سفير الجزائري بباريس يرد على افتتاحية يومية "لوموند" لقد جرحتم مشاعر السكتمبري بوصبع لزوق

IMG_87461-1300x866

شجب سفير الجزائر بفرنسا محمد عنتر داود النبرة العدائية ضد الجزائر التي لم يسبق لها مثيل، والتي طبعت افتتاحية جريدة "لوموند" ضد الجزائر

وجه السفير داود تعقيبا، من باب حق الرد على افتتاحية الصحيفة المذكورة الصادرة بتاريخ 5 جوان، المتضمنة حسب نص الرد "صيغا وعبارات مشبعة بالعداء الغريب والمذهل تجاه بلدي، ولمؤسساتها ورموزها، بعنوان مروع: الجزائر في طريق مسدود وتسلطي" وجرحتم مشاعر السكتمبري بوصبع لزوق

وأشار البيان الموقع من قبل سفير الجزائر بفرنسا محمد عنتر داود، والموجه إلى جيروم فينوجليو مدير صحيفة "لوموند"، إلى أن الافتتاحية التي "كُتبت من قاعة التحرير بباريس، دون انتظار مبعوثكم الخاص الذي يستعد لزيارة الجزائر في الفترة من 8 إلى جوان، ليتمكن على أرض الواقع من رصد وتقييم مدى حماس الشعب الجزائري، ولا سيما شبابه، لهذه المرحلة الحاسمة في سياق البناء المؤسسي للجزائر الجديدة"، مضيفا أن الافتتاحية المعنية بالرد والتعقيب "تشير بذاتية محيرة إلى "فرصة ضائعة للديمقراطية الجزائرية"!

وتساءل السفير داود عن "الطابع المشين عمدا والعنيف لهذا النص، والذي يستهدف رئيس الجمهورية والمؤسسة العسكرية، والذي يستوقف حول المرامي والأغراض الحقيقية التي تقف وراء هذا التهجم المتجدد عن دراية، مع اقتراب كل موعد سياسي في بلدي، ويحق لنا بصورة مشروعة أن نتساءل عن نهج جريدة لوموند، والدوافع التي تقف وراء المسارعة في إطلاق حكم قيمي، معتبرة بأن الجزائر في مأزق او انسداد استبدادي، حتى قبل إجراء المقابلة المبرمجة لها خلال أيام قليلة مع رئيس الدولة لتناول، حسب الطلب الذي تمت صياغته، تحديات ورهانات المسار المؤسساتي الجاري في الجزائر"

وتساءل: "هل تخدم صحيفة لوموند مصالح خفية لجماعات ضغط معادية لعلاقة هادئة بين الجزائر وفرنسا؟ السؤال يظل مطروحا"

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. SADKY AHMED

    جريدة لوماند كشفت عورة الجزائر ذكرت ان تبون رئيس مزور وهو واجهة مدنية للحكام الفعليون وهم العسكر الكابرانت .والشعب الجزائري يعلم هذه الحقيقة اضف الى ذلك قمع الحراك وسجن نشطاء الحراك. وسفير الجزائر الوجه الكاسح يكذب الخبر..فضيحة الجزائر اصبحت دولية دولة تزور الجوازت تزور رؤساء والاسماء انها عصابةبمعنى الكلمة

  2. Kamel

    On comprend la réaction de l'ambassadeur qui veut avoir les bonnes grâces des militaires.mais la réalité est la.on peut pas éternellement la cacher.le peuple algerien a été privé par une caste de militaire à accéder à un état respec table.une démocratie authentique,une justice independante,une liberté de la presse.quel guachis pour ce pays,

  3. Marocain

    في الحديث الشريف اية المنافق ثلاثة اذا حدث كذب واذا وعد خان واذا خاصم فجر, اذا تمعن اي مسلم الى دلائل ومعاني هذا الحديث الشريف الذي حدث به نبينا الكريم وهي تدخل والله اعلم في علم الاخلاق التي اشاد الله بها على رسوله وبالتالي فهي لجميع البشر وخاصة المسلمين ان من كانت فيه خصل مما جاء في الحديث فيعتبر منافق .وبما ان كل خصلة من هاته الخصال الذميمة هي مما توجب لعنات الله فكل ما اعتمدها في حياته فهي عليه وزر ووزر من ياخذ بها.رئيس جمهورية الجزائر قد زاد على هاته الخصال بقلة التربية فكل احاديثه كذب وزورا وبهتانا ,اما وعوده فهي كلها خيانة ,اما خصومته فهي فجور.اتسائل كيف لمن يفترض ان احسن شخص في دولة اذا اخذنا بمعيار الانتخاب اليس هو نخبة النخب ان يتطاول على شخص اخر لم يسئ اليه ويكلب عليه شعبه ماذا اذا قام الملك محمد السادس باحتضان الماك وجعل له قاعدة فماذا يكون رده. تسائل.....

الجزائر تايمز فيسبوك