البروفيسور فوزي يؤكد إحتمالية العودة الى الحجر الكلي

IMG_87461-1300x866

أكد المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية البروفيسور فوزي درار على أن الموجة الثالثة التي تشهدها الجزائر سببها سلالة “دلتا” الهندية الأكثر انتشارا بنسبة إصابة 67.2%، وأيضا “ألفا” البريطانية بنسبة 50.4%..

وقال درار في حديث خاص مع إذاعة سطيف اليوم السبت: “أعداد الإصابات سيتضاعف في الأيام القادمة، هناك صعود رهيب للإصابات اليومية و سنشهد ذروة هذه الموجة خلال أسبوعين ثم تعرف أعداد الإصابات تنازلا”.

وأضاف درار: “لم أفهم لماذا لا يقبل الجزائريون على التلقيح، هناك بعض الفضاءات المفتوحة في العاصمة لا تشهد أي إقبال، مثلا متنزه “الصابلات” يأتيه الآلاف يوميا، وضعنا فضاء للتلقيح بسبب كثرة الزائرين لكن المشكل أن المواطنين لا يتجاوبون معه”.

ونوه المدير العام لمعهد باستور على أهمية خطاب المساجد في إقناع المواطنين للإقبال على تلقي اللقاح وقال: “نعول كثيرا على الأئمة و المساجد و الخطاب المسجدي للتأثير في المصلين وعائلاتهم”.

وفي ختام حديثه قال درار: “لا نريد أبدا الوصول إلى المشهد الهندي أو الأوروبي أو التونسي، كل الخيارات مطروحة حاليا بما فيها العودة إلى الحجر الجزئي أو الكلي على بعض المناطق، ولا يمكن المغامرة بحياة الجزائريين، مؤكدا أن التلقيح والوقاية ضروريان لتجنب ما لا يحمد عقباه”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هارون

    دولة الشكوبي اصبح لها بروفيسور. اين درس هدا الخرخوري الطزطوزي المزطول حتى يكن له مستوى ومنصب بروفيسور. الفرلمي اي ممرض في المغرب احسن من طبيب خرخوري يدرسون في الجامعة الخراير سوريا مصر الاردن . واؤروبا الشرقية المتخلفة متلهم. ويقتقدون انهم في مستوى المغرب اؤروبا في مجال الطب. شعب الزريبة الحلوف بوخروبة اصبحو اضحوكة العالم

الجزائر تايمز فيسبوك