تبون يشيد بإحترافية مؤسسة الشرطة للقمع الشعبي

IMG_87461-1300x866

أشاد تبون بالمؤسسة الشرطية باعتبارها صرحا لقمع الشعب الجزائري المغبون وجديرة بالعرفان ولحملها كامل مواصفات الالتزام الوطني بتعليمات عصابة الجنرالات هذه حقيقة يعرفها الجميع.

وأوضحت المديرية العامة للقمع الوطني في بيان لها، أن العدد 149 من مجلة “الشرطة” لشهر أكتوبر تصدر رسالة رئيس الجمهورية التي أشاد من خلالها بالمؤسسة الشرطية باعتبارها صرحا جديرا بالعرفان لمنتسبيها، تحمل كامل مواصفات الالتزام الوطني والكفاءة والنجاعة، مثمنا تضحيات وجهود أفراد الشرطة في الحفاظ على الأمن العام ومنوها بما يتحلون به من روح وطنية، ووازع مهني مثالي وانضباط صارم، خدمة لراحة وطمأنينة المواطن وحماية للممتلكات.

وجاء في افتتاحية العدد، المعنونة:”المحنلا تزيدنا إلا لحمة وإصرارا على حماية الوطن”، تثمين لصور التضامن والتكافل التي رسمها الشعب الجزائري خلال المحن التي عرفتها البلاد، بسبب جائحة كورونا والحرائق التي شهدتها بعض ولايات الوطن، مع التأكيد على ضرورة تجند أفراد الشعب الواحد إلى جانب كافة مؤسسات الدولة،على غرار الأجهزة الأمنية، من أجل التصدي لكل المحاولات اليائسة لزعزعة الوحدة الوطنية والمساس بأمن الوطن والمواطن.

كما خصص هذا العدد حيزا لإسهامات ودراسات علمية وأمنية لأساتذة وباحثين جامعيين وإطارات من الأمن الوطني، إلى جانب إدراج ملف خاص تحت عنوان “المواطنة نموذج اجتماعي لمواجهة خطاب الكراهية”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك