تشكيل حكومة بونوكازيو بعد امتناع الشعب الجزائري عن التصويت في الانتخابات البرلمانية

IMG_87461-1300x866

تم تشكيل حكومة ما بعد التشريعيات نصف وزرائها شغلوا مناصب وزارية في عهد سلالة بوتفليقة الأول أبرزهم رمطان لعمامرة الذي نفذ رصيده الدبلوماسي منذ نكسة ليبيا

و قد شهدت الانتخابات نسبة امتناع غير مسبوقة عن التصويت بلغت 77 بالمئة، في بلد يعيش مأزقا سياسيا منذ مطلع عام 2019 إثر بدء الحراك الاحتجاجي والقمع الذي تلاه.

وقاطع عدد من أحزاب المعارضة الاقتراع، فيما واصل نشطاء الحراك المطالبة بتغيير جذري لـ”النظام” السياسي القائم منذ استقلال البلاد عام 1962.

ويبدو تبون عازما على استكمال خريطة الطريق التي أعلنها رغم معارضة الحراك الذي يطالب بإرساء دولة قانون وبدء انتقال ديموقراطي وتكريس السيادة الشعبية واستقلال القضاء.

وخلال مؤتمر صحافي عقدوه الأربعاء في العاصمة الجزائر، دان ممثلون لأحزاب سياسية ومنظمات مدنية “حملة الاعتقالات المستمرة والتي أخذت أبعاداً خطيرة جدا ولم تستثن أحداً”، وفق ما قالوا في بيان.

وطالب البيان بـ”إطلاق سراح كل معتقلي الرأي واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحق التظاهر السلمي”، كما طالبت بإنهاء “المسار الانتحاري الذي تتبناه السلطة”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الحكومات فى الجزائر عبارة عن خيام يستظل بها العسكر كما يمكن تفكيكها عندما تنتهي بانتهاء ظروف اقامتها .

  2. elarabi ahmed

    الحكومات فى الجزائر عبارة عن خيام يستظل بها العسكر كما يمكن تفكيكها عندما تنتهي بانتهاء ظروف اقامتها .

الجزائر تايمز فيسبوك