إطلاق 3 صواريخ صوب إسرائيل من جنوب لبنان

IMG_87461-1300x866

قال الجيش الإسرائيلي إن ثلاثة صواريخ أُطلقت من لبنان صوب شمال إسرائيل، اليوم الخميس، لكنها سقطت في البحر المتوسط دون وقوع أضرار أو سقوط مصابين.

بدورها، ذكرت قناة “كان” العبرية الرسمية أنه تم سماع دوي انفجارات في الجليل الغربي (شمال).

وقال موقع “لبنان 24” نقلا عن مصادر أمنية إن الصواريخ أطلقت من منطقة في جنوب لبنان، (لم يحددها) وسقطت في مستوطنتي “شلومي” و”نهاريا” شمال إسرائيل.

ولم تتبن أي جهة على الفور المسؤولية عن إطلاق الصواريخ، كما لم يصدر بعد أي تعليق رسمي من السلطات اللبنانية.

وخاضت إسرائيل حربا في 2006 مع حزب الله الذي يهيمن على جنوب لبنان ويملك صواريخ متطورة. ويسود الهدوء الحدود إلى حد بعيد منذ ذلك الحين.

وأطلقت فصائل فلسطينية صغيرة في لبنان صواريخ على إسرائيل بشكل متقطع في الماضي.

وقالت شاهدة في مدينة حيفا الساحلية إنها سمعت أصوات ثلاثة انفجارات قبل قليل من الأنباء عن إطلاق صواريخ.

ولم يتم إطلاق صفارات الإنذار، وهو ما قال الجيش الإسرائيلي إنه جاء “وفقا للسياسة المتبعة” في إشارة إلى الدفاعات الجوية الإسرائيلية التي تتجاهل الصواريخ المنتظر سقوطها في مناطق غير مأهولة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. خبر عاجل

    في اطار تعهد الشعب الجزائري و نواب سلطة العسكر الفرنسي بالجزائر أمام الله و العالم بمناصرة الشعب الفىطيني ظالما او مظلوما و مقاومة الاحتلال الاسرائيلي، قام هذان العنصران بهجمة شفوية أو شفاهية شرسة باسلة شجاعة غير مسبوقة بتاريخ الدول العربية و المسلمة و هكذا تم رفع شعارات مدمرة مزعزعة للكيان الصهيوني مما اثار الفزع و الخوف و الارتباك بقيادات اسرائيل و المستوطنين و توقف اقتصاد اسرائيل و تكبده خسارات هائلة تجانب الإفلاس الكلي .. لقد صارت كل مواقع التواصل الاجتماعي و المنابر الاعلامية الجزائرية الرسمية و غير الرسمية عبارة عن منصات حربية شفوية لاطلاق قذائف نارية مدمرة مزلزلة نحو اسرائيل و هي عباراة عن لافتات كتب عليها ' نحن دائما مع فلسطين ظالمة و مظلومة' كما ارتفعت الحناجر مدوية مرددة شعارات مساندة للشعب الفلسطيني في محنته هاته و للأسف استشهد العديد من المواطنين الجزائريين و من الجيش الجزائري خلال حملتيهما و مقاومتهما و مناصرتهما للشعب الفلسطيني بترديدهما بكل قوة و شهامة و شجاعة و بسالة و بصوت عال الشعار الخالد بمناصرة الشعب الفلسطيني ظالما او مظلوما و قد امتدت هاته الهجمات المدوية كذلك مواقع التواصل الاجتماعي دون انقطاع او ملل و لساعات طويلة اصابت الكيان اىصهيوني في عمق كيانه و اقتصاده لكن للاسف اسفر هذا الهجوم عن توقف دقات قلب العديد من المواطنين الجزائريين و الجيش الجزائري و بهذا تكون الجزائر اول بلد عربي و مسلم يقدم شهداء في سبيل نصرة الشعب الفلسطيني و لتحرير فلسطين حتى قبل اىفلسطينيين انفسهم كما نعت قنوات الاستحمار الجزائرية هاته الارواح و عائلاتهم التي قدمت نفسها فداءا لنصرة الفلسطينيين و لتحرير فلسطين مبرهنين كذلك للعالم ان الجزائر لن تتخلى عن فلسطين مهما يكون الثمن خاصة حين تعرضها للقصف و الاحتلال و الحصار و التجويع الهمجي من طرف بني صهيون... الشيء الذي جعل السلطات العليا باسرائيل تهرع الى مجلس الامن لطلب الهدنة خوفا من هجوم كاسح جديد محتمل للشعب الجزائري و جيشه الباسل على اسرائيل ثم تدميرها بالكامل من خلال الرفع من درجة صوت حناجر الجزائريين و الرفع من نسبة تكرار و ترديد الشعار الخالد للجزائر ألا و هو " مع فلسطين ظالمة أو مظلومة" كما اقترح مجموعة من اعضاء الحكومة الاسرائلية تقديم اقتراح بمنح فلسطين كامل حقوقه و ارجاع كل اراضيه التي اغتصبت منذ 1948 و تقديم اعتذار علني و رسمي بمقر الامم المتحدة يقدم مباشرة على الهواء للشعب الجزائري و جيشه القوة الكرطونية الاقليمية العظمى...كما وعدت قنوات الاستحمار و مرتزقيها الشعب الفلسطيني بانتاج افلام افتراضية لهجمات جزائرية مدمرة بالسلاح الافتراضي و الشعارات و القنابل و الصواريخ العابرة للقارات ثم نشرها بكل مواقع التواصل الاجتماعي خاصة يوتوب و فيسبوك حتى تتحرر كل اراضي الفلسطينة... كزتم مع مقتطف من نشرة اخبار قنوات الاستحمار و من انتاج و فبركة عملاء وكلاء المستعمر اىفرنسي بثكنة بنعكنون و بمساعدة و مساندة شعب بوصبع... و الى اللقاء مع مسلسل الوهم الابدي الجزائري لتحرير فلسطين فقط بواسطة ع ترديد شعار " مع فلسطين ظالمة أو مظلومة" الشفوي و لف الكوفية حول الاعناق...

  2. حمزه

    المروك غادي يشارك في الغارات على غزة ضد الفلسطنين الإرهاب مثلما شرك في قتل الارهابين في اليمن .

  3. أيت السجعي

    إسرائيل تغطي الشمس بالغربال ولا تريد أن تعترف بأن تلك الصواريخ الثلاثة هي من نوع "إسكندر" وقد "إنطلقت" بأوامر من الجزائر من ضواحي "وركلة" نصرة لفلسطين ظالمة أو مظلومة ومن أجل دعم الشعوب  (بما فيها شعب القبايل )في حقها الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال . وقد علمنا أن حاكم المرادية على استعداد لإرسال عناصر من قبائل بني فطوش إلى غزة لتعليم عناصر المقاومة كيفية التخطيط وتنفيذ هجمات فايسبوكة عنيفة ضد القوات الإسرائلية وصنع افلام تليق بمستوى الملفقين من الدرجة الممتازة.

  4. يوسف

    كنت اعتقد من هدا المقال ان هده الصواريخ انطلقت من جنوب جزائر صوب اسرائيل فقلت في نفسي لقد ترجلت الجزائر هده المرة بعد ان اغرقتنا بالشعارات الفارغة فلما تأكدت انها انطلقت من لبنان تأكدت من جبنهم التي تخفيه الشعارات الرنانة التي ألفها المقبور بوخروبة ليدغدغ العواطف و يستعملها ورقة للمزايدات السياسية والتاريخ يشهد على دلك حيث لم تطلق ابدا الجزائر رصاصة في اتجاه العدو الاسرائلي خاصة في الحروب التي ابلى فيها المغاربة و المصريين البلاء الحسن .لقد اصبحت الورقة الفلسطينة ورقة مكسوفة يستعملها العسكر لربح البوطولات الوهيمة و غسل بعض العقول القاصرة

الجزائر تايمز فيسبوك