أخبار عاجلة

وأخيرا بقي خازوق البوليساريو يَنْتَفِخُ في أحشاء عسكر الجزائر وحدهم بعد أن تخلصت منه إسبانيا

لم  يعد خافيا على أحد  في  بقاع  العالم  أن  مرتزقة  البوليساريو هم  صناعة  الثلاثي  الشرير   الديكتاتور الاسباني  الجنرال  فرانكو  مع  المقبورين  بومدين  والقذافي ، ولما مات  هؤلاء الأشرار الثلاثة  ورثت عصابة  العسكر الحاكم في  الجزائر وحدها  فقط  عصابة  البوليساريو على أرضها  في  تندوف  تنفق عليها  من  خيرات  الشعب  الجزائري الذي أصبح ( الشعب )  موزعأ  بين مئات الآلاف من  طوابير مواد  المعيشة  اليومية الذليلة في  أبشع  صورة  للمذلة والهوان  انتشرت  عبر  كل  بقاع  العالم.

أولا :  تحليل قضية  انتفاخ  خازوق البوليساريو في أحشاء عسكر الجزائر  وحدهم  :

 نقدم  للحديث  عن  هذا  الخازوق الإسباني  الذي  ظل  ينتفخ  شيئا  فشيئا  في أحشاء عسكر الجزائر  طيلة  47  سنة  ، نقدم  لهذا  الحديث  بالطعنة  الأخيرة  القاتلة  التي  تلقاها  عسكر  الجزائر  من  إسبانيا ، هذه الطعنة  هي ما جاء  في الفقرة  المهمة  من  رسالة الوزير الأول الإسباني  بيدرو سانشيزإلى ملك  المغرب بخصوص الصحراء المغربية  قبل أسبوعين  :  تقول  الترجمة  الفرنسية  لهذه  الفقرة  ما يلي :

l Espagne considère que la proposition marocaine d autonomie présentée en 2007 est la base la plus sérieuse, crédible et réaliste pour résoudre ce différend"

أما  ترجمتها بالعربية  فتقول : "  تَعْتَبِرُ إسبانيا أن اقتراح الحكم الذاتي المغربي المقدم عام 2007 هو الأساس الأكثر جدية ومصداقية وواقعية لحل هذا النزاع."

ثانيا :  كلام  نشرته  الجزائر تايمز  قبل  12  سنة  أي في  18 أكتوبر  2010  :

وتعليقا  على  ما  حدث  يجب  العودة  إلى  مقال  نشرته   لِي  مجلتنا  الموقرة  الجزائر تايمز   بتاريخ  18 أكتوبر 2010  تحت  عنوان  "  الجزائر تقبل بالحكم الذاتي في الصحراء الغربية لكن تحت السيادة الإسبانية "  ومما  جاء  فيه : " لقد أصبح مؤكدا وجود تحالف بين دكتاتورية حكام  العسكر  في الجزائر مع الفاشيست المتطرف في إسبانيا ... إن تحالف حكام الجزائر مع فلول الفاشيست الإسبان ظهر بشكل مفضوح في يوليوز 2002 حينما نددت الدولة الجزائرية الرسمية بما  قام  به  المغرب  حينما أنزل  مجموعة  من قواته على  صخرة " ليلى " وهي صخرة مغربية صغيرة جدا لا تبعد عن الشاطئ المغربي إلا ببضعة أمتار ...وقد افتضح أمر تحالف العسكر الحاكم في الجزائر مع فاشيست إسبانيا في عدة مناسبات ، وسنركز في هذا الموضوع على تبني دبلوماسية حكام الجزائر للسياسة القائلة بأن ملف الصحراء الغربية يوجد ضمن المستعمرات الإفريقية التي يجب أن تتحرر، ولا تعترف بأحقية المغرب في استكمال وحدته الترابية ، وتُرَدِّدُ الدبلوماسية  الجزائرية  في المحافل الدولية  " إن إسبانيا الفاشية  لا تزال هي المسؤولة عن تدبير شؤون سكان الصحراء الغربية  حتى  بعد  خروجها  منها ، وهي  محاولة من حكام الجزائر لدفع إسبانيا للعودة إلى الصحراء الغربية تحت يافطة الشرعية الدولية حسب مفهوم عصابة الحركي الحاكمة في الجزائر" ...
ولا يجب أن ننسى أن المقبور الجنرال فرانكو  كان  قد اقترح على الصحراويين  قبيل  المسيرة  الخضراء  حكما ذاتيا  تحت السيادة الإسبانية ... وهاهم حكام الجزائر  منذ  2010 أي  بعد  ثلاث  سنوات  على مقترح  المغرب  في  2007  قبوله  بحل  الحكم  الذاتي  في  الصحراء  تحت  السيادة  المغربية ،  نقول : منذ  ذلك  التاريخ  وهم  يَتَبَنَّوْنَ الأطروحة الاستعمارية ويروٍّجون للدعاية المغرضة بأن الحكم الذاتي في الصحراء الغربية تحت السيادة الإسبانية  حلٌّ  شرعي وقانوني وله مصداقية على الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية لا لشئ إلا لكون المغرب دولة  عربية مغاربية أماريغية  مسلمة   .. و عسكر  الجزائر  الجاثم  على صدر الشعب  الجزائري  عنصر أجنبي  عن  المنطقة  المغاربية  لأنه  مكون  من  الحركي  وحفدة  الاستعمار  الفرنسي  وتركه  الجنرال  دوغول  لإتمام  مهمة  فرنسا الاستعمارية  ليس  في  الجزائر  وحدها  بل  في المنطقة  المغاربية  والعربية  عامة ، فهم  أعداء  الشعب  الجزائري  والشعوب  المغاربية  الخمسة  والشعوب  العربية  والمسلمين  جميعا ، فعسكر الجزائر  مجرمون  خونة ؟؟؟
ولأجل  تحقيق  خرافة  عسكر الجزائر فقد استمروا  ولا يزالون  في إنفاق خيرات الشعب الجزائري من أجل عودة  مظفرة  لإسبانيا  إلى الصحراء الغربية ويومئذ يفرح حكام الجزائر تشفيا من العدو اللذوذ ألا  وهو المملكة المغربية ..أما  شعار مصير الشعب الصحراوي فما هو إلا شعار من الشعارات البالية التي توظفها العصابة الحاكمة في الجزائر من أجل تغطية أهدافها البغيضة وهي  الاستمرار في  سرقة  خيرات الشعب الجزائر( انتهى المقطع المنقول من المقال المنشور في 18 أكتوبر 2010 ) ...إذن  صدق  أحرار  الجزائر الذين  كانوا  وما يزالون  يناضلون  من أجل  كنس  سلطة  العسكر من  الجزائر  هي  ولقيطها  مصاص  دماء  الشعب  الجزائري ، ولم  يخطئوا  في  نظرتهم  للمستقبل  بأن  نزاع  الصحراء  قضية  شخصية  بين  المرحوم   الحسن  الثاني  والمقبور إلى  جهنم  إن  شاء  الله  المدعو  بومدين .

 ثالثا:حالة عسكر الجزائر اليوم في عهد تبون حاشاكم وعاقبة الجهل السياسي المستشري بينهم :

لا شك أن  هيستريا عداوة  عسكر  الجزائر للمغرب  قد زادت  بشدة  في  عهد  المجرمين  الأربعة الكبار  في  الجزائر  وهم  تبون  حاشاكم  + شنقريحة +  خالد  نزار + توفيق  مدين ،  ويمكن  تتبع  تصاعد  هذا  العداء  كما  يلي :

1) تصعيد  عسكر الجزائر ضد  المغرب  بدأ بإقامة  تبون  في ألمانيا  أكثر من  شهر بعد تعيينه من طرف  مافيا  الجنرالات  رخيصاً  للجزائر  المغبونة  في  حقوقها  ، بعد  ذلك  مباشرة  ألمانيا تكشر عن أنيابها  ضد المغرب  وتُصْدِرُ سلسلةً  من  البيانات  الموجهة  للاتحاد  الأوروبي  تعتبر فيها  المغرب  قد  خرج  عن  طوع  أوروبا  لأنه  أصبح  متقدما  اقتصاديا  على  دولتي  الجزائر  وتونس  في  شمال  إفريقيا ، وعليه  تنصح ميركل  الأوروبيين  بأنه  يجب  على  أوروبا  أن  تكسر وثيرة   تقدم  المغرب  على باقي  جيرانه  بكل  الوسائل حتى يصبح  في  درجة  الجزائر  وتونس أو أقل  مرتبة  من الناحية  الاقتصادية  والتنموية ...

2) تهور  المستشارة  الألمانية  العجوز  ميركل  باتخاذها  مواقف  استفزازية  ضد  المغرب  منها  قرار  عقد  مؤتمر برلين 1 و2  حول  النزاع  في  ليبيا  وتَعَمُّدِها   عَدَمَ  استدعاء  المغرب  لهذين  المؤتمرين  وذلك  لضرب كل  الخطوات التي  قطعها  الفرقاء  الليبيون  في  الصخيرات  المغربية  تحت إشراف الأمم المتحدة .( والأمم  المتحدة  لاتزال  تعتبر نتائج  الصخيرات  هي  حجر  الزاوية  لأي  حل  لنزاع  الفرقاء  في ليبيا  شاء من شاء وكره  من كره )...

3) ميركل  تستعجل مجلس الأمن لعقد اجتماع  طارئ لمناقشة  اعتراف  الولايات  المتحدة  بمغربية  الصحراء !!!!! (  وهذا  عبث  سياسي  مجاني  وتدخل  في القرارات  السيادية  للدول )...

تعليق على  نتائج  الموقف  العدائي لألمانيا  ضد  المغرب "

بعد  أن  افتضح  أمر استعداء  ألمانيا  للمغرب  وظهرت  للدولة  المغربية  نتائج  إقامة  تبون  حاشاكم  في  بداية  عهدته  بألمانيا  أكثر  من شهر ،  لم  يقطع  المغرب  علاقته  مع  ألمانيا  ولكنه  كان  مُبْدِعا ً في  دبلوماسيته  حيث "كشفت مراسلة من وزارة الخارجية المغربية أن المغرب قرّر تعليق كل أشكال التواصل والتفاعل والتعاون في جميع الحالات وبأيّ شكل من الأشكال مع السفارة الألمانية وهيئات التعاون الألمانية والمؤسسات السياسية التابعة لها "  

لقد  اتبع  المغرب  دبلوماسية  الإقصاء  والتهميش  وتحقير  وازدراء  كل  ما يوجد على أرضه  من قنصليات  ومؤسسات ألمانية  : ثقافية أو هيئات  مالية سعت  ألمانيا  لبنائها  طيلة  67  سنة أي منذ 1957  حتى 2021  حيث أصبحت  هذه  المؤسسات  وكأن  لا وجود لها  على أرض المغرب  حيث  لم  تعد  لألمانيا  عيون  ترى  بها ما  يجري  في  المغرب ، أو كأن  الرأس  الألماني  في  المغرب  أصبح  مقطوعا ، وهكذا  وبدون  ضجيج  ولا  خطابات  ديماغوجية  تصدع  رؤوس  العالمين إلى أن  جاء المستشار الجديد أولاف شولتس لحكم  ألمانيا  وقرر  طي  صفحة  العجوز ميركل بالقيام بنقلة  جديدة  في  علاقة  ألمانيا  بالمغرب ، و بالأساس تغيير الموقف الألماني من قضية  الصحراء في 05 يناير 2022  والذي  أشاد  فيه  بالمقترح المغربي للحكم الذاتي، واعتباره جهداً جيداً يصلح أساساً لتسوية النزاع حول الصحراء، فضلاً عن الإشادة بقرار مجلس الأمن الأخير حول الصحراء رقم  2602. وهكذا  دخلت  ألمانيا  بقضها  وقضيضها  للطاعة  المغربية  حول  قضيته  الوطنية  العادلة  ، والتي  لو  لم  تكن  كذلك  لأقام  مجلس  الأمن  الدنيا  ولم  يقعدها  حتى  يطرد  الجيش  المغربي  من  الصحراء  المغربية  كما  فعلت  الجيوش  الدولية  في  طرد  المرحوم  صدام  حسين  من  الكويت  لأنه  فعلا  كان  يحتل  دولة  عضو  في  الأمم  المتحدة  وليس  كما  يدعي  عسكر  الجزائر  ظلما  وعدوانا ( بأن  المغرب  يحتل  الصحراء  الغربية )  فمن  الكذَّاب  ومن  الصادق ؟  طبعا  المملكة  المغربية  هي  الصادقة  وأن  الكذابين  والمُخَرِّفين  المُهَرْطِقِينَ  هم  عسكر  الجزائر  العجزة  الجهلة ...  

كذلك  كان  الأمر مع  فاشيست  إسبانيا ... ففي إطار  تصعيد عسكر الجزائر  عداونه  ضد  المغرب  استمال  عسكر  الجزائر إسبانيا  للدخول  في  حظيرة  الخنازير  المخصصة  للعداء المجاني  ضد  المغرب فكانت  البداية  في  يونيو 2021  بدخول بن بطوش زعيم  مرتزقة  البوليساريو  ( إبراهيم  الرخيص ) إلى  إسبانيا  بجواز سفر دبلوماسي  مزور  وتغاضي  القضاء  الإسباني  عن  محاكمته  على   جرائمه  ضد  الإنسانية  التي  تقدم  بدعاويها  صحراويون  وإسبان ضد  إبراهيم  الرخيص ، بعد  هذه  الفضيحة  قطع  عسكر  الجزائر  علاقاته  مع  المغرب  في  غشت  2021  وأغلق  مجالاته  الجوية  والبحرية  والبرية  مع  المغرب ، وفي  نهاية  أكتوبر 2021  أغلق  عسكر الجزائر  أنبوب  الغاز المتجه  نحو إسبانيا  عبر  الأراضي  المغربية  في  الوقت  الذي  تتهيأ  فيه  إسبانيا على الخصوص لاستقبال  فصل  الشتاء  البارد.

رابعا: أسلوب القوة الناعمة  المغربية في مواجهة  تَهَوُّرِ  ورعونة العسكر الجزائري الجاهل :

يتصرف  العسكر الحاكم في  الجزائر برعونة  عمياء  البصيرة  ويتخبط  في  أخطائه  التي  تتطور  في  اتجاه  معاكس لرؤية  العالم  المتحضر كله  نحو  قضية  الصحراء  المغربية  بحيث  أن هذا  العالم   يرى هذا  النزاع  :  أولا  هو  مجرد عناد  أرعن  متخلف لحكام  الجزائر  لا يستحق من  دول  العالم  بذل  أي  جهد  دولي، كما  يجب  على  العالم  أن لا  يضيع  وقته  في  تُرَّهَاتِ  عسكر الجزائر  الجاهل  المتهور الذي  يعتبر  العدو  الأول  للشعب  الجزائري  قبل  غيره ، وثانيا  يرى  العالم  هذه  القضية  أنها  استنزاف  لأموال  الجزائر  الرعناء ، وتخلف  لشريحة  اجتماعية  جزائرية  تسمى  شعب  بومدين  الحلوف  وهذا  ما يستحقه  شعب  أعمى  البصر  والبصيرة  من  إذلال  معيشي  لا يستحق  الرحمة ، وثالثا  يراها  أنها  ألعوبة  جزائرية  داخلية  لتلهية  شعب  بومدين  الحلوف  عن  قضاياه  الأساسية  مثل  تغيير  الحكم  العسكري  إلى  مدني  ومثل  المطالبة  بالعيش  الكريم  عوض  السقوط  بين  مخالب  الجنرالات  الذين  ابتكروا سياسة  المليون  طابور ...

في  حين  ترك  العالمُ  المملكةَ  المغربيةَ  تبني  نفسها  داخليا : سياسيا  منذ  1999  تاريخ  وفاة  المرحوم  الحسن  الثاني الذي  أسس مغرب  ما بعد  الحماية  ، واقتصايا  بالبحث  عن  منهج  اقتصادي  حديث  عصري  مهيكل  ومنظم  لدرجة  أنه  استطاع  أن  يدير  ظهره  شيئئا  فشيئا  لأوروبا  وينغمس  في  البحث  الموضوعي  عن  وسائل  وطرق  تبحث  عن  أسواق  خارج  أوروبا  مثل  الصين  وغزو  إفريقيا  وبعض  دول  أوروبا  الشرقية  التي  خرجت  من  الاتحاد  السوفياتي...

النتيجة :

  • جزائر  يحكمها  اللصوص وأجانب  من  حثالة  الحركي  وحفدة  فرنسا  ينهبون  أموالها  السائبة   سواءا  ارتفعت  أسعار الغاز  والنفط  أو  انخفضت لأن  العصابة  الحاكمة  في الجزائر  تسرق  أموال الشعب  الجزائري  منذ 1962  ولا تزال  ولن  تتورع  عن ذلك  حتى ولو بلغ  سعر  الغاز والنفط  سنتيما  واحدا  فهي  ستسرقه  لأن هذه  العصابة  ليست  من  أصل  جزائري  بل  هم  بيادق  الاستعمار  الفرنسي  لهم  هدف  وحيد  ومقدس  وهو  إعادة  الجزائر  إلى  ما  قبل  التاريخ  وقد  نجحوا  في  ذلك  ، ويكفي  دليلا  على  ذلك  فيديوهات  الجزائريين  التي  جابت  أقطار  المعمور  وهم  في  طوابير لا تعد  ولا تحصى  منتشرة  في  عموم  الجزائر  من  أجل  فتات  معيشة  الهوام  والهاموش ، معيشة  الذل  والهوان  من  أجل  البقاء  على  قيد  الحياة ...
  • مغرب  وضع  قطار  اقتصاده  في  السكة  الصحيحة  وسار  ببطء  لكنه  يسير  نحو  أهداف  واضحة  وهي  تحقيق  التنمية  السياسية  والاقتصادية  والاجتماعية  والثقافية ، وقد  نجح في  ذلك  بنسبة  كبيرة  جدا ، ولأجل  التأكد  من  ذلك  يمكن الاطلاع  على  سلسلة  الفيديوهات  التي  ينشرها  جزائري  وهو عدو  للمغرب .... والمغاربة  يعرفون  ذلك  ، هذا  الجزائري  هو  هشام  عبود  الذي  يزور  المغرب  كثيرا  وينشر ما  رأت  عيناه  في  فيديوهات  من  تطور  خرافي  في  نظره  للمغرب  والمغرب لا يملك  لا غاز  ولا نفط  ، فيديوهات  هشام  عبود  عن  المغرب  كلها  تقطر  غيظا  وحقدا  على  المملكة  المغربية  التي  تستضيفه  رغم  أن  المغاربة  يعلمون  أنه  يتحدث  عن  المغرب  وقلبه  يعتصر  بين  ضلوعه  ، أما بقية  الجزائريين  الشرفاء  الذين  يعيشون  في  المغرب  وينقلون  الحقائق  الساطعة  عن  حالة  المغرب  السياسية  والاقتصادية  والتنموية  بقلوب  صافية  فهم  كُثُرٌ  نذكر  منهم  وليد  كبير  الذي  جاب  المغرب  من شرقه إلى غربه ومن  شماله إلى  أقصى  جنوبه  بالصحراء  المغربية  ونقل  بصدق  وبقلب يفيض  محبة  لبلده  الثاني  المغرب  ، ينقل كل  ما  لاحظه  من  تطور اقتصادي  وتنموي  مثير  للفخر والإعجاب ، وأذكر  كذلك  الأخ  رياض صاحب  موقع  ( Ryad ALGERINO AU MAROC  )  وغيرهم  كثير  من  الجزائريين  الأحرار  الذين  يدافعون  عن  وطنهم  الجزائر من  قلب  المغرب  لكن  بقلوب  ملؤها  المودة  والمحبة  الخالصة  لبلد  شقيق  استضافهم  بترحاب  وكرم  قل  نظيره ، وهم  متفقون  جميعا  أن  الحقد  على  المغرب  من  طرف  عسكر  الجزائر  وشعب  بومدين  الحلوف  نابع  من  الإحساس  بالدونية  التي  فرضتها  المسافة  البعيدة  جدا  جدا  بين  نوعية  المعيشة  الكريمة والحقيقية  التي  يعيشها  المغاربة  دون  أن  يلتفتوا  إلى  ما  في  يد  غيرهم ، وهذا  عكس  ما قال  صراحة  المدعو  هشام  عبود  عندما  زار  المغرب عدة مرات قال: ( أنا أحسد  المغاربة  على  ما  وصلوا  إليه  من  تقدم  ، فاتونا  بعشرين  عام) ...

    لأجل كل  ذلك  أصبح  المغرب  في  2022  قوة  اقتصادية  ومالية  ناعمة  يشهد  له  العالم  بذلك  لأنه بلغ  ذلك  بأسلوب  ناعم  وحضاري  واقعي ، وقد  حصد  بهذا  الأسلوب  اعتراف  الولايات  المتحدة  الأمريكية  بمغربية  صحرائه  بكده  واجتهاده  وواقعيته  لأنه  دولة  لا تكذب  على  شعبها  ولا  تسرق  أمواله  لأنها  أمواله  قليلة  نسبيا  وهي  في  طريق  النمو و لا  تثير  الطمع  لأنها  أموال ظاهرةٌ  وواضحة  ، فمداخيل  المغرب  معروفة  للعالم  كما أن  مسارها  وأين  تُصْرَفُ  معروفة  عكس  الجزائر  التي  نسمع  عن  أموالها  لكننا  لانعرف  أين  تتبخر  سوى  ما  يضيع  منها  على  مرتزقة  البوليساريو  الذي  لا يمكن  لأي  جزائري  أن  يذكر  اسمها  داخل  الجزائر  لأنها  عصابة  مقدسة  لدى  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر ...

خامسا : البوليساريو  مثلث بيرمودا  تبتلع أموالنا وخازوقا  ينتفخ  في أحشاء عسكر الجزائر وحدهم وسينفجر فيها قريبا:

ظل  البوليساريو  ولا يزال  بالوعة  كبيرة  جدا  بحجم  مثلث  بيرمودا  المعروف  الذي  يبتلع  إلى  المجهول  كل  ما  يقترب  منه  والشعب  الجزائري  يتفرج  على  خيراته  وهي  تذهب  في  اتجاهين  كبيرين : الأول  تهريب  الأموال  الجزائرية  إلى  الخارج  من  طرف  عسكر  الجزائر منذ  1962  إلى اليوم  والجزائر  ظلت  متخلفة  وستبقى  كذلك  إلى  يوم  القيامة  والثاني  الميزانيات  الضخمة  التي  يرصدها  عسكر الجزائر للبوليساريو  كل  سنة  بالمكشوف  وضمن  مناقشة  الميزانية  العامة  في  إطار  مبدأ  نصرة  القضايا  العادلة  في  العالم  وكأن  الجزائر  وصية  على  شعوب  العالم  المظلومة  ، هذا  من  جهة  ومن  جهة  أخرى  بالنسبة  للبوليساريو  هناك  صندوق  أسود لا نعرف  عنه  شيئا   خاص  بالمصاريف  الطارئة  لمرتزقة  البوليساريو  في حين  ليس  لشعب  الجزائر  ما يأكله  في  يومه  الذي  يعيشه  ما بين  طوابير  العدس  والحليب  والزيت  الخ الخ الخ ...

سادسا :  هل  يكفي  أن تتخلص  إسبانيا  من  خازوق  البوليساريو ؟

أظن  إن  تُـقَدِّمْ  إسبانيا  شعباً  ودولة ً دلائل  عملية  في  علاقتها  مع  عصابة  البوليساريو  فهذا  الاعتراف  بكون  الحكم  الذاتي  تحت  السيادة  المغربية  لا يرقى  إلى  اعتراف  أمريكا  أو دول  الخليج  وغيرها بمغربية  الصحراء ، لأن  عصابة  البوليساريو  لا شك  أنها  تلقت  إشارات  قوية  من  إسبانيا  تدل  على  أن  ما قامت به  هو  لفك  طوق  العزلة  التي  ضربها  عليها  المغرب  جنوب  البحر  المتوسط  وانهيار  اقتصاد  منطقة  الأندلس  واتفاع  نسبة  البطالة  بشكل  مهول ، أقول لا شك  أن  البوليساريو  قد  تلقى  تأويلا  أو  تفسيرا  لما  ستقوم  به  في  المستقبل  والدليل  أن  لهجة  البوليساريو  العدائية  لإسبانيا  قد  خفت  في  الأيام  الأخيرة ، ولا  نظن  أن  المغرب  تخفى  عليه  مثل  هذه  الشطحات  البهلوانية  لذلك  فهو لا  شك  سينتزع  من  إسبانيا  كتابة  ضمانات  قوية  على  تراجع  إسبانيا  عن  موقفها  القديم  من  قضية  الصحراء  بدليل  استدعاء  ملك  المغرب  للوزير الأول  الإسباني  لزيارة  المغرب  ليعصروه  عصرا  ...  وفي  رأيي  على  الدولة  الإسبانية  والشعب الإسباني  لأننا  كلنا  يعرف  ما  كانوا  يقدموه  لعصابة   البوليساريو  من  امتيازات  ملموسة  نعرف  إلى أي  مدى  كانت  البوليساريو  تستفيد  منها  نذكر  على  سبيل  المثال  وليس  الحصر :   

1) على  الدولة  الإسبانية  مراجعة  كل  الامتيازات  التي  كانت  تتمتع  بها  عصابة البوليساريو طيلة  47  سنة  وعلى  رأسها  سحب  الجنسية  الإسبانية  منهم  وهي التي كانت  تقوم  بتوزيعها  عليهم  بكل  سخاء  سواءا على أفراد  البوليساريو  العاديين  أو ما  يسمى  بالقادة ، وذلك  يترتب  عليه  سحب  جوازات  السفر  الإسبانية  منهم  تلك  التي  يطوفون  بها  أرجاء  العالم  لتضليل  أغبياء  بعض  حكامه  ، والعالم  كله  يعرف  أن  الجوازات  التي  يتحرك  بها  البوليساريو  هي  في  المرتبة الأولى  جوازات  جزائرية   وبعدها  الإسبانية  ثم  الجوازات  الموريتانية  وأخيرا  جوازات  بعض  دول  أمريكا  الوسطى  وأمريكا  الجنوبية  وكوبا  وعلى  العموم  بعض  الدول  الناطقة  بالإسبانية  .

2) توقيف  الدعايات  الفاشستية  التي  تطلقها  الدولة  الإسبانية  الرسمية  وكذلك بعض  جمعيات  المجتمع  المدني  حول  اعتبار  البوليساريو  الممثل  الوحيد  لما  يسمى  ( الشعب  الصحراوي ) الذي  لا وجود  له  ولا  لكيانه  عبر كل  مراحل  تاريخ  البشرية ، فالشعب  الصحراوي  هو  مجموعة  من  السكان  يمتد  وجودها  من  الربع  الخالي  بالسعودية  إلى  جنوب مصر وجنوب ليبيا  وجنوب الجزائر  وجنوب  المغرب ،  وهذه  الفئة  السكانية  الموزعة  على  جنوب خمس  دول  عربية  كلها  تعيش  في  ( الصحراء )  ولا تزال  إلى  الآن  خرائط  لجمهورية  مصر  العربية  تسمي  صحراءها  الجنوبية  بالصحراء  الغربية  تمييزا  لها  عن  الصحراء  الشرقية  في   الصحراء الشرقية وهي جزء من الصحراء التي تقع شرق  نهر النيل  و البحر الأحمر .  فهي تمتد من مصر في الشمال إلى إريتريا في الجنوب، وتضم أيضا أجزاء من السودان و إثيوبيا . و تعرف  هذه الصحراء الشرقية أيضا باسم بحر التلال الحمراء.. لذلك  فتعبير شعب  الصحراء  الغربية  لا ينطلي  إلا  على  الأغبياء  والسياسيين الجهلة  بالجغرافيا  الذين  يصطادون  في المياه  العكرة  لابتزاز  الجزائر  وليس  المغرب  لأن الأموال  التي  تخرج  لأداء مهامهم القذرة مع عسكر الجزائر كانت  تخرج  من  خيرات  الشعب  الجزائري  ولا تزال ..

3) رغم  أن  المقبور  الفاشستي  الجنرال  فرانكو  قد  مات  منذ  1975  لكن لاتزال  بذور  أفكاره  الاستعمارية  تُدَرَّسُ  في  المدارس  الاسبانية  في  إطار (  رد  الفعل  ضد  وجود الإسلام  في  إسبانيا  طيلة  ثمانية  قرون  ومع  ذلك  لم  ينطفئ  لهيب  نار  الحقد  والكراهية  ضد  المسلمين  عامة  إلى  اليوم  ويعتبرون  أن  المسلمين  لا حق  لهم  في  الوجود أصلا  لأنهم  استطاعوا  تمريغ  أنف  المسيحية  المتطرفة  المنتشرة  في  إسبانيا  )  أقول  رغم  موت  فرانكو  لايزال  في إسبانيا  من  يحمل  أفكاره  الفاشستية  ، وتعمل  الحكومات  المتعاقبة  بعد  موت  فرانكو  على  مَحْـوِ  هذه  الصورة  لكن  الديمقراطية  المُعَوَّقَة   في  إسبانيا  لاتزال  تحلم  باسترداد  الشواطئ  الجنوبية  للبحر  المتوسط  وكثير من  بقايا  وجودها  في  شمال  شاطئ  المحيط  الأطلسي ، لذلك  فتغيير الجانب  الثقافي  والعقائدي  لدى  من  يتغنى  بالديمقراطية  المُعَوَّقَة والمشوهة  في  إسبانيا  لا يزال  بعيد  المنال ، لذلك  فقد  استغرب  غالبية  الإسبانيين  أن  ترضخ  دولتهم  للمطالب  المشروعة  للمملكة  المغربية ، وعليه  سوف  لا نستغرب  ردة  فعل  شعبي  إسباني  ضد  اعتراف  إسبانيا  بحل  الحكم  الذاتي  في  أقصى الجنوب  المغربي وأن  النزعة  العدائية  للشعب  الإسباني  ضد  الشعب  المغربي  ستتزايد  مع  مرور  الوقت ، وأن  الشوفينية  التي  يشتهر  بها  الإسبانيون  ستظهر  بقوة  لأن  المغرب  قد  استفز  غرورهم  وأناهم  المتضخم  مثلهم  مثل  عسكر  الجزائر .  

عود  على  بدء :

إن  47  سنة  غير  كافية  لترقى  إسبانيا  حضاريا  وثقافيا  لأنها  بالنسبة لأوروبا  دولة  متخلفة  لا تزال  تعيش  على  عطايا  صناديق  الاتحاد الأوروبي ، والدليل أن  منطقة  الأندلس  في  الجنوب  الإسباني  قد  انهارت  تماما  اقتصاديا  واجتماعيا  لأن  حكومتها  المحلية  كانت  تمتص  دماء  الشعب  المغربي  من  خلال  إنشاء  مصانع  كثيرة  جدا  لا  تدخل  منتوجاتها  إلى  شمال  إسبانيا  بل  هي  موجهة  للمغرب  فقط  لأنها  ذات  جودة  رديئة  ومخالفة  للمواصفات  الأوروبية ، ولو  كانت  إسبانيا  تعيش  بقدراتها  الاقتصادية  الذاتية لاستطاعت  أن  تقاوم  الضغط  المغربي  ولا  تنوخ  أبدا  تحت  أقدامه  وتقبل  شروط  عودة  علاقته  ، ومع  ذلك  لايمكن إنكار أنها  قد  تخلصت  ولو  إلى  حين  من  خازوق  البوليساريو لأن  نواياها  الحقيقية  مثيرة  للجدل  ، كذلك  فإن 60  سنة  من  الاستقلال  المزور  للجزائر عن  فرنسا  بالإضافة  لسقوط  الشعب  الجزائري  تحت  صباط  عسكر  الجزائر  لن  تسطيع  كل هذه  السنين  التي  عاشتها  الجزائر ولا تزال  تعيشها  باقتصاد  بدائي  وخزينة  مخرومة  وعائدات  الغاز  والنفط  مصيرها  مجهول  بدليل  الحالة  العامة  للمدن  الجزائرية  التي لاتزال  كما  تركها  المستعمر  ولم  تنفق  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  على  البنية  التحتية  في  عموم  الجزائر  ولو  مليون دولار  خلال  60  سنة  من الاستعمار  الجديد ، في  حين  سرقت  العصابات  المتوالية  على  حكم  الجزائر  كل  خيرات الشعب  الجزائري  وهربتها  إلى  دول  أوروبية  لضمان  عيش  أحفاد  أحفادها  لعدة  قرون  ، كما  أن  العصابات  المتوالية  على  حكم  الجزائر بفضل  جريمة  المقبور  بومدين  حينما  تبنى  مرتزقة  البوليساريو  لإضافة  ثغرة  كبيرة  جدا  تبتلع  خيرات  الجزائر  ظلما  وعدوانا  وضدا  على  رغبة  الشعب  الجزائري (  باستثناء  شعب  بومدين  الحلوف  الذي  يلحس  موائد  وصواني  عسكر  الجزائر) .. واليوم  بقدر ما نرى  تعاطف  دول  العالم  مع  المملكة  المغربية  في  قضيتها  العادلة  قضية  الصحراء  المغربية  بقدر  ما  تزيد  جزائر  العسكر  عزلة  وحمقا  وهو  معروف  عنها  لكننا  سنتساءل  كيف  ستكون  ردود  أفعالها  وقد  خذلتها  إسبانيا  وتركت  خازوق  البوليساريو  يتضخم  في  أحشاء عسكر  الجزائر  وحدهم  ....

أخر  نكتة  للمدعو  تبون  حاشاكم  أنه  قال  لوزير الخارجية الامريكي أنتوني بلينكن : " إن  الجزائر  قادرة على  إطعام  إفريقيا " !!!!!  كيف ذلك يا أحمق خلق الله  وأنت ترى الشعب الجزائري يصطف بالملايين من أجل  حبات من العدس أو حبات من  البطاطا  أو قطرة  زيت  في  قاع  كيس بلاستيكي  أو أو أو ...  لكن  وكما  يقال  في  الثل العربي  :" إذا  كان  المتكلم  أحمق  فالمستمع  يكون عاقلا " ... فهل  يعقل  ألا  يكون وزير خارجية  أمريكا  أنتوني بلينكن  وهو يستمع  للأحمق تبون  يسخر في قرارة  نفسه  من  هذا  الذليل  والمهان  والمعزول  دوليا  ....طبعا  يمكن أن  نلتمس العذر  لتبون  حاشاكم  لأنه  وهو  مع  وزير خارجية  أمريكا  أنتوني بلينكن  كان  يتألم  من  تزايد  تضخم  خازوق  البوليساريو  في  أحشائه  وأحشاء  العسكر الذين  جاءوا  به ...

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز   

اضف تعليق

شارك

تعليقات الزوار

رحيل رئيس الإتحادية شرف الدين عمارة : في عهدته شاهدنا إنتكاستين للخضر الاولى خروجنا من دور المجموعات في كأس إفريقيا و الثانية إقصاءنا من المونديال بمرارة  !

اليونسي محمد

لا شكرا نحن أرقى من هذا

شكرا استاذ سمير. مرة أخرى تظهر عبقرية التعبير بالصورة لدى الجزائر تايمز. الا انني اريد أن اظيف تعليقي تضامنا مع منتج صورة المقال. والله في الحقيقة نحن كمغاربة أصحاب الأرض والحق والتاريخ نترفع بأن نكون محطة جلوس هذا الوسخ ! قظيبنا أرقى من أن يكرم هدا الشاذ

مغربي

رمضان مبروك على جميع المغاربيين

الأخ سمير كرم طال غيابك عنا رمضان مبروك عليك وعلى جميع أصدقاء الصفحة تحية مغربية

من الغرب

الأخ سمير عدت والعود احمد

جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

الجزائر الشمالية والجزائر الجنوبية

المغرب يحسن اكل الكتف بالهدوء والرزينة والعقل والصمت

مغربي

مغربي وافتخر

ادا كان بيتك من زجاج لا ترمي جارك بالحجارة

العمامرة الشخير على المباشر LIVE

السميد والخيرة مكاش

جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

لا بديل لابديل على التبندير المغرب يعمل والجزائر تبيع الوهم لشعبها

Dans un monde en plein chamboulement, le Maroc a ouvert une nouvelle étape avec l’Espagne et a mis son modèle de coexistence au service de la paix en participant au Sommet du Néguev. Dans ce contexte, patrons marocains et israéliens poussent, ensemble et avec force, à la roue de la co-construction de projets communs pour montrer l’exemple. https://bit.ly/35sDoUJ

Mr سمير كرم خاص للجزائر تايمز jamais et jamais المقبور الجنرال فرانكو كان قد اقترح على الصحراويين قبيل المسيرة الخضراء حكما ذاتيا تحت السيادة الإسبانية Ne racontez pas des mensonges nous n'avons jamais entendu parlé de ça les négativations entre le Maroc et l'Espagne pour décoloniser les terres marocaines colonisés en 1885 c'est à dire le Sahara Maroc dans le traité de Berlin a commencé en 1973 à l'initiative de USA car le Kadafi a commencé à négocier avec les Russes de construire une base militaire en Lybie

و السفير الامريكي نشر غسيل الدولة الحمقاء في موقغ وزارة الخارجية كما عادتهم الكيل بمكيالين و وجهين لكن عورة العجزة ضهرت

mohammed

escroquerie du siècle

يا سلام عليك يا سيدي سمير كرم على المقال ..فعلاً مقالاتك كلها في الطليعة و بامتياز...يا ريت كانوا حكام بلدك الجميل  (الجزاءر ) لهم ذرة علم بما حافاك الله به ... لكن حكام المرادية  (الكابرانات ) خدام الشيطان و الإستعمار الجهلاء و ذوي النفوس الشريرة خريجي معاهد مافيات الشياطين المردة هم سبب هذه الكارثة العظمى التي حلت بمنطقتنا المغاربية...حتى أنهم رودوا الشعب الجزاءري الشقيق و هو فعلاً شقيق على ماهم عليه الآن..كنت داءماً أتساءل كيف للجزاءر برصيدها التوري العظيم أن يحكمها عصابة صعاليك بجهل مركب وهي  (الجزاءر ) بفاءض كبير من العلماء و المفكرين ذوي الكفاءات العالية المنتشرة عبر بقاع العالم ؟ الجواب هو أن هؤلاء الخونة الكابرانات المتعفنين هم سبب هذه النتاءج الكارثية على الجزاءر قبل أن تكون عن المنطقة المغاربية كلها بشعارات قضفاضة  (مغلوطة و زاءفة ) ضاهرياً و في الخفاء يدسون المكاءد و السموم الكريهة مثل شرجة ذبرهم لغرض في نفس يعقوب و نفس من يحمونهم من وراء البحار ..و هنا لا يسعني إلا أن أستحضر قولة المرحوم  (الحسن التاني ) مع بعض الصحافيين بعد أن شرح لهم تاريخ المنطقة تاريخياً واقتصادياً و جيوستراتيجياً و سياسياً الخ......و اختتم كلامه بعبارة (Ce que j'appelle L'escroquerie du siècle  )

الصحراء المغربية

الصحراء المغربية

https://www.youtube.com/watch?v=_2GrkV3gUis&ab_channel=StolenSahraoui

mohammed

الرد على صاحب العنوان  (الصحراء المغربية )

Merci bcp cher compatriote pour le clip...c’était vraiment le clip que je cherchais depuis longtemps Cordialement,