أخبار عاجلة

صورة مستقبل كابرانات فرنسا في الجزائر جَسَّـدَتْهَا مهزلةُ جمال بلماضي في (كان ) الكاميرون 2022

  • نفس الأسباب التي أدت إلى هزيمة جمال بلماضي  ستؤدي إلى تكسير رؤوس كابرانات فرنسا ...ولكن !!!

 قال  قائل  من  اللاغطين  في  تلفزيزن  قذارة  مزبلة  الإعلام  الجزائري : " دائما  تعتبر هزيمة  الفريق الوطني  الجزائري لكرة القدم  كارثة  وطنية  لدى  الشعب  الجزائري "  لكن  الذي  قال هذا  القول  لم  يحدد  أي  شعب  يقصد ، وأنا  أعيد  صياغة  قوله  كما  يلي : " دائما تعتبر هزيمة  الفريق الوطني  الجزائري  لكرة  القدم كارثة  وطنية  لدى شعب  بومدين  الحلوف " ... لماذا  شعب بومدين  الحلوف ؟  لأن  هذه  الفئة  الاجتماعية في  الجزائر مسؤولة  عن  تخلف  الجزائر عن  باقي  دول  العالم  ومسؤولة  عن  عرقلة  أي  حركة  لأحرار  الشعب  الجزائري  وآخرها  إفشال  ( حِراك  22 فبراير  2019 )  لأن  شعب  بومدين  الحلوف  يحمل   فكرة  واحدة  ووحيدة هي " التمسك  بالماضي  بالعاطفة المُخْـزِية  والمهينة  والذليلة  والحقيرة  المنحطة  والمبنية على الأكاذيب  والتخاريف  والخزعبلات  والشعوذة ... فالكوارث  السياسية  والاجتماعية  والثقافية التي  ترك  فيها  المقبور  بومدين  جزائر الأحرار الذين  سرق  منهم  المقبور  بومدين  وجماعته  ثورتها  وثروتها ، هذه  الجزائر  تعيش  اليوم  مؤشرات قوية  على  انهيار  دولة  كان  اسمها  الجزائر للأسباب  التالية :

1) يعيش  شعب  بومدين  الحلوف بطبيعته على  تخاربف  بائدة  استغلها  المقبور بومدين  لصناعة  شعبٍ  له  عقلية   قطيع  من الحلوف .

2) يتمسك  شعب بومدين  الحلوف  بالتخاريف  ويقدس  صاحبَها ، والأيام  والسنوات  تجري  من  حوله  وهو  واقف  في  مكانه لا يحرك  ساكنا  وليس  لديه إحساس  بالزمن  كسيرورة  لا نهائية ،  فهؤلاء  الحلوف لا يروا  سوى  ما  وراءهم   فيما  مضى  من  هذا  الزمن  ويتمسكون به  مهما  كانت  درجة خِزْيِهِ  وعَارِهِ ، وليست  لهم  قُدُرَاتٍ  عقليةً  لاستشراف  المستقبل  لأن  شعب  بومدين  الحلوف  خاوي  الجمجمة  ويعيش  بتدوير  نفس  الأفكار الصبيانية  السخيفة  المُخْزِيَة  ويَجْـتَـرُّهَا  كالبهيمة .

3) لا يمكن لأي  أحد  في  العالم  مهما  كانت  درجاته  العلمية  والثقافية  وتجاربه  في  الحياة  مفيدة  جدا  في  القرن 21  ، لا يمكنه  أن يزحزح  جمجمة  حلوف  بومدين لأن  الهُـوَّةَ  الزمنية  والعلمية  السحيقة  بينهما  شاسعة  جدا  جدا ، فحلوف بومدين يعيش  بعقلية  القرن  17  بعواطفه  ومشاعره  المريضة ، ولأنه  لا عقل  له ، ولأنه  لم  يتطور  قيد  أنملة  ولايزال  يردد  تخاريف المقبور بومدين  و ( شلاغمه )  التي  أصبحت  آلية  من  آليات  تدوير تفكيرهم  البئيس  في  دائرة  مغلقة  تعيد  إنتاج  نفسها  بدقة  عالية  في  السخافة  والحقارة  والانحطاط  والمهانة  والمذلة  في  عيون  باقي  البشر في العالم  كله .

4) نحن  في  الجزائر نُجَسِّدُ  القديم  المتلاشي  المتآكل  سياسيا  وفكريا  واجتماعيا  وثقافيا ، فدول  كثيرة  كانت  مستعمرة  وخرج  منها  الاستعمار وأصبحت عندهم  فترة  الاستعمار  جزءا  من الماضي  فقط لا  غير وقلبوا  صفحة  تاريخه  وأداروا  ظهورهم  لها  وشَمَّرُوا  على  سواعد  الجد ، وكلما  حدثهم  الغير عن  الاستعمار  أجابوه : (  تلك  صفحة  طويت ، ونحن  الآن  نعيش  مرحلة  بناء  الدولة العصرية  الحديثة  )  إلا  في  الجزائر  فيبدو  أننا  سنظل  نكرر  الحديث  عن  الاستعمار إلى  يوم  القيامة   ، وسوف  لن  ننساه  أبدا  لأنه  دخل  في  دمائنا  وهو  حاضر  في  ماضينا  وحاضرنا  ومستقبلنا ، بل إن  الذين  يحكموننا  اليوم  هم  بقايا  أذناب  هذا  الاستعمار ... وكل  إنسان  في  العالم  يريد  معرفة  سطحية  فكر جماعة  جاهلة  حاصرتْ  نفسها  في  التمسك  بالماضي  فعليه  بزيارة  الجزائر  والجلوس  مع  فئة  بومدين  الحلوف  وسماع  تخاريف  وخزعبلات  لم  يعرفها  أجدادنا  الذين  كانوا  هنا قبل عشرة  قرون ، لأن هؤلاء الأجداد  ساهموا  مع  الذين  طوروا  العالم  إلى  ما  نعيش  فيه  اليوم  ، عالم  التكنولوجيا  الذكية ، أما شعب  بومدين  الحلوف  فهو من إنتاج  الثنائي : فرنسا  والمقبور بوخروبة  المشهور ببومدين ،  فشعب  بومدين  الحلوف لا ينتج  إلا  الفكر  المتخلف  إلى  الوراء  لأنهم لا يشاهدون  العالم  إلا  من  خلال  مرآة  كمرآة  السيارة  التي  يرى  بها  السائق  ما  وراءه  ، لكن  سائق  السيارة عاقل  يتقدم  بسرعة  نحو  المستقبل  أي  نحو  الهدف  الذاهب  إليه ، أما  شعب بومدين  الحلوف  فلا  يرى  بهذه  المرآة  إلا  ما  قال  المقبور  بومدين أو يقولون  لك " لو  كان  بومدين  اليوم  معنا  لصنع  من  الحجر ذَهَـباً  لكن  بعد  أن يسحق  كل  الذين  ينتقدونه  عن حق .

  • صورة  جمال  بلماضي  بعد  مهزلة  الكاميرون 2022  :                                                                      

 عاد  إلى  أرض  الوطن يوم  الجمعة 21  يناير  2022  تسعة ( 09 )  لاعبين  من  الذين  كانوا  ضمن  28  لاعبا  من الذين  اختارهم  الناخب  الوطني  جمال  بلماضي  لخوض  نهائيات ( كان )  الكاميرون 2022  ، عاد  09  لاعبين  فقط  إلى الجزائر  من  أصل  28  والباقي  وهم   19  لاعبا  عادوا  مباشرة  من  الكاميرون إلى  الدول  التي  يلعبون  في  نواديها  الأوروبية وغير الأوروبية  ،  بل  قيل  إن  جلهم  أصبح  يوم  الجمعة  في  ملاعب  التدريب  مع  فرقهم  الأجنبية  ، ومعلوم  أن هؤلاء  28  لاعبا  الذين  اختارهم  بلماضي  كلهم  أو  99 % منهم  كانوا  من  الذين  لعبوا  كأس  إفريقيا  2019  بمصر  وفازوا  بها ، ( ملاحظة : أرجو  من  القراء  الكرام  العودة  إلى  الشيخ  كوكل  ليتأكد  من كلامي  ويقارن  أسماء  فريق  2019  في مصر  بأسماء   فريق  2022  بالكاميرون وسيجد  نفس الأسماء... لم  أقم  بهذه  العملية  لأنها  مضيعة  للوقت  ) نفس الأسماء  اختارهم  بلماضي  لخوض  نهائيات  كأس إفريقيا  2022  لسبب  وحيد  أنهم  مَبْرُوكِينَ  أي  فيهم  بَرَكة  كأس  إفريقيا  2019  ولأنهم  قد  سكنوا  لُـبَّ عواطف  شعب  بومدين  الحلوف  ومشاعره  حتى أصبحوا  يؤمنون  أن  التاريخ  حتما  سيعيد  نفسه  بنفس  الظروف  ونفس الأجواء ، فشعب  بومدين  الحلوف  قد  حذفوا  وباء  كورونا  من  جماجمهم  المنخورة  بالشمة  والحشيش و إدمان  أَرْدَإِ  أنواع  الخمور ، بل  حتى  اختلاف  الطقس  بين  مصر  والكاميرون معدوم  من  جماجمهم  التي  عششت  فيها  أوهام  وتخاريف  ( شلاغم )  المقبور  بومدين ، لا شيء  تغير  ما  بين  2019  و 2022  في  جماجم  شعب  بومدين  الحلوف ، والذي  زاد  تكريس  هذه  الخزعبلات  والتخاريف  في  جماجمهم  المنخورة  هو  قرب  زمن  فوزهم  بكأس  العرب  في  شهر  ديسمبر 2021  بالدوحة  ، هذا  الكأس الذي لا يعتبر مرجعا  في  المنافسات  الدولية  والقارية  لأنه  كأس   قومية  لا غير ...  

ذهب  بلماضي  إلى  الكاميرون وهو يحمل  معه  ( الماضي )  الذي  عشش  في  عاطفة  ووجدان  شعب  بومدين  الحلوف ، فهل كان جمال  بلماضي يخاف  من  خنخنة  شعب  بومدين  الحلوف ( الخنخنة هي صوت الخنازير)  الذي  تربى  تربية  الثكنات  العسكرية ، يعني  جماعة  من  الحلاليف تعيش  بدون  عقل  ولا  تعرف  معنى  سيرورة  الزمن  وتطوره  لأن عقارب  الساعة  عندها  قد  توقفت  في  27  ديسمبر 1978  سنة  إقبار  بوخروبة  هواري  بومدين ؟...

عاد  الفريق  الوطني  إلى  الجزائر  أو  ثلث  الفريق  من  الكاميرون  وهم  يَجُرُّونَ  وراءهم   خزي  الإقصاء  المبكر من  ( كان )  الكاميرون  2022 ،   وهذه  مهزلة  لا  تهمنا  تفاصيلها  بقدر  ما تهمنا  طريقة  ومنهجية  الفعل  البليد  للمدرب  الذي  يجسد  الماضي  في  اسمه ...

  • عودة  الماضي الدموي  بعودة  الجنرال خالد نزار وإطلاق سراح توفيق مدين والبشير طرطاق :

إذا تتبعنا  كرونولوجيا  إعادة  الماضي  الدموي  إلى  الجزائر اليوم  وفق  قرار مافيا  الجنرالات  الحاكمين  في  الجزائر  واعتمادا  على  تقارير  استخباراتية  داخلية  تؤكد  أن  شعب  بومدين  الحلوف  يشتاق  لعودة  العهد  الدموي  إلى  الجزائر  لأن  ذلك  العهد  هو  الماء  العكر  الذي  يتمتع  بالسباحة  فيه  بارتياح  شعب  بومدين  الحلوف  وكذلك  الشياتة كبارا وصغارا فإننا  سنجد  تسلسل الأحداث لإعادة  الماضي  الدموي  إلى  الجزائر اليوم قد تطورت كما يلي :   

1) تَفَاءَلْنَا  خيراً  بقيام  الحِراك  الشعبي  في  22  فبراير 2019 ... ولكن !!!

2) في 02 أبريل 2019  تمت إزاحة  بوتفليقة  من أعلى  هرم  السلطة  من طرف  قائد أركان  الجيش  المدعو قايد  صالح .

3) استغلال 9 أشهر  من  الفراغ  السياسي  على جميع  المستويات  من أجل تعبيد  الطريق لإعادة  استنساخ  سلطة  عسكرية  بديلة  للتي  كانت  في  زمن  المقبور  بوتفليقة ، وفي  هذه  الفترة  نجحت  مافيا  العسكر  في  مواجهة  الحراك  الشعبي  بسياسة  العصا  والجزرة  التي  انتهجها  قايد  صالح  ليصل  شيئا  فشيئا  إلى هدف  الجنرالات  ألا وهو تمرير  انتخابات  رئاسية  لن  تكون  مختلفة  عن  سابقاتها .

4) في 12  ديسمبر 2019  جرت  مهزلة  الانتخابات  الرئاسية  التي  كانت  أفظع  انتخابات  عرفتها  الجزائر من  حيث  عدد  نسبة  المشاركة  التي  كانت أضعف  نسبة  مشاركة  في  تاريخ  الانتخابات  الرئاسية  الجزائرية  لأنها  لم  تتجاوز  نسبة  14,5 %  رغم  أن  السلطات  الرسمية  نشرت  أن نسبة  المشاركة  كانت  هي 39,93 %  وحسب  إعلان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر أن  نسبة  المشاركة  كانت  ضعيفة  جدا  ولم  تتجاوز على أكثر تقدير 30 %  من  عدد  المسجلين ..

5) أدى  بهلوان  الجنرالات  المدعو  تبون  حاشاكم  اليمين  كرخيص  لدولة  الجزائر يوم 19  ديسمبر 2019  وقيل حينها   إنه  قد  وضع  يده  على القرآن  الكريم  أثناء أداء  اليمين  وهو ( سكران )...

6) بعد نجاح  تعيين  رخيص  الجنرالات ( تبون )  حاشاكم  على  الجزائر  بـ 5  أيام  فقط  تَـمَّ  اغتيال  قايد  صالح  في 23  ديسمبر  2019 ، مات  وكأنه  لم  يكن أي  مرت  وفاته  كأنها  لا  حدث ...طبعا  لتسير  الأمور  كما خطط  لها  كابرانات  فرنسا ، فالقايد  صالح  أدى  مهمته  بإزاحة  بوتفليقة  وأدار  تسعة  أشهر  لإعداد  انتخابات  رئاسية  في  الجزائر قال عنها  العالم  كله  بأنها  غير  شرعية  طالما  لم  يحقق  الكابرانات  مطالب  الحراك الشعبي  ، وأن  الكابرانات  كانوا  يُـهَـيِّـئُـونَ  الظروف  الداخلية  لإعادة  إنتاج  سلطة  عسكرية  أخرى  تستمر في  طريق  سلطة  الكابرانات  القديمة ، وكذلك  كان .

7) فور  اغتيال  قايد  صالح  تَـمَّ  تعيين  شنقريحة  مكانه  كرئيس لأركان  الجيش  بالنيابة  لأنه  الرجل  المناسب  لإعادة  الماضي  الدموي  إلى  الجزائر ..  وقد  تَـمَّ  ترسيمه  في  هذا المنصب في 03 جويلية  2020 ..

8) بعد  سنة  تقريبا  من  تعيين  رخيص الجزائر  المدعو  تبون  حاشاكم  بدأت  عملية  الرجوع  إلى الماضي  الدموي  إلى  الجزائر  علانية  وبكل وقاحة ، وكان  ذلك  يوم  11 ديسمبر 2020  بعودة  المجرم  السفاح  خالد  نزار  إلى  الجزائر  قادما  إليها  من  إسبانيا  التي  هرب  إليها  بعد  صدور  مذكرات  لاعتقاله  ، عاد  السفاح  خالد  نزار يوم  11 ديسمبر 2020  إلى  الجزائر  على متن  طائرة  رئاسية  و تَـمَّ  استقباله  استقبال الرؤساء  بكامل  بروتوكولاته  من  أول بنوده  وهو  نشر  البساط  الأحمر  إلى  النشيد  الوطني .

9) بعد حوالي  45  يوما  أي  في  يوم  02  يناير  2021  تَـمَّ  إطلاق  سراح صانع الرؤساء (رب دزاير)  أستغفر الله  العظيم  المدعو  توفيق  مدين  ومعه  رئيس  المخابرات  الجزائرية  المدعو  البشير  طرطاق  في  نفس  اليوم .

إذن  انتصر  شعب بومدين  الحلوف  الذي  كان  مشتاقا  لسحق  الحراك  الشعبي  و إعادة  القوة  للسلطة  العسكرية  لتزيد  في  عمر  شعارهم  الخالد (  عسكرية  إلى الأبد  لا مدنية  أبدا  )  لأن  العسكر  في  الجزائر  يحمي  الحركي (  harky)  وحفدة  فرنسا  الحاكمين  في  الجزائر  وسارقي  أموال  الشعب  الجزائري  المغبون  في  كل  حقوقه ..

إذن  فكما  تمسك  جمال  بلماضي  بما  يجيش  من  عواطف  وأحلام  خيالية  في  نفوس  شعب  بومدين  الحلوف  وذلك  بالإذعان  لهم  وإعادة  عناصر نفس  تشكيلة الفريق  الوطني  التي  شاركت  في  مصر عام  2019  أعادها  مرة  ثانية  في ( كان )  2022  بالكاميرون وحصد  المهازل  وليس  مهزلة  واحدة  ، وبعد  نزول الطائرة  في  مطار  الجزائر والتي  كانت  تقل  09 لاعبين  فقط  من أصل  28   لاعبا ، غادر بلماضي  مطار  الجزائر فورا  إلى  فرنسا  دون  الخروج  إلى  الجماهير  التي  كانت  تنتظره  خارج  المطار ، تلك  الجماهير  التي  انتظرته  لتسمع  منه  مبررات  مهازل الفريق  الوطني  في ( كان )  2022  بالكاميرون...

فكما  تمسك  شعب بومدين  الحلوف  بالماضي  وخرافاته  بالنسبة  للعبة  كرة  القدم  وحصد  الفضائح  في ( كان )  الكاميرون 2022  ، تمسك  سياسيا  بإعادة  الماضي  الدموي  إلى  الجزائر اليوم  ونحن  نعيش  في  القرن  21  ، فالعاطفة  والحنين  لمعيشة  الماضي  التي  يتمتع  بها  وحده  شعب  بومدين  الحلوف  ولا يزال  هي  التي  حَتَّمَتْ  على  الكابرانات  الحاكمين  أن  يعيدوا  أباطرة  الاستبداد  إلى  الحكم  خلف  الستار  وقيادة  الجزائر  نحو  الهاوية  والأباطرة  كما  ذكرنا  هم :  خالد نزار – توفيق  مدين – البشير  طرطاق  وغيرهم  نسمع  عنهم  ولا نراهم  ولكن  شعب  بومدين  الحلوف  يعرفهم  لأنهم  منه  وإليه ... فهل  سمعتم  عن  الحراك  الشعبي  أي  تطور  أو  ظهور  بارز  كما  بدأ ؟  طبعا  لا  ... لأن  عودة  أباطرة  الشر  المذكورين  سالفا  قد  طبقوا  سياسة  التسعينيات  من  القرن  الماضي  ألا  وهي  إغراق  السجون  بمئات  الآلاف  من  أحرار  الشعب  الجزائري ،  ولن  أذكر  الأسماء  حتى  لا أغفل  أحدا ، هذا  من  جهة  ومن  جهة  أخرى  فكل  أحرار  الجزائر  اليوم  هم  مطاردون  من  طرف  السلطة  العسكرية  التي  كانت  ذات  يوم  تسمع  شعار ( مدنية  لا عسكرية )  فهل  تنتظرون  منها  بعد  أن  أعادت  أباطرة  الماضي  نزولا  عند  طلب  أحلام  شعب  بومدين  الحلوف ؟  إن  العسكر  اليوم  بقيادة  العسكري  شنقريحة  الذي  يُعْتَبَرُ  واجهة   السلطة  في  الجزائر  والكل  عسكر  ومدنيين  ينتظرون  ما  سيقوله  شنقريحة ....

لقد لَقِيَ  تمسك  بلماضي بفريق  من لاعبين من  الماضي هزيمة  كروية  ومعنوية  نكراء  بل  فضيحة  صارخة  تعتبر  درسا  لكل  من  يحتقر  سيرورة  الزمن  والتاريخ  نحو  المستقبل  وشرخا  في  نفوس  المرضى  بعبادة  الماضي  وتقديسه  المصابين  بعمى  البصيرة  عن  كل  شيء  يرنو إلى  المستقبل ، فهل  سيلقى  نفس  الفريق  العسكري  الذي  يتمسك  بالسلطة  في  الجزائر بأسنانه  نفس  مصير  بلماضي  الذي  تمسك  بالماضي ؟    

أتمنى  ذلك  ولو  أن  الأمر  كما  يبدو  لي  لابد  من أجل  تحقيقه  من  تضحيات  عِظَام  قد  تصل  درجة  التضحية  بالنفس  والنفيس ، وإلا  سنبقى  عبيدا  عند كابرانات  فرنسا  إلى  يوم  القيامة  ، وسنبقى  أضحوكة  للعالم  بصور  ملايين  طوابير  المعيشة  الذليلة ....

أليست صورة مستقبل كابرانات فرنسا في الجزائر قد  جَسَّـدَتْهَا  مهزلةُ  جمال بلماضي في ( كان ) الكاميرون 2022 بكل دقة  بسبب  سفاهةِ  وصبيانيةِ  ( شعب  بومدين  الحلوف ) الذي يعبد  المقبور بومدين  ويتمسك  بماضيه  المخزي الوضيع والمُهينِ و المُنْحَطِّ والمبني على الأكاذيب  والتخاريف  والخزعبلات  والشعوذة  وووو....

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق

شارك

تعليقات الزوار

محمد

كلام موزون

كلام موزون في الصميم كالعادة للأستاد الكبير سمير كرم صاحب القلم الحر و الجريئ جعله الله في ميزان حسناته

Khalid

مغاربي و افتخر

نعم ياسيد سمير كرم إنه شعب بومدين الحلوف، للأسف هذه حقيقة لا غبارة عنها، و يتمسكون بالماضي و بالشهداء و كأنهم هم الوحيدون في هذه الكرة الأرضية الذين ضحوا في سبيل الوطن، في الحقيقة أدركت كيف لهذا الشعب أن يعيش جل عصوره من إستعمار إلى آخر، نعم كما نقول بالعامية ليس لك نفس الرجال، ألإستعمار 136 سنة و قبلة لأربعة قرون وحتى الآن الجزائر مستعمرة لأن كل خيراتها تقسم بين المستعمر و الكابرانات و أقول الجزائر لم و لن تكون دولة مستقلة أبدا.

الشعوب والأمم المتحضرة لا تخشى التاريخ. ومن يخشى التاريخ يخشى معرفة جذوره و أصوله... والذين يتطاولون اليوم على أسيادهم في خانة من لا جذور لهم. انتهى الكلام. #تاريخ_المغرب #المغرب_نحو_التفوق #فضيحة_الكابرانات

وصفت الجزائريين بالقـ ـتلة، مشجعة كاميرونية تقول إن كل الظروف كانت مهيئة في بلدها للانتـ ـقام من الجزائر على حادثة قـ ـتل إيبوسي

محاولًا تبرير رسالته "اللا أخلاقية".. الدراجي يتهم حسابا وهميا والمغاربة يصفون ذلك بـ"الحجة الغبية".

سعيد Cannrs

الرجل الحر

الرجل الحر من أقحاح وأحرار الجزاٸر ، سمير كرم ، كم أنت كريم ..كم تمنيت أن يسلك كل شباب الجزاٸر ، نفس النهج وأن يستوعبوا ولوْ بعضاً مما تنشره ، فبالنسبة لي ،شخصياً، أعتبرك منهاجا وبوصلة ومرشدا ..كلامك سديد ، لا عاطفة في شكله ولا مضمونه  ! ! بجب علی كل الجزاٸريين العقلاء أن يتصرفوا بحِنكة وتبصُّر لكي يُخرجوا البلاد مما هي تتخبَّط فيه ..فالامة كلها إلی الهاوية ، لا قدر الله إذا لمْ يُتَدَارَكُ الموقف  ! !لا تغرَّنكم أوهام الكبرنات وأكاديبهم  (العدو الكلاسيكي ..المخزن ..التهديدات الخارجية ووووو ) ..كلها مُخًدر ومنَوِّم يوْمي للشعب الغاغل المغلوب علی أمره ..انشغلوا بالداخل ورتبوا وابنوا مستقبل ابناٸكم لأن الزمن يمر من حولكم ولا تشعرون  ! !الجزاٸر برجالها وبثروتها : الغاز والبترول الذي تعومون فيه ..لكن لا شيٸ يظهر علی هذه البلاد ..لأن حكامكم يصرفون الأموال علی polisario ۔۔دون وجه حق ودون نتيجة لأن المروك، لا ولن يتنازل عن مدنه الجنوبية ، وإنه عَضَّ ويعُضُّ عليها بالنواجد  ! ! ..سبب تخلف البلاد هو المروك وصحراء المروك .. ! !لا تضيعوا وقتكم وطاقاتكم في قصية الصحراء الغربية المغربية ..فوالله ثم قسماً بالله لن تنالوا ولو حبة رمل من هذه الصحراء ..إذن تفرغوا وفقكم الله، لبناء مستقبل أبناءكم وبلدكم قبل فوات الأوان ، واتركوا المروك جانباً فهو يستثمر في بلاده منطنجة إلی الكويرة ..

سليمان المغربي

كلما حاولت التعليق على مقال أو موضوع منشور للأستاذ سمير كرم لا أجد ما أضيف إلى ما يكتب

كلما حاولت التعليق على مقال أو موضوع منشور للأستاذ سمير كرم لا أجد ما أضيف إلى ما يكتب ، سبحان الله ، كاتب جامع مانع أطال الله عمره ووفقه في تحقيق هدفه المتمثل في بناء الوطن المغاربي الكبير كما آمن به أجدادنا إن شاء الله ... وفقك الله يا أخي سمير .

حمزه

وقال ريان في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: إن "الإعلام مرآة الأمة، فأين هم الكتاب والمثقفون المغاربة الأكفاء؟ لماذا يتم استبدالهم "بيوتيوبرز" بلا ثقافة ولا أخلاق لمهاجمة الخصوم، لماذا يقلد إعلام المغرب إعلام الإمارات؟". وأضاف جمال ريان، "هل هذا من متطلبات التطبيع؟ لماذا يُقمع علماء المغرب ومفكروه ورجاله العظماء؟".

LE CAMEROUN

AU PEDE HAMZA A TOI PEDE ET A T  RAYANE JAMAL OU PLUTOT ZAMAL L ETAT ET SES GENS CULTIVES N  T PAS DE TEMPS A C SACRER AUX PEDES DE VOTRE GENRE LES YOUTOUBEURS  T PRIS DE LEUR INITIATIVE LA DEFENSE DE LEUR PATRIE LEURS PAYS ET LES CITOYENS MAROCAINS CAR A UN MOMENT D NES SEULS LES PERS NES PHYSIQUES POURR T VOUS NIQUER TOUS SUR TOUTE LA LIGNE CAR UNE PERS NE M ORALE NE POURRA PAS LE FA1RE

السميدع من قارة المغرب الاطلسية

بوخرزة الحقير يمدح اخاه في القوادة جمال العريان الخريان

يا بوخرزة ان اليوتوبريين المغاربة فيهم علماء و اكفاء و المغرب الرسمي لا يرد على الحثالان لان الخريان ابوه سمسار لبيع اراضي الفلسطينيين و هو يعمل كقولد للكابرانات واش المغرب الرسمي بقال له غير هاذ الخريان يردوا عليه رسميا .اش من ثقافة للعيريان الخريان و هو حتى جنسيتة الفلسطينية تبرا ننها و يحمل الجنسية الاردنية . رءيسهم ذهب لمنز نطانياهو ليعزيه في وافاة امه فهل سمعته يعارضه ههههه بالطبع لانه هو و الكراغلة و الصفويين كلكم حمير لليهود و خدامهم الاوفياء. اجمع كرك تبون اعطى ١٠٠ مليون دولار كرشوة لعباس كي يطبع معه و لكن اسراءيل من امتنعت لانها لا تطبع مع الخماسة لانكم فقط بحكم ذاتي تحت سيادة الفرنسي . الخريان ان كان جادا فما الفرق بين المسلم الفلسطيني و المسلم الجزاءري فلما لا يطالب بتقديم الكابرانات الذي قتلوا من الجزاءريين في التسعينيات في عشر سنوات ما قتلته اسراءيل في ٧٠عاما من الفلسطينيين و لما لا يدافع عن الجزاءريين الذي اموالهم تذهب للخوارج بتندوف و قطاع الطرق بينما الجزاءري المسلم يعفس و يدعس لاجل كيس حليب و لما لا يدافع عن كاباريرا و ايبيزا المحتلتين و سبتة و مليلية ام هي اموال الكابرانات و القوادة اقوى من قول الحق لان فيها اموالا كثيرة و اذا مان رجل علاش هو مليونير و يطمع في اموال الجزاءريين الذين يعفسون لاجل الطعام و يعانون الفقر و الحرمان و قد اقر بنفسه انه يتلقى اموالا من قبل الكاب انات. يا الحيوان هاذاك راه باغي فلوس الجزاءريين يا المذلول ملك متقوب غير اللي يمدحك حساب لك على زينك يا بوخرزة لانه فقط قواد يستفيد من قصعة التبون المهتوك .