في بلاد ميكي لعمامرة يطالب بمزيد من الدعم للقضية الفلسطينية وشنقريحة يتوسل من أجل التطبيع السري مع إسرائيل

IMG_87461-1300x866

 أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة بالقاهرة في العلن، على ضرورة مواصلة الجهود لدعم القضية الفلسطينية لحين تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف  وفي السر الجنرال شنقريحة يتوسل للإمارات من أجل التوسط للجزائر للتطبيع السري مع إسرائيل بمزايا وعطايا مغرية.

وأكد السيد لعمامرة، في كلمته خلال أشغال الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، على "ضرورة مواصلة الجهود لدعم القضية الفلسطينية لحين تمكين الشعب الفلسطيني الأبي من ممارسة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وقال لعمامرة إن "الأزمات التي يمر بها الوطن العربي يجب أن لا تصرفنا عن قضيتنا الأولى والأساسية، القضية الفلسطينية، وتنزلها منزلة لا ترقى لمستوى تضحيات ومعاناة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الأخرى، ونضاله المستمر في سبيل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وكان الوزير لعمامرة، قد شارك على هامش أشغال الاجتماع الوزاري، في أشغال اجتماع اللجنة العربية الوزارية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة، الذي تم خلاله استعراض ومناقشة آخر التطورات في مدينة القدس المحتلة.

في هذا السياق، اعتبر وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، أن تطور الأزمات في العالم والمجرى الذي أخذته الأحداث في كل من سوريا، اليمن وليبيا، قد أثبتت وجاهة وصواب المواقف التي تبنتها الجزائر، على حدّ قوله.

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يا لحمامرة القضية الأولى هو الشعب الجزائري، أما دعم فلسطين بالشغارات الفارغة من محتواها لا تسمن و لا تغتي من جوع، هل تظن أن الشعب الفلسطيني مغفل، أظن أنك لا زلت تعيش في السبعينيات، لقد ولى داك العصر يا وزير العسكر.

  2. أبو كوش

    إنها دولة التناقضات، تجي تفهم مخك يتبلوكا ههههههه

  3. مواطنة

    يطلب يعطوه المساعدلت للفلسطينين باش يسرقوها العصابة الشفارة ويهربوها لحسابتاهم في سويسرا كما فعل من قبل السراقين اللي سبقوا ويعطوا للفلسطنين تخراج العينين والشعارات الزائفة وهاوهاو هاو احنا مع فلسطين ظالمة او مظلومة يطلبوا ويشحتوا بالفلسطينين كما شحتوا بالبوليزاريو واللي جمعوه ياكلوه في بطونهم الواسعة .. الله يلعن اللي ما يحشم . ولكن الفلسطينين بزاف عليكم رجال عليكم ياالجيعانين والعطشانين . شوفو غير بلادكم اللي ما لاقيين فيها الناس ما يشربوا . وخليكم مع جمهورية الخرق المتسخة والبالية .

  4. المختار

    لاشك أن النظام الذي بحكمه العسكر يعيش أزمات داخلية خانقة اقتصاديا و اجتماعيا و فقدان الشرعية الشعبية لهذا تراه يستغل القضية الفلسطينية ابشع استغلال ظانا ان العالم لا يدرك مراميه الخبيثة و من جهة اجرى سعى إلى خلق العدو الخارجي الممثل في المغرب لاشغال الشعب عن مشاكله الحقيقية و لكن الى متى يناور و يكذب فالحبل بدء بخنقه و لاشك أن عملية قتل السائقين المغربيين في مالي فيها روائح مخابرات النظام القاتل و قبلها الانقلاب في غينيا.

الجزائر تايمز فيسبوك