إسبانيا والصحراء المغربية: ما أشبه اليوم بالأمس (الجزءالأول)

IMG_87461-1300x866

بعد أن  قام  المغرب بقوة  لمواجهة  إسبانيا  الفاشستية  وعلاقتها  المشبوهة  بالسلطة  العسكرية  الحاكمة  في  الجزائر وما أثاره  موضوع  محمد  بن  بطوش من  نقاش ،  دارت  في  ذهني  مجموعة  أفكار  كنتُ  قد  نشرتها  قبل  أكثر  من  10  سنوات  في  وقتها  في  موقعنا  الموقر  ( الجزائر تايمز) ،  وحينما  رجعتُ  إلى  ما  كتبتُه  في  ذلك  الوقت  تهاطلت  على  ذهني  مجموعة  من  المواضيع  التي  أَثْـبَتَ  التاريخ  ما  بين   2010  و 2021  أنني  كنت  أُلَامِسُ  في بعضها   مجموعة  من  وجهات  النظر  المنبثقة  من  استنتاجات  موضوعية  مبنية  على  حقائق  ظهرت  فيما  بعد وفي  وقتها  المناسب  أنها  حقائق  خرجتْ من  دائرة  التخمين  ودخلت  تاريخ  الحقائق  التي  شاهدها  العالم خلال 11 سنة  ، كنتُ  كلما  حَلَّـلْتُ  بالمنطق  أستنتج  أن  إسبانيا  لم  تتقدم  ديمقراطيا  في  العمق  بل  ظلت  إسبانيا  العميقة  فاشية  ديكتاتورية  حتى  النخاع  مثل  سلطة  العسكر الحاكمة  في  الجزائر وأن  ديمقراطيتها  للواجهة  فقط  ،  حيث تطفو  في إسبانيا الفاشستية  والنزعة الاستعمارية  على السطح  بين الفينة والأخرى  معبرة عن  نفسها   كغريزة  متأصلة  في  الشعب  الإسباني  برمته   لا يمكن  التخلص  منها  أبدا ...

 ولأجل  ذلك  ومن خلاله   ارتأيت  أن أكتب  عدة  مقالات  مستنبطة  مما  نشرَتْهُ  لي  مشكورة  جريدتنا  الغراء ( الجزائر  تايمز )  وقد  اخترتُ  لأجل  ذلك  28  مقالا تحليليا  من  بين  أكثر  من  500  مقال نشرت  منذ  2010  إلى  2021  وسيجد  القارئ المحترم  لائحة  28  مقال  في  مكان آخر في  هذا  الموضوع  ، وقد  ارتأيت  أن أبدأ  من  النقطة  التي  ظننتها  هي  أفضل بداية  لهذه  السلسلة  من  المواضيع  التي  تجمع  04   عصابات  تكالبت  على  المنطقة  المغاربية  متضامنين  لأجل  خرابها  والدفع  بها  نحو  مزيد  من  التقسيم  ، وهذه  العصابات  هي  : مافيا  جنرالات  الجزائر+  إسبانيا  الفاشستية + العسكر  الحاكم  في  موريتانيا +  مرتزقة  البوليساريو ، ولماذا  لم  أحشر  معهم  المغرب  لأنه على  الأقل  البلد  الوحيد  في  المنطقة  المغربية  الذي  لخص  موضوع  وحدة  المنطقة المغاربية  في  تحرير  كل  أجزائه  التي لا تزال  تحت  الاستعمار  التقليدي  بكافة  الوسائل  وضمها  إلى  المنطقة  المغاربية ،  حرر  الصحراء  سلميا  ولا يزال يدافع  عنها  بالسلاح  حتى  لا تعود إلى  المستعمر  الإسباني  أو  غيره  من  القوى  الاستعمارية  التقليدية ، وليس  الأمر مثل  ما هو  عندنا  في  الجزائر  حيث  خرج  الاستعمار  التقليدي ( فرنسا )  وتركت  خليفة  استعمرت  الشعب  الجزائري  ولاتزال  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  تستقوي  على الشعب  بالاستعمار  الفرنسي   ...وهذه عناصر ظاهرة  في  الواجهة  فقط  ، وطبعا  يوجد  خلفها  من  يزكي  أعمالها  إما  قولا  أو  فعلا ...

لم  أجتهد  كثيرا  في  هذا  المقال لأنه  كان  يكفيني  فقط  الاطلاع  على  المقالات  التي  كتبتها  بين  2010  و 2021   والخاصة  فقط   بعصابة  الأربعة  المذكورين  آنفا  فاعتمدت أساسا  على  تلخيص  تلك  المقالات وخصوصا  النظرات  الاستشرافية  التي  كانت  تتضمنها  والمنشورة  ما بين  سطورها  حتى  تكتسب  الاستنتاجات  الاستشرافية  مصداقيتها  لأن  ما  جاء  بعد  تلك  الاستنتاجات  كان  بمثابة  أختام  المصادقة  عليها  بأنها  صحيحة  أو  قريبة  من  الصحة  أو  إنها  توحي  بشيء  سيأتي  حتميا  بعدها ...     

أولا: مثلث  بيرمودا  الذي  يبتلع  خيرات  الشعب  الجزائري منذ  1975  هي  البوليساريو :

لقد  كان  الدافع  الوحيد  الذي  يدفعني  كلما  تطرقتُ  لكوضوع  البوليساريو  هو  الحُرْقَةُ  على  ما  تصرفه  مافيا  الجنرالات  على هذه  العصابة من  أموال  الشعب  الجزائري  لأنها  كانت  من  أكبر  الحُـفَـرِ  السحيقة  التي  تركها  المقبور  هواري  بومدين  تبتلع  أموال  الشعب  الجزائري ، وكان  المقبور  بومدين  قد ساهم  بجد  وحماس  في  صناعة  بؤرة  تبتلع  أموال  الشعب  الجزائري  مثل ( مثلث  بيرمودا  )  فمنذ  1975  أصبحت  أموالنا  تُـهْرَقُ  كمياه  النجاسة  في  مواسير  البوليساريو  وكأنها  أموال  كريهة  لا قيمة  لها  يجب  التخلص  منها  ، طبعا  بعد  استخلاص  ما  يجب  سرقته  منها  من  طرف  مافيا  جنرالات  الجزائر،  ونصيب هذه  الأخيرة  من أموالنا  يقدر  بمئات  ملايير  الدولارات  طيلة  60  سنة ، أما  ما  يبتلعه ( مثلث  بيرمودا )  للبوليساريو فهو ( طابو )  لا يمكن  الحديث  عنه  باستثناء  بعض  السطور يذكرونها أثناء مناقشة  الميزانية  للضحك  على ذقون  الشعب  الجزائري (على شكل مساعدات  للاجئين  الصحراويين  في  تندوف)  وهي  من  تخاريف  وأكاذيب  السلطة  العسكرية  الحاكمة في  الجزائر ، هذا  بالإضافة  لتسليح البوليساريو علانية ،دون أن ننسى تكاليف أجهزة  الدولة الوهمية ( ما يسمى حكومة البوليساريو) وموظفيها وشياتيها  الذين لهم  راتب شهري  فقط  من أجل أن لا يهربوا  للجهة الأخرى ، وتكاليف  أعضاء دبلوماسيتها  وهم  بالمئات الذين  يجوبون  العالم وينفقون  الأموال  الطائلة  في إقاماتهم  الفاخرة  بفنادق 5  نجوم  في  كل  دول  العالم  التي  يزورونها  في  إطار  الدعاية  لمشروعهم  الفاشل والذي وُلِـدَ مَيِّتاً  كل ذلك  من خيرات  الشعب  الجزائري ، ومن  المؤكد أن  سلطة  العسكر  الجزائري  لا تريد  أن  يتم  حَلُّ  هذه  المعضلة  لأنها – في نظرهم -  كنزٌ  لا  يفنى  وكذلك  بالنسبة  للبوليساريو  فهي  مَوْرِدٌ  للاسترزاقِ  على ظهر  الشعب  الجزائري المغفل ، ولأن  حل  معضلة  الصحراء  ستحرمهم  من  غطاء  كبير  جدا  يستثمرونه  في  الاغتناء من  أموال  الشعب  الجزائري ، وفي  الحقيقة  كلما  تطرقنا  لموضوع  البوليساريو  كنا  نحاول  استشراف مستقبل  القضية  الصحراوية  خاصة  وأن  جميع  الأطراف ( سلطة  عسكر الجزائر الحاكمة  + عسكر موريتانيا الحاكم +  البوليساريو +  المغرب  )  قد  استكانت إلى ( راحة  اللَّاحَل )  فقد  يَخْلُقُ  الحَلُّ  كيفما  كان  نوعُهُ  زعزعةً  للمنطقة  المغاربية  إلا  إذا  كان  حلا  سَلِساً  يذوب  فيه  ما تبقى  من  أتباع  البوليساريو  في  بقعة  جغرافية  معينة  لا  تؤثر  على  الوضع  الحالي  بشكل  كبير ،  لكن  أين  هو  هذا   الحل ؟  ومن  سيتحمله  دون  تأثير في  بنيته الأساسية ؟  لذلك  سنناقش  هذا  الموضوع   على  أساس  نتائج  علم  استشراف المستقبل ، وقد  تبنينا هذا  المنهج  حتى  نقترب  من  تقلبات  المستقبل  ونتائجه  على  هذه  المعضلة ، خاصة إذا أخذنا  بعين  الاعتبار  استنادَ أطرافِ النزاع إلى حساباتهم الخاصة بهم، فقد رأت هذه الأطراف في هذا المأزق على أنه قابل للتحمل. ونتيجة لذلك، أصبح نزاع الصحراء المغربية أحد النزاعات "المجمدة" والذي يسترعي القليل جدا من الانتباه نحوه أو الارتباط به  لأن طبيعته  ( طبيعة مُفْتَعَلَةً )  وعلى ما يبدو فإن تكاليف النزاع التقديرية أقل بدرجة كبيرة جدا من تكاليف حَلٍّ قد يكون مؤذيا وغير مرغوب فيه  بالنسبة لهذا الطرف أو ذاك ... ولن يكون دافع  أحرار الجزائر للبحث  في التخلص من البوليساريو سوى  كونه  تحرراً  من  مثلث  بيرمودا  الذي  يبتلع  أرزاقنا ، أما  شعارات الستينيات والسبعينيات من  القرن الماضي  التي تبناها  المقبور بومدين  وكل العصابات التي  جاءت  بعده  لتحكم  الجزائر:  مثل  تحرير الشعوب  الضعيفة  وغيرها  فقد  أثبت  التاريخ  بالدليل  القاطع  أنها للاستهلاك  والتضبيع  المحلي  مثل شعار  المقبور  بومدين "  نحن  مع  فلسطين  ظالمة  أو مظلومة "  وها هي  إسرائيل  تفني الفلسطينيين شيئا  فشيئا ، أما  شعار  المقبور بومدين  فقد  تم  إِقْبَارُهُ  معه لأنه  مجرد  شعار  لا يُـؤَدِّى  عنهُ  أحدٌ  من العصابة  الحاكمة  في الجزائر   ولو  ( فلساً )  واحداً....

 وقد  بدا  لنا  أن  نناقش  الأمر من خلال   ثلاثة  محاور  : الأول  ما هو  "علم  المستقبليات "  أو " علم  استشراف  المستقبل " ، والثاني ما  هي  علاقة  مافيا  جنرالات  الجزائر بعلم  استشراف  المستقبل ،  والثالث  هو : هل تتطور الأوضاع في المنطقة المغاربية نحو صناعة دولة جديدة تسمى ( الجمهورية الموريتانية العربية الصحراوية)؟  على ضوء نتائج  استشراف  المستقبل  حسب  قواعد  هذا  العلم  واستغلال معطيات  الواقع ودراستها دراسة  دقيقة ... لذلك  سيكون هذا  الموضوع  في  عدة  أجزاء  كما  ذكرتُ  آنفا  وهذا  هو الجزء الأول  بعنوان ( إسبانيا  والصحراء المغربية  : ما أشبه  اليوم  بالأمس ( الجزء  الأول )  على ضوء عورة  إسبانيا  التي  انكشفت  للعالم أنها لا تزال دولة فاشستية بلا شك.

ثانيا  :  ماهو  استشراف  المستقبل ؟:

استشراف  المستقبل علمٌ  له  قواعده وأصوله ، وإذا تتبعنا  المجهودات  التي  قام بها  العالم  المتخصص  في  علم  المستقبليات الأستاذ المغربي العربي  العالمي المرحوم المهدي المنجرة  نجده  يؤكد  دائما  على أن  استشراف  المستقبل  ممكنٌ من  خلال  استغلال  وتطبيق أُسُسٍ  ضرورية  منها : استغلال  معطيات  الواقع   ودراستها  مع  استحضار الماضي والتعرف عليه  كما  هو في  الحقيقة  وليس التاريخ  المزور الذي  صنعه  المقبور  بومدين  وعصابة  مافيا  جنرلات  الجزائر  التي  زورت  تاريخ  الجزائر  تزويرا  مفضوحا ،  وبالإضافة  إلى استحضار الماضي  الحقيقي ، هناك  الواقع  فلابد من  استقراء  هذا  الواقع  وفهمه  فهما  جيدا ودراسة معطياته دراسة دقيقة ، و جَمْعِ  كلِّ  المعارف والمعطيات والبيانات عن هذا  الواقع كيفما  كان  نوعها وبدون استثناء ، وترشيدها  مع عدم  المفاضلة بينها  ، والاجتهاد في  البحث  عن  التكامل  فيما  بينها  سواءا  سياسية كانت أم اجتماعية أم اقتصادية أم  ثقافية كل  ذلك من أجل  أستشراف  المستقبل  بدرجة  يكون فيها  هامش  الخطإ  قليلا  نسبيا  ، لذلك  فقد  عَـرَّفَ  بعض  علماء  " استشراف  المستقبل "  أو  " علم  المستقبليات " بأنه  علمٌ  يختص بالمحتمل والممكن والمفضل من المستقبل، بجانب الأشياء ذات الاحتماليات القليلة لكن ذات التأثيرات الكبيرة التي يمكن أن تصاحب حدوثها، حتى مع الأحداث المتوقعة ذات الاحتماليات العالية، مثل  نسبة  التوالد  أو  نسبة شريحة المسنين ببلاد معينة  وغيرها  من  المتغيرات  الممكنة ،  وعليه  فإنه دائما ما تتواجد احتمالية "اللا يقين"  كبيرة ولا يجب أن يستهان بها. لذلك فإن المفتاح الأساسي لاستشراف المستقبل هو تحديد وتقليص عنصر " اللا يقين" لأنه يمثل مخاطرة علمية. وخلال الثمانينيات والتسعينيات  من  القرن  الماضي  قد  تطور علم  دراسات المستقبل، ليشمل مواضيع محددة المحتوى وجدولا زمنيا للعمل ومنهجا علميا ، يتحدث مع عَالَمِ اليوم، الذي يتسم بتغيير متسارع.....

وأخيرا  وليس آخرا  فهذا  العلم  لا علاقة له  بالتنجيم  والتكهن  والتخمين  والشعوذة  وادِّعَاءِ  علم الغيب ...            

ثالثا : مافيا  جنرالات  الجزائر  الحاكمون  على  الشعب  وعلاقتهم  بعلم  المستقبليات  كمثال  للغباء :  

لا  علاقة  لحلوف عسكر الجزائر بهذا  العلم .....  فهؤلاء  المخلوقات  الذين  شاخوا  في  الفسق  والعهر  والدعارة منذ  النصف  الثاني من القرن  الماضي  إلى الثلث  الأول من  القرن الحالي ، لا تتجاوز  حدود  معارفهم : تقتيل  الشعب  الجزائري  بأي وسيلة  سواءا  سلاح  الذبح  والقتل  بالرصاص  والتعذيب  أو  التجويع  لدرجة  أن  أحداً  منهم كان  معهم  في  ( مطبخ )  سياستهم  قالها  صراحة وهو  يخطب  في الشعب  الجزائري قائلا : ( جوع  كلبك  يتبعك ) فمن  يستطيع  من  الجزائريين  أن ينكر  أن  أحمد  أويحيى  قد  قال هذه  القولة  التي  أهان  بها  40  مليون  جزائري ؟  لأن حلوف  العسكر الذي  ابْتُلِيَ  به  الشعب  الجزائري  لا يعرف  سوى اللواط  فيما بينهم  وحراسة  أطنان  من  خردة  السلاح  الروسي  حتى  يبلغه  الصدأ  ويستبدلونه  بخردة  أخرى  بملايير  الدولارات  لترويج  حركة  (  العمولات )  فيما  بينهم  يضيفونها إلى  ما يسرقونه  من  أموال  الشعب  ويهربون  كل  ذلك  إلى الخارج الذي هو مستقبلهم ، وحصر النظر إلى  مستقبلهم  في  المحافظة  على السلطة  في  الجزائر وسرقة  أموال  الشعب  الجزائري  والعمل  الذؤوب  على  إغراقه  في  المشاكل  الداخلية  والخارجية  حتى لا يرى  هذا  الشعب  الطمأنينة  أبدا ، لأن مافيا جنرالات  الجزائر الحاكمة  ترى  في  رخاء  الشعب  الجزائري  وطمأنينته  خطرا  عليها  فلا  بد  لها  أن  تبحث له  عما  ينشغل به  ، فَـمِنْ  اختلاقِ  مشاكل  المؤونة  المعيشية  اليومية  إلى  اختلاقِ  أخبار  زائفةٍ   عن جحافل  أعداء  الخارج  التي  تتربص  بالجزائر وليس  ذلك  إلا  لخلق  بلبلة  لتلهية  الشعب وترويعه  وترهيبه  ليخلوا لها جو اللصوصية والنصب والاحتيال على مُقَدَّرَاتِ  الشعب ، أما  البحث عن وسائل  تنمية الشعب الجزائري اجتماعيا فهي إحدى مكروهات العصابة الحاكمة في الجزائر.. لذلك فهم  لا ( يُصَدِّعُونَ ) رؤوسهم بتعلم  أي شيء يفيد  تطوير مستقبل  الشعب  الجزائري  نحو  معيشة  أفضل بل بالعكس  فهم  يجتهدون  في البحث  عن  مُنَغِّصَاتِ  الشعب  الجزائري  وكل  ما  يجعله  شعبا  نموذجيا  في  التخلف الأبدي . 

* من أكبر الدلائل على  خلود  الشعب الجزائري  في  التخلف :

من  شروط  تطور الشعوب وتقدمها  النظر  إلى  ماضيها  كعنصر من  عناصر التغلب  على  التخلف  واستغلال  معطيات  الواقع   ودراستها  مع  استحضار الماضي والتعرف عليه  كما  هو في  الحقيقة  وليس التاريخ  المزور  كما  فعلت  مافيا  جنرلات  الجزائر  التي  زورت  تاريخ  الجزائر  تزويرا  مفضوحا ، إذن  التعرف  على (الماضي)  الحقيقي ( وليس  المزور كما  هو  عندنا  في  الجزائر ) هو  عنصر من  عناصر استشراف  المستقبل ، لكن  عند  مافيا  جنرالات  الجزائر  الحاكمين  على الشعب يعتبر الماضي  هو الأفيون  الذي  خدَّرتْ  ولا تزال  تُخَدِّرُ  به الشعب  طيلة  60  سنة ، مثلا : كانت  الجزائر أول  دولة  في  الدنيا  قهرت  أكبر إمبراطورية في  العالم  وهي  فرنسا  - كانت  الجزائر  يوم  كانت  ( بشلاغمها )  تقيم  الدنيا  ولا تقعدها  بدبلوماسيتها  الناجعة   - كانت الجزائر تكتفي  ذاتيا  من كل  مواد  التموين  الضرورية  من  البصل إلى  البنان  مرورا  بالبطاطا –  للجزائر أفضل  منظومة  صحية  في  العالم – للجزائر أفضل  بنية  تحتية  في  العالم  من موانئ  ومطارات  وشبكة  طرقية  - للجزائر  بنية  عصرية  للاتصالات  لا مثيل لها  في  العالم  ... الخ الخ الخ وقد  استغلت  مافيا جنرالات الجزائر مزابل  الإعلام  المتعفنة  لنشر الأكاذيب  في  هذا  الموضوع  بل  قد  تم  صرف  الأموال  الهائلة  لكسب  سمعة  زائفة... لقد  سمعتُ  أحدَ  المعارضين  في  الخارج  يقول : "  يوم  كانت  الجزائر ( بشلاغمها )  حلت  مشاكل  دولية  مستعصية  مثل أزمة  الرهائن  بين الولايات المتحدة وإيران  التي توسطت فيها الحكومة الجزائرية  في 19 يناير 1981 وقد  نشأت هذه الأزمة عندما اقتحمت مجموعة من الطلاب الإيرانيين السفارة الأمريكية في طهران في4  نوفمبر 1979، وأحتجزوا الموظفين الأمريكيين هناك البالغ عددهم 52 شخصاً تم الإفراج عنهم بوساطة جزائرية ...لا تزال هذه  القصة تلوكها  مزابل الإعلام الجزائري إلى اليوم ، ولم  يكلف  صاحب هذه  الحكاية المرتبطة  بالماضي  السحيق ،  لم يكلف  نفسه  صاحب  مقولة  ( جزائر  بشلاغمها )  لم يكلف  نفسه  كم  من ملايير  الدولارات  اشترت بهم  الجزائر  52 أمريكيا  من إيران ؟  المهم  هو  الماضي ، وفي هذا  الصدد  يتفق  كثير من  علماء  تقنيات  استشراف  المستقبل ومنهم  علماء عرب  حينما  يطرحون السؤال التالي : "  لماذا  تخلفنا  نحن العرب "  ؟ فكانوا  يجدون  الجواب  جاهزا  في  واقعهم  السياسي  المعيش : "  ألا  وهو  : إننا  نعيش  حاضرنا  ونحن غارقين  في الماضي أطول  مدة  وأكثر مما  نفكر  ونعمل من أجل  المستقبل ، وهذا  هو  أساس  تخلفنا ، وللتغلب  على  التخلف يجب  اكتساب  الشجاعة  القوية لاستشراف  المستقبل ونثق  في  أنفسنا ، حقيقة  يجب أن نتعرف  على ماضينا  لكن لا  نتركه  يهيمن  على  حاضرنا بل  يجب  التعرف  عليه  والتخلص  بسرعة  من هيمنته على  حاضرنا  لاستشراف  المستقبل ، ويُحَذِّرُ هؤلاء العلماء من الاعتماد على التعرف على ماضٍ  مزور لأن  نتائج  استشراف  المستقبل ستكون  كارثية ولنا  خير مثال  فيما يفعله جنرالات الجزائر اليوم ، فهم  يدورون  في حلقة  تعتمد  على  ماضٍ  مزور  ولا يجتهدون  لاستشراف  مستقبل  سليم  للجزائر، والمصيبة  أنهم  يفعلون ذلك عن عمد  وسبق  إصرار، إذن  اجتمع  علينا  جشع  كابرانات  فرنسا مع جهلهم بعلم استشراف المستقبل لنبقى متخلفين إلى الأبد.

 إذن من  لا يعتمد  على تقنيات  استشراف  المستقبل  بصرامة  يكون  مصيره  الاصطدام  بالحائط  والعيش في  التخلف  الأبدي  كما  نعيشه   في  الجزائر  حيث  أصبح  الرئيس  نفسه  يجعل  من  موضوع  البطاطا  موضوع  خطبة  رئاسية  ،  هَزُلَتْ  واللهِ  ، وما  فعلته  بنا  مافيا  جنرالات  الجزائر  خير  مثال ، خاصة  وأن  الجانب  المالي  كانت  الجزائر في  يوم  من  الأيام  تعيش  بحبوحة  مالية  لن  تحلم  بها  مافيا  الجنرالات  مرة  أخرى ولو  عاشوا  ألف  سنة !!!!! 

ولن  تفوتني  فرصة  احتقار  العصابة  التي  تحكم  الجزائر أكثر  وأكثر  بأن  أقارنها  مع  رجل  جزائري بسيط  خبرته  الحياة  وخبرها  وأصبح  حكيما  بالتجربة  ، هذا  الرجل  له  طريقة  خاصة  يدبر  بها  دخله  المتواضع  ، فيقسمه  إلى  أجزاء ، جزء  للمعيشة  اليومية  وجزء للباس وجزء  لمصاريف  السكن  ولوازمه ولا بد  لهذا  الحكيم  أن يترك  جزءا  لتقلبات  الوقت احتياطيا  لأي  شيء  قد  يطرأ  دون  أن   يخطر  له  على  بال ، هذا  رجل  بسيط  ويدبر أمر  مدخوله  هكذا ، أما  خنازير مافيا جنرالات الجزائر فقد  وجدوا  مالا  سائبا  يغرفون  منه  ما يشاؤون  بغير حساب  ، فماذا  يفعلون  بتدبير شؤون  هذا  المال ، فهو  كنز لا يفنى  وللشعب  العصا ....

رابعا :  لائحة  المقالات  التي نشرت ما بين 2010 و2021 وفيها ملامح من استشراف مستقبل قضية الصحراء :

وإليكم  المقالات التي  انتقيتها  مما  نُـشِرَ  لي  في  الجزائر تايمز وفيها ملامح  من  استشراف  مستقبل  قضية  الصحراء ،  وعدد  هذه المقالات  28  مقالا   نُشِرَ أولها  في  16/9/ 2010   هي  كالتالي  مع تواريخ  نشرها :

1)    حكام الجزائر في خدمة الفاسشت الإسبان  بتاريخ  16/9/2010

2)    الجزائر تقبل بالحكم الذاتي في الصحراء الغربية  لكن تحت السيادة الإسبانية  بتاريخ  07/10/2010

3)    من يسعى لأن تبقى موريتانيا الحلقة الأضعف في المغرب العربي ؟ = 25/10/2010

4)    حركي الجزائر يستنسخون حركي صحراوي إسباني =  21/11/2010

5)    هل سيقدم البوليساريو البيعة للملك خوان كارلوس ؟ =06 /12/2010 

6)   ستنزل خرقة البوليساريو من على منظمة الاتحاد الإفريقي حتما = 01 / 02 / 2012            

7)     البوليزاريو يُحْكِمُ قبضَتَهُ على مصارين حكام الجزائر  =  16/08/ 2012

8)    بعد استقلال مالي ألا تزال موريتانيا مرعوبة من البوليساريو ؟ =  19/9/2013

9)    لماذا لا يحكم الجزائر واحد من البوليساريو ؟ = 13 / 03/  2014

10)   هل ستكون الأراضي الموريتانية ميدانا للحرب بين الجزائر والمغرب = 14/4/2016

11)   هل أصبح المغرب بين فكي كماشة الجزائر وموريتانيا ؟ = 11/7/2016

12)   هل تعلم أن البوليساريو  قد  تغول حتى أصبح أكبر من الاتحاد الإفريقي =30/10/2016

13)   ألا تزال موريتانيا تطمع في استرجاع إقليم وادي الذهب =  24/12/ 2016

14)   التقارب الفَجُّ والمُبْتَسَر بين موريتانيا والمغرب = 3/01/2017

15)   هل سيعمل مجلس الشيوخ الموريتاني على إنقاذ موريتانيا من الهيمنة الجزائرية = 22/03/2017

16)   هل يفتح المغرب خطا بحريا بين الداخلة ودكار لتجاوز موريتانيا إلى عمقه الإفريقي؟=6/6/2018

17)   مغامرة اندماج البوليساريو في موريتانيا ستؤدي ثمنها غاليا موريتانيا شعبا ونظاما =6/7/2018

18)   على هاش معبر حدودي بين موريتانيا والجزائر = 28/8/2018

19)   لن تصبح موريتانيا محايدة  حتى تُمَارِسَ سِيَادَتَهَا على أرَاضِيهَا وتَقْطَعَ علاقَتَهَا بالبوليساريو = 13/11/2019

20)   ولدالغزواني رئيس موريتانيا  الجديد  يقدم  فروض  الطاعة والولاء لمافيا جنرالات  الجزائر= 9/3/2020

21)   جبناء شنقيط هم الذين تركوا البوليساريو يعيث فسادا في أراضيهم وفي الشريط العازل بينهم وبين والمغرب =7/10/2020

22)    تواطؤعسكرموريتانيا الحاكم مع جنرالات الجزائر بتسهيل عبورالبوليساريوإلى الكركرات لتفجيرالوضع هناك=1/11/2020

23)   لن  تستطيع  موريتانيا  أن  تكون  محايدة  في  قضية  الصحراء  لأن سرطان  البوليساريو  قد نَخَـرَ كيانها  الهزيل  كله=11/11/2020

24)   ماذا يفعل العسكر الموريتاني في لكويرة المغربية ؟ ومسؤول موريتاني يقول : موريتانيا أكثرُ أمناً من المغرب=29/11/2020

25)   هل سيعتمد جنرالات الجزائرعلى موريتانيا لتحمي حدودها بنفسها أم أن أموالنا سَتُصْرَفُ على موريتانيا هي أيضا؟   8/2/2021

26)   عسكر موريتانيا  يبتز الجزائر والمغرب معا من أجل أن يبقى الوضع كما هو عليه = 12/4/2021

27)   عسكر فرنسا الحاكم في الجزائر  من شِـيَمِهِ  الخيانة والغدرُ فما بال  إسبانيا  تقتدي  به ؟ =10/5/2021

28)   هل ستغرق إسبانيا في دمائها من طرف الإرهاب الدولي إذا قطع المغرب التعاون الأمني معها بعد تواطؤها مع البوليساريو = 13/5/2021

وسأحاول الإطلالة  على هذه  المقالات  وأقف  عند  تلك  تتضمن  ملامح  استشراف  مستقبل  قضية الصحراء  وتنتزعها  من خضم  الهرج  والرج  الغوغائي  الذي  نفع  فيه ، وقد  وقف  نظري  عند  أربعة مقالات  كتبتْ في  2010  ولكم  واسع  النظر في  الحكم  على  الحس  الاستشراف  من  خلالها  فهي  بين  أيديكم  معشر  القراء الكرام  يمكنكم  التأكد مما  قلته ، وهذه  المقالات  الأربعة  هي :

1)    حكام الجزائر في خدمة الفاسشت الإسبان  بتاريخ  16/9/2010

2)    الجزائر تقبل بالحكم الذاتي في الصحراء الغربية  لكن تحت السيادة الإسبانية  بتاريخ  07/10/2010

3)    حركي الجزائر يستنسخون حركي صحراوي إسباني =  21/11/2010

4)    هل سيقدم  البوليساريو  البيعة للملك خوان كارلوس ؟  نُشر  بتاريخ  06/12/2010

 خامسا : بعض الاستشهادات من  المقالات  المذكورة يمكن اعتبارها استشرافا لمستقبل المنطقة المغاربية  لِمَا تسير نحوه  مافيا  جنرالات  الجزائر  بتواطئها  مع إسبانيا الفاشستية :

كُتِبَ  مقال   (حكام الجزائر في  خدمة الفاشيست الإسبان) في  16/9/ 2010  ومن غريب  ما جاء في هذا الموضوع  حرفيا  ما يلي : " إن خدعة  إسبانيا  الملكية  الدستورية  الديموقراطية الاجتماعية  فضحتها  بقايا الفاشستيين داخل الجيش  الإسباني  الذين  قادوا انقلابا عسكريا  فاشلا ضد الملك  خوان كارلوس  في فبراير سنة 1981 فانهزمت فلولهم ، لكن  لا تزال  بقاياهم   تحن للماضي الدكتاتوري إلى يومنا هذا ".( ويومنا  ذاك  كان في شتنبر 2010  أي  زمن  كتابة  الموضوع )  وكانت مناسبة  كتابة  ذلك  الموضوع  أن إسبانيا  الفاشية  كانت تستعد  قبل  سنتين  لانتخابات  2012  حيث تحركت  القوى  الفاشستية  الاسبانية  بشعار ( حروب الاسترداد )  وأساتذة  التاريخ  يعرفون  هذا  المصطلح  وهو يعني  حروب  الملكة إيزابيلا  ملكة قشتالة  بعد أن تزوجت ملك أراغون فرناندو  واستغلوا  تفكك  ممالك  المسلمين  وطوائفهم  في الأندلس وعملوا بكل  الوسائل لاسترداد الأندلس  وطرد المسلمين  واليهود  منها  الذين  نزلوا إلى  الضفة  الأخرى  للبحر الأبيض  المتوسط  واستوطن  معظمهم   المنطقة  المغاربية  وخاصة  ( تونس – الجزائر-  المغرب )  ومن أغرب ما جاء  في  هذا  الموضوع  الذي  كُتب  في  شتنبر  2010  ما يلي  حرفيا  : " فها هي اليوم  فلول الفاشيست الإسبانيين تستغل التعنت المسعور لحكام الجزائر ضد المغرب  فتتحرك بأموال الشعب الجزائري  مستغلة الترسانة الإعلامية  للفاشيست الجزائريين الحاكمين  لمناصرة  جمعيات إسبانية مساندة لجبهة البوليساريو كانت قد أكدت أنها تنوي تحريك أسطول من البواخر ستحمل العَلَمَ الإسباني لتشكيل "أسطول للحرية" يتجه صوب الصحراء في نوفمبر 2010 القادم لدعم  استقلال الشعب  الصحراوي  وأن هذه  البواخر  ستشكل الأسطول الذي  سينطلق من جزر الخالدات (جزر الكناري) وستكون حاملة للعلم الإسباني على أساس أن "المنطقة لا تزال تحت السيادة الاسبانية بموجب القانون الدولي"، حسب رأي الفاشيست الإسبان الذي يتطابق مع رأي  الفاشيست حكام الجزائر " ...لاحظوا التناقض ( من أجل استقلال الشعب الصحراوي #  المنطقة لا تزال تحت السيادة الاسبانية بموجب القانون الدولي )  الله أكبر!!! ...فهل هي حملة لتحرير الشعب الصحراوي أم حرب استرداد للمستعمرات السابقة .؟؟؟

شعار الفاشيست  الإسبان اليوم  هو العودة ولا شئ غير العودة  للصحراء المغربية والانتقام لخروج الجيش الاسباني من الصحراء المغربية في ظروف لم ولن يستسيغها الفاشيست الإسبان ." ( انتهت  فقرة  الاستشهاد من موضوع (حكام الجزائر في  خدمة الفاشيست الإسبان)..

ومن  الموضوع  نفسه  نستشهد  بما يلي حرفيا ( إن الشعب الجزائري المكتوف الأيادي يقف موقف المتفرج على أمواله وهي تذوب كالملح أمام أنظاره ، وتنتقل هذه الأموال إلى  الخزينة الإسبانية التي تعاني من مخلفات الأزمة الاقتصادية والمالية  العالمية التي تتهددها  كاليونان ." (  نهاية  الاستشهاد من  الفقرة  المقتطفة  من موضوع  (حكام الجزائر في  خدمة الفاشيست الإسبان) الذي كُتِبَ بتاريخ 16/9/2010 ، كما  جاء  في  المقال  سيرة  ربط  الفاشية في إسبانيا  بالديكتاتورية  العسكرية  في  الجزائر  مستشهدا  بحادثة  جزيرة ليلى التي وقعت  قبل 8  سنوات لأن الحادثة وقعت عام  2002 ،  حيث  خرجت مافيا  جنرالات  الجزائر عن الإجماع  العربي مُنَدِّدَةً   بنزول بعض  رجال  الدرك المغربي على هذه الصخرة  التي تبعد عن  رمال الشاطئ  بـ 10 أمتار  فأقامت  إسبانيا  الدنيا  ولم  تقعدها  واستنكر ذلك  كل  الدول  العربية  وغير العربية  إلا الجزائر  وقيل  سوريا أيضا  ضدا  في  المغرب ، ومنذ تاريخ  2010  كشرت  إسبانيا  عن أنيابها ضد  المغرب ووجدت حليفا  صنديدا  وقويا  في  عداوته  للمغرب ، وعلى استعداد لتقويض  أي تقارب  بين  دول المنطقة المغاربية  الخمس وهي جزائر جنرالات فرنسا  وأحفادهم ...

 كما  نجد في  مقال  (الجزائر تَـقْبَلُ بالحكم الذاتي في الصحراء الغربية لكن تحت السيادة الإسبانية ) الذي كُـتِبَ في  07/10/2010 ما يشير إلى أن  أعداء  المغرب  قد تأكدوا  بعد  اقتراحه  للحكم  الذاتي تحت السيادة المغربية  عام  2007  أنه  قد رمى  بكل  السيناريوهات  التي  كان  يُعِدُّهَا أعداء  وحدته  الترابية   ، رمى  بها  المغرب   في  مزبلة  التاريخ  وجر  البساط  من  تحت أقدامهم ، وسنقتطف  مقاطع الفقرات  الدالة  على تواطؤ  عسكر فرنسا  الحاكم  في الجزائر  مع  إسبانيا  الفاشية  ننقلها  كما  كتبت  بتاريخ07/10/2010  ( فتحت عنوان : " إسبانيا تمتلك مفتاح  حل النزاع بالصحراء الغربية  " أوردت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية  هذا الخبر تقول فيه : "  أكد الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز في لقاء مع عمدة بيجار (كاستيا و ليون-اسبانيا) تشيبريانو غونزاليز أن اسبانيا "تمتلك مفتاح" حل النزاع بالصحراء الغربية " . و أوضح عبد العزيز المراكشي الانفصالي  أن "اسبانيا تعتبر القوة المديرة للصحراء الغربية مما يتوجب عليها تحمل مسؤوليات تاريخية ووضع كامل ثقلها في الكفة ". وأضاف " يجب على إسبانيا أن تكثف من وجود مراقبيها في حقوق الإنسان بالصحراء الغربية " و نحن نعلم أن الحاكم العام لمخيمات تندوف لا ينطق إلا بما يمليه عليه أسياده من المخابرات العسكري الجزائرية  خاصة وأن نفقات وجود هؤلاء المراقبين الحقوقيين الإسبان بالصحراء الغربية ستكون على حساب خزينة الدولة الجزائرية صاحبة المال السائب المسروق من الشعب الجزائري ، ولو كان لهذا الإنفصالي ذرة من وطنية وإخلاص للأرض والعرض ما دعا إسبانيا للعودة لاستعمار الصحراء ثانية  ولكنها لا تعمى الأبصار إنما تعمى القلوب التي في الصدور . إن عبد العزيز المراكشي يخدم أجندة العسكر الحاكم في الجزائر لأنه باع ضميره لهم وأصبح عبدا لهم  فهو ممن رهنوا ضمائرهم للمخابرات العسكرية الجزائرية و لا يهمه من يحكم الصحراء الغربية ... تصوروا معي أن إسبانيا عادت للصحراء الغربية فهل ستخرج منها ثانية ؟؟؟؟؟ أبدا لن تخرج منها أبدا  بل سيتقوى وجودها  أكثر بدعم  من الجيش الجزائري خاصة وأن إسبانيا  موجودة في الطرف الآخر في جزر كناري وبذلك يمكن للدولة الجزائرية الرسمية أن تحقق الحلم الوردي  وتطل بسهولة على المحيط الأطلسي ، أليس الحليف الفاشستي خير من العدو المغربي العربي المسلم الإفريقي ؟؟؟؟  وبذلك تحقق إسبانيا الفاشستية  الانتقام من المغرب الذي  هزمها بالضربة القاضية  بالمسيرة الخضراء التي لم ولن يستسيغها الإسبان  إلى الأبد  إلا بالعودة  إلى الصحراء الغربية بمساعدة  عصابة الحركي حكام الجزائر  ، ويحقق حكام الجزائر  حفنة من الأهداف على رأسها  التشفي  مما يلحق العدو المغربي اللذوذ من ضربات وثانيها تحقيق الحلم الوردي الخالد بالإطلالة على المحيط الأطلسي  وخنق المغرب في ركن بأقصى شمال إفريقيا ... )

وقد جاء  في  المقال  رقم  4  حسب  اللائحة  المذكورة  سابقا  وهو بعنوان : (حركي الجزائر يستنسخون حركي صحراوي إسباني)  تم نشره  في  الجزائر تايمز بتاريخ  21/11/2010  ما  يفيد  بأن  فرنسا  صنعت  في الجزائر  ( الحركي  الحاكم  في  الجزائر ) Harky d’algerie    ها هي  إسبانيا  تصنع  من الانفصاليين  الصحراويين  ( حركي  صحراوي )  إذا تم   تحقيق  حلمها  في  العودة  للصحراء  المغربية  ، ويمكن  أن أقتطف  من  هذا  المقال  المنشور  بتاريخ 21/11/2010  ما يلي  حرفيا  : ( كما في بلاد الجزائر حركي  فرنسي  يحكم الجزائريين  ففي مخيمات تندوف  والشتات حركي  صحراوي إسباني  يريد أن  يحكم في الصحراء الغربية  ، وهذا أمر أصبح  مفضوحا  منذ أن تبين للعالم أن حركي الصحراء الغربية يستغلون المد الفاشستي الإسباني المتنامي في إسبانيا والذي يتبنى فكرة عودة إسبانيا للصحراء الغربية معتبرين أنها لاتزال  مستعمرة إسبانية لا سيادة للمغرب عليها ...[ انظر مقال " حكام الجزائر في خدمة الفاشيست الإسبان "  المنشور بهذا الموقع المحترم في ركن كلمة حرة . وكذلك مقال  : "الجزائر تقبل بالحكم الذاتي في الصحراء الغربية لكن تحت السيادة الإسبانية " المنشور في ركن تحقيقات وملفات في الموقع نفسه ] .

 في الجزائر أموال سائبة  للشعب الجزائري  ينهبها الحركي الحاكم  ، وفي إسبانيا شبح انهيار اقتصادي قادم لا ريب فيه ، وهنا اجتمعت أهداف  الحركي  الصحراوي بالمال  المسروق من الشعب الجزائري مع الطمع الفاشستي الإسباني .

  بالنسبة للجزائر إذا كان الحركي هم جزء من الحرب الإستعمارية التي شنتها فرنسا على الشعب الجزائري، فإن الحركي الصحراوي جزء من الحرب الاستعمارية بين المغرب وإسبانيا  استغلهم حركي الجزائر في حربه العلنية والسرية ضد المغرب .في المغرب  علينا أن ننتظر ظهور الخونة من  الحركي  الصحراوي  أبناء الإسبان  ، كما  ابتلي الجزائريون بحركي من أبناء فرنسا  الذي خطط  الجنرال دوغول كي  يعودوا ليحكموا الجزائر وتم  لهم  ذلك وتحققت رؤيته  لكن إلى حين ، وها نحن نشاهد كيف يعاني الشعب الجزائري من شر هذه العصابة  من الحركي المجرمين الذين يعيثون فسادا في أرض الجزائر .. وبخصوص الصحراء الغربية  نلاحظ تنامي تجنيس الصحراويين الانفصاليين  بالجنسية الإسبانية  والمساندة  القوية التي يتلقونها  من طرف الفاشيست الإسبان ، ويلاحظ العالم أن أكبر عدد  من الصحراويين  المناصرين لانفصال  الصحراء الغربية  يعيشون في إسبانيا ، [ نلاحظ أن أكبر تجمهر  احتجاجي  ضد المغرب  من حيث العدد يكون في مدن إسبانية  ]  وأن أكبر عدد من الجمعيات  المدنية التي تدعم  سياسيا  الفكر الانفصالي  هي جمعيات إسبانية [ أكثر من 500 جمعية إسبانية  ]  ، وأكبر أبواق الدعايات الكاذبة  للانفصاليين الصحراويين تنطلق من إسبانيا  في إصرار جنوني  من أجل تأسيس فكر حركاوي [ نسبة للحركي  الحاكم في الجزائر ]  أقول تأسيس فكر حركاوي إسباني  يغرز  مخالبه  في خاصرة المملكة المغربية [ فهل ترعوي  قناة الجزيرة الناطقة بالعربية ؟  لأنها تناصر  هؤلاء  الحركي الصحراوي  بغباء . ] 

وقد كان المقال الرابع  (هل  سيقدم  البوليساريو البيعة  للملك  خوان كارلوس ؟) المنشور  بتاريخ  6/12/2010  تتمة  لفكرة  الموضوع السابق بعد أن  تضخم   حلم  البوليساريو  وأصبح  يطمع  فعليا   في عودة  إسبانيا  إلى الصحراء  المغربية .. ونققتطف  لذلك  مقاطع  من فقرات المقال  ما  يلي  حرفيا : ( صرح وزير خارجية البوليساريو المدعو  محمد سالم ولد السالك في رد فعله على تدخل وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية  أمام مجلس الشيوخ بمدريد حيث  صرحت  المسؤولة الإسبانية "أنه من وجهة النظر القانونية فان المغرب ليس قوة محتلة للصحراء الغربية لأنه استولى على هذا الإقليم ليس بالقوة أو على إثر نزاع مسلح وإنما تطبيقا لاتفاق" في إشارة منها للاتفاق الثلاثي الذي وقع بمدريد في 14 نوفمبر 1975 حيث قامت إسبانيا بمقتضاه بالتنازل عن الصحراء الغربية- التي كانت حينها مستعمرة إسبانية –لصالح المغرب وموريتانيا " فرد  مسؤول البوليساريو على ذلك قائلا : " إن إسبانيا تبقى القوة المديرة في الصحراء الغربية والمغرب هو بالفعل قوة محتلة تضرب عرض الحائط باتفاقيات جنيف وتنتهك الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي."

فحسب  وزير خارجية البوليساريو : الصحراء الغربية أرض تستعمرها إسبانيا و لاتزال  فجاء المغرب واحتلها أي ركب المغرب على ظهر إسبانيا في صورة كاريكاتورية لا يتخيلها إلا مختل العقل ، إنه العبث ، إنها السياسة  حينما يمارسها الطائشين من الأطفال والمجانين ...إن البوليساريو يدعو لعودة الاستعمار الإسباني للصحراء الغربية ، هكذا قد انهارت كل قيم النضال ضد المستعمر وماتت مبادئ تحرير الشعوب وأصبحت القاعدة هي :" الغاية تبرر الوسيلة " حتى ولو استدعى الأمر التحالف مع الاستعمار من أجل  خلط الأوراق والاصطياد في الماء العكر والتحالف مع شياطين الإنس والجن وقتل روح الوطنية والانتماء لحزب الأبالسة الكبار ، حتى ولو كان على حساب دماء الأجداد الذين ضحوا من أجل العيش بالهوية الصحراوية العربية الإسلامية  واستشهدوا في سبيل رد أمجاد الأسلاف الذين دحروا  الصليبيين الكفرة ... يبحث البوليساريو اليوم عن حضن المستعمر كملاذ  له  هاربا  من أصله وجذوره ،

فأينك أيها العقيد القذافي الذي ساهمتَ في صنع البوليساريو ومولته وسلّحته ؟ إن صنيعك  يستقوي بالعدو الإسباني علينا جميعا عربا ومسلمين ؟  إن أبناء الإسبان من الحركي يلوذون بحضن جدتهم  إزابيلا و جدهم  فردناند ليعيدوا لنا محاكم التفتيش ..هؤلاء إخوة  إياد علاوي الذي دخل العراق على ظهر دبابات جورج بوش الإبن ودمر بلاده من أجل أن  يظهر في صورة جابت الدنيا  وهو يقبل يد بول بريمرالذي عينه جورج بوش الإبن حاكما عاما على العراق ...فهل سنرى عبد العزيز المراكشي وهو يقبل يد الملك خوان كارلوس مقدما له البيعة والولاء للعرش الإسباني ؟؟؟ فأينك أيها العقيد القذافي الذي ساهمتَ في صنع البوليساريو ومولته وسلّحته ؟ إن صنيعك  يستقوي بالعدو الإسباني علينا جميعا عربا ومسلمين ؟  إن أبناء الإسبان من الحركي يلوذون بحضن جدتهم  إزابيلا و جدهم  فردناند ليعيدوا لنا محاكم التفتيش ..هؤلاء إخوة  إياد علاوي الذي دخل العراق على ظهر دبابات جورج بوش الإبن ودمر بلاده من أجل أن  يظهر في صورة جابت الدنيا  وهو يقبل يد بول بريمرالذي عينه جورج بوش الإبن حاكما عاما على العراق ...فهل سنرى عبد العزيز المراكشي وهو يقبل يد الملك خوان كارلوس مقدما له البيعة والولاء للعرش الإسباني ؟؟؟   

يمكن للقارئ المحترم  أن يستشف  بعض  الأفكار التي قيلت  قبل 11 سنة  مما  استنبطناه من  مقالات  كتبتْ  في  عام  2010  لكنها  كانت  تلامس استشراف  المستقبل إلى حد ما  وأحيانا  كانت  متطابقة  مع  واقع  إسبانيا  الحالي ونحن  في  2021  بعد  تورطها  في التزوير والتدليس والنصب وقلب  الحقائق والغدر ، والجدير باذكر أننا لا نذكر الذي  ورطها  وهي  مافيا  جنرالات  الجزائر لأن  أفعال هذه  العصابة تعيش  منها  وبها  وعليها  مع الشعب  الجزائري  طيلة 60 سنة  أصبح من  العيب أن  يتمحك  الانسان  لإثبات أن  حكام  الجزائر ( عسكر ومدنيين)  بأنهم يتصفون  بالصفات المذكورة لأن تلك  هي  تربية  حلوف  العسكر فلن  تنتظر منه  تريبة  القيم  النبيلة ، فهل الذي استطاع ذبح  ربع مليون جزائري بريء  تنتظر منه  التقوى  ومحبة  الخير والمثل  العليا  عامة ؟

من يظن أن  إسبانيا  كانت  ضحية  لمقلب  مخابرات  الجزائر فهذا  اتهام  باطل وبهتان سافر لأن إسبانيا  مدرسة  عبر  التاريخ  في الإجرام و الخسة  والدناءة  وما  يتناسل منها  من صفات  الخبث  والمكر ، وتاريخها  القديم  كله  إجرام  وإن  ننسى  فلن  ننسى  محاكم  التفتيش  التي  لا يمكن  مقارنتها  إلا مع  الغيستابو لألمانيا  النازية  أو جهاز شتازي لألمانيا  الشرقية  بعد الحرب  العالمية الثانية  وقبل  توحيد  ألمانيا ،  فمن  يعرف  هذين  الجهازين  يعرف  أنهما  قمة  في  نزع  إنسانية  الإنسان  ومعاملته  كأتفه  مخلوق  يمكن انتزاع  روحه  منه بسهولة  ودون  مساءلة ، هذه  هي إسباننيا  الفاشستية  في  العمق  والديمقراطية  في  الواجهة و منها  ومن  تاريخها  يتعلم  الآخرون ...

كنتُ دائما  متوجسا  من إسبانيا في علاقتها  بقضية الصحراء وطيلة 46 سنة وكنت أشك أن لها  علاقة  في  الإجرام  مع  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  على الشعب  الجزائر ، لكن  اليوم  ونحن  في  2021  قد  عشنا  فصول  أكبر فضيحة  جمعت  كبار مجرمي  2021  وهما  مافيا  دولة  الجزائر  ومافيا دولة  إسبانيا  الغادرة  ذات  الوجوه  المتعددة ، وأكبر  المغفلين  في  انكشاف  عورة  إسبانيا  في  نظري هو ما يسمى بالاتحاد الأوروبي  الذي  امتصوا  أمواله  وكادت إسبانيا  أن تعيد  ما  فعلت  بالاتحاد الأوروبي  دولة  اليونان ، ولولا  الصرامة  التي  تعامل  بها الاتحاد الأوروبي  مع  اليونان  لكانت إسبانيا  ستضحك  بدورها  على أوروبا  لكنهم  تداركوا  أنهم  ليسوا  وحدهم  خبثاء  ففي  أوروبا  من  هو أخبث منها ،  ولعل  إلحاح  إنجلترا  للخروج  من  الاتحاد الأوروبي  كان  سببه  تلاعب  أمثال  اليونان وإسبانيا  بأجهزته ...

فهل  كيان  يتورط  في  عملية  تزوير جواز سفر  دبلوماسي  ويستقبل  مجرم  حربٍ  تاريخه  الإجرامي معروف  يمكن أن  تثق به  مستقلا  أجهزة  الاتحاد الأوروبي ، نعم  اليوم  الاتحاد الأوروبي  تدعم إسبانيا  في  ورطتها  لأنه هو  أيضا  متورط  بصفة  غير  مباشرة  لكن  من  الغباء  ألا  يسجل  الاتحاد الأوروبي  بكامل  دوله  هذه  الفضيحة  على إسبانيا  في  سجلها  الأسود وإلا  فالاتحاد  الأوروبي  سيفتضح  أمره  بكونه  منظمة  قروأوسطية  استعمارية ، وأن  كل  جمعياته  الإنسانية  ليست  سوى  واجهات  لهيئات  تدليسية منافقة  لا تعمل من  أجل  تحرر  الإنسان  بل  من  أجل  إذلاله  واستغلاله !!!!

وإلى الجزء  الثاني  الذي  سيكون  عنوانه  إن شاء  الله  : (مستقبل  موريتانيا  بين  مذكرات  المختار ولد داداه  والعسكر  الذي ابتلعته مافيا جنرالات  الجزائر) الجزء الثاني

 وأخيرا أكرر ما قلت في  مقالي (عسكر فرنسا الحاكم في الجزائر من شِـيَمِهِ الخيانة والغدرُ فما بال إسبانيا تقتدي به ) أكرر  مرة  أخرى : لن يُحاكم  إبراهيم  الرخيص  في  إسبانيا  رغم  استدعاء  قاضي  المحكمة  العليا   بمدريد  لابراهيم  الرخيص ، رغم  أن  القاضي  قد حدد  تاريخ  01  يونيو  2021  لحضور  إبراهيم  الرخيص  أو  محمد  بن بطوش  إليها..وإن  غدا  لناظره  لقريب ...

سمير كرم  خاص  للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    إذا كنت حرا إسمع لهذا اليوتوب ~ https://youtu.be/ZWqHnH97A7I ~ ستفهم من هو النظام الجزائري الذي يحكمك وستفهم لماذا الصحراوي المغربي الوحدي أحسن بكثير  (لا مقارنة ) من الانفصالي والبوليساريو. قصة حقيقية حدثت لأحد عناصر البوليساريو وقام الصحراوي المغربي الوحدوي بالتواصل معه لفهم قصته. باختصار احد اطفال مخيمات تندوف خلال العقود الماضية حصل على معاملة حسنة من أسير مغربي. وبعد ان كبره هذا الطفل في المخيمات أدار معرفة هوية هذا المغربي الذي اعتبره بمثابة الاب، ليشكره. بالنسبة لنا نحن في المغرب، الاغلبية الساحقة من الشعب المغرب هوما هادو، عكس تماما لما يلقنه نظام بنوخرخر لضحاياه المغرر بهم. الدليل في الشعب الجزائري الذي يعيش بدون ديمقراطية ولا عزة ولا كرامة رغم البترول والغاز وشعارات الثورية المزورة مثل هوية ابراهيم بن بطوش. المغرب لا يحتل ارض احد المغرب يُعمّر أراضيه بشعبه ~ نقطة نهاية وتحية لمغاربة سبتة ومليلية سنحرركم من النظام الاسباني

  2. Ali

    رائع جدا أستاذي الكريم. وكم تمنيت لو كنت قادرا على ترجمة مقالكم هذا و نشره على صفحات الإنترنت مثل ألفيس بوك أو ما يشبه. تقديرا لكم ساعيد قراءة المقال ز الاحتفاض به قدر الإمكان. و هنا اريد ان أضيف عندما قال بوقادوالإسبان أن الشعب الصحراوي ذا أصول اسبانية. قمة العبث.

  3. المرابط الحريزي

    وفضيحة من العيار الثقيل. إهانة للشعبين الاسباني والجزائري ~ حيث لازال النظام الجزائري يبعث في عناصر البوليساريو لإسبانيا بوثائق تبدو انها هي الاخرى مزورة، وعلى نفقة الشعب الجزائري. هذا سالم لبصير الدراع اليمنى لابراهيم بن بطوش أدلى بمعلومات جد سرية.. اساسا هو اعترف لصحيفة اسبانية ان الجزائم التي يُتهم بها زعيمه غالي حقيقية... ومصائب اخرى... شاهد https://youtu.be/2bnOctuJAYw ~ إنهم لا يزالو يتسربون إلى اسبانيا بطرق سرية والذي يمكنهم من ذلك هم جنرالات الجزائر. اي ان العصابة الحاكمة في الجزائر مغارة من الفضائح التي لازالت تنتج الفضائح حتى خلال الحراك. اي لا يعتبرو الشعب ولا ااي شيئ. وهذا سالم لبصير قال ان بن بطوش سيرفض الاستجابة للمحكمة الاسبانية وهذه اهانة كبيرة للدولة الاسبانية ككل

  4. المرابط الحريزي

    فيما يتعلق بمحاربة الارهاب والجريمة المنظمة، المؤسسات الامنية المغربية اعطت معلومات للحكومة الالمانية والحكومة الاسبانية انقذت حيالة مئات وربما آلاف الالمان والاسبان والاوروبيين. ولكن في حالة الحكومة ألمانية فهي اعطت تلك المعلومات الاستخبراتية السرية للارهابي وحمته من المحاكمة. وفيما يتعلق بالحكومة الاسبانية فالمغرب يطالب فقط بتطبيق قوانين اسبانيا فيما يتعلق بزعيم منظمة خارجة عن القانون وهي البوليساريو. اي ان هناك تعامل على الاقل بين حكومتين اوروبيتين والارهابيين والمافيات. كيف يمكننا في المغرب ان نسكت عن جرائم ابراهيم بن بطوش؟ لا يمكن، فنحن نريد العدالة. وكيف يمكننا ان نثق في حكومتي ألمانيا واسبانيا؟ فهم لا يحميان شعبيهما والشعوب الاوروبية الاخرى، بل يتعاونان مع الخارجين عن القانون. لو اقوم انا بمخالفة قانون السير في ألمانيا او اسبانيا سوف يتم محاسبتي وسوف احترم القانون واتعلم من تلك التجربة الدرس. ولكن بالنسبة للمجرمين الكبار فألمانيا واسبانيا في هذه الحالة اختارتها ان لا تحاسبان الارهابي وزعيم عصابة خارجة عن القانون. وهذا غير مقبول

  5. حفظك الله يا سمير كرم على هذا المقال

  6. Algerien Libre

    العسكر وين يحطو النيف تتناك يا جدكم

  7. سام

    الاخ سمير كنت اعتقد انك صحفيا او ربما مدونا على اطلاع بخبايا و سياسة المحيط المغاربي و لكن ان تكون في هذا الستوى من البحث السياسي بكل موضوعية و نزاهة فكرية في التحليل و النقد و التبليغ باسلوب مقنع بدون اي شك او ريب فما علي الا ان اطلب من الله تبارك و تعالى ان يبارك في عملك و انتاجاتك و يحقق امانيك فيما يرضي الله و العباد وشكرا لك على مجهوداتك النبيلة في خدمة شعوب المنطقة المغاربية ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا

  8. "ونحن في 2021 بعد تورطها في التزوير والتدليس والنصب وقلب الحقائق والغدر ، والجدير باذكر أننا لا نذكر الذي ورطها وهي مافيا جنرالات الجزائر لأن أفعال هذه العصابة تعيش منها وبها وعليها مع الشعب الجزائري طيلة 60 سنة أصبح من العيب أن يتمحك الانسان لإثبات أن حكام الجزائر  ( عسكر ومدنيين ) بأنهم يتصفون بالصفات المذكورة لأن تلك هي تربية حلوف العسكر فلن تنتظر منه تريبة القيم النبيلة ، فهل الذي استطاع ذبح ربع مليون جزائري بريء تنتظر منه التقوى ومحبة الخير والمثل العليا عامة ؟ من يظن أن إسبانيا كانت ضحية لمقلب مخابرات الجزائر فهذا اتهام باطل وبهتان سافر لأن إسبانيا مدرسة عبر التاريخ في الإجرام و الخسة والدناءة وما يتناسل منها من صفات الخبث والمكر ، وتاريخها القديم كله إجرام وإن ننسى فلن ننسى محاكم التفتيش التي لا يمكن مقارنتها إلا مع الغيستابو لألمانيا النازية أو جهاز شتازي لألمانيا الشرقية بعد الحرب العالمية الثانية وقبل توحيد ألمانيا ، فمن يعرف هذين الجهازين يعرف أنهما قمة في نزع إنسانية الإنسان ومعاملته كأتفه مخلوق يمكن انتزاع روحه منه بسهولة ودون مساءلة ، هذه هي إسباننيا الفاشستية في العمق والديمقراطية في الواجهة و منها ومن تاريخها يتعلم الآخرون ..."Tout simplement bravo pour cette lecture pertinente des faits...Si cette reconnaissance américaine de nos provinces du sud ne tient pas jusqu'au bout, ce sont de graves menaces qu'affrontera toujours le Maroc  ( tout seul ) face à ces deux états voyous, l'espagne et l'algerie...

  9. هواري

    المشروع التنموي للمملكة المغربية تم نشره عبر كل الوسائط بعد تقديمه بين يدي عاهل البلاد ولنا اليقين أن العصابة بالمرادية ستخرج علينا ببيانات استنكار واحتجاج ضد المغرب لأنه قام بسرقة هذا المولود وحرم الجزائر من شرف السبق وعليه ستحرص المافيا على استنساخ هذا المشروع الطموح دون تحمل نفسها عناء البحث عن اليات تطوير الجزائر وحفظ كرامة أبنائها

  10. Ali

    رجاء. قارنوا بين ثقافة المعلق الجزائري Algérien libre و باقي المعلقين. و شكرا.

  11. Algerien Libre

    رجاء منك ان لا تقارن نفسك بغيرك حتى لا تجد نفسك في موقف حارج حتي لا اقول لك اني مكمن نسبب لك إلتهاب في أسفل الضهر ...انصحك سيدي الفاضل ان تصتد بعيدا.. حتى لا تكون في خانة الصادق او يالوزا،العباسي الجزائر ارض الله.

  12. حسناء

    الرجاء تعديل عنوان المقال الصحراء الغربية وليس الصحراء المغربية

  13. عبد السلام

    إلى المعلقة حسناء إن كان بإمكانك إخراج المغرب من صحرائه فعند داك سميها غربية أو شرقية أوما يحلولك وفي إنتظار دلك الأمر المستحيل قولي لنا ما محلك من الإعراب؟

  14. je suis un des lecteurs de tout vos sujets sur algeriatimes...merci

الجزائر تايمز فيسبوك