الجيش الوطني الشعبي يدعم وزارة الصحة بفندق ذي 120 سرير للمصابين بكورونا

IMG_87461-1300x866

كشف وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد أن الجيش الوطني الشعبي سيدعم القطاع بفندق ذي 120 سرير كائن ببن عكنون مزود بأجهزة توليد الاوكسجين سيستفيد منها المرضى الذين لا تتعدى احتياجاتها من هذه المادة الحيوية 10 لترات.

جاء ذلك خلال ترأسه لقاء مع مدراء الصحة بالولايات عبر تقنية التحاضر عن بعد، أين قدم تعليمات صارمة تتعلق أساسا بمضاعفة عدد أطباء الإنعاش والاتصال المباشر بالخلية التابعة للوزارة الأولى عبر الأرضية الرقمية.

كما كشف وزير الصحة عن تخصيص فندق كبير في كل ولاية متضررة لاستقبال المرضى الذين يعانون نقصا في الأوكسجين

وفي نفس السياق، شدد وزير الصحة على ضرورة تأمين الأجهزة الخاصة بالأوكسجين من خلال تجنيد أعوان شبه طبيين و مراقبين من أجل عقلنة استخدام هذه الأجهزة وكذا تحضير أكبر عدد من الأسرة.

وأشار بن بوزيد إلى أنه ينتظر أن يدخل متعامل خاص في إنتاج مادة الأوكسجين قريبا، مذكرا أن الجزائر اقتنت أجهزة توليد الأوكسجين من دولة الصين والتي ستصل إلى الوطن “الجمعة أو السبت القادمين.

كما اعتبر الوزير الوضعية الوبائية بالجزائر”مقلقة” جراء تفشي فيروس كورونا في الآونة الأخيرة مبرزا أن التلقيح يبقى الخيار الوحيد لمكافحة وباء كورونا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. استيقضوا يت احرار الجزاءر

    هاته الخيمة البئيسة وهاته الاسرة البرتقالية تشبه مايوجد في سجون غوانتاناموا بل غوانتاناموا افضل بكثير . ونقسم بالله ان الرعاة او الرحل الموجودون في المغرب الذين يتنقلون في الجبال يملكون خبام خمس نجوم ولكن نظرا لان العاهرة المدعوة طبون بوجهه القبيح اللواطي قال بكل ثقة ان جمهوربة الموز والطوابير تملك افضل منظومة صحية في العالم . بالله عليكم هل هؤلاء ناس يحكمون رقاب احرار الجزاءر . استيقضوا با شعب الاحرار انتم تستحقون العيش الكريم

  2. عبدالكريم بوشيخي

    اتعجب من وجود فندق ب120 سرير في ملكية كابرانات الجزائر في الحقيقة شيئ غريب يدعو للتساؤل و الحيرة عن الفائدة من امتلاكهم لهذا الفندق خارج اسوار الثكنات , اعتقد انه وكر يستعمل للدعارة و اللواط و مقارعة كؤوس الخمر في الليالي الحمراء خاص بالكابرانات لان جيوش العالم تمتلك ثكنات عسكرية و بداخلها نوادي الضباط و مستشفيات و مدارس و نوادي رياضية لكن قد يكون هذا الفندق الضخم جنة للشياطين في جزائر الكابرانات.

  3. المزابي

    لدينا فندق الخروف ، في عيد الأضحى ففي كل مدينة تجد آلاف الفنادق للخروف نظيفة وبالعلف وبالماء واكهرباء فهل تسطيع حلاليف بوخروبة المخنثة ان تجهز فنادق لمعالجة الشعب الجزائري؟؟؟ أم أن الأمر مجرد استغباء للشعب،ما دامت نسبة الإصابة بكوفيد بين الشعب الجزائري تتعدى الآلاف أكثر من الهند وتونس؟؟.

الجزائر تايمز فيسبوك