تحقيق:عن سر العدوان الثلاثي بسلاح الإعلام وحقوق الانسان على اجهزة المخابرات المغربية

IMG_87461-1300x866

يواصل المغرب التصدي لحملة تستهدف تشويه سمعته والمساس بمصالحه العليا والتشويش على دوره الوازن في منطقة مضطربة بفعل إرهاب عابر للحدود ودور الجزائر وجبهة البوليساريو الانفصالية في تأجيج التوترات والإساءة للمملكة في الوقت ذاته، متسلحا بدبلوماسية هادئة تبتعد عن التشنجات والصخب الإعلامي والسياسي وبرؤية واقعية لتفكيك ما يعتبرها محللون وسياسيون مغاربة "مؤامرة" بدأت مع منظمة العفو الدولية قبل أشهر في قضية الصحفي عمر الراضي (حكم عليه مؤخرا بست سنوات سجنا بعد إدانته في قضيتي تخابر مع جهات أجنبية واعتداء جنسي) وصولا إلى ما نشرته صحف ومواقع إخبارية غربية من افتراءات حول استخدام الرباط نظام بيغاسوس الإسرائيلي لاختراق الهواتف.  

الآن نصل إلى مرحلة الجواب عن سر تلك الحملة التي يصفها إعلام المغربي على أنها عدوان ثلاثي بسلاح الإعلام  و حقوق الانسان...، و التي تعود جذورها إلى حدثين هامين؛ الأول أزمة "بن بطوش" التي فجرتها المخابرات المغربية في وجه إسبانيا  و أكدت أن الرباط تمتلك شبكة مخابرات ضخمة جدا إخترقت الأجهزة الأكثر سرية خصوصا بعد وصولها للأرشيف الأمني السري الإسباني و إخراج وثيقة تؤكد عمالة بن بطوش لدى المخابرات إسبانيا زمن الاحتلال الإسباني للصحراء الغربية فالجار الشمالي للمغرب أصبح يعاكس المصالح العليا للمغرب بشكل واضح وخير دليل على ذلك تصريح وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليس لايا بعد الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، التي أزاحت ورقة التوت و عرت المواقف الحقيقية والعدائية  لهذه الدول التي طالما اختبأت وراء عبارة “حل دائم و مقبول تحت رعاية الأمم المتحدة رد فعل المغرب كان واقعي وفي قمة الأدب الدبلوماسي و من جهة أخرى رسالة لدول أوروبا خصوصا فرنسا و إسبانيا و ألمانيا فالمغرب لم يعد يقبل الإبتزاز في ملف الصحراء المغربية ، و الثانية كشف المخابرات المغربية المخطط الجهنمي الألماني عن شبكة تجسس لمنظمات ألمانية تنشط في المغرب زد على ذلك الهجمات المستمرّة للإعلام الألماني على المملكة، ففي 21 يوليو الماضي، بُث شريط فيديو، ضمن برنامج في قناة إعلامية ممولة من وزارة الخارجية الألمانية، بعنوان مثير عن المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، "حارس المملكة أم متهم بتعذيب الصحفيين؟" نفس القناة قدّمت ، في شهر (فبراير الماضي)، تقريرا آخر عن الثروات السمكية في الصحراء، مع اقتراب موعد إعادة بسط الملف أمام المحكمة الأوروبية. ناهيك عما يعتبره المغرب احتضان الإعلام الألماني الجبهة الانفصالية لترويج أطروحتها، من دون توازن يستحضر وجهة النظر المغربية في هذا النزاع.

 مما دفع المغرب الى الرد بقوة حازمة وصارمة و قامت بإفشال مؤتمر برلين الثاني و كشفت عن جل المخططات الألمانية السرية بمساعدة الجزائر سرطان إفريقيا للسيطرة على مصادر الثروة و الطاقة الليبية، فخوف ألمانيا المرضي من تحكم المغرب على معادن الثورة الصناعية الرابعة بعد اكتشاف جبل "التروبيك" في المياه الإقليمية المغربية الجنوبية أصبح هاجس إقتصادي يشكل تهديدا لعرش صناعة السيارت الألمانية الدي سينافسها المغرب في صناعة السيارات وخاصة سيارات المستقبل الكهربائية ، و أخيرا جاء دور فرنسا المستاءة جدا و المتخوفة من صورة المغرب الجديـد ومن تنويع شركائه وتوطيد صداقاته جعلها تتوجّس من طرد الرباط لشركاتها من المناقصات و عدم منح مؤسساتها التسهيلات التقليدية التي كانت تحصل عليها قبل عشرات السنوات بدون عناء، و تفضيلها الشريك الأمريكي عليها إلى جانب شركاء اقتصاديين جدد في مقدمتهم الإيطاليين و الصينيين و البريطانيين و الأتراك.

كل هذه النتائج و المعطيات يقودنا إلى هاته الأحكام، و الواضح أن التحالف استثمر العداء القائم بين الرباط  و الجزائري للدفع باتجاه مزيد من التوتر الذي يقود إلى حرب بالوكالة وقودها الجزائر، بعد استخدامهم للمنظمتين الحقوقيتين من أجل إشعال فتيل الفتنة بين الجارين و قيادتهما لحرب طاحنة بين الشعبين الشقيقين مستغلين سيطرة و غباء  شنقريحة على الجيش الوطني الشعبي، و خلق أيضا نوع من الشك بين ملك المغرب و مؤسساته الأمنية، ثم أن الفضيحة تفجرت بعد توقيع الرباط و إسرائيل اتفاقا للتعاون الأمني السيبيراني وهذا التعاون بالنسبة للأوروبيين يشكل تهديد على مصالحهم في إفريقيا الحديقة الخلفية لمصدر ثروتهم وعيشتهم المترفة، و أوروبا تخاف من المساواة التقنية الإستخباراتية مع مستعمراتها السابقة، و تبحث دوما عن التفوق في المجال للحفاظ على الأفضلية، و فقدانها لهذا، يزيد من عزيمة الرباط و يسهل عليها اللحاق بالخط الأمامي للعالم و مزاحمة دول أوروبا في كل المجالات.

فبعض المعطيات قام فريق "الجزائر تايمز" بتجميعها بعد الضجة الإعلامية والحقوقية التشهرية ضد المغرب، والتي تقوم بها أطراف معروفة تحت ستار تقارير إعلامية وحقوقية تحت الطلب، تدخل في حرب تدمير صورة المغرب بالخارج من خلال فرقعات إعلامية والترويج لأخبار زائفة بدون أدلة ملموسة، تشير الى تطوير فرنسا لبرامج تجسس أكثر تعقيدا للتجسس على الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا والصين و روسيا  و شمال إفريقيا، و الأدهى أن فرنسا هي نفسها من باعت للرباط قمرين بتكنولوجيا عالية للتجسس، و من العيب أن تكيل بمكيالين؛ تبيع تكنولوجيا المراقبة و تدين استعمالها.

في حمأة هذا الصراع الإستخباراتي العظيم، أو هذه الحرب الكونية المتقدمة جدا و التي استطاعت فيها المغرب أن تقف ندا لند مع قوى كانت إلى الأمس القريب متفوقة و هي  متغيرات مخيفة بالنسبة للمستعمر القديم الجديد .

هنا نفتح قوس الأخلاق في هذه الحملة، و نقول إذا ما كانت دولة إسرائيل قد سوقت البرنامج حسب تصريحات مدير شركة NSO المطورة له، إلى كل دول أوروبا و عدد من دول أمريكا و آسيا و إفريقيا، لماذا يتم التركيز على المغرب دون سواه من الدول المستخدمة له؟ أو بصيغة أخرى ما الذي يجعل الدول الأوروبية تهتم كثيرا لهذه التكنولوجيا بعد حيازة  دولة كالمغرب  لها ؟

فكمية المعلومات التي تحصلت عليها "الجزائر تايمز" بعد أيام من البحث و التمحيص و الاستشارة مع خبراء تطوير البرامج من العيار الثقيل، توصلنا إلى استنتاجات مهمة جدا، نضيف إليها تصريح مدير شركة NSO المطورة لبرنامج التجسس "بيغاسوس"، و الذي قال أن المغرب لا يوجد على قائمة الدول المقتنية لهذا البرنامج، و أن البرنامج يمكن من مراقبة 100 هدف فقط و أن الشركة تقوم بتثبيت البرنامج و لا شأن لها بالأهداف و الاختراقات، و أنها لا توفر خوادم للبرنامج بل يشتغل بشكل مستقل عن الشركة.

يضهر جليا حجم المؤامرة على الأجهزة الأمنية المغربية لضرب كل نجاحاتها التي أصبحت حديت العالم و مدرسة يحدى بها في عالم الإستخبارات.

من هنا نُسائِل نفس المنظمات الحقوقية ونفس المكونات الإعلامية التي تكلفت بصياغة “بيان الحرب” على صورة المغرب الجديد…لماذا جفت أقلامكم للدفاع عن حماية المعلومات الشخصية والسرية للمراسلات في أكبر عملية اختراق وتجسس على الهواتف الذكية والمعروفة بـ Encrochat..سنة 2020؟ لماذا خفت جرأتكم في صياغة تقارير عن العملية وخلقتم لأنفسكم ألف عذر أمام شح المعلومات..؟ فهل لمصطلحات حقوق الإنسان والحريات تعاريف مزدوجة..؟.

 

حفيظ بوقرة خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أبو سلمة

    اوروبا كانت و لا زالت تفكر بعقلية استعمارية و لن تتوقف عن الرغبة في استغلال شمال افريقيا مادام هناك سرطان اسمه النظام العسكري الجزائري العميل في المنطقة تذكروا كيف كان يعلق الفرنسيون على كون المملكة تصنع الكمامات با و تصدرها بينما فرنسا عجزت عن ذاك. الحل بالنسبة لدول شمال افريقيا هو التنسيق فيما بينها و تشكيل جبهة قوية و سيتحقق هذا ان شاء الله اما يخلص الموت المنطقة من العصابة العميلة التي خنقت الجزائر و المنطقة باكملها. لذلك اقول للاخوة الجزائريين :تصبحون على دولة

  2. هشام

    كل هذه الدولة الغربية وابواقها الإعلامية الصليبية هم سبب المشاكل التي تعرفها جل الدول الافريقيه من حروب وفقر مرير بين شعوبها وكذلك تدخلها في اليمن ولبنان وسوريا وليبيا واسيا الوسطى وقبرص ومشاكل تركيا مع اليونان. اينما حلت حل البؤس والحروب. وهي السبب في تمزيق وتقسيم اراضي المغرب عند الحماية وضمها الى فتاتها المدللة الجزائر عند التأسيس.

  3. علي

    عقدتهم تكمن في تفوق المغرب هذا البلد الإفريقي العربي على مستوى الإستخبارات الدولية بحنكة و عقول وطنية و ذكاء أطره وبالتالي يلجؤون الى تبريرات واهية كشماعة بيغاسوس المفضوحة وبعبع حقوق الانسان.

  4. محمد

    الإعلام الغربي لا زال يعيش في زمن الإستعمار البائد، ولازال وينظر الينا كعرب بنظرة الاحتقار إن لم أقل بنظرة السيد لخادمه . لدلك يجب على المغرب أن يلقنه درسا لن ينساه ابدأ وهو إعادة النظر في كل ما يربطه معه ثقافيا وتجاريا وامنيا وإعطاء الأولوية للقطب الانكلوساكسونى والصيني والشرق الأوسطي.

  5. الصادق***

    بعد التطبيع ظهر حليا للمخزن أنه عليه أن يكون كلياً مطيعا أكثر بكثير من السابق فهو يحاول الرفض و لهذا تسلطت عليه قوى الشر

  6. لا للتبعية و استغلال الموارد مجانا

    اوربا تتوجس من اي منافسة تأتيها من دول جنوب البحر الابيض المتوسط و لهذا السبب تستثمر كل قواها الدبلوماسية و السياسية و الاقتصادية و المخابراتية للضغط على دول الجنوب و تعطيل اتحادهم و تطورهم و تحررهم من التبعية لها ... لقد فشلوا حقا و مؤخرا في أشياء عدة لكن لا تزال تنشط و تتحكم بموارد بعض دول المنطقة من خلال عملاء نصبتهم بها يعملون بالوكالة للقيام بهذا الدور الشيطاني الابىيسي كعصابة الكابرانات من مخلفات مزيج مني عسكر فرنسا بالجزائر... و ها هي ليبيا و المغرب و تونس لما رفضوا التبعية و استغلال مواردهم مجانا كيف انقلبت هاته الدول الامبريالية عليهم .. لكن بعزم و وحدة شعوبها و ذكائها و حكمة وحكامها و تنويع حلفاءها لن يجني الأعداء الا الخيبة و الندامة...

  7. سعد

    المغرب بلد استثنائي في كل شيء وهذا الاستثاء بدأ منذ معركة واد المخازن حين قتل هناك ملوك اروبيون .و اقول للاعداء سترون كيف ننتصر علىيكم و على كل مؤامراتكم يا خبثاء

  8. ابو نووووووووووووووح

    الهدوء والرزانة والتفكير قبل الكلام هي سمة السياسة التي ينتهجها المغرب تجاه مصاصين سوناطراك وهذه هي سياسة كل عظيم سياسي . كُنا على يقين بأن هذا النظام الجزائري على وشك الانهيار، وبأن سياسة الحديد والنار لن تُمدد مِن عُمْر تحَكُم “الحرس القديم” في رقاب الشعب الجزائري، لكن أن يستنفر النظام الجزائري كل ضِباعِه السياسيين وذُبابه الإلكتروني من أجل الرد على السفير المغربي عمر هلال، ويتطاول بسمومه على رموز السيادة الوطنية المغربية بطريقة حاقدة، تبتعد عن حِكمة الشيوخ وتقترب من تهور المراهقين السياسيين، فإننا نكون أمام حالة “نظام من ورق” تعود على شراء الولاءات والأصوات والأفلام والتقارير في الدهاليز وتحت الطاولة، ولم يتعود على الندية والمحاججة فوق الطاولة وأمام الملأ. وبينما يعتقد جنرالات الجزائر أن الرفع من النبرة الصوتية هو دليل انتصار، نراه نحن هروبا إلى الأمام لا يمكنه أن يبرر كل تلك الهستيريا التي أصابت ساكني قصر المرادية لمجرد رد السفير المغربي بنيويورك “عمر هلال” على استفزازات رمضان لعمامرة، وزير الخارجية، في أول خروج له بعد تعيينه خلفا لخلفه المعزول بعد هزيمته في فضيحة “غالي غيت”. لقد حاول الضِباع السياسيون والذباب الإلكتروني في القُطر الجزائري الشقيق تمطيط وتحوير مضمون رد السفير المغربي، وجعله الحصان الأسود الذي سيهرب نقاش الشعب الجزائري ومطالبه المشروعة، وكذا تساؤلاته بخصوص طوابير الخبز والحليب واللحم والماء والكهرباء، من دون أن نتحدث عن فضيحة عملية التلقيح ضد الكوفيد 19، التي كشفت مرة أخرى الغطاء عن سوء التدبير وجعلت بلد “سوناطراك” ينتظر حصته من كوفاكس “Covax” مثله مثل البلدان الفقيرة. وكلام السفير عمر هلال جاء أولا ردا على استفزازات وزير خارجية “سوناطراك”، الذي انحرف عن الأعراف الدبلوماسية بعدم احترامه جدول عمل جلسات “منظمة دول عدم الانحياز” يومي 13 و14 يوليوز 2021 المخصص أصلا لدراسة تداعيات الكوفيد 19؛ وهي بالمناسبة ليست المرة الأولى التي تتعمد فيها الجزائر تسويق أطروحة عصابة البوليساريو رغم أنف المؤتمرين وأنف جدول الأعمال وأنف الدول المشاركة، مثلما حصل في الدورة السابقة لدول عدم الانحياز في ماي 2020. كما أن كلام السفير “عمر هلال” لم يخلق واقعًا جديدا ولم يكتشف أي اختراع، بل أعلن فقط عن واقع قديم قِدم نشأة الدولة الجزائرية سنة 1962. وحتى نكون أكثر دقة فالسيد السفير قام بتذكير المسؤول الجزائري بوجود “شعب القبايل” الذي يتوفر على حكومة منفى برئيس مقيم في فرنسا هو السيد “فرحات مهني”، وجمعيات ومنظمات بأوروبا ومنابر إعلامية ومدونين في شبكات التواصل الاجتماعي… كما ذكره بأن الدفاع عن مبدأ تقرير المصير ليس مزاجيًا أو قَالَباً لصراع بالوكالة، لذلك فان من حق سكان “منطقة القبايل” إعمال هذا المبدأ. ولم يتكلم السيد “عمر هلال” قط عن الانفصال أو الاستقلال، ذلك أن الأعراف الدبلوماسية المغربية لا تميل إلى تفضيل مبدأ الانفصال، سواء بالجزائر أو في غيرها. وبما أن المناسبة شرط فلا بأس من تذكير الضِباع السياسيين والذباب الإلكتروني ومصاصي “سوناطراك” بالمسارات السياسية والاجتماعية والفنية والرياضية لقضية “شعب القبايل”. وباستعمالنا لتعريف “الأمة” حسب أحد أقلام أطروحة البوليساريو والأستاذ السابق بالجامعة الجزائرية Maurice Barbier فإن الوصف قابل لأن ينتقل إلى “أمة القبايل”. إن حديثنا عن مسار المطالب السياسية والهوية الأمازيغية لمنطقة القبائل لا يدخل في زاوية ما لا يعلمه إلا الراسخون في العلم، بل هو مسار معروف برموزه ورواده وأيضا بضحاياه ومعتقليه ومنفييه. وهناك العديد من المحطات التاريخية الدالة على مطالب سياسية جعلت منطقة القبائل معقلا لمعارضة حقيقية وقوية لنظام العاصمة الجزائر. ففي سنة 1963 أسس “حسين أيت احمد”، وهو أحد قادة حرب الاستقلال، “جبهة القوى الاشتراكية” التي دافعت عن الهوية الأمازيغية والديمقراطية وحمل السلاح ضد الدولة الجزائرية التي فرضت “الهوية العربية”، حيث تم قمع هذه الجبهة وصنف تابعوها بالانفصال. وسيعود مطلب الأمازيغية سنة 1980 بتنظيم مظاهرات الاعتراف بالأمازيغية “كلغة وطنية”؛ وهكذا أصيب العشرات من الطلاب في عملية اقتحام جامعة “تيزي وزو” في ما عرف بـ”الربيع الأمازيغي”، وصولا إلى “الربيع الأسود” في أبريل 2001 بعد مقتل طالب  (18سنة ) في مقر الدرك الوطني، ما أشعل الغضب في كل مناطق القبائل الجزائرية. وتحولت الاحتجاجات إلى مظاهرة مليونية في 14 يونيو 2001 واجهتها السلطات بالحديد والنار وبحصيلة ثقيلة من القتلى بلغت حوالي 126 قتيلا والعشرات من الجرحى؛ وهي الأحداث التي قال بخصوصها تقرير اللجنة الوطنية في 29 يوليوز من السنة نفسها إن “العنف المسجل ضد المدنيين هو عنف حرب باستخدام ذخائر الحرب”

  9. Je remercie je félicite Mr Hafid Bokra pour son reportage Il est très clair et bien précis Il a tout dit. Bravo C’est la vengeance de L’Algerie est l’instigateur C’est l’Algerie qui a corrompu ces bandits Je veux rajouter quelque information à cet article Pour espionner 25 personnes il faut payer 8 millions de dollars Pour espionner 1 personne ça coûte à peu près 3 millions de dollars Faite le calcul donc Pour espionner 10000 personnes comme ils disent les malades Amnesty Il faut pays 3 millions de dollars fois 10000 Ça égale 30000 millions de dollars 3 Millard de Dh marocain c’est une fortune Le Maroc a de l’argent à jeter par les fenêtres il a le pétrole le gaz En plus Une autre information très importante Vous savez très bien où peut être pas Ce logiciel pagasus n’est pas destiné à faire des écoutes téléphoniques Il ne fait pas ça Ce pas pas un logiciel ou des matériaux que emploie la police ou la gendarmerie pour écouter les conversations des délinquants Oussam des terroristes ce n’est pas ça Ce logiciel s’infiltre dans les smartphon pour décodes Skype messenger etc Il s’infiltre par Email aussi Par contre pour décoder ces conversations et ses messages il faut beaucoup de temps Les spécialistes de ce logiciel disent Il faut un an pour décoder et espionner 25 personnes J’ai bien dit il faut un an Faites les calculs Pour espionner 10000 personnes dans le monde Pour l’Algerie faire les calculs pour espionner 6000 algériens d’après ce qu’il dit le régime algérien Le Maroc a mis 60 ans pour espionner Ben Akoune Depuis Boukarouba Boumadiane Ce logiciel a commencé à faire son job est mis au point depuis 10 ans Vous êtes malade

  10. Khalid

    المغرب من البلدان النامية التي تريد أن تخرج من براثن المخلفات الإستعماربة الأوروبية و هذا لن يرضاه الصليبيون وهمهم الوحيد هو إشعال الفتن في دول إفريقيا و خصوصا شمال إفريقيا، لو كان كابرانات فرنسا لهم حس من النخوة لما إستطاع لا الأوروبيون و لا غيرهم أن يفعلو أي شئ، قد أوصئةى معهد الدراسات الألماني في دراسة سرية أن يفعلو ما بوسعهم لإبطاء تنمية المملكة المغربية في جميع المجالات و خصوصا في إيفرقيا خوفا على مصالحهم فقالو بالحرف الواحد المغرب بدأ يستثمر في إيفرقيا و لا نريد تزايد نفوده هناك لأنه يهدد مصالحنا.

  11. Abd

    a qui la faute ? la faute est chez les anciennes colonies qui n’ont pas comprises que la solution est dans leur regroupement pour une vraie unité en face des exploitants des ressources minières, agricoles et surtout humaines a aujourd’hui, vous n’avez qu’à recenser les les conflits entre les pays, conflits entretenus par les anciens colons pour maintenir la dépendance de leurs anciennes colonies avec en prime le maintien en Europe des élites à la fin de leurs études en leurs offrant la nationalité, voilà une nouvelle forme d’appauvrir et priver les anciennes colonies de leur richesse humaine et enrichir l’Europe qui vieilli.

  12. سليماني

    الجزائر واوربا هم الاعداء الحقيقيون للمغرب فهي تزودهم بالنفط المجاني لمعاكسة المغرب واوربا تجد فيها متنفسا اقتصاديا هاما بعد المانيا واسبانيا ظهرت فرنسا هي الأخرى في ازمة ديبلوماسية مع المغرب تتهمه بالتجسس اوربا لم يعجبها التقارب المغربي الامريكي الإسرائيلي لانها ستفقد امتيازات كثيرة في شمال افريقا وخاصة فرنسا ….اوربا ستصبح ضعيفة بدون ثروات افريقيا

  13. علال قادوس

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين صدق الله العظيم ، لم ولن تنالوا من المملكة المغربية الشريفة ، كل النجاحات التي حققها المغرب في جميع الميادين اقهرت أعداء الوطن من نظام جمهورية كويا الشمالية وإسبانيا وألمانيا وفرنسا ، المغرب يسير والكلاب والباقي يعرفه الجميع ينبح،

  14. منير

    الجزائر تبحت عن الحرب مع المغرب مدفوعة لشن حرب بالوكالة من أجل أسيادها بالأمس و اليوم .انها تظن ان ميزان القوى في صالحها كما قال تبون حاشاكم .لكن ربما يأني الوقت ليلقن المغرب الجزائر و جنرالاتها درسا في البطولة و الشهامة لن ينسوه طوال حياتهم .ادا لجؤوا للحرب فسوف يدمر اقتصادهم الهش فهم لا ماء لهم و لا حليب و لا خضر و لا حتى عملة صعبة .عاش ملكنا الهمام و الصحراء مغربية الى الابد اما القبائل فسوف تحرر من حكم الجنرالات الشيوخ الدين اصيبوا بالزهايمر .فكلهم و معهم تبون تحاوزوا التمانين

  15. غاضب

    نحن فخورين بمخابراتنا المغربية المعروفة عالميا بمهنيتها العالية ام غير دلك لايهمنا انبحو اولاتنبحو دلك لايهمنا باللهجة المغربية جريو لطوالكم

  16. مولاي التامي

    الجزائر هي من دفعت بالدولار المنظمات و بعض الصحفيين للمس من سمعة المغرب باختلاق قضية التجسس و الدليل على ذلك قناة 24 الفرنسية و صحيفة لومند و الصحفي الاسباني المعروف بعدائه للمغرب سامبريرو كلهم معروفين بموالاتهم للجزائر لكن نقطة الاستفهام تبقى للحكومة الفرنسية لان استدعاءها للسفير المغربي في الخارجية تزامن مع اعتراف المغرب بحق جمهورية القبائل في تقرير مصيرها وفرنسا دائما عرف عنها ابان الاستعمار اعتبارها للجزائر في حدودها الموروثة عن الاستعمار امتداد لادارتها الذي لم يتغير في الوقت الحالي مما يعني عدم رضاها من موقف المغرب من قضية جمهورية القبائل وهو ما يفسر ان الجزائر لم تغضب من فرنسا و هي تحتضن زعماء جمهورية القبائل و فقط غضبت من موقف المغرب في هذا الموضوع فمهما يكن في الامر رائحة الغدر و الابتزاز و النيل من سمعة المغرب صادرة من دون شك من مطبخ الجزائر بطباخ فرنسي و يكفين اليوم وقوف امريكا و اسرائل بجانب المغرب في هذه القضية حيث فضحت جريدة واشنطون بوست المؤامرة ضد المغرب كما اكدت اسرائيل براءة المغرب من هذا الموضوع تحية تقدير لدولة المغرب على صمودها في مواجهة اوروبا رغم كيدهم

  17. حفيظ

    أتساءل حقا من أي طينة أولئك المسؤولون في الجزائر بدءا برئيسهم ، من يترك بلده ينهشه الفقر والظلم والاستبداد والجفاف ليحيك نسيج التآمر اليائس ضد بلدنا لا يمكن أن يكون إنسانا بله أن يكون قائد دولة ورئيس جهاز أو مسؤول مؤسسة ، اتركوا الجزائر ولا تلتفتوا إليها فدولتها تكفيها هذه النوعية الساقطة من المسؤولين لتنهار ، بالمقابل على المغاربة أن يراهنوا على الذات وبناءها وعلى الاستثمار في الأجيال الناشئة لتقود البلد نحو الهدف المنشود ، نحو النهضة والقوة وامتلاك زمام المعرفة والتكنولوجيا والعلوم ، حينها سيتمنى كل جزائري حر أن يندمج بلده تحت لواء دولة مغربية قوية هي فعلا للعلا عنوان ، لكن ولأكن صريحا وبلا مجاملات لدينا قضايا تسيء للبلد على مستوى حقوق الانسان والحريات وآخرها اعتقال الصحفيين ، على المسؤولين المغاربة أن يقطعوا مع هذه الممارسات ، دعوا الناس يقولون ما شاؤوا ودعوا الصحفيين يكتبون ما يريدونه ، وليكن التقدم والازدهار نصيب بلدنا الحبيب

  18. Pescador

    Pourquoi ils n’ont pas parler de la CIA, le KGB, le MAUSSADE.. …..les FRANÇAIS, les ALLEM ANDS…….ect .. ? Ce sont eux qui possèdent la technologie consernant l’espionnage. ……… cela fait partie de leurs droits. ………tout le monde espionne tout le monde ……… un renseignement est plus que l’or…….L’ESPI NAGE EST UN MOYEN DE DÉFENSE ET LE PAYS, QUI NE PEUT PAS ESPI NER S  ENNEMI, EST UN PAYS SANS DÉFENSE….. …………..,….VIVE LE ROYAUME DU MAROC.

  19. عابر

    كل هذا يظهر أن النظام الجزائري عميل لأوروبا فعلى الشعب الجزائري اللجوء الى الوسائل الفعالة لمحاربته و إلا ستجعل الظروف الجزائر مجزأة الى قبائل متناحرة قد تؤدي الى تمزيق الجزائر...أي بلد مغاربي لا يريد تمزيق وحدة المغرب الكبير فعلى أحرار الجزائر التكثل مع الاشقاء لردع أعداء الأمة ....ألمانيا فرنسا أسبانيا عيونهم على ثروات تؤخذ بدافع الانفصال و الهيمنة....

  20. فرح

    المغرب كان لابد ان يتقدم و بسرعة لانه المدافع الوحيد لشمال افريقيا و حتى افريقيا من نياب و استغلال اوروبا، الجزاءر في يدهم و ليبيا دمروها و تونس اضعفتها و اخترقتها الجزاءر مع الاسف . ليس هناك الا المللكة العريقة للدفاع على كل حدود شمال إفريقيا . سينتصر محمد السادس على خيانة كابرنات فرانسا و معهم الخونة الحزاءريين و سنقف صامدين امام الاوروبيين و لن نترك لهم المجال لتدمير شمال افريقيا. هناك رجال و هم سلاطنة المغرب.

  21. Said

    Si Le Monde et ses semblables persistent, ils auront en face le peuple marocain ou plutôt Le Consommateur marocain. Qu'il fassent très attention. C'est facile de diff user par les réseaux sociaux le nom Michel Onfray, ou exactement ce que pense Onfray des Médias occidentaux. Si on est faible, des millions de faibles peuvent avoir une force destructrice aussi ! !Tous ces Médias, ont peur de Onfray.

  22. زنبار الامازيغي

    نهقت يا زادق هل جمجمتك هي مؤخرتك المقال في واد و انت تهرنط كالاثان التي تبحث عن من يخصبها في واد الكاتب يتكلم عن الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المغرب متى كانت المملكة تنفد الاوامر لو لا سرطان افريقيا الدي وضع العصى في العجلة

  23. سام

    مقال في منتهى الصراحة و الموضوعية فقط لا بد من الاضافة القول بان الاعتراف المغربي بحق جمهورية القبائل في تقرير مصيرها كانت النقطة التي افاضت الكاس و دفعت بالجزائر و المانيا و اسبانيا الى اتهام المغرب بالتجسس باستعمال برنامج بيغاسوس الاسرائيلي كما لو ان جميع البرامج التجسسية مقبولة باستثناء الاسرائلية فالفضيحة بانت و المغرب اصبح اقوى من ذي قبل و لا عيب في اقتنائه للبرنامج بيغاسوس المشهود له بالكفاءة من من يحقدون و يحسدون المغرب

  24. ايت القادر

    حملة تشويه مقصودة اجرامية تقودها اطراف في فرنسا مثل لوموند بدون حدر او نسبنة او اجراء عمل صحفي اي الاتصال بالجهات الاخرى المتهمة مثلا على الاقل لادراج موقفها و هذا ابسط قاعدة صحفية…لكن القصد سيئ و النية مبيتة…و المغرب فعلا نفى استعمال هذا البرنامج و يستحيل اتباث ان المغرب يتجسس لان يستحيل معرفة من يقوم بالامر…خصوصا و ان ايا كان في اي بلد يمكنه القيام بعملية جمع معلومات و معطيات عن اي كان: اشخاص و مراكز و مصانع و شركات الخ… اليوم يمكنني على الانترنيت الحصول على اية معلومة حول اي شخص و الشركات…اذن المغرب يطالب بالحجج على ان المغرب و اجهزته يتجسس على اي هاتف و هذا مستحيل طبعا… سؤال : اذا كان برنامج بيغاسوس الاسرائيلي قادر على التجسس فلم لم يقدر على التجسس على هذه الجمعية و تكتل تلك المجموعة من الصحافة و هي تتواص في مل بينها؟ اذن القضية مجرد هراء و جعجعة بلا طحين ثم انه من المستحيل اتباث ان جهازا استخباراتيا ما في اية دولة قام بالتجسس.. يستحيل ماديا اتباث الامر اخيرا: يريدون تهويل و تضخيم شيئ عادي و اعطاءه اكثر من حجمه – ماذا عن المواقع الاشهارية التجارية التي تعرف ميولاتنا

  25. شعيب

    إذا تمكن المغاربة من اختراق المواقع والتجسس على شخصيات دولية فهذا يفسر ان المغربي متمكن في هذا المجال،ربما يظهر للدول الغربية ان المخابرات المغربية تتفوق على مخابراتها ويسعون إلى إضعافها تحيا المخابرات المغربية ويحيا الشعب المغربي .تفوق المخابرات المغربية على نظيراتها الفرنسية والإسبانية هو شرف للمغاربة جميعا.

  26. طارق بن زياد

    بعد المانيا واسبانيا والجزائر جاء دور فرنسا ! غريب امر السياسة الرشيدة للمغرب فرانسا مشات ليها مكانتها فالمغرب زيد عليها جبل تروبيك ما غادي تدي فيه والو واخر حاجة مشكل اعتراف المغرب بجمهورية القبائل المضطهدة من كابرانات البورديل

  27. سعيد

    بعد أن أصبح المغرب يتخلص شيئا فشيئا من الهيمنة الأجنبية وخاصة الأوربية منها بفضل قراراته السيادية خاصة مع فرنسا أولا ثم بعدها مع إسبانيا وألمانيا ثلاثي الشر الأوربي حركت هذه الدولة إعلامها المزيف لإعادة إخضاع الرباط الى بيت الطاعة المغرب يقوم بما يجب للدفاع عن مصالحه وحماية امنه القومي مثل اية دولة اخرى تحترم نفسها، التجسس بين الدول جاري به العمل

  28. Sogian

    ما يفسر كدلك خروج فرنسا عن الحياد هو ورقة عمر و التي اوصى بها على تحرير القبائل و تقديم حق تقرير المصير للقبائل، و التي تعتبرها فرنسا من بين اوراقها ماقام به المغرب في الحقيقة و جرى عليه غضب الدولة العميقة الفرنسية هو مطالبته باستقلال القبائل من فرنسا بحكم ان الاستعمار الفرنسي مستمر للجزاىر على يد هؤلاء العسكر و العصابة ةلمدنية المتملقة للعسكر. انتهى الكلام

  29. salah-21

    ارجو منك ايها المسمى  (الصاذق ) زورا و بهتانا لأن حبل كذبك يصلك بكذبون المرادية فالظاهر انكما رضعتما الكذب منذ الصغر لذلك اعد قراءة ما كتبت ليتبين لك انك جاهل تهرف بما لا تعرف فكلامك جد متناقض حيث ان التطبيع مع الكيان الصهيوني سيجنبك نباح الكلاب حتما و ليس العكس لكن اهنئك اولا بوصول صادرات الجزائر الى الكيان الصهيوني لحوالي 9,8مليون دولار مع العلم ان جزائر العسكر مع فلسطين ظالمة او مظلومة ثانيا هذا المخزن الذي يرعبك هو الذي منع طائرة نتنياهو من عبور اجواء المغرب و هو الذي قلص حضوره في محفل افريقي بابيدجان حين علم بمشاركة نتنياهو و هو الذي رفض قدوم السفاح نتنياهو الى المغرب في اكثر من مرة و هو الذي زاره قائد حماس اسماعيل هنية بعد التطبيع و لم يزر بلدك الثوري هذا المخزن الذي لا يعجبك يلقح ابناءه بالمجان و يعالجهم من كورونا بالمجان و يوفر لهم الحليب و السميد و الزيت و الاوكسيجين و ...بينما انت تضطر للوقوف لساعات من اجل كيس زيت  (اللهم لا شماتة في الشعب الجزائري الابي ) المخزن اليوم و لانه لا يريد ان يكون كلب حراس لأحد يهاجم من عصابة بوفاريك و المانيا و اسبانيا الذين مرغ وجوههم في التراب عكس عسكر بوفاريك و كذاب المرادية الذين لا يستطيعون قول لا لفرنسا التي اجبرتهم على تغيير الدستور و الزج باحرار الجزائر في حرب الساحل بالوكالة. يكفيك هذا ايها الكاذب فالمخزن الذي في مخيلتك البوخروبية هو عكس ما تتخيله بكل تاكيد

الجزائر تايمز فيسبوك