المرزوقي يطالب بعودة البرلمان وإنهاء الانقلاب في تونس

IMG_87461-1300x866

دعا الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، الخميس، إلى عودة البرلمان التونسي للعمل، مشيرا إلى ضرورة عودة الشرعية للبلاد وإنها التدابير الاستثنائية التي أقرها الرئيس قيس سعيد.

ودون المرزوقي على صفحته في موقع فيسبوك “غدا (الجمعة) يجب أن يعود البرلمان. بغضّ النظر عن كل العيوب والمآخذ على أداء هذا البرلمان والموقف من رئيسه، وبغضّ النظر عن وجود أشخاص فيه مكانهم السجون، ما يهمّ أنه لا ديمقراطية ولا دولة قانون دون مجلس شعب، وهذا الشعب هو الذي انتخب هؤلاء النواب، وهو وحده صاحب الحق في استبدالهم عندما يعود له القرار في إطار انتخابات حرة ونزيهة عادية أو سابقة لأوانها. لذلك يجب دعم عودة البرلمان غدا وفي كل يوم إلى نهاية الانقلاب وعودة الشرعية”.

وأضاف “غدا امتحان لصلابة المؤمنين بالمؤسسة وبالديمقراطية من هؤلاء النواب الذين ورطوا البلاد في أسوأ أزماتها وعليهم اليوم تحمل المسؤولية بمواجهة الانقلاب ولو بصدورهم العارية لعلّ الشعب يغفر لهم ما تقدم وتأخر من ذنوبهم. غدا امتحان لقواتنا المسلحة والأمنية في عدم التعرض لنواب الشعب بل في ضرورة حمايتهم من غوغاء المنقلب”.

وتابع بقوله “غدا امتحان للشعب ليفهم أن أخطاء البرلمان لا تبرر خطايا دكتاتور متربص أعاد شعبنا خمسين سنة إلى الوراء وأن مستقبله في الاستقرار والاستقرار لن يكون إلا بعودة الشرعية وعودة الشرعية لا تكون إلا بعودة هذا البرلمان الذي لا يختلف اثنان في ضرورة استبداله في أسرع وقت”.

وكان 90 نائبا تونسيا طالبو، الخميس، بعودة البرلمان للعمل في بداية شهر تشرين الأول/أكتوبر، مؤكدين رفضهم للأحكام الانتقالية التي أعلن عنها الرئيس قيس سعيد قبل أيام.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك