الوزير الأول للقوة الإقليمية يدعو البنك الأوروبي للإعمار والتنمية إلى وضع خبرته في خدمة الجزائر

IMG_87461-1300x866

في الوقت الذي تعمل فيه الحكومة على تنمية اقتصاد الجزائر وتنويع صادراتها خارج إطار المحروقات، يأتي انظمام الجزائر مؤخرا إلى البنك الأوروبي كفرصة للاستفادة من الخبرة.

في هذا الشأن، دعا الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إلى وضع خبرته في خدمة الجزائر من أجل مرافقتها في تحقيق الهدف الرامي إلى تنويع الاقتصاد.

ووفق بيان لوزارة المالية، فقد أجرى بن عبد الرحمان، مباحثات عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد مع رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أوديل رونو باسو.

وشكل اللقاء، حسب البيان ذاته، فرصة للتباحث حول سبل التعاون الممكنة بين الطرفين وتبادل وجهات النظر حول الكيفيات التي تسمح للجزائر بإتمام عملية العضوية.

ووفق المصدر نفسه، فقد استغل المسؤول ذاته، فرصة هذا اللقاء لتقديم المحاور الكبرى لمخطط عمل الحكومة الجديد، الذي يشكل نظرة إستراتيجية شاملة لتنمية البلاد في السنوات القادمة، ويؤسس لنمط اقتصادي جديد يعتبر كطموح أولي لبلوغ التنويع في موارد الدولة الجزائر.

وكشف بن عبد الرحمان، أن الجزائر قد أطلقت ورشات طموحة لإحداث إصلاحات هيكلية، لاسيما في ميدان الجباية والميزانية، التي تعتبر أولى نتائجها مشجعة جدا، مؤكدا على جهود الحكومة الجزائرية لحشد أكبر قدر من الموارد الوطنية، خاصة من خلال الشمول الجبائي والمالي.

من جهتها، هنأت رئيسة البنك الوزير الأول والجزائر على انضمامها إلى هذه المؤسسة لتصبح بذلك العضو الثالث والسبعين للبنك، مشيرة إلى الشراكة مع الجزائر في المستقبل.

عبّرت  رونو باسو، عن الإرادة الكاملة لمؤسستها لدعم الجزائر في جهودها التنموية، لا سيما في المجالات التي يتمتع فيها البنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية الخبرة والميزة المقارنة، على غرار تطوير القطاع الخاص، بما فيه الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التحول الأخضر والطاقات المتجددة وكذا تطوير الشمول المالي.

وتعهد الطرفان بتعميق التبادلات بهدف إعداد خارطة طريق لإقامة التعاون بين الجزائر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. L ALGERIE N A PAS D ARGENT ELLE NE PEUT RIEN FAIRE C EST UN PAYS QUI VA RESTER TRES PAUVRE DES SIECLES ET DES SIECLE

  2. Ils vont vous apprendre à semer la pomme de terre, élever des vaches pour avoir du lait frais. Oh la grande puissance incapable de gérer et produire les besoins de sa population, incapable de développer son pays.

الجزائر تايمز فيسبوك