آلاف التونسيين في الشوارع يطالبون بعودة الشرعية اشتباكات أمام البرلمان التونسي بين الأمن ومحتجين

IMG_87461-1300x866

حاول متظاهرون ضد قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد اختراق حواجز الأمن الأحد.

وشهدت العاصمة التونسية الأحد مظاهرات ضد قرارات الرئيس سعيد الأخيرة.

وتجمع المئات من التونسيين، الأحد، أمام مقر البرلمان التونسي بضاحية باردو وسط العاصمة تونس، للتعبير عن معارضتهم لاستمرار إجراءات الرئيس سعيد الاستثنائية.

وتأتي هذه المظاهرات استجابة لدعوة مبادرة “مواطنون ضد الانقلاب”، للتظاهر ضد “حالة الاستثناء الاعتباطية” ودفاعا عن “الشرعيّة الدستورية والبرلمانية”.

وتجري الاحتجاجات وسط حضور أمني مكثف للشرطة التي أغلقت كافة المنافذ المؤدية إلى مقر البرلمان، مما دفع بعض المحتجين إلى محاولة تجاوز حواجز الأمن، وحصول اشتباكات بين الطرفين.

وتأسس تكتلّ “مواطنون ضد الانقلاب”، المؤلف من نشطاء وحقوقيين وسياسيين مناهضين لقرارات سعيد ومناصرين لحركة النهضة، تزامنا مع إعلان الرئيس التونسي تلك الإجراءات الاستثنائية، كتحرك رافض لها.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Ali

    هذا ما كانت تتمناه الكابرانات الحاكمة في الجزائر و التي جعلت من تونس جمهورية موز.

الجزائر تايمز فيسبوك