لعمامرة يتلقى اتصالا هاتفيا من نظيره التونسي ليذكره بتقاسم اللقاح

IMG_87461-1300x866

تلقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية، رمطان لعمامرة اليوم، اتصالا هاتفيا من نظيره التونسي عثمان الجرندي ليذكره بتقاسم اللقاح.

وحسب بيان الخارجية التونسية، أبرز الجرندي العلاقات الأخوية والاستراتيجية المتميّزة بين البلدين، والتي قوامها التعاون المُثمر والاحترام والإيمان بوحدة المصير، كما أكد على ما يحدو قيادتي البلدين من حرص دائم على تعزيز سنة التشاور السياسي والدفع قدما بالعلاقات الثنائية في كافة المجالات.

من جهته، أعرب لعمامرة عن تطلعه للعمل من أجل مواصلة توطيد العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع الشعبين الشقيقين وتطوير مجالات التعاون الثنائي بين تونس والجزائر في كافة الميادين.

كما تطرق الوزيران -يضيف البيان- إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا في هذا الخصوص تطلعهما لمواصلة تعزيز التنسيق والتشاور على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف، خدمة لقضايا الأمن والسلم والعدل وللمصلحة المشتركة للبلدين الشقيقين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تعلق غريق بغريق الفقر والشجاعة

    تعلق غريق بغريق تونس دولة تمارس الابتزاز تدعم الجزائر ضد المغرب مقابل البترول و اصبحت غلام الكبرانات فبعد الارهاب في تونس دهب ملك المغرب ليتجول في تونس لجلب السياح ودعمها ولم تلتزم باليد الممدودة من المغرب فسارع الغنوشي الارهابي مطبل العصكر يطبل للجزائر بانشاء مغرب عربي بينهم اخخخ دولة الموز مع افقر دولة يريدون الاتحاد فاجابهم المغرب لا لفتح الحدود نحن مع صيداو الغرب الافريقية ستموتون بالعزلة يا بنوا خرخر و ستقتلون تونس الشياتة معكم سندعم ليبيا لبناء جيشها وامنها و بناء الاقتصاد والمرافق الضرورية فقامت ليبيا بغلق الحدود مع تونس و الجزائر ليصبحوا جزيرة الوقواق فموتوا بنفاقكم

  2. غي خطيك بالصحراء المغربية نعطوكوم حتى الجزاءريات غي وقفوا رجال

  3. LE M TAGNARD

    DEPUIS QU AND L ALGERIE TIENT SES PROMESSES LE VACCIN EST DESTINE UNIQUEMENT AUX MILITAIRES ALGERIENS ET LEURS FAMILLES ET LES CADRES DU POLIZARIO LES BATARDS N  T PAS DE PAROLE PAUVRE MINISTRE TUNISIEN IL CROIT LES PAROLES DES CAP ORAUX ALGERIENS ET DE KADBOUNNE EN PARTICULIER MALHEUR A CELUI QUI SE MET DU COTE DES ALGERIENS LA TUNISIE DOIT ECLAIRER SES POSITI S AVEC LE MAROC ET L AFFAIRE DU SAHARA MAROCAIN SOIT REC NAITRE LE SAHARA MAROCAIN SOIT REC NAITRE LE POLIZARIO ET DANS CE CAS LE MAROC DOIT REVOIR SES POSITI S AVEC CE PAYS ET DE L ACC ORD DE LIBRE ECHANGE FINI LA Z E GRISE EN CLASSE UN PROFESSEUR DE MATHS NOUS RAPPELLE CHAQUE FOIS ET TOUJOURS EN MATHEMATIQUE OU BIEN   COMPREND OU BIEN   NE COMPREND PAS IL N Y A PAS D UN PEU

الجزائر تايمز فيسبوك