موريتانيا تعرض وساطتها بين الجزائر و المغرب

IMG_87461-1300x866

 دخلت موريتانيا على خط الدول الراغبة في لعب دور الوساطة بين الجزائر و المغرب ، فقد أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ، اتصالين بكل من وزير الخارجية رمطان لعمامرة و وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الموريتانية فإنه جرى خلال الاتصالين استعراض العلاقات المتميزة مع البلدين “وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة. كما جرى التطرق للقضايا المغاربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.

أبدت الرباط تجاوبًا مع المبادرة التي قادها وزير الخارجية الموريتاني، إسماعيل الشيخ ولد أحمد، حيث رحبت المملكة بجميع الخطوات التي من شأنها تجاوز الأزمة بين البلدين الجارين.

فيما لم يبد الجزائري أي رغبة أو تجاوب مع خطوة الوساطة من الجانب الموريتاني، الذي يحاول من خلال اتصالاته لرأب الصدع القائم بين البلدين وعودة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. HOWA NIIT

    شكرا على وساطتكم ولكن لا نحتاج لوساطتكم ولا للشر لي كيجينا من الشرق خاصة ولا من المحيط المغاربي عامة

  2. salah-21

    لا زال المغرب يحشر وزير خارجية العسكر في الزاوية الضيقة حتى يخنقه خنقا ,فالمملكة و عبر محطات كثيرة تمد اليد للحوار و هي تعرف ان انف الديبلوماسية الجزائرية لن يسمح لها بقبول ذلك لانها و ببساطة تعيش على العقلية البوخروبية لستينيات القرن الماضي و لنذكر محطتان فقط حتى لا نطيل الاولى فيما يخص انبوب الغاز الذي يمر عبر المغرب اذ في الوقت الذي تسرب ان الرباط عازمة على عدم تجديد اتفاقيته سارعت الجزائر الى عدم التجديد و تسلحت بطبول قنوات الصرف الصحي لديها لتحلل الخطوة الجريئة لكبرانات فرنسا و تخلص الى ان المغرب سيعيش اسوأ سنواته بعد قطع الغاز الجزائري عنه لتفاجأ بان المغرب سيجدد الاتفاقية في حال رغبت اسبانيا و الجزائر فكانت الصدمة لدى الجار الشرقي خاصة مع ورود انباء عن ضغوط اسبانية على الجزائر لتجديد الاتفاقية و هو ما سيجعل المغرب في موقف تفاوضي قوي بينما سيمرغ انف لحمامرة و سوناطراك في التراب  ! ! !المحطة الثانية عندما تاسفت الرباط لقرار قطع العلاقات من طرف الجزائر و هو ما فسره بعض اشباه المحللين الجزائريين بانه ندم مغربي و غاب عن اذهانهم انها الحكمة المغربية ذات النفس الطويل و عندنا مثل مغربي يقول  (اللي فدا الضربة على عام تسرع ) فمباشرة بعد الاعلان المشؤوم ل لحمامرة سارعت فرنسا الى وصف المغرب بالصديق الكبير و صرح ممثل الخاجية الاوروبية بان المغرب شريك موثوق به و تاسفت دول عديدة للقرار الغبي و لم يقف في صف الجزائر إلا ملالي ايران الرافضة الذين ذبحوا الشعب العربي المسلم في العراق و سوريا و لبنان و اليمن و فعلوا به ما لم يفعله الصهاينة بالفلسطينيين ؟؟؟و اليوم تاتي الصاعقة الكبرى فوق رؤوس جنرالات العار باعتراف مؤسسات حكومية بريطانية بمغربية الصحراء على غرار البي بي سي الحكومية ولعل بريطانيا ستفعل اتفاقية سنة 1985 بين المملكتين و هو ما كان لمح اليه سفير بريطانيا لدى المغرب قبل 3 اشهر تقريبا و نحن كمغاربة نقول هل من مزيد حتى تفر الطغمة الحاكمة في الجزائر بجلدها و تتركها لعقلائها و شعبها المغلوب على امره

  3. شكرا الاخوة في موريتانيا ولكن الجميع يعرف جيدا ان نظام العسكر لا يمكنه العيش دون عدو وادا تصالح مع المغرب فاين له من عدو يجب ان يلصق به جميع اشكال الفشل ليلصقها به اعتقد ان الاخوة في موريتانيا فعلوا ما عليهم ونشكرهم ولكن حدار من هدا النظام المجرم حتى موريثانيا لم تسلم من مكره ولعل اخر مخططاته الإجرامية فصل شمال موريتانيا على جنوبها لخير دليل على دناءة هدا النظام المجرم الدي يجب ان يفضحه الجميع لان اجرامه فاق كل التوقعات د

  4. Khalid

    شكرا للشقيقة موريتانيا، فعندما نريد إرجاع العلاقه بين المغرب و الجزائر نحن نقصد الشعب الجزائري وليس النظام الجزائري الغبي الذي يكرهه كل المغاربة، يمكن أن تصفونني بالعياش أو المخزن او أي شئ لكن أنا مواطن مغربي يحب بلده و يحب ملكه، و لي قناعة أن تلاحم الشعوب المغاربية يجعل منا قوة لا تستهان بها. لكن ليس مع نظام العسكر الجزائري بل مع النخبة الجزائرية و لطالما تمنيت أن تكون هذه النخبة في المرادية و سيأتي يوما ستكون هذه النخبة هي التي تحكم الجزائر.

  5. سام

    على موريتانيا ان تتقي شر الجزائر ان احسنت اليه فعسكر حكام الجزائر في شمال موريتانيا لهم مآرب اخرى

  6. عابر سبيل

    المغرب لا يحتاج لوساطة وهو مرتاح بدون علاقات فإن أرادت موريتانيا التوسط فلتذهب للجزائر وتطلب منها اعتذارات على قطع العلاقات وتصدر بيانا بأنها أخطأت الحسابات عندما قررت قطع العلاقات وبعد ذلك لن تكون موريتانيا بحاجة للذهاب للمغرب ولا مفاوضته. على ماذا ستفاوض موريتانيا المغرب ؟ على تقديم مقابل لإعادة العلاقات ؟ المغرب ليس بحاجة العلاقات مسمومة مع جار حقود والله لو يخسر كل اقتصاديه وليس فقط حفنة أمتار من الغاز أهون على المغرب من أن يعيد علاقات مع حاقد يريد تقسيمه الشرط الوحيد لقبول الوساطة أولا هو سحب اعتراف موريتانيا بالجمهورية الوهمية وثانيا على الجزائر أن تعلن عدم دعمها للبوليساريو ما عدا ذلك فالمغرب ليس بحاجة لإعادة العلاقة مع جار السوء كل واحد يشد طريقو والله يربّح كل واحد

  7. علي المغربي

    شكر الله سعي موريتاتيا؛ كشعب مغربي لا نريد ارجاع العلاقات المقكوعة اصلا ؛ اتتظرنا هذه اللحظة من مدة؛ القطيعة التامة الى ان يتغير النظام؛ و إذا ما طاش و ارسل طلقة طائشة الى الغرب؛ سننسف عسكرهم و نسترجع صحرائنا الشرقية وكذا تحرير القبائل الابية؛ لنعلن غن اتحاد مغاربي مكون من موريتانيا-القبائل-تونس و ليبيا

الجزائر تايمز فيسبوك