لخريط العشوائي فورار :”25 % من الجزائريين تلقوا جرعتي اللقاح ضد كورونا” بصح في الأحلام

IMG_87461-1300x866

ربط البروفيسور جمال فورار الناطق الرسمي للجنة رصد وتفشي فيروس كورونا بالجزائر، دخول الجزائر في الموجة الرابعة لكورونا بنسبة التلقيح

وقال فورار انه إذا لم ترتفع نسبة التلقيح هذه الأيام سنصل إلى الموجة الرابعة، مشيرا إلى أن الوضع الصحي مستقر حاليا وتراجعت خلاله نسبة التلقيح كثيرا. مضيفا ان الجزائر تعيش حالة مستقرة بالنسبة للجائحة. حيث لم نتجاوز بعد عتبة 150 حالة.

وأفاد الناطق الرسمي للجنة رصد وتفشي فيروس كورونا بالجزائر أن العودة الى الحجر الصحي حاليا مستبعدة. خاصة وأننا لا نعلم بعد كيف ستكون قوة الموجة الرابعة.

وكشف فورار عن تلقيح 286 ألف شخص بالموجة الثالثة. وبمجرد إستقرار الوضع تم تسجيل عزوف كبير عن التلقيح.

وقال فورار، إن 5 ملايين شخص تلقوا الجرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا أي بنسبة 25 بالمائة من الفئة المستهدفة بصح في الأحلام.

وأورد فورار، أن كل الإمكانيات متوفرة من أجل التكفل بالمصابين بكورونا خلال الموجة الرابعة، لتجنب سيناريو الموجة الثالثة من الوباء.

وأكد أن الجرعة الثالثة من اللقاح ستزيد من المناعة، وستزيد من فعالية اللقاح. مشيرا إلى أنه لحد اليوم لم نتجاوز 150 إصابة يوميا، غير أننا سنتماشى مع تطورات الوضع.

وأشار فورار، إلى وجود عدد كبير جدا من الجرعات ستنتهي صلاحيتها إذا تواصل العزوف عن التلقيح وهو ما سيكلف خسائر كبيرة.

وقال امس رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، البروفيسور كمال صنهاجي، خلال حلوله على برنامج ضيف الصباح بالقناة الاذاعية الأولى إن المعطيات الوبائية الحالية تنذر ببداية الموجة الرابعة في الجزائر, خاصة أنها موجودة حاليا في أوروبا وهي في تصاعد مستمر.

وقال صنهاجي، إن بعض المؤشرات التي تم رصدها مؤخرا تبرز بوضوح أن الموجة الرابعة لكورونا 19 توجد في بداياتها الأولى, وفسر تأخر ظهور الموجة بالقوة ذاتها الموجودة في أوروبا بكون مسافة وصول الفيروس إلى بلادنا تقدر بنحو شهرين.

وأورد صنهاجي أنه لحد الساعة يتم السيطرة بدقة على الوباء، في انتظار ما ستظهره الاسابيع المقبلة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك