عمار بلاني يكذب ما يروج له المغرب حول دعم حزب الله للبوليساريو

IMG_87461-1300x866

فند المبعوث الخاص للصحراء الغربية والمغرب العربي، عمار بلاني، اليوم الثلاثاء، تصريحات سفير المغرب بجنيف، حول مزاعم دعم حزب الله اللبناني لجبهة البوليساريو.

وأوضح بلاني أن ما جاء في مراسلة سفير المملكة المغربية بجنيف إلى سفراء عدة دول، “هدفها التغطية على تصاعد موجة التنديد بانتهاكات حقوق الانسان ضد الصحراويين”.

وقال عمار بلاني: “هذا الدبلوماسي مثل سلفه يتقنان فن إعادة تدوير ورسكلة الكذب الذي يطلقه وزير خارجيتهم في كل مرة، لمواجهة تنامي الضغوط الدولية حول انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية”.

وأضاف المتحد ذاته: “وبعد أن أكد أن حبل الكذب قصير، فإن الدليل على ذلك، هو ما قاله وزير الخارجية المغربي عام 2018 بشأن دعم حزب الله لجبهة البوليساريو، ليتبين فيما بعد أن القضية كلها هي البحث عن ذريعة واهية لتبرير قطع العلاقات مع إيران، من أجل التقرب من دول شرق أوسطية دون فائدة”.

وكان الدبلوماسي المغربي إدعى في مراسلته وجود أدلة حول دعم حزب الله اللبناني للجيش الصحراوي بمخيمات اللاجئين بتندوف.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بومرداس

    عمار بلاني مجرد papier genique، أما الدبلوماسية المغربية، يلهث للحصول على راتبه الشهري ولو كان على جثث المواطنين. الصحراء مغربية بصناديق الاقرع. و العالم يعترف بها.

  2. عمر بلاني اكبر خريج مدرسة الكذب و التزوير الجزائرية، المخابرات المغربية لا كل الدلائل وسبق ان قدمتها لدولة ايران وعندما يفضح المغرب تدريب و تسليح ايران عبر حزب الله للبوليزاريوا فهو لا يشتكي و يتباكى هو يفضح وضع قائم، وهو قادر و جاهز لتعامل قانونيا و عسكريا

  3. جمال الوجدي

    المغرب لا يروج اشاعات او اتهامات واهية ....بل يقارع التهمة بالادلة الدامغة عكس النظام العسكري الفاشل الجاثم على الشعب الجزائري منذ فجر الاستقلال .اما طرق العمل للمخابرات المغربية لرصد كل ما من شانه يمس الامن الداخلي و حتى الخارجي فهي متطورة و تتبوء المراتب الاولى عالميا و هذا ما يزعج كابرانات الجزائر .و شعورهم بالدونية امام المغرب يزيد من كيدهم و سعارهم و يفقدون صوابهم... اما هذا الذي يعبر نفسه مبعوث فهو نكرة و كلامه يبقى نباح في واد

  4. Red-mars

    المغرب ليس دولة برقوقية ، ولا تحكمه التماسيح مشرعة الافواه ، وقصيرة الايدي ، المغرب دولة مءسساتية محترفة جدا في دبلوماسيتها ، وعندما يقول المغرب ان هناك دعم من حزب اللات والعزى للبوليخاريين ، فدلك معناه انه وثق كل شيء بالادلة الدامغة والقاتلة ، يا سفيه الجزاءر ببروكسيل ، ومبعوت تبون الخاص بالتصحر الفكري ، أما الصحراء المغربية ، فنجوم السماء اقرب اليكم من رمال شواطءها ، التي ستظلون تحلمون بها إلى ان نأخد نحن صحاريكم بكاملها ودالك ما سيحدث في العشر سنوات القادمة.

  5. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    بلاني هذا الخنزير من لا يعرفه كان السفير الدائم المنتذب لذى الاتحاد الاوربي لسنوات طويلة نبح هناك كثيرا ثم سحبوه لتقاعد بعد ان تركمت هزائمه في الاتحاد الاوربي ولان الخنزير يعاني من عدة امراض ومنها الدياليز ثم رسكلوه لعدة شهور واعادوه ليجد راتبا يعالج به نفسه وينفث ما تبقى له من سموم فماهو الا كانيش متخصص في النباح --- يعتقد الكلب ان نباحه بحقوق الانسان وبلا بلا ستنفع مع ممثلي الدول المشاركة لان اي كلام يلزمه ادلة وشهود و امور موثقة اما بلا بلا ف نباح مستباح -- اما عندما يتكلم المغرب عن يد ايران عبر دراعها حزب الشيطان فهو لا يتحدث من فراغ فعادة المغرب يبقى صامتا يشتغل في الكواليس الى ان يجمع عبر مخابراته كل الادلة الدامغة وتدرس وتصنف ثم توضع جانبا الى ان ياتي وقتها واي دولة تطلب عبر قنواتها الدبلوماسية الدليل ستجده موثق ومصنف حتى تقتنع بادعاء المغرب هكذا يشتغل المغرب في الكواليس لهذا المغرب يكتسح الميدان دبلوماسيا وبكسب المواقع ويوسع دائرة مصداقيته في الوقت الذي ينبح فيه مبعوثي الكابرانات في الفراغ معتقدين ان العالم كتلة من الاغبياء والبلداء مثل بوصبع لزق عندهم في الداخل يكفي سرد الاكاذيب وادعاء المضلومية سيصدقونهم ويبلعون الطعم هيهات يا بلاني الخنزير

  6. انتظر الرد من الاسد، وعندها ستتباكى ان شاء الله !

  7. من هو عمار بلاني؟؟؟ لم يسبق لي أن سمعت بهذا الإسم.

  8. الملياني

    لا أرى انتهاكات في حق الصحراويين إلا في تيندوف المحتلة من طرف كابرانات العسكر الجزائري فسكان أقاليمنا الصحراوية يعيشون الرفاهية والاطمئنان ، وبحبوحة العيش، أما المختطفون والمحتجزون في تيندوف المغربية فحالتهم يرثى لها، أقل مايقال عنها أن حتى البهائم تعيش أحسن منهم فبوخروبة سلط زبانيته لاختطاف المغلربة منالصحراء ، وشهد سيدي محمد ولد سلمي كيف تم اختطافه وقتل أهله في السمارة لن نغفر لكم همجيتكم في حق أهالينا وإخواننا المحتجزين

الجزائر تايمز فيسبوك