بعد فضيحة الخنزير وزارة التجارة تمنع دخول شحنة القمح الفرنسي لأسباب "دينية"

IMG_87461-1300x866

قال المدير العام للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة، محمد لوحايدية، إنه تم اتخاذ قرار يقضي بمنع دخول شحنة القمح الفاسد القادمة، مؤخرا، من فرنسا " مهما كانت نتائج تحاليل العينة".

 وأكد لوحايدية لدى نزوله ضيفًا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الثلاثاء، أن وزير الفلاحة قدم معلومات تفصيلية بشأن شحنة القمح الفاسد المستوردة مؤخرًا من فرنسا بعد اكتشاف وجود خنزير داخلها، لكن فيما يتعلّق بعمل قطاع وزارة التجارة فإن مصالح الرقابة لن تسمح أبدًا بتسويق أي منتج غير مطابق مهما كانت طبيعته أو مصدره لأن "حماية المستهلك خط أحمر".

وأوضح المتحدث أن مصالح الرقابة على مستوى الحدود، وعلى جميع المستويات، أبدت رفضها القاطع لدخول الشحنة للسوق الوطنية بغض النظر عن نتائج تحاليل العينة، مبررًا ذلك باكتشاف حيوان لا يتماشى مع ديننا الحنيف.

وكان وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني قد أكد خلال ندوة صحفية بمقر الوزارة أن الشحنة تبلغ 27 ألف طن، وصلت إلى ميناء وهران وعثر بداخلها على جثة خنزير على مستوى ولاية سعيدة خلال عميلة التفريغ.

وأوضح الوزير أن المصالح المعنية، عثرت في المرة الأولى على الجثة أثناء تفريغ جزء من الحمولة، والتي كانت موجهة إلى مخازن تعاونيات الحبوب بولايات الغرب.

كما أشار الوزير إلى اكتشاف جثّة أخرى لخنزير خلال استكمال عملية تفريغ الحمولة، مؤكّدًا أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتم توقيف عملية تفريخ الحمولة، وإرجاع البضاعة بكل حمولتها، مع طلب تعويض السلعة.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك