بعد إنتظار تقاسم اللقاح مع الجزائر تونس ستشتري 3.5 مليون جرعة من لقاح جونسون آند جونسون

IMG_87461-1300x866

قالت الحكومة التونسية اليوم الثلاثاء إنها ستشتري 3.5 مليون جرعة لقاح من شركة جونسون آند جونسون مباشرة، وسط انتقادات حادة للحكومة بسبب بطء وتيرة حملة تطعيمات الوقاية من كوفيد-19 في البلاد.

وحتى الآن حصل 529 ألف تونسي فقط على جرعتين من اللقاح في البلد البالغ عدد سكانه 11.6 مليون نسمة.

وبعد أن نجحت في احتواء الموجة الأولى من المرض العام الماضي، تكافح تونس زيادة في الإصابات. وفرضت إغلاقا في بعض المدن لكنها رفضت فرض الإغلاق الوطني الكامل بسبب الأزمة الاقتصادية.

وبلغ إجمالي الإصابات في تونس حتى الآن 447 ألف إصابة إلى جانب أكثر من 15 ألف وفاة بالفيروس.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هههههههه: الصادق***

    https://youtu.be/8Sqr4-NlXFE ~ المغرب فعل وليس سيفعل. اما الجزائر فسوف وقد وربما وبحث وبامكاننا والسراب والاوهام والاحلام ومالاقيش حتى الماء الحليب السميد والزيت ومصدعين لينا الراس قوة اقليمية. الجزائر قوة اقليمية في الزطلة والارهاب والديكتاتورية والاضطهاد والاستبداد فقط. أما... نسيت، الجزائر قوة في السرقة والكوكايين أيضا... ههههههههه أما العمل والانجازات فراه مابينكم وبينها غير الخير والاحسان. لا علاقة لكم لا بالكسكس ولا القفطان ولا الاندلس ولا طارق ابن زياد ولا شيشناق، غير حتالة كذابين

  2. وعد الحر دين عليه

    ما كان عليكم يا اخواننا التونسيين ان تبذرون اموالكم في شراء لقاح ... أ لم نوعدكم باقتسام ما قد نتوصل به من لقاحات و ما قج تتكرم به علينا منظمة الصحة العالمية و ما قد نتوصل به على شكل هبات من جمعيات خيرية و هيأة دولية انسانية جزاهم الله خيرا عنا... ؟ لا تكونوا متسرعين و تضحكوا فينا حسادنا على محبتنا و نظافة النيات الحسنة التي نتقاسم معكم... فقط انتظرو و لا تبذرو اموالكم في شراء اللقاح... انتم تعلمون ان لنا خبرات واسعة و طويلة و الحمد لله و تاريخ عريق فالنيف و الكلمة الثابتة .. الحمد لله اهل قريبا و بحلول 2023 اهل الخير الدوليين سيمدوننا ببعض اللقاحات كما وعدونا كذلم و حينها نتقاسمها معكم كما وعدناكم و وعدنا اخواننا الفلسطينيين،، ا ليس وعد الحر دين عليه...؟

  3. عبد الله

    حتى تعلم تونس كذب ونفاق وعنتزية الجزائر ، نظام كذاب منذ نصف قرن وهو يكذب على شعبه وعلى إفريقيا ، قوة إقليمية على الورق لا تستطيع توفير أبسط شروط العيش وهي الماء ، زيادة عن الحليب والدقيق والزيت ،فأي خير سيكون في هذا النظام عطل التنمية في الجزائر والمنطقة ، نظام عسكري يتلدد في التعنتر والإستعراض والمناورات اقتناء السلاح عوض التنمية ، رؤية عسكرية بعيدة عن مصالح الشعب الإقتصادية والإجتماعية.

  4. الطماع يقضي عليه الكذاب

الجزائر تايمز فيسبوك