تبون يوافق على مقترحات تخص مطالب شباب ورقلة

IMG_87461-1300x866

وافق تبون، على إرسال وفد عن ممثلي القطاعات الوزارية المعنية للبحث في المطالب المرفوعة من طرف ساكنة ولاية ورقلة خصوصا حول الشغل.

وأفاد بيان لمندوب وسيط الجمهورية بولاية ورقلة، أنه تم اللقاء مع منسقي أحياء ورقلة الكبرى بمقر المندوبية المحلية لوسيط الجمهورية بالولاية، حيث أسفر اللقاء على تقديم مطالب وانشغالات طالبي العمل مكتوبة من أجل رفعها لوزير الدولة وسيط الجمهورية.

وتلقى مندوب وسيط الجمهورية بورقلة مراسلة من طرف وسيط الجمهورية ليبلغه موافقة رئيس الجمهورية على إرسال الوفد الوزاري بعد أن تتناقص الأزمة الوبائية الحالية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سوف يسلمون للوفد أسماء الأشخاص الذين يريدون الشغل. و بعد بضعة أسلبيع ينادونهم الواحد تلو الاخر بدعوى الالتحاق بالمدينة كذا قصد الشغل و بمجرد وصولهم تلك المدن يتم الزج بهم في السجون بدعوى المس بأمن الدولة الداخلي .

  2. ميس نثامورت

    مندوب وسيط الجمهورية...وسيط الجمهورية...رئيس الجمهورية...ما كان لا جمهورية و لا هم يحزنون...كاين العصابة العسكرية...تسرق و تنهي و تهرب المال للخارج و تنفق على البوليساريو منذ نصف قرن و نتوما موتوا بالعطش و الجوع...

  3. محمد المغربي

    لو حكام الجزائر اشتغلوا على تنمية الجزائر وتطويرها اقتصاديا واجتماعياً منذ 45 سنة لكانت الحزائر وجيرانها في أحسن حال. لو اهتموا بدولة مساحتها 2 مليون و400 الف كلم2 اي 3 أضعاف مساحة المغرب الحالية  (حتى مع الصحراء الجنوبية المسترجعة من اسبانيا ) لكانت دول المغرب الكبير في وضع أحسن. عظيم ان تكون عندك دولة مساحتها كبيرة ولكن الأهم ان تطورها وتنميها من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب ومن أقصى الشرق الى أقصى الغرب. تمنى الخير الى كل دول المغرب الكبير .. اتمنى تمنى ان تترك الجزائر التدخل في غيرها من الدول وان تركز على تنميتها ....

  4. عبده سلال

    والله هذه الحكومة الحالية خسارة في الجزائر. لقد سمعت منذ لحذة انه المالاوي لي كنت انا من ضمها للحلف الجزائري انسحبت من حلفنا بسبب فشل رمطان العمارة وانظمت للحلف المروكي، ياجماعة واش نعمل؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قولو لرمطان يتحرك قولولو قولو قولو. قولو لو راه الرئش الشابق يقول لك ان تتحرك قبل خسران حلفاء آخرون. اعطيهم باليزات مملوءة بالبترول اعطي اعطي اعطي اعطي اعطي اعطي يا جماعة اعطي. حاوتي مشينا فيها

  5. ابو نووووووووووووووح

    في خطوة استفزازية جديدة، تسلم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أوراق اعتماد عبد القادر الطالب، القيادي الانفصالي في جبهة البوليساريو، كـ”سفير مفوض فوق العادة” للجمهورية الوهمية. ويثير توقيت استقبال تبون لممثل البوليساريو بالجزائر الكثير من الأسئلة، خصوصا أن القيادي الانفصالي عبد القادر الطالب كان قد جرى “تعيينه في هذا المنصب” خلال سنة 2018. واعتبر مصطفى ولد سلمى، القيادي السابق في جبهة البوليساريو، أن اعتماد النظام الجزائري اليوم “سفير البوليساريو” بشكل رسمي، بعد ثلاث سنوات وأزيد من أربعة أشهر من مزاولة مهامه كـ”سفير” الجبهة بالجزائر، “ليس بريئا، خاصة أنه يأتي أياما بعد إعلان الجزائر ترسيم حدودها مع “الجمهورية الصحراوية”، وفي وقت بلغت فيه درجة التوتر قمتها بين الجزائر والمغرب”. وأوضح الناشط الصحراوي، تعليقا على هذا الاستقبال المثير، أن اعتماد الجزائر اليوم “لسفير البوليساريو بشكل رسمي وتقديم أوراقه للرئيس الجزائري هو سابقة لم تحدث في الجزائر من قبل”، مشيرا إلى أن البوليساريو كانت تعين “سفيرها” في الجزائر ويمارس مهامه بشكل اعتيادي دون أن يتسلم الرئيس الجزائري أوراق اعتماده. وذهب المتحدث ذاته إلى أن استقبال تبون للقيادي الانفصالي “لا ينبغي أن ينظر إليه كحدث عابر إذا ما أخذنا في الاعتبار التطورات على الأرض والتوتر المتصاعد بين الجزائر والمغرب”. ومرت الجزائر، منذ أيام، إلى السرعة القصوى في إذكاء العداء تجاه المملكة المغربية؛ فقد عمدت، في خطوة استفزازية، إلى ترسيم الحدود بين الجزائر و”الجمهورية الوهمية” الموجودة فوق التراب الجزائري بولاية تندوف. وتشهد العلاقات المغربية الجزائرية توتراً جديداً بسبب إعلان السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة دعم الرباط لمطلب استقلال منطقة القبائل، وهو ما دفع الجزائر إلى سحب سفيرها للتشاور وشن حملة إعلامية وسياسية ضد المغرب. وما أثار سعار الجانب الجزائري هو عدم رد الرباط على تصريحات وبيانات وزارة الخارجية الجزائرية، إذ تفضل الدبلوماسية المغربية العمل في الميدان عوض الدخول في “حرب التصريحات والتصريحات المضادة”. ونشب هذا التوتر الجديد بعد رد عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، بشكل مفصل، على التدخل الاستفزازي لرمطان لعمامرة، وزير الخارجية الجزائري الجديد، خلال المناقشة الوزارية العامة في اجتماع حركة عدم الانحياز الذي عقد بشكل افتراضي يومي 13 و14 يوليوز الجاري. وخلص الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة إلى القول بأن الوزير الجزائري، الذي “يقف كمدافع قوي عن حق تقرير المصير، ينكر هذا الحق نفسه لشعب القبائل، أحد أقدم الشعوب في إفريقيا، والذي يعاني من أطول احتلال أجنبي”، مضيفا أن تقرير المصير “ليس مبدأً مزاجيا. ولهذا السبب، يستحق شعب القبائل الشجاع، أكثر من أي شعب آخر، التمتع الكامل بحق تقرير المصير

  6. ابو نووووووووووووووح

    سوف نرى من سينتصر سياسيا ؟؟؟ قوم لا هم له غير المغرب ، ولا قضية له يدافع عنها غير البوليزاريو ، وزير لحممارة امراة شبيه شنقريحة أراه وزير خارجية البوليزاريو 100 في 100 . كيف يعقل لهذا الشاذ ان يدرج قضية البوليزاريو في اجتماع لدول عدم الانحياز ؟؟ هل هذا المنكوح له مخ يفكر به ؟ قضيتهم الأولى هي قضية البوليزاريو ، هذه القضية لديهم اولى من كل القضايا التي تعاني منها كل الساكنة في ااجزاءر .

الجزائر تايمز فيسبوك