مركز دراسات إسباني:المغرب أصبح “قوة إقليمية” تتمتع بإمكانات اقتصادية كبيرة

IMG_87461-1300x866

بفضل الإصلاحات التي قام بها الملك البلاد بتحديث نسيجها الاقتصادي و السياسي، أصبح المغرب “قوة إقليمية” تتمتع بالاستقرار السياسي وإمكانات كبيرة للنمو الاقتصادي، وفق تقرير لمركز دراسات الحكومي تابع للدولة الإسبانية.

وأوضح ريكاردو سانتاماريا، مدير إدارة “مخاطر البلد وإدارة الديون” في المؤسسة الإسبانية للتأمين وائتمان الصادرات، خلال مؤتمر اقتصادي عقد في مدريد، ان الاقتصاد المغربي شهد تحديثًا ملحوظًا في العقود الأخيرة، بفضل التزام السلطات بتحسين مناخ الاستثمار، الأمر الذي خلق العديد من الفرص.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع المغرب بالاستقرار السياسي وإمكانية النمو الاقتصادي التي تسمح له بتعزيز مكانته كقطب إنمائي في المنطقة، حسب قول سانتاماريا، الذي سلط الضوء على “أهمية العلاقات التجارية بين المغرب وإسبانيا”.

وأضاف مدير “المؤسسة الإسبانية للتأمين وائتمان الصادرات” التي تملك الحكومة معظم راسمالها، إن 18 ألف شركة إسبانية صدرت العام الماضي للمغرب سلعا قيمتها 7.4 مليار دولار.

وعلى نفس المنوال، أشارت لوسيا بونيت، محللة مخاطر الدولة في سيسكي، إلى أن “المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس شهد تحولا عميقا”.

وفي هذا الصدد، رحب المحلل أيضا بمكانة المغرب المتنامية “كقوة إقليمية، واستراتيجيته المعززة في إفريقيا جنوب الصحراء، وعودته إلى الاتحاد الأفريقي، ومكانته كوسيط في النزاعات الإقليمية”.

وفيما يتعلق بالقطاعات الصناعية، أشادت بونيت، “بتوسع قطاع السيارات، الذي جعل المغرب أكبر مصدر للسيارات في القارة الأفريقية”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تمعن جيدا يا بوصبع لزرق

  2. ___ليس نحن من يقول

  3. مصطفى

    إنه عميل مخزني. لا تصدقوه  ! ! ! إنها خيانة إسبانية ومؤامرة مغربية إسبانية ضد الجزائر القوة الضاربة في المنطقة. نعم ضاربة.لكن في الجهل والتخلف وصفوف الطوابير الطويلة.

  4. Khalid

    لو كان لعقول ابعصافير و أجسام البغال درة من العقل ، كانت اليد الممدودة إلى الجزائر أحسن فرصة لجعل الإتحاد المغربي قوة يحسب لها ألف حساب كل ما كان عليهم أن يقبلو اليد الممدودة من جلالة الملك و سنكون كلنا رابحين و ستزدهر الأمة المغاربية لأنها تملك إمكانيات مهمة من بترول و ثروات في جوف هذه الأرض الطيبة و خضر و فواكه، لن نحتاج إلى ذلك الأوروبي ليستنزف ثرواتنا و يحعل منا إخوة أعداء، للأسف عرف هذا المستعمر كيف يجعل منا أعداء بفضل كابرانات ليس لهم رأية للمستقل، للأسف للأسف.

  5. بوصبع الزرق مقطوع الرجل

    الرد على الصاقد الحازق مادام الكيف المغربي هو من بوق هذا المحلل الإسباني فكذلك الزطلة المروكية هي من دوخت بوصبع الزرق وبوال رئيس أركان الجيش الدزايري الشقي خنزريحة ان القوة الضاربة تحت تأثير الزطلة المروكية و هي السبب في حرائق الغابات والفياضنات ونقص في البطاطة والحليب والزيت وووو لست بصادق وإنما انت حازق وحزق لك المخ كسائر اتباع وماسحي احذية الجنرلات الخبثاء

الجزائر تايمز فيسبوك