أبو الهول قوجي من قال نوفمبر الباديسي فقد كذب على الشعب

IMG_87461-1300x866

رفض رئيس مجلس الأمة صالح فرجيل، نسب ثورة نوفمبر لفئة معينة من الشعب دون غيرها.

وقال قوجيل، في محاضرة ألقاها بندوة برلمانية تاريخية بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الـ67 لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1954 في مجلس الأمة: “إذا قلنا نوفمبر الباديسي فقد كذبنا على التاريخ”، مؤكدا بأن “نوفمبر هو نوفمبر” وليس ملكا لشخص معين.

وفي السياق قال قوجيل: “انتصرنا على الاستعمار بفضل الوحدة الوطنية، لابد للشعب أن يكون غيورا على وطنه”.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ثورة الفاتح من نوفبر 1954 هي امتداد لثورة الملك والشعب 1953 عندما قام الاحتلال الفرنسي بنفي ملك المغرب المغفور له محمد الخامس الى مدغشقر لان الشعب الجزائري كان يعتبر ملك المغرب هو ملكه ولولا محمد الخامس لما خرجت فرنسا من الجزائر

  2. علي السملالي

    يا اولاد الحرام تقتاتون على شهداء الثورة النونبرية الخروبية و تحرمون الشعب التواركي و القبايلي من أدنى حقوقه بل أحرقتم أراضيه و غاباته ، و اليقين أنكم ستندحرون طال الزمن أم قصر, لأن الطغيان و الاستبداد مآله الزوال. أيها الأقزام البطاطيسيون، نظام يفتخر أنه مكن الشعب من الحصول على كيلو بطاطا كخكخكخ.

الجزائر تايمز فيسبوك