بوكو كلام لعمامرة مصاب بالهذيان

IMG_87461-1300x866

في تصريح لوزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة ليومية L EXPRESSION الناطقة بالفرنسية في عددها ليومه الخميس، أكد أن “القمة العربية المقبلة ستكون قمة لمساندة الشعب الفلسطيني والصحراوي”

لا حديث وسط الرأي العام الإقليمي والعربي وعلى أعلى المستويات إلاّ عن الحالة العقلية والنفسية للسيد رمضان لعمامرة وهو يخرج بهذا التصريح كإحدى أعراض مرض الهذيان العاجز على فَهم وإدراك الأوضاع والبيئة المحيطة به.

والفاقذ للتركيز والوضوح في الرؤية ومنطلقات التفكير..

وقد تكون هذه الحالة المرضية وصفا لنظام العصابة بالجارة الشرقية منذ سنتين تقريباً عُمر هذا الفشل والهزائم المتتالية آخرها موقف اللجنة الأممية الرابعة.. والاتحاد الأوروبي المؤيدين لقرار 2602 الخاص بأقاليمنا الجنوبية..

هذا الفشل الذريع والعزلة الدولية إلى جانب الصراع بين رؤوس العصابة بالداخل مع فقذان زمام المبادرة في تحسين الأوضاع الاقتصادية المتأزمة جعلت أغلبية التقارير الإعلامية الأجنبية تقرّ بأن النظام الجزائري بالفعل يعيش لحظة انهيار قادمة لا محالة..

وإذا كان لعمامرة نفسه مقتنع بأنّ التفكير في برمجة نقطة الشعب الصحراوي بالقمة العربية غير ممكنة حتّى في الخيال.. وهو يعيد سماع تدخلات أغلبية الدول العربية الخير بشأن قضية الصحراء المغربية..

و يستحضر أيضا وبألم كيف أن لا أحد تضامن مع الجزائر ذات الصلة بسيناريو الشاحنتين.. حتى سوريا وفلسطين التي حوّلهما لى صكّ تجاري..

فلماذا جيء بهذا التصريح في هذا الوقت بالضبط ونحن على مسافة أربعة أشهر من انعقاد القمة العربية بالجزائر في إطار التناوب بين الدول..

هو يعرف من خلال المعطيات المتوفرة والوقائع الميدانية أن القمة العربية بالجزائر لن تكون بهذا الحضور الوازن لملوك ورؤساء الدول العربية من جهة.. نظرا لما تعيشه الجزائر حاليا من وضعية غير مستقرة وغير آمنة وهي في حالة تعبئة قصوى للهجوم على بلد عربي مجاور..كما هو حال الإعلام هناك.. و التسريبات تشير إلى إقالات لبعض الأطر العسكرية الرافضة لأي مناوشة عسكرية مع المغرب..

هذا الإحساس بعدم نجاح القمة بالجزائر اليوم او غداً.. جعل هذا السوبرمان لعمامرة يقحم عمدا قضية الصحراء في أشغال القمة العربية ولأول مرّة في تاريخها بهدف واحد.. هو تأجيلها لا غير وهو أخف من الفشل الواضح والفاضح لو انعقدت بأقل مستويات تمثيلية للدول العربية..

إضافة إلى عدم الاستعداد الجزائر اصلا لاستقبال الوفود العربية وهي تمرّ بأزمة اقتصادية خانقة لا تستطيع أن توفر البطاطيس لشعبها. وعاجزة على توفير الماء الصالح للشرب إلى هذه اللحظة بالعاصمة.. و مقبلة على أزمة الحليب من جديد….

هي ظروف معبشية صعبة بهذا البلد انعكس بشكل واضح على مكونات الإطعام الموجودة فوق المائدة الرئاسية أثناء استقبال الرئيس الإيطالي مؤخراً..

فقد تدوال نشطاء المنصات الاجتماعية عبر العالم وخاصة الوطن العربي ذاك الفقر في الوجبة والبؤس في الذوق والتنظيم..

دولة بهذا المستوى عاجز عن توفير شروط إقامة لملوك ورؤساء لدول العربية وبالبرتوكول الموافق لمثل هذه المؤتمرات لوجستيكيا وتنظيما وذوقاً حضاريّاً

لذلك افتعل هذا التصريح من أجل الذهاب بالقمّة إلى التأجيل أو تحويلها إلى بلد عربي آخر.

والايام بيننا..

خائفون من الفضيحة والتشويه وهم لم يخرجوا بعد من هدية البغل الذي تحوّل إلى حصان

بديباجة إلى الرئيس الإيطالي على أنه رمز للفخامة الجزائرية… ليتضح حسب الخبراء من مربي الخيول أن الهدية لم يكن الا حصان جَرِّ عربات هَجين من سلالة البغال، انطلاقاً من أذناه الطويلتان، و هو فاقد لخيلاء السلالة العربية و يعوزه القوام الممشوق مع نقص في أناقة و نقاء السلالة الأمازيغية ذات الفقرات الستة

ولعلّ البحث عن هوية وفصيلة هذه الهدية شبيهة تماما بأصحابها قياساً على جواب البغل حين سألوه عن أبيه؛ أجابهم بأن خالي هو الحصان..

تماماً كهذا لعمامرة وغيره يناقشون كلمة الصحراء الغربية الواردة في البيان مع وزير خارجية إيطاليا دون أن ينتبهوا إلى القرار الأممى كمرجع لحل هذا النزاع..

دون أن يسمعوا جيّدا قانون الصحراء المغربية الذي وضعه جلالة الملك في خطابه الاخير.. بلاءاته الثلاث مع التحصين النهائي لجدار ذو القرنين لصدّ حفد هاجوج وماجوج..

لذلك حين سألوه.. قال لهم الحصان خالي..

هم بنصف هوية.. أو أكثر بكثير نظام هجين ..

محبط ومهزوم..

أمّا الصحراء التي تقع غرب المغرب تحوّل اسمها إلى الصحراء الأطلسية بوابة أفريقيا وأمريكا اللاتينية.. في تناغم رائع مع طنجة المتوسطية…وهما يدعوان بالتوفيق والنجاح لاشغال القمة العربية القادمة بإحدى العواصم العربية البديلة..

يوسف غريب

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نووووووووووووووح

    في هذه الآونة هناك مفاوضات تجري بين المغرب وروسيا لصنع اللقاح بالمملكة عوض الجزائر ، وأعلنت روسيا أنها ستجعل من المغرب منصة لتصدير لقاحات "سبوتنيك 5" إلى إفريقيا، بعد توصلها إلى اتفاق مع مؤسسة للصناعات الدوائية لتصنيعها محليا  (جالينيكا ). وأوضحت صحيفة "الأحداث المغربية" في عددها ليوم الثلاثاء، أن الأمر يتعلق بالمشروع الذي كان مبرمجا بأن تكون الجزائر هي من ستصنع اللقاحات وتصدرها إلى إفريقيا. وتابع نفس المصدر، أنه يجري حاليا تفاوضا بين الممثل التجاري الروسي في المغرب ووزارة الصحة ومتدخلين آخرين، من أجل تصنيع اللقاح وبيعه داخل المغرب كمرحلة أولى ثم تسويقه في إفريقيا في مرحلة ثانية

  2. Ali

    حفظك الله يا سيدي يوسف على هذا المقال الرائع.

  3. المقال تحفة فريدة و وصف رائع حي للمشهد في الجارة الشرقية وواقعها المر، إن الخرف مرض الشيخوخة المرتعشة وقد نخر أدمغة الكابرانات إن لم ينتبه الشعب الجزائري إليهم ويسارع إلى وضعهم تحت الحجر فقد يخربون البلاد خرابا لا يمكن إصلاحه.

  4. Marine Le Pen: "Si l'#Algérie ne veut pas récupérer ses nationaux, alors il n'y aura plus de visas, il n'y aura plus de transferts d'argent vers l'Algérie."

  5. اهانة العمامرة هي اهانة الجزائر فسوف تدخل التاريخ

  6. حكرونا حكرونا

  7. البوليساريو ينخر جسد الاتحاد الافريقي وجب استئصاله وجب طرده عاجلا طرد البوليزاريو منظمة ارهابية طرد البوليزاريو وارد

  8. Khalid

    السلام عليكم حين أتأمل في هؤلاء البشر أرى غبائهم بامتياز، و أتسائل هل فعلا الغباء يصل إلى هذا الحد، خسرتم جل أموال الشعب الجزائري في قظية خاسرة، و بعد 45 سنة لم تستيقظو من أحلامكم، الآن خسرتم ثروتكم ثم نفودكم الذي إشتريتموه بالمال و المغرب لم يخسر أي شئ بل العكس أصبح قوة لا يستهان بها، لو كنت مكانكم لقبلت اليد الممدودة من الملك، نعم ملك إبن ملك يمد يده لكم، و ستعرفون أن المغرب و بسياسة ملك حكيم سننمي هذه البقعة من الأرض و هي شمال إيفريقيا، أنصحكم بذلك قبل فوات الأوان.

  9. عبدالكريم بوشيخي

    أعتقد أن تصريح لعمامرة طرطور الكابرانات بشأن ادراج قضية الصحراء المغربية في جدول أعمال القمة العربية ما هي الا محاولة لجس النبض و بعث الروج في كيانه المفبرك لكن هذا المرة من الباب الخطأ المستحيل الدخول اليه لأن الدول العربية من المحيط الى الخليج باستثناء دولة الكابرانات تؤيد وحدة المغرب الترابية من طنجة الى لكويرة و تعتبرها خطا أحمرا و لا تعترف بالبوليساريو و تتجاهلها كليا و تتحاشى أعزكم الله حتى بذكرها فلعمامرة الغبي يهرطق و يحلم و اختلطت عليه الأمور و فقد بوصلته و تركيزه بسبب سيطرة قضية الكيان التندوفي الوهمي على تفكيره و لم يستوعب أن الدول العربية و غيرها منشغلة بقضاياها الوطنية و قضايا شعوبها و اخر شيئ تفكر فيه هو هذا البوليساريو الذي مضى على نشأته في فيافي تندوف حوالي نصف قرن و مازال يراوح مكانه الا في مخيلة دولة الكابرانات حتى الرئيس المهزلة لهذا الكيان الوهمي لولى جواز السفر الدبلماسي الجزائري بهوية مزورة و تخصيص الطائرة الرئاسية لما استطاع مغادرة مقر اقامته بالجزائر العاصمة و لنا مثال في ما وقع له باسبانيا و الفضيحة التي رافقته.

  10. سعيد

    لن يقبل اي بلد عربي حضور مرتزقة الى مؤتمر عربي . الجزائر وحتى في قوتها الدبلوماسية السابقة بالرشوة والمال ووقوف القذافي بجانبها ووجود جبهة الرفض لم يتمكنوا من حشر المرتزقة في اي مؤتمر عربي فما بالك اليوم الجزائر لم يعد لها وزنها ولا مالها لشراء الذمم والدول . ايضا هناك عدة مواقع الكترونية تتحدث عن حماقة ارتكبتها السلطات الجزائرية حيث قامت السلطات الجزائرية، بإصدار تعليمات لقنوات وإذاعات بالبلاد بمنع بث أغاني مغني الراي الجزائري الشاب خالد، على خلفية زيارته الأخيرة للمغرب

  11. أحمد

    هل من منقذ للشعب الجزائري الشقيق الذي يعيش أبشع مظاهر البؤس و الانحطاط أقل مما عاشه إبان المرحلة الاستعمارية ؟ ، من الذي يعمل على إطالة أوضاعه المأساوية المتمثلة في نذرة المواد الاستهلاكية الأساسية و الأدوية و المياه الصالحة للشرب؟ يتسائل المتتبع للشأن الأفريقي لماذا يتم الانقلاب على السلطة في الدول الإفريقية كلما تأزمت أوضاعها الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية باستثناء الجزائر ؟ إذن هناك أيادي خارجية تعمل على استمرارية منظومة الحكم فيها و استبدال الانظمة المجاورة لها بانقلابات عسكرية ، نستنتج من هذه التساؤلات أن المنظومة الاستعمارية لا تهمها مصلحة الشعوب و حقوقها بقدر ما يهمها استنزاف خيرات الدول الإفريقية لصالحها بدعم ومساندة الأنظمة الدكتاتورية لضمان مصالح شعوبها و رفاهيتهم في المقابل تعمل جاهدة على عرقلة الأنظمة التواقة إلى الحرية و عدم الانحياز لها. متى يتحرر أشقاءنا في الجزائر من ورثة الاستعمار اللذين جثموا على صدورهم رغم وجود مؤشرات زوالهم؟

  12. إبراهيم رمزي

    إجهاض دجاجة في حانة صغيرة بمدينة الأنوار لأحد أوائل المهاجرين، .. كان يرفع عقيرته بأهزوجة "بلدية" بين الحين والآخر.. " الجنايني يعْيَى وديما ف القهرة، والوسيط سعْدو يَجْني لَرْباح" علق زبون بلغته الأصلية مستطرِبًا غناءه .. فكانت اللغة سببا في اشتراكنا في الحديث. سألته: ألست نادما على المغادرة؟ قال: عندما يكون همك الدائم هو تجاوز تسيير عشيرة الغباء والسوء، وتدبير الجرح النازف للمعيش اليومي ندرة أو حرمانا، فلا بد أن تقتنع بأن مستقبلك العملي يكمن في الزهد في تلك "الأمجاد"، والإسراع بالاستقالة من "أحسن منظومة صحية، أحب من أحب، وكره من كره؟" لتتوجّه نحو الخبير بتلّقّف الأطرِ العليا المهاجرة .. سألت: أليس الأمر كما قيل؟ تجاهل سؤالي، واستمر فيما كان بصدده: تصور عجز "المنظومة" وحيرتها العظمى أمام "معضلة هلامية شائكة"، ما تزال تحظى بمناقشة موسّعة، لتحديد المرجعية القانونية والسياسية والأخلاقية والاجتماعية .. هل يجوز إجهاض دجاجة، أم لا؟ فغرت فمي غير مصدق، .. قلت: وماذا حدث؟ قال: اجتمع فقهاء مختلف الفرق ـ البرلمانية والحكومية ـ وقرروا استفتاء "آخرين" في دول أخرى، مشهود لهم بالتطرف المذهبي أو "القومجية". وما تزال دجاجتهم تقوقي وتستغيث. في انتظار أن يقرّ لهم قرار. 11/11/2021  (نشر بموقع الحوار المتمدن )

  13. abd

    la maladie du système va obliger les dirigeants arabes à boycotter la ré union où exiger sa tenue dans un autre pays pour préserver les relations entre les pays arabes.

الجزائر تايمز فيسبوك