فورار: توسيع حملة التلقيح أفضل وسيلة للحد من تفشي فيروس كورونا

IMG_87461-1300x866

أكد مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة، الدكتور جمال فورار، أن المنحى التنازلي للوضعية الوبائية، راجع إلى توسيع حملة التلقيح والالتزام بالقواعد الاحترازية التي تبقى –مثلما قال– “أفضل وسيلة” للحد من تفشي الفيروس.

وبالمقابل، أرجع الارتفاع الحالي للوفيات إلى “الحالات الخطيرة التي تم استشفاؤها خلال بلوغ الفيروس ذروته في الأشهر الأخيرة”.

ومن جهة أخرى، أكد فورار أن السلطات العمومية تسعى من خلال توسيع حملة التلقيح ضد جائحة كوفيد-19 إلى ضمان دخول اجتماعي آمن، كاشفا أنه تم تلقيح مليون مواطن منذ الرابع سبتمبر الماضي.

وأوضح المسؤول ذاته الذي هو أيضا الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الوزارة “وسعت من حملة التلقيح إلى غاية 17 سبتمبر 2021 لضمان دخول اجتماعي آمن من فيروس كورونا”، مشيرا إلى أنه تم الشروع منذ منتصف شهر أوت 2021 في تلقيح مستخدمي الجامعات والمعاهد ثم عمال قطاع التربية والوسط الرياضي منذ بداية شهر سبتمبر قصد تمكين استفادة أكبر عدد ممكن من المواطنين من هذه الحملة.

وقصد إنجاح هذه العملية، استعملت وزارة الصحة –يضيف فورار– “كل الوسائل المتاحة بالاعتماد على الكفاءات وبالتنسيق مع وحدات الجيش الوطني الشعبي وعناصر الحماية المدنية، حيث تم تسخير الهياكل الصحية المعتادة وتعزيزها بالخيم والعيادات المتنقلة وتهيئة فضاءات خاصة، إلى جانب حافلات على مستوى الأحياء ذات الكثافة السكانية”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تندوف

    وي_______________ن راه اللوقاح، لعنة الله عليكم.

الجزائر تايمز فيسبوك