للمرة الثانية تدخل ناجح للدرك من أجل إنقاد البطاطا من أيدي المضاربين

IMG_87461-1300x866

تمكنت مصالح الرقابة وقمع الغش بوزارة التجارة معززة بفرقة التدخل السريع التابعة للدرك الوطني من حجز ما يفوق 116 ألف قنطار من البطاطا و3200 قنطار من مواد غذائية أخرى موجهة للمضاربة.

وأوضح المدير العام للرقابة وقمع الغش بوزارة التجارة محمد لوحايدية أنه تم ضبط هذه الكميات في إطار حملة وطنية تشرف عليها وزارة التجارة وترقية الصادرات، موجهة لمحاربة ظاهرة الإحتكار والمضاربة بالمواد الغذائية لاسيما واسعة الإستهلاك.

وقال ذات المتحدث في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية :”أنه خلال الفترة الأخيرة لاحظنا قيام العديد من الإنتهازيين والمحتكرين باستغلال بعض المواسم والمناسبات لتحقيق أرباح غير شرعية ونحن لهم بالمرصاد”.

كما ذكر المدير العام للرقابة بأن وزارة التجارة بالتنسيق مع وزارة العدل تساهم في إعداد النص القانوني الذي من شأنه الحد من ظاهرة المضاربة والتلاعب بأسعار المواد الغذائية، مبرزا أن القطاع يعمل حاليا على تحديد المضاربين وجمع كل المعلومات المتوفرة عنهم للتمكن من استهدافهم بشكل دقيق.

وقال لوحايدية :” أنه مع أن الفترات ما بين المواسم في الدورة الفلاحية تعرف عادة إرتفاعا في الأسعار يمكن تفهمه، إلا أن رفع الأسعار والمضاربة في المناسبات الوطنية والدينية ليس له أي مبرر سوى جشع بعض التجار”

وفي هذا الصدد أكد المسؤول بوزارة التجارة على أن رفع الأسعار عشوائيا والمضاربة سيترتب عليه مستقبلا عقوبات جد صارمة.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حمزة

    لا حول ولا قوة الا بالله اللهم اصلح احوال اخواننا الجزائريين هادشي لا يبشر بخير .الحل اخواني توبوا الى الله و ارجعوا المضالم الا اهلها و اقيموا دولة الحق و العدل . باذن الله سيصلح احوالكم الله عز و جل

  2. حمو

    هو يعرفون المضاربين و يعرفون المخازن و لا تو جد ماده حيويه للشعب الا و هي بيد جينرال على تضحكون على بوصبع الازرق

  3. عبدو

    الحمد لله انهم لم يتهموا المروك بافتعال مشكل المضاربة بمادة البطاطا لضرب استقرار القوة الإقليمية والقوة الضاربة، آخر اتهام هو محاولة المخزن ضرب استقرار المنتخب الوطني بافتعال مشكل ملعب مصطفى تشاكر. الله يعفو علينا من المروك. أخطونا من المروك ونوضو خدموا لبلاد، الناس رآها مشات بعيد ونتوما احضيو المروك ! ! ! ! ! ! !

  4. elgarib

    على مر التاريخ لم يأتي كتاب اهتز له العالم كما فعل كتاب المؤلف مايلز كوبلاند الأمريكي الذي نشر في عام 1970 ، حيث بيعت كل طبعته الأولى في ثلاثة أيام فقط من صدوره. قام المؤلف مايلز كوبلاند بتشبيه الأمم بقطع الشطرنج و يقوم تحريكها و قيادة زمامها وزارة أمريكا الخارجية، فعلى أي حال هذا هو حال العالم في السيطرة على الأمم الأخرى وهي الأكثر نفوذاً يفرض قوته على الأقل نفوذاً عنه. كان كتاب الكاتب مايلز كوبلاند كالصاعقة التي وقعت على رأس العرب، بعد أن وجه فيه بعض الاتهامات بالخيانة لكثير من زعماء الأمم العربية ، و قام بكشف العديد من الأسرار الدبلوماسية التي تختبئ خلف ستائر الخيانة في المنطقة العربية و المصرية. قامت المخابرات الأمريكية المركزية  ( سي . آي . إيه  ) والتي كان يعمل بها الكاتب باختراق أنظمة الحكم في المنطقة العربية، و أظهر حقيقة الكثير من الحكام و كشف عن خيانتهم و عن أسرار في قمة الخطورة تتعلق بهم. لذلك يصنف كتاب لعبة الأمم من اخطر الكتب العالمية و التي اهتز لها العالم لما يحمله من أسرار و فواجع تمس الحكام و أزالت عنهم ستائر الستر لما تمم من قبلهم من تخطيطات سياسية.

الجزائر تايمز فيسبوك