فنيش والقدف العشوائي: الانتخابات المحلية القادمة ستكون باعثا للإقلاع الاقتصادي الوطني

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس المجلس الدستوري، كمال فنيش، أن الانتخابات المحلية المقرر تنظيمها في نوفمبر القادم تشكل “باعثا لإعادة الإقلاع الاقتصادي الوطني” في ظل “الجزائر الجديدة”.

وقال فنيش، اليوم الأربعاء، بمنتدى جريدة “المجاهد”، إن هذه الانتخابات المحلية “تحمل الكثير من الأهمية، نعول عليها جميعا لتكون باعثا لإعادة الإقلاع الاقتصادي الوطني”، مرجعا ذلك لكون البلدية “أفضل هيئة لتحقيق التنمية المحلية”.

وأضاف قائلا: “البلدية هي الأعلم باحتياجات المواطن وانشغالاته “فهي بذلك “الأجدر للعب دور القاطرة في تجسيد التنمية الاقتصادية المحلية، التي تعد من أبرز التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وإحدى ركائز الجزائر الجديدة.

وفيما يتعلق بتنصيب المحكمة الدستورية جدد فنيش، التأكيد على أن الدستور الجديد “منح صلاحيات أوسع لهذه المحكمة، مقارنة بالمجلس الدستوري واصفا إياها بـ “محكمة مرجعية” تتولى مهمة السهر على احترام الدستور من قبل كل السلطات في ظل “الشفافية المطلقة وذلك بهدف كسب ثقة المواطن”.

دعا رئيس المجلس الدستوري إلى “ضرورة مراجعة عدد من القوانين العضوية لجعلها تتماشى مع الدستور الجديد الرامي إلى بناء دولة القانون”، مشيرا في نفس الوقت إلى أهمية العمل على “تحقيق الاستقرار في إصدار القوانين خاصة ما تعلق منها بالاستثمار وذلك لتسهيل نشاط المستثمرين المحليين وكذا الأجانب”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. L E M O N T A G N A R D

    UN RENARD DE PLUS A PARLE SI LA MUNICIPALITE EST LA SEULE A SAVOIR LES DEM ANDES DES CITOYENS A QUOI SERT VOTRE TEBBOUNE S  STAFF ET VOTRE PARLEMENT AINSI QUE VOTRE GOUVERNEMENT D C ILS S T TOUS PARACHUTTE D EN HAUT ET CE AVEC DES ELECTI S FRAUDULE USES LE PAYS OU L ARMEE LA POLICE LA GENDARMERIE ET TOUT LE C ORPS AVEC UNIF ORME EST CLASSE TOUJOURS PAYS DE FRAUDE EFFECTIVE PAYS DICTATEUR

الجزائر تايمز فيسبوك