محكمة موريتانية ترفض طلب الإفراج المشروط عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

IMG_87461-1300x866

رفضت محكمة الاستئناف بالعاصمة الموريتانية نواكشوط اليوم الإثنين طلبا بالإفراج المشروط عن الرئيس السابق للبلاد محمد ولد عبد العزيز المعتقل منذ 22 يونيو الماضي على خلفية تهم فساد وغسل أموال.

ورفضت المحكمة في جلسة عقدتها بعد ظهر اليوم طلبا تقدم به محامو الدفاع عن الرئيس السابق بالإفراج عنه بشكل مؤقت، مخافة فراره أو إخلاله بشروط الرقابة القضائية المشددة.

كانت النيابة العامة الموريتانية قد طلبت من قاضي التحقيق المعني بمحاربة الفساد بمحكمة نواكشوط وضع الرئيس السابق ولد عبد العزيز في الحبس الاحتياطي بسبب “إخلاله بشروط الرقابة القضائية المشددة نتيجة امتناعه عن التوقيع مرتين لدى الشرطة”.

ووجه القضاء الموريتاني في مارس الماضي تهما لأربعة عشر شخصا بالفساد وسوء استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ والإثراء غير المشروع، أبرزهم الرئيس السابق وبعض معاونيه ومقربين منه.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هذا اللقيط المعتوه يستحق الاعدام حرقا في الشارع العام حتى السجن كثير في حقه وحتى هاته السطور التي اكتبها قيمتها اكثر من هذا الفيروس البشري لعنة الله عليه

الجزائر تايمز فيسبوك