بوجه فولادي سفير الجزائر بفرنسا ينتقد التشويش على أنزه إنتخابات في تارخ الجزائر الجديدة

IMG_87461-1300x866

كشف سفير الجزائر بفرنسا، محمد عنتر داود، عن وجود محاولات "عميقة" للتشويش على السير الحسن للعملية في بعض المراكز الانتخابية بفرنسا في أنزه إنتخابات في تارخ الجزائر الجديدة، معربًا في الوقت نفسه عن ارتياحه لتعبئة جميع المستخدمين المُكلفين بتأطير الاستحقاقات التشريعية.

واطلع داود الذي، بمقر القنصلية العامة للجزائر بباريس، على ظروف إجراء العملية، معربًا عن "ارتياحه لتعبئة جميع المستخدمين المكلفين بتأطير هذا الاقتراع الذي يشكل مرحلة حاسمة في إقامة الجزائر الجديدة التي يتطلع إليها الشعب الجزائري".

وتنقل الدبلوماسي إلى مراكز التصويت التابعة للمقاطعة الإدارية إيل دو فرانس، حيث تحدّث إلى مع الرعايا وأطلعوه عن انشغالهم، لاسيما ظروف الدخول إلى التراب الوطني التي اعتبروها تقييدية.

وقال السفير إن"عملية الاقتراع تُثير اهتمام وسائل الإعلام الفرنسية والأجنبية المُعتمدة في فرنسا، حيث تقرب الصحفيون من المراكز القنصلية لطلب التراخيص بتغطية عملية الاقتراع".

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Algerien Libre

    قالها بوتفليقة ....خرا وين حبيت او هد الجمله تعني الكتير ولن يفهمها إلا الراسخون في السياسة الجزائرية يعني النظام يدير واش حب وانت قل واش حبيت يعني خرا وين تحب.الجزائر للبيع

الجزائر تايمز فيسبوك