ملزي يتهم الجينرال بلقصير تصفية حسابات شخصية ضده

IMG_87461-1300x866

شرع قاضي محكمة سيدي امحمد، زوال اليوم الإثنين، في استجواب، ملزي حميد، مدير اقامة الدولة وصاحب شركة التسيير الفندقي SIH.

وقال القاضي للملزي بأنه متابع بجنح تبييض الاموال وتبديد أموال عمومية واساءة استغلال الوظيفة وتعارض المصالح وابرام صفقات وعقود وملاحق خلافا للتشريعات القانونية في مجال الصفقات العمومية.

وفي رده عن التهم قال ملزي: “أنكر التهم المنسوبة الي جملة وتفصيلا، سيدي الرئيس عندي 35 سنة عملتها مع عدة رؤساء بالجمهورية ولم تقدم أي ملاحظات سلبية لي طيلة هذه المدة، بينما فيما يتعلق بتهمة تبييض الأموال فأنا أؤكد لكم أنه تم تلفيق التهم لي وخاصة من قبل”.

واتهم ملزي الجنرال بلقصير بأنه من حال له التهم لتصفية حسابات شخصية ضده، باعتبار ان إقامة الدولة من قبل كانت تسير من قبل الدرك الوطني ثم بعدها تم سحب الصلاحيات منهم واضاف ملزي ان كل ما حصل له هو تصفية حسابات، قائلا: “أمنحك مثال ملزي وليد اعتبروه أنه ابني ولا علاقة لي به، تم تلفيق لي قضية “فيتاجي” وهو لم يأخذ أي سنتيم من أموال الدولة.

ورفض ملزي اعتبار كل أمواله جاءت نتيجة الفساد مع أن كل أموالي هي من شهريتي منذ 1967 أولادي ربيتهم وقريتهم ومنعتهم من دخول فندق شيراتون.

وكشف ملزي أنه مسير لأربعة وليس خمس لأنه منتخب في شركة ICH وشركة أخرى مع الليبيين رئيس مجلس إدارة وخلقنا شركة مع الصينيين لعمل مشاريعنا وحدنا منذ 1967 عندها 11 مليار دولار وبالنسبة لمشروع تهيئة إقامة الميثاق قال ملزي أمين عام الرئاسة طلب منه إعادة تهيئة إقامة الميثاق لم يجدد منذ 25 سنة، وانه منحونه دفتر الشروط وعقد مؤسسة بين الميثاق و”ايكسيرا” وقال له لا يمكن ذلك أرسلوا لي من أجل الحوار مع الشركة وفسخ العقد تولي المشروع وقمت بالاستشارة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك