الكاف يدين بشدة الاعتداء الذي تعرض له الصحفيين الجزائريين

IMG_87461-1300x866

أدان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بشدة الاعتداء الذي تعرض له ثلاثة صحفيين جزائريين في الكاميرون، ودعا إلى فتح تحقيق في القضية.

وطالب الإتحاد الأفريقي في بيان له، الكاميرونيين بإدانة العنف وإنجاح الحدث الرياضي الهام الذي تحتضنه البلاد.

وأعرب “الكاف” عن تضامنه مع الصحفيين الجزائريين الذين تعرضوا للاعتداء، متمنيا لهم الشفاء العاجل.

كما دعا الاتحاد منظمي المحفل القاري إلى تأمين الحدث وحماية المشجعين والزوار والطواقم الصحفية.

وكان ثلاثة صحفيين جزائريين تعرضوا في مدينة دوالا الكاميرونية، مساء الاثنين، إلى اعتداء بالأسلحة البيضاء من طرف أشخاص مجهولين.

وتعرض الصحفيون إلى جروح متفاوتة الخطورة كما جردوا من بعض الأجهزة ومبالغ مالية كانت بخوزتهم إضافة إلى جوازات سفرهم.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أشخاصا مدججين بالأسلحة البيضاء اعترضوا الصحفيين، بالقرب من الفندق الذي يقيمون فيه في مدينة دوالا الكاميرونية واعتدوا عليهم، ما أدى إلى إصابة اثنين منهم بجروح.

وقال رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم شرف الدين عمارة إن الرئيس عبد المجيد  تبون اطمأن، في اتصال هاتفي، على الوفد الإعلامي الجزائري المرافق للمنتخب الوطني.

وأصدر الإتحاد الجزائري لكرة القدم، بيانا ندّد فيه بالاعتداء الذي تعرض له الصحفيون الجزائريون.

واعتذر رئيس الاتحاد الكاميروني صامويل إيتو للصحفيين الجزائريين، قائلا: “أود الاعتذار للصحفيين الجزائريين بعد الاعتداء الذي تعرضوا له في دوالا، نطلب منهم السماح ونؤكد أن هذه ليست أخلاق الضيافة الكاميرونية”.

وطمأن النجم الكاميروني بأن السلطات المحلية المختصة ستسهر على ضمان سلامة الصحفيين الجزائريين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هكذا كان رد فعل "جنرال الحفاظات"شنڤريحة بعد تسريب فيديو بونويرة الذي كان كاتبا وسكرتيرا للقايد صالح الذي تمت تصفيته.ما وقع يدل على صراع حاد بين أجنحة العصابة. شنقريحة سيضاعف إستعمال الحفاظات وسنتابع الفرجة في" الفيلم الواقعي" الذي ستسجله العصابة الهرمة في سجل التاريخ الحديث

  2. سعيد

    ندين هدا الاعتداء على الصحفيين لان مهمتهم نبيلة وهي تغطية كأس الكاف وتمكين الجمهور الرياضي من متابعة مباريات رياضية في كرة القدم ، والحمد لله لحد الساعة لم يتم تكرير الاسطوانة المشروخة  (المروووك وإسرائيل  ) بعدما فطنت جمهورية العسكر البوخروبية الملحدة من عدم جدواها. وبعدما أصبحت أضحوكة العالم بمنع القصر اقل من 18 سنة من شراء زيت المائدة وكأن زيت المائدة مصنفة ضمن المخدرات الصلبة والمشروبات الكحولية. اذا أسندت الأمور إلى العسكر فأنتضر الساعة.

الجزائر تايمز فيسبوك