الترخيص لأصحاب قروض "أناد" باستيراد الخردة من الخارج

IMG_87461-1300x866

كشف المدير العام للوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، محمد شريف بوعود، أنه سيتم الترخيص للمستفيدين من قروض "أناد" باستيراد عتاد مستعمل من الخارج.

وقال مدير عام وكالة "أناد" أن عملية الاستيراد ستتم وفق شروط خاصة أقرها القانون وإجراءات تنظيمية تعتمدها الجمارك، على غرار أن يكون العتاد مطابقًا وصالحًا للاستعمال وفي حالة ممتازة، حتى يضمن أن ينجح المشروع من خلاله، وهي إجراءات سيتم ضبطها لاحقا.

وأكد بوعود في تصريحات صحفية أن "الإجراء تضمنه قانون المالية لسنة 2020، والخاص بجمركة خطوط الإنتاج المستعملة، أي اقتناء مصانع مستعملة من أوروبا وبقية دول العالم".

كما أعلن ذات المسؤول عن التحضير لإطلاق تمويل إسلامي لوكالة "أناد" بالنسبة للشباب الراغبين في الاستفادة من قروض مطابقة للشريعة في إطار تشغيل الشباب، وذلك بمجرد تعميم البنوك للخدمات الخاصة بالصيرفة الإسلامية قبل نهاية السنة.

ومن المرتقب، حسب المتحدث، تسليم 50 ألف قرض للشباب خلال السنة الجارية، مشيرا إلى أن هذا الرقم ضخم وأن عملية منح القروض تتم بوتيرة سريعة منذ بداية السنة.

وتابع: "كافة التخصصات مفتوحة أمام الشباب الراغبين في الحصول على قرض من دون استثناء، بما فيها التخصصات التي كانت مغلقة في الماضي".

ووافقت الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية على قبول 283 ملف لمؤسسات متعثرة تابعة لها من أجل التعويض بما يفوق 44 مليار سنتيم قبل أسبوع، وذلك بعد دراسة 500 ملف مقدم من طرف ممثلي البنوك.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. صحراوي

    كشفت المحللة السياسية الأمريكية "إيرينا تسوكرمان" عن معطيات جديدة بخصوص عدم مشاركة الجيش الإسباني، في مناورات الأسد الإفريقي التي يحتضنها المغرب، بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وعدة دول أخرى. الخبيرة الأمريكية كذبت في تغريدة نشرتها على حسابها بموقع تويتر، ما يروجه الإعلام الإسباني، من كون الحكومة قررت الانسحاب من المشاركة في التدريبات، لكون جزء منها ستحتضنه لأول مرة، منطقة المحبس بالجنوب المغربي، وبالتالي فإن مشاركة جنودها سيعتبر اعترافا بسيادة المغرب على صحرائه. وقالت إيرينا في تدوينتها أن الحقيقة عكس ذلك، إذ أن المغرب والولايات المتحدة اتفقا على إقصاء الجيش الإسباني من المشاركة في المناورات، بسبب القطيعة التي تمر بها العلاقات بين واشنطن ومدريد، وكذا الأزمة الحادة التي تمر منها العلاقات المغربية الإسبانية. وكانت الرواية الإسبانية الرسمية تقول أن عدم وجود ميزانية كافية لدى وزارة الدفاع هو ما حال دون المشاركة لأول مرة في مناورات الأسد الإفريقي الضخمة

الجزائر تايمز فيسبوك