تضامن غير مسبوق مع الصحافية المعتقلة كنزة خاطو

IMG_87461-1300x866

ينتظر تقديم الصحفية كنزة خاطو أمام وكيل الجمهورية بالعاصمة، غدا الأحد، للنظر في القضية التي احتجزت لأجلها في مركز الشرطة.

وذكرت المحامية زوبيدة عسول، أنها تنقلت لمركز الشرطة "ترولار" بالعاصمة، لزيارة الصحافية كنزة خاطو الموجودة في الحجز تحت النظر منذ يومين، لكنها لم تتمكن من ذلك.

وأوضحت عسول في منشور لها على صفحتها على فيسبوك، أن مسؤولي الشرطة لم يسمحوا لها بزيارة الصحافية ولا الاطلاع على الاتهامات الموجهة لها، وأبلغوها بأن الأمر سيكون متاحًا غدًا.

وحظيت الصحافية المعروفة بتغطيتها المتواصلة لمسيرات الحراك الشعبي، بتضامن واسع من زملائها الصحفيين الذين استنكروا طريقة اعتقالها والتعنيف الذي تعرّضت له.

وكانت خاطو قد اعتقلت أثناء تصويرها لملاحقات الشرطة للمتظاهرين، حيث تم دفعها بقوّة من وسط الجموع واقتيادها إلى غاية سيارة الشرطة وسط صراخ وتعنيف، مثلما أظهرته مشاهد فيديو اعتقالها.

وكتب الصحافي نجيب بلحيمر في تعليقه على الحادثة، أن اعتقال كنزة خاطو وزملائها جاء في سياق عمل ممنهج لإسكات صوت الشارع وتغييب صورته.

وأوضح أن قلّة من الصحافيين واصلوا عملهم رغم التضييق وكانوا في كل جمعةـ يقدمون الصورة المغيبة سواءً من خلال سرد ما كان يجري على الأرض أو من خلال الفيديوهات والصور التي كانت كلها تثبت أن هناك وجهًا آخر للحقيقة، لا يمكن أن يراه العالم في وسائل إعلام السلطة وزبائنها.

وانتشرت صور خاطو وشعارات تدعو لإطلاق سراحها على حسابات صحافيين ونشطاء، في انتظار أن تبت النيابة في مصيرها، علما أن الدستور الجزائر يمنع حبس الصحافي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك