الخطوط الجوية الجزائرية توضّح سبب غلاء تذاكر السفر

IMG_87461-1300x866

قالت الخطوط الجوية الجزائرية إن أسعار تذاكر الرحلات، التي تطبّقُها غير باهظة مقارنة بأسعار الشركات المنافسة لها نحو نفس الوجهات التي تضمنها.

 ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر من داخل الجوية الجزائرية، أن الشركة اقترحت خلال شهر أوت الجاري أسعارًا أقل مقارنة بشركات الخطوط الجوية المتوسطية بخصوص الرحلات التي تربط الجزائر بالعواصم الأخرى.

وبخصوص وجهة فرنسا، تقترح الشركة، وفق معطياتها سعر تذكرة الجزائر العاصمة-باريس بـ 45.240 دينار ذهابًا فقط، في حين أن نفس التذكرة لدى شركة الخطوط الجوية الفرنسية "آير فرانس" يقدر بـ 60.107 دينار، في حين شركة فرنسية خاصة تقترح نفس التذكرة بسعر 70.500 دينار، حسب ذات المصدر.

وأضاف المصدر ذاته "في فرنسا، تباع نفس التذكرة (ذهاب فقط) من باريس نحو الجزائر بـ471 أورو من طرف شركة الخطوط الجوية الجزائرية و 763 أورو من طرف شركة الخطوط الجوية الفرنسية آير فرانس".

أما تذاكر السفر من الجزائر نحو مطار برشلونة في رحلة ذهاب فقط، قالت الجوية الجزائرية إنه "يكفي دفع 22.400 دينار لدى الشركة الوطنية مقابل 58.510 دينار لدى شركة الخطوط الجوية الإسبانية "فوليينغ".

وانطلاقًا من إسبانيا، يبلغ سعر التذكرة برشلونة-الجزائر ذهابًا فقط 268 أورو لدى شركة الخطوط الجوية الجزائرية مقابل 463 أورو لدى الشركة الإسبانية ذاتها.

وينطبق الأمر على الرحلات من وإلى إيطاليا، وكذا المطارات الألمانية ونحو إسطنبول التركية، حيث تقدم الخطوط الجوية عروضًا أحسن بكثير من منافسيها، يضيف المصدر ذاته.

أما بخصوص رحلة الجزائر-تونس فيبلغ سعر التذكرة 22.865 دينار لدى شركة الخطوط الجوية الجزائرية مقابل 24.635 دينار لدى شركة الخطوط الجوية التونسية، أما انطلاقًا من تونس فقد حدد السعر بـ 372 دينار تونسي من طرف شركة الخطوط الجوية الجزائرية و 602 دينار تونسي من طرف شركة الخطوط الجوية التونسية.

وختم المصدر عينه، بالتذكير أن وزن الأمتعة المسموح بنقلها مجانًا لدى شركة الخطوط الجوية الجزائرية يقدر بـ30 كلغ للمسافر الواحد مقابل 23 كلغ للمسافر الواحد بالنسبة للشركات الأجنبية الأخرى.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. LE M TAGNARD

    TRES BIENTOT IN CHAA ALLAH LA FAILLITE DE AIR ALGERIE ET DE L ETAT ALGERIEN HARKI ET INGRAT

  2. السميدع من امبراطورية المغرب

    لم تتاسس بعد دولة في الجزائر فحاليا مجرد قبائل جمعت بينها ابار محروقات مسروقة من اراضي جلها مغربي من قبل الماما فرنسا . كيف لشركة طيران مؤممة عند ما يسمى بدولة الجزائر ان يكون 10000 موظف شبح معظمهم مجولق بفرنسا و يتمتعون بامتيازات من فوق كالسكن و التعويض عن التنقلات الوهمية و يربون طائرات ما يسمة الخطوط الدزائرية مجانا  ! ! فبالله عليكم كيف ستنجح هذه الشركة و هي تؤدي اجور 10000 موظف شبح و اقل الاجور 3 الاف اورو في الشهر لانها فقط تبذير و عشوائية و سرقة في واضح النهار بشراء عائلات باكملها لاجل التصويت على جبهة التخرخير و باموال الفقاقير و ضمان نسبة من الاصوات عن طريق الرشوة و اخدم يا التعس للناعس و يا قلتها لبوعلام فأر المجاري للصرف الصحي ان الجزائر ليست بدولة و هو رغم كبر سنة 76 عام و لازال يكذب على نفسه و يتهرب من نطقه بالحقيقة على ما يسمى بالدولة الجزائرية العشوائية و المؤقتة.

  3. vive le roi mohamed 2 billet 97euros sans petrole ni gaz.ALLAH ALWATAN ALMALIK ASSAHRA MAGHREBIYA

الجزائر تايمز فيسبوك