حقد النظام الجزائري على المغرب فيروس قاتل سيقودالبلاد الى إفلاس سياسي, مالي, و أخلاقي

IMG_87461-1300x866

هناك زيارات تتعدّى معنى الزيارة العادية وطابع المجاملات. هناك زيارات ترتدي ابعادا سياسية عميقة نظرا الى انّها تظهر بوضوح نفسيّة الضيف والمضيف في آن. كشفت الزيارة التي قام بها الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبّون لزعيم "بوليساريو" إبراهيم غالي في مستشفى عين النعجة العسكري أمورا عدّة، يبدو مفيدا التوقّف عندها.

في مقدّم هذه الأمور ان الحقد لا يبني سياسة. ليس كافيا ذلك الحقد الذي يكنّه النظام الجزائري للمغرب ملكا وشعبا، كي يصبح في الإمكان القول انّ لدى الجزائر سياسة يمكن وصفها بالبناءة، لا تجاه الداخل، أي تجاه الشعب الجزائري، ولا تجاه الخارج بما يخدم الاستقرار الإقليمي.

عاد تبّون إبراهيم غالي بعد رحلته العلاجية لاسبانيا التي دخلها بجواز جزائري باسم مستعار وغادرها بعد استجوابه في قضايا تتعلّق بالتعذيب، وهي قضايا مرفوعة ضدّه في اسبانيا. اطلقت العدالة الاسبانية زعيم "بوليساريو" الذي عادت به طائرة خاصة جزائرية الى البلد الذي يرعاه ويستخدمه افضل استخدام في قضيّة خاسرة اختلقتها الجزائر التي تشنّ حرب استنزاف على المغرب.

واضح ان مدريد لا تريد مشاكل مع الجزائر التي أرسلت اليها تلك الهديّة المسمومة بشكل مريض يحتاج الى علاج في احد المستشفيات الاسبانية، تماما مثلما احتاج الرئيس الجزائري الى علاج في احد المستشفيات الألمانية اثر اصابته بكورونا. ذهب تبّون الى المانيا وذهب غالي الى اسبانيا، علما ان الرئيس الجزائري كان يتبجّح في مرحلة معيّنة بان بلده يمتلك "افضل نظام صحّي" بين دول المنطقة!

كشفت زيارة الرئيس الجزائري لزعيم "بوليساريو" والحديث المتبادل بينهما طبيعة العلاقة القائمة بين الجانبين ايضا. هناك طرف تحت الرعاية الجزائرية ينفّذ السياسة المطلوبة منه لا اكثر. لا وجود لحق تقرير مصير لشعب. كلّ ما هناك انّه توجد ميليشيا مسلّحة تضمّ صحراويين تعمل في خدمة النظام الجزائري، أي المؤسسة العسكريّة الجزائرية.

كان واضحا خلال وجود تبون في مستشفى عين النعجة العسكري في العاصمة الجزائرية انّ الرجل يعمل في اطار معيّن ويتحرّك ضمن حدوده. هذا الاطار هو المؤسسة العسكرية الجزائرية التي أتت به الى موقع الرئاسة تنفيذا لأغراض خاصة بها. تكفي، للتأكّد من ذلك، العودة الى الشريط الذي بثّه التلفزيون الجزائري عن زيارة تبّون لغالي. ظهر الرئيس الجزائري محاطا بكبار العسكريين الجزائريين، بما يدل على ان النظام القائم في الجزائر هو نظام الكولونيلات ولا شيء آخر. كان في مقدّم الضبّاط السعيد شنقريحة الذي يبدو واضحا انّه المشرّف العام على الزيارة وانّه، مع المحيطين به، مرجعية كلّ من يتولّى موقعا في الإدارة الجزائرية، بما في ذلك رئيس الجمهوريّة.

يظلّ المعنى الاهمّ للزيارة، التي ترافقت مع تصريحات في غاية العدائية للمغرب ادلى بها تبّون الى مجلّة "لو بوان" الفرنسيّة، أنّ اسبانيا وقعت في الفخّ الجزائري. وقعت في هذا الفخّ بمجرّد استقبالها ابراهيم غالي بجواز جزائري يحمل اسما آخر، علما انّه مطلوب من العدالة الاسبانية. كيف لدولة تحترم نفسها القيام بمثل هذه الخطوة لولا وجود نيّات سيّئة تجاه المغرب؟

فجأة استفاقت الحكومة الاسبانيّة على الماضي الاستعماري لمملكة كانت موجودة في كلّ المنطقة ولا تزال تحتلّ أراض وجزر مغربيّة. هذا الاحتلال الذي صبر المغرب عليه طويلا، ولا يزال صابرا عليه، يفرض على اسبانيا التي تطالب بجبل طارق التصرّف بطريقة مختلفة من تلك التي اعتمدتها حتّى الآن.

لم يكن التصرّف الاسباني حضاريا بايّ شكل بمقدار ما كان استجابة لرغبة دفينة في تصفية حسابات مع المغرب على الرغم من وجود مصالح مشتركة كبيرة وواسعة بين الجانبين اللذين لا تفصل بينهما سوى كيلومترات قليلة بحرا. من الواضح، ان اسبانيا التي كانت تستعمر، حتّى العام 1975 الصحراء المغربيّة، لم تهضم بعد فكرة اعتراف الولايات المتّحدة بمغربيّة الصحراء. لا تريد أيضا الاعتراف بانّ المغرب استطاع جعل المجتمع الدولي يقتنع، في معظمه، بانّ الحل الذي يطرحه في الصحراء، أي اللامركزيّة الموسّعة في اطار السيادة المغربيّة، هو الخيار الواقعي الوحيد لقضيّة مفتعلة. هذه القضيّة هي بين المغرب والجزائر التي تستخدم شعارات لا علاقة لها بالواقع القائم على الارض من اجل اثبات انّها قوّة اقليميّة.

في كلّ الأحوال، تحتاج اسبانيا الى التعرّف الى المغرب بطريقة افضل، خصوصا بعد اكتشافها ان الصبر والحكمة اللذين يمارسهما الملك محمّد السادس ليسا دليل ضعف، بل دليل قوّة وثقة بالنفس. لعلّ اكثر ما يدلّ على هذه الثقة بالنفس التنمية التي يشهدها المغرب حيث هناك استثمارات لما يزيد على الف شركة اسبانيّة. لولا التنمية ولولا التقدّم الذي يحرزه المغرب لما كان كلّ هذا الاقبال للشركات الاسبانيّة. تضاف الى ذلك، في طبيعة الحال، الاختراقات التي سجّلها المغرب في القارة الافريقية، خصوصا منذ عودته الى لعب دوره الطبيعي في الاتحاد الافريقي في العام 2017.

يبقى بالنسبة الى الجزائر، التي يتباهى رئيسها بإغلاق الحدود مع المغرب منذ أواخر العام 1994، أنّ الطبيعي ان تتوقّف سياسة الهروب الى الخارج من جهة والعيش في الأوهام من جهة اخرى. بدل ان يعطي تبّون دروسا للمغرب وبدل ان يهاجم المؤسسة الملكيّة، يفترض به التصالح مع الجزائريين اوّلا. مشكلة الجزائر في الجزائر ومع الجزائريين وليس في المغرب ومع الشعب المغربي. كلّ ما في الامر، ان المشكلة تكمن في عقلية ترفض ان تتطور. تخشى هذه العقلية التي تتحكّم بالمؤسسة العسكرية الجزائرية من فتح الحدود مع المغرب استجابة لنداءات عدّة وجهها محمّد السادس في السنوات القليلة الماضية. لعلّ اكثر ما تخشاه المؤسسة العسكريّة التي تخلّصت من عبد العزيز بوتفليقة، الذي كان يسعى الى ولاية خامسة على الرغم من انّه مقعد، ان يذهب جزائريون الى المغرب. تخشى المؤسسة العسكرية ان يشاهد الجزائريون كيف استطاع بلد يمتلك إمكانات متواضعة الانتقال سريعا الى بلد متطوّر في غياب الثروات الطبيعية. في المقابل، بدد النظام الجزائري المليارات من الدولارات التي دخلت خزينة الدولة في مشاريع لا فائدة منها كانت جبهة "بوليساريو" احدها!

مرّة أخرى، الحقد لا يمكن ان يكون سياسة. التصالح مع الشعب الجزائري اوّلا هو أساس لسياسة بناءة يمكن ان تعيد للثورة الجزائرية رونقها الذي فقدته تباعا مع مرور السنوات منذ استقلال البلد في العام 1962.

الجزائر تايمز خيرالله خيرالله

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جمال الوجدي

    الاعتراف الرسمي و العلني لاسبانيا بمغربية اقاليمه الجنوبية يتنافى و الرؤية الجيوسياسية لها و مصالحها الاقتصادية ستتدهور في الوقت الذي سيعرف المغرب طفرة كبرى.. و هي تدرك تمام الادراك ان لا نصيب لها من الكعكة من خيرات المنطقة من جهة و ليس لها نصيب من الاستثمارات نحو اقريقيا عبر بوابة المملكة المغربية كالولايات المتحدة و المملكة المتحدة و اسرائيل و الصين اليابان..من جهة ثانية..لذلك هي تضع العصى في العجلة لايقاف الدوران شانها شان الالمان و اغبياء قصر المرادية..و المغرب بحنكته سيجعل من الاعداء يموتون بايديهم و نهايتهم وشيكة جدا

  2. المهياوي

    كلاب العسكر ومعهم طبونهم يخشون من التقدم الذي ينجزه المغرب,ولولا مشاكلهم لرأوا العجب العجاب,انهم كلاب يا كاتب المقال بكل ما تحمله الكلمة من معنى,شنقريحة الذي يصول ويجول على المستضعفين كان عليه ان يدفن نفسه حيا اذا صج ما يقال عنه انه يأتي الفاحشة,وتبون هذا الذي لا يفتر في كل خطاباته عن ذكر المغرب اليس تاجرا للكوكايين؟لا يسعني الا ان اقول فيهم كلمة لا غير لعنة الله عليكم الى يوم الدين

  3. اليونسي محمد

    راكم غالطين ! هم يجعلون كن المغرب العدو الأساسي والكلاسيكي مقابل التشبث بأكبر زعيم لك يشهد التاريخ مثله  ! السلطة ا الحاكمة في الجزائر تشبثت وتتشبث بجمهورية صاندلستان الصامدة المقاتلة تحت زعامة القائد المهاب الداهية الذكي المقاتل المثقف الذي انتصر على قظاء أكبر دولة استعمارية في تاريخ البشرية انتصر هدا الزعيم الثائر على قضاء اسبانيا العظيمة بكل سهولة وفي رمشة عين ! هدا الزعيم الثائر المناظل الذي لم تشهد البشرية مثله  ! لا المرحوم عبد الكريم الخطابي ولا الفاتح العظيم طارق ابن زياد من قبله ولا هوتشمن، ولا ماو تسي تونج، ولا تشي جيفارا، ولا هولاكو لا أحد من هؤلاء لا أحد منهم يستطيع أن يساوي هدا الزعيم القادر والمقتدر محمد ابن بطوش، لا أحد منهم ولا يمكن للبشرية أن تخلق مثل هدا الزعيم القادر والمقتدر محمد ابن بطوش الذي قاد جمهورية صاندلستان العظيمة إلى الانتصار المغرب في معركة لم تدم طويلا ومن شدة الخوف هرب جميع الجنود المغاربة تاركين وراءهم كل احذيتهم من شدة الخوف ! من الذي لا يتوسل ولا يتشبث بزعيم مثل محمد ابن بطوش وجمهورية صاندلستان بدل المغرب ! راكم غالطين !

  4. Maria Casablanca

    المغرب يسير والعصابة تنبح لم أجد عبارة اخرى تترجم حقد وكراهية العصابة الحاكمة في الجزائر تجاه وطني المغرب الذي هو منشغل في تحقيق المشاريع الكبرى وجلب الاستثمارات الاجنبية الكبرى وإنشاء الورشات اللوجستية للوصول الى أعماق افريقيا وربطها بالأسواق الاوربية والاسيوية عن طريق ميناء الناطور وطنجة والداخلة في حين الجنرالات الاغبياء ودميتهم تبون منشغلين في إلهاء الشعب الشقيق بالعداوة للمغرب وهم يضنون ان الجزائريين اغبياء كي تنطلي عليهم فكرة ان جارهم يسعى لمهاجمة بلادهم والوقوف أمام تقدمها وازدهارها أقسم لكم إخواني في الجزائر الشقيقة ان يد أبناء وملك المغرب ظلت دائما ممدودة من اجل بناء مغرب كبير لمنافسة التكتلات الإقليمية والعالمية اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيا لكن وللأسف حكامكم العسكريين رفضوا ذلك المقترح لإنه لم يكن في صالحهم فهم في حاجة لنهب خيرات بلادكم والتمتع بعائداتها هم وابناؤهم ومحيطهم العائلي

  5. احمد

    انتهت اللجنة المكلفة من اعداد تقرير للنموذج التنموي في المغرب ،هذا التقرير الذي يعد خريطة طريق الى حدود سنة 2035،وقد استمر هذا العمل شهور عديدة انتقل خلالها اعضاء اللجنة الى انحاء كثيرة من المغرب، واستمعوا إلى كثير من المغاربة ،وهو تقرير شامل يهم جميع القطاعات .بينما نجد النظام العسكري في الجزائر والدمى التي يحركها وعلى رأسها الرئيس المزور تشتغل على ملف واحد وهو معاكسة المغرب، وبث روح الحقد والكراهية اتجاه كل ما هو مغربي،لقد انتقل المغرب الى السرعة القصوى وستتسع الهوة أكثر بين نظام العسكر تجار الشعارات ونظام " المخزن" الغني بكفاءاته والمتميز بعقلانيته وواقعيته ومشاريعه الناجحة. موعدنا سنة 2026 عندما سيتجاوز الناتج الوطني الخام المغربي مثيله الجزائري وهي محطة اولى و قريبة. اما بالنسبة للمحطة الثانية سنة 2035 فتاكدوا أن الهوة ستتسع أكثر أن استمر هذا النظام البليد وعبيده من بوصبع لزرق .

  6. Khalid

    حكام الجزائر لا يهمهم التنمية، لا يهمهم الإقتصاد ولا يهمهم أي شئ سوى معاكسة المغرب، لفد إبتلانا الله في الاتحاد المغاربي بأشقاء أعداء و أغبياء خسرو ثروتهم في معاكسة إخوانهم كما يقول المثل و لو طارت معزى، لم أرى نظام مخزي حقود و غبي كهذا على مر العصور. اللهم إجعل كيدهم في نحرهم، مع تحياتي لأحرار الجزائر و الخزي و العار لكابرانات فرنسا.

  7. Kader

    مات الحقود الانقلابي بوخروبة مسموما والصحراء مغربية ومات الاحمق القذافي مسحولا قي الأرض والصحراء مغربية ومات الصليبي كاسترو والصحراء مغربية ومات الطوبة تشافيز والصحراء مغربية ومات الخائن عبدالعزيز المراكشي والصحراء مغربية واغتيل المنفوخ قايد صالح والصحراء مغربية و اقعد اللواطي بوتفريقة في الكروسة والصحراء مغربية ونكح بوال الاركان شنقريحة والصحراء مغربية وبهدل المجرم الرخيص والصحراء مغربية إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها والصحراء مغربية المهم فرنسا اخذت البترول وإسبانيا الغاز والمغرب اخذ الصحراء والجزائر اخذت ابراهيم الرخيص وتركته ومشاكله.

  8. رشيد

    خير الله خير ،اصبت في منشورك هذا ..شكرا على كتاباتك الصادقة والواقعية. الجزائر والمغرب معا قنبلة مدوية في العالم باسره ،كل الامكانيات المادية والبشرية متوفرة وموزعة بين البلدين المتفرقين بسياسة استعمارية قديمة ولا زالت مستمرة بوجوه محلية وليس وطنية تحرس مصالح الدول المستعمرة فرنسا واسبانيا ..النظام العسكري الجزائري اصبح مكشوفا للعالم ولاصدقاء الجزائر بالامس روسيا والصين بان النظام الجزائري يلوح بشعارات منجهتها وفي العمق يقدم خدمات على طبق من ذهب لكل من فرنسا واسبانيا لاثبات تواجدهما في افريقيا ...المغرب قطع الضوء على الدولتين واصبح يقترب من امريكا وبريطانيا وبمحرك المال العالمي اسرائيل الشيء الذي اازعج فرنسا واسبانيا . المغرب اليوم ليس هو مغرب الامس .غذاءه اليوم متوفر وقادر على انتاجه في كل لحظة وبامكانياته وبامكانه خلق ازمة اقتصادية لاوروبا وها هو اليوم يخلق بلبلة في اسبانيا بعد ان قرر عدم استقبال اية سفينة او طائرة من اسبانيا ،قرار خنق الاقتصاد الاسباني .وعلى النظام الجزائري تعويض الاسبان في هذه الخسارة لكي يستمر العداء ويستمر التخلف والطوابير على المواد في الجزائر .

  9. حينما أسمع مسؤول جزائري يتكلم على غلق الحدود وأننا لن نفتح الحدود مع المغرب،تصيبني نوبة قوية من الضحك الهستيري،وكأنها حدود بين الولات المتحدة و المكسيك،ياأجرب ماذا سيربح المغاربة داخل الجزائر،إذا كان سعر البطاطا بالمغرب 10 دراهم يعتبر سعرا عاديا،وفي الجزائر ما يعادل 150 دينارا يعتبر سعرا مرتفعا جدا،فهل هناك تاجرا مغربيا أهبل سيفكر في بيع سلعته للجزائر،يا بقر المغرب يطالب بفتح الحدود لأن هناك مئات الآلاف من العوائل المشتركة بين الشعبين تعاني،ثم أن المغرب كان يمني النفس لعل وعسى أن فتح الحدود تتيح للشعبين التواصل بينهما،ثم يرتفع الى تواصل المسؤولين الصغار داخل البلدين ليصل التواصل الى المسؤولين الكبار فتدوب العداوة أمام قوة التواصل ويتم إيجاد حلول للمشاكل بقاعدة لا ضرر ولا ضرار،لكن طغمة من الجنرالات السفاحين أعداء الشعبين تقف وراء كل بادرة ترمي الى التقارب ومحاولة إيجاد أرضية مشتركة يكون الكل فيها رابح،المغرب قد فرض التأشيرة على الجزائريين وليس غلق الحدود عقب تفجير مراكش والذي نفدته مخابرات عبلة داخل التراب المغربي،وكان هدف المخابرات المغربية بفرض التأشيرة حتى تقطع الطريق على سفاحي المرادية تسريب عناصر إرهابية داخل التراب المغربي،فمكان منهم لهاته الصفعة المغربية وكرد فعل متشنج الى أن يغلقوا الحدود،لاحظوا العداء للمغرب كم يكلف إقتصاد الجزائر من خسائر،وقعت الجزائر عقدا لتوريد الغاز لإسبانيا سنة2018 بمبلغ 35 مليار أورو يمتد الى 2030،ولما إعترفت الولايات المتحدة بمغربية الصحراء،زار شانسيز الجزائر وكإستغلال لغباء جنرالات المرادية وحقدهم الدفين للمغرب خفض مبلغ العقد الى 12 مليار أورو وبنفس المدة والكمية،يعني 23 مليار أخذها الإسبان من أرزاق الجزائريين وبدون مقابل،سوى أن تقف إسبانيا معهم لإقناع بايدن بالتراجع وتحريض باقي الدول الأوروبية ضد المغرب،فماكان الى أن أغلق بايدن هاتفه على شانسيز،وماكان الى أن إستضافت مجموعة الأيباك اليهودية السيد بوريطة لمؤتمرها،الأيباك وما أدراك ما الأيباك،والتي تتحكم في مفاصيل الإقتصاد الدولي،فما عسى دول الإتحاد الأوروبي أن تفعل،إسبانيا والتي سال لعابها للجيفة الجزائرية من الغاز،حاولت المناورة من جهة الحفاظ على الجيفة ومن جهة أخرى الإستمرار على الإمتيازات التي لديها مع المغرب،في حين المغاربة فاهمين اللعبة وينتظرون الدريعة،فأتى بها إبن بطوش،فخيروا إسبانيا بين جيفة الجزائر الغازية وبين الشراكة الإستراتيجية البعيدة المدى،فالمغرب لديه مليون ورقة ضد إسبانيا،كل ورقة سيستعملها بناء على سلوكيات إسبانيا وأوراقها ضده،المغرب مسك خيوط اللعبة ويتصرف بثقة في النفس وبهدوء تام

  10. تحية لجمهورية القبايل

    LE VAGIN VA TE FAIRE FOUTRE SALLE PEDE. AINSI QUE LA PETASSE KHANZRIHA . LE MAROC EST UNE GR ANDE NATI . MAIS LES ALGECHIENS N'  T PAS D'HISTOIRE ARAC TER. BIEN SURE LES DIPLOMATES MAROCAIN N' T PAS LE TEMPS DE REP DRE A CE PUTAIN DE CHIEN TABBOUN LE VAGIN PARCEQUE IL NE MERITE MEME PAS DE LUI REP DRE DU MOMENT QU' IL N'EXISTE PAS POUR LES MAROCAINS. POUR IMFO LE DRAPEAU MAROCAIN EST TOUJOURS DANS LES VILLES DU SAHARA MAROCAIN AVEC TOUTE FIERTEE. POUR TABBOUNE سير تقود وشد فزبي . يا الشماتة يالمنكوح. لعنة الله على الديوث والعطاي وهاته سلالة بني لقيط.

  11. الى متى سيستمر الوهم ?

    كل مواطن جزائري بجمجمته ذرة عقل و حكمة و تفكير منطقي و موضوعي أن يسأل نفسه : ماذا استفاد الشعب الجزائري و ماذا خسر من مغامرة المجرم بومدين و المتسلطين على السلطة بالجزائر منذ استرجاع المغرب للصحراء المغربية بانشاء عصابة بوليزبال ? 56 سنة مضت الى اليوم و الحصيلة صفر لكن حجم الخسائر مهول من أموال قدرت ب1500 مليار دولار راحت أدراج الرياح مع رهن شامل و شبه دائم وأزلي لموارد البلاد من بترول و غاز و تفويت الاراضي و صفقات صناعية و تجارية شبه بالمجان الى كل من فرنسا و روسيا و جنوب افريقيا و اسبانيا و بعض قادة دول افريقيا الفاسدين ... ظاهريا تبدو الجزائر بذلك البلد البترولي و الغازي و ذو الأراضي الشاسعة قد تحسبها قوة اقتصادية و مالية و انتاجية عالية و شعبها ببحبوحة عيش أقرب من الترف كما هو حال كل شعوب دول العالم المنتجة للبترول لكن هاته الصورة بالجزائر أقرب الى السراب كلما اقتربت الى واقعه المعاش اليومي , بل تفاجأ بصدمة مدوية لا تخطر على بال و أنت ترى بلدا و شعبا بحال يكادا لا يختلفان عن حال أي دولة وشعب لايزالان يحييان تحت الاستعمار و المحتل يستنزف و يمتص و يسرق خيرات البلد و الشعب يعاني الويلات من بطش المستعمر , جوعى مرضى مقموعين معذبين عبيد لا حريات و لا مساواة بل فقط العصا و السجن و الاغتصاب و طوابير الذل و المهانة و التركيع لساعات طوال للحصول فقط على كيس من نصف لتر بودرة حليب أو كيس سميد أو كيلو بطاطا لسد رمقه و البقاء بالحياة , صورة أشبه ببلد تحت الاستعمار , أ ليس كذلك ..? هذه هي حقيقة الجزائر التي أوقعت نفسها في فخ الابتزاز و نهب ثرواتها من طرف الدول السالف ذكرها هاته الدول التي استطاعت استدراج و اقناع عصابة عسكر الجزائر و الايقاع بها في فخ الارض الموعودة بصحراء المغرب بشعارات خاوية بالية فكان للجزائر الشعارات و لهم الغاز و البترول و المال .. و اليوم لا سبيل للجزائريين للخروج من هاته الورطة المفتعلة الا النهوض و الوقوف وقفة رجل واحد بشعار واحد "نحيا حياة كريمة أو نموت موتة شرف " لتحرير البلد من وكلاء المستعمر و الفاسدين و الخونة الذين لا يعملون الا بأوامر أسيادهم من وراء البحار على حساب الجزائر و مستقبل أبنائها و رمي عصابة بوليزبال المجرمة التي اتخذها العسكر و كل الفاسدين ذريعة و حجة لتبذير أموال البلد و تفويت خيرات البلد للحصول على المساندة و الدعم في قضية خاسرة أصلا ... لن ترى الجزائر و لا الشعب الجزائري اليوم الأبيض و هما يحيان تحت قبضة العصابة من كابرانات و حركيين و عملاء و خونة و خردة مخلفات المستعمر و كذلك ما دامت عصابة بوليزبال المجرمة تمتص من ضرع خزينة الجزائر على حساب عيش و مستقبل شباب الجزائر ..

  12. الحكيم

    تبون لا يساوي شيئا عند الجزائريين أنفسهم فلا تعطوا لهذا الحثالة أكثر من قيمته التي هي بين قواد العسكر وشكام شنقريحة. كان يعبد بوتفليقة والآن يسبه. كان يعبد القايد صالح والآن يلعنه. الآن يمجد شنقريحة ولكن تحت الطاولة يذمه. بالله عليكم هل رأيتم رئيس دولة كل إنجازاته هي النباح والعويل. طز يا طبون طز. انهضي يا جزائر الكرامة وثوري على العصابة الجديدة التي أذلتك أمام العالم. أما المغرب فإنه يلعب مع الكبار فقط وليس مع جماعة الحثالة. طز، طز، طز يا تبون. عاش الحراك المجيد.

  13. عزيز باريس

    السيد خير الله خير الله،من اشرف و اخير الصحفيين،عندي،مثلك مثل السيد سمير كرم حفظكما الله.اقلام النزاهة ...

  14. محمد بومرداس

    المغرب سيقلب الطاولة على اسبانيا و الاتحاد الأوروبي بتكثل اقتصادي يعد الأكبر في العالم يشمل المغرب و كندا و امريكا و امريكا الجنوبية و فرنسا و انجلترا و هولندا. تكثل دول المحيط الأطلسي و هو أعظم تكثل اقتصادي في العالم

الجزائر تايمز فيسبوك