ماكرون يتجاهل الإعتذار ويجدّد الثقة في تبون كنيش بوال الأركان شنقريحة

IMG_87461-1300x866

جدّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ثقته في تبون كنيش بوال الأركان شنقريحة، مؤكدا أن العلاقات معه ودية و صلبة.

حيث شدّد ماكرون، في مقابلة مع إذاعة « فرانس إنتر »، على أن « …العمل مع الجزائر يجب أن يستمر » أملا  » أن تهدأ التوترات الدبلوماسية الحالية قريبا.. ». وبهذا يكون الرئيس الفرنسي قد جدد الإشارة والفرقة بين الرئيس تبون ونظامه  الذي وصفه خلال التصريحات الأولى ، الغير المفنذة بـ » النظام المتحجر والذي أضعفه الحراك.. » وهي نفس التصريحات التي وصف فيها علاقته مع تبون بـ »الجيدة ».

وقال إيمانويل ماكرون، الذي تساءل عن  » ما إذا كنت توجد فيه أمة قبل الإحتلال الفرنسية، أنه  » نرجو أن نتمكن من تهدئة الأمور لأني أعتقد أن من الأفضل أن نتحدث إلى بعضنا بعضا وأن نحرز تقدما.. »، معتبرا أن مرد الخلاف، يعود  » لخريف سنة 2020، عندما بثت قناة فرانس24 ربورتاج حول الحراك والسلطة في الجزائر »، نافيا أن يكون هناك « ..خلاف دبلوماسي بل خلاف فرنسي-فرونكوفوني ».

هذا وقرّرت، السلطات الجزائرية، غلق مجالها الجوي، في وجه الطياران العسكري الفرنسي، الذي يقوم بمهام عسكرية قتالية بعدد من دول الساحل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. في ظل الأزمة الغدائية التي تضرب القهوة الإقليمية من نقص في المواد الأساسية من سكروزيت وسميد وحليب وماء وغازوفي ظل عدم قدرة النظام على تدبيرهاته القطاعات وجب على المجتمع الدولي ممثلا في مجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة التدخل بصفة مستعلة لتطبيق مقاربة النفط مقابل الغذاء لتمكين الشعب من حاجياته الأساسية.

  2. L E M O N T A G N A R D

    TEBBOUNE N A PAS DE POUVOIR C EST UNE MARI NETTE EN B NE ET DUE F ORME DES HARKIS CAP ORAUX DE MAMMA FRANCA KHANZ ARRIHA NE POURRA RIEN FAIRE DEVANT LA FRANCE QUI LE PROTEGE ET PROTEGE LES SIENS ILS V T PRENDRE C TACT DISCRETEMENT ET DEM ANDER PARD  A MR MACR  ET PATEZ UNE AMENDE SOUS LA   COMME SI RIEN N A ETE PASSE PAR LA ET BIENTOT NOUS ALL S ENTENDRE LES ELOGES DE PARTS ET D AUTRES CHACUN BLANCHIRA L AUTRE ET LE PAUVRE PEUPLE ALGERIEN PAIERA LES POTS CASSES ET S IL Y A UN COUP DUR CA SERA APRES LES ELECTI S FRANCAISES DE 2022

  3. عقوق الوالدين صعبة

    ما ينجمش،،، ما تنجمش...ما نجموش... واش راكم مهبولين ؟علاه تحبونا نقطع صلتنا بها ؟ فرنسا راها أمنا و بابانا... فرنسا راه حليبها هو اللي رضعنا.. فرنسا هي اللي جابتنا للدنيا... فرنسا هي اللي رباتنا... فرنسا هي اللي تحمينا و تحمي عصابتنا، هي اللي انتزعتنا من الاستعمار العثماني التركي ثلاث قرون و نصف، هي اللي قراتنا، هي اللي بنات لنا البلاد، هي اللي نتكلمو بلغتها، هي اللي نتبعو فبرامجها، هي اللي طفات نيراننا، هي اللي علمتنا نصنع المايونيز، هي ماضينا و حاضرنا و مستقبلنا . ما نجموش نعيشو بلا فرانسا... فرانسا هي كل شي... نتخاصمو معاها و نعودو لحضنها... نزعلو منها و ما نجموش نتخلاو عليها... دمها فعروقنا.. وحبنا لها يضرب فقلوبنا... علاه برك نكرو جميلها علينا و ننساوها و هي والدينا، سخط الوالدين صعيب و حنا مارانا قادرين على عقوق الوالدين... هيا روحو تحوسو بعيد و خليونا لحبيبنا عبيد نفتخر به و نزيد، هذا عهدنا ليها و على وعدنا هذا ما نحب حد يعادينا، فرانسا راها بابانا و مامانا و يستحيل نعيشو بلا واليدينا...

  4. radi nhwi omk almhdi almountadar aacht alja

  5. ourdo arahil farid ezzerhioui fi almarssa laayouune youaadab

الجزائر تايمز فيسبوك