خوفا من تسريبات جديدة تفضح بارون المخدرات الجنرال شنقريحة المحكمة العسكرية تدين بونويرة بالإعدام

IMG_87461-1300x866

أدانت المحكمة العسكرية في البليدة المساعد الأول قرميط بونويرة بالإعدام، والذي شغل في سنوات سابقة منصب سكرتير الفريق الراحل أحمد قايد صالح.

وأفادت صحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية أن المحكمة أدانت القائد السابق الدرك الوطني غالي بلقصير والدبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت بحكم المؤبد في نفس القضية وكلاهما يتواجدان في حالة فرار.

وتوبع المدانون الثلاثة بتهم الخيانة العظمى وإفشاء أسرار عسكرية من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية.

وتجدر الإشارة أن بونويرة تسلمته المصالح الأمنية المختصة بداية شهر أوت 2020 المساعد الأول المتقاعد وذلك بعد أشهر على فراره إلى تركيا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الشعب الخرائري سعيد

    تحية لأخينا محمد العربي زعطوط، الشعب الخرائري فعلا هو احسن شعب في العالم. الذل والذل والذل ولا تاريخ ولا مجد ولا اي شيئ سوى الكذب، ويقول ليك احسن حراك. هاهو السيد هضر قال الحقيقة وغادي يعدموه تماما كما كان يحصل منذ 1830، ولا واحد من بنوخرخر يقدر يهضر. يحكم بارون مخدرات لي هو شنقريحة والرئيس المعين تبون غبارجي والشعب يقولها ولكن اخرار الجزائر يخرخرون ليلا نهارا ههههههههههههههههه أحسن شعب في الخرى وتحيى الطوابير

  2. بل المحكمة هي التي أعدمت نفسها...فلا عذر لاي قاض إذا دارت العواقب لمواقف غير محسوبة لهم...القضاة يصطفون الى جانب الفساد و المستقبل سيحاسبهم و يجعلهم عبرة الأجيال الموالية.

  3. الورزازي

    سواء حكموا على بونويرة بالاعدام ام لا الا انه فضح Noriega الجزائر و صار لزاما تدخل الناتو لجلبه للمحاكمة كما فعل الرئيس Reagan مع نورييكا Panama. خاصة اذا اخذنا في الاعتبار علاقاته المتشعبة مع ايران و حزب الله و المجموعات الارهابية في الساحل اضافة الى ادخال و تمويل مجموعة الفاغنر الى المنطقة ! !

  4. اين الحراك يا شعب الطوابير

    نهاية شنخنزريحة المنكوح . والبوهالي يبلغه السلام ويذكره بالليالي الملاح التي كان فيها البوهالي يكرم مؤخرة شنخنزريحة . و نقسم لكل احرار الجزاءر ان نهاية شنخنزريحة قريبة جدا جدا جدا . واؤكد لكم ذلك لان شرارة انقلاب عسكري على الابواب . وسيكون الشاذ المنكوح المريض اول ضحايا هاته الثورة .

الجزائر تايمز فيسبوك