وزارة الشؤون الدينية تضع المساجد تحت تصرف وزارة الصحة للتلقيح

IMG_87461-1300x866

راهن يوسف بلمهدي، وزير الشؤون الدينية والأوقاف على دور المسجد والإمام في تشجيع المصلين على الذهاب بقوة للتلقيح حماية لهم ولغيرهم.

وفي تصريحه لإذاعة سطيف، قال  الوزير إن بعض الناس يطلبون منا العودة الى الحياة الطبيعية وفتح المساجد بالأقسام والهياكل، وهذا غير ممكن حاليا.

وكشف يوسف بلمهدي أنه تم تخصيص خطبة الجمعة لحث الناس على ضرورة الإقبال على التلقيح، والالتزام بتدابير الوقاية.

وأضاف “نطلق اليوم تجربة وضع مساجد العاصمة تحت تصرف وزارة الصحة للتلقيح. العملية ستشمل مستقبلا مساجد البلاد خاصة بعد نجاح عمليات البروتوكول الصحي في المساجد. أطلقنا حملة تحسيسية توعوية شاملة عبر جميع المراكز الثقافية التابعة للوزارة عبر الوطن. للحديث عن أهمية التلقيح والالتزام بالبروتوكولات الصحية الضرورية”.

وأورد الوزير أن البيان الأخير للجنة الفتوى كان واضحا. حيث أكد على وجوب الالتزام بتدابير الوقاية وحرمة إيذاء الناس وتعمد إصابتهم. وتابع “لا يجب أبدا أن نسمع لكل من يقول علينا العودة إلى الصلاة في المساجد دون تباعد، الصلاة بالتباعد والالتزام”.

وقال “على العموم التزام كبير من المصلين بإجراءات الوقاية في مساجدنا، احترام مشرف. باستثناء بعض الإختلالات لبعض الناس هداهم الله. يجب أن نستمع لكلام الأطباء والعلماء، أن نضع فيهم الثقة. بالأمس كنا نطلب اللقاح واليوم هو موجود. لا حل لنا للانتصار على الوباء الا بالتلقيح والتقيد باجراءات الوقاية”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك