بن عبد الرحمان في أول مهمة خارجية الوطن يتوجه نحو قبلة إيران لأخد مباركة وتعليمات ولاية الفقيه

IMG_87461-1300x866

حل الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، بالجمهورية الإسلامية الإيرانية ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لأخد مباركة وتعليمات ولاية الفقيه ، ولمشاركة في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الإيراني الجديد سيد إبراهيم رئيسي.

وأكد الوزير الأول خلال لقائه مع الرئيس الإيراني أن الجزائر وضعت سياساتها المبدئية على حماية الشعوب المضطهدة في العالم، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية.

ولفت بن عبد الرحمان، بأن التحدي في الجزائر اليوم هو التفوق على المشاكل الاقتصادية وبذل الجهود الهادفة إلى توسيع العلاقات الاقتصادية مع سائر البلدان.

من جهته أكد الرئيس الإيراني  أن الرجال والنساء الجزائريين لطالما ذكّرونا بروح الصمود والمقاومة ضد النفوذ الأجنبي، منوها بالعلاقات الودّية والبناءة التي جمعت بين إيران والجزائر.

وشدد الرئيس الايراني أن حكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع دول الجوار والبلدان الإسلامية، وأضاف أن إرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمثل في النهوض بمستوى العلاقات مع دولة الجزائر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق***

    هدف الزيارة واضح...هو التخلف الذي تعرفه الجزائر في الحرب السيبريانية برغم من الأموال الكثيرة المصروفة على بهائم جنرالات الجيش الذين لا يبالون و لم يتعلموا أن تطوير الجيش يكون بالتكوين المدني المدني المدني و ليس بقدرة أفراد الجيش على القيام بحركات بهلوانية تلقي إعجاب الجماهير في السيرك...

  2. abdo

    توجد في إيران الكثير من الأقليات والقوميات العرقية والدينية التي تحاول عن طريق التظاهر السلمي أو الكفاح والنضال المسلح أن تحصل على الاستقلال والتحرر من قبضة النظام الإيراني. فلماذا لا تساعد الجزائر هذه الأقليات أم عينها سوى على المغرب؟

  3. اعتقد ان النظام المجرم في الجزائر دق المسمار الأخير في السفينه لمادا هدا القول لان الاحداث المتسارعة في الشرق الاوسط والاعتداء الدي تعرضت له السفينة الأستراءلية من قصف من النظام المجرم الملالي والانتفاضة الشعبية ضده تجعل من النظامان نظامان مارقان وضرب ايران لا ما حالة ات وعليه فإن نظام العسكر لا يعرف ان يولي وجهه بعدما اشتد عليه الخناق وقريبا سنسمع الخبر اليقين والدي هو ان نظام العسكر في اخر أيامه

  4. سعيد

    ** ان الجزاىر وضعت سياستها المبدئية على حماية الشعوب المضطهدة في العالم ** مقتبس من المنشور اعلاه ، جملة ولا اروع ، هل الشعب الجزائري المضطهدة منذ عشرات السنين لا يعتبر من شعوب العالم ؟ كان عليكم أولا الدفاع عليه لتحريره من الاستعمار المحلي الذي عانى منه لازيد من ستة عقود دون ان ينال مناه اذا كان هناك شعب يبحث عن تقرير مصيره فالجزائر أولى بذلك قبل اي كان .

  5. احمد احمد

    سياسة إيران الخارجية مبنية على دعم الشيعة أينما وجدوا ودعم الدول الموالية لها بالسلاح وتدريب الجيش على حرب العصابات فقط فلا تعاون في الميدان الاقتصادي لأنه غير موجود اصلا

  6. هشام

    أن حكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع دول الجوار والبلدان الإسلامية , اما الرئيس الجزائري فحكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع البوليساريو فقط

  7. salah-21

    بعد النكسة الكارثية التي تعرض لها لحمامرة في الاتحاد الافريقي حيث مني بضربتين قاضيتين فصلت عنه صفة الديبلوماسي المحنك و تركت له  (الحناك ) كما هما اتجهت حكومة العسكر الى ايران لعلها تجد ما تملأ به اخبار قنوات الصرف الصحي لديها ...الضربة الاولى هو جمع لحمامرة لتواقيع ثماني دول من الاتحاد الافريقي فقط لطرد الكيان الصهيوني منه لكن الضربة الثانية كانت موجعة اكثر حيث خلت ورقة التواقيع من جمهورية الخيام البالية و السبب هو رفض الدول العربية تضمين الكيان الوهمي للورقة خاصة مصر و تونس و ليبيا و بذلك سقطت جمهورية الخيام البالية من الاتحاد الافريقي و بمباركة جزائرية او ان جمهورية صندلستان تعترف بالكيان الصهيوني و رفضت التوقيع و بالتالي سقطت ورقة التوت التي تغطي حنكة لحمامرة و سكتت ابواق العصابة الى حين

  8. طارق بن زياد

    إصرار المغرب على فتح الحدود ليس تملقا أو توددا بل شفقة على من ركبهم التكبر والتعالي ومنعهم من الإعتر اف بتورطهم في قضية الصحراء والعداء للجار الشقيق وهذا الإصرار هو وضع العالم في الصورة وإشهاد الجيران التونسيين والليبيين والموريتانيين على نظام مافتئ يدعي توحيد دول الإتحاد المغاربي وفي نفس الوقت يصر على رفض اليد الممدودة له من طرف المغرب الفهم الخاطئ يؤدي إلى نتائج خاطئة وهذا هو المشكل الذي يعيشه إخواننا الجزائريون حين يعتقدون أنهم قوة إقليمية حقيقة لامجازا بينما واقع الحال يقول أن الجزائر تعيش أسوأ الأحوال سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا وحقوقيا سواء في شمالها أو جنوبها أو شرقها أو غربها ، فمن ندرة الحليب والماء والأوكسجين إلى ندرة السيولة وإنهيار الدينار ومعه القدرة الشرائية المغرب يريد إنقاد النظام الجزائري من الغرق أكثر في مستنقع صنعه بنفسه من خلال إبعاده عن قضايا لاتهمه مثل الصحراء والتطبيع وجعله يولي الإهتمام بالشعب الجزائري لكن حكام الجزائر لازالوا نائمين في عسل الماضي البئيس و ربما سيستيقظون يوما ويجدون أنفسهم مثل أهل الكهف المغرب ليس بحاجة إلى الجزائر لكي يتطور ويسير إلى الأمام بل العكس هو الصحيح

  9. عبد

    السياسة الجزائرية تمشي ضد إنتضرات الشعب ، عوض خدمة الشعب المغاربي لتنمية المنطقة هاهم في إتيوليا وإران والشعب يبحث عن O2 الأكسيجان ،ما هاذ العبث وما هاذ التسيب وتبذير المال العام ، هذا يدل على أن الجزائر ستبقى في يد العسكر كما هي عليه منذ الإستقلال حتى ينفذ الغاز والبترول. الله مع الشعب.

الجزائر تايمز فيسبوك