الضفة وغزة تشتعل من جديد تنديدا بمسيرة الأعلام

IMG_87461-1300x866

تدور مواجهات بمناطق عدة في الضفة المحتلة بين الفلسطينيين والاحتلال، بالتزامن مع انطلاق مسيرات حاشدة في غزة تنديدا بـ”مسيرة الأعلام” التي ينظمها مستوطنون في القدس.

وأصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق والرصاص المعدني، خلال اعتداءات لقوات الاحتلال في عدد من بؤر المواجهة مع الاحتلال.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة في مدينة بيت لحم، خرجت من منطقة باب الزقاق، مرورا بشارع القدس الخليل، وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم عند محيط مسجد بلال بن رباح، وذلك تنديدا بـ”مسيرة الأعلام”.

وأصيب العشرات من المشاركين بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

كما شهدت مدينة الخليل، اندلاع مواجهات مع الجيش الإسرائيلي عند مدخل مخيم العروب شمالي المدينة، أصيب خلالها العشرات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز.

ووسط الضفة، اندلعت مواجهات في رام الله، عند حاجز “بيت أيل” المدخل الشمالي للمدينة، أصيب خلالها عدد من الشبان بحالات اختناق.

وفي قطاع غزة، انطلقت تظاهرات غاضبة، الثلاثاء، بمشاركة المئات من الفلسطينيين، رفضا لمسيرة الأعلام.

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منها: “القدس لنا”، و”على القدس رايحين شباب بالملايين”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، انطلقت “مسيرة الأعلام” الاستفزازية من شارع “هنفيئيم” بالقدس بمشاركة نحو 5 آلاف مستوطن إلى باب العامود بالقدس المحتلة.

و”مسيرة الأعلام”، ينظمها يمينيون متطرفون بمناسبة ذكرى احتلال إسرائيل للجزء الشرقي من القدس ووقوع المدينة برمتها تحت الاحتلال، حسب التقويم العبري.

وكان مقررا تنظيم المسيرة، في ماي الماضي، لكن تم تأجيلها إثر مواجهة عسكرية بين الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بين 10 و21 من ذلك الشهر.

وسبق أن ألغت الشرطة هذه المسيرة، بعد أن حُدد الخميس الماضي موعدا لها. إلا أنه وقبل يومين من رحيلها، حددت حكومة بنيامين نتنياهو، الثلاثاء موعدا للمسيرة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك