الجزائر تغرق شواطئ إسبانيا الجنوبية بقوارب الهجرة غير الشرعية

IMG_87461-1300x866

أصبحت الهجرة الجزائرية نحو شواطئ إسبانيا تتجاوز المغربية، وتحولت إلى مصدر قلق لحكومة مدريد، ويوجد تخوف من تفاقم الظاهرة لاسيما في ظل الحراك الشعبي الذي يعيشه هذا البلد المغاربي.

وتفيد أرقام الهجرة المسجلة خلال النصف الأول من 2021، بوصول 4005 مهاجرين جزائريين إلى شواطئ إسبانيا الجنوبية وخاصة منطقة “ألمرية” على متن قوارب الهجرة، بينما سجل الأسبوع الأول من يوليو الجاري وصول 800 مهاجر، وهو رقم مرتفع للغاية. يضاف إلى هذا الرقم مهاجرون آخرون من جنسيات مصرية وسورية وإفريقية انطلقوا من شواطئ الجزائر، وبلغ عددهم حوالي ألف مهاجر خلال النصف الأول من 2021.

وتفيد جريدة “كونفدنسيال” في تقرير لها الثلاثاء، بأن نسبة المهاجرين الجزائريين تجاوزت نسبة المغاربة الذين وصولوا إلى شواطئ إسبانيا وبلغ عددهم 3800 خلال النصف الأول من 2021، علما أن المغاربة عادة ما كانوا يتصدرون الهجرة السرية نحو إسبانيا.

ويعود هذا التطور في الهجرة إلى عوامل متعددة، منها استمرار الحراك الشعبي في الجزائر حيث بدأ الشبان يغادرون البلاد، ويحدث تماما كما حدث في حراك الريف المغربي، حيث غادر آلاف من أبناء هذه المنطقة الواقعة في شمال البلاد.

وتنشر الجريدة الإسبانية تصريحات لشباب جزائريين يعتبرون الهجرة نحو أوروبا مرورا بإسبانيا هي الأفق الرئيسي في الوقت الراهن. في الوقت ذاته، تراجعت عائدات النفط والغاز في الجزائر، ولم تعد الدولة قادرة على تلبية جميع الاحتياجات الاجتماعية ومنها تمويل مشاريع الشباب، وقامت بتقليص التوظيف في القطاع العمومي، مما يجعل العديد من المواطنين ومنهم من الطبقة المتوسطة يهاجرون نحو أوروبا.

وتدرك إسبانيا توجه غالبية المهاجرين الجزائريين إلى دول أوروبية أخرى خاصة فرنسا، ورغم ذك تتخوف من تفاقم الهجرة الجزائرية، وأن تصبح مستقرة في الأرقام المرتفعة مثلها مثل المغربية، بل وتتحول إلى مصدر للتوتر السياسي بين البلدين على شاكلة التوتر الذي تسببه هذه الظاهرة في العلاقة بين الرباط ومدريد. وتوجد اتفاقيات بين الجزائر وإسبانيا لترحيل المهاجرين الجزائريين المقيمين بطريقة غير قانونية، ولكن لا يتم تفعيلها بالشكل المطلوب.

ويعود تخوف إسبانيا إلى احتمال تحول شرق الجزائر إلى نقطة انطلاق للمهاجرين، ليس الجزائريين فقط،  بل كذلك الأفارقة، حيث كانوا في الماضي ينتقلون إلى ليبيا أو المغرب للتوجه نحو إيطاليا أو إسبانيا، أما الآن فيفضلون الهجرة من الشواطئ الجزائرية نحو إسبانيا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نووووووووووووووح

    أرقام رسمية أصدرتها السلطات الإسبانية عن تغير غير مسبوق في ترتيب الدول المصدرة للمهاجرين السريين نحو إسبانيا، بعدما ظل المغرب لسنوات، بحكم القرب الجغرافي، يحتل المرتبة الأولى في اللائحة. آخر المعطيات المقدمة تشير إلى أن الجزائريين تجاوزوا ولأول مرة نظراءهم المغاربة، وأصبحوا الأكثر اجتياحا للسواحل الإسبانية الجنوبية، وهو ما دفع حكومة مدريد إلى دق ناقوس الخطر. وتشير الأرقام الرسمية إلى أن الستة أشهر الأولى من سنة 2021 عرفت وصول أزيد من 4 آلاف مهاجر جزائري، حيث نزل جلهم بسواحل ألميرية، فيما شهد الاسبوع الأول من يوليوز لوحده وصول أزيد من 800 مهاجر سري، فارين من البؤس الاجتماعي الذي استفحل بسبب فساد نظام الجنرالات الحاكم. وهذه هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الحراكة الجزائريين نظراءهم المغاربة، حيث لم يتجاوز عدد مواطنينا الذين نجحوا في بلوغ الجنوب الإسباني خلال السنة الجارية 3800 شخصا. ويعود تخوف إسبانيا إلى احتمال تحول شرق الجزائر إلى نقطة انطلاق للمهاجرين، ليس الجزائريين فقط، بل كذلك الأفارقة، حيث كانوا في الماضي ينتقلون إلى ليبيا أو المغرب للتوجه نحو إيطاليا أو إسبانيا، أما الآن فيفضلون الهجرة من الشواطئ الجزائرية نحو إسبانيا

  2. جزائري

    إنها القوة الإقليمية و يابان إفريقيا و أحسن منظومة في شمال إفريقيا و أحسن من فرنسا و ألمانيا. لا تستهزئوا من القوة الإقليمية هؤلاء المواطنين لا يهاجرون سريا من أجل البحث عن لقمة العيش و إنما من أجل البحث عن الفتيات الشقراوات هذا ما قاله وزير بوتفليقة في أيام البحبوحة عساك في هذا الحين .

  3. DRISS

    نحن إن هاجرنا بطريقة غير قانونية فبسبب اننا دولة فقيرة ولا نتوفر على ثروات غازية ونفطية اما بلد كالجزائر فهناك ثروة باطنية من غاز وبترول ودهب وكوبالت ونحاس لماذا يحرقون لانهم دولة فاشلة دولة تتحكم فيها الالة العسكرية تنهب كل الثروات بحجة ان الدولة مستهذفة من الخارج

  4. انها القلوة الاقليمية والقلوة الطوابيرية الزيتية الحليبية السميدية البطاطية انها القلوة العطشية والمرحاضية انها القلوة الدينارية الذي لا يصلح الا للمرحاض لمسح المؤخرة . انها المنظومة الصحية العالمية الخرطية انها ارجل الدجاج الكاشيرية انها القلوة الاقليمية لاوسخ زريبة عالمية

الجزائر تايمز فيسبوك