أزمة الماء تحول مدن جزائرية الى ساحة تورا بورا الأفغانية

IMG_87461-1300x866

بات تثبيت الصهاريج بمختلف أحجامها وأشكالها فوق الأسطح وبالشرفات ظاهرة تزداد يوميا في مختلف الأحياء السكنية الشعبية والجديدة منها ببلديات ولاية الجزائر وارتبط الأمر حسب الكثير من المواطنين بالتغييرات التي مست مؤخرا برنامج توزيع المياه بالولاية والتي فرضت سلوكات جديدة لدى العاصميين بوجه خاص وسكان مختلف المدن التي تواجه أزمة عطش.

تحولت عملية اقتناء الصهاريج مباشرة بعد قرار شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر سيال تطبيق برنامج استعجالي لتوزيع المياه بفعل شح الموارد المائية إلى تجارة مربحة بالنسبة لباعة الجملة والتجزئة ليجد المواطن نفسه بعد ذلك باحثا عن مكان مناسب بشقته لتثبيت صهريج يوفر عليه عناء انتظار مياه الحنفيات التي شحّت في عز فصل الصيف.

انتشار ملحوظ للصهاريج 
في جولة عبر عدد من بلديات العاصمة تم الوقوف على الانتشار الملحوظ للصهاريج وحتى البراميل ذات سعة 100 لتر فما فوق بشرفات العمارات والتي لجأ إليها المواطنون مؤخرا للتقليل من معاناتهم مع أزمة شح مياه الحنفيات وهو ما انعكس بصفة سلبية على الصورة الجمالية للمنظر العام للعديد من العمارات.

وتتجسد هذه الصورة المشوهة بكل تفاصيلها بعمارات الحي المحاذي لمقام الشهيد ببلدية المدنية فالتجمع السكني المعروف بحي الكونفور والذي لطالما تميز بانتشار الهوائيات المقعرة بشكل ملفت للانتباه عبر الشرفات والأسطح عادت صورته خلال الأيام القليلة الماضية لتزداد تشوها بدخول عنصر جديد فرضته أزمة المياه ممثلا في الصهاريج الخضراء والزرقاء البلاستيكية والحديدية أيضا.

المنازل والفيلات والعمارات بحي العناصر ببلدية القبة لا تفتقر أيضا لذات الصهاريج التي غالبا ما تكون حديدية بالمنازل الفردية قبل أن تتدرج الألوان عبر عمارات الحي ولو بدرجة أقل عما يلاحظ بحي الكونفور بالمدنية والتي تحتفظ بنصيبها من هذه الظاهرة الجديدة والتي تزداد بشكل تدريجي أيضا بحي السعادة بصالومبي سابقا.

بلدية عين النعجة بأحيائها القديمة والجديدة إلى جانب ضواحيها المتمثلة في مناطق التوسع العمراني التي تفرض نمطا سكنيا اعتمد فيه المواطنون على الجمالية الهندسية لمنازلهم الحديثة على غرار ما يلاحظ بحي الصفصافة (جنوب غرب البلدية) لم تخلو من انتشار للصهاريج من كل الأنواع والأحجام والألوان وهو ما أساء إلى الصورة الجمالية العامة لتلك الأحياء.

و بذات البلدية وبحي عدل والذي يمكن لقاطنيه أن يلمحوا الخزان المائي لشركة سيال عاليا في الأفق وجد قاطنوا الطوابق الأخيرة أنفسهم مجبرين على اقتناء كل ما يمكن أن يخزنوا به هذه المادة الحيوية وهو ما يلاحظ بالعين المجردة من خلال شرفات تلك الطوابق التي يطل فيها لون البراميل الأزرق ليجسد معاناة قاطني تلك الشقق مع هذه الأزمة.

مشاهد متكررة عبر الأحياء 
ذات المشهد استنسخ بالعمارات السكنية الجديدة لحي المالحة وقاطنو الطوابق الاخيرة هم أكثر من يعاني من تداعيات التذبذب الحاصل في توزيع المياه ومنهم من تحدث لوكالة الأنباء الجزائرية ليؤكد أن مشكلتهم كانت حتى قبل أن تتفاقم مؤخرا هذه الأزمة وتظهر للعلن وتصبح حديث العام والخاص فالضغط الضعيف للمياه حرمهم من الاستمتاع بحياتهم بشكل طبيعي منذ حصولهم على سكناتهم.

وتسمح جولة بمحاذاة المحور الدوراني لحي المالحة برؤية شاملة للعمارات الجديدة بالمنطقة والتي باتت أسطحها بمثابة فضاء لانتشار الصهاريج لاسيما الحديدية منها والتي يحاول من خلالها السكان مواجهة تداعيات الانقطاعات المتكررة للمياه بالحي والتي سجلت أيضا على مستوى عديد الاحياء السكنية الجديدة ببلدية بئر التوتة على غرار الأحياء الخضراء التابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي والتي لا تخلو فيها الشرفات والأسطح من البراميل والصهاريج.

و غير بعيد عن بلدية بئر التوتة يعرف التجمع السكني حمود لعروسي ببلدية الخرايسية وتحديدا بالمكان المسمى حوش القازوز انقطاعا فادحا في مياه الشرب والتي لم تزر حنفيات بعض السكنات منذ أزيد من أسبوعين بحسب تصريحات القاطنين بالمكان وهو ما دفع بالكثير منهم إلى اقتناء الصهاريج وتثبيتها بمساكنهم لمواجهة هذا الوضع الذي أصبح على حد تعبيرهم لا يطاق .

تثبيث الصهاريج مصدر خطر 
و بخصوص ظاهرة تثبيت الصهاريج بعمارات الأحياء السكنية لاسيما بالشرفات أوضح البروفيسور عبد الكريم شلغوم مدير نادي المخاطر الكبرى في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن الأمر ممنوع قانونا كما هو الحال أيضا بالنسبة لإحداث تغييرات بالشقق السكنية كتوسعة غرفة على حساب أخرى لان القيام بتلك الأشغال يعني تغييرا كليا في شكل الشقق والحسابات التي بنيت عليها مضيفا أن إحداث أي تغيير يحتاج لحسابات وخبرة هندسية حفاظا على سلامة قاطني تلك البنايات.

و أضاف المتحدث أن تثبيت صهريج بسعة 1500 لتر أو 3000 لتر يعني إضافة وزن يقدر بطن إلى 3 اطنان إلى الشقة والذي سيتضاعف بعشر مرات في حال وقوع هزة أرضية ويسهم بشكل كبير في احتمالية حدوث انهيارات كلية بالمباني.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    رغم ما يشاع عن دولة الخسائر من ادعاءات المخزن تطورت الخسائر كثيرا في السنوات الاخيرة ف بعد زمن بوتفليقوس الرابع الذي تميز عصره ب اسي عبد الله الزازاير استقلت خرا وين حبيت وين حبيت اصبح عصر مجيدو طبون عصر خرا في اكياس بلاستيكية وشير من النافذة خراء ب لومابلاج مفتوح الصلاحية وامسح بكلينيكس قبل تدويره ك كمامات معقمة بغاز ثاني اوكسيد الزيقو مساهمة غاية في محاربة التسخين الحغاغي للارض وتقليص نسبة الكاربون في الجو رانا غاية برك ياخووو براسكو رانا فالزازاير الجديدة احب من احب وكره من احب واحب من كره او شي تخربيقة بحال هاذ شي

  2. Jawad

    Khouti lgazairin lai Hedi had nidam dyalkom 3likom wlh lgazairi rah rasha tkon dawla hesn men lemaret ou Qatar ou ourouba berasha liana rah resrto flossssss ou had nidam madar sodod madar marikiz tsfiyat myah lb7ar

  3. المرابط الحريزي

    من المستحيل ان يكون اي نظام فاشل إلى هذه الدرجة، ولكنه يستمر في الحكم منذ 1839 ~~~ التراب تحت اقدامهم وهوما ماعندهم الفلاحة رغم ان البشر نجح في الفلاحة حتى في الفضاء ماشي غير الصحراء ~~ الثروات في باطن ارضهم وهم يلهثون وارء ثروات الآخرين ويعيشون فقراء، لان حكامهم يسرقون المداخيل ~~~ الشمس فوق رؤوسهم وهم لا يملكون الكهرباء ~~~ الامياه الجوفية تحت اقدامهم وهم لا يحصلو على الماء. والامطار؟ لان النظام لم يستثمر في السدود  (قطرتين من كل ثلاث قطارت من الماء يتم اهدارها )، والبحار؟ لم ينشئو حتى محطات تحلية مياه البحر على الاقل لمستوى استخدامها في السقي. الشعب فنيان والنظام شفار وفنيان ومجرم، فأين المفر ~~~ يمكننا تعلمي كل مواطن جزائري التنقيب عن الماء بنفسه وحتى تعليمه كيف يقوم بتحلية مياه البحر بنفسه، هذا سهل جدا. 1000 أورو ونبيع ليك جهاز مغربي شخصي يحلي مياه البحر بكميات كافية لأكثر من شخص 1 لمدة 24 ساعة. يعني سهل سهل سهل سهل جدا جدا جدا

  4. abd

    الله معاكم الماء هو الحيات ، مهاد المشمل الحزائر غنية وخصبة ، دولة بيترولية تعاني من نقص الماء الحليب الخضر الحبوب ياك فرنسة خلات الجزائر مجهزة . هذا مشكل العسكر الذي لايفقه في التسيير .

  5. المزابي

    بالإضافة لاستعباد الشعب الجزائري واحتقاره لردعه عن المكالبة بتغيير النظام من دولة عسكرية إلى دولة مدنية مجرد سؤال: من يصنع تلك الصهاريج؟ وكم هو الربح تلذي حصل عليه من الاتجار بها؟ وأين تصنع؟؟؟ طالع واكل نازل واكل والشعب هو الضحية

  6. المرابط الحريزي

    شوف ~ https://bit.ly/3AUKGeB ~ هذا رابط لخبر يؤكد ان المغرب يستهلك الكهرباء كوقود للسيارات الكهربائية، لان المغرب لا ينتج فقط السيارات الحرارية. وعنده سلسلة من المحطات الكهربائية للسيارات ذكية، خاصة بالمغرب فقط. اي يمكن لينا انتاج فقط السيارات الكهربائية وستجط المحطات لشحنها... وبالنسبة للماء فهذا هو مربط الفرس. اولا السارة الكهربائية ضرورية لتقليص نسبة التلوث بثاني أوكسيد الكاربون الناتج من استهلاك السيارات للبترول. وثانيا تحلية المياه المالحة او تصفية المياه العادمة ليس بسر، فالطبيعة تقوم بذلك، يلزنا فقط تسرير عملية التصفية والتحلية لانتاج كميات كافية للاستهلاك البشري في الفلاحة او للشرب. المغرب ينتج اجهزة تحلية المياه شخصية قادة على انتاج 100 لتر في الساعة و100 لتر كمية هائلة بالنسبة لفرد واحد وحتى بالنسبة لاسرة مكونة من 10 افراد. وتكلمة هذا الجهاز المغربي تكون في حدود 1000-2000 أورو. اتصلو بوزارة الصناعة ا لمغربية يمكن لينا نبيعو لكم هذه الاجهزة، ولكن خاص تدم الطلب وتتسنى سنة لتلبية الطلب لان العرض حاليا منحصر على الاستهلاك الداخلي في المملكة المغربية فقط. على اي حال كلنا نعرف ان الهواء في ماء يعني يمكن انتاج كمية ماء معقولة للشرب حتى من الهواء. والمغرب عنده آلة الماء الآتموسفيري يعني نعرفو نصنعوها، يمكن نشربو الماء حتى فوق كوكب المريخ المهم أينما يوجد الهواء وفيه رطوبة. علاش الجزائر لازالت متخلفة في الصناعات المائية رغم كثرة الغاز الطبيعي؟ نعطيكم الجواب لان وزير الخارجية السابق صبري بوقادوم اعطى الغاز الطبيعي بتكلفة رمزية لاسبانيا حبا في البوليساريو او كرها في المغرب مانيش عارف بالضبط. الحلول كاينة غير ماعندكمش نظام او حكومة. نعطيك احسائية اخرى مفيدة جدا. نسبة التجارة الرقمية في المغرب اليوم هي 12% ومن طبيعة الحال اكثر ارتفاعا في المدن الكبرى من القرى الصغيرة. ونفس هذه الاحصائية في امريكا هي فقط 10% اي ان التجارة الرقمية سهلة المنال تطور فيها المغرب في غضون بضعة سنوات، ورغم تقدمنا فنحن نطالب بالمزيد من التجارة الرقمية في المغرب، اي يمكن لينا نبيعو لكم ماتريدون في الجزائر عبر الانترنيت، خاص غير تقدم الطلب وتخلص السلعة عند شرائها عبر الانترنيت باثبات الهوية وعنوان السكن إلى آخره.يمكن لينا نبيعو لكم الماء الصالح للشرب ويمكن لينا نجعلو من الانبوب لي بيننا آلية نسيفطو ليكم عبرها الماء، وتخلص بالدرهم المغربي لان الدينار او الثمر الجزائر ماعندوش قيمة. وشكرا

الجزائر تايمز فيسبوك