لودريان يحل بالجزائر بعد تأزم العلاقة بين الجزائر وفرنسا

IMG_87461-1300x866

يحل وزير الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، بالجزائر، اليوم الأربعاء، في زيارة عمل سيتطرق في زيارته مع كبار المسؤولين الجزائريين إلى ملف الأزمة بين الجزائر وفرنسا.

لتقييم العلاقة بين الجزائر وباريس خلال الزيارة، بالإضافة إلى موضوع التأشيرة، وكذا تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول الجزائر.

وتعتبر زيارة لودريان إلى الجزائر الأولى لمسؤول فرنسي منذ تأزم العلاقة بين البلدين بعد تصريحات ماكرون المسيئة للجزائر حكومة وشعبا.

وقال ماكرون، في أكتوبر الماضي، إنه يرغب في إعادة كتابة التاريخ الجزائري باللغة الجزائرية “لكشف تزييف الحقائق الذي قام به الأتراك الذين يعيدون كتابة التاريخ” على حد تعبيره.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن “الضغينة ضد فرنسا لا تأتي من المجتمع الجزائري بل من السلطة السياسية والعسكرية الجزائرية”.

وعقب ذلك قررت السلطات الجزائرية، الاستدعاء الفوري لسفيرها بباريس محمد عنتر داود للتشاور.

ووصف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تصريحات نظيره الفرنسي المسيئة للجزائر بـ“الخطيرة جدا”، مستبعدا عودة العلاقات إلى طبيعتها.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. و سيستقبل بحرارة و يقولون فرنسا أحسن صديق و يحاولون استدراجه ضد المغرب . هذا هو حال كابرانات فرنسا لأنه يعد رئيسهم الفعلي ليملي عليهم ما يفعلونه.

  2. مار من هنا

    أيها الاحرار لقد بدأ أخنوش السراق ناهب الاموال خدام سيد العياشة في النهب ..بعدما منح فرنسا 200مليون أرو كقرض للمغرب ليزيد من ارهاقنا ويزيد من الدين الخارجي لمملكة أمير الموءمنين والكفار واليهود والعياشة والحشاشة معا.. شتان بين من يمنح اموال ليساعد الشعب الفلسطيني الشقيق ويشترط اجتماع الاخوة الفلسطنين في أرض العروبة والاسلام بلد الاحرار ومكة التحرر ... وبين من يعطي اموالا للصهاينة ليقتلوا بها الاخوة الفلسطنين ويشتري سلاحهم ليقتل المغاربة ويقمعهم في كل مكان .. أجل العياشة جابهم النيف على شعب الجزائر واعتبروا استقبال رئيس فلسطين هو تحدي ونكاية في المروك التاريخي والاسم الحقيقي لدويلات وامارات مراكش التي وحدها الفرنسيين مع اماراة فاس وغيرها. أجل الفرنسين هم من سموا المروك بلاد السيبة والفوضى باسم المغرب والذي سرق المخزن تاريخ شنقيط والجزائر وراح يؤرخ لتاريخ أغلبيته نهب وسرقة لتاريخ الشعوب المجاورة لماروكو.. العياشة لا يستطيعون الخروج ومساندة مظاهرات الشعب المغربي اليومية ضد الغلاء والقمع وضد التطبيع والخيانة والتحالف مع الصهيونية وبأوامر خليجية اماراتية ... اليوم يصل وزير خارجية فرنسا الى الجزائر ليحاول اعادة العلاقات التي تضررت بعد التصادم والندية والمواقف الرجولية لدولة الجزائرية ضد فرنسا ورئيسها اتجاه الجزائر رغم اعتذاراته وندمه على تصريحاته. سنطيح بفضل جاليتنا هناك بأوجه الشر والعنصرية المتمثلة في ماكرون وزمور العنصري وسنرمي بهما في مزبلة التاريخ وليعلم الحمقى أن المقولة التاريخية لرئيس فرنسا السابق ديستان الذي قال فيها حتى تصبح رئيس لقرنسا عليك بدعم الجزائر. نحن لم نأخذ استقلالنا بفضل أو بمزية بل بالشجاعة ولم نوقع اتفاق حماية وخنوع ولم نغدر بالمقاومات ولم يهدأ لنا بال الا وحاربنا فيه الاستعمار والتاريخ شاهد وسيضل شاهدا أننا لم نتجاوز مع فرنسا عقدة التاريخ ونحن نفاوض يلدا في الذاكرة وليذهب العياشة والمتملقين ولاعقي الاحذية وماسحي الاحذية الى الهوان والذل..

  3. من حقه أن يتوجه الى الجزائر المقاطعة الفرنسية ليؤنب مشغليه الذين وضعهم لتسيير شؤون مقاطعته و يهددهم باستبدالهم ان أبدوا التمرد.

  4. Azul

    قلنا لكم هذه مسرحية لإهاء الشعب وإنهاء الحراك وإعطاء العصابة شئ من المصداقية.فرنسا ليس من مصلحتها ان تكون الجزائر دولة قوية و دمقراطية.وبالطبع العصابة لا يمكن ان تعادي فرنسا لان ذلك يعني النهاية بكل البساطة.العصابة لا تعادي إلا الشعب الجزائري وبس.والأمور كلها واضحة لا تحتاج تفسيرات.

  5. الصحراء المغربية

    يستمتع بعض الناس في الحقيقة بالكذب نفسه أكثر مما يستمتعون بقول الحقيقة و قد يتحول الأمر لما يشبه الإدمان، حيث يشعر الشخص بالانتشاء كلما أضاف كذبة جديدة، قد يصبح الكذب عنده أسلوب للحياة بدلًا من كونه شيء يضطر إليه بدافع الحاجة، و هذا حالك يا مسيلمة الكذاب. جعلت من هذا المنبر مرتعا لنفسك الضعيفة و وعاء لتفريغ عقدتك و ضغوطاتك النفسية، إعلم جيدا أنه لا يضر الجبال نطح الوعول و لا يضر الأسود زمجرة الضباع و لا يضر أبدا نباح الكلاب. من يعيش الفقر، الجوع، العري و كل الموبيقات هي الجمهورية التبونية جمهورية الطوابير و الشعارات الرنانة، أصبحت مشهورة عالميا بإسم البلد مليون طابور، طوابير من أجل شكارة سميد، شكارة حليب، بطاطس، زيت، قنينة غاز، عدس، ماء وووووو ، و على ذكر الماء نذرته جعلتكم تتغوطون في الأكياس البلاستكية دولة الغاز و البترول ! ! !، طوابير مُذلة لكرامة المواطن تسببت بعضها في فوضى و شجارات و أسقطت جرحى من المواطنين. دولة حباها الله بثروات باطنية غاز و بترول و عدد فقرائها 3 أضعاف فقراء المغرب الذي لا يمتلك لا غاز و لا بترول, الله يلعن اللي ما يحشم، النخوة الخاوية و الاحساس بالعظمة. الجمهورية التبونية جمهورية الطوابير تعيش واقعا مؤلما ليس بسبب وباء كورونا وحدها، تعودت على المصائب و الكوارث منذ الإستقلال المزيف،

  6. الصحراء المغربية

    إسمع ما يقوله أسيادك عن التاريخ يا من لا تاريخ له ، كن شجاعا أيها الخروطو و لو مرة في حياتك و شاهد الفيديو https://www.youtube.com/watch?time_continue=281&v=cSA4VfZQMF4 الجزائر لم تكن دولة، بل مجرد وصاية تركية، قبل أن تتخذها فرنسا محافظة فرنسية. شهادة مدوية و بارزة لعالم بخبايا إفريقيا و أحد المتخصصين الكبار في القضايا الإفريقية ، المؤرخ الفرنسي برنار لوغان أستاذ التاريخ المعاصر لإفريقيا بجامعة ليون الثالثة و ذكر أنه عبر التاريخ لا وجود لكيان إسمه الجزائر، و أن تاريخ إفريقيا لم يتحدث أبدا عن دولة اسمها الجزائر و التي تم خلقها دون سند تاريخي، وثيقة عبارة عن رسالة محررة بخط اليد من الجنرال الفرنسي شنايدر وزير الدولة لشؤون الحرب بعث بها إلى الماريشال فالي الحاكم العام لـ "الممتلكات الفرنسية في شمال أفريقيا" يحدد فيها الإسم الرسمي الذي وضعه لـ لخريطة "الجزائر" تحت إسم الجزائر .. الوثيقة مؤرخة في يوم 14 إكتوبر 1839. بجانبها نسخة من الرسالة الأصلية نشرها الفرنسيون سنة 1956 الدليل يا مسيلمة الكذاب فالتاريخ يعطي شهادة دامغة،‏ لا تستطعون تغييرها ،فالتاريخ كما ذكر أحد الإخوة محفوظ بالارشيفات العالمية و موثق بالمراجع و المصادر التاريخية و بالتالي يستحيل تحريفه او تزويره. http://cagrenoble.fr/schneider/schneider.html

  7. الصحراء المغربية

    إنك تعاني من مرض خطير إسمه داء فقدان المناعة الفكرية حيث أن فيروسات إعلامكم لم تجد أدنى مقاومة حتى إستقرت داخل دماغك و دماغ المساكين الذين يصدقون كل شيء.. كل ما يوجد ببلدك هو تحت تصرف فرنسا لأنها لم تخرج من الجزائر بعد، و رغم صراع الذاكرة و مطالب الاعتذار المتكررة من ساسة الجزائر، إلا أن الواقع يحكي عكس ذلك. قال شارل ديغول للفرنسيين عند خروج الاحتلال من الجزائر لا تقلقوا فلقد تركنا في الجزائر من يحب فرنسا أكثر من الفرنسيين أنفسهم، تكفي هذه المقولة لتفسير الوضع برمته. إن الجزائر ما زالت مثلما كانت في الفترة الاستعمارية حقلا لتجارب فرنسا و مصدر ثروة لشركاتها التي كلما تعرضت لخسارة اقتصادية، لجأت إلى الجزائر لتعويض خساراتها. الجمهورية الديمقراطية الشعبية، جمهورية، كل شيء بيد جنرالات فرنسا يورثونه لأبنائهم و أحفادهم. ديمقراطية ، والله إن فرعون أكثر شجاعة و رجولة و ديمقراطية من هؤلاء الممسوخين.، على الأقل سمح للنبي موسى عليه السلام أن يشرح فكرته و حجته. ! ! شعبية ، لا دخل للشعب لا من بعيد و لا من قريب فيما يجري في البلد فالقرارات تتخذ في ما وراء البحار ثم تعطى الأوامر للعبيد عندكم بالتنفيذ الفوري، خبر واحد يفند خزعبلاتك عن العلاقة بين الجزائر و ماما فرنسا خبر عودة سفير بلادكم محمد عنتر داود إلى فرنسا سرا، عودة وصفتها صحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية بـالعار، و عللت ذلك بكون الخطوة لم تحقق مطالب الجزائر، و أنه حتى الأسباب التي دعت إلى استدعائه لم تنتف من واجهة الأحداث، حيث مازالت حالة من الاحتقان الظاهر في علاقات البلدين.إذن عندما تستقلون فعلا و تصبحون أحرارا بعد أن تتخلصوا من الأقزام المسلطين على رقابكم، بقايا العهد الإستعماري البائد، الذين عاثوا في الأرض فسادا فباعوا البلاد، قتلوا و أفقروا العباد، حينها يمكنكم التكلم عن أسيادكم المغاربة.

  8. الصحراء المغربية

    أيها المعتوه إذا كان كل هذا الكره إتجاه الصهاينة لأنهم قتلوا الإخوة الفلسطنيين, فالفرنسيين نكلوا بشهدائكم و أغتصبوا نساءكم طيلة 132 سنة، و حتى بعد الإستقلال المزيف فرنسا استخدمت 42 ألف جزائري في تجاربها النووية في الصحراء الجزائرية، بينهم 150 مجاهد من سجناء جيش التحرير و مازالت تحكم الجزائر وفق شروط إتفاقيات إيفيان https://www.youtube.com/watch?v=slPqqJbrufQ و تستقبلون رؤسائها بالزغاريد و الورود و تقبيل اليد، معظم المسؤولين الجزائريين لهم عقارات بفرنسا و يتعالجون فيها، تشكلون طوابير طويلة و مذلة أمام قنصيلتها للحصول على تأشيرة، أكبر جالية بفرنسا هي الجالية الجزائرية أكثر من سبعة ملايين، فلماذا تنافقون؟؟؟؟ و في الختام المخزن أيها الخروطو لم يغتصب نساءه و لم يقتل أكثر من 250 ألف  (العشرية السوداء ) و لم يشرد عائلات، إنتزع أبنائها, قتلهم و رمى بعضهم في البحر، المخزن أيها الخروطو لم يبعثر أموال شعبه على حفنة من المرتزقة و ترك شعبه يلهث وراء شكارة حليب، بطاطس، زيت، قنينة غاز، عدس، ماء وووووو الله يلعن اللي ما يحشم.

  9. Saad

    Comme dit l adage :  ( oulad abdelwahd wahd ) et oulad dogol wahd.. chi smito tbboun ochi smito khane ochi smito odryan. et si tbboun tu n aurais 100 million de follard pour ton hote .

الجزائر تايمز فيسبوك