الأرسيدي: جهل الحكّام عمّق الفجوة بين السلطة والشعب

IMG_87461-1300x866

اعتبر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن الانتخابات التشريعية عمّقت الفجوة بين السلطة والشعب، قائلا إن تكرار نفس السيناريو يعكس “جهل الحكّام بأثر سياستهم غير المحسوب على مصير الأمة”.

وأضاف الأرسيدي في بيان له اليوم، أن العملية الانتخابية متواصلة على نفس النهج السابق، وهو ما يعكس العجز عن خلق طموح استرجاع ثقة الشعب في المؤسسات وخلق استقرار سياسي.

ويرى الأرسيدي أن التشريعيات جاءت بعد عملية غلق كبير، تبعها قانون انتخابات من طرف واحد، محذرا من نتائج غياب الشرعية كأساس للقوانين وبناء مؤسسات الدولة.

كما حذّر الأرسيدي من مآلات تضخيم نسب المشاركة، قائلا إن ذلك النهج “هو الوسيلة المفضلة لانتقاء المرشحين والحفاظ على مكانة زبائن النظام في السلطة”.

هذا وكان التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية إلى جانب أحزاب البديل الديمقراطي، من بين الأحزاب المقاطعة لتشريعيات 12 جوان.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك