تدهور الأوضاع المعيشية للجزائريين تندر بانفجار اجتماعي وشيك

IMG_87461-1300x866

تزايدت تحذيرات الخبراء والاقتصاديون من حدوث ثورة غضب من قبل الشعب الجزائري على غرار ثورة أكتوبر 1988 حيث خرج خلالها الجزائريون إلى الشوارع احتجاجا على واقعهم ومطالبين بإصلاحات اجتماعية وسياسية واقتصادية بسبب غلاء الأسعار وندرة بعض المواد التموينية…

حيث تواجه اليوم الأسرة الجزائرية أزمة حقيقية في قدرتها على توفير التزاماتها من المعيشة الكريمة في ظل تدني المرتبات وتعمد الحكومة في تحميل الفقراء المزيد من رفع الأسعار فقد تزايدت المطالبات من الخبراء الاقتصاديين بالبحث عن حلول عن طريق زيادة الإنتاج المحلي في الماد الأولية وليس تحميل ضعف تسيير البلاد لجيب المواطن فاستمرار نفس الحلول التقليدية عن طريق تحمل الفقراء العجز في الموازنة سوف يؤدي في النهاية إلي ثورة غضب كبيرة فلن يتحمل المواطن استمرار غلاء الأسعار وهو الأمر الذي ينذر بحدوث كارثة سياسية على البلاد خلال الفترة المقبلة ستتحملها الحكومة والنظم السياسية للدولة وعلى رأسهم الرئيس الفعلي للبلاد الجنرال شنقريحة حيث أكد معظم الخبراء أن الزيادة الكبيرة في الأسعار وفواتير الكهرباء وتذاكر التنقل تأتي دون مراعاة للبعد الاجتماعي وأحوال الفقراء التي ازدادت فقرًا جراء هذا القرار الذي زاد من الأعباء على المواطنين الذين أضناهم غلاء الأسعار وارتفاع متطلبات الحياة المعيشية دون أن تكون هناك زيادة معقولة في المرتبات للموظفين والعاملين حيث أن الجزائر تتذيل سلم قيمة الأجور عربيا .

س.سنيني الجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. AHMED

    الدم قادم لا مجال لتجنبه لانه قدرا محتوما واتحدى من يحبسه الامر رباني

  2. En Algérie tout va bien et on ne manque de rien du tout c’est juste lpropagande du Maroc qui fait çatout

  3. إنا لله وإنا إليه راجعون تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته

  4. محمد

    لا لا لا تقولو هاذ. انتم على خطء . الجزائر و الحمد لله بخير و على خير.كل شيء موفر عندنا. نحن القوة الضاربة كل افريقيا تعيش وتقتات من خيراتنا. لا لا لا لا تقولو هاذ . الإعلام يزور الحقاءق . كل العالم غيور منا.

  5. احمد نيكرو

    كي نسمع مواطن ميذوقش اللحم او الدجاج غير فالعيد وقاعد يتحصر في صمت بلاك تفهم بلي هاذ المواطن روحو طلعت من الخوف من العصابة وتحول لالة تطحن بلاما تتكلم ومنحبش نقول عليهم مساكين او دراويش لأنهم تحولو فعلا الى طحانين منبطحين دولة مدنية ماشي عسكرية

  6. مرميطة  + مرميطة = مرميطتين....................................................................... ولكن مرميطة × 3 = مراميط. اللغة الجزائرية واعرة ههههههههههه

  7. المواطن الجزائري أكثرهم بوصبع لزرق مستحمر بدرجة قائد مثله مثل العدس سهل طهيه في الكوكوت . مواطن جائع و أمعاءه تقرقر و يقول نحن القوة الضاربة و احسن شعب في افريقيا و العالم العربي. أليس هذا من الجنون. لم يستطع الشعب الجزائري يدافع عن نفسه لأنه اغبى و أخوف و أجبن شعب في العالم الا ما رحم ربي و لكنهم لا يستطيعون التمرد لأن بوصبع لزرق المستحمر لهم بالمرصاد .

  8. احمد

    مجزرة سجن البرواقية ولاية المدية واحدة من أبشع المجازر التي إرتكبها كابرانات فرنسا في تسعينات القرن الماضي ،ذهب ضحيتها قرابة ال50 سجين فيما رجحت جريدة الوطن يومها أن يكون العدد قارب ال200 قتيل يقول السجين السابق لخضر عزيزي أحد الشهود العيان الذين عايشوا ذلك اليوم الأسود : أذكر أنه لما دخل رجال المطافئ القاعة المخضبة بالدماء وبرائحة الجثث المحروقة صدموا من هول المأساة وجعلوا يرددون"الله يرحم الشهداء..الله يرحم الشهداء..."..ويقول: كان أمامي الأخ الشهيد سعيد عبلة" الذي في الصورة" حيث خرجنا زحفا ولم يستطع ذلك لأنه كان لديه حزام على مستوى البطن جراء عملية أجريت له بعد إصابته.....وحين عجز عن المشي وقد أظهر لهم إصابته أخذوه جانبا وأفرغوا فيه وابلا من الرصاص... تقبله الله في الشهداء المجزرة وقعت يوم 14 نوفمبر 1994 ..وعدت يومها السلطات بفتح تحقيق حول ظروف وأسباب وقوعها .. التحقيق الذي قبر إلى يومنا هذا كما قبر ملف مجزرة سجن سركاجي ومجازر بن طلحة والرايس وسيدي حماد والرمكة و30 ألف مفقود...الأكيد أن هذا التحقيق سوف يفتحه القاهر فوق عباده يوم القيامة ..الله يرحم الشهداء...

  9. مولود الشنقيطي

    الشعب الجزاءري لن يثور على الأوضاع المعيشية مهما بلغت قسوتها لأنه يشرب يوميا مادة مهدءة استوردها الكابرانات من روسيا ومزجوها في الماء الصالح للشرب والذليل على هذا هو أن الشعب الجزاءري هو الوحيد في العالم الذي يسطف في طابور من أجل شراء الحليب أو شراء العدس او شراء البطاطا أما الفواكه مثل البنان لايحتاج ليسطف في الطابور لأنها فوق طاقته بكثير لايوجد اي مخلوق في العالم لم ياكل الموز منذ اكثر من عشرة سنين سوى في الجزائر .الشعب الجزاءري شعب مخدر مع كامل الأسف الشديد وهذا هو الواقع

الجزائر تايمز فيسبوك