لدعم الشعب الفلسطيني

أكد رئيس مجلس الغمة صالح قوجيل، أن الجزائر متمسكة بالدعم اللامشروط للشعب الفلسطيني حتى يتمكن من تحقيق دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأوضح قوجيل، في كلمته بمناسبة المؤتمر الـ33 للاتحاد البرلماني العربي حول المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، “إن اجتماعنا اليوم لبحث الأوضاع في القدس المحتلة، دليل جديد على استمراريتنا في اعتبار فلسطين القضية المركزية للأمة العربية، وإن استماتتنا في نصرتها يبقيها هاجسا لكافة وحدات المجتمع الدولي التي تؤمن بقيم العدالة والحرية وحقوق الإنسان، وتنبذ الاستعمار والعنصرية والإرهاب”.

وقال المتحدث، إن الاحتلال الصهيوني يسعى بكل بطشه ووحشيته، ومناوراته وتلاعبه بالتاريخ وبالشرعية وبالقيم الإنسانية ومبادئ القانون الدولي، مشفوعا بقوانين عنصرية، إلى طمس الهوية الحقة لمدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، من خلال تقييد حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية، وتشديد الخناق على المقدسيين الصامدين”.

وأضاف: “إن الانتهاكات والاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في القدس تضع المجتمع الدولي مجددا أمام مسؤولياته، وتضع على المحك قدرته على توفير الحماية للشعوب وعلى فرض قوانين الشرعية الدولية على الجميع”.

وذكّر قوجيل بما قاله رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في رسالته التي وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة إثر الاعتداءات الأخيرة على المسجد الأقصى، بأن “هذه التطورات الخطيرة التي تأتي في سياق دولي متوتر، تزيد من حدة عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتعطل أكثر فأكثر الوصول إلى حل عادل ونهائي للقضية الفلسطينية”.

ودعا رئيس مجلس الأمة إلى ضرورة توحيد الصف الفلسطيني والتعجيل في استكمال تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، مؤكدا بأنها تعد عاملا جوهريا لنجاح الثورات التحررية والقضايا العادلة في العالم.

وتابع: “لقد حان الوقت لتوحيد الصف العربي أيضا، وتفادي القرارات الانفرادية التي تؤثر على قوة ومصداقية وتأثير الموقف العربي، وتزيد في إرباك وتذبذب الموقف الدولي تجاه القضية الفلسطينية”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60171 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-22 00:22:37 روسيا تعلن دعمها لمالي ضد الاستعمار الفرنسي

رفضت موسوكو، أمس على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف ماوصفته ب » محاولات الاتحاد الأوروبي الهيمنة على مالي، واصفا النهج الأوروبي ب »الاستعماري »

وأشاد وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب، خلال ندوة صحفية مع نظيره الروسي، ب » الشراكة الاستراتيجية والتعاون العسكري مع روسيا، كما اتهم دولة أجنبية لم يسمها بتحضير انقلابات ببلاده ».

وصرح سيرغي لافروف، بأن روسيا سوف تواصل دعم مالي في حربها ضد الارهاب ، و أضاف لافروف « من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نستمع إلى تقييماتك الجديدة للوضع المتطور في بلدكم، وحول جهود حكومتكم في تطبيع الوضع، بما في ذلك ما يتعلق بالقضاء على التهديدات الإرهابية. وسوف نواصل كافة الدعم الممكن لكم ».

وتابع لافروف: « إن إفريقيا هي صديقتنا القديمة، ونحن معنيون بالمساعدة في حل الأزمات التي تواجهها القارة، والتي لا زالت قائمة مع الأسف، في أقرب وقت ممكن. وروسيا، بصفتها عضوا في مجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة، وكذلك على المستوى الثنائي، سوف تستمر في تقديم الدعم والمساعدة ».

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60170 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2022-05-21 23:34:10 باحترافية هشام عبود من مدينة العيون يروج للبوليساريو كممثل وحيد للصحراويين

اعطيت لهشام عبود  فرصة ذهبية للتقرب من العصابة العسكرية الحاكمة في رقاب الشعب الجزائري المغبون بعد الحكم الصادر في حقه غيابيا لنفت السموم في قضية نزاع الصحراء المفتعل، والكل يعرف ان هشام عبود لا يعترف بالصحراء المغربية ومن الؤيدين الكبار للأطروحة الجزائرية حول تصفية الإستعمار.

هذا اللقاء في الحقيقة لم يكن في صالح المغرب، لأنه مرر ما اراد تمريره بدكاء ماكر والخطير انه مرر هذا الخطاب من داخل المغرب وفي مدينة العيون وتحت اشراف وسائل الإعلام المغربية مكررا نفس الخدعة التي نفدها من قبل صديقه أنور مالك بدكاء في صفعة الى الأجهزة الأمنية من داخل الصحراء وأمام الجميع في لقاء مفتوح يخدم جهة ومصلحة اطروحة الجزائر و جبهة البوليساريو كممثل شرعي وحيد للصحراويين

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60169 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2022-05-21 15:51:03 وزير السكن يدعو بكل وقاحة تصدير الخبرة الوطنية في مجال الرقابة التقنية

دعا وزير السكن والعمران والمدينة محمد طارق بلعريبي الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء إلى تصدير خبراتها المكتسبة على مدار العقود الخمسة الماضية.

وأكد بلعريبي في كلمته خلال الندوة الدولية للاحتفال بالذكرى الـ50 لإنشاء الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء على ضرورة تصدير الخبرات والمعارف التي يحوز عليها مهندسو وإطارات الهيئة، مشيرا إلى إشرافهم على إنجاز عديد المنشآت من جامعات مطارات وملاعب أكسبتهم الخبرة الكافية.

وأوضح الوزير حرص القطاع على تنفيذ هذا المسعى من خلال مساهمته على مستوى جامعة الدول العربية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لتكون قيمة أخرى تضاف إلى خدمات المركز الوطني للبحث المطبق في هندسة مقاومة الزلازل التي يمكن تصديرها خارج الوطن.

هذا وتصادف الندوة الذكرى 19 لزلزال برمدراس، حيث أكد بلعريبي أن الهدف التقني والعلمي للندوة يتمثل في تكثيف وتشجيع جهود والتزام المتخصصين المعنيين في مجال تبادل المعلومات والخبرات.

وثمن الدور الذي لعبته الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء منذ تأسيسها في تلبية مطالب المصالح العمومية أين كانت تقوم بالمشاركة في تقييم الأضرار الناجمة عن مختلف الكوارث الطبيعية كزلزال الشلف 1980 وزلزال بومرداس 2003.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60168 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
نحكيلك حاجة 2022-05-21 15:46:47 لعمامرة: ينفي بشكل قاطع أي وساطة مع المغرب

نفى وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة،  وجود وساطة بين الجزائر والمغرب.

وقال لعمامرة في تصريح لوسائل الإعلام على هامش تفقده لسير مسابقة الالتحاق بسلك الخارجية في جامعة باب الزوار: “إن من تسبب في قطع العلاقات عليه أن يتحمل المسؤولية”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60167 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-21 00:31:50 كيف انتزع التنين الصيني الريادة العالمية في غفلة من أمريكا؟

نشرت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية تحليلًا أعدَّه هوارد دبليو فرينش، أستاذ في كلية الدراسات العليا للصحافة بجامعة كولومبيا، سلَّط فيه الضوء على الخطوات التي اتَّبعتها الصين حتى أصبح بعض دول العالم لا يمكنه الاستغناء عنها، بينما ظلَّت استجابة الولايات المتحدة لهذه الطموحات الصينية دون المستوى.

استهل الكاتب تحليله بالقول إنه أثناء عمله مراسلًا صحافيًّا في منطقة شرق آسيا خلال حقبة التسعينات من القرن الماضي والعقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أدهشته باستمرار الطرق التي بدت من خلالها تصرفات الصين نموذجًا يحتذي به غيرها من القوى العظمى الحديثة. وأطلقت بكين برنامجًا فضائيًّا، والذي كان يُعد حاضنة للطموح العسكري أكثر من كونه رمزًا حاشدًا للوطنية، أو حاضنة للعلوم البحتة. وبدأت الصين أيضًا في إنشاء ما يسمى بـ«بحرية المياه الزرقاء (قوة بحرية قادرة على العمل دوليًّا عبر المياه العميقة للمحيطات المفتوحة)»؛ مما يمنحها القدرة على استعراض القوة بعيدًا عن شواطئها. كما أنها سرعان ما استحوذت بالتأكيد على حاملة طائرات مستعملة في أوكرانيا، وأعادت تحديثها.

ويوضح الكاتب أنه قد واصلت الصين تنفيذ عدة مشروعات أخرى كانت الولايات المتحدة ودول أخرى قد بدأت في تنفيذها قبل ذلك بكثير، ولم تكن جميع هذه المشروعات تظهر أي نوع من القوة الصارمة. وأنشأت الصين نظامًا وطنيًّا للطرق السريعة، وهو نظام مماثل تمامًا للنظام الذي أنشأته الولايات المتحدة في منتصف القرن العشرين. وأجرت تجاربها الخاصة على مفهوم المؤسسات الفكرية. وبدأت في وضع معاييرها التنظيمية، كما فعلت الولايات المتحدة لدى إنشائها مؤسسات، مثل إدارة الطيران الفيدرالية، وإدارة الغذاء والدواء؛ مما ساعد على توسيع نفوذ الولايات المتحدة على نطاق واسع مع أخذ الدول الأخرى إشارات من المعايير التنظيمية الأمريكية.

نوع جديد من القوى العظمى

يوضح الكاتب أن الصين لم تشن في التاريخ الحديث كثيرًا من الحروب العدوانية (باستثناء غزوها العقابي الفاشل – بحسب وصف الكاتب – لفيتنام عام 1979، والذي صار في طي النسيان)، ولم يساعد أي نظام تحالفات، مثل نظام الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق، بكين لتعزيز المسار الذي يُبرز أنها كانت نوعًا جديدًا من القوى العالمية، وهو نوع من القوة لا يسعى مطلقًا إلى فرض الهيمنة أو التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

ويتحدث الكاتب بصفته مديرًا لمكتب صحيفة «نيويورك تايمز» في الصين، فقد كان منبهرًا بمدى دقة زملائه من الموظفين المحليين الأذكياء المتمرسين في تبني هذه الرؤية. وأخبروه أن «الصين ليست في حاجة لأسطول من حاملات الطائرات». وفي إشارة إلى السفينة الأوكرانية، قالوا للكاتب: «إنك تقرأ كثيرًا من الأخبار عن هذا الأمر، لكنها صفقة عفا عليها الزمن بالفعل»، متسائلين «ماذا لو كان برنامج الفضاء يتعلق فعلًا بالعلوم فحسب»؟ وفي وقت لاحق عندما بدأ الكاتب في البحث عما سيكون كتابه عن علاقات الصين المزدهرة مع أفريقيا، القارة الثانية الأهم للصين، سَخِروا من فكرة أن الصين تسعى وراء تحقيق مصالح قديمة في قارة تبدو لمعظم الصينيين بعيدة عن الاهتمامات اليومية لبلادهم. وكان آخر شيء أراد الكاتب فعله هنا هو السخرية من أصدقائه وزملائه السابقين بسبب سذاجتهم؛ فلم يكونوا وحدهم على هذا النحو.

ويتابع الكاتب قائلًا إنه أثناء تجوالي في عدد من الدول الأفريقية لإجراء بحث في هذا الكتاب، قابلتُ دبلوماسيين أمريكيين اعتقدوا أيضًا أنه من الحماقة أن نبالغ في تقدير النشاط الدبلوماسي والاقتصادي المتنامي لبكين في أفريقيا، تمامًا كما كانت مؤسسة الأمن القومي في واشنطن لديها مشكلة في تصور أن الصين يمكنها أن تصبح منافسًا شاملًا للولايات المتحدة. وقد وصفتُ ما رأيته خلال تلك الرحلة، في مقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» في يونيو (حزيران) 2007، موضحًا أن «الدبلوماسية الصينية كانت تندفع بسرعة في جميع أنحاء القارة السمراء مؤخرًا، وألغت الديون، وأعفت الصادرات الأفريقية من الرسوم التجارية، وأقرضت بصورة متزايدة مبالغ ضخمة من المال، وأدت هذه الإجراءات عمومًا إلى أن حدثت الأمور بسرعة وبطريقة متوسِّعة».

ويضيف الكاتب أنه في مقابلة أجراها في ذلك الوقت أخبره السفير الأمريكي في تشاد آنذاك، أنه «من السّخف التفكير في أنه بإمكان الصين تحدي الولايات المتحدة. إن الصين ليست سوى دولة من بين عدة دول ممثَّلة هنا في القارة السمراء، وهناك متسع كبير في أفريقيا للجميع. وهذه ليست منافسة». ويبدو أن عبارة «متسع كبير» تهدف إلى التخلص من الأفكار غير اللازمة. إن هذا حقًا كان بمثابة تبرير للافتقار الكامل لحيوية السياسة الأمريكية في هذا الجزء من العالم بحسب ما يقول الكاتب.

تعامل أمريكا مع أولويات المجتمعات

يلفت الكاتب إلى أنه رأى الظاهرة نفسها خلال إدارة أوباما، قائلًا: كتبتُ مقالات عن إنشاء بكين لجزر اصطناعية في بحر الصين الجنوبي، وعن المراحل الأولى لما أصبح يُعرف باسم «مبادرة الحزام والطريق»، والتي تُعد جهودًا هائلة ومترامية الأطراف تستهدف بكين من خلالها تقريب آسيا الوسطى وأوروبا من الصين من خلال مشروعات البنية التحتية العملاقة بتمويل من بنوك الدولة الصينية.

ويضيف الكاتب أنه في وقت لاحق عندما انتهى من تأليف كتاب عن هذه المسألة تحت عنوان «كل شيء تحت السماء: كيف يساعد الماضي في تشكيل الصين للدفع من أجل دعم الطاقة العالمية أو Everything Under) the Heavens: How the Past Helps Shape China’s Push for Global Power)»، كان على استعداد أن يتصور أن تُطلق واشنطن في أية لحظة بعض المبادرات الكبيرة استجابة لطموحات الصين المتزايدة التي ستلزمه بإجراء تعديلات كبيرة على كتابه في اللحظة الأخيرة. ومع ذلك ذهبت تلك المخاوف سدى: وكما حدث من قبل لم تولِّد مبادرات بكين الجديدة سوى قليل من الاستجابة الموضوعية من جانب واشنطن.

ويقول الكاتب إن هدفه هنا ليس انتقاد تصرفات الصين. وكما هو الحال مع أية دولة قوية، هناك كثير من الأشياء التي يجب انتقادها، لكن من الأفضل تركها للمقالات القادمة. ووجهة نظره هنا أن أية قوة عظمى، مثل غيرها من القوى العظمى، تفعل ما لم تقله بالضرورة. وقد أمضت الصين عدة عقود منخرطة في تصرفاتٍ مثيرة للإعجاب من قوى عظمى، بينما لم تستفز أي سياسات إبداعية من الولايات المتحدة؛ منافستها الأساسية.

ويتساءل الكاتب: كيف أصبحت الولايات المتحدة، الدولة التي لطالما تصوِّر نفسها زعيمة العالم، تتعامل بهامشية شديدة مع أولويات العديد من المجتمعات الأخرى خارج تحالفاتها التقليدية في أوروبا وشمال شرق آسيا؟ يكمن جزء من الإجابة عن هذا السؤال في أن نضع كثيرًا من الحماسة على الأسطورة الخاصة بنا. وتجاوز الأمريكيون تحديدًا والغربيون عمومًا فكرة أن الحداثة والتقدم ينبعان بصورة طبيعية من غربهم، وأن الترتيب الطبيعي للأشياء هو أن يقودوا العالم، وأن يتبعهم الآخرون، سواء بكل سرور أو على مضض.

أمركيا وعقيدة التدخل العسكري

ينوِّه الكاتب إلى أن العالم بدأ الآن في الخروج للتو من عقود طويلة شبَّه فيها الغربيون المؤثرون شرقَ آسيا بالنمل، وتساءلوا بانتظام: هل بإمكان مجتمعاتهم التي تفتقر إلى الأسس السياسية الليبرالية لأوروبا الغربية والولايات المتحدة أن تتقدم إلى ما وراء الوجود المحاكي وتصبح قادرة على المنافسة في الابتكارات التكنولوجية أم لا؟ وعُدَّت الديمقراطية على النمط الغربي وما يُتوَّهم أنها «أسواق حرة» أمرًا جوهريًّا لتحقيق إنجاز وطني دائم. وحتى الآن يسارع كثيرون من الغرب في إعادة الانتساب إلى هذا النوع من التفكير، مستشهدين بحرب روسيا في أوكرانيا بوصفها دليلًا كافيًا على تفوق النماذج السياسية الغربية. وعلى الرغم من ذلك منح هذا النوع من اليقين العقائدي خلال صعود الصين الممتد والمطَّرد الأمريكيين وغيرهم في الغرب شعورًا بعدم الحاجة إلى تجديد أنفسهم.

وهناك جزء آخر من الإجابة فيما يتعلق بالأمريكيين تحديدًا، يكمن في اعتماد الدولة المفرط المعتاد جدًّا على الحلول العسكرية للتعامل مع مشكلات العالم. إذ حلَّ الجيش الأمريكي منذ وقت طويل محل كل قسم آخر من الحكومة الأمريكية في المشاركة الخارجية، بما فيها وزارة الخارجية المتدهورة، والتي ليس لديها أي نوع من الموارد البشرية اللازمة للتعامل بصورة إيجابية مع كثير من دول العالم، وليس لديها الوسائل المالية لإحداث أثر منهجي كبير.

ويتمثل الجزء الأخير من الإجابة في عدم اهتمام واشنطن بجميع شركائها باستثناء الحلفاء التقليديين: نواة من دول أوروبا الغربية بقيادة بريطانيا، إلى جانب إسرائيل، واليابان، وأستراليا. وأدَّى هذا الجهل الذي فرضته أمريكا على نفسها إلى أن تصبح معظم دول العالم منفتحة على أوجه التقدم التي حققته الدبلوماسية الصينية واقتصادها. من الذي يمكنه أن يلوم هذه الدول التي حاولت ملء الفراغ الناشئ؟ وقد رأيتُ هذا يحدث في أفريقيا طوال مسيرتي المهنية. وفي منتصف التسعينات، وفي الوقت الذي كانت فيه الدول بجميع أنحاء القارة تؤسس لحكومات ديمقراطية، وإنهاء حقبة قاتمة استمرت عقودًا من الديكتاتورية التي تغذت في جزء كبير منها على منافسة القوى العظمى خلال الحرب الباردة، لم تحشد واشنطن سوى قليل من الموارد الإضافية لدعم المشاركة في العمل السياسي، أو الانتعاش الاقتصادي في أفريقيا.

أبعدوا أفريقيا عن دائرة الضوء

يشير الكاتب إلى أنه بينما كان يركب سيارة ليموزين عام 1996 مع جورج موس، مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون أفريقيا آنذاك، أثناء زيارته إلى مالي الديمقراطية الحديثة، سألته عن هذا الأمر، فأجابني متجهِّمًا: «الفضيلة هي مكافأة في حد ذاته». وبعبارة أخرى لا ينبغي أن تتوقع الأنظمة الديمقراطية الأفريقية الناشئة شيئًا من الولايات المتحدة من باب عائد السلام بعد الحرب الباردة. وأخبرني موس بعد ذلك أن دوره يتلخص إلى حد كبير في أن يمنع الموضوعات الأفريقية من التفاقم لكي لا تصل إلى مستوى يسترعي انتباه الرئيس الأمريكي.

ويضيف الكاتب أنه لا يعرف مدى معرفة موس بأن التفكير بهذه الطريقة بشأن أفريقيا، وبشأن كثير مما كان يتخيله العالم الثالث، كانت له أصول تضرب بجذورها في القدم. وعلى الأقل منذ عهد الرئيس الأمريكي السابق، دوايت دي أيزنهاور، كان قادة الولايات المتحدة يرجئون هذه الأمور بفاعلية إلى أوروبا الغربية، ويسندون إليها مهمة الخط الأمامي في التعامل مع أجزاء من العالم، حيث يعيش أشخاص من ذوي البشرة السوداء والبُنية ومعظم المناطق الآسيوية. وكان المنطق في ذلك أن هذا النهج سيسمح لواشنطن بتركيز اهتمامها على الأطراف ذات القيمة الكبيرة، مثل الأشخاص والمناطق المهمة، أو بمعنى أدق الدول الأساسية المذكورة آنفًا.

ويسترسل الكاتب أنه قد تخلت إدارة جون كينيدي جزئيًّا عن هذا النهج، ولم تنجح تمامًا (بالتفكير في غزو خليج الخنازير في كوبا، وحرب فيتنام). ولكن إدارة كينيدي كرَّست لبعض الوقت اهتمامًا جادًا لأفريقيا وأمريكا اللاتينية، من بين مناطق أخرى جرت العادة في السابق أن تتجاهلها النخب الأمريكية ومؤسسة السياسة الخارجية. إلا أن إدارة ليندون جونسون عادت إلى النهج السابق سريعًا. وكما كتب فيليب مولينبيك في كتابه «الرهان على الأفارقة: مغازلة جون كينيدي لقادة أفريقيا القوميين أو Betting on the Africans: John F.) Kennedy’s Courting of African Nationalist Leaders)»، قائلًا: «أنهت إدارة جونسون فعليًّا حقبة التمويل الأمريكي الكبير للتنمية الأفريقية، تاركةً القارة من جديد طريدة في ذيل اهتمام السياسة الخارجية الأمريكية، وهي مكانة لم تبرحها حتى الآن».

تقليل الموارد الموجَّهة إلى أفريقيا

ألمح الكاتب إلى أن جونسون أطاح الزعماء الأفارقة في عهده، حتى أنه عاد إلى سياسة أيزنهاور بدعم نظام أنطونيو دي أوليفيرا سالازار الديكتاتوري في البرتغال، والذي احتفظ بالسيطرة الاستعمارية على موزمبيق وأنجولا وغيرها من الأراضي الأفريقية، وساند دولة الفصل العنصري بجنوب أفريقيا في العمل على مواجهة القومية في القارة السمراء. وفي عام 1965 ذكرت تقديرات الاستخبارات الوطنية الأمريكية بشأن أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى «أن هناك نقصًا حادًا في جميع أنواع المهارات التقنية والإدارية تقريبًا. وبالفعل، فإن المؤسسات الأساسية والموظفين العاملين في التنمية الاقتصادية غالبًا ما تكون غير كافية أو ناقصة. والأكثر من ذلك أنه لا يُرجَّح أن تحصل معظم الدول الأفريقية على دعم خارجي أو استثمار في أي شيء يقترب من النطاق المطلوب للتنمية الاقتصادية المستدامة».

ويضيف التقرير: إن دور تقديرات الاستخبارات الوطنية لا يتمثل في تقديم مقترحات بشأن السياسات، ولكن من الواضح أنه في ظل حكم جونسون فقدت مشاركة الولايات المتحدة مع أفريقيا معظم الزخم الذي كانت تتمتع به خلال سنوات حكم كينيدي الوجيزة. وفي حقيقة الأمر، وكما كتب أحد الدبلوماسيين الأمريكيين البارزين المتقاعدين مؤخرًا عام 1967، فإن «الدول الصغيرة في أفريقيا ضئيلة جدًّا لدرجة أنها لا تستحق أن تفتح الولايات المتحدة فيها قنصلية». وبعد بضع سنوات، وكما كتبت بريندا جايل بلامر في كتابها «البحث عن القوة: الأمريكيون الأفارقة في عهد إنهاء الاستعمار (1956-1974) أو In Search of Power: African) Americans in the Era of Decolonization, 1956-1974)»، أن مستشارة مجلس الأمن القومي في عهد الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون كتبت عن أفريقيا تقول: «إننا نهدف إلى تقليل الاهتمام والموارد التي يجب توجيهها إليها».

ويؤكد الكاتب أنه ليس مجرد تاريخ غابر، ولا يقتصر على أفريقيا فحسب. ولننظر إلى المشاركة الدبلوماسية الأخيرة السريعة والمتأخرة لواشنطن مع الدول الجزرية الصغيرة في جنوب المحيط الهادئ. إذ بدت الولايات المتحدة متفاجئة من التوقيع على اتفاق أمني الشهر الماضي بين جزر سليمان والصين. وإذا كانت واشنطن متفاجئة، فهذا يعزى فقط إلى المشكلة القديمة المتمثلة في أن المناطق ذات القيمة الصغيرة لم ترقَ إلى مستوى جدير باهتمامها. واكتفت الولايات المتحدة بمتابعة كتاب قواعد اللعبة لموظفة نيكسون، ولم تحافظ على سفارة لها في الدولة الجزرية التي كانت موقعًا لمعركة بحرية شهيرة في الحرب العالمية الثانية في جوادالكانال. بينما كانت الصين، على النقيض من ذلك، تشق طريقها تدريجيًّا للعمل لصالح تلك الدولة من خلال بناء البنية التحتية التي تشتد الحاجة إليها، وتمويل مشروعات التنمية الأخرى التي يبدو أنها تتوافق مع احتياجات جزر سليمان.

الصين: مجالات جديدة للمنافسة بين القوى العظمى

يخلُص الكاتب إلى دروس مهمة من هذا كله، قائلًا: دعونا نأمل ألا تعتمد المنافسة الأمريكية مع الصين بصورة متزايدة على مجموعة الأدوات الافتراضية الخاصة بالولايات المتحدة: القوات المسلحة، ويعزو الكاتب ذلك لأسباب ليس أقلها أن الحروب التي اندلعت مباشرةً بين القوى المسلحة نوويًّا مدمرة جدًّا لدرجة أنه لا يمكن تحقيق النصر فيها في حقيقة الأمر، ولكن أيضًا بسبب شيء يسمى «استبداد بُعْد المسافة». إن العصر الذي يمكن للولايات المتحدة أن تبسط فيه نفوذها وتحافظ على ما يكفي من قوتها في منطقة الصين لجعل أية مواجهة تقليدية، أي غير نووية، جذابة، يقترب من نهايته بسرعة.

ولذلك يتساءل الكاتب: إلى أين يأخذنا هذا؟ ويجيب أنه في عصر أصبحت فيه رموز القوة الوطنية باهظة الثمن، مثل حاملة الطائرات المعرَّضة بصورة متزايدة للدفاعات الصينية الرابضة في البحر قبالة آسيا، ينبغي أن يُفسح الأسلوب المعتاد لمنافسة القوى العظمى، ولكنه قديم، المجالَ لشيءٍ آخر. إن المنافسة الكبرى في المستقبل ستكون حيث يعيش معظم الناس في العالم، وهذا يعني أنها بعيدة تمامًا عن المجالات الأساسية التقليدية للتركيز الدبلوماسي في أمريكا: العالم الثالث السابق.

ويختم الكاتب تحليله بالتأكيد على أنه بغض النظر عن رأي أي شخص في سياسات الصين أو أساليبها، يبدو أنها استوعبت ذلك بقدر أكبر من الأهمية أكثر مما فعلته الولايات المتحدة. وبينما تغُط أمريكا في نومٍ عميق، أصبحت الصين المورد الأجنبي الثنائي الرائد للسلع العامة في أفريقيا، وآسيا الوسطى، وأجزاء أخرى كثيرة من العالم، مع إقراض مشروعات التنمية في تلك الدول، بما يتجاوز أيضًا قروض البنك الدولي. وسيكون هذا بدرجة لا يفهمها سوى قلة في الغرب بمثابة المجال الأكثر أهمية لمنافسة القوى العظمى في العقود المقبلة: التقاء الناس في أماكن إقامتهم، ومعالجة مشكلاتهم الفعلية التي تهيمن على جوانب حياتهم، وهي أمور مثل المساعدة في ربط الناس من خلال البنية التحتية، وتحسين الخدمات العامة، وتوسيع الرخاء، وحماية البيئة. وصحيحٌ أن المواقف الخطابية القديمة، مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان، مهمة، لكن من الصعب تخيل ازدهارها دون هذه الأسس.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60166 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أصوات من المنفى 2022-05-21 00:14:48 مبادرة تبون "للم الشمل" وسيلة لشراء السلم الاجتماعي أم ترحيل أزمة لمواجهة غليان الشّارع؟

من خلال إطلالة خفيفة في محرّك البحث "غوغل" على الشبكة العنكبوتية، حول الحركات الاحتجاجية والإضرابات، تصدّر مصطلح "شراء السّلم الاجتماعي" نتائج عشرات العناوين لمواد صحافية وأكاديمية، وتوارى استخدامه مرّة في ذيل بعض المقالات دونما الإشارة إلى فحواها العميق، وتارة يفسّر به بعض القرارات السياسية التي تلجأ لها السلطة لتهدئة الأوضاع وإيقاف تصعيد الاحتجاجات في مختلف القطاعات، وأخيرًا في حوصلة لاستخداماته كخطاب إعلامي تبين أنه حشر في زاوية الجانب الاجتماعي وحلّ "مؤقّت لبعض الاختلالات الاقتصادية، كالأسعار ورفع الأجور واستحداث منح لعدد من الشرائح في المجتمع".

لم يكن الحلّ المؤقت أو الانتقالي سوى خطوة بين حالتين، أو فترة بين مرحلتين، ولكن من الصعبة أن يصبح دائمًا؛ فمعالجة المشكلات الاجتماعية التي أساسها سياسي أو قرار سياسي سيضلّ طريق إنهاء الأزمة والإبقاء عليها في دائرة مغلقة.

يستعمل "شراء السلم الاجتماعي" لتعليل المواقف والقرارات المؤدّية إلى إعادة الاستقرار الدّاخلي في الجزائر ومواجهة غليان الشّارع، والمؤدي إلى ما تتداوله الحساسيات السياسية في البلاد تقوية الجبهة الداخلية.

بين "الجبهة الداخلية" و"الجبهة الاجتماعية" بون شاسع  من المعاني والمحدّدات، فالسّلم الاجتماعي هو الرابط بينهما أو الناتج لكليهما إن كانت خطوات سياسية تتخذها السّلطات العليا في البلاد، فلا تحصين للجبهة الاجتماعية والداخلية دون "سلم اجتماعي".

هناك علاقة بين السلم الاجتماعي والاستقرار السياسي، إذ برز الأول بقوة في فترة حكم الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، وهنا يمكن الإشارة إلى ردّ وزير التضامن والأسرة السابق جمال ولد عباس (المتابع في قضايا فساد) أمام قاضي التحقيق الذي سأله أين ذهبت أموال " الزاوالية" أي الفقراء، بالقول إن الرئيس بوتفليقة هو من طلب منه " شراء السلم الاجتماعي خاصة الجمهور الرياضي مستغلا ملحمة أم درمان لتحقيق ذلك".

ويبدو أن السلم الاجتماعي هو حجر الزاوية في استقرار المنظومة السياسية، إذ يتردد كثيرًا في أدبيات دواليب الأحزاب والمؤسسات، ويطلق عادة لوصف " التماسك الاجتماعي والقوة الاجتماعية، بعيدا عن مظاهر اليأس والخوف والهيجان".

وأفاد أستاذ العلوم السياسية فريد سعدون أن هناك علاقة تكاملية بين السلم والاستقرار السياسي، لافتًا في إفادته أن أي بلد وجب أن يمتلك مقومات مواجهة الصراعات والمقدرة على تعبئة الموارد الكافية لإدارة الأزمات واستيعابها.

ارتبطت العبارة بأحداث الخامس من كانون الأوّل/جانفي من العام 2011، وظهرت هذه الأحداث بقوة في مقالات عديد الصحافيين والكتاب والبحوث الأكاديمية، خاصّة وأنها تزامنت مع ما سمي إعلاميًا بالربيع العربي، إذ قال محدث " الترا جزائر" إن "شراء السلم الاجتماعي في إطاره الضيّق؛ يعني مباشرة حزمة من الإصلاحات السياسية يراد بها تقويض مسألة رفع الأسعار وجعلها منسجمة مع القدرة الشرائية، أو ما يصطلح عليه " الدعم الاجتماعي" .

مفارقة: الدعم والإضرابات

لقد راوَح موقف السّلطات الجزائرية منذ 2011 بين التخوّف من انتشار عدوى الاحتجاج، وبين الحذر من أي انزلاق نحو سيناريوهات غير متوقعة، خاصة وأنّ الغليان كان ينتقل من قطاع إلى آخر، ولعب النّظام الجزائري على حبلين: الأوّل عن طريق الإنفاق بسخاء كبير مستفيدًا من ريع النّفط والغاز لشراء ما يسمّى في الجزائر بالسّلم المدني، واحتواء المطالب الفئوية الكثيرة، أمّا الثّاني هو التّخويف من التهديد الخارجي خاصّة وأن الجزائر لديها التجربة الأمنية العصيبة والتي لازالت تداعياتها وآثارها ماثلة للعيان.

ومن خلال هذا المعطى، فشراء السّلم الاجتماعي" أصبح لصيقًا بتداعيات الإضرابات خلال العشرية الأخيرة، سواءً ما تعلّق منها احتجاجات البطالين، وإضرابات الفِئات العمّالية خلال سنوات طويلة، وعاد مرة أخرى للبروز مع احتجاجات ومسيرات الحَراك الشّعبي منذ الـ22 فيفري/ شباط 2019، ليعود بحدّة وبطريقة مُغايرة تمامًا هذه المرّة مع تلويح العديد من القطاعات في الدّخول في إضرابات بسبب الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وتكرار ها مثلما هددت به أكثر من 16 نقابة عمالية قبل عيد الفطر.

الفاعِل واحد

لم تخمد الاحتجاجات في الجزائر إلا في فترة تفشِّي وباء كورونا، إذ عادت مرّة أخرى لتأخذ طابعًا مِهنيًا وفِئويًا، رغم تجاوب الحكومة مع تلبية بعض المطالب تماشيا مع وعود رئيس الجمهورية في الحفاظ على ما أسماه " كرامة المواطن".

لهذا تعود مسألة " السلم الاجتماعي وتقوية الجبهة الداخلية" للواجهة السياسية كل مرة، إذ يراها البعض ماثلة في استتباب الأمن والاستقرار وفقط، دون التعمق في ديناميكية المجتمع كما يشير العارفون بالمشكلات المرتبطة بالاستقرار المجتمعي.

وذكر أستاذ علم الاجتماع عبد الرزاق أمقران، أن هذه المسائل دقيقة التفرعات في المجتمع إذ هي تتأسّس على احترام القانون وتوزيع عادل للثروة، متخوفًا من تداعيات تعميق التفاوت الاجتماعي وتصدّع النسيج الاجتماعي، وضرورة وضع سياسات تنموية منصفة لجميع مناطق الوطن، تحترم خصوصيات محلية في إطار   ورؤية تنموية شاملة".

الواقع، تمّ اختزال المفهومين لدى الكثيرين في تقوية القدرة الشرائية وتحسين المعيشة، إذ أفادت الأستاذة كريمة بن زهرة لـ"الترا جزائر"، أن هذا الاختزال مرتبط بالاستهلاك أي حماية الجزائريين من الجوع أو "نقص الموارد الاستهلاكية"، مشدّدة على أن ذلك بإمكانه أن يحدث غضبًا شعبيًا تغذيه أطراف داخلية وتتلقفه أطراف خارجية، على حدّ قولها.

مثل هذه المسائل وجب أن تؤخذ بروية وتأني، لأنها "معقدة لارتباطها بمشكلات الممارسة السياسية والوضعية الأمنية"، مثلما يرى أستاذ علم الاجتماع السياسي فريد بلعلى من جامعة الجزائر، حيث قال إن هناك من يرى أن السلم الاجتماعي وتقوية الجبهة الاجتماعية هما  الحلّ الأمثل لضمان الأمن والاستقرار" أي كلاهما متربطان بالأبعاد الأمنية.

حَلقة مغلقة

مِنحة البطالة وزيادات الأجور وتحسين المعاشات في التّقاعد، نظرة قاصرة لتحسين الوضع الاجتماعي، بل هي ترحيل أزمة أو أزمات اجتماعية تتمدد مع الوقت.

وعليه، يأتي علاج التحديات الاجتماعية بثماره عن طريق تطوير المدرسة، وتقوية المخرجات الجامعة الموائمة للاحتياجات الاقتصادية، وتعليم قيم المجتمع وسلطة القانون والاهتمام بدور العلماء في شتّى القطاعات، فقوتهم جميعا تبطِل المخاطر الخارجية أو على الأقل ينظر إليها من خلفية قوية وبعين الحذر.

ما تشتغل عليه السياسة لن يحلّ الكثير من الأزمات الاجتماعية، إذ تعدّ الأخيرة أساس البنيان، حيث بإمكان السلطة أن تمضي في مشروع عقد حوار وطني يضم مختلف الحساسيات والأحزاب تحت مسمى " لمّ الشمل"، غير أنها لن تكون كافية لحلّ مشكلات حارقة متراكمة منذ أكثر من عشريتين، دون قرارات تتعلق بالجبهة الاجتماعية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60165 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
منبر القراء 2022-05-20 23:32:33 تحركات دبلوماسية مشتركة مصرية و مغربية متسارعة من أجل تشجيع الأطراف الليبية لحل سياسي ينهي الصراع

ثمة تحركات متسارعة في المنطقة تلقي بظلال من الغموض على التحالفات القائمة، وما إذا كانت هناك تحولات تدفع في اتجاه تغيير المواقف التقليدية، لاسيما تلك التي تربط دول شمال إفريقيا بالقوى الدولية والإقليمية.قبل أكثر من أسبوع، زار وزير خارجية مصر، سامح شكري المغرب، والتقى بنظيره المغربي، ناصر بوريطة، وصدر عن الدبلوماسيتين، بيان مشترك، فيه كثير من نقاط التوافق التي كانت بالأمس، مصدر توتر كبير في العلاقة بين البلدين. فبعد التصعيد الإعلامي بين البلدين على خلفية الموقف من قضية النزاع حول الصحراء، وبعد أن أقدمت مصر على بعض الخطوات التي عدتها الرباط تغيرا خطيرا في موقفها تجاه هذه القضية، جاء البيان المشترك يتحدث عن موقف مصري داعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية، ومؤيد لما جاء في قرارات مجلس الأمن وآخرها القرار رقم 2602 (لعام 2021) ومرحب بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدماً نحو التسوية السياسية. وبعد أن كان الملف الليبي نقطة توتر كبيرة بين البلدين، حمل البيان المشترك إشادة متبادلة من الطرفين بجهود كل بلد من أجل تشجيع الأطراف الليبية عل التوصل إلى حل سياسي ينهي الصراع.خلال هذا الأسبوع، استقبلت أنقرة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الذي قام بزيارة دولة رسمية لتركيا، وكشف المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيسين، أن الجزائر جاءت تعرض على تركيا زيادة استثماراتها في الجزائر بـ10 مليارات دولار، بعدما كانت فقط 5 مليارات دولار، في مقابل، أن تشمل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين مجال الصناعة العسكرية، لاسيما منها البحرية والتكنولوجيا الأكثر تطورا (الطائرات المسيرة). في حين بدا الملف الليبي حاضرا بقوة في هذه الزيارة، إذ تم التأكيد على تطابق وجهة نظري تركيا والجزائر في حل الأزمة في ليبيا، وأنهما يعتبران الانتخابات المدخل لتسوية مشكلة الصراع على السلطة.الزيارة جاءت مباشرة، بعد تصريحات لوزير الخارجية التركي شاووش أوغلو أدلى بها في ندوة صحافية مشتركة مع وزير الخارجية المغربي، جدد فيها التأكيد على دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة، وتطابق وجهات نظر الطرفين بخصوص العديد من القضايا الإقليمية ومنها الملف الليبي. الرئيس التركي، بعد أن نجح في طي الخلاف مع الإمارات، وأيضا مع السعودية، كشف عن وجود حوار جار بين بلده ومصر على مستوى استخباراتي وأيضا على مستوى الخارجية ورجال الأعمال، بما يعني حصول تحول كبير في السياسة الخارجية التركية، وحصول تكيف براغماتي مع اتجاهات السياسات الدولية، قائم أساسا على فكرة المصلحة التركية الخالصة، والتي تملي في بعض الأحيان، تغير المواقع وتغير الحلفاء أيضا.البعض فسر بتبسيط كبير تحول الموقف المصري تجاه المغرب، واعتبر أن تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا دفعت مصر إلى القيام بمبادرات عدة لفك العزلة، وتحريك الدينامية التجارية، مع عدد من البلدان من بينها المغرب، وأن ذلك يتطلب منها تغيير مواقفها، والعودة بالعلاقات إلى ما كانت عليه بين البلدين قبل مجيء السيسي إلى الحكم، وأن شرط ذلك أن تعود الدبلوماسية المصرية إلى مبدئها التقليدي الداعم للوحدة الترابية للمغرب، وأن تكف عن لعبة الاستفزازات.مستند هؤلاء، أن البيان المشترك دعا رجال الأعمال إلى استثمار العلاقات الجيدة بين البلدين والإطار القانوني الذي يجمعهما، لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري وتفعيل مختلف أطر التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية مصر العربية.لكن، المضي إلى أبعد مدى في هذا المسار يتطلب خطوة أكبر من ذلك، أي يتطلب عقد اللجنة المشتركة العليا، ويتطلب لقاء قائدي البلدين، وهو ما لم يشر إليهما البيان المشترك، وتم الإشارة بدلهما إلى قضية مهمة ربما تعطي كوة ضوء يمكن أن نفهم من خلالها هذه الديناميات المختلفة التي تجري في زمن واحد، فقد تحدث البيان المشترك عن حصول اتفاق بين البلدين لعقد الدورة الرابعة لآلية التنسيق والتشاور السياسي في القاهرة، باعتبارها آلية مؤسسية تمكن البلدين من تبادل الرؤى، وتعزيز التنسيق تجاه مختلف القضايا التي تهمهما عربياً وقارياً.

مصر، حسب هذه الفقرة المتضمنة في البيان المشترك، بصدد تصحيح موقفها وتغيير بعض مفردات سياستها الخارجية، وبشكل خاص على مستوى الملف الليبي، وأنها لهذا السبب، وربما لأول مرة، تتحدث عن دعم لجهود الرباط في احتضان اجتماعات الصخيرات، التي جمعت الأطراف الليبية للتوصل إلى حل سياسي، ينهي الصراع في ليبيا، بعدما كانت تقدم الدعم للجنرال حفتر الذي كان يعلن بشكل استفزازي رفضه لمخرجات الصخيرات.مصر تواجه تحديات خطيرة، سواء على مستوى استقرارها السياسي (تأثير الحرب الروسية على أوكرانيا على استقرار النظام الساسي) أو على مستوى أمنها الغذائي (حاجتها لاستيراد لحوالي 80 في المائة من حاجياتها للحبوب) أو حتى على مستوى منظومة أمنها القومي (سيطرة الغرب الليبي على مقاليد السلطة) وهي فوق هذا وذاك، تواجه اتجاهات السياسة الدولية، التي تقاوم وجود حكام عسكريين في المنطقة.الجزائر تواجه وضعا مماثلا من حيث مواجهة اتجاهات السياسات الدولية، فمع أنها تختلف عن مصر في كونها تعيش حالة وفرة مالية بسبب ارتفاع أسعار الغاز والنفط إلا أن سياستها الطاقية تجاه أوروبا، وبشكل خاص اتجاه إسبانيا، وطبيعة علاقتها الاستراتيجية مع روسيا (زيارة لافروف للجزائر) تجعل الجزائر في مشكلة وجودية من جهتين، كونها تسير في اتجاه معاكس لإرادة الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي في مجال السياسة الطاقية، ثم كونها الدولة الوحيدة في شمال إفريقيا التي تحتفظ برؤية عتيقة في تدبير الحكم.تواجه الجزائر وضعا مختلف في ليبيا، فقد فشلت سياستها في تقديم أي حل للقضية الليبية، إذ لم يحصل أي زخم دبلوماسي ذي أثر بعد المؤتمر الذي نظمته، وجمعت فيه الفرقاء الليبيين، إلا ما كان من تشبث بمبدأ أن الحل ينبغي أن يأتي من الليبيين، لكن من دون وجود أي آلية دعم واحتضان ومساعدة للوصول على هذا الهدف.المغرب، الذي أدار اجتماعات الصخيرات ثم اجتماعات بوزنيقة، تحول موقفه بشكل لافت عندما أعلنت الخارجية المغربية عن تثمين اضطلاع مؤسسات الدولة الليبية بمسؤولياتها، بما في ذلك الإجراءات المتخذة من قبل مجلس النواب الليبي باعتباره الجهة التشريعية المنتخبة، وهو ما يعني تسويغ الانحياز لحكومة فتحي باشاغا.تحليل هذه الديناميات المقابلة، يشير إلى اختمار موقف تركي جديد حول الملف الليبي، وأن تفاهمات ربما حصلت بين تركيا والإمارات يحتمل أن تنضاف إليها القاهرة قريبا، بهذا الشأن، وأن المغرب، لقاء المسير في هذا الاتجاه، ودعمه وتقويته، فقد ضمن تغيير القاهرة لموقفها من قضية الصحراء، حيث قدمت الدعم للمغرب في ملف وحدته الترابية، وأن الجزائر، سارعت الخطو نحو أنقرة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وذلك لطلب دعم تركي يقاوم الاتفاق الذي حصل بين مصر والإمارات والمغرب، ويتوقع أن تكون تركيا قد التحقت به بشروط لم يجر الكشف عنها، وربما تنكشف في القريب مع طي الخلاف مع مصر.بدون شك يبدو مغريا في التقدير الجزائري رفع الاستثمار التركي في الجزائر إلى 10 مليارات، وربما يكون الأكثر إغراء هو إقناع الأتراك بصفقة للتزود بالأسلحة من أنقرة، لكن في التقدير الاستراتيجي التركي، ثمة أكبر من هذه العروض، فطي الخلاف مع السعودية والإمارات ومصر، مع صيغة تدعمها مصر والإمارات والمغرب لتأمين مصالحها في ليبيا والمتوسط، سيمنح لأنقرة فرصة غير مسبوقة، لا يمكن أن تضيعها في سبيل الجمود على موقفها السابق في تركيا بالاستمرار في تقديم الدعم لحكومة الوحدة الوطنية، دون أي أفق يسمح لها بتأمين الاستقرار في ليبيا، والسماح بتشغيل حقول النفط من جديد، وتأمين خفض أسعار الطاقة في العالم، وخفض الكلفة الطاقية عليها، والخروج من أزمة الاستهداف المالي الذي تعرضت له تركيا وأضر كثيرا باقتصادها.الذكاء التركي بدا واضحا في الندوة الصحافية المشتركة التي عقدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الجزائري الرئيس عبد المجيد تبون، فقد تحدث عن تطابق وجهة النظر في موضوع الحاجة للانتخابات في ليبيا وأنها المدخل الرئيس للحل، دون أن يتم الحديث عن استمرار دعم حكومة الوحدة الوطنية، لسبب بسيط أن تركيا تلعب بكل الأوراق: ورقتها القديمة (دعم حكومة الوحدة الوطنية) وورقتها الجديدة (الانفتاح على حكومة باشاغا) وعدم الإعلان السريع عن التحول حتى تضمن جميع مصالحها، بما في ذلك ترتيب العلاقة مع مصر التي يرتقب أن تتم قريبا بعد طي الخلاف التركي مع الإمارات والسعودية.تركيا تدرك أن القوى الدولية أضحت غير قادرة على تحمل عدم وجود حل سياسي في ليبيا، بسبب أن كلفة ذلك تأخر تشغيل حقول النفط، وما ينتج عنه من استمرار ارتفاع أسعاره دوليا، ولذلك، هي تبقي على كل الأوراق بيدها، مع العمل على تحسين موقعها التفاوضي بما يضمن لها القيام بدور مركزي في حلالة الموقف، وفي الآن ذاته، تأمين مصالحها ليبيا.

بلال التليدي

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60164 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
مع الشعب 2022-05-20 18:44:13 إسبانيا تكدب ماروجته الجزائر اعلاميا حول تقلص صادراتها من الغاز بعد أزمة الصحراء المغربية

أكدت وكيلة وزارة الطاقة في الحكومة الإسبانية سارا أيخسن الاعتماد المحدود على الغاز المستورد روسيا مما سيسهل إيجاد بديل له، ونفت تأثر إمدادات الغاز من الجزائر بالأزمة القائمة بين البلدين على خلفية الصحراء، غير أن مدريد تدرك صعوبة الرهان على الجزائر في الوقت الراهن للتحول إلى دولة محورية لمد أوروبا بهذه الطاقة.

وأمام لجنة الانتقال الطاقوي في البرلمان الإسباني، مساء الخميس من الأسبوع الجاري، أوضحت المسؤولة أن نسبة اعتماد إسبانيا على الغاز الروسي لا تتجاوز 7% مما تستورده البلاد، وترى سهولة تعويض هذه الكمية من السوق الدولية. وتستورد إسبانيا الغاز من الجزائر بالدرجة الأولى ثم من الولايات المتحدة والنروج وقطر ونيجيريا وروسيا.

واستشهدت بالعلاقات الممتازة مع قطر، التي لديها القدرة على الرفع من الإنتاج والتصدير. وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد زار مدريد منذ ثلاثة أيام وعالج، ضمن الموضوعات، تطوير العلاقات في مجال الغاز بتحوّل إسبانيا إلى مركز للغاز المسال المستورد وتصديره إلى أوروبا. وتتوفر إسبانيا على 30% من البنيات التحتية القادرة على تحويل الغاز المسال إلى حالته الطبيعية وتصديره لاحقا، كما تمتلك قطر أسطولا كبيرا من سفن نقل الغاز المسال.

وأمام اللجنة نفسها، نفت هذه المسؤولة تأثر إمدادات الغاز من الجزائر نحو إسبانيا بسبب الأزمة بين البلدين، التي اندلعت منذ شهرين نتيجة موقف إسبانيا الداعم لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء الغربية خلال مارس/آذار الماضي، واعتبرت الجزائر ذلك الموقف منافيا للقانون الدولي، وسحبت سفيرها من مدريد.

وتابعت بأن الغاز يصل إلى إسبانيا بالشكل المتفق عليه، لاسيما وأن الجزائر قامت باستثمارات، منها الرفع من قدرة أنبوب الغاز “ميد غاز” الذي يربط الغرب الجزائري مع جنوب إسبانيا في ألمرية الأندلسية، وعوض أنبوب الغاز “المغرب العربي-أوروبا”، الذي كان يمر من المغرب واستغنت عنه الجزائر نهاية أكتوبر الماضي. كما تناولت زيارات المسؤولين الإسبان إلى الجزائر خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من السنة الماضية لتعميق التعاون في مجال الغاز والتأكيد على التزامات الجزائر في هذا الشأن.

وفي مجال آخر مرتبط بالطاقة، جددت إسبانيا نفيها نقل الغاز الجزائري من إسبانيا إلى المغرب، مشيرة إلى أن الغاز الذي يتم تصديره الى المغرب ابتداء من الشهر الماضي مصدره ثالث غير الجزائري، في إشارة إلى بعض الدول مثل قطر ونيجيريا. وكانت الجزائر قد هددت إسبانيا بوقف صادرات الغاز إذا تبين أن نسبة من الكميات المستوردة من طرف إسبانيا تقوم بإعادة تصديرها إلى المغرب. وأوقفت الجزائر تصدير الغاز إلى المغرب، فطرق الأخير باب إسبانيا التي ساعدته في هذا الشأن.

وتحدثت عن مشاريع الربط بين إسبانيا وفرنسا، وكيف تعالجها المفوضية الأوروبية بعد اندلاع أزمة الطاقة، وأساسا الغاز بسبب الحرب الروسية-الأوكرانية. وكان المشروع هو بناء أنبوب غاز من إسبانيا نحو فرنسا وباقي أوروبا “ميد كات” ويعتمد أساسا الغاز الجزائري ومستقبلا الغاز النيجيري في حالة تشييد أنابيب من هذا البلد الأفريقي نحو الجزائر أو المغرب. غير أن المراقبين يعتبرون صعوبة قبول الجزائر بالمشاركة في هذا المشروع بسبب رفضها التعاون مع الائتلاف الحكومي في مدريد برئاسة بيدرو سانشيز وقد يتطلب الأمر انتظار قدوم حكومة جديدة في إسبانيا لفتح صفحة جديدة مع الجزائر. وكان الحلف الأطلسي قد اعتبر الجزائر دولة محورية في أي مشروع لمد أوروبا بالغاز للتعويض التدريجي للغاز الروسي، وتقبل الجزائر بالتعاون من خلال الرفع من صادراتها، لكن دون الإضرار بالمصالح الروسية. وتجمع روسيا والجزائر علاقات متينة على جميع المستويات. وكان وزير خارجية موسكو سيرجي لافروف قد زار الجزائر الأسبوع الماضي، وبحث مع مسؤولي هذا البلد تطوير العلاقات الثنائية والتنسيق في ملفات منها صادرات الغاز.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60163 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-20 18:36:49 إيكونوميست: تحذر من مجاعة عالمية بسبب الحرب في أوكرانيا

نشرت مجلة “إيكونوميست” افتتاحية في عددها الأخير حذرت فيها من كارثة الغذاء المقبلة. وقالت إن الحرب في أوكرانيا تحرف كفة العالم الهش نحو جوع كبير، ومعالجة هذا الوضع يقع على مسؤولية  الجميع.

وأضافت أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بقراره غزو أوكرانيا دمر حياة الناس في مناطق أبعد من ساحة المعركة وعلى مساحة واسعة قد يندم عليها. فالحرب ضربت نظام الغذاء العالمي والذي عانى من ضعف بسبب كوفيد-19 والتغيرات المناخية وصدمة الطاقة. فقد توقف تصدير أوكرانيا من الحبوب والبذور الزيتية، وباتت روسيا مهددة. ويمد البلدان نسبة 12% من السعرات الحرارية المتبادلة. وزادت أسعار القمح بنسبة 53% منذ بداية العام الحالي وارتفعت بنسبة 6% أخرى في 16 أيار/مايو بعد إعلان الهند عن تعليق صادرتها منه، محدثة موجات من القلق.

وتقول المجلة إن الفكرة المقبولة عن ازمة كلفة المعيشة لم تلفت بعد الإنتباه لخطورة ما سيحدث في المرحلة المقبلة. ففي 18 أيار/مايو حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش من الأشهر القادمة و”منظور النقص في الغذاء العالمي” والذي قد يظل قائما لمدة سنوات مقبلة. فزيادة أسعار المواد الغذائية رفع أعداد الناس الذين لا يحصلون على ما يكفيهم من 440 مليون نسمة إلى 1.4 مليار شخص. وهناك 250 مليون شخص يعيشون على حافة المجاعة. ولو استمرت الحرب لمدة طويلة وتأثرت الإمدادات من روسيا وأوكرانيا فسيعاني مئات الملايين من الفقر مع زيادة السخط السياسي ويصاب الأطفال بالهزال ويجوع الناس.

وقالت الصحيفة إن على بوتين عدم استخدام الطعام كسلاح، فنقص المواد الغذائية لن تكون النتيجة المحتومة للحرب، وعلى قادة العالم التعامل مع الجوع العالمي كقضية ملحة تحتاج إلى حلول عاجلة.

وتبلغ نسبة إمدادات روسيا وأوكرانيا من القمح  28% و 29% من الشعير و 15% من الذرة و 75% من زيت الذرة. وتستورد تونس ولبنان نصف الحبوب التي تحتاج إليها، و مصر نسبة ثلثي ما تستهلكه. ويسهم الغذاء الذي تصدره أوكرانيا بتوفير السعرات الحرارية إلى 400 مليون شخص. وتوقفت هذه الصادرات لأن أوكرانيا زرعت الألغام في مياهها لمنع الهجوم الروسي ولحصار موسكو لميناء اوديسا. وكان برنامح الغذاء العالمي، حتى قبل الحرب قد حذر من أن عام 2022 سيكون رهيبا.

وقالت الصين، أكبر مصدر للقمح في العالم أن محصول هذا العام سيكون الأسوأ بسبب تأخير المطر عملية الزراعة. واليوم، ومع ارتفاع درجات الحرارة في الهند، ثاني أكبر منتج في العالم ونقص المطر يهدد باستنزاف المحاصيل من سلال غذاء أخرى في العالم من حزام القمح في الولايات المتحدة إلى منطقة بيوس في فرنسا. وتعاني منطقة القرن الأفريقي من  أسوأ سنوات الجفاف، نتيجة للتغيرات المناخية.  كل هذا سيترك آثارا وخيمة على الفقراء. فالعائلات في الإقتصاديات الصاعدة تنفق نسبة 25% من ميزانياتها على الطعام، وفي دول الصحراء الإفريقية تنفق 40% أما مصر فيوفر الخبز نسبة 30% من السعرات الحرارية. وفي معظم الدول التي تستورد الحبوب لا تستطيع الحكومات تحمل  الدعم لمساعدة الفقراء، وبخاصة إن كانت تستورد الطاقة، وهذا سوق آخر  يعاني من اضطرابات.

وتحذر المجلة من أن الأزمة ستزداد سوءا، فقد شحنت أوكرانيا معظم محاصيل الصيف الماضي قبل الحرب. ولا تزال روسيا تبيع القمح، رغم الكلفة المضافة ومخاطر الشحن. لكن الصوامع الأوكرانية التي لم تتضررنتيجة الحرب مليئة بالشعير والذرة.  وليس لدى المزارعين خيارات لتخزين المحصول المقبل. وربما وجدت روسيا نفسها في مواجهة نقص البذور والأسمدة التي تستوردها عادة من الإتحاد الأوروبي.

 ورغم زيادة أسعار الحبوب، فإن المزارعين في أماكن أخرى ليست لديهم القدرة لتعويض النقص. وواحد من الأسباب هو التقلب في الأسعار. والأسوأ هو انخفاض هامش الربح نظرا لزيادة أسعار الأسمدة والطاقة. وهذان القطاعان هما الكلفة التي يتكلف بها المزارعون وكلاهما في حالة من الفوضى بسبب الحرب والبحث عن الغاز الطبيعي. ولو خفف المزارعون من استخدام الأسمدة فالمحاصيل ستقل، ولكن في الوقت الخطأ. ويمكن ان يزيد رد الساسة القلقين من مفاقمة الوضع، فمنذ بداية الحرب أعلنت 23 دولة من كازخستان إلى الكويت عن فرض قيود على صادرات الطعام التي تغطي نسبة 10% من السعرات الحرارية الدولية. وتم تقييد خمس تصدير الأسمدة، ولو توقفت التجارة فستنتشر المجاعة.

 وسيكون المشهد مجالا للعبة تلاوم، يتهم فيها الغرب بوتين وحربه في أوكرانيا من جهة وروسيا تلقي اللوم على العقوبات المفروضة عليها من جهة أخرى. وفي الحقيقة فالأزمة هي نتاج قرار بوتين غزو أوكرانيا وبعض العقوبات التي فاقمتها. ولكن الجدال هذا قد يكون مبررا للتقاعس عن العمل. وفي الوقت نفسه سيجوع الكثيرون ويموت البعض. ويجب على الدول التعاون معا وأن تبدأ بفتح الأسواق. وأعلنت أندونيسيا، مصدر 60% من زيت النخيل عن رفع مؤقت عن صادراته هذا الأسبوع. ويجب على أوروبا مساعدة أوكرانيا لتصدير حبوبها  من خلال القطارات والطرق إلى موانئ بحر البلطيق ورومانيا. مع أن التقييم المتفائل يرى أن نسبة 20% من المحصول قد ينقل عبر هذه الطريقة. ويجب مساعدة الدول المستورة حتى لا تنتهي بفواتير تثقل كاهل الميزانية.

ويجب أن تخصص الإمدادات الطارئة إلى الدول الأفقر. وحتى البقية، فيجب أن يكون تمويل الإستيراد بناء على شروط مساعدة، وربما عبر صندوق النقد الدولي الذي يسمح لمقدمي الدولارات المضي أبعد في الدعم. وربما ساعدت عملية شطب الدين على تحرير المصادر المهمة. وربما تم الحصول على بدائل، فهناك نسبة 10% من الحبوب تستخدم في توليد الطاقة الحيوية و18% من الزيت النباتي تذهب إلى الطاقة الحيوية.

وخففت كرواتيا وفنلندا الشروط التي تقضي بأن يحتوي البترول على وقود من الحبوب. ويجب على البقية أن يتبعوا مثالهم. وهناك كميات كبيرة من الحبوب تستخدم لإطعام الحيوانات. وبحسب منظمة الغذاء والزراعة فإن الحبوب تشكل نسبة 13% من طعام الحيوانات. وفي عام 2021 استوردت الصين 28 مليون طن من الذرة لإطعام الخنازير، وأكثر مما صدرته أوكرانيا في ذلك العام. ويمكن تخيف الأزمة عبر كسر الحصار على البحر الأسود، وهناك 25 مليون طن من الذرة والقمح، وتساوي  الإستهلاك السنوي للدول الأقل تطورا، عالقة في  أوكرانيا. ويجب أن تتعاون دول ثلاثة في رفع الحصار، روسيا التي يجب أن تسمح بالشحن وأوكرانيا الواحب عليها نزع الألغام وسماح تركيا بمرور السفن من مضيق البسفور. ولن يكون ذلك سهلا فروسيا تواجه مشاكل في ميدان المعركة وتريد خنق الإقتصاد الأوكراني، وأوكرانيا مترددة بنزع الألغام . وستكون مهمة اقناع الدول التي وقفت متفرجة مثل الهند والصين صعبة. وربما احتاجت القوافل إلى حراسات مسلحة تمثل تحالفا واسعا، ولكن مهمة إطعام العالم الهش هي مسؤولية الجميع.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60162 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2022-05-20 16:20:54 الجزائر مرشحة بقوة لنيل جائزة نوبل لسرقة كل ماهو مغربي بوجه فولادي

تداولت صفحات وحسابات جزائرية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعى ناشروها أنها لرجل أعمال من أصل جزائري يدعى فوزي لعمري ابتكر سيارة تعمل بالهيدروجين. صحيح أن سيارة بهذه المواصفات أُعلن عنها قبل أيام قليلة، لكن مبتكرها الذي يظهر في الصورة يُدعى في الحقيقة فوزي النجاح، وهو من أصل مغربي لا جزائري.

 يبدو في صورة المنشور رجل يرتدي بدلة رسمية ويقف أمام سيارة رباعية الدفع. وقال ناشرو الصورة إن "الرجل الظاهر فيها هو رجل الأعمال الجزائري المدعو فوزي لعمري الذي ابتكر سيارة تعمل بالهيدروجين الأخضر" مشيدين بكفاءته ومضيفين أنه "يطمح إلى إنتاج السيارة بالجزائر".

صورة ملتقطة من الشاشة في 19 مايو 2022 من موقع فيسبوك

إلا أنّ الرجل الظاهر في الصورة لا يدعى فوزي لعمري، وليس جزائري الأصل كما ادّعت المنشورات.

فلمن تعود الصورة؟

أظهر التفتيش عن الصورة أنها منشورة في عدة مواقع إخبارية، تشير إلى أنها تعود لمقاول يدعى فوزي النجاح، كشف في الآونة الأخيرة عن نموذج لسيارة مبتكرة تعمل بالهيدروجين صمّمه مع شركاء أوروبيين ومغاربة.

صورة ملتقطة من موقع صحيفة "لو باريزيان" الفرنسي

وقال فوزي النجاح لمواقع محلية ومؤسسات إعلام أجنبيّة إنه مغربي و"يهدف إلى إنشاء مصانع إنتاج في المغرب"

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60161 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الله غالب 2022-05-20 15:42:08 الحكومة الموريتانية تصادق على إنشاء طريق يربط بين مدينتى تندوف و الزويرات

صادقت الحكومة الموريتانية على مذكرة تفاهم موقعة مع الحكومة الجزائرية لإنجاز الطريق البري الرابط بين مدينتى تندوف في الجزائر والزويرات الموريتانية.

وأفاد بيان أصدرته الحكومة الموريتانية في ختام اجتماع ترأسه الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، أن مذكرة التفاهم تترجم إرادة البلدين في تدعيم وتطوير الروابط الأخوية وتكثيف التبادلات الاقتصادية والتجارية بينهما، عبر إنشاء هذا الطريق الرابط بين مدينتي تندوف والزويرات.

وتأتي مصادقة الحكومة الموريتانية على على هذه الاتفاقية الخاصة بإنجاز الطريق البري بين البلدين، بعد أكثر من سنتين ونصف من افتتاح البلدين لأول معبر حدودي بري يربط بينهما، بهدف زيادة التبادل التجاري، وتسهيل تنقل الأشخاص، وتعزيز التعاون الأمني لمكافحة الإرهاب.

وهو المعبر الذي لم يتمكن من منافسة معبر الكركارات الحدودي الرابط بين المغرب وموريتانيا، بسبب النقص الكبير الذي تعرفه الجزائر في عدد من المواد التي تحتاجها موريتانيا، وهو النقص الذي ظهر جليا قبل اكثر من سنة، عندما توقف العمل في معبر الكركرات بسبب قيام عناصر تابعة للبوليساريو بعرقلة الطريق قبل أن تقوم القوات المسلحة الملكية بفتحه وتأمينه، حيث عجزت الجزائر آنذاك عن تأمين حاجيات موريتانيا من خلال المعبر البرى الرابط بينهما.

كما أن الطريق الرابط بين موريتانيا والجزائر، يواجه تحديات أمنية كبيرة مؤخرا، وهو ما دفع البلدين قبل أشهر إلى الاتفاق على استحداث لجنة أمنية لحماية التبادلات التجارية عبر الحدود البرية بينهما.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60160 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
ثقافة وفنون 2022-05-20 15:37:55 وفاة الممثل المصري سمير صبري بعد معاناة مع المرض

أعلنت وسائل إعلام مصرية، اليوم الجمعة، وفاة الفنان المصري سمير صبري، عن عمر ناهز 85 عام.

وكان سمير صبري قد عانى مؤخراً من أزمات صحية متتالية دخل على إثرها المستشفى، قبل أن يغادرها إبان عطلة عيد الفطر، حسبما ذكرت مواقع إخبارية مصرية.

وبحسب أشرف زكي، نقيب الفنانين المصريين، فإنه لم يتم تحديد موعد جنازة الفنان الكبير سمير صبري حتى الآن.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60159 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-20 11:40:55 روسيا ترسل شحنة من القمح الصلب إلى الجزائر

ينتظر أن تستلم الجزائر، الأسبوع القادم، شحنات من مادة القمح، قادمة من روسيا، حسبما أظهرته تقارير ملاحية لشركة “لوجيستيك أو أس”.

وكشفت وكالة “بلومبرغ” أن روسيا تستعد لتسليم شحنات من القمح إلى كل من الجزائر ومصر وليبيا.

وأضاف المصدر ذاته، أن الموانئ الروسية تشحن هذه المادة إلى إيران والسعودية أيضا، في حين تم تحميل شحنات من الذرة الروسية إلى تركيا وشحنات من الشعير والذرة إلى ليبيا خلال الفترة نفسها.

ومازال الطلب العالمي على هذا المنتوج الروسي قويا بعد شهور من نشوب الحرب الروسية ضد أوكرانيا، مضيفة أن هناك مؤشرات ضعيفة على احتمال تراجع هذا الطلب خلال فترة قريبة.

وأظهرت أرقام، أن الجزائر تعد من أكبر مستوردي القمح الأوروبي، حيث كشف موقع “أغري” الروسي، أن الجزائر ومصر والصين ونيجيريا والمغرب، أكبر مشتري القمح الأوروبي منذ بداية الموسم الجاري.

ووفقا للبيانات التي كشف عنها المصدر ذاته، اقتنت الجزائر 3.18 مليون طن من هذه المادة، منذ بداية الموسم الجاري.

ونهاية الشهر الماضي، قال متعاملون أوروبيون أن الديوان الجزائري المهني للحبوب، اشترى ما بين 230 ألف طن و250 ألف طن، من القمح الصلب من بلد لاتيني يرجح أن يكون المكسيك.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الديوان الجزائري المهني للحبوب، اشترى ما بين 230 ألف طن و250 ألف طن، من القمح الصلب في مناقصة، حيث تشير التوقعات إلى أن المكسيك ستكون المنشأ الرئيسي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60158 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-20 11:31:18 وفاة الفنان أحمد بن عيسى

توفي الممثل القدير أحمد بن عيسى بعد معاناة من مرض عضال.

وولد الفنان في 2 مارس 1944، وهو ممثل ومخرج مسرحي، أخرج عدة أعمال مسرحية، كما شارك في أعمال تلفزيونية وسينمائية عديدة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60157 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2022-05-20 15:14:05 فضيحة: الجزائر ترسل مقاتلين من ميلشيات البوليساريو رفقة مرتزقة الفاغنر إلى أوكرانيا

الزيارات الاخيرة لكل من وزير الخارجية الروسي والمدير العام لأركان حلف الناتو كانتا غير معلنتين ولا ضمن اجندة مسبقة وهذا ما يخالف قواعد الدبلوماسية و الاتيكيت السياسي بين الدول ذات سيادة وأن هؤلاء يعتبرون الجزائر مجرد مرحاض يدخلونه عند الحاجة القصوى .

منذ تأسيس الفعلي لمليشيات جبهة البوليساريو عام 1976 وهي تعمل تحت أوامر الجنرالات في كل أنحاء المغرب العربي وغرب إفريقيا بهدف تصدير الفوضى حيث لم يقتصر إرهاب مليشيات جبهة البوليساريو على الداخل الجزائري في العشرية السوداء بل استخدمهم الجنرالات في توسيع نفوذها وعملياتها الإرهابية حول إفريقيا خصوصا في ليبيا ومالي وموريتانيا وتونس والمغرب حيث تساعد ميليشيا جبهة البوليساريو الجنرالات على توسيع نفوذهم وتجلت الصلة الوثيقة بينهما في ليبيا عندما استعملهم القذافي لقمع الشعب وعندما سقط تحولوا لقطاع الطرق في ليبيا كما انخرطت ميلشيا جبهة البوليساريو في تأجيج الصراع بمالي لخلق موضع قدم للجنرالات هناك أضف إلى ذلك استعمال الجنرالات مليشيا جبهة البوليساريو كورقة ضغط على المغرب وهذا ما دفع وزير الخارجية الروسي لزيارة الجزائر والذي جاء لبضع ساعات معدودات التقى فيها بالجنرال سعيد شنقريحة وهذا اللقاء الذي لم يظهر على قنوات العار الرسمية لأنه كان تحت بند سري جدا توصلت "الجزائر تايمز" من مصادرها الموثوقة ان روسيا ترغب في نقل مقاتلين من ميلشيا جبهة البوليساريو رفقة عناصر مرتزقة الفاغنر المتواجدين في تندوف إلى أوكرانيا وان روسيا تريد استغلال خبرة مليشيا جبهة البوليساريو في قتل المدنيين وترهيبهم وأن هذا الأمر وافق عليه الجنرالات نعم هكذا يدخلنا الجنرالات في حرب لا يعلم احد عواقبها ولا نهايتها فحماقات الجنرالات و غبائهم سيكون سبب هلاك البلاد والعباد.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60156 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-20 00:23:34 روسيا تدخل سلاح ليزر جديد إلى القوات المسلحة ذكرت روسيا أنها على وشك إدخال ليزر عالي الطاقة لإسقاط الطائرات المسيرة والطائرات الخفيفة، وهي أداة محتملة في محاولتها لغزو أوكرانيا. وقال نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف في مؤتمر بالقرب من موسكو اليوم الأربعاء، “علماء الفيزياء في بلادنا طوروا أنظمة ليزر أكثر قوة، ما يسمح بحرق أهداف مختلفة، كما أنهم يشيدونها لتكون جاهزة للإنتاج بكميات كبيرة”، بحسب وكالة الأنباء الروسية الرسمية تاس. وبحسب بوريسوف، يبلغ مدى سلاح الليزر الجديد خمسة كيلومترات. وبحسب التقرير، تمت تجربة المنظومة الجديدة أمس الثلاثاء وتردد أنها حرقت طائرة مسيرة خلال خمس ثوان. وقال بوريسوف إنه جاري الآن إلحاقها ببطء بالقوات المسلحة. وأضاف “تستخدم النماذج الأولية بالفعل”. ولم يتسن التحقق من المعلومات. ولم يتم عرض صور أيضا. وسوف يحل الليزر محل الصواريخ الدفاعية الجوية الأعلى سعرا لشرائها. وتعلن روسيا عن إسقاط طائرات مسيرة بالصواريخ يوميا تقريبا في حربها ضد أوكرانيا.]]> https://algeriatimes.net/detail/view/60155 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية كـــواليس 2022-05-20 00:02:55 غرندايزر شنقريحة يشرف على تمرين تكتيكي في جنح الظلام بالناحية العسكرية الخامسة

أشرف غرندايزر شنقريحة، على تنفيذ تمرين تكتيكي في جنح الظلام  “ردع 2022”  بالناحية العسكرية الخامسة.

وجرى التمرين بالذخيرة الحية في الميدان الخامس للرمي والمناورات لأمدوكال، بالناحية العسكرية الخامسة، نفذته وحدات الفرقة الأولى المدرعة، فضلا عن وحدات من مختلف القوات والأسلحة.

ونفذ التمرين على مرحلتين، الأولى نظرية شارك فيها أركان القيادات الجهوية والوحدات المشاركة، والثانية ديناميكية أقحمت خلالها الوحدات المنفذة للتمرين.

ويهدف التمرين أساسا إلى صقل مهارات القادة في تحضير وتنظيم الأعمال القتالية الليلية والتنسيق بين مختلف القوات، فضلا عن إكساب القادة الخبرة في السيطرة على الوحدات.

كما يستهدف التمرين تقييم مختلف مؤشرات الجاهزية العملياتية ومدى القدرة على تنفيذ الأعمال القتالية الليلية، وكذا اختبار القدرة على التنفيذ الناجح للمهام الموكلة في مختلف الظروف.

وأكد تنفيذ التمرين القدرة التي تتمتع بها الوحدات المشاركة في مجال التنفيذ الناجح للمهام المسندة، وهو ما يعد نجاحا آخر وثمرة من ثمار التحكم الجيد للأطقم في مختلف الأسلحة والمعدات الحديثة ذات التكنولوجيا العالية.

وأسدى شنقريحة تعليمات وتوجيهات تتعلق بضرورة التقييم الموضوعي لنتائج التمرين، من أجل تجسيد التطور المنشود وتعزيز النتائج المحققة في هذا المجال.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60154 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار موريتانيا 2022-05-20 00:02:17 قلق موريتاني بعد انسحاب مالي من مجموعة الساحل

أعربت موريتانيا، عن قلقها البالغ إزاء انسحاب جمهورية مالي من مجموعة دول الساحل الخمس التي تسعى منذ 2014 لمواجهة عسكرية وتنموية مشتركة للإرهاب ولأسبابه في الشريط الساحلي الإفريقي المنكوب بمتلازمة الفقر والعنف المسلح.وتضم هذه المجموعة دول موريتانيا والتشاد والنيجر وبوركينافاسو، إلى جانب مالي التي انسحبت منها قبل يومين احتجاجاً على عدم تسليمها الرئاسة الدورية لهذا التجمع.وأكد وزير التهذيب الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد ماء العينين ولد أييه أمس «أن لانسحاب جهورية مالي من مجموعة الساحل، تأثيراً سلبياً كبيراً على المنظمة».وأوفد الرئيس الموريتاني محمد الشيخ الغزواني إلى العاصمة المالية باماكو، أمس، وزير خارجيته محمد سالم مرزوق، في أطار مسعى تقوم بها موريتانيا لإقناع المجلس العسكري الانتقالي في مالي، بالتراجع عن قرار الانسحاب من مجموعة دول الساحل الخمس، ولمحاولة تسوية الخلافات داخل المجموعة، التي أدت إلى الانسحاب المالي منها.وأكد الناطق الرسمي الوزير ماء العينين، في توضيح لموقف موريتانيا من انسحاب مالي من مجموعة دول الساحل الخمس «أن لكل دولة سيادتها، ولها اتخاذ مواقفها بناء على ذلك».وقال: «تقييمنا لما حدث بخصوص انسحاب مالي من مجموعة دول الساحل أمس هو أن اختلاف الآراء حول تسيير المجموعة ليس مبرراً لانسحاب دولة منها، ونسعى لتجاوز التحديات المطروحة للقيام بالمهام المطلوبة، مع أن خروج مالي من مجموعة الساحل سيكون له تأثير كبير على المقاربة بصورة عامة».وأعاد الوزير الموريتاني إلى الأذهان الأسباب التي أدت إلى إنشاء مجموعة دول الساحل الخمس، مؤكداً أنها «مازالت قائمة». وقال «إن موريتانيا من بين الدول المؤسسة لهذه المجموعة حيث شاركت في تأسيسها من خلال إرسال كتيبة تحملت نفقاتها ووضعتها تحت تصرف القيادة المشتركة لهذه الدول، إلى جانب دعمها للبعد التنموي للمجموعة، وذلك لقناعتها بأهمية المقاربة التنموية فيما تواجهه دول المجموعة من تحديات، كما أنها دعت المجموعة الدولية للاعتراف بها وحشدت لها الدعم المالي والعسكري وستواصل ذلك».وأكد الوزير “أن موريتانيا ستسعى بكل جهد لتجاوز مجموعة دول الساحل الخمس للعقبات التي تعترضها، بالتعاون مع الشركاء الآخرين في المجموعة”، مشدداً التأكيد على «أن موريتانيا ما زالت متمسكة بأهمية المجموعة الخماسية، ببعديها العسكري والتنموي».وكانت جمهورية مالي قد أعلنت الأحد الماضي، عن انسحابها من مجموعة دول الساحل الخمس ومن قوّتها العسكرية لمكافحة الإرهاب احتجاجاً على رفض توليها رئاسة هذه المنظمة الإقليمية التي تضم موريتانيا، والنيجر، وبوركينا فاسو، وتشاد.وأشار البيان إلى «أن حكومة مالي قرّرت الانسحاب من جميع أجهزة مجموعة دول الساحل الخمس وهيئاتها، بما فيها القوة العسكرية المشتركة لمكافحة الإرهاب».وفي السياق ذاته، قال رئيس النيجر، محمد بازوم «إن القوة المشتركة التابعة لمجموعة دول الساحل الخمس التي تقاتل الجماعات المسلحة في غرب إفريقيا قد ماتت نهائياً بعد إعلان مالي الانسحاب منها». وتابع في مقابلة أمس مع صحيفة «لكروا» الفرنسية «إن مجموعة دول الساحل الخمس ماتت»، مشيراً إلى «أن عزلة باماكو في غرب أفريقيا أمر سيئ للمنطقة كلها».واعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية أمس «أن انسحاب مالي من مجموعة دول الساحل الخمس يعكس «عزلة» المجلس العسكري الحاكم في باماكو، معربة عن «أسفها» لهذا القرار الذي «يقوض الجهود الإقليمية لمحاربة الإرهاب».وعبرت فرنسا الثلاثاء الماضي، عن «أسفها» لانسحاب مالي من مجموعة دول الساحل الخمس لمكافحة الإرهاب، معتبرة “أن هذا القرار يقوض الجهود الإقليمية لمحاربة الإرهاب ويعكس «عزلة» المجلس العسكري الحاكم في باماكو”.وكانت السلطات المالية، التي احتدمت خلافاتها مع فرنسا وعلى نطاق أوسع مع الدول الأوروبية الأحد الماضي، قد أعلنت أنها منسحبة من مجموعة دول الساحل الخمس، بما في ذلك قوتها العسكرية لمكافحة الجهاديين، متهمة إياها بأنها «أداة» بيد «الخارج». وتأسست مجموعة دول الساحل الخمس عام 2014، فيما تم تأسيس قوتها لمكافحة الإرهاب في العام 2017، وتضم نحو 5000 عسكري.ويعزز انسحاب مالي عزلتها عن جيرانها في حين تخضع باماكو منذ التاسع من يناير لسلسلة عقوبات اقتصادية ودبلوماسية فرضتها مجموعة دول غرب إفريقيا رداً على توجه المجلس العسكري الحاكم للبقاء في السلطة بعد انقلابين شهدتهما البلاد في أغسطس 2020 وفي مايو 2021.ويأتي الانسحاب المالي من مجموعة الساحل، بعد إعلان المجلس العسكري مطلع مايو إلغاء اتفاقية التعاون الدفاعي المبرمة بين مالي وفرنسا في 2014، واتفاقات مبرمة في 2013 و2020 تحدد الإطار القانوني لوجود قوتي برخان الفرنسية لمكافحة الجهاديين وقوة تاكوبا الأوروبية.وبعد إعلان المجلس العسكري الحاكم في مالي مساء الإثنين الماضي أنه أحبط الأسبوع الماضي محاولة انقلابية نفذها ضباط في الجيش بدعم من دولة غربية لم يسمها (لكن قيل إنها فرنسا)، أكدت باريس أن ليس لديها «أية معلومات عن هذا الموضوع».

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60153 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2022-05-19 23:39:58 في الجزائر الجديدة أصبحت شكارة حليب تخضع لمرسوم مرسوم رئاسيّ

صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، مرسوم تنفيذي يحدد أسعار الحليب المدعم عند الإنتاج وفي مختلف مراحل التوزيع.

وحسب المرسوم التنفيذي رقم 01 ـ 50 المؤرخ في 12 فبراير 2021 حدد سعر بيع الحليب المدعم في المصنع بـ 21 دينارا، حيث يبلغ هامش ربح التوزيع بالجملة بـ 2 دينار.

ووفق المصدر ذاته، حددت الحكومة سعر بيع المنتوج المسلم للبائع بالتجزئة بـ 23 دينارا، إذ بلغ هامش التوزيع بالتجزئة بدينارين.

ويباع الحليب المبستر والموظف في الأكياس بـ 25 دينارا.

أما سعر بيع مسحوق الحليب الموجه من طرف الديوان الوطني المهني للحليب لتموين المحولين بـ 126 ألف دينار للطن الوحد.

و أعلن مدير تنظيم الأسواق والنشاطات التجارية بوزارة التجارة، أحمد مقراني، دخول المنصة الرقمية لمتابعة إنتاج وتوزيع الحليب المدعم حيز الخدمة خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وأوضح مقراني، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن المنصة الرقمية المستحدثة ستؤدي مهمة متابعة وتأطير عمليات إنتاج وتوزيع الحليب المدعم.

وأضاف المسؤول بوزارة التجارة أن وضع هذه المنصة الرقمية جاء بعد نتائج التقييم المنجز من طرف القطاع، الذي أظهر وجود اختلالات في التوزيع ووجود أكثر من 400 بلدية لم تكن معنية بعملية التوزيع.

وحسب مقراني المنصة ستكون بمثابة “الانطلاقة” في مجال الاعتماد على الرقمنة والتسيير وفق بيانات معلوماتية محينة.

ولفت المتحدث إلى أن الهدف من هذا الإجراء هو “التحكم في شبكات توزيع جميع المنتجات ذات الاستهلاك الواسع ومحاربة كل أشكال التحايل والغش وتحويل المواد المدعمة إلى استعمالات أخرى غير تلك المنصوص عليها في التنظيم الساري”.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60152 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-19 18:37:42 الملك عبدالله يقيد حركة واتصالات الأمير حمزة

أصدر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الخميس، مرسوما ملكيا يقضي بالموافقة على توصية بتقييد اتصالات أخيه غير الشقيق ولي العهد السابق الأمير حمزة وإقامته وتحركاته.

وجاء ذلك في رسالة مكتوبة وجهها الملك عبدالله إلى الشعب الأردني وأوردها الديوان الملكي في بيان.

وقال العاهل الأردني "أكتب إليكم آملا بطي صفحة مظلمة في تاريخ بلدنا وأسرتنا. كما تعلمون، عندما تم كشف تفاصيل قضية الفتنة العام الماضي، اخترت التعامل مع أخي الأمير حمزة في إطار عائلتنا على أمل أن يدرك خطأه ويعود لصوابه، عضوا فاعلا في عائلتنا الهاشمية".

واستدرك "لكن وبعد عام ونيف استنفد خلالها كل فرص العودة إلى رشده والالتزام بسيرة أسرتنا، فخلصت إلى النتيجة المخيبة أنه لن يغير ما هو عليه"، مضيفا "ترسخت هذه القناعة لدي بعد كل فعل وكل كلمة من أخي الصغير الذي كنت أنظر إليه دائما نظرة الأب لابنه".

وقال الملك عبدالله "تأكدت بأنه يعيش في وهم يرى فيه نفسه وصيا على إرثنا الهاشمي، وأنه يتعرض لحملة استهداف ممنهجة من مؤسساتنا. وعكست مخاطباته المتكررة حالة إنكار الواقع التي يعيشها، ورفضه تحمل أي مسؤولية عن أفعاله".

ويأتي المرسوم الملكي بالموافقة على توصية بتقييد اتصالات وحركة الأمير حمزة بعد أن أعلن الأخير في أبريل/نيسان الماضي تخليه عن لقب أمير.

وقال حينها في تغريدة على تويتر "من باب الأمانة لله والضمير لا أرى سوى الترفع والتخلي عن لقب الأمير"، مضيفا "بعد الذي لمست وشاهدت خلال الأعوام الأخيرة، قد توصلت إلى خلاصة بأن قناعاتي الشخصية والثوابت التي غرسها والدي فيّ، والتي حاولت جاهدا في حياتي التمسك بها، لا تتماشى مع النهج والتوجهات والأساليب الحديثة لمؤسساتنا".

وتابع "كان لي الشرف العظيم بخدمة بلدي المفدى وشعبي الغالي بهذه الصفة على مدى سنوات عمري، وسأبقى كما كنت دائما وما حييت مخلصا لأردننا الحبيب".

وكان قبل ذلك قد اعتذارا إلى الملك عبدالله الثاني وطلب "الصفح" في الثامن من مارس/اذار الماضي، وفق ما أعلن الديوان الملكي الأردني وقتها.

وجاء في رسالة الاعتذار، وفق البيان "أخطأت يا جلالة أخي الأكبر وجلّ من لا يخطئ. إنني، إذ أتحمّل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من مواقف وإساءات بحق جلالة الملك المعظم وبلدنا خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة، لآمل بصفحك".

واتُهم الأمير حمزة الذي وُضع بداية رهن الإقامة الجبرية العام الماضي، في أبريل/نيسان 2021 بمحاولة زعزعة استقرار الملكية في إطار مؤامرة لكن جرى حل هذه الأزمة في إطار العائلة عاد على إثرها ليعلن ولاءه للملك.

وحُكم على رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله وأحد أفراد العائلة المالكة بالسجن 15 عاما لتورطهم في المؤامرة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60151 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-19 18:33:25 تسجيل أول إصابة بـ”جدري القرود” في الولايات المتحدة

 سجلت الولايات المتحدة أول إصابة بمرض “جدري القرود” الفيروسي.

وذكرت شبكة (إن بي سي نيوز) أن الإصابة لرجل من ولاية ماساتشوستس.

وأكدت إسبانيا في وقت سابق رصد أول إصابة بالمرض، بعد تفشي حالات في البرتغال والمملكة المتحدة.

وبحسب صحيفة “غارديان” أصدرت السلطات الصحية في إسبانيا تحذيرا بشأن تفش محتمل لجدري القرود بعد أن ظهرت على 23 شخصا أعراض متوافقة مع العدوى الفيروسية.

وقالت وزارة الصحة إنه تم إصدار تحذير على مستوى البلاد “لضمان استجابة سريعة ومنسقة وفي الوقت المناسب”.

وكانت هيئة الأمن الصحي البريطانية قد أعلنت يوم السبت أن هذا المرض الفيروسي النادر يسبب عادة أعراضا خفيفة فقط، ولكن يمكن أن تكون له أيضا مسارات حادة.

وأضافت أن عدوى المرض تنتقل فقط عبر المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض والذين لديهم اتصال وثيق بهم. وتقدر الهيئة أن المخاطر على عامة السكان منخفضة.

وتشمل الأعراض ظهور طفح جلدي يظهر أولا على الوجه ثم يصيب اليدين والقدمين بشكل أساسي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60150 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لسعات 2022-05-19 16:13:07 الجزائر و المغرب رغم العداوة يشاركان في مناورة عسكرية مشتركة تحت سقف " فينكس إكسبريس"

تستضيف تونس تمرين فينكس إكسبريس 2022 الدولي في شمال إفريقيا، بمشاركة دول شمال إفريقيا من بينها الجزائر والمغرب.

وللسنة الثانية على التوالي ينطلق هذا التمرين من تونس في الفترة من 21 ماي ويستمر حتى 4 جوان، بمشاركة 13 دولة من شمال إفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، حسب موقع “تونيزي تيليغراف”.

ويركز التمرين، حسب وزارة الدفاع التونسية، على التعاون الإقليمي والوعي بالمجال البحري وممارسات تبادل المعلومات والقدرات التشغيلية وتعزيز الجهود لتعزيز السلامة والأمن في البحر الأبيض المتوسط.

ويتضمن التمرين تدريبات متقدمة لفرق الطلائع البحرية والقوات الخاصة، ويهدف إلى تدريب البحريات المشاركة على قيادة وتنفيذ عملية بحرية مشتركة لمقاومة الأنشطة غير المشروعة بالبحر، وتطوير مهارات العسكريين، من خلال تبادل الخبرات فيما بينهم.

وقال الكابتن هاري نايت مدير التمرين العام الماضي، أن هذه التمارين، تزيد من قابلية التشغيل البيني بين الدول المشاركة من أجل زيادة الأمن البحري والحفاظ على التجارة العالمية، وتسمح “بتطوير مهاراتنا مع شركائنا الإقليميين من خلال التعلم من بعضنا البعض والعمل معًا.”

وينظم هذا التمرين الأسطول السادس للولايات المتحدة والقيادة الأوروبية للقوات البحرية الأمريكية، وتونس هي الجهة المشاركة في تنظيم الحدث والبلد المضيف.

وتشارك مصر والجزائر والمغرب وموريتانيا وليبيا في هذه النسخة السابعة عشرة.

وتشارك الجزائر في هذا التمرين منذ تأسيسه، ولكن ستكون القوات الجزائرية حاضرة لأول مرة بجانب اقوات المغربي، بعد قطع العلاقات بين الجزائر والمغرب شهر أوت من العام الماضي.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60149 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2022-05-19 10:46:31 الجزائر تقتني من الصين أقوى صاروخ بحري مجنح يستطيع تدمير حاملات الطائرات

كشف موقع عسكري متخصص ظهور الصاروخ الصيني الرباعي CM-302 لأول مرة في الجزائر.

وتصف البحرية الأمريكية هذا الصاروخ بأخطر الصواريخ المضادة للسفن في العالم.

وقال موقع مينا ديفونس المتخصص في الشؤون العسكرية، إن الصاروخ ظهر على مثن قافلة عسكرية بشكل مموه دون أن يكشف المكان والوقت.

وكانت مصادر إعلامية جزائرية قد تحدثت عن اقتناء الجزائر لهذا الصاروخ سنة 2021.

ووفف الموقع ذاته، فإن الجزائر هي الدولة الوحيدة التي تملك هذا الصاروخ في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

ويتمتع الصاروخ الصيني بسرعة فائقة تقدر بـ4 ماخ (أربع أضعاف سرعة الصوت) ويكاد يستحيل اعتراضه بسبب السرعة وتحليقه المنخفض الذي يخفيه عن الرادارات، ومساره المتغير، ويبلغ أقصى مداه 300 كلم.

وتقول الصين، إن هذا الصاروخ هو أقوى صاروخ كروز مجنح في العالم يرعب القطع البحرية، حيث يمكن أن يدمر القطع البحرية الكبيرة وحاملات الطائرات.

وتبلغ نسبة إصابة CM-302 لهدفه 90 بالمائة ويمكنه تفجير 5000. طن

كما يمكن تجهيز الصاروخ برأس حربي نووي أو تقليدي يبلغ وزنه 500 كلغ. الصاروخ مزود بنظام توجيه بالقصور الذاتي ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ولديه دقة تبلغ 5-7 م CEP (خطأ دائري محتمل).

وتم إنتاج الصاروخ من طرف شركة علوم الفضاء الصينية (CASIC).

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60148 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
ثقافة وفنون 2022-05-19 10:23:02 الشاب خالد يقرر مقاضاة المنتج المصري وليد منصور بسبب سرقة مستحقاته المالية

قرر الفنان الجزائري الشاب خالد مقاضاة المنتج ومنظم الحفلات المصري وليد منصور، بعد عدم حصوله على مستحقاته لحفل غنائي في 2021 بأحد فنادق القاهرة الكبرى.

وأكد ملك الراي الجزائري أنه قرر اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المنتج المصري بعد اللجوء لنقابة المهن الموسيقية.

ونشر الشاب خالد بيانًا عبر صفحته بموقع فيسبوك، جاء فيه “بداية يعلم الله مدى حبي واعتزازي وتقديري لمصر الحبيبة قيادة وشعبًا، وباعتبار أن مصر هي بلدي الثاني ولها محبة ومعزة خاصة في قلبي”.

وتابع “بتاريخ 11/9/2021 تعاقدت على إقامة حفل غنائي في فندق جي دبليو ماريوت لصالح شركة النخيل وتم التعاقد مع شركة تالنت دبليو أم للدعاية والإعلان ويمثلها وليد جمال منصور شعلان وشهرته المنتج وليد منصور.”

وأوضح الشاب خالد أنه تم إقامة الحفل دون حصوله على أجره كاملًا المتفق عليه من المنتج والمسؤول عن تنظيم الحفل وليد منصور.

وأضاف المغني الجزائري أنه بالرغم من وجود عقد مبرم بينه وبين شركته، إلا أنه ماطل واستولى على باقي أجره المتفق عليه.

وأكد الشاب خالد، أنه قرر اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المنتج المصري، بسبب “عدم التزامه بالعقود والوعود الكاذبة بالسداد ولكن دون جدوى.”

وختم خالد بيانه بالقول “لذلك قررت التواصل مع مكتب المستشار القانوني ياسر قنطوش المحامي بالنقض لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه وليد منصور، بعدما تقدمت بشكوى لنقابة المهن الموسيقية دون جدوى، حفظ الله مصرنا الحبيبة قيادة وشعبًا والله الموفق والمستعان.”

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60147 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2022-05-19 10:00:04 محكمة تونسية تصدر أمر حبس ثلاث رياضيين جزائريين بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر

أكدت وداد بومعيزة، الناطقة باسم محكمة قرمبالية بولاية نابل، إن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية أصدر ثلاث بطاقات إيداع بالسجن في حق ثلاثة رياضيين جزائريين بتهمة الاعتداء جنسيا على قاصر.وأفادت وسائل إعلام تونسية بأن امرأة كانت بصدد قضاء عطلة رفقة عائلتها بأحد النزل بالحمامات الشمالية تقدمت نهاية الأسبوع المنقضي بشكوى مفادها تعرض ابنتها إلى الاستدراج والاعتداء عليها جنسيا من قبل ثلاثة رياضيين جزائريين كانوا يقيمون بنفس النزل في إطار تظاهرة رياضية.و وفق مصدر أمني فقد قامت فرقة من الأمن السياحي وشرطة النجدة بإيقاف المتهمين فورا وأدنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بهم وتكليف فرقة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل بالحمامات بالتحقيق في الموضوع.وتقرر الثلاثاء إحالتهم بحالة احتفاظ على أنظار حاكم التحقيق وبسماع الطفلة والمتهمين، قرر حاكم التحقيق إصدار ثلاث بطاقات إيداع بالسجن في حقهم.وأفادت إذاعة “موزاييك” بأن مندوب حماية الطفولة بنابل تعهد بتوفير الرعاية الصحية للأم والطفلة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60146 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2022-05-19 00:22:07 قيس سعيد يلجأ لخيار الاستفتاء كأمر واقع والقرار بيد الشعب أكد رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد، الأربعاء، أنه سيعمل من أجل “إجراء الاستفتاء في أحسن الظروف وتذليل جميع العقبات في سبيل تحقيق هذا الهدف”. جاء ذلك في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية عقب لقاء جمع سعيد برئيس هيئة الانتخابات فاروق بوعسكر بقصر قرطاج. والهيئة العليا المستقلة للانتخابات هي هيئة دستورية أشرفت على الانتخابات منذ أكتوبر  2011، وتتكون سابقًا من 9 أعضاء “مستقلين محايدين من ذوي الكفاءة”، ينتخبهم البرلمان بأغلبية الثلثين، ويباشرون مهامهم لفترة واحدة مدتها 6 سنوات، ويجدد ثلث أعضائها كل سنتين. وبحسب البيان، تناول اللقاء “الاستعدادات الجارية لتنظيم الاستفتاء المقرر يوم 25  يوليو القادم”. كما تم التطرق إلى “بعض الصعوبات التي يتم العمل على تذليلها حتى يعبر الشعب التونسي صاحب السيادة عن إرادته”. ومن المقرر أن يجرى استفتاء في تونس حول النظام السياسي والخيارات الكبرى بناء على نتائج الاستشارة الوطنية المعلن عن نتائجها في 20 مارس الماضي. ومنذ 25 يوليو الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة إثر إجراءات استثنائية بدأ سعيد فرضها، ومنها حل البرلمان وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية وحل المجلس الأعلى للقضاء. وتعتبر قوى تونسية هذه الإجراءات “انقلابا على الدستور”، بينما ترى فيها قوى أخرى “تصحيحا لمسار ثورة 2011″، لكن سعيد يقول إن إجراءاته هي “تدابير في إطار الدستور لحماية الدولة من خطر داهم”، مشددا على عدم المساس بالحريات والحقوق.]]> https://algeriatimes.net/detail/view/60145 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية أخبار موريتانيا 2022-05-19 00:15:54 مخاطر بيئية تهدد مشروع الغاز الموريتاني السنغالي

حذر خبير علم البحار الأمريكي، البروفيسور ريك ستاينر، من مخاطر قد تصاحب عمليات استخراج الغاز في مشروع “احميم” الواقع على الساحل الموريتاني والسنغالي والذي تتواصل التحضيرات لانطلاقته تحت إشراف شركة بريتش بتروليوم.وأكد البروفسور ستاينر وهو خبير أمريكي وأستاذ لمادة البيولوجيا البحرية في جامعة ألاسكا، في حديث مع موقع “أقلام” الإخباري الموريتاني “أن مشروع الغاز الموريتاني السنغالي يحمل في طيات تنفيذه مخاطر جدية، يجب أن تكون شركة بريتيش بتروليوم، والسلطات في موريتانيا والسنغال جادة للغاية في التعامل معها قبل أن تتحول إلى كارثة”.وقال: “عمليات استخراج الغاز ستكون لها تأثيرات خطيرة ودائمة على الكائنات الأحيائية البحرية، ويجب العمل للتقليل من تلك التأثيرات”.وتحدث الخبير عن خطر حقيقي متوقع قد تسببه، حسب رأيه، انبعاثات كارثية للهيدروكربونات في البيئة البحرية، مثل انفجارات رؤوس الآبار، وتعطل خطوط الأنابيب، والحرائق التي قد تحدث على متن السفن، والانفجارات”، داعياً لاستباق ذلك والعمل من أجل تقليل الأخطار إلى أقصى حد ممكن”.وحذر البروفسور ستاينر من تأثيرات خطيرة للبقع الزيتية السوداء في حال حدوثها، مؤكداً أنه “في حالة ظهور هذه البقع، يكون التدخل لحماية الكائنات البحرية بلا جدوى ومن المستحيل إصلاح الأضرار البيئية التي قد تنجم عن ذلك”.وأكد البروفسور ستاينر على حساسية الموقع الذي اختارته شركة بريتش بتروليوم لبناء المنصة العائمة المخصصة للإنتاج والتخزين والتفريغ داخل المياه الموريتانية، وأيضاً موقع خط الأنابيب والتدفق، مشيراً إلى أنها “أماكن واقعة في عمق المنطقة البحرية الأكثر أهمية لبقاء الأحياء البحرية المعرضة للخطر”.وأضاف “أن المنطقة التي توجد فيها منصة الإنتاج العائمة، تعتبر منتجعاً شتوياً أساسياً لمجموعات كبيرة من الكائنات البحرية، وفي حالة حدوث أي تسرب، فستكون تلك الكائنات البحرية عرضة للخطر، مبرزاً “أن 30% من أنواع الطيور تهاجر من الجزر البريطانية إلى السواحل الموريتانية خلال فصل الشتاء”.وقال “إن الزيت والأسماك والماء والحياة البحرية لا يمكنها التجاور في موقع واحد دون حصول أضرار”.واقترح الخبير الأمريكي على  كل من موريتانيا والسنغال “إنشاء مجلس استشاري للمواطنين يتألف من أصحاب المصلحة من المواطنين المحليين لتوفير الإشراف المدني على مشروع استخراج وتسييل وتصدير الغاز والمشاريع المرتبطة به، إذ لا تستطيع الحكومات وحدها، حسب رأيه، توفير الإشراف الكافي، والتشغيل الآمن للمشروع”.وتنضاف التخوفات التي عبر عنها خبير علم البحار الأمريكي البروفسور ريك ستاينر، لقلق عبر عنه، في وقت سابق، باحثون دوليون من جنسيات مختلفة وذلك في تقرير مشترك أكدوا فيه “وجود أدلة قوية على أن النظام البيئي الهش في المنطقة البحرية الموريتانية السنغالية التي ستؤوي منصة إنتاج الغاز وملحقاتها، سينهار نتيجة التقييم الخاطئ الذي اعتمدته شركة بريتش بتروليوم في دراستها حول الأثر البيئي لعمليات استكشاف واستغلال حقل الغاز المشترك بين موريتانيا والسنغال”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60144 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
مع الشعب 2022-05-18 23:29:24 السنغال ترفض عرض الجزائر القوة الإقليمية بإجراء مباراة ودية الشهر القادم

قدم المنتخب السينغالي إعتذاره عن مواجهة المنتخب الجزائري وديًا الشهر القادم.

ووفق وسائل إعلام سنغالية و فرنسية، فقد طلب الاتحاد الجزائري لكرة القدم، مواجهة السينغال مابين 12 و 14 يونيو القادم، غير أن الإتحاد الكروي السينغالي رفض الفكرة وإعتذر عن لعب المواجهة.

وكشفت ذات المصادر،أن موقف المدرب السينغالي أليو سيسي الرافض لإجراء هذه المباراة الودية بقوله: ” لا أرى فائدة من مواجهة الجزائر حاليا وحتى اللاعبون لن يكونوا متحمسين كثيرا لهذه المواجهة “.

 

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60143 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار تونس 2022-05-18 23:02:00 تونس مهدد بالظلام بعد رفض سوناطراك مدها بالغاز

دق الكاتب العام للجامعة العامة للكهرباء والغاز في تونس عبد القادر الجلاصي، ناقوس الخطر مؤكدا أن أجزاء كبيرة من البلاد ستعيش الظلام، بسبب رفض شركة سوناطراك تصدير الغاز لها خارج الإطار التعاقدي وخارج الإطار الضريبي.

وتوجد 3 شراكات تجمع بين الجزائر وتونس في مجال الغاز، الأولى تتعلق بالغاز الضريبي الذي تتحصل عليه تونس كحقّ الطريق أي من الغاز الذي تصدّره الجزائر إلى إيطاليا، الشراكة الثانية تتعلق بالغاز التعاقدي المتحصّل عليه وفقا لعقود بين البلدين، والشراكة الثالثة ترتبط بالكميات الإضافية التي تستوردها البلاد خارج الإطار التعاقدي.

وأفاد الجلاصي اليوم الإثنين، في تصريح لإذاعة “الجوهرة أف أم” بأن تونس تعتمد على 99 بالمائة في إنتاج الكهرباء من الغاز، 38 بالمائة منه إنتاج وطني والباقي من الجزائر (كمية في إطار عقد بين البلدين وكمية أخرى مقابل مرور الغاز الجزائري والبقية خارج العقد والتي عبّرت شركة سوناطراك -حسبه- عن عدم توفيره للشركة التونسية للكهرباء والغاز).

وتابع المسؤول ذاته: “الحل هو في الدبلوماسية الاقتصادية مع الجزائر، مع تنظيم عمليات تحسيسية للتحكّم في الطاقة”.

وفي تصريحات سابقة قال لجلاصي إن الجزائر ستقبل بإعادة الإمداد بغاز طبيعي شريطة مراجعة الأسعار ورفعها.

ووصف المتحدث، وضع الطاقة في بلاده، بالكارثي، وقد يخلق أزمة كهرباء عامة في تونس.

ودعا الجلاصي، سلطات بلاده إلى حلّ هذه المشكلة بطريقة سياسية ودبلوماسية مع الجارة الجزائر.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60142 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
فيسبوكيات 2022-05-18 22:56:34 ياقوم بوصبع أبشرو وزارة التجارة تضع منصة رقمية لمتابعة إنتاج وتوزيع الحليب المدعم

تدخل المنصة الرقمية لمتابعة إنتاج وتوزيع الحليب المدعم، حيز الخدمة خلال الأسابيع القليلة القادمة، بعد اعتمادها من طرف قطاعي الفلاحة والتجارة.

جاء ذلك حسب ما صرح به مدير تنظيم الأسواق والنشاطات التجارية بوزارة التجارة، أحمد مقراني، اليوم الأربعاء.

وتؤدي المنصة الرقمية المستحدثة مهمة متابعة وتأطير عمليات إنتاج وتوزيع الحليب المدعم.

وتم وضع هذه المنصة الرقمية بعد نتائج التقييم المنجز من طرف قطاع التجارة الذي أظهر وجود اختلالات في التوزيع ووجود أكثر من 400 بلدية لم تكن معنية بعملية التوزيع.

وأكد مقراني في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية أن هذه المنصة ستكون بمثابة “الانطلاقة” في مجال الاعتماد على الرقمنة والتسيير وفق بيانات معلوماتية محينة.

وحسب المتحدث، فإن الهدف هو “التحكم في شبكات توزيع جميع المنتجات ذات الاستهلاك الواسع ومحاربة كل أشكال التحايل والغش وتحويل المواد المدعمة إلى استعمالات أخرى غير تلك المنصوص عليها في التنظيم الساري.”

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60141 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-18 22:44:04 لعمامرة يستقبل وزير الخارجية السعودي في إطار الدورة الثالثة للجنة التشاور

أجرى رمطان لعمامرة، محادثات ثنائية مع نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية أن الوزير السعودي وصل مساء اليوم إلى الجزائر في زيارة عمل تأتي في إطار الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي بين البلدين الشقيقين.

وسيسمح اجتماع هذه الآلية الهامة يوم غد تحت رئاسة وزيري خارجية البلدين باستعراض العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وبحث آفاق تعزيزها، فضلا عن تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف حول أبرز القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، يضيف بيان الخارجية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60140 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-18 22:38:29 لعمامرة يستقبل الوفد البرلماني الروسي

استقبل  رمطان لعمامرة، اليوم الأربعاء، الوفد البرلماني الروسي الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر برئاسة فيكتور بونداريف، رئيس لجنة الدفاع والأمن بالمجلس الفيدرالي للجمعية الفدرالية لروسيا.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية أن اللقاء شكل فرصة لاستعراض العلاقات بين البلدين وآفاق تعزيزها، لاسيما الدور الذي تضطلع به الدبلوماسية البرلمانية كرافد هام لتطوير التعاون الثنائي. كما تناول الجانبان بعض التطورات على الساحة الدولية.

وتحدر الإشارة أن زيارة الوفد الروسي تندرج في إطار تفعيل التعاون البرلماني الثنائي بناء على النصوص القانونية الموقعة بين مجلس الأمة والمجلس الفيدرالي للجمعية الفيدرالية لروسيا.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60139 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كـــواليس 2022-05-18 15:32:43 شنقريحة يخرط بالواضح.... فطنة الشعب الجزائري استطاعت التصدي لكافة المناورات التي تستهدف الوطن

قال الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، إن الشعب الجزائري “تفطن لخلفيات وأبعاد مختلف المؤامرات التي تحاك ضده في السر والعلن”.

وفي كلمة له خلال زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الخامسة، أكد الفريق شنقريحة أن الشعب الجزائري “استطاع أن يتفادى بحكمة وبصيرة، كافة المناورات التي تستهدف نشر الفوضى بين صفوف الشعب الواحد، ومحاولة تهديد وحدته الترابية والشعبية، وضرب أركان دولته الوطنية، خدمة لأجندات مشبوهة ومرامي مغرضة”.

واعتبر رئيس أركان الجيش أن موقف الشعب الجزائري “دليل قاطع آخر، على تماسكه وتفطنه الدائم لمكائد هؤلاء الأعداء المتربصين”.

وأشار المتحدث إلى أن تضافر الجهود في الجزائر، بخصوص الاقتلاع النهائي لظاهرة الإرهاب والإصرار على التشديد المستمر والمحكم لإجراءات حماية الحدود الوطنية المديدة، “سيسهم دون ريب في مكافحة هذه الظاهرة العابرة للحدود والأوطان، بطريقة فعالة بما يسهم جديا في تعزيز وتقوية الجهد العام المبذول على المستوى الإقليمي والدولي”.

ولفت الفريق إلى أن “النتائج الكبرى المحققة في الميدان في مجال مكافحة الإرهاب عبر كافة النواحي العسكرية، والتصدي الصارم لكل محاولات تسليحه وتموينه وتمويله، إلى جانب ضرب شبكات دعمه وإسناده، من تجار المخدرات ورؤوس الجريمة المنظمة، هي نتائج تشهد جميعها على حجم الجهود المضنية والمخلصة للوطن، التي ما فتئنا نبذلها في الجيش الوطني الشعبي، بتوجيه من السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني”.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60138 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-18 15:26:17 مسؤول بوزارة التجارة يكشف سر وفرة المواد الأساسية تراجع الطوابير

كشف مسؤول بوزارة التجارة سبب تراجع الأسعار ووفرة المواد الاستهلاكية واسعة الانتشار خلال شهر ماي الجاري.

وقال مدير تنظيم الأسواق والنشاطات التجارية بالوزارة، أحمد مقراني، اليوم الأربعاء لوكالة الأنباء الجزائرية، إن مستوى الإنتاج للمواد الغذائية والفلاحية ذات الاستهلاك الواسع بقي ثابتا غير أن تراجع الطلب عليها بعد نهاية شهر رمضان ساعد على تحقيق الوفرة في الأسواق وانعكس على الأسعار التي عرفت تراجعا محسوسا على حد تعبيره.

ووفق المسؤول ذاته، فقد عرف شهر رمضان ضغطا على العديد من المنتوجات بسبب الطلب المتزايد وكذلك الاقتناء المفرط الذي بلغ مستويات قياسية في بعض المواد على غرار السميد والزيت، ما أدى إلى تذبذبات في التموين.

وتراجعت الأسعار خلال الشهر الجاري بنسب تتراوح بين 34 إلى 40 بالمائة مقارنة بالسعر المسجل في شهر رمضان وذلك وفقا لبيانات مصالح وزارة التجارة والتي تتابع عمليات التموين بشكل منتظم على مستوى أسواق الجملة والتجزئة بجميع الولايات من خلال النظام الرقمي المستخدم على المستوى المركزي.

وفضلا عن تراجع الطلب تعرف أسعار الخضر والفواكه هبوطا في الأسواق مع دخول مرحلة جني المحاصيل الموسمية حسب المسؤول ذاته.

واعتبر مقراني أن تأطير عمليات التجارة الخارجية بالتنسيق مع قطاع الفلاحة عبر منح رخص لبعض المتعاملين الاقتصاديين للشروع في الاستيراد ساهم من جهته في ضبط السوق وتخفيض الأسعار، مشيرا على سبيل المثال إلى أن أسعار الموز التي تراجعت إلى 330 دج/كغ.

كما نوه مقراني، بالإجراءات التي أقرتها السلطات العمومية لوقف تصدير المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع، على غرار البطاطا والعجائن الغذائية ودقيق القمح اللين (الفرينة) ودقيق القمح الصلب (السميد) والزيت والسكر والطماطم المصبرة والبيض، مما ساهم في زيادة وفرة المنتجات بأسواق الجملة والتجزئة

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60137 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-18 15:19:37 كقوة اقليمية الجزائر تسعى لإنتاج أدوية السرطان والانسولين

أوضح وزير الصناعة الصيدلانية، عبد الرحمن لطفي بن باحمد، أن مصالحه تعمل اليوم على رفع نسبة الإدماج  سيما عبر إنتاج الادوية ذات القيمة المضافة العالية”. على غرار ادوية علاج السرطان والانسولين”.

وكشف الوزير أن ثلاثة أدوية من أصل أربعة كانت مصنعة محليا سنة 2021, مرجعا الفضل إلى اتخاذ إجراءات مشجعة للتطوير الصناعي، مما سمح بالتعويض عن الاستيراد.

وفي تصريح خص به وزير الصناعة الصيدلانية لمجلة “ابطال الاقتصاد”، قال الوزير إن “تلبية احتياجاتنا استطاعت الصناعة الصيدلانية بـ2021 تغطية 66 بالمائة من الاحتياجات”.

وأضاف الوزير أن 75 بالمائة من حيث الحجم، أي أن ثلاثة أدوية من بين أربعة مصنعة محليا, موضحا أن نسبة التغطية من حيث القيمة بلغت 52 بالمائة في سنة 2019.

وحسب الوزير فهذه النتائج تدل على “ديناميكية النمو والتطوير” التي يعرفها هذا القطاع منذ استحداث وزارة الصناعة الصيدلانية سنة 2020.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60136 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
الكلمة لكم 2022-05-18 12:20:26 بن قرينة يشارك في القمة الاقتصادية الدولية 13 بروسيا

يشارك رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة في الطبعة 13 من القمة الاقتصادية الدولية بروسيا تحت شعار “روسيا والعالم الإسلامي”.

وجاء في بيان للحركة _تلقت الوسط نسخة منه_” تلبية لدعوة تلقاها رئيس الحركة من رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانو نقلها سفير دولة روسيا الاتحادية السيد إيقور بيليف لرئيس الحركة يشارك بن قرينة في القمة 13 الاقتصادية الدولية تحت شعار “روسيا والعالم الإسلامي” بدا من اليوم 18 ماي الى غاية 21 ماي 2022″ .

وذكر البيان أن هذه الدعوة الرابعة التي يتلقاها رئيس الحركة للمشاركة في اشغال هذه القمة التي تقام كل سنة في قازان عاصمة جمهورية تتارستان .ويرافقه الرحلة النائب يونس حريز عضو المكتب التنفيذي الوطني .

ويحضرفي هذه القمة عدد من الوفود من عديد من دول العالم الاسلامي و بمشاركة البنك الاسلامي للتنمية حيث ستكون القمة الاقتصادية فرصة لتبادل وجهات النظر مع مختلف الوفود و تمثيل الديبلوماسية الحزبية احسن تمثيل و الذي يكون المكمل لدور الديبلوماسية الكبرى للدولة يضيف البيان .

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60135 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أسرار وقضايا ساخنة 2022-05-18 12:08:13 استسلام 694 مقاتلا أوكرانيا من آزوفستال للقوات الروسية خلال 24 ساعة

نقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم الأربعاء عن وزارة الدفاع قولها إن 694 مقاتلا أوكرانيا متحصنين في مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول الأوكرانية استسلموا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأفادت الوكالة أنه منذ يوم الاثنين، استسلم 959 مسلحا من آزوفستال، كان 80 منهم مصابين.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60134 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
كلمة حرة 2022-05-18 11:45:08 الجزائر تتابع بقلق كبير التطورات الأخيرة وتدعو الأطراف الليبية إلى تجنب التصعيد

دعت الجزائر، جميع الأطراف الليبية إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد والعمل على إعلاء المصلحة العليا للبلاد فوق كل اعتبار، حسب بيان وزارة الخارجية.

وذكر المصدر، أن الجزائر تتابع بقلق كبير التطورات الأخيرة في دولة ليبيا الشقيقة على إثر اندلاع اشتباكات مسلحة في العاصمة طرابلس.

ودعت الأطراف الليبية إلى ضم جهودها لتوفير الشروط الضرورية لإنجاح عملية اجراء انتخابات حرة ونزيهة كأفضل وسيلة تسمح بتكريس سيادة الشعب الليبي في اختيار ممثليه.

إضافة إلى تحقيق طموحاته المشروعة في إنهاء الأزمة ووضع أسس دولة ديمقراطية وعصرية.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60133 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
نحكيلك حاجة 2022-05-18 11:41:16 الجيش الوطني الشعبي يوقف 7 عناصر دحدوحية تدعم الجماعات الإرهابية تحث رعاية كريم نيفيا

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 7 عناصر دحدوحية تدعم الجماعات الإرهابية خلال أسبوع.

وأوضحت وزارة الدفاع الوطني في حصيلتها الأسبوعية، أن مفارز للجيش الوطني الشعبي أوقف 7 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليتين منفصلتين عبر التراب الوطني، في حين ضبطت مفرزة أخرى مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة بإيليزي. كما تم كشف وتدمير قنابل  درية الصنع بكل من باتنة والبويرة.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60132 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
Confidentiel سري للغاية 2022-05-18 00:20:18 تبون بكل ثقة في النفس يواصل الكذب على الشعب 50 ألف شركة دولية تريد الاستثمار في الجزائر

نظام الجنرالات متعود دائما أن يكذب ويستحمر المواطن الجزائري فهل يعقل في القرن 21 وزمن السرعة والعولمة مازالت الحكومة تعامل المواطن الجزائري وكأنها تعامل أهل الكهف وكأن المواطن الجزائري يعيش في كهف لا يعرف ماذا يحدث في العالم وأن مستوى ما يعرف لا يكاد أن يخرج على المعلومات التي توفرها له دولته يا حكومة ضحكت من جهلها الأمم ألا تعرفون أن بفضل اختراع اسمه الأنترنت المواطن الجزائري لم يعد ينظر لأخباركم أو لتوجهاتكم فبحر الأنترنت وفر له مساحة كبيرة من الحرية يبحث فيها عن ذاته وتوعية نفسه.

قال دمية الجنرالات الرئيس تبون أن 50 ألف شركة دولية !!??? قدمت طلبات رسمية للسلطات الجزائرية لدخول السوق الوطنية بهدف الاستثمار واستحداث فروع لها خلال السنة الجارية وتختص معظمها في مجال التكنولوجيا والصناعة الغذائية والسياحة و الفندقة والطاقة الشمسية إضافة إلى الشركات الناشئة ستارت آب في وقت أفاد المتحدث أن هذه الأخيرة اختارت الجزائر بناء على تقارير رسمية تفيد بتوفر عنصر الأمن في الجزائر في ظل المعطيات الأخيرة التي تشهدها أوروبا جراء الحرب الأوكرانية الروسية وهنا نقول “البينة على من ادعى ” ولنرى كيف يصنفنا العالم :لقد جاءت الجزائر ضمن السبعة الدول الأخيرة السيئة السمعة في العالم بحسب استطلاع أجرته مؤسسة ريبيوتيشن أنستيتيوت الأمريكية بالتعاون مع مجلة فوربس حول سمعة 100 بلداً في العالم واعتمد الاستطلاع على معايير ثلاثة لدى تصنيف البلدان وهي : أولا جودة الحياة في الدولة ويقصد بها البيئة الجذابة ويندرج تحتها الشعب الودود والبلد الجميل والبلد الممتع وطراز الحياة الجذاب ثانيا جودة مؤسساتها ويقصد بها الحكومة الفعالة وتندرج تحتها البيئة الآمنة والبلد الأخلاقي والمساهمة المسؤولة في المجتمع الدولي والسياسات الاقتصادية والاجتماعية المتطورة وكفاءة الحكومة والتشغيل بكفاءة والبيئة المشجّعة للتجارة أما المعيار الثالث فيتعلق بـ”مستوى التطور ويقصد به الاقتصاد المتقدم وتندرج تحته الجودة العالية للمنتجات والخدمات والمساهمة في الثقافة العالمية وثقافة الشعب ومصداقيته والعلامات التجارية المعروفة وتعليم القيم والتقدم التكنولوجي فأين نحن في كل ما ذكرت سابقا فكفاكم كذبا واستحمارا للشعب الجزائري فقد طفح الكيل “ورجعنا ضحكة بين لجنا........

س.سنيني الجزائر تايمز

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60131 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
أخبار الجزائر 2022-05-18 00:15:06 شاب يقدم على طعن والدته و شقيقته بخنجر بتيارات

أقدم مراهق على طعن والدته وشقيقته العشرينية داخل مسكنهم العائلي بحي الزعرورة بعاصمة الولاية، فيما هربت أخرى .وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الشاب البالغ من العمر17 سنة أصيب بحالة هستيرية مساء الأحد بمجرد دخوله الى المنزل بعمارات 1000 سكن بتيارت بعد ملاسنات كلامية حادة فوجه عدة طعنات لوالدته البالغة من العمر 49 سنة بواسطة خنجر اصابها في عدة انحاء من جسدها فيما أصيبت شقيقته البالغة من العمر 22 سنة على مستوى اليد و نجت شقيقته الاخرى التي تمكنت من الفرار.و قد تم نقلهن الى مستشفى يوسف دمرجي، ووضعت والدته تحت العناية المركزة لخطورة اصابتها، فيما وصفت حالة الشقيقة بالمستقرة باستثناء تعرضهما للصدمة الشديدة.فيما عناصر الشرطة أوقفت المتهم و التحقيقات متواصلة لمعرفة الملابسات الحقيقية وراء هذا الحادث.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60130 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
شؤون عربية ودولية 2022-05-18 00:10:09 الغارديان: إسرائيل كانت تعرف أن العالم لن يعاقبها عندما هاجمت نعش شيرين أبو عاقلة

قالت إليزابيث تسيركوف الزميلة في مركز “فورم فور ريجونال ثينكينغ” (منبر للتفكير الإقليمي) إن إسرائيل عندما هاجمت جنازة الصحافية شيرين أبو عاقلة يوم الجمعة في القدس كانت تعرف أنها ستفلت من العقاب.

وقالت الكاتبة إن مشاهد العنف في القدس هي عرض عن ثقافة الإفلات من العقاب بين القيادة الإسرائيلية وقوات الشرطة التي تشرف عليها.

وأضافت أن الكثيرين شعروا بالصدمة من صور شرطة حرس الحدود الإسرائيليين وهم يهاجمون جنازة الصحافية الفلسطينية المعروفة شيرين أبو عاقلة، والصدمة ليست بسبب وحشية الشرطة ولكن لأنهم أقدموا على الهجوم وهم يعرفون أنه يضر بسمعة إسرائيل.

وقالت الصحافية إن قتل أبو عاقلة والذي نفذه على أكبر احتمال، قناص إسرائيلي ثم مداهمة الشرطة بيت عائلتها وترهيب شقيقها قبل جنازتها، تشير إلى الحس المتزايد بالإفلات من العقاب بين صناع القرار والجيش في إسرائيل.

وقد وعدت القيادة الإسرائيلية إدارة جو بايدن بأن جنازتها ستحظى بـ”احترام”، وعلى ما يبدو لم يرتح المسؤولون الأمريكيون وهم يشاهدون لقطات الفيديو التي حاولت فيها الشرطة الإسرائيلية تمزيق العلم الفلسطيني الذي لف به كفن أبو عاقلة وضرب حاملي النعش بالهراوات بشكل كاد أن يسقط على الأرض. ومع ذلك لم يواجه البلد وقيادته أي تداعيات دولية للأفعال التي ارتكبها في السنوات الأخيرة بالأراضي المحتلة.

وصف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، المشهد بكلمات خانعة قال فيها إن الشرطة الإسرائيلية “تدخلت في موكب الجنازة”، وكأن الشرطة كانت “ضيفا جاء بلا دعوة”.

وترى الكاتبة إن إسرائيل تعول على التقاعص الدولي. ولا يبدو أن إسرائيل ستتخذ أية إجراءات لمعاقبة رجال الشرطة أو محاكمة القناص الذي قتل أبو عاقلة، فأي خطوة بهذا الاتجاه ستعرض الحكومة لهجوم من اليمين المتطرف. فعلى مدى عقد من الزمان الذي شهد فيه اختفاء اليسار الإسرائيلي، أصبحت أية تداعيات لفعل تمارسه إسرائيل تأتي من داخل كتلة اليمين المتطرف. ومع زيادة قوة اليمين المتطرف في إسرائيل، والذي تقوى أثناء حكم بنيامين نتنياهو، تحول الساسة في التيار الرئيسي نحو اليمين المتطرف أكثر وأكثر خشية خسارتهم قاعدتهم الانتخابية.

وحاول نتنياهو ورئيس الوزراء الحالي نفتالي بينيت عدم الظهور بمظهر المتشدد مع قوات الأمن الإسرائيلية، مهما كانت جرائمها. ففي عام 2016، عندما قتل الجندي إيلور أزاريا فلسطينيا مقعدا في مدينة الخليل، وسجلت جريمته عبر الكاميرا، شجب نتنياهو الفعل بداية لكنه غير موقفه عندما شاهد نتائج الاستطلاعات ودعا للعفو عن أزاريا. ولم يحكم على الأخير سوى 9 أشهر قضاها في سجن عسكري وتحول بعد الإفراج عنه إلى نجم في أوساط اليمين المتطرف.

ولم يعاقب رجال الشرطة وهم يضربون الصحافيين في القدس أو الجنود الذين احتجزوا مسنا فلسطينيا أمريكيا والذي قيد وكمم ووضعت العصابة على عينيه ثم مات متأثرا بنوبة قلبية بعد وقت قصير. وتقول تسوركوف إن هذه الحالات المعروفة ليست مجرد تصرفات منحرفة، فالبيانات التي جمعتها المنظمة غير الحكومية الإسرائيلية “يش دين” أظهرت أن نسبة الشكاوى التي قدمها الفلسطينيون ضد الجنود الإسرائيليين وقادت إلى محاكمات لم تتجاوز 0.7% فيما تم إغلاق معظم الحالات، 80% بدون تحقيق.

ولا يتوقع الجنود الإسرائيليون المحاكمة على مقتل الصحافية ومهاجمة جنازتها التي شاهدها كل العالم. وتقول الكاتبة إن الشرطة الإسرائيلية حذرت عائلة أبو عاقلة قبل الجنازة من تحولها إلى مناسبة احتجاج، وهي محاولة واضحة لإظهار هيمنة إسرائيل على القدس.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يحاول فيها الجيش والشرطة عمل هذا، ففي بداية العام سمحوا للمتطرفين اليهود بدخول الحرم الشريف والصلاة فيه، بشكل انتهك اتفاقا سابقا مع الأوقاف الإسلامية في القدس والأردن. وفي عام 2017، حاولت إسرائيل إظهار قوتها عندما نصبت بوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى، وتراجعت عن قرارها وأزالتها بعد عدة أسابيع بسبب الاحتجاجات الواسعة.

وفي أثناء شهر رمضان، منعت الشرطة الفلسطينيين من الجلوس أمام بوابة دمشق، وهي مكان يحظى بالشعبية لتجمع الناس بعد صلاة التراويح، وقامت بعمليات اعتقال جماعية لمن خالف الأوامر. وأرسل الأمن الداخلي في الفترة الأخيرة عددا من الرسائل النصية لمن ارتبط بالأقصى وهددتهم بالانتقام على ما افترض الأمن مشاركتهم في تظاهرات.

وتقول الكاتبة إن محاولة إسرائيل إزالة كل الأعلام الفلسطينية التي رفعت أثناء جنازة أبو عاقلة، هي آخر محاولة لها لمحو أي أثر للهوية الفلسطينية في القدس.

وفي عام 2018 خصصت الحكومة الإسرائيلية ملياري شيكل إسرائيلي (480 مليون جنيه استرليني) لـ”زيادة السيادة الإسرائيلية في القدس الشرقية”. وركزت جهودها على النظام التعليمي ودفع المدارس للتوقف عن تدريب المناهج الدراسية الأردنية وتبني المناهج الإسرائيلية. وأجبرت السلطات الإسرائيلية المدارس القليلة في المدينة والتي تدرس المناهج الفلسطينية على حذف المواد المتعلقة بالتاريخ الفلسطيني.

وفي بداية هذا العام اعتقلت الشرطة طلابا فلسطينيين في الجامعة العبرية في القدس لأنهم غنوا أغاني وطنية فلسطينية.

وتقول تسيركوف إن قتل الصحافية أبو عاقلة ومعاملة المعزين والمشاركين في جنازتهم بوحشية أضر بسمعة إسرائيل، ولكن بدون شجب دولي يؤدي إلى تغيير سياسي ملموس، فلن تجد القيادة الإسرائيلية أي سبب لوقف انتهاكات أخرى في المستقبل. فالقادة الإسرائيليون منشغلون بترضية اليمين المتطرف الذي يطالب بدعم واضح وقوي للقوات الأمنية الإسرائيلية. وطالما ظل حلفاء إسرائيل يتسامحون مع هذه الانتهاكات، فثقافة الإفلات من العقاب ستظل القاعدة وليس استثناء.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60129 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية
لقاءات واتجاهات 2022-05-18 00:06:38 مشروع قانون في البرلمان الجزائري لتجريم التطبيع مع اسرائيل

قدّم نواب من حركة مجتمع السلم “حمس”، إلى المجلس الشعبي الوطني، مشروع قانون لتجريم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ويتضمن مشروع القانون الذي قدمته الكتلة البرلمانية لـ”حمس”، بنودا تمنع السفر أو أي اتصال مباشر أو غير مباشر مع الكيان الصهيوني.

وفي تصريح لوكالة الأنباء التركية “الأناضول”، قال النائب عن حركة مجتمع السلم، يوسف عجيسة، إنه “أودع نيابة عن مجموعة نواب حزبه (عددهم 65 من بين 462) مشروع القانون إلى رئاسة البرلمان”.

وأوضح عجيسة، أن الكتلة البرلمانية للحركة، حاولت ضم مجموعات أخرى للمساهمة في المشروع لكنها لم تلق تجاوبها، لذلك بادرت بتقديمه باسمها.

للإشارة، فغن مشروع القانون هو نفسه الذي قدمه نواب من عدة تشكيلات سياسية في جانفي 2021، للبرلمان، ولكن قرار الرئيس تبون بحل البرلمان كان بمثابة نهاية المشروع.

وأشار عجيسة، إلى أن إعادة طرح المشروع من جديد كان بمناسبة ذكرى النكبة الفلسطينية.

وجاء في المادة الأولى من المشروع، أنه يهدف إلى تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

أما المادة الثانية فتنص على أنه يمنع الاتصال أو إقامة أي علاقات أو فتح مكاتب تمثيل من أي نوع وعلى أي مستوى مع الاحتلال الإسرائيلي بطرق مباشرة أو غير مباشرة.

وتنص المادة الرابعة منه على أنه يمنع السفر من وإلى الكيان الصهيوني، كما يمنع دخول أو استقبال حاملي جنسية الاحتلال في الجزائر أو في مقرات البعثات الدبلوماسية التابعة لها.

ويشترط أن يحظى المشروع بتصويت الأغلبية البسيطة (50+1) من أعضاء المجلس الشعبي الوطني ثم يحال على مجلس الأمة للتصويت بنفس الطريقة قبل أن يصبح ساري المفعول.

]]>
https://algeriatimes.net/detail/view/60128 الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية