قائد الجيش البرهان: لم نقم بانقلاب وحمدوك ليس معتقلا بل في منزلي يلعب مع الأطفال في الحديقة

IMG_87461-1300x866

 قال قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء إن قرار الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك اتُخذ لتجنب حرب أهلية، متهما القوى السياسية بالتحريض ضد القوات المسلحة. 

وقال إنه بعد توقيع الوثيقة الدستورية “قدمنا كل التنازلات لتحقيق طموحات وأحلام السودانيين… وكنا نفكر في العبور سويا (مع المكون المدني) لتحقيق أحلام الشعب”.

وأضاف أن العام الجاري شهد حدوث أمور “استدعت الوقوف أكثر من مرة”، وتحدث عن أن حالة من عدم الثقة سادت في الفترة وأكد البرهان أن رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك ليس معتقلا ولا مختطفا. 

وقال البرهان إنه “فور استقرار الأمور سيعود حمدوك إلى منزله”. 

وأضاف: “خشينا عليه… ونقلناه لدار الضيافة وجلست معاه في المنزل أمس، لم يتم اختطافه ولا اعتقاله، ونأمل أن يستمر دعمه للفترة الانتقالية”. 

وأشاد بالجهود التي بذلها حمدوك، وقال إن القوى السياسية “كانت تكبّله في عمله”. 

وفيما يتعلق ببقية المسؤولين الموقوفين، قال إنه سيتم تصنيف المعتقلين وإن من توجد عليه تهمة جنائية سيتم تقديمه للعدالة. 

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك