تبون يرفض التدخلات الخارجية في الشأن الليبي

IMG_87461-1300x866

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الخميس، نائب رئيس المجلس  الرئاسي الليبي موسى الكوني. 

وشدد رئيس الجمهورية خلال اللقاء على التذكير بموقف الجزائر الداعم لحل الأزمة الليبية وتوفير الأجواء الملائمة للانتخابات وبناء مؤسسات الدولة.

كما أكد رئيس الجمهورية على رفض الجزائر لجميع أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

من جهته، ثمن نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي جهود الجزائر المستمرة للتنسيق والتشاور حول القضايا الثنائية المغاربية والإفريقية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المصطفى ابو لقمان

    وما معنى ان العسكرالجزائري خلال السنة الماضية توغل في الاراضي الليبيل لعشراتالكلمترات هل كان ذلك امرا مسموحا به ام ان النفاق هو الاسلوب المستديم في علاقة الجزائر بالجيران . اتركوا ابناء عمر المختار وشانهم .

  2. بومرداس

    صح قول من قال ، طرطور المرادية، الجزائر اجنبية بالنسبة ليبيا ، انت يا طرطور المرادية شعبك يتقاتلون على كيس حليب، وتريد حل مشاكل غيرك، تحرق المواطنين أحياء يا ديوث المرادية، ليبيا ليست في حاجة إلى الانذال امثالك لحل مشاكلها..

  3. احمد احمد

    كلام تبون واحد ما يسمع به يدور غي في قصر المرادية ويخرج مع قنوات الصرف الصحي

  4. الاف المهاجرين من بلد مملكه ماروكو محتجزون في بليبيا وفي ظروف غير إنسانية، هربوا من الجحيم المروكي متوزعون في مراكز الاحتجاز علي كل تراب ليبيا

  5. تندوفي مغربي حر

    نحن نركع لملكنا كما يركع الانجليز لملكتهم و يركعون اليابانيون لامبراطورهم و كما يركع كل شعوب المملكات لملوكهم او ملكاتهم . و نحن كذلك نركع احتراما و تشريفا و تقديرا لملوكنا لمسالة واحدة لان ملوكنا حكموا البلاد من المغرب غربا الى حدود مصر شرقا و الى حدود فرنسا شمالا و الى نهر السنغال جنوبا، و نركع لملوكنا  لانهم هزموا اكبر جيوش العالم الجيوش الانكشارية العثمانية التي احتلت و استعمرت و استعبدت لقرون كل الدول المحيطة بالبحر الابيض المتوسط و تركت فيها كراغلة بدأ من تركيا الى الجزاءر تاركين وراءهم خسائر بشرية كبيرة و عتاد حربي كبير. طردوا شر طردة لم يشهد لها التاريخ مثلا. و نركع لملوكنا لانهم قهروا حربا و سياسيا على الميدان كل الجيوش المتحالفة ضذه من الجيش الجزاءري  مدعما بالطاءرات الحربية و بالسلاح  و العسكر المصري و الكوبي و الفتنامي و السلاح و المال و اللوجيستيك الليبي الكوبي من اجل انتزاع صحراءه، فلم يستطيعوا على كسب و لو معركة واحدة و لم يستطيعوا اخد شبر من اراضي الصحراء المغربية و طردهم شر طردة حتى بكوا فيها رؤساؤهم  و لطموا وجوههم و ادبارهم كل من بن بلة و بوخروبة و بوتفليقة ، لهذا نركع لملوكنا. ملوكنا يعطيو الطرايح لبني خرخر وجوه الشر.   ملوكنا شرفنا لانهم رفعوا رؤوسنا عاليا، بدليل ان الجزاءريين ينتحلون جنسية المغاربة حتى يقبلوا من الاوروبيين. و نركع لملوكنا لاننا نتنعم في امبراطوريتنا الملكية العلوية المغربية الشريفة بكل خيراتها  من شمالها الى صحراءها. و لم يجعلوها بلد المليون و نصف طابور كالنظام العسكري الجزائر المستبد الملعون  الحاسد الحاقد الكائد المتربص الفاشل الخبيث المنحوس. فهمتم الان لماذا نركع لملوكنا؟

  6. Hassan

    عندما قال تبون، بأن طرابلس خط أحمر بالنسبة للجزائر، أليس هذا تدخلا أجنبيا في شأن ليبيا؟ و تبون لازال حيا. أم كلامه اليوم يلغي كلامه أمس. هؤلاء في تخبط مفضوح، بل فقدوا وعيهم !

الجزائر تايمز فيسبوك