مسلحون في طبرق يطالبون رئيس الوزراء الدبيبة بأداء التحية لحفتر مقابل المرور

IMG_87461-1300x866

تستمر التعديات والتجاوزات من قبل الموالين لحفتر في المنطقة الشرقية من ليبيا ضد حكومة الوحدة الوطنية ورئيسها عبد الحميد الدبيبة، في تجسيد فعلي لعدم اعترافهم بشرعية وسلطة الحكومة، وفي تأكيد لتصريحات حفتر الرافضة للاعتراف بالحكومة والانضواء تحت أمرتها.

فعقب توجه رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة إلى مدينة طبرق الليبية لاعتماد ميزانية ليبيا الموحدة لعام 2021، عاد بشكل فجائي إلى مدينة طرابلس دون ذكر الأسباب. وقد أرجعت مجموعة من وسائل الاعلام المحلية عودته الى الفشل في اعتماد الميزانية.

وأكد الناطق باسم رئيس حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة في تصريح لـ “القدس العربي” أن رئيس الحكومة غادر مدينة طبرق الليبية الواقعة شرق البلاد، بعد فشل إقرار الميزانية العامة للدولة خلال جلسة مجلس النواب الإثنين.

وتابع حمودة أن اللجنة الوزارية المشكلة من الحكومة ستتولى متابعة بنود الميزانية المقترحة، وستعقد اجتماعات مع لجنة المالية في مجلس النواب الليبي الثلاثاء.

مغادرة الدبيبة صاحبتها تصرفات وصفها البعض بالبلطجة تجاه الحكومة، حيث أكد مصدر خاص لـ “القدس العربي” أن طائرة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة قد غادرت دون أضواء، عقب قيام مجهولين بقطع التيار الكهربائي عن المدرج الخاص بالطائرات.

وتابع المصدر أن مجموعة من السيارات قامت بإنارة المدرج لكي يتمكن رئيس حكومة الوحدة الوطنية من مغادرة مطار المدينة والإقلاع بالطائرة.

كما اعترض مسلحون موالون للواء المتقاعد خليفة حفتر موكب رئيس حكومة الوحدة الوطنية خلال توجهه إلى جلسة مجلس النواب الليبي، وطالبوه بتوجيه تحية لحفتر مقابل مروره بسلام.

وقد طالب وكيل وزارة الداخلية المحسوب على حفتر فرج قعيم المسلحين بالابتعاد عن الطريق، قائلا ” الدبيبة ما يعطيش تحية لحفتر”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك